جديد الموقع

انا قسيم النار يوم القيامة اقول خذي ذا وذري ذا ..

انا قسيم النار يوم القيامة اقول خذي ذا وذري ذا

قال الامام الالباني : " 4924 - (حديث علي: أنا قسيم النار يوم القيامة، أقول: خذي ذا، وذري ذا).
موضوع

أخرجه العقيلي في "الضعفاء" (ص 406) ، وابن عدي (383/ 2) ، وابن عساكر (12/ 136/ 2) من طريق الأعمش عن موسى بن طريف عن عباية عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه به.

قلت: وهذا آفته موسى بن طريف، قال الذهبي:"كذبه أبو بكر بن عياش. وقال يحيى والدارقطني: ضعيف. وقال الجوزجاني: زائغ".

وقد ثبت عن الأعمش أنه أنكر هذا الحديث على ابن طريف؛ فروى العقيلي بإسناد صحيح عن عبد الله بن داود الخريبي قال: كنا عند الأعمش؛ فجاء يوماً وهو مغضب فقال: ألا تعجبون من موسى بن طريف يحدث عن عباية عن علي: أنا قسيم النار؟!

وعباية: هو ابن ربعي الأسدي؛ قال العقيلي في "الضعفاء" (ص 343) : "روى عن موسى بن طريف، كلاهما غاليان" اهـ.[1]

واما ما رواه ابن ابي يعلى من قول الامام احمد , حيث قال : "  وأَنْبَأَنَا أبو الحسين بْن الأبنوسي قَالَ: أَخْبَرَنَا عُمَر بْن إِبْرَاهِيمَ الكتاني قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الحسين بْن عُمَرَ بْنِ الحسن القاضي الأشناني حَدَّثَنَا إِسْحَاق بْن الحسن الحربي قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن منصور الطوسي قَالَ: سمعت أَحْمَد بن حنبل يقول ما روي لأحد من الفضائل أكثر مما روى لعلي بن أبي طالب.

قال وسمعت مُحَمَّد بْن منصور يقول كنا عند أَحْمَد بْن حَنْبَل فقال: له رجل يا أبا عَبْد اللَّه ما تقول فِي هذا الحديث الذي يروي أن عليا قَالَ: " أنا قسيم النار " فقال: وما تنكرون من ذا أليس روينا أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ لعلي: " لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق " قلنا بلى قَالَ: فأين المؤمن قلنا فِي الجنة قَالَ: وأين المنافق قلنا فِي النار قَالَ: فعلي قسيم النار " اهـ.[2]

فهذا الاثر موضوع ولا يصح وآفته الاشناني  , قال الحافظ ابن الجوزي : " 2447 - عمر بن الْحسن بن عَليّ بن مَالك أَبُو الْحُسَيْن الْأُشْنَانِي روى عَنهُ أَبُو الْحُسَيْن ابْن بَشرَان قَالَ الدَّارَقُطْنِيّ كَانَ يكذب " اهـ.[3]
وقال الامام الذهبي : " 4442 - عمر بن الْحسن الْأُشْنَانِي القَاضِي صَاحب ذَاك الْمجْلس كذبه الدَّارَقُطْنِيّ " اهـ.[4]

فالاثر غير صحيح عن الامام احمد.


1 - سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني – ج 10 ص 597.
2 - طبقات الحنابلة - أبو الحسين ابن أبي يعلى محمد بن محمد - ج 1 ص 320.
3 - الضعفاء والمتروكون – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي – ج 2 ص 206.
4 - المغني في الضعفاء – محمد بن احمد الذهبي – ج 2 ص 464.


عدد مرات القراءة:
2469
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :