آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 10 رجب 1444هـ الموافق:1 فبراير 2023م 09:02:55 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الأسماء والمصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضوان الله عليهم - أبو معاذ الإسماعيلي ..
الكاتب : أبو معاذ الإسماعيلي ..

الأسماء والمصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضوان الله عليهم

تأليف: أبي معاذ السيد بن أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي


بسم الله الرحمن الرحيم 

 

  

إهـداء:
 
إلى أهلي جميعهم
أمي وزوجتي
ولديا معاذ وبلال
وأخوالهما أبي أحمد وأبي مريم
وأعمامهما أبي أحمد وأبي منة الله
والصحبة الكريمة الطيبة
أبي حسين
وأبي محمد
وأبي عبد الرحمن
وأبي حسان
 


مقدمة:
الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، أحمده حمداً طيباً مباركاً دائماً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أصلي وأسلم عليه وعلى أهله وصحبه، ومن تبع هداه إلى يوم الدين وبعد:
قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)) [النساء:1].
فمن حكمة الله عز وجل أن خلق من الطين بشراً وجعل بين خلقه نسباً وصهراً ليتعارف الخلق الذين يردّون كلهم لأب واحد آدم عليه السلام، وقد كان الصحابة رضي الله عنهم من بني هاشم آل عقيل، وآل العباس، وآل علي، وآل جعفر وغيرهم، يصاهرون الصحابة فيتزوجون منهم ويزوجونهم.
لا غضاضة في ذلك ولا أنفة ما دام الإسلام يجمع بينهم والمودة والمحبة الخالصة لوجه الله تسري كالدماء في عروقهم، ولكن شذت طائفة من الطوائف التي تنتسب للإسلام فاتخذ علماؤها نهجاً وسبيلاً آخر أنكرت فيه العديد من المصاهرات بين أهل البيت والصحابة إيهاماً للقارئ أن العداوة قائمة بين أولئك وهؤلاء، وقد اعتمد هؤلاء العلماء على أدلة واهية لا أصل لها من الحقيقة ولا أساس لها من الصحة.
وقد ابتدأ مسلسل الإنكار هذا الشيخ المفيد ت 413هـ في كتابه المسائل السروية، فأنكر زواج عمر بن الخطاب من أم كلثوم بنت علي بدعوى أنه رُوي من طريق الزبير بن بكار وهو زبيري ومعلوم عداوة الزبيريين للطالبيين -كما يدعي المفيد - وقد ذهب علماء الشيعة من بعد الشيخ المفيد مذاهب شتى في إنكـار العديد من المصاهرات، وقد فصلنا بعض الردود في كتابنا: زواج عمر بن الخطاب من أم كلثوم بنت علي حقيقة وليس افتراءً، فراجعه غير مأمور، إلا أن المعاصرين من علماء الشيعة الإمامية والذين تناسوا أو تغافلوا عن المصادر الأساسية والمراجع المختلفة وكتب الأنساب التي سطرها وصنفها وحققها وطبعها علماء من الشيعة الإمامية أنفسهم، هؤلاء العلماء المعاصرون ساروا على درب أسلافهم وزادوا عليهم بأن أنكروا مصاهرات أخرى، ومن هؤلاء المعاصرين علي محمد علي دخيل في كتابه: سكينة بنت الحسين، ومحسن باقر الموسوي في كتابه: سكينة بنت الحسين، والشيخ محمد رضا الحكيمي في كتابه: أعيان النساء، وغيرهم من العلماء ممن أنكروا زواج فاطمة بنت الحسين من عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان مع أن أمثال هذه المصاهرات ثابتة في كتب الأنساب التي صنفها كما قلت سابقاًً علماء الشيعة الإمامية أنفسهم.
ولما سبق رأيت أن أجمع هذه المصاهرات بين أهل البيت وبين الصحابة الكرام رضي الله عنهم على أنني التزمت في إثبات هذه المصاهرات على مصادر ومراجع الشيعة الإمامية وعلى كتب علماء الأنساب، ومن فمك أدينك.
ومن أهم هذه المراجع:
1- عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب، لـابن عنبة ت828 هـ وهو نسابة شيعي.
2- الأصيلي في أنساب الطالبيين، لـابن الطقطقي ت709هـ وهو أيضاً نسابة شيعي صنف كتابه هذا وأهداه لـأصيل الدين بن نصير الدين الطوسي، وقد حقق الكـتاب مهدي الرجائي معتمداً على نسخة مخطوطة كان شيخه دائماً يوصيه بالاعتماد على هذه النسخة، وشيخه هو آية الله العظمى النجفي المرعشي، وطبع الكتاب في مكتبة المرعشي، هذا وكل من سبق ذكرهم المصنف والمحقق وشيخه والطبعة والمهدَى له الكتاب من علماء الشيعة.
3- سر السلسلة العلوية، لـأبي نصر البخاري وهو من علماء الشيعة النسابين، كان حياً سنة 341هـ.
4- الإرشاد، للشيخ المفيد وهو علم من أعلام الشيعة لا يحتاج منا التعريف به أو إثبات مذهبه ت 413هـ.
5- منتهى الآمال، للشيخ عباس القمي وهو من كبار علماء الشيعة وله كتاب الكنى والألقاب.
6- تراجم أعلام النساء، لـمحمد حسين الأعلمي الحائري.
7- كشف الغمة في معرفة الأئمة، للأربلي.
8- الأنوار النعمانية، لـنعمة الله الجزائري ت 1112هـ.
9- أعيان النساء، للشيخ محمد رضا الحكيمي، طبعة مؤسسة الوفاء بيروت 1403هـ 1983م.
15- تاريخ اليعقوبي، لـأحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح، طبعة دار صعب ودار صادر بيروت.
11- وغير هذه الكتب مما اعتمدنا عليها لعلماء الأنساب مثل: أنساب الأشراف للبلاذري، ونسب قريش لـمصعب الزبيري، ومقاتل الطالبيين لـأبي الفرج الأصفهاني، وغيرهم كثير من علماء الأنساب والتواريخ من الشيعة الإمامية ومن علماء الأنساب عامة.
وقد رأيت إضافة أخرى بجانب هذه المصاهرات وإثباتها وهو ذكر أسماء أبناء أهل البيت وكناهم وألقابهم مما يجعل القارئ الكريم يقف على حقائق وأمور تذكر عرضاً ولا يُلتفت إليها ولا تتَخذ غرضاً.
وسيلاحظ القارئ الكريم أن أسماء مثل: أبي بكر وعمر وعثمان وعائشة ما كان يخلو بيت من بيوت أهل البيت منها محبةً واحتفاءً وكرامةً لأصحابها، وهذه الأسماء ثابتة في مصادر الشيعة الإمامية أيضاً.
أيها القارئ الكريم نح الآن مذهبك وتعصبك جانباً واقرأ ببصيرتك وعقلك قبل بصرك وهواك لتنكشف لك الحقائق كاملة.
اللهم لوجهك الكريم عملي فاقبله ويسره لي وأعني
واجعله في ميزان حسناتي إنك نعم المولى ونعم النصير
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
وكتبه: السيد بن أحمد بن إبراهيم من أرض الكنانة
7 صفر 1423هـ 20 إبريل 2002م
 

أسماء الأعلام من أهل البيت من العلويين والهاشميين الذين تسمُّوا بأسماء الصحابة رضوان الله عليهم:
 
 أبو بكر رضي الله عنه:
1- يعلم القاصي والداني والسني والشيعي أنه اسمه أبو بكر الصديق واسمه عبد الله وهو خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يشك عاقل أن من يسمي ولده باسم أبي بكر أو حتى يكني نفسه بهذه الكنية فهو يتولى ويحب الصحابة الكرام، وعلى رأسهم أبو بكر الصديق.
وممن اسمه أبو بكر:
أبو بكر بن علي بن أبي طالب:
قتل مع الحسين في كربلاء، وأمه ليلي بنت مسعود النهشلية، ذكره: الإرشاد للمفيد ص186-248، تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، ومنتهى الآمال للشيخ عباس القمي 1/261 وذكر أن اسمه محمداً وكنيته أبو بكر قال: ومحمد يكنى بـأبي بكر... (1/544، وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.
أبو بكر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
قتل مع عمه الحسين في كربلاء، ذكره: الشيخ المفيد في قتلى كربلاء في الإرشاد 248، وتاريخ اليعقوبي في أولاد الحسن، ومنتهى الآمال لـعباس القمي 1/544 في استشهاد فتيان بني هاشم في كربلاء.
أبو بكر علي زين العابدين:
كنية علي زين العابدين بن الحسين الشهيد هي أبو بكر وذكر ذلك العديد من علماء الشيعة الإمامية، راجع الأنوار النعمانية للجزائري.
أبو بكر علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
كانت كنية علي الرضا أبا بكر ذكر ذلك: النوري الطبرسي في كتابه النجم الثاقب في ألقاب وأسماء الحجة الغائب قال: (1 أبو بكر وهي إحدى كُنى الإمام الرضا كما ذكرها أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبيين.
أبو بكر محمد المهدي المنتظر بن الحسن العسكري:
إحدى أسماء المهدي المنتظر الذي يعتقد الشيعة بولادته قبل أكثر من 1100 عام أبو بكر، ذكر ذلك النوري الطبرسي في الكتاب السابق ذكره وراجع اللقب رقم (14).
قُلتُ: تُرى لماذا يكنى أو يلقب المهدي المنتظر لدى الشيعة الإمامية بـأبي بكر؟!!
أبو بكر بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:
ذكره صاحب أنساب الأشراف ص 68 قال: (ولد عبد الله بن جعفر... وأبا بكر قُتلَ مع الحسين وأمهم الخوصاء من ربيعة...، وذكره خليفة بن خياط في تاريخه ص 240 في تسمية من قُتِلَ يوم الحرة من بني هاشم.
 
 عمر رضي الله عنه:
لا شك أن من أشهر الصحابة الذين تسموا بـ عمر عمر بن الخطاب ومن يسمي بهذا الاسم إنما يريد التيمن بـعمر بن الخطاب.
وممن اسمه عمر:
عمر الأطرف بن علي بن أبي طالب:
أمه أم حبيب الصهباء التغلبية من سبي الردة، راجع: سر السلسلة العلوية لـأبي نصر البخاري الشيعي ص123 في نسب عمر الأطراف، ومنتهى الآمال لـعباس القمي 1/261 قال: (عمر ورقية الكبرى التوأمان)، وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.
عمر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
أمه أم ولد استشهد مع عمه الحسين في كربلاء، راجع: عمدة الطالب لـابن عنبة هامش ص 116، تاريخ اليعقوبي ص 228 في أولاد الحسن، وقال اليعقوبي في تاريخه: (وكان للحسن ثمانية ذكور وهم الحسن... وزيد... وعمر والقاسم وأبو بكر وعبد الرحمن لأمهاتٍ شتى وطلحة وعبد الله...).
عمر الأشرف بن علي زين العابدين بن الحسين:
أمه أم ولد ولقب بـ الأشرف؛ لأن عمر الملقب بـ الأطرف، هو عمر بن علي بن أبي طالب، راجع: الإرشاد للمفيد ص261، عمدة الطالب لـابن عنبة ص223، ولقب بـالأشرف؛ لأنه من حسيني وحسينية أما عمر الأطرف أخذ بطرف واحد هو الأب علي بن أبي طالب.
عمر بن يحيى بن الحسين بن زيد الشهيد بن علي بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
ذكر اسمه محمد الأعلمي الحائري في تراجم أعلام النساء تحت ذكر اسم بنت الحسن بن عبيد الله بن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر الطيار.. ص 359.
عمر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
ذكره ابن الخشاب في أولاد موسى الكاظم.
قال ابن الخشاب: (عشرون ابناً زائداً فيهم عمراً وعقيلاً وثماني عشرةَ بنتاً) راجع: تواريخ النبي والآل لـمحمد تقي التستري.
 عثمان رضي الله عنه:
الخليفة الثالث عثمان بن عفان ذو النورين زوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم رقية وأم كلثوم المقتول شهيداً.
وممن اسمه عثمان:
عثمان بن علي بن أبي طالب:
قُـتلَ مع الحسين في كربلاء وأمه أم البنين بنت حزام الوحيدية ثم الكلابية، راجع: الإرشاد للمفيد ص 186-428، أعيان النساء للشيخ محمد رضا الحكيمي ص51، تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، منتهى الآمال 1/544، التستري في تواريخ النبي والآل ص115 في أولاد أمير المؤمنين.
عثمان بن عقيل بن أبي طالب:
ذكره البلاذري في أنساب الأشراف ص70 قال: (ولد عقيل مسلماً... وعثمان).
 عائشة رضي الله عنها:
عائشة بنت أبي بكر الصديق زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، والملاحظ أن هناك من أهل البيت ولد له بنين كثر وبنت واحدة فسمى البنت عائشة، تُرى لماذا هذه الرغبة الشديدة في التسمية باسم عائشة رضوان الله عليها!!؟
فليجب علماء الشيعة الإمامية إن كان لديهم جواب!!
والله يلهمنا الصواب.
وممن اسمهن عائشة:
عائشة بنت موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
هي من بنات موسى الكاظم وذكر ذلك الكثير من علماء الشيعة أنفسهم بما فيهم الشيخ المفيد نفسه في الإرشاد ص303، وعمدة الطالب لـابن عنبة هامش ص266، والأنوار النعمانية لـنعمة الله الجزائري 1/380.
قُلتُ:
ودليل شدة محبة أهل البيت لأم المؤمنين عائشة أن موسى الكاظم له من الولد سبعة وثلاثون ذكراً وأنثى واحدة سماها عائشة.
قال في الأنوار النعمانية 1/380 (وأما عدد أولاده فهم سبعة وثلاثون ولداً ذكراً وأنثى: الإمام علي الرضا و... و... و... وعائشة).
وإن كان هناك خلاف في عدد أولاده لكن الذي لا خلاف فيه أن له ابنة اسمها: عائشة، قال أبو نصر البخاري (ولد موسى من ثمانية عشر ابناً واثنتين وعشرين بنتاً) سر السلسلة العلوية ص 53.
وأورد التستري في تواريخ النبي والآل سبع عشرة بنتاً هُن (فاطمة الكبرى وفاطمة الصغرى ورقية ورقية الصغرى وحكيمة وأم أبيها وأم كلثوم وأم سلمة وأم جعفر ولبانة وعلية وآمنة وحسنة وبريهة وعائشة وزينب وخديجة) تواريخ النبي والآل 125- 126.
عائشة بنت جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
قال العمري في المجدي: (ولد جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق يقال له: الخواري، وهو لأم ولد ثماني نسوة وهي: حسنة وعباسة وعائشة وفاطمة الكبرى وفاطمة -أي الصغرى - وأسماء وزينب وأم جعفر...) سر السلسلة العلوية ص 63 الهامش الذي كتبه المحقق.
عائشة بنت علي الرضا بن موسى الكاظم:
ذكرها ابن الخشاب في كتابه مواليد أهل البيت قال: ولد الرضا خمسة بنين وابنة واحدة هم محمد القانع والحسن وجعفر وإبراهيم والحسين، والبنت اسمها عائشة. تواريخ النبي والآل ص 128.
عائشة بنت علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا:
ذكرها الشيخ المفيد في الإرشاد ص334 قال: (وخلف من الولد أبا محمد الحسن ابنه هو الإمام من بعده والحسين ومحمد وجعفر وابنته عائشة...).
 طلحة رضي الله عنه:
وممن تسموا باسم طلحة:
طلحة بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
ذكره اليعقوبي في تاريخه في أولاد الحسن ص228، والتستري في تواريخ النبي والآل ص120.
 معاوية رضي الله عنه:
وممن تسموا باسم معاوية:
معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:
هو أحد أولاد عبد الله سماه باسم معاوية بن أبي سفيان ولـمعاوية هذا عقب راجع: أنساب الأشراف ص60-68، وعمدة الطالب لـابن عنبة ص56.
 

المصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضوان الله عليهم:
 
 المصاهرات بين أهل البيت وآل الصديق من بني تيم:
1- محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تزوج من عائشة بنت أبي بكر الصديق
وهذا زواج لم ينكره أحد من علماء الشيعة الإمامية، وإن كان علماء الشيعة الإمامية يطولون ألسنتهم على عائشة أم المؤمنين ولا تجد عالماً منهم معاصراً أو قديماً يترضى عنها، هذا بخلاف قذفها بارتكاب الفاحشة كما أورد القمي في تفسيره وغيره من علماء الشيعة الإمامية.
2- موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب:
تزوج من أم سلمة بنت محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق.
ولدت له عبد الله، ذكر ذلك من علماء الشيعة صاحب تراجم أعلام النساء ص273، وأبو نصر البخاري في سر السلسلة العلوية ص20، وعمدة الطالب لـابن عنبة ص 134، وأم سلمة هذه أمها عائشة بنت طلحة بن عبيد الله وأمها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق.
3- إسحاق بن جعفر بن أبي طالب:
تزوج من أم حكيم بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق.
وهي أخت أم فروة، ذكر ذلك من علماء الشيعة محمد الأعلمي الحائري في تراجم أعلام النساء ص260.
4- محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين:
تزوج من أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق.
ولدت له جعفر الصادق وذكر هذا الزواج من مراجع ومصادر الشيعة الإمامية: الإرشاد للشيخ المفيد ص270، وتراجم أعلام النساء لـمحمد الأعلمي الحائري ص278، وعمدة الطالب لـابن عنبة ص225، الأصيلي لـابن الطقطقي ص149، ومقالة جعفر الصادق المشهورة (ولدني أبو بكر مرتين)ويقال لـجعفر الصادق عمود الشرف أما قوله: (ولدني أبو بكر مرتين)؛ لأن أمه أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وأم فروة أمها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر. فانظر أيها القارئ الكريم ببصيرتك لا بصرك كيف كانوا يصاهرون آل الصديق!
5- الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوج من حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر.
ذكر ذلك التستري في تواريخ النبي والآل ص107 في أزواج الإمام الحسن.
 
 المصاهرات بين أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وآل الزبير:
1- صفية بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تزوجها العوام بن خويلد.
ولدت له الزبير بن العوام، أثبتت كافة المراجع وكتب الأنساب هذه المصاهرة ولم ينكرها أحد من المؤرخين أو النسابين.
2- أم الحسن بنت الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجها عبد الله بن الزبير بن العوام.
ذكر هذا الزواج من علماء الشيعة عباس القمي في منتهى الآمال ص341، وابن عنبة في عمدة الطالب ص288، والشيخ محمد حسين الأعلمي الحائري في تراجم أعلام النساء ص346، وأبو الحسن العمري في المجدي، ومن النسابين البلاذري في أنساب الأشراف 2/193، ومصعب الزبيري في نسب قريش ص50.
3- رقية بنت الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجها عمرو بن الزبير بن العوام.
ذكر هذا الزواج من علماء الشيعة عباس القمي في منتهى الآمال ص342، والأعلمي في تراجم أعلام النساء ص346، وأبو الحسن العمري في المجدي، وابن عنبة في عمدة الطالب ص88. ومن النسابين مصعب الزبيري في نسب قريش ص50.
4- مليكة بنت الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجها جعفر بن مصعب بن الزبير.
ولدت له فاطمة، راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص53.
5- موسى بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من عبيدة بنت الزبير بن هشام بن عروة بن الزبير بن العوام.
وولدت له عمر درج وصفية وزينب، راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص72.
6- جعفر الأكبر بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من فاطمة بنت عروة بن الزبير بن العوام.
وولدت له علياً، راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص72.
7- عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من أم عمرو بنت عمرو بن الزبير بن عروة بن عمر بن الزبير.
وولدت له جعفراً وفاطمة راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص774.
8- محمد بن عوف بن علي بن محمد بن علي بن أبي طالب:
تزوج من صفية بنت محمد بن مصعب بن الزبير.
وولدت له علياً وحسنة، راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص77.
 9- بنت القاسم بن محمد بن جعفر بن أبي طالب:
تزوجها حمزة بن عبد الله بن الزبير بن العوام.
وولدت له، راجع: نسب قريش لـمصعب الزبيري ص82.
10- محمد بن عبد الله النفس الزكية بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب:
تزوج من فاختة بنت فليح بن محمد بن المنذر بن الزبير.
وولدت له الطاهر، ذكر ذلك من نسابي الشيعة أبو نصر البخاري في سر السلسلة العلوية ص 18.
11- الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الحسين:
تزوج خالدة بنت حمزة بن مصعب بن الزبير بن العوام.
ذكر هذا الزواج من نسابي الشيعة الشيخ محمد حسين الأعلمي في تراجم أعلام النساء ص361.
12- سكينة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوجها مصعب بن الزبير بن العوام.
وأشير هنا إلى مرجعين من أهم المراجع وكلاهما لعالمين من علماء النسب الشيعة وهما:
عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب لـابن عنبة ت 828هـ ص118، والأصيلي في أنساب الطالبيين لـابن الطقطقي ت709هـ ص65-66.
13- الحسين بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوج من أمينة بنت حمزة بن المنذر بن الزبير بن العوام.
قال النسابة الشيعي أبو نصر البخاري في سر السلسلة العلوية ص 103، ولد الحسين بن الحسن: محمداً وعلياً وحسناً وفاطمة أمهم أمينة بنت حمزة بن المنذر بن الزبير.
14- علي الخرزي بن الحسن بن علي بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من فاطمة بنت عثمان بن عروة بن الزبير بن العوام.
قال أبو نصر البخاري في سر السلسلة العلوية ص102، ولد علي بن الحسن بن علي المعروف بـخرزي حسناً وأمه فاطمة بنت عثمان بن عروة بن الزبير بن العوام.
 
 المصاهرات بين أهل البيت وآل الخطاب من بني عدي:
1- محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تزوج من حفصة بنت عمر بن الخطاب.
وهذا زواج لم ينكره أحد من علماء الشيعة الإمامية وإن كان علماء الشيعة الإمامية يضعون أم المؤمنين حفصة مع أم المؤمنين عائشة رضوان الله عليهما في كل سب ولعن وطعن.
2- الحسن الأفطس بن علي بن علي زين العابدين بن الحسين:
تزوج من بنت خالد بن أبي بكر بن عبد الله بن عمر بن الخطاب.
ذكر ذلك الزواج من علماء الشيعة ابن عنبة في عمدة الطالب ص 337، تراجم أعلام النساء ص 361.
 الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوج من رملة بنت سعيد بن زيد بن نفيل العدوي.
ولدت له محمداً ورقية وفاطمة، ذكر هذا الزواج من علماء الشيعة ابن عنبة في عمدة الطالب ص120 الهامش.
 المصاهرات بين أهل البيت وبني تيم:
 
1- الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوج من أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي.
ولدت للحسن فاطمة وأم عبد الله وطلحة بن الحسن وذكر ذلك النكاح من مصادر الشيعة الإمامية: الإرشاد للمفيد ص194، ومنتهى الآمال للشيخ عباس القمي ص651 الفصل 12 في بيان أولاد الحسين، كشف الغمة في معرفة الأئمة 2/575 في ذكر أولاد الحسن، والأنوار النعمانية للجزائري ا/374 قال: (والحسن الأثرم بن الحسن وطلحة وفاطمة أمهم أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي).
2- الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي.
وقد أوصاه الحسن قبل موته بنكاح أم إسحاق، فكان ذلك وولدت له فاطمة بنت الحسين، وذكر ذلك من مصادر الشيعة الإمامية: الإرشاد للمفيد ص194، ومنتهى الآمال للشيخ عباس القمي ص651 الفصل 12 في فصل بيان أولاد الحسين، والأنوار النعمانية للجزائري 1/374 قال: (وفاطمة بنت الحسين وأمها أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله).
 المصاهرات بين أهل البيت وبني أمية:
رقية وأم كلثوم بنتا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تزوجهما عثمان بن عفان.
هذه المصاهرة لا ينكرها أحد من علماء الشيعة الإمامية، ولكنهم مع ذلك يصرون على الطعن في عثمان بن عفان ويرون أن هذا النكاح، وإن تم فإنه من قبيل زواج مناكحة من أظهر الإسلام وأضمر الكفر (راجع المسائل السروية للشيخ المفيد) ويدعي علماء الشيعة أن الذي قتل رقية هو عثمان لشدة ضربه إياها (على حد زعمهم) فلِمَ زوَّجه رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كلثوم بعد وفاة رقية؟!
 زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تزوجها أبو العاص بن الربيع.
وأبو العاص بن الربيع هو ابن خالتها فأمه هالة بنت خويلد ولدت زينب له ابنة هي أُمامة، تزوجها علي بن أبي طالب بعد وفاة فاطمة الزهراء، وهذه مصاهرة لم ينكرها أحد من علماء الشيعة الإمامية.
3- علي بن الحسن بن علي بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من رقية بنت عمر العثمانية.
ذكر ذلك أبو نصر البخاري قال: وعلي بن الحسن بن علي الخرزي هو الذي تزوج بـرقية بنت عمر العثمانية وكانت من قبل تحت المهدي بن المنصور، فأنكر ذلك الهادي وأمر بطلاقها فأبى علي بن الحسن ذلك وقال: ليس المهديبرسول الله حتى تحرم نساؤه بعده ولا هو المهدي أشرف مني، سر السلسلة العلوية ص 103.
4- علي بن أبي طالب:
تزوج أمامة بنت أبي العاص بن الربيع.
سبق بيانه.
 خديجة بنت علي بن أبي طالب:
تزوجها عبد الرحمن بن عامر بن كريز الأموي.
ذكر هذا النكاح من علماء الشيعة، ابن عنبة في عمدة الطالب ص83 الهامش نقلاً من المجدي لـأبي الحسن العمري النسابة الشيعي، وتراجم أعلام النساء ص345، وجمهرة أنساب العرب لـابن حزم ص68، وفي عمدة الطالب قال: تزوجها عبد الرحمن بن عامر الأموي. ولم يذكر اسم كُريز.
 رملة بنت علي بن أبي طالب:
تزوجها معاوية بن مروان بن الحكم.
نسب قريش ص45، وجمهرة أنساب العرب ص87 وفيه: (كانت رملة عند أبي الهياج الهاشمي واسمه عبد الله بن أبي الحارث بن عبد المطلب ولدت له وقد انقرض ولد سفيان بن الحارث ثم خلف عليها معاوية بن مروان بن الحكم.
زينب بنت الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجها الوليد بن عبد الملك بن مروان.
نسب قريش ص 52، جمهرة أنساب العرب ص 108.
8- نفيسة بنت زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجها الوليد بن عبد الملك بن مروان.
ذكر هذا النكاح ابن عنبة في عمدة الطالب ص 61 وأيضاً ص90 وهو نسابة شيعي.
 أم أبيها بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:
تزوجها عبد الملك بن مروان.
قال في أنساب الأشراف ص560... (وكانت لـعبد الله ابنة يُقال لها أم أبيها تزوجها عبد الملك بن مروان)... وقيل: اسمها أم كلثوم وتزوجها عبد الملك وطلقها، ثم خلف عليها أبان بن عثمان بن عفان وقيل: هما اثنتان التي تزوجها عبد الله ثم علي بن عبد الله بن عباس هي أم أبيها أختها، وقال محمد الحكيمي في أعيان النساء ص20 (وتزوجها عبد الملك بن مروان بـدمشق فطلقها فتزوجها علي بن عبد الله بن عباس وهلكت عنده)، وفي تاريخ اليعقوبي ص 322 (وكان لـعلي بن عبد الله بن عباس اثنان وعشرون ولداً... وعبد الله أكبر أمه أم أبيها بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.
1 فاطمة بنت الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب:
تزوجها عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان.
وولدت له محمد الديباج قتل سنة 145 هـ في سجن المنصور الدوانيقي.
مع إخوته لأمه عبد الله المحض والحسن المثلث وغيرهم من أهل البيت، وقد كانت فاطمة من قبل تحت الحسن المثنى ولدت له عبد الله المحض والحسن المثلث وإبراهيم الغمر، وعلماء الشيعة الإمامية يتغافلون عن هذا النكاح، وينكرونه أحياناً كما فعل علي محمد علي دخيل في كتابه فاطمة بنت الحسين إذ يري أنها لم تتزوج إلا من الحسن المثنى بن الحسن السبط ولدت له، ومن الذين يتغافلون عن ذكر هذا النكاح، الشيـخ محمد رضا الحكيمي في كتابه أعيان النساء عبر العصور المختلفة، إذ ترجم لـفاطمة بنت الحسين وذكر زواجها من الحسن المثنى وأولادها منه وسجنهم في حبس المنصور الدوانيقي وقتلهم بعد ذلك في الحبس، ولكنه لم يذكر أنه قتل معهم محمد الديباج أخوهم من عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان.
إلا أنه مع ذلك يقر علماء الشيعة الإمامية جميعاً بأن فاطمة بنت الحسين أمها أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله، وأم إسحاق هذه كانت زوجة الحسن السبط أيضاً وولدت له، وقبل موته أوصى الحسن أخاه الحسين بأن يتزوجها فتزوجها وولدت له فاطمة بنت الحسين، وهذا مسطور في كافة المراجع والمصادر، ولكن انظر من مصادر الشيعة الإمامية: الإرشاد للشيخ المفيد ص 194، والأنوار النعمانية لـنعمة الله الجزائري 1/374، ومنتهى الآمال لـعباس القمي ص651 الفصل 12 في بيان أولاد الحسين، وانظر في ترجمة فاطمة بنت الحسين من مصادر الشيعة الإمامية: تاريخ اليعقوبي 1/374، الأصيلي ص666، وعمدة الطالب ص 118.
ومن كتب الأنساب: أنساب الأشراف 4/607، جمهرة أنساب العرب 41- 83، ونسب قريش ص51.
وماتت فاطمة بنت الحسين سنة 117هـ وهي السنة نفسها التي ماتت فيها أختها سكينة بنت الحسين وفاطمة الكبرى بنت علي بن أبي طالب.
ولعل القارئ الكريم في شوق لما يشفي العلة ويود أن يقرأ النصوص الصريحة من مصادر علماء الشيعة الإمامية المثبتة لزواج فاطمة بنت الحسين من عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان، وهاك البيان:
 ذكر ابن الطقطقي ت709هـ وهو نسابة شيعي من أكابر علماء الشيعة في كتابه الأصيلي في أنساب الطالبيين هذا الزواج، قال: (خلف فاطمة بنت الحسين عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان فولدت له).
 ذكر ابن عنبة ت 828هـ وهو نسابة شيعي معروف في كتابه عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب هذا النكاح ص 188 هامش الكتاب قال المحقق: (وكانت فاطمة تزوجت بعد الحسن المثنى عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي... فولدت له أولاداً منهم محمد المقتول مع أخيه عبد الله بن الحسن ويقال له: الديباج والقاسم ورقية بنو عبد الله بن عمرو) عمدة الطالب ص11 الهامش.
والخلاصة: إن زواج فاطمة بنت الحسين من عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفانثابت في مصادر الشيعة الإمامية وأهل السنة، وقد ذكر ذلك في (27) سبعة وعشرين مرجعاً منها ثلاثة مراجع للشيعة الإمامية وهي:
الأصيلي في أنساب الطالبيين لـابن الطقطقي ت709هـ ص65-66، عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب لـابن عنبة ت 748هـ ص 118، وتاريخ اليعقوبي 2/374.
ومن مراجع وكتب التاريخ والأنساب نشير إلى:
المعارف لـابن قتيبة ت 276هـ، وتاريخ الإسلام للذهبي ت 748هـ ص442 أحداث 120-101هـ، المنتظم في تاريخ الأمم والملوك لـابن الجوزي ت 597هـ 17/182 رقم 630، أنساب الأشراف لـأحمد بن يحيى البلاذري 2/198، والبداية والنهاية لـابن كثير ت 774هـ، والعقد الفريد لـابن عبد ربه، وتقريب التهذيب لـابن حجر العسقلاني 2/482-609، وتهذيب التهذيب لـابن حجر ت 852هـ 12/442 رقم 2863 و10/496 رقم 8948، وتاريخ دمشق لـابن عساكر 272-279-280، ونسب قريش لـمصعب الزبيري ت 236هـ ص51، الطبقات الكبرى لـابن سعد 8/473-474، والتاريخ لـابن معين 2/739، والثقات لـابن حبان 3/216 والمعرفة والتاريخ 3/265، والكامل في التاريخ لـابن الأثير ت 630هـ 5/518-523، 6/216، وتهذيب الكمال للمزي ت 742هـ 3/119392، والكاشف للذهبي 3/432 رقم 110، وجامع التحصيل 394 رقم 1032، وخلاصة تهذيب التهذيب 494، والتذكرة الحمدونية 1/482، وجمهرة أنساب العرب لـابن حزم ص41-83.
فهل بعد كل هذه المراجع كلام يا ذوي الأحلام!؟
1 الحسين بن علي بن أبي طالب:
تزوج من ليلى أو آمنة بنت أبي مرة.
وهذه الزوجة ثقفية أموية، وجاء ذلك في أحد مصادر الشيعة قال الشيخ عباس القمي في منتهى الآمال ص65654 (من زوجات الحسين ليلى بنت أبي مرة بن عروة بن مسعود الثقفية وأمها ميمونة بنت أبي سفيان وهي أم علي الأكبر وعلي الأكبر هاشمي من جهة أبيه ثقفي أموي من جهة أمه).
وذكر ذلك أيضاً في نسب قريش ص57 فصل ولد الحسين وفيه (من زوجاته: ليلى أو آمنة بنت معتب بن عمرو بن سعد بن مسعود بن عوف بن قيس وأمها ميمونة بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية).
 
 المصاهرات بين أهل البيت العلويين وأبناء عمومتهم من أهل البيت العباسيين:
1- محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم:
تزوج من أم حبيب بنت المأمون العباسي.
وكان ذلك النكاح سنة 202هـ في آخر صفر، وذكر هذا النكاح من مصادر الشيعة الإمامية: تراجم أعلام النساء لـمحمد الأعلمي الحائري ص249، وسيرة الأئمة الاثني عشر لـهاشم معروف الحسيني ص404-405، والإرشاد للمفيد ص321 وسماها أم الفضل، والمناقب لـابن شهرآشوب 1/224.
2- فاطمة بنت محمد بن علي النقط بن محمد الجواد بن علي الرضا:
تزوجها الخليفة العباسي هارون الرشيد.
وانظر من مراجع الشيعة: مناقب آل أبي طالب 2/224.
3- عبيد الله بن محمد بن عمر الأطرف بن علي بن أبي طالب:
تزوج من عمة أبي جعفر المنصور.
وكان لـعمر بن عبيد الله ستة وخمسون سنة، وتزوج أيضاً من زينب بنت محمد الباقر، وانظر من مراجع الشيعة سر السلسلة العلوية هامش ص125.
4- أم كلثوم بنت موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
تزوجت من ابن أخي المنصور العباسي.
قال المحقق لكتاب عمدة الطالب لـابن عنبة في هامش ص134 نقلاً عن كتاب المجدي للنسابة أبي الحسن العمري: (ولد موسى بن عبد الله الملقب بـالجون اثنا عشر ولداً منهم تسع بنات... و... وأم كلثوم خرجت إلى ابن أخي المنصور).
لاحظ أيها القارئ الكريم علاقات المصاهرة مع العباسيين.
وهذا تمام قولنا في المسألة
أسأل الله العلي الوهاب
أن يلهمنا الرشد والصواب
وأن يرزق عملنا هذا القبول عند ذوي الألباب والعقول
هو نعم المولى ونعم النصير
* والمتأمل اللبيب لما سلف يلاحظ ما يلي:
1- الاختلاف حول أسماء أمهات الأئمة وعدم الجزم باسم محدد.
2- محاولة تأويل تعدد الأسماء بتأويلات واهية.
3- الإشارة بشكل ملحوظ إلى أن أمهات الأئمة إما من أصل العجم، وإما من أصل رومي نصراني، وإما بربرية ليست من أصل عربي.
فأم موسى الكاظم حميدة المصفاة من أشراف العجم.
وأم علي زين العابدين شاه زنان بنت يزدجرد بن كسرى عظيم الفرس.
وأم علي النقي سمانة المغربية
وأم الحسن العسكري ريحانة النوبية.
وأم علي الرضا شقراء النوبية.
وأم محمد الجواد جمعت بين كونها نوبية من أهل بيت مارية القبطية.
وأم المهدي المنتظر ينتهي نسبها إلى شمعون بن حمون بن الصفا أحد حواري المسيح وهي بنت قيصر الروم.
أليس هذا كله عجيباً أن أمهات الأئمة أمهات أولاد إما نوبيات أو قبطيات أو روميات أو من أشراف العجم.
ولا يوجد أم من أصل عربي إلا فاطمة بنت الحسن أم محمد الباقر، وأم فروة أو فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أم جعفر الصادق!! فتأمل...!!
ملحق رقم (2)
دليل أسماء أبناء أهل البيت وبناتهم رضوان الله عليهم.
1- عمر الأطرف بن علي بن أبي طالب.
2- عمر بن محمد بن عمر الأطرف بن علي بن أبي طالب.
3- عمر بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب.
4- عمر الأشرف بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
5- عمر بن علي الأصغر بن عمر الأشرف بن علي زين العابدين بن الحسين.
6- عمر بن الحسن الأفطس بن علي الأصغر بن علي زين العابدين بن الحسين.
7- عمر بن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
8- عمر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق.
9- عمر بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب.
15- عمر بن جعفر بن محمد بن عمر الأطرف بن علي بن أبي طالب.
11- عمر بن محمد بن عمر بن علي بن الحسين الشهيد.
12- عمر بن يحيى بن الحسين بن زيد.
13- عمر بن الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
14- أبو بكر بن علي بن أبي طالب.
15- أبو بكر بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب.
16- أبو بكر بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب.
17- أبو بكر بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.
18- أبو بكر أحد أسماء المهدي المنتظر.
19- عثمان بن علي بن أبي طالب.
20- عثمان بن عقيل بن أبي طالب.
21- عائشة بنت موسى الكاظم بن جعفر الصادق.
22- عائشة بنت علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق.
23- عائشة بنت علي أبي الحسن بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى بن جعفر الصادق.
24- معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.
25- طلحة بن الحسن بن علي بن أبي طالب.
 

الأسماء والمصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضوان الله عليهم. 1
تأليف: أبي معاذ السيد بن أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي. 1
/من أرض الكنانة\. 1
إهـداء: 2
مقدمة: 3
أسماء الأعلام من أهل البيت من العلويين والهاشميين الذين تسمُّوا بأسماء الصحابة رضوان الله عليهم: 6
 أبو بكر رضي الله عنه: 6
 عمر رضي الله عنه: 7
 عثمان رضي الله عنه: 8
 عائشة رضي الله عنها: 8
 طلحة رضي الله عنه: 9
 معاوية رضي الله عنه: 9
المصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضوان الله عليهم: 11
 المصاهرات بين أهل البيت وآل الصديق من بني تيم: 11
 المصاهرات بين أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وآل الزبير: 12
 المصاهرات بين أهل البيت وآل الخطاب من بني عدي: 14
 المصاهرات بين أهل البيت وبني تيم: 14
 المصاهرات بين أهل البيت وبني أمية: 15
 المصاهرات بين أهل البيت العلويين وأبناء عمومتهم من أهل البيت العباسيين: 19

عدد مرات القراءة:
1803
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :