آخر تحديث للموقع :

الأحد 6 ربيع الأول 1444هـ الموافق:2 أكتوبر 2022م 09:10:36 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الجارديان تنشر حوارات شباب شيعي وسني يقاتلون بسوريا ..

نشرت صحيفه الجارديان البريطانيه حوار شيق مع عدد من المقاتلين الشيعه والسنه يكشف فيها كل طرف عن الاسباب التي دفعته للقتال في سوريا فمن اتي ليقاتل دفاعا عن الاضرحه الشيعيه ومن اتي ليدافع عن بشار الاسد ودوله العلويين بسوريا. 

اما الجانب السني فمنهم من اتي للدفاع عن المدنيين من اهل السنه الذين يذبحون يوميا ومن اتي لاسقاط بشار الاسد ومن اتي لمواجهه الطائفة الشيعية ومن اتي لتطبيق الشريعه .

انطلق ذو الواحد و عشرون عاما الي الحدود و هو يحترق غضبا و لا يشغله الا الانتقام حيث قطع الحدود مرورا بصحراء العراق الغربيه، انه احد شباب الشيعه في طريقه الي الحرب، لم ياتي الي سوريا لينضم الي الجيش الحر في الشمال و انما الي جماعات الشيعه العنيفه في العاصمه.

يقول صادق" كانها الصاعقه و قد نزلت علي عندما قال لي صديقي ان الوهابيين من السعوديه و افغانستان يحاولوون تحطيم ضريح السيدة زينب، انطلقت في طريقي، حتي اني لم اخبر والدي كل ما كان يدور في بالي هو ان اذهب الي سوريا لاحمي الضريح علي الرغم اني لم استخدم سلاحا من قبل".

و حاول صادق الانضمام الي جماعه ابو فضل العباس و هي تعد من اقوي الجماعات الشيعيه المقاتلة بداخل الاراضي السوريه فهي تحوي حوالي عشره الاف مقاتل من الشيعه، حيث كانت بدايه الجماعه في العام الماضي عندما اصدرت فتوي باحد مساجد الشيعه في العراق بالجهاد في سوريا لحمايه الاضرحه و بالاخص ضريح السيده زينب مما ادي الي اندفاع شباب الشيعه العراقيين الي القتال في سوريا ضد السنه في واحده من اعنف الحروب الطائفيه بتحريض من مشايخهم.

اما بالنسبه لما حدث مع صادق، فقد واجه صعوبات في قطع الحدود و كاد ان يواجه اعدادا كبيره من مجاهدين الجيش الحر المصطفه الي جانب جبهه النصره المنحدره من جهاديين القاعده، و هذا يعد خطر لا يقبل عليه شاب شيعي و خاصه بدون دعم.

و اخيرا وصل الي جماعه ابو الفضل، و لم يكن الامر بالبساطه التي توقعها صادق، فان الجماعه تفرض الولاء التام للجيش السوري و من يريد الانضمام لابد ان يعرف انه يحارب من اجل بشار الاسد و لحمايه بشار الاسد و ليس فقط الاضرحه، و لم يبدو ذلك امرا يستطيع صادق الوفاء به كاملا فعاد الي بغداد.

ابو فضل العباس و جماعته بدت مسيطره مؤخرا و لهم دور كبير في ارض المعركه و خاصه بعد انضمام حزب الله الي المعركه مما ادي الي تغيير موازيين الحرب ، فبعد ان كان جيش بشار منهك متهاوي، امتلئوا الان بالدعم المعنوي و العددي، فتقلصت مناطق القتال فقط الي الشمال و الشرق حيث لا تواجد لجماعه ابو فضل العباس.

تتجلي قوه تنظيم الجماعه في العراق الذي ينضم مكاتب تجنيد الشباب الشيعي حيث اولي الخطوات الانضمام ألي جيش المختار او ما يطلق عليه حزب الله العراقي.

 تليها مرحله التدريب في معسكر ايراني للتدريب علي كيفيه استخدام الاسلحه و مثل قاذفات الصواريخ و الكلاشينكوف و بنادق القنص الار بي جي و بعد انتهاء التدريب يتم تسليم المقاتل الجديد الي وسيط ايراني يقوم بارساله الي سوريا.

مرتضي عقيل طالب جامعي من بغداد تم تجنيده في نهايه عام 2011 و ذلك للقتال بجانب السيده زينب او في داريا و عندما التحق بالجماعه قيل له "خيارك واحد في سوريا و هو الموت"، ثم تم تدريبه علي الاسلحه ثم نقل الي مشهد بايران يليها بيروت و من ثم الي دمشق. حيث التحق بالمجندين تحت امره ابو عجيب (قائد وحده ابو فضل العباس) .

وقال مرتضي:"كل المقاتلين ياتون من الخارج و كل شيء متاح و بكثره السلاح وفير و الاقامه في الفنادق حيث التليفونات الخلويه و الانترنت طوإل ألوقت و لا تقطع" .

و يزيد مرتضي " المعارك بجانب ضريح السيده زينب تبدو و قد انحدرت الي طرق مسدود و قاتل" " فنحن نواجه هجمات دائمه من الجيش الحر بالاخص تلك التي يقوم بها الاستشهادي، صحيح قد تم تامين الضريح و لكن لازالت المعارك عنيفه و تزداد حدتها في الليل".

و يكمل مرتضي " لا داعي لتواجد الجيش السوري بجانب الضريح فقد تم تـامينه و تامين المنطقه من المطار الي العاصمه الي السويده بالاضافه الي المناطق السكنيه و المستشفيات و المدارس و المساجد و مراكز الشرطه" " وفقط من خارج المتاريس حول الضريح الذهبي حفر طرق وعر حيث الجيش الحر يقف و يراقب ظهور مقاتلي الشيعه.

و يتكون الجيش الحر من الشباب السوري الثائر الذي يريد الاطاحه بحكم الاسد و بعض الجهاديين الذين لا تكمن معركتهم لاجل الدوله و لكن ضد الطائفيين الشيعه حيث يتهمون ان الحكومة السورية اتخذت الاضرحه ذريعه لجذب المقاتلين الشيعه للانضمام الي الصراع.

ابو احمد (قائد شاب في الجيش الحر) يقول " ليس لنا اي رغبه في تحطيم الضريح فمنا الكثير ممن كانوا اصحاب تجارات تعتمد علي السياحه الشيعيه الي الضريح ".

و يضيف " بدا الحصار حول الضريح من يوليو الماضي حيث لحق ذلك سقوط اربعه من كبار قاده الجيش السوري في العام الماضي نتيجه القاء قنبله" " تلي ذلك خروج مقاتلي الشيعه الي الشوارع يحتجزون الناس و يقتلون اعدادا كبيره من مقاتلينا و تجمعوا حول الضريح مع اخرين من حزب الله العراقي و جيش المهدى.

و يقول ابو حفص كما يدعو نفسه (قائد في جبهه النصره) ان الشيعه من العراق و ايران يقاتلون منذ بدايه الحرب مع النظام السوري فقط مؤخرا اصبح الامر معروفا للعامه.

جبهه النصره التي تعج بمقاتلين من السنه من كل مكان لايخفون عدائهم للشيعه ورغبتهم في تحطيم الاضرحه بينما مقاتلين كثر في الجيش الحر لا يصنفون مقاتلوا الشيعه بانهم عدو ديني اكثر من كونهم داعمين للنظام السوري.

"الان هم في القصير" يقول ابو حفص " يقتلون كل من يجدون نساء و اطفال يذبحونهم بالسكاكين، و نحن في مواجهات دائمه معهم في دمشق و القصيرنحن نعبد الله و هم يعبدون القبور ، و لكنا ايضا نتجنب مهاجمه المواقع الدينيه. من اسبوع مضي كنا نحتمي بكنيسه و لكننا غيرنا موقعنا خوفا من تحطيم الكنيسه".

و يدعي ابو حفص ان مقاتلي الشيعه يسخرون من حماه الاضرحه" و يضيف " حيث قال احدهم و هو جمال العلي احد افراد حزب الله المتطوع في جماعه ابو فضل العباس ان هدف متمردي الجيش الحر القضاء علي دوله العلويين في سوريا و تحطيم جميع الاضرحه .

و ايا كانت داوفع الجبهتين فالنتيجه النهائيه التي لا يمكن انكارها ان الجميع انخرط في حرب طائفيه نشاتها منذ 1400 عاما حيث اول انشقاق في صفوف المسلمين الي شيعه و سنه.

جامعه المنصوره تحتضن مناقشات "اقتراحات وحوارات" التاسيسيه.

عدد مرات القراءة:
2435
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :