آخر تحديث للموقع :

الخميس 20 رجب 1442هـ الموافق:4 مارس 2021م 08:03:10 بتوقيت مكة

جديد الموقع

[ الغريب جهل ابن داود الحلي ] بأن الشعبي [ ملعونٌ عند الإمامية ] ..

تاريخ الإضافة 2013/11/11م

بسم الله الرحمن الرحيم


الْحَمْدُ للهِ الْوَاقِي مَنْ اتَّقَاهُ مَرَجَ الأَهْواءِ وَهَرَجِهَا . وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ شَهَادَةً كَامِنَةً فِي الْقَلْبِ وَاللِّسَانُ يَنْطِقُ بِهَا وَالْجَوَارِحُ تَعْمَلُ عَلَى مِنْهَاجِهَا . آمِنَةً مِنْ اخْتِلالِ الأَذْهَانِ وَغَلَبَةِ الأَهْوَاءِ وَاعْوِجَاجِهَا . ضَامِنَةً لِمَنْ يَمُوتُ عَلَيْهَا حُسْنَ لِقَاءِ الأَرْوَاحِ عِنْدَ عُرُوجِهَا . وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدَاً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ إِمَامُ التَّقْوَى وَضِيَاءُ سِرَاجِهَا . وَالسِّرَاجُ الْمُنِيْرُ الْفَارِقُ بَيْنَ ضِيَاءِ الدِّينِ وَظُلُمَاتِ الشِّرْكِ وَاعْوِجَاجِهَا . وَالآخِذُ بِحُجُزِ مُصَدِّقِيهِ عَنِ التَّهَافُتِ فِي النَّارِ وَوُلُوجِهَا . صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ أَزْكَى صَلاتِهِ مَا دَامَتِ الشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍ لَهَا فِي أَبْرَاجِهَا .... وَبَعْدُ ..

مِنْ الطرائف المضحكة ، ونيل المتأخرين من المتقدمين عند الإمامية ما وقع فيه ابن داود الحلي حين وضع [ عامر بن شراحيل الشعبي ] الإمام الثقة الورع الثبت عند ترجمته في قسمه [ الأول ] وهو القسمُ المعروف [ بالممدوحين ] قام الخوئي بوصف [ جهل ابن داود الحلي ] بالغريب أن جهل ما هو عليه الشعبي - رضي الله عنهُ - .

فالسؤال الذي قد يطرح نفسهُ :
1- هل أصبح بهذا الفعل ابن داود [ جاهلاً ] .
2- هل وضعه في قسم الممدوحين على درايةٍ بحاله أم لا .
3- إن قيل لم يكن يعرف حالهُ فإن كان أكابرُ عُلماء الإمامية لا يعرفون بأن الشعبي - رضي الله عنه - مِنْ الملعونين في دين الإمامية ، فكيف بالصغار عرفوا ما جهل الأوائل ممن قاموا بإختراع هذا الدين ، فإما ابن داود تكلم في غير فنه فأتى بالعجائب ، أو أن الخوئي كذابٌ أشر إتهم الإمام العلم في دينكم بالسهو والاغلاط . والله الموفق .

معجم رجال الحديث لأبي قاسم الخوئي (10/210) .
أقول : من الغرائب أن يعده ابن داود في القسم الأول ، وهو الخبيث الفاجر الكذاب المعلن بعدائه لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وقد ذكرنا شطرا من مخازيه في تفسيرنا ( البيان ) عند التعرض لترجمة الحارث الأعور .

حُق لي أن أقول :
يا ابن داود من تكلم في غير فنه اتى بالعجائب . والحمد لله رب العالمين

كتبه /

أهل الحديث في أول أيام العيد

عدد مرات القراءة:
881
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :