آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 18 رجب 1442هـ الموافق:2 مارس 2021م 11:03:28 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي ..

تاريخ الإضافة 2015/09/20م

قال الامام ابو داود : " 236 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ يَعْنِي ابْنَ عُمَرَ بْنِ غَانِمٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ يَعْنِي ابْنَ زِيَادٍ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ غُرَابٍ قَالَ إِنَّ عَمَّةً لَهُ حَدَّثَتْهُ أَنَّهَا سَأَلَتْ عَائِشَةَ قَالَتْ إِحْدَانَا تَحِيضُ وَلَيْسَ لَهَا وَلِزَوْجِهَا إِلَّا فِرَاشٌ وَاحِدٌ قَالَتْ أُخْبِرُكِ بِمَا صَنَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ فَمَضَى إِلَى مَسْجِدِهِ قَالَ أَبُو دَاوُد تَعْنِي مَسْجِدَ بَيْتِهِ فَلَمْ يَنْصَرِفْ حَتَّى غَلَبَتْنِي عَيْنِي وَأَوْجَعَهُ الْبَرْدُ فَقَالَ ادْنِي مِنِّي فَقُلْتُ إِنِّي حَائِضٌ فَقَالَ وَإِنْ اكْشِفِي عَنْ فَخِذَيْكِ فَكَشَفْتُ فَخِذَيَّ فَوَضَعَ خَدَّهُ وَصَدْرَهُ عَلَى فَخِذِي وَحَنَيْتُ عَلَيْهِ حَتَّى دَفِئَ وَنَامَ " اهـ .[1]
وهذه الرواية ضعيفة ولا تصح لوجود عدة علل فيها كما بين الامام الالباني في كتابه ضعيف ابي داود , حيث قال عن الرواية : " قلت: وهذا إسناد ضعيف؛ عبد الرحمن بن زياد: هو ابن أنعم الإفريقي، ضعيف من قبل حفظه.
وشيخه عمارة بن غراب؛ قال أحمد: " ليس بشيء " .
وذكره ابن حبان في " الثقات " ! وقال : " يُعْتبرُ حديثه من غير رواية الإفريقي عنه " .
وعمة ابن غراب لم أعرفها! ولم يوردها الحافظ في " فصل بيان المبهمات من النسوة على ترتيب من روى عنهن رجالا ونساء " ! فهي مجهولة " اهـ .[2]
قال الامام النسائي : " (361) عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الافريقي ضعيف " اهـ .[3]
وقال الامام ابن حبان : " عبد الرَّحْمَن بن زِيَاد بن أنعم الإفْرِيقِي كنيته أَبُو خَالِد الشَّعْبَانِي الْمعَافِرِي من أهل مصر يروي عَن أبي عبد الرَّحْمَن الحبلي وَبكر بن سوَاده روى عَنهُ الثَّوْريّ مَاتَ سنة سِتّ وَخمسين وَمِائَة وَقد جاوز المائة كَانَ يَرْوِي الموضوعات عَن الثِّقَات وَيَأْتِي عَن الْأَثْبَات مَا لَيْسَ من أَحَادِيثهم وَكَانَ يُدَلس على مُحَمَّد بن سعيد بن أبي قيس المصلوب أخبرنَا الهنداني قَالَ حَدثنَا عَمْرو بن عَليّ قَالَ كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يحدثان عَن عبد الرَّحْمَن بن زِيَاد بن أنعم سَمِعت مُحَمَّد بن مُحَمَّد وَيَقُول سَمِعت الدَّارِمِيَّ يَقُولُ سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ معِين عَن الإفْرِيقِي فَقَالَ ضَعِيف .." اهـ .[4]
وقال الامام ابن حجر : " 3862 - عبد الرحمن بن زياد بن أنعم بفتح أوله وسكون النون وضم المهملة الإفريقي قاضيها ضعيف في حفظه من السابعة مات سنة ست وخمسين وقيل بعدها وقيل جاز المائة ولم يصح وكان رجلا صالحا بخ د ت ق " اهـ .[5]
واما عمارة بن غراب , فقد قال الامام ابن الجوزي : " 2435 عمارة بن غراب قال أحمد بن حنبل ليس بشيء " اهــ .[6]
وقال الامام الذهبي : " 4409 - د / عمارة بن غراب شيخ لعبد الرحمن بن زياد بن أنعم قال أحمد ليس بشيء " اهـ .[7]
وقال الامام ابن حجر : " 4857 - عمارة بن غراب بضم المعجمة اليحصبي بفتح التحتانية وسكون المهملة وفتح الصاد المهملة بعدها موحدة تابعي مجهول غلط من عده صحابيا بل هو من السادسة بخ د " اهـ .[8]
ولقد جاء في كتب الرافضة ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان لا ينام حتى يقبل ما بين ثدي فاطمة رضي الله عنها , قال ابن شهر اشوب : " الباقر والصادق ( ع ) : انه كان صلى الله عليه وآله لا ينام حتى يقبل عرض وجه فاطمة ويضع وجهه بين ثديي فاطمة ويدعو لها ، وفي رواية : حتى يقبل عرض وجنة فاطمة أو بين ثدييها " اهـ .[9]
وقال التبريزي في اللمعة البيضاء عن السيدة فاطمة رضي الله عنها : " وهي ام الأئمة النقباء النجباء، وأنجب الورى من بين النساء، ساطعا عطر الجنة ورائحتها من بين ثدييها، ورسول الله (صلى الله عليه وآله) كان يمس وجهه لما بين ثدييها كل يوم وليلة يشمها ويلتذ من إستشمامها، ولذا كانت تسمى ريحانة نفس النبي (صلى الله عليه وآله) ومهجتها وبهجتها " اهـ .[10]
وورد ايضا في كتب الرافضة رواية الامام المعصوم كيف كان النبي صلى الله عليه واله وسلم يغتسل مع احدى زوجاته , وبالتفصيل , قال محمد تقي المجلسي : "  روى الشيخ، في الصحيح، عن زرارة و محمد بن مسلم و أبي بصير، عن أبي جعفر و أبي عبد الله عليهما السلام أنهما قالا توضأ رسول الله صلى الله عليه و آله. بمد و اغتسل بصاع ثمَّ قال اغتسل هو و زوجته بخمسة أمداد من إناء واحد: قال زرارة: فقلت كيف صنع هو؟ قال بدء هو فضرب بيده في الماء قبلها و أنقى فرجه، ثمَّ ضربت هي فأنقت فرجها، ثمَّ أفاض هو و أفاضت بيده في الماء قبلها و أنقى فرجه، ثمَّ ضربت هي فأنقت فرجها، ثمَّ أفاض هو و أفاضت هي على نفسها حتى فرغا، فكان الذي اغتسل به رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ثلاثة أمداد، و الذي اغتسلت به مدين، و إنما أجزأ عنهما لأنهما اشتركا جميعا و من انفرد بالغسل وحده فلا بد له من صاع " اهـ .[11]
وقال البحراني : " ويدل عليه الأخبار المتضمنة لاغتساله ( صلى الله عليه وآله ) مع عائشة من إناء واحد ، ومنها صحيحة زرارة  وفيها " فضرب بيده في الماء قبلها فأنقى فرجه ، ثم ضربت هي فأنقت فرجها . ثم أفاض هو وأفاضت هي على نفسها حتى فرغا " اهـ .[12]


116 - سنن ابي داود – سليمان بن الاشعث السيجستاني – ج 1 ص 343 .

117 - ضعيف ابي داود – محمد ناصر الدين الالباني – ج 1 ص 114 .

118 - الضعفاء والمتروكون – احمد بن علي بن شعيب النسائي - ص 206 .

119 - المجروحين – ابو حاتم محمد بن حبان البستي – ج 2 ص 50 .
120 - تقريب التهذيب - احمد بن علي بن حجر - ج 1 ص 578 .
121 - الضعفاء والمتروكون – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي - ج 2 ص 204 .
 

122 - المغني في الضعفاء – محمد بن احمد الذهبي - ج 2 ص 461 .
123 - تقريب التهذيب - احمد بن علي بن حجر - ج 1 ص 713 .
124 - مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج 3 - ص 114 , بحار الأنوار - المجلسي - ج 43  ص 42 – 43 .
 

125 - اللمعة البيضاء -  محمد علي بن أحمد التبريزي - ص 235 .

126 - روضة المتقين – محمد تقي المجلسي - ج‏1 ص 79 .

127 - الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 1 - ص 446 .


الرد على شبهة اكشفي عن فخذيك


حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد الله يعني ابن عمر بن غانم عن عبد الرحمن يعني ابن زياد عن عمارة بن غراب قال إن عمة له حدثته أنها سألت عائشة قالت :
(( إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل فمضى إلى مسجده قال أبو داود تعني مسجد بيته فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال ادني مني فقلت إني حائض فقال وإن اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفئ ونام ))
( رواه أبو داود 1/70 رقم 270 والبيهقي في سننه 1/313 1/55 حديث رقم 120).
الحديث ضعيف. ضعفه الألباني في ضعيف الجامع ص 26. وفي ضعيف الأدب المفرد ص 30.
- عبد الرحمن بن زياد: وهو الافريقي مجهول. قال البخاري في كتاب الضعفاء الصغير307 » في حديثه بعض المناكير« وقال أبو زرعة » ليس بالقوي« (سؤالات البرذعي ص389) وقال الترمذي ضعيف في الحديث عند أهل الحديث مثل يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل (أنظر سنن الترمذي حديث رقم 54 و199 و1980) بل قال » ليس بشيء كما في (الضعفاء والمتروكون لابن الجوزي2/204 ترجمة رقم2435 وميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي ترجمة رقم6041 تهذيب الكمال21/258).
وقال البزار له مناكير (كشف الأستار رقم2061) وقال النسائي » ضعيف« (الضعفاء والمتروكون337) وقال الدارقطني في سننه (1/379) » ضعيف لا يحتج به« وضعفه أيضا في كتاب العلل.
- عمارة بن غراب اليحصبي: قال الحافظ في تقريب التهذيب » تابعي مجهول. غلط من عده صحابيا« (ترجمة رقم4857).
وقال المنذري : عمارة بن غراب والراوي عنه عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي والراوي عن الأفريقي عبد الله بن عمر بن غانم وكلهم لا يحتج بحديثه . انتهى


سؤال: يطعن بعض النصارى بالإسلام بما روي عن عماره بن غراب قال: ان عمةً له حدثته انها سألت عائشه قالت احدانا تحيض وليس لها ولزوجها الا فراش واحد قالت اخبرك بما صنع الرسول دخل فمضى الى مسجده فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال ادني مني فقلت اني حائض فقال وان اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفىء ونام.

ما صحة هذا الحديث؟

الجواب

أولاً:

رواه أبوداود 1/ 7. رقم 27. والبيهقي في سننه 1/ 313 1/ 55 حديث رقم 12..

ثانياً:

الحديث ضعيف. ضعفه الألباني في ضعيف الجامع ص 26. وفي ضعيف الأدب المفرد ص 3..

- عبد الرحمن بن زياد: وهوالافريقي مجهول.

* قال البخاري في كتاب الضعفاء الصغير3.7» في حديثه بعض المناكير «.

* وقال أبوزرعة» ليس بالقوي «(سؤالات البرذعي ص389).

* وقال الترمذي ضعيف في الحديث عند أهل الحديث مثل يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل (أنظر سنن الترمذي حديث رقم 54 و199 و198.) بل قال» ليس بشيء كما في (الضعفاء والمتروكون لابن الجوزي2/ 2.4 ترجمة رقم2435 وميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي ترجمة رقم6.41 تهذيب الكمال21/ 258).

* وقال البزار له مناكير (كشف الأستار رقم2.61)

* وقال النسائي» ضعيف «(الضعفاء والمتروكون337)

*وقال الدارقطني في سننه (1/ 379)» ضعيف لا يحتج به «وضعفه أيضا في كتاب العلل.

- عمارة بن غراب اليحصبي: قال الحافظ في تقريب التهذيب» تابعي مجهول. غلط من عده صحابيا «(ترجمة رقم4857).

وقال المنذري: عمارة بن غراب والراوي عنه عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي والراوي عن الأفريقي عبد الله بن عمر بن غانم وكلهم لا يحتج بحديثه


عدد مرات القراءة:
2025
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :