آخر تحديث للموقع :

الخميس 13 رجب 1442هـ الموافق:25 فبراير 2021م 10:02:38 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اتراك محرقا علي بابي ..

تاريخ الإضافة 2015/09/20م

قال البلاذري : " المدائني، عن مسلمة بن محارب، عن سليمان التيمي، وعن ابن عون.
أن أبا بكر أرسل إلى عليّ يريد البيعة، فلم يبايع. فجاء عمر، ومعه قبس فتلقته فاطمةُ على الباب، فقالت فاطمة: يا بن الخطاب، أتراك محرّقاً علي بابي؟ قال: نعم، وذلك أقوى فيما جاء به أبوك. وجاء علي، فبايع وقال: كنتُ عزمتُ أن لا أخرج من منزلي حتى أجمع القرآن " اهـ .[1]
هذه الرواية لا تصح ولو اغمضنا عن مسلمة بن محارب الذي لم يوثقه غير ابن حبان رحمه الله وهو متساهل في التوثيق كما نص العلماء على ذلك , فالرواية ساقطة من جهة الانقطاع فسليمان التيمي لم يدرك ذلك العصر , وكذلك عبد الله بن عون .
قال الامام الذهبي في ترجمة سليمان التيمي : " قَالَ مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ: تُوُفِّيَ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ بِالبَصْرَةِ، فِي ذِي القَعْدَةِ، سنَةَ ثَلاَثٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ.
وَرَوَى: أَبُو دَاوُدَ، عَنْ مُعْتَمِرِ بنِ سُلَيْمَانَ: أَنَّهُ مَاتَ ابْنَ سَبْعٍ وَتِسْعِيْنَ سَنَةً
 " اهـ .[2]
اي انه ولد في سنة 46 للهجرة , اي بعد وقوع هذه الحادثة باكثر من ثلاثين سنة .
واما عبد الله بن عون , فقد قال الامام الذهبي في ترجمته : " 156 - عبد الله بن عون ...............
ولد سنة ست وستين.
................................
وَمَاتَ: فِي شَهْرِ رَجَبٍ، سَنَةَ إِحْدَى وَخَمْسِيْنَ وَمائَةٍ.
وَكَذَا أَرَّخَ مَوْتَه: يَحْيَى القَطَّانُ فِيْهَا، وَالأَصْمَعِيُّ، وَسَعِيْدٌ الضُّبَعِيُّ، وَأَبُو نُعَيْمٍ، وَسُلَيْمَانُ بنُ حَرْبٍ، وَخَلِيْفَةُ، وَابْنُ مَعِيْنٍ، وَهُوَ الصَّحِيْحُ.
وَقَالَ المُقْرِي، وَمَكِّيُّ بنُ إِبْرَاهِيْمَ: سَنَةَ خَمْسِيْنَ وَمائَةٍ " اهـ .[3]
فولادته في سنة 66 للهجرة اي بعد الحادثة بخمسين سنة تقريبا , فالرواية لا تصح , وعلتها الانقطاع كما ذكرت .


 
25 - سير اعلام النبلاء – محمد بن احمد الذهبي – ج 6 ص 202 .

26 - سير اعلام النبلاء – محمد بن احمد الذهبي – ج 6 ص 364 – 371 . 


عدد مرات القراءة:
563
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :