آخر تحديث للموقع :

الجمعة 14 رجب 1442هـ الموافق:26 فبراير 2021م 09:02:30 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ياعباد الله احبسوا علي ..

تاريخ الإضافة 2015/09/20م

قال الامام الالباني : " 655 - " إذا انفلتت دابة أحدكم بأرض فلاة فليناد : يا عباد الله احبسوا علي ، يا عباد الله احبسوا علي ، فإن لله في الأرض حاضرا سيحبسه عليكم " .
ضعيف .
رواه الطبراني ( 3 / 81 / 1 ) وأبو يعلى في " مسنده " ( 254 / 1 ) وعنه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " ( 500 ) كلاهما من طريق معروف بن حسان السمرقندي عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن عبد الله بن بريدة (1) عن عبد الله بن مسعود مرفوعا . قلت : وهذا سند ضعيف ، وفيه علتان :
الأولى : معروف هذا ، فإنه غير معروف ! قال ابن أبي حاتم ( 4 / 1 / 333 ) عن أبيه إنه " مجهول " .
وأما ابن عدي فقال : إنه " منكر الحديث " ، وبهذا أعله الهيثمي ( 10 / 132 ) ، فقال بعد أن عزاه لأبي يعلى والطبراني : " وفيه معروف بن حسان وهو ضعيف " .
 الثانية : الانقطاع ، وبه أعله الحافظ ابن حجر فقال : " حديث غريب ، أخرجه ابن السني والطبراني ، وفي السند انقطاع بين ابن بريدة وابن مسعود " . نقله ابن علان في " شرح الأذكار " ( 5 / 150 ) . وقال الحافظ السخاوي في " الابتهاج بأذكار المسافر والحاج " ( ص 39 ) : " وسنده ضعيف ، لكن قال النووي : إنه جربه هو وبعض أكابر شيوخه " . قلت : العبادات لا تؤخذ من التجارب ، سيما ما كان منها في أمر غيبي كهذا الحديث ، فلا يجوز الميل إلى تصحيحه بالتجربة ! كيف وقد تمسك به بعضهم في جواز الاستغاثة بالموتى عند الشدائد وهو شرك خالص . والله المستعان .
وما أحسن ما روى الهروي في " ذم الكلام " ( 4 / 68 / 1 ) أن عبد الله بن المبارك ضل في بعض أسفاره في طريق ، وكان قد بلغه أن من اضطر ( كذا الأصل ، ولعل الصواب : ضل ) في مفازة فنادى : عباد الله أعينوني ! أعين ، قال فجعلت أطلب الجزء أنظر إسناده . قال الهروي : فلم يستجز . أن يدعو بدعاء لا يرى إسناده " . قلت : فهكذا فليكن الاتباع . ومثله في الحسن ما قال العلامة الشوكاني في " تحفة الذاكرين " ( ص 140 ) بمثل هذه المناسبة : " وأقول : السنة لا تثبت بمجرد التجربة ، ولا يخرج الفاعل للشيء معتقدا أنه سنة عن كونه مبتدعا .وقبول الدعاء لا يدل على أن سبب القبول ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد يجيب الله الدعاء من غير توسل بسنة وهو أرحم الراحمين ، وقد تكون الاستجابة استدراجا " .
وللحديث طريق آخر معضل ، أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 12 / 153 / 2 ) عن محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره نحوه . وهذا مع إعضاله ، فيه ابن إسحاق وهو مدلس وقد عنعنه ، والأصح عن أبان عن مجاهد عن ابن عباس موقوفا عليه كما يأتي بيانه في آخر الحديث التالي " اهـ .[1]
فالحديث ضعيف ولا يصح الاستشهاد به , وقد اعله الامام الالباني بعلتين , وهما :
1 – ضعف معروف بن حسان :
قال ابن ابي حاتم : " 1490 - معروف بن حسان السمرقندى روى عن.. روى عنه... سمعت ابى يقول: هو مجهول " اهـ .[2]
قال ابن عدي : " معروف بن حسان السمرقندي يكنى أبا معاذ منكر الحديث " اهـ .[3]
وقال الامام الذهبي : "  6340 - معروف بن حسان ابو معاذ السمرقندي عن عمر بن ذر قال ابن عدي منكر الحديث " اهـ .[4]
2 – الانقطاع بين عبد الله بن بريدة رحمه الله , وعبد الله بن مسعود رضي الله عنه : قال الامام الذهبي : " 15 - عَبْدُ اللهِ بنُ بُرَيْدَةَ بنِ الحُصَيْبِ الأَسْلَمِيُّ * (ع) الحَافِظُ، الإِمَامُ، شَيْخُ مَرْو وَقَاضِيْهَا، أَبُو سَهْلٍ الأَسْلَمِيُّ، المَرْوَزِيُّ، أَخُو سُلَيْمَانَ بنِ بُرَيْدَةَ، وَكَانَا تَوْأَمَيْنِ، وُلِدَا سَنَةَ خَمْسَ عَشْرَةَ.
حَدَّثَ عَنْ: أَبِيْهِ - فَأَكْثَرَ - وَعِمْرَانَ بنِ الحُصَيْنِ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ مُغَفَّلٍ المُزَنِيِّ، وَأَبِي مُوْسَى، وَعَائِشَةَ، وَأُمِّ سَلَمَةَ، وَذَلِكَ فِي السُّنَنِ.
وَفِي (التِّرْمِذِيِّ) أَيْضاً: عَنْ أُمِّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ.
وَعَنْ: عَبْدِ اللهِ بنِ عَمْرٍو السَّهْمِيِّ، وَابْنِ عُمَرَ، وَسَمُرَةَ بنِ جُنْدَبٍ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَابْنِ عَبَّاسٍ، وَالمُغِيْرَةِ بنِ شُعْبَةَ، وَمُعَاوِيَةَ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعُوْدٍ - مُرْسَلاً - وَعِدَّةٍ " اهـ .[5]


53 - سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني - ج 2  ص 108 – 109 .

54 - الجرح والتعديل - عبد الرحمن بن ابى حاتم محمد الرازي - ج 8  ص 323 .

55 - الكامل في ضعفاء الرجال - أبو أحمد عبد الله بن عدي - ج 6 ص 325 .
56 - المغني في الضعفاء –محمد بن احمد بن عثمان الذهبي - ج 2 ص 668 .
 

57 - سير أعلام النبلاء – محمد بن احمد الذهبي - ج 5  ص 50 – 51 .


عدد مرات القراءة:
461
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :