آخر تحديث للموقع :

السبت 15 رجب 1442هـ الموافق:27 فبراير 2021م 07:02:52 بتوقيت مكة

جديد الموقع

محمد بن يونس الجمال "ورواية مسلم عنهُ" هل صح ذلك؟ ..

تاريخ الإضافة 2013/11/09م

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على خير المرسلين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه أجمعين

قد رأيتُ لأحد النكرات موضوع يحاول أن يبحث فيه عن رواية " محمد بن يونس الجمال " في صحيح مسلم , فهل ثبتت لهُ رواية في صحيح مسلم وقد سبق وأن حققنا قول أن هناك من حدث عنهم مسلم وليس لهم رواية في الصحيح , وبيان حقيقة النسخ للصحيح رضي الله عن الإمام مسلم بن الحجاج ولكن نرى النكرات تتكلم في بعض ما جاء في الأخبار والروايات , فقالت الجمال له رواية في صحيح مسلم فهل صح ذلك ومما نقلوه.

قال في كتابه ( تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم وما انفرد كل واحد منهما ، ص 227 ) في باب الميم من أخرج له مسلم وحده .(1595- مُحَمَّد بن يُونُس الْجمال ).

ثم نقل ما ترجم لهُ الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء , وقال أن الحافظ الذهبي تناقض في هذا القول , قلنا ولله العجب ما أشد تدليس وكذب الرافضة وفهمهم الأعوج للأخبار وكلام علماء أهل السنة رحمهم الله تعالى ولنرى حقيقة الأمر فهل أخرج الإمام مسلم للجمال في الصحيح وما هي القرينة على ذلك فإليكم البيان والله الموفق .

قال الحافظ إبن حجر العسقلاني في تقريب التهذيب (1/515) : " - محمد بن يونس الجمال بالجيم البغدادي ضعيف ولم يثبت أن مسلما روى عنه من العاشرة م " فهذا الحافظ إبن حجر العسقلاني ينفي كون الإمام مسلم روى عن محمد بن يونس الجمال في الصحيح فكيف يفهم الحمقى الكلام والله المستعان فقد إستغربت كثيراً مما طرح من قبل الرافضة من الشبهات البالية .

وكلام المزي ولم يقف على روايتهُ في الصحيح فهذا ينفيه إبن حجر العسقلاني في قوله ليس له رواية ولم يثبت أن الإمام مسلم روى عن الجمال في الصحيح وهو ضعيف الحديث ولا وجه للقول برواية الإمام مسلم عنهُ , وإن كان ذكر في الترجمة أن مسلم روى عنهُ لا يقتضي بالضرورة رواية مسلم عند التحقيق لهُ , وفي النسخ لصحيح مسلم كما بينا في موضوع سابق لنا ان الامر بين وصريح فكثير قال أهل الحديث أنهُ في مسلم وفي النسخ تبين أنهُ ليس في مسلم وهو ليس من رجال مسلم .

قال إبن عدي في الكامل : " محمد بن يونس الجمال المخرمي ثنا بن ناجية ثنا محمد بن يونس الجمال قال ثنا بن عيينة عن عمرو يعني بن دينار عن جابر مثله سواء يعني قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذهبوا بنا إلى البصير الذي في بني واقف نعوده قال وكان رجلا أعمى قال الشيخ وهذا ينفرد به حسين الجعفي عن بن عيينة بهذا الإسناد فادعاه محمد بن يونس الجمال فرواه عن بن عيينة وسرقة من حسين الجعفي ثنا عبد الله بن أبي سفيان الموصلي ثنا محمد بن الجهم ثنا محمد بن يونس الجمال المخرمي ثنا عبد الوهاب حدثنا أيوب عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يهل أهل المدينة من ذي الحليفة فذكر الحديث قال بن الجهم فكان محمد بن يونس عندي متهما قالوا كان له بن يدخل له هذه الأحاديث والله اعلم قال الشيخ وهذا من حديث أيوب عن بن طاوس بهذا الإسناد غير محفوظ ثنا احمد بن الحسين الصوفي ثنا محمد بن يونس الجمال ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز عن إبراهيم بن طهمان عن الحكم عن طاوس عن بن عباس قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول ونحن بمنى لو يعلم أهل الجمع بمن خلوا لاستبشروا بالفضل بعد المغفرة وهذا أيضا غير محفوظ ولمحمد بن يونس أحاديث أخر من طراز ما ذكرت وهو ممن يسرق أحاديث الناس " . فالرجل يستحيل أن يكون الإمام مسلم أخرج لهُ في الصحيح .

قال الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء : 
8349 - محمد بن يونس البغدادي المخرمى الجمال.
حدث عن ابن عيينة.
قال ابن عدى: كان يسرق الحديث.
وقد ذكر ابن عساكر في النبل أن مسلما روى عنه.
وهذا لم نره، فلعله روى عنه خارج الصحيح.
قال ابن عدى: حدثنا ابن ناجية، حدثنا محمد بن يونس، حدثنا ابن عيينة عن عمرو، عن جابر مثله - يعنى قال النبي صلى الله عليه وسلم: اذهبوا بنا إلى البصير الذى في بنى واقف نعوده.
قال: وكان رجلا أعمى.
فهذا حديث حسين الجعفي عن ابن عيينة سرقه محمد وادعاه محمد بن الجهم، حدثنا محمد بن يونس الجمال، وهو عندي متهم.
وقالوا: كان له ابن / يدخل عليه [ 353 ] الاحاديث.

قلتُ : أين تناقض الحافظ الذهبي في قولهِ " وهذا لم نرهُ " فهذا يعني أن محمد بن يونس الجمال ليس له رواية في صحيح مسلم اما إن كان روى عنه خارج الصحيح وليس في الصحيح فهذا إحتمال ولا يضر الصحيح , وإن ورد الإحتمال بطل الإستدلال .

هذا والله أعلى وأعلم .

كتبه أخوكم /

أهل الحديث.

عدد مرات القراءة:
842
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :