آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 19 رجب 1442هـ الموافق:3 مارس 2021م 04:03:22 بتوقيت مكة

جديد الموقع

تعستم تقارنون مزبلة " الكافي " بـــ " كتاب الله " لأجل عُفير عليكم لعائن الله أجمعين ..

تاريخ الإضافة 2013/11/09م

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلي يوم الدين أما بعد .

إن من هول ما قرأت لأحد زنادقة الرافضة أنهُ يقارنُ " القرآن الكريم " بمزبلة الكفر والزندقة طباخُ الرافضة " الكليني في كتابهِ الكافي " فيأتي مقارناً كلام الله تبارك وتعالى بما رواهُ هذا المجهول الكليني في كتاب الكافي يتجرأون على الله تبارك وتعالى كيف تقارنُ كلام الله الذي تكلم فيه كيفما شاء وبما شاء , بكلام بشر وما رواهُ بشر ... ؟؟

لا أدري ما أقول حقيقة ولكن أترك الوثائق تتكلم . 


هذه بداية الموضوع حيث يورد الرافضي الرواية التي فيها عفير في كتاب الكافي , من أعظم الأمور طعنهم في كتاب الله تبارك وتعالى تقارنُ الرافضة كتاب الله بكتاب الكافي عياذاً بالله وما الكافي وما صاحبهُ كلاهما من مزابل البشر فتأتي لتقول أن الكافي الذي روى الخبر عن حمار , فإن الله تبارك وتعالى يروي عن نملة ..... 

الموضوع عظيم يالله ما هذا .. !! 


يأتي ليقول أنكم إن قلتم أن الكافي يروي عن حيوان فالقرآن يروي عن حيوان , وبهذا أمر الرافضة تقول أن القرآن مخلوق فهل القرآن هو الذي يقول أم الله تبارك وتعالى هو المتكلم فكفرت الرافضة بقولها بخلق القرآن .. والأعظم والأدهى من ذلك يقول أن القرآن مقارن بكتاب الكافي كيف ذلك والقرآن هو كلام الله إن قال الله جل في علاه فقال "حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ ". فهل هذا يشابهُ ما قالهُ الكافي والعياذُ بالله ... ؟؟

كفرت الرافضة ومالها من دين .

أهل الحديث.

عدد مرات القراءة:
1797
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :