آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 18 رجب 1442هـ الموافق:2 مارس 2021م 10:03:56 بتوقيت مكة

جديد الموقع

كتابُ السحب الوابلة بين أعلام الأمة وأغبياء الرافضة ..

تاريخ الإضافة 2013/11/10م

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه أجمعين .

حاولت الرافضة الطعن في شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب , وشبهة طرحها ضعاف العقول حول كتاب السحب الوابلة , وتاريخ نجد بالعموم في الكلام حول محمد بن عبد الوهاب رضي الله تعالى عنهُ , وسيكونُ هذا البحث تحقيقاً لما ذكرتهُ الرافضة من جهل فهمهم للنصوص العلمية الصريحة , ونسأل الله تعالى التوفيق والسداد .


نصُ ما ورد في الوثيقة : " كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد للشيخ عثمان بن عبدالله النجدي ج 1 ص 210 هامش :
" (2) هو محمد بن علي بن غريب انظر ترجمته في السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة لمحمد بن حميد مخطوطة وقد اثنى عليه ابن حميد جريا على عادته في الثناء على المخالفين والنيل من العلماء المخلصين (وهذه عادة سيئة تخالف الامانة العلمية والديانة الاسلامية . ولكن الهوى يعمي ويصم . والسحب الوابلة المذكورة توجد مخطوطة بمكتبة الشيخ محمد بن مانع وغيرها من المكتبات الخاصة ويا حبذا لو نقحت وعدلت وحذف منها هجر الكلام ومسبة علماء الاسلام وزيد فيها تراجم من تجاهلهم ابن حميد من العلماء الاعلام ثم طبعت باسم مختصر السحب الوابلة لأنها لا تخلو من فائدة .".

هل رأيتم مثل هذا الجهل الذي وقع فيه هؤلاء القوم , أقول قبل التعليق على ما ورد في الوثيقة التي قال فيها المحقق أنهُ يجب أن ينقح كتاب السحب الوابلة , ولهذه الكلمة معنى عظيم وجب فهمهُ ولكن الرافضة لم ولن تفهم ما نقول نسأل الله تعالى العافية , ولكن الغباء في الفهم لا يفارق الرافضة والله تعالى المستعان , فإن إبن حميد لم يترجم لكثير من الحنابلة , وأولهم شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب , ونال منهُ بما أنكرهُ عليه العلماء والمحققين .

لتعلم أيها الوقح أن مراد المحقق هو " التنقيح " ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل يعرف الرافضي المراد من قولهِ " أن ينقح الكتاب " أم أنهُ فقط يحاول الطعن في أهل السنة بجهل كما نرى الآن من كلامه في موضوعه المزعوم والله تعالى المستعان .


تأمل معي نص الكلام في الوثيقة : " ومع جلالة قدر مؤلفهِ إلا أنهُ يؤخذ عليه أمران : 1- إغفال ترحمة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى كذلك أولادهُ وأتباعهُ , 2- تعرضهُ للشيخ محمد بن عبد الوهاب ودعوته في ترجمة والده في تراجم بعض من ردوا على الشيخ بمدح كتبهم والثناء عليهم وتبجيلهم , وهذا أمر مكشوف ومعروف لكل صاحب بصيرة أن هذه الشبه الملفقة لا تؤثر على الدعوة ولا تقلل من عزيمتها كما هو الواقع المشهود اليوم ولله الحمد والمنة حيث تصافت القلوب وزالت العداوة بحيث يعيشون كلهم تحت دولة واحدة إسلامية المملكة العربية السعودية " . فلا يخفى على طالب العلم ما كان من إبن حميد في كتاب السحب الوابلة رغم جلالة قدر المؤلف إلا أن الكتاب أخذ عليه أمران كما هو في الوثيقة المذكورة , ولكن متى يفهم الرافضة ومراد المحقق كما في تاريخ نجد أعلاه أن الكتاب يجب إعادة تنقيحهُ وتحقيقه وهذا لا يعني ما قالت الرافضة من الغباء الذي نراه أن الكتاب أدخل فيه أو فيه شيء من التزوير والعياذ بالله .

ولا شك أن ما في عنوان الموضوع مخالف لما في النقل , فالجديث في النقل عن كتاب السحب الوابلة , ووجوب التحقيق لهُ مما ورد فيه من مسبات العلماء والله المستعان ورغم جلالة قدر المؤلف إلا أنا كما قلنا سبق أخذ عليه بعض الأمور , بل الواجب في الكتب التحقيق إن كان فيها ما يخالف ما ذهب إليه العلماء والمسلمين بحمد الله تعالى , ثم كذب قائلاً أن إبن حميد لم يشتم أحد في كتاب السحب الوابلة , الغريب أن الرافضة عندما يقرأ ما ورد في كتاب السحب الوابلة من الثناء على من سب وطعن في دعوة شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب , وجب التنبيه إلي ذلك فهل يفهم الرافضي .. !!


فلينظر إلي ما أشرتُ إليه في الكلام , بل لله در علمائنا ومشيختنا المباركة ما رأيت من شيء خطأ سعت إلي تحسينهِ وتحقيقهِ , ولهذا قال الشيخ حفظه الله تعالى وجب تحقيق هذه النسخة , كذلك رحم الله إبن حميد لو أورد وأثنى على الشيخ محمد بن عبد الوهاب كما هو عليه جمع العلماء والمحدثين لكان ذلك خيراً فهذا يدل على الأمانة العلمة التي حملها أهل السنة على كاهلهم فتعس وخاب كل من حاول أن يطعن فمثلكم يعجز عن فهم هذه الأصول والقواعد الحديثية فلا أرى أي إشكال فيما أورد الحمقى .

كتبه /

أهل الحديث

عدد مرات القراءة:
2162
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :