آخر تحديث للموقع :

السبت 9 جمادى الأولى 1444هـ الموافق:3 ديسمبر 2022م 10:12:05 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أنباء عن تدهور صحة المالكي وخلاف حول استبدال طالباني ..

بغداد (الاتحاد) - تداولت بعض المواقع الالكترونية والصحف العراقية أمس خبرا عن إصابة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بجلطة دماغية نقل على أثرها إلى طهران لتلقي العلاج، فيما أثار طلب رئاسة الادعاء العام من مجلس النواب اختيار بديل لرئيس الجمهورية جلال طالباني، جدالا سياسيا بين مؤيد ومعارض.

ورغم نفي مقربين من المالكي خبر إصابته بالجلطة الدماغية، إلا أن بعض النواب أشاروا إلى أن صحة المالكي متدهورة.

وقال عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية خالد العلواني “لعل إصابة المالكي بوعكة صحية كما ذكرت القنوات الفضائية، رسالة من الله له كي يغير طريقة إدارته للدولة، فضلا عن تذكيره بالدماء التي سالت في الحويجة والفلوجة التي يتحمل هو مسؤوليتها بالدرجة الأولى، كونه القائد العام للقوات المسلحة”.


ودعا العلواني المالكي إلى مراجعة أجندته السياسية والعمل على تعديلها ، كونها حملت الكثير من الأزمات والمشاكل مع شركائه السياسيين في الدولة، وأن تكون إصابته دافعا له للاستجابة لمطالب المتظاهرين. وحذر النائب جميع السياسيين من التكبر والغرور والتغطرس على الشعب، مبينا أن “المنصب زائل والإنسان نهايته الموت، ولن يبقى من ذكره إلا عمله الصالح”.

وفي شأن متصل قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس إن “من الضروري اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعيين رئيس جمهورية جديد بدل جلال طالباني”. وأضاف “هناك الكثير من المسائل العالقة كملفات الفساد وتأجيل الانتخابات في محافظتي نينوى والأنبار والاتفاق على قانون تجريم البعث، وقضية الاعتداء على المتظاهرين، وغيرها”.

من جانبه أكد الخبير القانوني أحمد العبادي أن القانون يتيح للادعاء العام حق الطلب من رئاسة مجلس النواب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن خلو منصب رئيس الجمهورية لغيابه فترة طويلة نتيجة المرض”.

فيما قال النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الأتروشي إنه ليس من اختصاص الادعاء العام دستوريا الطلب من البرلمان اتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص خلو منصب رئيس الجمهورية.

عدد مرات القراءة:
2494
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :