آخر تحديث للموقع :

السبت 13 صفر 1441هـ الموافق:12 أكتوبر 2019م 07:10:32 بتوقيت مكة
   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

روايات موضوعة في علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..
أعطيت في علي خمس خصال لم يعطها نبي يقضي ديني ويواري عورتي
وهو الذائد عن حوضي ولوائي معه يوم القيامة. وأما الخامسة فإني لا أخشى أن يكون زانيا بعد حصان ولا كافرا بعد إيمان». قال الحافظ « رواه العقيلي وإسناده لين» (لسان الميزان2/404).   

اللهم ائتني بأحب خلقك إليك (حديث الطير)
رواه الحاكم 3/130 بسند موضوع تعقبه الذهبي وحكم عليه بالوضع.
وتناقض الحاكم في الحكم عليه. قال أبو عبد الرحمن الشاذياخي » كنا في مجلس السيد أبي الحسن فسئل أو عبد الله الحاكم عن حديث الطير فقال: لا يصح، ولو صح لما كان أحد أفضل من علي – رضي الله عنه- بعد النبيصلى الله عليه وآله وسلم. قال الذهبي: ثم تغير رأي الحاكم وأخرج حديث الطير في مستدركه« (تذكرة الحفاظ2/1042).
وقال الذهبي » هو خبر منكر« (1/602).
ورواه الترمذي (3721) وقال حديث غريب. أي ضعيف.
قال الحافظ ابن حجر » هو خبر منكر« (لسان الميزان2/354) وفي أجوبته عن الأحاديث الموضوعة في مشكاة المصابيح ذكر للحديث شواهد : غير أن المعول عليه هو المتأخر من قوليه كما في اللسان.
قال الزيلعي في نصب الراية » كم من حديث تعددت طرقه وكثرت رواياته وهو ضعيف كحديث الطير« (تحفة الأحوذي10/224).
وقال ابن كثير في البداية والنهاية (7/351) » إن كل من أخرجوه بضعة وتسعون نفسا أقربها غرائب ضعيفة.. ووقفت على مجلد كبير في رده وتضعيفه سندا ومتنا للقاضي أبي بكر الباقلاني« (مختصر مستدرك الحاكم للحميد3/1446).
وقال ابن الجوزي في العلل المتناهية1/225 » ذكره ابن مردويه من نحو عشرين طريقا كلها مظلم«.
إسناده ضعيف. فيه:
مطير بن أبي خالد: متروك الحديث كما قاله ابن أبي حاتم:
أحمد بن عياض: مجهول.
ابراهيم القصار: ضعيف.
اسمايل بن عبد الرحمن السدي: رموه بالتشيع. وهو من غلاة الشيعة.

اللهم أقول كما قال أخي موسى : اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي علي أخي أشدد به أزري وأشركه في أمري.. وفي رواية (اللهم اشدد أزري علي أخي
ضعيف: لأجل علي بن عابس الأزرق الأسدي: قال البخاري » ضعفه ابن معين (التاريخ الكبير6/2432) وقال » ليس بشيء« (التاريخ الصغير2/262). وقال أبو زرعة » منكر الحديث يحدث بمناكير كثيرة عن قوم ثقات« (سؤالات البرذعي ص429) وقال النسائي » ضعيف« الضعفاء والمتروكون 452).

اللهم إني أتقرب إليك بولاية علي
موضوع. فيه متروكان متهمان بالكذب والوضع:
الحسن بن علي بن زكريا بن صالح أبو سعيد العدوي والحكم بن ظهير الفزاري أبو محمد بن ليلى الكوفي (الجرح والتعديل1: 2: 118 تهذيب التهذيب2/428).

أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب
رواه الحاكم (3/124) صححه مع أنه قال » وفي إسناده عمر بن الحسن وأرجو أنه صدوق..« وتعقبه الذهبي فقال: وضعه الحسين بن علوان وعمر بن موسى الوجيهي.
قال الحافظ « وهو موضوع» (لسان الميزان4/290) (مختصر استدراك الحاكم للحميد1357).

أنا شجرة وفاطمة أصلها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمرها
موضوع. قال الحافظ « لعله وضعه ميناء» (لسان الميزان4/77).

أنا دار الحكمة وعلي بابها
رواه الترمذي وأبو نعيم سكت عن قول الترمذي: هذا حديث غريب منكر.. ولا نعرف هذا الحديث عن واحد من الثقات عن شريك) (حديث رقم 3723). وسكت عن سند الرواية عند ابي نعيم حيث أسنده عن الأصبغ بن نباتة وهو متروك الحديث كما قال أهل الجرح والتعديل. أورده الذهبي في الضعفاء. (قال الحافظ ابن حجر: هذا حديث غريب لا يعرف عن أحد من الثقات غير شريك. وإسناده مضطرب. وقال ابن الجوزي: هذا حديث موضوع« (مشكاة المصابيح 3/1777). وحكم ابن الجوزي بأنه مكذوب (الموضوعات 1/349) والسيوطي (اللآلئ المصنوعة 1/329-333).

أنا قسيم النار
قال الحافظ « أورده العقيلي في الضعفاء وهو موضوع» (لسان الميزان3/247).

أنا مدينة الحكمة وعلي بابها
قال ابن عدي في الكامل في الضعفاء (5/177) « هذا الحديث معضل عن الأعمش.. وقد سرقه أبو الصلت من أبي معاوية» (وانظر لسان الميزان4/144) وقد قال أهل العلم «كم من خلق افتضحوا بهذا الحديث» (تهذيب الكمال21/277 سؤالات البرذعي1/519).

أنا مدينة العلم وعلي بابها. - موقف العلماء من الحديث
ذكره الحافظ عن جابر مرفوعا. ثم قال « الحديث منكر» (لسان الميزان1/197).
قال القرطبي » هذا حديث باطل: النبي مدينة العلم والصحابة أبوابها«. ولعله من كلام منقول من ابي بكر ابن العربي وعلى كل حال فهو ينقله مستحسنا إياه« (م 5 ج 9 ص 220).
وقال الهيثمي (9/114) » وفيه عبد السلام بن صالح وهو ضعيف«.
وذكر الذهبي ما يليق بابي الصلت من الذم وذكر عنه هذا الحديث (سير ألأعلام 11/447). ونقل عن مطين أن هذا الحديث موضوع (ميزان الاعتدال 2/145). وفي (5/220) من الميزان ذكر كذب أبي الصلت عن أبي معاوية، سرقه منه أحمد بن سلمة. وفي (7/165) من الميزان يصف الذهبي الخبر بأنه باطل.
وقال ابن الجوزي في (الضعفاء والمتروكون 2/205) فيه عمر بن اسماعيل بن مجالد: متروك ليس بثقة.
وقال ابن عدي في (الكامل في الضعفاء 1/192) » هذا حديث منكر موضوع«.
وذكره في (تاريخ بغداد 2/377 و4/348) ولم يحك فيه شيئا.
وفي (7/172) قال » قال أبو جعفر لم يرو هذا الحديث عن أبي معاوية من الثقات أحد رواه أبو الصلت فكذبوه«. فمن أين يصحح الخطيب البغدادي هذا الحديث؟
وفي (11/48) نقل عن اسحاق بن ابراهيم أن أبا الصلت » روى أحاديث مناكير قيل له روى حديث مجاهد عن علي أنا مدينة العلم وعلي بابها قال ما سمعنا بهذا قيل له هذا الذي تنكر عليه هذا أما هذا فما سمعنا به«.
بل إن الخطيب ذكر عدم معرفة يحيى بن معين بحال أبي الصلت هذا فقال عن الحديث صحيح. ثم تبين له حاله. فتعقب الخطيب قوله: بمعنى أنه ليس بباطل. اذ قد رواه عدد عن أبي معاوية غيره.
غير أن الخطيب انتهى إلى القول: وقد ضعف جماعة من الأئمة أبا الصلت وتكلموا فيه بغير هذا الحديث (11/50) ثم ذكر أقوالا كثيرة فيه تدل على أنه كذاب وضال وزائغ. ولذلك نقل عن يحيى بن معين هذه الرواية وطعن فيها قائلا بأنها كذب ليس له أصل« (11/58). فأنى للخطيب التصيح لهذه الرواية؟
وفي العلل ومعرفة الرجال (3/9) » قال يحيى عن رواية ابن عمر بن اسماعيل بن مجالد: هذا كاذب رجل سوء«.
وفي كشف الخفاء للعجلوني (1/236) عن رواياته كلها بأنها واهية.
فيه أبو الصلت (عبد السلام بن صالح): ضعيف جدا. وثقه الحاكم وتعقبه الذهبي مبينا بأنه ليس بثقة ولا مأمون. (المستدرك 3/126). وروي من ثلاث طرق عن الاعمش وكلها موضوعة فيها عثمان الأموي وهو متهم بأنه كذاب يضع الحديث ويسرقه. وهناك طريق أخرى عن الأعمش ضعيفة جدا لشدة ضعف شيخ ابن عدي أحمد بن حفص وجهالة سعيد بن عقبة. وهناك حوالي أحدى عشر طريقا عن أبي معاوية كلها بين شديد الضعف وبين موضوع. حكم ابن الجوزي بوضعه (الموضوعات 1/351).
موقف الحافظ ابن حجر في اللسان
وقال في لسان الميزان (6/301) :
142 يحيى بن بشار الكندي » أتى بخبر باطل« والخبر الباطل عند الحافظ ابن حجر هو رواية أنا مدينة العلم وعلي بابها. وفي ترجمة سعيد بن عقبة قال الحافظ عن روايته » أنا مدينة العلم« لعله اختلقه«. (لسان 3/47-48).
513 جعفر بن محمد الفقيه أنكر على (مطين) الذي رواه وحكم عليه بالوضع قائلا » وهذا الحديث له طرق كثيرة في مستدرك الحاكم أقل أحوالها أن يكون للحديث أصل فلا ينبغي أن يطلق القول عليه بالوضع« (2/155).
وإذا كان للحديث أصل فلا يكون صحيحا. فالضعيف له أصل. والموضوع مختلق مكذوب.
1342 اسماعيل بن محمد أبي هرون الجبريني الفلسطيني. قال ابن حبان » كان يسرق الحديث« وقد أورد حديثا مكذوبا وفيه » أبو بكر وزيرك وخليفتك من بعدك« قال ابن الجوزي » إنما نقل قوله كذاب عن ابن طاهر«. فتأمل إنصاف أهل السنة. لو كانوا لا يبالون بصحة السند ومتحيزين لصححوا هذا السند (1/482).
1316 اسماعيل بن علي المثنى. وهو الموصوف بأنه الكذاب (1/471).
513 احمد بن عبد الله بن يزيد الهيثمي الموصوف بالكذاب الوضاع (1/211).
574 أحمد بن سلمة كوفي حدث بجرجان عن أبي معاوية الضرير قال بن حبان كان يسرق الحديث. (1/190).
موقف الحافظ منه في تهذيب التهذيب.
(تهذيب 6/319) ترجمة عبد السلام بن صالح بن ايوب. نقل عن المروزي أن له أحاديث مناكير وذكر منها هذا الحديث. قال الحافظ » هذا الذي ينكر عليه« (6/320).
(تهذيب 7/337) ترجمة علي بن ابي طالب روى الحافظ الحديث بصيغة التمريض قائلا (روي).
(تهذيب 7/427) ترجمة عمر بن اسماعيل بن مجالد. قال » قال أبو زرعة حديث أبي معاوية عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس أنا مدينة العلم وعلي بابها كم من خلق قد افتضحوا فيه« .

أنت أول من آمن بي. وأول من يصافحني يوم القيامة وأنت صديقي الأكبر وأنت الفاروق تفرق بين الحق والباطل وأنت يعسوب المؤمنين
موضوع: حكم بوضعه الشوكاني (الفوائد المجموعة1082) وابن الجوزي في الموضوعات (1/344).
قال الحافظ « هذا الإسناد واهي، ومحمد متهم، وعباد من كبار الروافض وإن كان صدوقا في الحديث» (مختصر زوائد البزار2/301).

أنت بمنزلة الكعبة تؤتى ولا تأتي
موضوع: تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الموضوعة (1/399).

أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه بعدي
رواه الحاكم في المستدرك (3/122) وفيه ضرار بن صرد أبو نعيم الطحان: اتهمه الذهبي في تعقبه على تصحيح الحاكم له بأنه من وضع ضرار (الكشف الحثيث1/138 ) ونقل عن ابن معين أن ضرارا كذاب.

حديث: من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه ، وإلى نوح في تقواه، وإلى إبراهيم في حلمه ، وإلى موسى في هيبته ، وإلى عيسى في عبادته ، فلينظر إلى عليّ
قال الرافضي : (( وروى البيهقي بإسناده عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه ، وإلى نوح في تقواه، وإلى إبراهيم في حلمه ، وإلى موسى في هيبته ، وإلى عيسى في عبادته ، فلينظر إلى عليّ بن أبي طالب ، فأثبت له ما تفرَّق فيهم )).
والجواب أن يقال أولا : أين إسناد هذا الحديث ؟ والبيهقي يروي في الفضائل أحاديث كثيرة ضعيفة ، بل موضوعة ، كما جرت عادة أمثاله من أهل العلم .
ويقال ثانيا : هذا الحديث كذب موضوع على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بلا ريب عند أهل العلم بالحديث ، ولهذا لا يذكره أهل العلم بالحديث ، وإن كانوا حراصا على جمع فضائل عليّ ، كالنسائي ؛ فإنه قصد أن يجمع فضائل عليّ في كتاب سماه (( الخصائص )) ، والترمذي قد ذكر أحاديث متعددة في فضائله ، وفيها ما هو ضعيف بل موضوع ، ومع هذا لم يذكروا هذا ونحوه . 

حديث ابن عباس : أن المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم قال ذات يوم وهو نشيط :(( أنا الفتى ابن الفتى أخو الفتى )) قال : فقوله : أنا الفتى: يعني فتى العرب ، وقوله : ابن الفتى ، يعني إبراهيم الخليل صلوات الله عليه ، من قوله : { سمعنا فتىً يَذْكُرُهُم يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيم } ([41])، وقوله أخو الفتى : يعني عليًّا ، وهو معنى قول جبريل في يوم بدر وقد عرج إلى السماء وهو فرح وهو يقول: لا سيف إلا ذو الفقار ، ولا فتى إلا عليّ))
فإن هذا الحديث من الأحاديث المكذوبة الموضوعة باتفاق أهل المعرفة بالحديث ، وكذبه معروف من غير جهة الإسناد من وجوه .
منها :أن لفظ ((الفتى )) في الكتاب والسنّة ولغة العرب ليس هو من أسماء المدح ، كما ليس هو من أسماء الذم ، ولكنه بمنزلة اسم الشاب والكهل والشيخ ونحو ذلك ، والذين قالوا عن إبراهيم : سمعنا فتى يذكرهم يُقال له إبراهيم ، هم الكفار ،ولم يقصدوا مدحه بذلك ، وإنما الفتى كالشاب الحَدَث .
ومنها : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أجلُّ من أن يفتخر بجده ، وابن عمه .
ومنها: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يؤاخ عليًّا ولا غيره ، وحديث المؤاخاة لعليّ ، ومؤاخاة أبي بكر لعمر من الأكاذيب . وإنما آخى بين المهاجرين والأنصار ، ولم يؤاخ بين مهاجريّ ومهاجريّ.
ومنها: أن هذه المناداة يوم بدر كذب .
ومنها : أن ذا الفقار لم يكن لعليّ ، وإنما كان سيفا من سيوف أبي جهل غنمه المسلمون منه يوم بدر ، فلم يكن يوم بدر ذو الفقار من سيوف المسلمين ، بل من سيوف الكفّار ، كما روى ذلك أهل السنن . فروى الإمام أحمد والترمذي وابن ماجة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم تنفل سيفه ذا الفَقَار يوم بدر([42]) .
ومنها : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان بعد النبوة كهلا قد تعدّى سن الفتيان . 

حديث المعراج وقوله فيه : إن الملائكة المقرَّبين والملائكة الكروبيين لما سمعت فضائل عليّ وخاصته وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ )) اشتاقت إلى علي فخلق الله لها مَلَكاً على صورة عليّ )) 
فالجواب : أن هذا من كذب الجُهّال الذين لا يحسنون أن يكذبوا ، فإن المعراج كان بمكة قبل الهجرة بإجماع الناس ، كما قال تعالى : { سبحانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير } ([37]) . وكان الإسراء من المسجد الحرام .
وقال : { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى . مَا ضَلَّ صَاحِبُكُم وَمَا غَوَى.وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى . إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى } ([38]) إلى قوله : { أفتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى. وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى .عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى } ([39])إلى قوله تعالى: { أَفَرَأَيْتُم الَّلات َوَالْعُزَّى } ([40]).وهذا كله نزل بمكة بإجماع الناس .
وقوله : (( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ )) قاله في غزوة تبوك ، وهي آخر الغزوات عام تسعٍ من الهجرة . فكيف يُقال : إن الملائكة ليلة المعراج سمعوا قوله : (( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟))

قال الرافضي : (( وعن عمرو بن ميمون قال: لعليّ بن أبي طالب عشر فضائل ليست لغيره . قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم :((لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا، يحب الله ورسوله ، ويحبه الله ورسوله ، فاستشرف إليها من استشرف . قال : أين عليّ بن أبي طالب ؟ . قالوا : هو أرمد في الرحى يطحن . قال : وما كان أحدهم يطحن . قال : فجاء وهو أرمد لا يكد أن يبصر .قال : فنفثت في عينيه ثم هز الراية ثلاثا وأعطاها إياه ، فجاء بصفية بنت حييّ . قال : ثم بعث أبا بكر بسورة التوبة ، فبعث عليًّا خلفه فأخذها منه وقال : لا يذهب بها إلا رجل هو مني وأنا منه )).
وقال لبني عمه : أيكم يواليني في الدنيا والآخرة ؟ قال : وعليّ معهم جالس فأبَوْا ، فقال عليّ : أنا أواليك في الدنيا والآخرة .قال : فتركه ،ثم أقبل على رجل رجل منهم ، فقال : أيكم يواليني في الدنيا والآخرة ؟ فأَبَوْا ، فقال عليّ : أنا أواليك في الدنيا والآخرة ، فقال : أنت وليي في الدنيا والآخرة .
قال : وكان عليّ أول من أسلم من الناس بعد خديجة . قال : وأخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثوبه فوضعه على عليّ وفاطمة والحسن والحسين ، فقال: { إِنَّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهيًرا } ([28]).
قال : وشرى عليّ نفسه ولبس ثوب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثم نام مكانه ، وكان المشركون يرمونه بالحجارة .
وخرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالناس في غزاة تبوك ، فقال له عليّ : أخرج معك ؟ قال : لا فبكى عليٌّ ، فقال له : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ ألا أنك لست بنبي ، لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي .
وقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أنت وليي في كل مؤمن بعدي .
قال : وسدّ أبواب المسجد إلا باب عليّ . قال : وكان يدخل المسجد جُنبا ، وهو طريقه ليس له طريق غيره .
وقال له : من كنت مولاه فعليّ مولاه .
وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مرفوعا أنه بعث أبا بكر في براءة إلى مكة ، فسار بها ثلاثا ثم قال لعليّ : ((الحقه فردّه وبلغها أنت ، ففعل . فلما قدم أبو بكر على النبي صلى الله عليه وآله وسلم بكى وقال : يا رسول الله حدث فيّ شيء ؟ قال : لا ، ولكن أمرت أن لا يبلغها إلا أنا أو رجل مني )) .
والجواب : أن هذا ليس مسندا بل هو مرسل لو ثبت عن عمرو بن ميمون ، وفيه ألفاظ هي كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، كقوله : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ، غير أنك لست بنبي ، لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي . فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذهب غير مرة وخليفته على المدينة غير عليّ ، كما اعتمر عمرة الحديبية وعليّ معه وخليفته غيره ، وغزا بعد ذلك خيبر ومعه عليّ وخليفته بالمدينة غيره ، وغزا غزوة الفتح وعليّ معه وخليفته في المدينة غيره ، وغزا حُنَيْنا والطائف وعليّ معه وخليفته بالمدينة غيره ، وحج حجة الوداع وعليّ معه وخليفته بالمدينة غيره ، وغزا غزوة بدر ومعه عليّ وخليفته بالمدينة غيره .
وكل هذا معلوم بالأسانيد الصحيحة وباتفاق أهل العلم بالحديث ، وكان عليّ معه في غالب الغزوات وإن لم يكن فيها قتال .
فإن قيل: استخلافه يدل على انه لا يستخلف إلا الأفضل ، لزم أن يكون عليٌّ مفضولا في عامة الغزوات ، وفي عمرته وحجته، لا سيما وكل مرة كان يكون الاستخلاف على رجال مؤمنين ، وعام تبوك ما كان الاستخلاف إلا على النساء والصبيان ومن عَذَرَ الله ، وعلى الثلاثة الذين خُلِّفوا أو مُتَّهم بالنفاق ، وكانت المدينة آمنة لا يُخاف على أهلها ، ولا يحتاج المستخلِف إلى جهاد، كما يحتاج في أكثر الاستخلافات .
وكذلك قوله : (( وسد الأبواب كلها إلاَّ باب عليّ )) فإن هذا مما وضعته الشيعة على طريق المقابلة ، فإن الذي في الصحيح عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال في مرضه الذي مات فيه (( إن أمّن الناس علىّ في ماله وصحبته أبو بكر ، ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربّي لاتخذت أبا بكر خليلاً ، ولكن أخوة الإسلام ومودّته ، لا يبقين في المسجد خَوْخة إلا سُدت إلا خوخة أبي بكر ))([29]) . رواه ابن عباس أيضاً في الصحيحين . ومثل قوله : (( أنت وليي في كل مؤمن بعدي )) فإن هذا موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث ، والذي فيه من الصحيح ليس هو من خصائص الأئمة ، بل ولا من خصائص عليّ ، بل قد شاركه فيه غيره ، مثل كونه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، ومثل استخلافه وكونه منه بمنزلة هارون من موسى ، ومثل كون عليّ مولى مَن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مولاه فإن كل مؤمن موالٍ لله ورسوله ، ومثل كون ((براءة )) لا يبلِّغها إلا رجل من بني هاشم ؛ فإن هذا يشترك فيه جميع الهاشميين ، لما رُوى أن العادة كانت جارية بأن لا ينقض العهود ولا يحلّها إلا رجل من قبيلة المطاع .
قال الرافضي : (( ومنها ما رواه أخطب خوارزم عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : يا عليّ لو أن عبداً عبد الله عز وجل مثل ما قام نوح في قومه ، وكان له مثل أُحُد ذهباً فأنفقه في سبيل الله ، ومدّ في عمره حتى حج ألف عام على قدميه ، ثم قُتل بين الصفا والمروة مظلوما ، ثم لم يوالك يا علي، لم يشم رائحة الجنة ولم يدخلها .
وقال رجل لسلمان : ما أشدّ حبك لعليّ . قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : من أحب عليًّا فقد أحبني ، ومن أبغض عليًّا فقد أبغضني . وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (( خلق الله من نور وجه عليّ سبعين ألف مَلَك يستغفرون له ولمحبيه إلى يوم القيامة)) .
وعن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : من أحب عليًّا قبل الله عنه صلاته وصيامه وقيامه واستجاب دعاءه . ألا ومن أحب عليًّا أعطاه الله بكل عرق من بدنه مدينة في الجنة : ألا ومن أحب آل محمد أمن من الحساب والميزان والصراط . ألا ومن مات على حب آل محمد فأنا كفيله في الجنة مع الأنبياء ألا ومن أبغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوباً بين عينيه : ((آيس من رحمة الله )).
وعن عبد الله بن مسعود قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : من زعم أنه آمن بي وبما جئت به وهو يبغض عليًّا فهو كاذب ليس بمؤمن .
وعن أبي برزة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ونحن جلوس ذات يوم : والذي نفسي بيده لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأله الله تبارك وتعالى عن أربع: عن عمره فيمَ أفناه ، وعن جسده فيمَ أبلاه ، وعن ماله ممَّ اكتسبه وفيمَ أنفقه ، وعن حُبنا أهل البيت . فقال له عمر : فما آية حبكم من بعدكم ؟ فوضع يده على رأس عليّ بن أبي طالب وهو إلى جانبه فقال : إن حبي من بعدي حب هذا .
وعن عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد سئل : بأي لغة خاطبك ربك ليلة المعراج ؟ فقال : خاطبني بلغة عليّ ، فألهمني أن قلت : يا رب خاطبتني أم عليّ ؟ فقال : يا محمد أنا شيء لست كالأشياء ، لا أقاس بالناس ولا أوصف بالأشياء ، خلقتك من نوري وخلقت عليًّا من نورك فاطلعت عَلَى سرائر قلبك ، فلم أجد إلى قلبك أحبَّ من عليّ ، فخاطبتك بلسانه كيما يطمئن قلبك .
وعن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لو أن الرياض أقلام ، والبحر مداد ، والجنّ حسّاب ، والإنس كتّاب ما أحصوا فضائل عليّ بن أبي طالب .
وبالإسناد قال :قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن الله تعالى جعل الأجر عَلَى فضائل عليّ لا يُحصى كثرة ، فمن ذكر فضيلة من فضائله مقرًّا بها غفر الله له ما تقدّم من ذنبه وما تأخر ، ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم ، ومن استمع فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالاستماع ، ومن نظر إلى كتاب من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالنظر ، ثم قال : النظر إلى وجه أمير المؤمنين عليّ عبادة ، وذكره عبادة ، لا يقبل الله إيمان عبدٍ إلاّ بولايته والبراءة من أعدائه .
وعن حكيم بن حزام عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : لَمُبارزة عليّ لعمرو بن عبد ودّ يوم الخندق أفضل من عمل أمتي إلى يوم القيامة .
وعن سعد بن أبي وقاص قال : أمر معاوية بن أبي سُفيان سعداً بالسبّ فأبى ، فقال : ما منعك أن تسبّ عليّ بن أبي طالب ؟ قال : ثلاث قالهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلن أسبّه ، لأن يكون لي واحدة منهن أحب إليّ من حمر النعم : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعليّ وقد خلّفه في بعض مغازيه ، فقال له عليٌّ : تخلفني مع النساء والصبيان ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ إلا أنه لا نبي بعدي . وسمعته يقول يوم خيبر : لأعطين الراية رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله . قال : فتطاولنا فقال : ادعوا لي عليًّا ، فأتاه وبه رمد ، فبصق في عينيه و دفع الراية إليه ، ففتح الله عليه . وأنزلت هذه الآية : { فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبنَاءَكُمْ } ([30]). دعا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليًّا وفاطمة والحسن والحسين فقال : ((هؤلاء أهلي)).
والجواب : أن أخطب خوارزم هذا له مصنّف في هذا الباب فيه من الأحاديث المكذوبة ما لا يخفى كذبه على من له أدنى معرفة بالحديث ، فضلاً عن علماء الحديث ، وليس هو من علماء الحديث ولا ممن يُرجع إليه في هذا الشأن البتة . وهذه الأحاديث مما يعلم أهل المعرفة بالحديث أنها من المكذوبات . وهذا الرجل قد ذكر أنه يذكر ما هو صحيح عندهم ، ونقلوه في المعتمد من قولهم وكتبهم ، فكيف يذكر ما أجمعوا على أنه كذب موضوع ، ولم يُرو في شيء من كتب الحديث المعتمدة ، ولا صححه أحد من أئمة الحديث .
فالعشرة الأول كلها كذب إلى آخر حديث : قتله لعمرو بن عبد ودّ . وأما حديث سعد لما أمره معاوية بالسبّ فأبى ، فقال : ما منعك أن تسبّ عليّ بن أبي طالب ؟ فقال : ثلاث قالهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلن أسبّه ، لأن يكون لي واحدة منهن أحب إليَّ من حمر النعم.. الحديث . فهذا صحيح رواه مسلم في صحيحه([31]) وفيه ثلاث فضائل لعليِّ لكن ليست من خصائص الأئمة ولا من خصائص عليّ ، فإن قوله وقد خلّفه في بعض مغازيه فقال له عليّ : يا رسول الله تخلّفني مع النساء والصبيان ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ ألا أنه لا نبي بعدي ، ليس من خصائصه ؛ فإنه استخلف عَلَى المدينة غير واحد ، ولم يكن هذا الاستخلاف أكمل من غيره . ولهذا قال له عليّ : أتخلفني مع النساء والصبيان ؟ لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان في كل غزاة يترك بالمدينة رجالا من المهاجرين والأنصار ، إلا في غزوة تبوك فإنه أمر المسلمين جميعهم بالنفير ، فلم يتخلف بالمدينة إلا عاصٍ أو معذور غير النساء والصبيان . ولهذا كره عليّ الاستخلاف ، وقال : أتخلفني مع النساء والصبيان ؟ يقول تتركني مخلفا لا تستصحبني معك ؟ فبيّن له النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن الاستخلاف ليس نقصا ولا غضاضة ؛ فإن موسى استخلف هارون على قومه لأمانته عنده ، وكذلك أنت استخلفتك لأمانتك عندي ، لكن موسى استخلف نبيًّا وأنا لا نبي بعدي . وهذا تشبيه في أصل الاستخلاف ، فإن موسى استخلف هارون على جميع بني إسرائيل ، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم استخلف عليًّا على قليل من المسلمين ،وجمهورهم استصحبهم في الغزاة. وتشبيه بهارون ليس بأعظم من تشبيه أبي بكر وعمر : هذا بإبراهيم وعيسى ، وهذا بنوح وموسى ؛ فإن هؤلاء الأربعة أفضل من هارون ، وكل من أبي بكر وعمر شبه باثنين لا بواحد ؛ فكان هذا التشبيه أعظم من تشبيه عليّ ، مع أن استخلاف عليّ له فيه أشباه وأمثال من الصحابة .

قال الرافضي : (( وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي: (( أنت مني وأنا منك ))
والجواب : أن هذا حديث صحيح أخرجاه في الصحيحين من حديث البراء بن عازب ، لمّا تنازع عليّ وجعفر وزيد في ابنة حمزة ، فقضى بها لخالتها ، وكانت تحت جعفر ، وقال لعليّ : (( أنت مني وأنا منك )) . وقال لجعفر : (( أشبهت خَلْقِي وخُلُقي )).وقال ليزيد : (( أنت أخونا ومولانا ))([25]) .
لكن هذا اللفظ قد قاله النبي صلى الله عليه وآله وسلم لطائفة من أصحابه ، كما في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (( إن الأشعريين إذا أرملوا في الغزو أو قلت نفقة عيالهم في المدينة جمعوا ما كان معهم في ثوب واحد ، ثم قسموه بينهم بالسوية . هم مني وأنا منهم ))([26]).
وكذلك قال عن جليبيب : (( هو مني وأنا منه )) فروى مسلم في صحيحه عن أبي برزة قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم في مغزى له. فأفاء الله عليه ، فقال لأصحابه : (( هل تفقدون من أحد ؟)). قالوا : نعم ، فلانا وفلانا . ثم قال : (( هل تفقدون من أحد ؟ )) قالوا: نعم ، فلانا وفلانا وفلانا . ثم قال : ((هل تفقدون من أحد ؟)) قالوا : لا .قال: ((لكني أفقد جُلَيْبِيبًا ، فاطلبوه)) فطلبوه في القتلى ، فوجدوه إلى جنب سبعة قد قتلهم ثم قتلوه فأتى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فوقف عليه فقال (( قتل سبعة ثم قتلوه . هذا مني وأنا منه ، هذا مني وأنا منه )) قال : فوضعه على ساعديه ، ليس له إلا ساعدا النبي صلى الله عليه وآله وسلم . قال : فحفر له فوضع في قبره ، ولم يذكر غسلا ))([27]).
 فتبيّن أن قوله لعليّ : (( أنت مني وأنا منك )) ليس من خصائصه ، بل قال ذلك للأشعريين ، وقاله لجليبيب . وإذا لم يكن من خصائصه ، بل قد شاركه في ذلك غيره من دون الخلفاء الثلاثة في الفضيلة ، لم يكن دالاًّ على الأفضلية ولا على الإمامة .

قال الرافضي : (( وعن ابن أبي ليلى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : الصدّيقون ثلاثة: حبيب النجارمؤمن آل ياسين ، وحزقيل مؤمن آل فرعون ، وعليّ بن أبي طالب وهو أفضلهم ))
والجــواب: أن هذا كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فإنه قد ثبت عنه في الصحيح أنه وصف أبا بكر رضي الله عنه بأنه صدّيق . وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : (( عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صدِّيقا . وإياكم والكذب ؛ فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، ولا يزال الرجل يكذب ويتحرّى الكذب حتى يُكتب هند الله كذابا ))([23]) .فهذا يبيّن أن الصدِّيقون كثيرون .
وأيضا فقد قال تعالى عن مريم ابنة عمران إنها صدِّيقة ، وهي امرأة. وقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :(( كمل من الرجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا أربع))([24]).فالصديقون من الرجال كثيرون .

قال الرافضي : (( ومنها ما رواه أحمد بن حنبل عن أنس بن مالك ، قال : قلنا لسلمان : سل النبي صلى الله عليه وآله وسلم من وصيه ، فقال له سلمان: يا رسول الله من وصيك ؟ فقال : يا سلمان من كان وصّى موسى ؟ فقال : يوشع بن نون . قال : فإن وصيي ووارثي يقضى ديْني وينجز موعدي عليّ بن أبي طالب))
والجواب : أن هذا الحديث كذب موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث، ليس هو في مسند الإمام أحمد بن حنبل . وأحمد قد صنَّف كتابا في(( فضائل الصحابة )) ذكر فيه فضل أبي بكر وعمر وعثمان وعليّ وجماعة من الصحابة ، وذكر فيه ما رُوي في ذلك من صحيح وضعيف للتعريف بذلك ، وليس كل ما رواه يكون صحيحا . ثم إن في هذا الكتاب زيادات من رواية القطيعي عن شيوخه . وهذه الزيادات التي زادها القطيعي غالبها كذب ، كما سيأتي ذكر بعضها إن شاء الله ، وشيوخ القطيعي يروون عن من في طبقة أحمد .وهؤلاء الرافضة جهَّال إذا رأوا فيه حديثا ظنوا أن القائل لذلك أحمد بن حنبل ، ويكونه القائل لذلك هو القطيعى ، وذاك الرجل من شيوخ القطيعى الذين يروون عن من في طبقة أحمد .و وكذلك في المسند زيادات زادها ابنه عبد الله ، لاسيما في مسند عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه ، فإنه زاد زيادات كثيرة .

قال الرافضي : (( وعن محمد بن كعب القرظي قال : افتخر طلحة بن شيبة من بني عبد الدار وعباس بن عبد المطلب وعليٌّ بن أبي طالب . فقال طلحة بن شيبة : معي مفاتيح البيت ، ولو أشاء بتُّ فيه . وقال العباس : أنا صاحب السقاية والقائم عليها ، ولو أشاء بتَّ في المسجد . وقال عليّ : ما أدري ما تقولان ، لقد صليت إلى القبلة ستة أشهر قبل الناس ، وأنا صاحب الجهاد . فأنزل الله تعالى : { أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرَ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللهِ لاَ يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللهِ وَاللهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين } ([21])
والجواب أن يقال : هذا اللفظ لا يعرف في شيء من كتب الحديث المعتمدة ، بل دلالات الكذب عليه ظاهرة . منها : أن طلحة بن شيبة لا وجود له ، وإنما خادم الكعبة هو شيبة بن عثمان بن طلحة . وهذا مما يبين لك أن الحديث لم يصح . ثم فيه قول العباس : (( لو أشاء بتُّ في المسجد )) فأيّ كبير أمره في مبيته في المسجد حتى يتبجح به ؟.
ثم فيه قول عليّ : (( صليت ستة أشهر قبل الناس )) فهذا مما يُعلم بطلانه بالضرورة ، فإن بين إسلامه وإسلام زيد وأبي بكر وخديجة يوماً أو نحوه ، فكيف يصلّي قبل الناس بستة أشهر ؟!
وأيضا فلا يقول : أنا صاحب الجهاد ،وقد شاركه فيه عدد كثير جداً .

قال الرافضي : (( في قوله تعالى : { يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُول فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً } ([20]). قال أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه : لم يعمل بهذه الآية غيري ، وبي خفف الله عن هذه الأمة أمر هذه الآية ))
والجواب أن يقال : الأمر بالصدقة لم يكن واجبا على المسلمين حتى يكونوا عصاة بتركه ، وإنما أُمر به من أراد النجوى إذ ذاك إلا عليّ رضي الله عنه ، فتصدّق لأجل المناجاة .
وهذا كأمره بالهَدْىِ لمن تمتع بالعمرة إلى الحج ، وأمره بالهدي لمن أُحصر .

وأما حديث أبي ذر الذي رواه الرافضي فهو موقوف عليه ليس مرفوعا ، فلا يحتج به ، مع أن نقله عن أبي ذر فيه نظر ، ومع هذا فحب عليّ واجب ،وليس ذلك من خصائصه ، بل علينا أن نحبه ، كما علينا أن نحب عثمان وعمر وأبا بكر ، وأن نحب الأنصار .
ففي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : ((آية الإيمان حب الأنصار ، وآية النفاق بغض الأنصار ))([43]) وفي صحيح مسلم عن عليّ رضي الله عنه أنه قال : (( إنه لعهد النبي الأمّي إليّ أنه لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق ))([44]).
 قال الرافضي : (( ومنها ما نقله صاحب (( الفردوس )) في كتابه عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : (( حب عليّ حسنة لا تضر معها سيئة وبغضه سيئة لا ينفع معها حسنة )).
والجواب : أن كتاب ((الفردوس )) فيه من الأحاديث الموضوعات ما شاء الله ، ومصنفه شيرويه بن شهردار الديلمي وإن كان من طلبة الحديث ورواته ، فإن هذه الأحاديث التي جمعها وحذف أسانيدها ، نقلها من غير اعتبار لصحيحها وضعيفها وموضوعها ؛ فلهذا كان فيه من الموضوعات أحاديث كثيرة جداً .
وهذا الحديث مما يشهد المسلم بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يقوله؛ فإن حب الله ورسوله أعظم من حب عليّ ، والسيئات تضر مع ذلك . وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم يضرب عبد الله بن حمار في الخمر ، وقال: (( إنه يحب الله ورسوله )).وكل مؤمن فلابد أن يحب الله ورسوله ، والسيئات تضره . وقد أجمع المسلمون وعُلم بالاضطرار من دين الإسلام أن الشرك يضر صاحبه ولا يغفره الله لصاحبه ، ولو أحب عليّ بن أبي طالب ؛ فإن أباه أبا طالب كان يحبه وقد ضره الشرك حتى دخل النار ، والغالية يقولون إنهم يحبونه وهم كفّار من أهل النار .
وبالجملة فهذا القول كفر ظاهر يُستتاب صاحبه ، ولا يجوز أن يقول هذا من يؤمن بالله واليوم الآخر.
وكذلك قوله : (( وبغضه سيئة لا ينفع معها حسنة )) فإن من أبغضه إن كان كافرا فكفره هو الذي أشقاه ، وإن كان مؤمنا نفعه إيمانه وإن أبغضه .
وكذلك الحديث الذي ذكره عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (( حب آل محمد يوماً خير من عبادة سنة ، ومن مات عليه دخل الجنة . وقوله عن عليّ : أنا وهذا حجة الله على خلقه –هما حديثان موضوعان عند أهل العلم بالحديث . وعبادة سنة فيها الإيمان والصلوات الخمس كل يوم وصوم شهر رمضان ، وقد أجمع المسلمون على أن هذا لا يقوم مقامه حب آل محمد شهراً ، فضلا عن حبهم يوما .
وكذلك حجة الله على عباده قامت بالرسل فقط . كما قال تعالى: { لئلاّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُل } ([45]).ولم يقل : بعد الرسل والأئمة أو الأوصياء أو غير ذلك .
وكذلك قوله: (( لو اجتمع الناس عَلَى حب عليّ لم يخلق الله النار )) من أبين الكذب باتفاق أهل العلم والإيمان ، ولو اجتمعوا على حب عليّ لم ينفعهم ذلك حتى يؤمنوا بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ويعملوا صالحا ، وإذا فعلوا ذلك دخلوا الجنة ، وإن لم يعرفوا عليًّا بالكلية ، ولم يخطر بقلوبهم لا حبه ولا بغضه . 

أدعو لي سيد العرب قلت: من؟ قال علي سيد العرب
وفي رواية سيد المسلمين. فيه الحسين بن علوان الكلبي. هوالذي وضعه كما قال الذهبي (المستدرك3/ 124).
قال الدارقطني "ضعيف" (العلل2/ 151) وقال في (السنن1/ 394) "كذاب" (وانظر الضعفاء والمتروكون192).
لم يقنع الرافضة بالأحاديث الكثيرة الثابتة في فضل علي رضي الله عنه، لاستمرائهم الغلو، فكأنهم رأوه ناقصا يحتاج إلى تركيب فضائل ومناقب كي يكمل بزعمهم! ومن ذلك هذا الحديث، فله عدة طرق، روى بعضها الحاكم وصححها (3/ 124 - 125) وتعقبه الذهبي-وبين أنها لا تخلومن كذابين ومُطَّرحين، وجميعا موضوعة أوشديدة الضعف، وحكم عليها بالنكارة الإمام أحمد، وقال الذهبي إنها باطلة موضوعة، وقال الألباني "موضوع" وهوكما قالوا. (انظر تخريجه في السلسلة الضعيفة رقم 489. ومختصر المستدرك الحاكم 3/ 1357 - 1362).
وما دام القوم يحتجون بالحديث فلفظ أحد طرقه "أبوبكر سيد كهول العرب، وعلي سيد شباب العرب". فهلا احتجوا به كاملا؟!

أنت وارثي
الموضوعات لابن الجوزي (1/346).

أنت ولي كل مؤمن بعدي
صححه الحاكم وأقره الذهبي (المستدرك3/134) ولم يقل أنت ولي أمر كل مؤمن بعدي. والولاية هي المحبة والنصرة ومن هذا الباب علي ولي كل مؤمن.

أنت وليي في الدنيا والآخرة

هل صححه الالباني وانتقد ابن تيمية على تضعيفه؟
لقد وجدت ابن الجوزي قد حكم بوضعه. (الموضوعات) مع أنه في فضائل عثمان وليس علي.
وهو حجة على الشيعة فإنه يعني تمام المحبة لا الإمامة إذ لا يمكن أن يعني أنت إمامي في الدنيا والآخرة.

أنت وشيعتك في الجنة
موضوع (اللآلئ المصنوعة للسيوطي1/379).

أنت يا علي وشيعتك (أولئك هم خير البرية)
(تفسير الطبري12/657).
فيه أبو الجارود: زياد بن المنذر الكوفي : قال عنه الحافظ ابن حجر » رافضي كذبه يحيى بن معين« (التقريب 2101) وفيه عيسى بن فرقد وهو الذي يروي عن الكذابين والمتروكين مثل جابر الجعفي (جامع الجرح والتعديل 1/122) الرافضي الذي كان يؤمن أن عليا هو دابة الأرض وأنه لم يمت وإنما هو في السحاب وسوف يرجع.
وحكيم بن جبير (جمع الجرح والتعديل1/190). كما حكاه عنه ابن ابي حاتم في (الجرح والتعديل 6/284).

إنك (أي يا علي) لأول من ينفض التراب عن رأسه يوم القيامة
قال الحافظ « فيه عباد وهو من غلاة الرافضة، وعلي بن هاشم وهو شيعي» (الإصابة4/129).

أوحى الله إلي في علي ثلاثا: إنه سيد المؤمنين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين
قال الحافظ « قال الحاكم في المناقب صحيح الإسناد. قلت: بل هو ضعيف جدا ومنقطع أيضا» (إتحاف المهرة1/344). وقد رد الذهبي هذا الحديث كما في تعليقه على الحديث (المستدرك3/139) قائلا بأن عمرو بن الحصين العقيلي وشيخه يحيى بن العلاء الرازي متروكان. بل صرح بأن الحديث موضوع.

أول من يدخل عليك.. أمير المؤمنين.. وخاتم الوصيين
فيه إبراهيم بن محمد بن ميمون. قال الذهبي «هو من أجلاد الشيعة» (لسان الميزان للحافظ العسقلاني1/107).

أولكم واردا على الحوض أولكم إسلاما علي بن أبي طالب
قال الحافظ «لم يتكلم عليه الحاكم. وسيف متروك» (إتحاف المهرة11/338).
ويعارضه ما حكاه في (موضح جمع الأوهام والتفريق2/363) عن الفرات بن السائب قال سألت ميمون بن مهران فقلت أكان علي أول الناس إسلاما أو أبو بكر فقال والله لقد آمن أبو بكر بالنبي صلى الله عليه وسلم زمن بحيرا الراهب واختلف فيما بينه وبين خديجة حتى أنكحها إياه وذلك كل قبل أن يولد علي».

رأيت على باب الجنة مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله
موضوع. فيه أبو يعلى حمزة بن داود المؤدب. قال الدارقطني » ليس بشي« (ميزان الاعتدال1/607).
وسليمان بن الربيع النهدي الكوفي: متروك. تركه الدارقطني والذهبي (ميزان الاعتدال2/207).
وكادح بن رحمة الزاهد أبو رحمة. نسبه الحاكم وابن عدي ألة الكذب والوضع.

رحم الله عليا اللهم أدر الحق معه حيث دار

رواه الحاكم وقال » صحيح على شرط الشيخين« (المستدرك 3/125).
فيه المختار بن نافع التميمي قال الذهبي تعقيبا على الحاكم: المختار ساقط.
قال الحافظ » المختار ضعيف« (التقريب 6522).

سيكون من بعدي فتنة. فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب
فإنه أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الأمة وهو يعسوب المؤمنين. والمال يعسوب المنافقين.
قال الحافظ « فيه إسحاق بن بشر الأسدي أحد المتروكين» (الإصابة4/171).

صليت مع النبي قبل أن يصلي عليه أحد
قول منسوب إلى علي. إسناده ضعيف: فيه جابر بن يزيد الجعفي وسفيان بن وكيع.
عبد الرحمن بن عديس (زعموا أنه قاتل عثمان).
الاستيعاب: كان الامير على الجيش الذي قدم من مصر الذين حاصروه وقتلوه. ولم يقل أحد أنه كان هو قاتل عثمان (وانظر الاستيعاب 1445 والجرح والتعديل5/248 تاريخ الاسلام3/319 الاعلام 3:316 تبصير المنتبه3/10029 بقي بن مخلد916 المعرفة والتاريخ3/358.

علي باب حطة ومن دخله كان آمنا
موضوع: فيه حسين الأشقر. قال البخاري «فيه نظر (التاريخ الكبير2/2862) وقال «عنده مناكير» (التاريخ الصغير2/319) قال أبو زرعة «منكر الحديث» وقال الجوزجاني « غال شتام للخيرة» (ميزان الاعتدال1/531). وقال النسائي «ليس بالقوي» (الضعفاء والمتروكون146) كذلك قالها الدارقطني (الضعفاء والمتروكون195) (وانظر سلسة الضعيفة للألباني 3913).

علي بن أبي طالب أول من أسلم
قال الحافظ « رواه ابن شاهين في الصحابة وفي إسناده من لا يعرف» (2/357).
قلت: ويعارضه ما حكاه في (موضح جمع الأوهام والتفريق2/363) عن الفرات بن السائب قال سألت ميمون بن مهران فقلت أكان علي أول الناس إسلاما أو أبو بكر فقال والله لقد آمن أبو بكر بالنبي صلى الله عليه وسلم زمن بحيرا الراهب واختلف فيما بينه وبين خديجة حتى أنكحها إياه وذلك كل قبل أن يولد علي».

علي خير البشر فمن أبى فقط كفر
موضوع: قال الحافظ ابن حجر «أخرجه ابن عدي من طرق كلها ضعيفة» (تسديد القوس3/89).
فيه الحسن بن محمد أبي طاهر النسابة عن إسحاق الدَبَري. قال الذهبي: قال الذهبي «هذا حديث منكر». ووصف الذهبي هذا الحديث بأنه «باطل جلي» (ميزان الاعتدال1/521 ت1943 وانظر لسان الميزان2/252) وقال الخطيب البغدادي «هذا حديث منكر وليس بثابت 7/421 وحكم السيوطي بوضعه (اللآلئ المصنوعة 1/328 وابن الجوزي في الموضوعات 1/348).
وفي المغني في الضعفاء (ت1362) روى عن الحر بن سعيد النخعي عن شريك.. قال في المغني «وهذا الحديث كذب» (المغني في الضعفاء1/155).

علي مع الحق والحق مع علي
رواه الهيثمي في مجمع الزوائد (7/235) وقال » فيه سعد بن شبيب. لم أعرفه«.

علي مع القرآن والقرآن مع علي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض
رواه الهيثمي (مجمع الزوائد 9/134) وقال: فيه صالح بن أبي الأسود وهو ضعيف. كذلك صرح الذهبي بضعفه (ميزان الاعتدال رقم3771) وضعفه الألباني (ضعيف الجامع رقم 3806).
وقد ورد من طريق آخر في المستدرك (3/124) وصححه ووافقه الذهبي.
والحديث ليس في متنه ما يعترض عليه فإن عليا ليس ضد القرآن. ولكنه بشر يجوز عليه ما جاز على غيره من البشر. ويعتريه ما يعتري البشر. ولكننا نسأل:
هل كان القرآن مع علي عندما تولى الخلفاء الثلاثة وبايعهم؟
هل كان القرآن مع علي وكان وزيرا لهم وزوج ابنته من عمر وسمى أبناءه بأسماء الخلفاء الثلاثة: أبي بكر وعمر وعثمان؟
الشيعة ليسوا مع القرآن:
{ النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ } (الأحزاب:6).
{ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } (التوبة:100).
الامام هو الذي تقيم دولته الحدود وتنفذ الاحكام الشرعية. ولا تكون إمامته في المنفى.
لا يعرف العالم كله إماما غائبا لا وجود له.
إمامة محمد كانت إمامة علم وحكم.
ومعاوية من قريش وقد سلمها الحسن له.
ويعارضه أن أسماء الأئمة بحسب لوحة جابر لفاطمة.

علي مني بمنزلة رأسي من بدني
رواه الخطيب وقال « لم أكتبه إلا من هذا الوجه» (تاريخ بغداد7/12).
وسنده مظلم كما قال الشيخ الألباني (سلسلة الضعيفة 3913) فإن مَن دون أسرائيل كلهم مجاهيل كما أشار إليه ابن الجوزي في العلل المتناهية في الأحاديث الواهية وذكر أن أبو بكر بن مردويه قد رواه من طريق حسين الأشقر (1/212). قال البخاري «فيه نظر (التاريخ الكبير2/2862) وقال «عنده مناكير» (التاريخ الصغير2/319) قال أبو زرعة «منكر الحديث» وقال الجوزجاني « غال شتام للخيرة» (ميزان الاعتدال1/531). وقال النسائي «ليس بالقوي» (الضعفاء والمتروكون146) كذلك قالها الدارقطني (الضعفاء والمتروكون195) (وانظر سلسة الضعيفة للألباني 3913).
وفيه قيس بن الربيع وهو ضعيف أيضا. قال البخاري « كان وكيع يضعفه» (التاريخ الكبير7/704) بل قال البخاري «قيس بن الربيع لا أكتب حديثه ولا أروي عنه» (التاريخ الصغير2/172). وقال أبود داود «سمعت يحيى بن معين يقول: ليس بشيء» (سؤالات أبي داود3/117).

علي مني وأنا منه ولا يقضي عني ديني إلا أنا وعلي ولا يؤدي عني إلا علي
رواه أحمد في المسند بإسناد ضعيف. فيه إسرائيل عن أبي إسحاق. وهو لم يسمع من أبي إسحاق إلا بعد اختلاطه.

علي مني وأنا منه ولا يؤدي عني إلا أنا أو علي
فيه شريك صدوق سيء الحفظ.

علي هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني.. وهو يعسوب المؤمنين
أورده العقيلي هذا الحديث في كتابه الضعفاء (2/47). وقال البن الجوزي « فيه عيسى بن عبد الله» نقل عن ابن حبان أنه كان ينقل عن آبائه الروايات المنكرات ويخطئ ويهم فبطل الاحتجاج به (العلل المتناهية1/240).
وقال الحافظ ابن عبد البر في (الاستيعاب4/1744) « فيه إسحاق بن بشر وهو ممن لا يحتج به إذا انفرد لضعفه ونكارة حديثه».
قال الحافظ ابن حجر « هذا باطل» (لسان الميزان3/282 و2/413).

علي يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين
عمران بن حطان.
يحتج الشيعة بأنه من رؤوس الخوارج ومع ذلك فقد روى له البخاري.
قال الذهبي » أعيان العلماء لكنه من رؤوس الخوارج. حدث عن عائشة وأبي موسى الأشعري وابن عباس روى عنه ابن سيرين وقتاده ويحيى بن أبي كثير. قال أبو داود ليس في أهل الأهواء أصح حديثا من الخوارج ثم ذكر عمران بن حطان« (سير أعلام النبلاء4/214).
قال في العلل ومعرفة الرجال1/546 » روى عنه محمد بن سيرين«.

أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب
رواه الحاكم (3/124) صححه مع أنه قال » وفي إسناده عمر بن الحسن وأرجو أنه صدوق..« وتعقبه الذهبي فقال: وضعه الحسين بن علوان وعمر بن موسى الوجيهي.
قال الحافظ « وهو موضوع» (لسان الميزان4/290) (مختصر استدراك الحاكم للحميد1357).

سباق الأمم ثلاثة… السايق ثلاثة. فالسابق إلى عيسى صاحب يس، وإلى محمد علي بن أبي طالب»
قال الحافظ « أخرجه الثعلبي وفثيه عمرو بن جمع وهو متروك. ورواه العقيلي والطبراني وابن مردويه عن ابن عباس» (الكافي الشافي4/10 لسان الميزان4/4/456 التهذيب2/292).

بخ بخ لك يا علي أصبحت مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمنة
فيه علي بن زيد بن جدعان. قال عنه الجوزجاني « واهي الحديث ضعيف» «ضعيف» (الشجرة في أحوال الرجال ص194) وقال الحافظ في التقريب (4734).
قال ابن الجوزي في العلل المتناهية في الأحاديث الواهية (1/226) » هذا حديث لا يجوز الاحتجاج به، ومن فوقه إلى أبي هريرة ضعفاء«. وفيه: شهر بن حوشب: متكلم فيه. قال النسائي » ليس بالقوي« (الضعفاء والمتروكون294) وقال البزار » تكلم فيه جماعة من أهل العلم« (كشف الأستار490) وقال الدارقطني » ليس بالقوي« (سنن الدارقطني1/103).
ضمرة بن ربيعة الفلسطيني: صدوق يهم قليلا (تقريب التهذيب 2986).
1) حديث عبد الله بن عباس:
رواه أبو نعيم في الحلية (1/86) -ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/240)- من طريق محمد بن جعفر بن عبد الرحيم، عن أحمد بن محمد بن يزيد بن سليم، عن عبد الرحمن بن عمران بن أبي ليلى أخو محمد بن عمران، عن يعقوب بن موسى الهاشمي، عن ابن أبي رواد، عن إسماعيل بن أمية، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من سره أن يحيا حياتي ويموت مماتي ويسكن جنة عدن غرسها ربي فليوال عليا مِن بعدي، وليوال وليه وليقتد بالأئمة من بعدي فإنهم عترتي خلقوا من طينتي، رُزقوا فهمًا وعلمًا، ويل للمكذبين بفضلهم من أمتي القاطعين فيهم صلتي لا أنالهم الله شفاعتي".
قلت: هذا الحديث موضوع لوائح الوضع ظاهرة عليه: محمد بن جعفر بن عبد الرحيم لم أجد له ترجمة، ولعل البلاء منه، وشيخه أحمد بن محمد بن يزيد بن سلم الهاشمي بالولاء ثقة قاله الهيثم بن خلف الدوري كما في تاريخ بغداد (5/119)، وعبد الرحمن بن عمران بن أبي ليلى ويعقوب بن موسى الهاشمي لم أجد لهما ترجمة، وابن أبي رواد هو عبد العزيز صدوق، وشيخه إسماعيل بن أمية الأموي ثقة.
ورواه الرافعي في التدوين (2/485) معلقا من طريق أبي طاهر الحسن بن حمزة العلوي، عن سليمان بن أحمد الطبراني، عن عمر بن حفص السدوسي، عن إسحاق بن بشر الكاهلي، عن يعقوب بن المغيرة الهاشمي، عن ابن داود (صوابه: ابن أبي رواد)، عن إسماعيل بن أمية، عن عكرمة، عن ابن عباس مرفوعا نحو الذي قبله.
وهذا سند موضوع أيضا: أبو طاهر الحسن بن حمزة العلوي الرازي لم أجد له ترجمة، ولعله من ركّب هذا الإسناد، وإسحاق بن بشر الكاهلي متهم بالكذب، ويعقوب بن المغيرة الهاشمي، لعله يعقوب بن موسى الذي تقدم.
ولحديث ابن عباس المتقدم شاهد واه عن زيد بن أرقم:
أخرجه الطبراني في الكبير (5/رقم5067)، والآجري في الشريعة (4/رقم1590)، والحاكم في المستدرك (3/128)، وأبو نعيم في الحلية (4/349-350)، والخطيب في تالي تلخيص المتشابه (2/417-418)، وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج42/242) من طرق عن يحيى بن يعلى الأسلمي، عن عمار بن رزيق، عن أبي إسحاق، عن زياد بن مطرف، عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من يريد أن يحيى حياتي ويموت موتي ويسكن جنة الخلد التي وعدني ربي فليتوَلَّ علي بن أبي طالب فإنه لن يخرجكم من هدى، ولن يدخلكم في ضلالة".
قال الحاكم: "هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه"!!!
وقال ابن منده [كما في الإصابة (2/587)]: "لا يصح".
وقال أبو نعيم: " غريب من حديث أبي إسحاق تفرد به يحيى عن عمار".
وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/108): "وفيه يحيى بن يعلى الأسلمي وهو ضعيف".
قلت: لا يعتد بتصحيح الحاكم خاصة وأنه يتشيّع، ومعروف بتساهله في التصيحح؛ ففي إسناده يحيى بن يعلى الأسلمي القطواني الكوفي متفق على ضعفه؛ قال ابن معين: "ليس بشيء"، وقال البخاري: "مضطرب الحديث"، وقال أبو حاتم الرازي: "ضعيف الحديث، ليس بالقوي"، وقال البزار: "يغلط في الأسانيد"، وقال ابن عدي: "كوفي من الشيعة".
فبالإضافة إلى ضعفه، هذا الحديث مما يؤيد بدعته، مما يزيد الحديث وهَناً على وهَن.
وفيه علل أخرى لا بأس بذكرها، وهي:
1- تغير أبي إسحاق السبيعي وتدليسه، وقد عنعن في روايته هنا، ولا يدرى هل روى عنه عمار بن رزيق الكوفي قبل التغير أم بعده.
2- زياد بن مطرف لا صحبة له، ولا يعرف إلا في هذا الحديث، تفرد بالرواية عنه أبو إسحاق السبيعي (من رواية يحي الأسلمي)، واختلف عليه في هذا الحديث، فقد رواه الطبري في الذيل المذيَّل، والطبراني في الكبير (5/رقم5067) وابن شاهين ومطين الحضرمي والباوردي ثلاثتهم في معرفة الصحابة [كما في الإصابة (2/587)] من طرق عن يحيى بن يعلى الأسلمي بإسناده سواء عن زياد بن مطرف مرسلاً به نحوه.
وهذا من اضطراب يحيى بن يعلى الأسلمي في هذا الحديث.
حديث علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((يا علي، إنها ستكون فتن، وستحاجُّ قومك))، قال: قلت: يا رسول الله، فما تأمرني؟ قال: ((اتبع الكتاب))، أو قال: ((احكم بالكتاب)).
رواه العقيلي في الضعفاء (3/405)، والطبراني في المعجم الصغير (2/174/978) من طريق عبيد بن جنَّاد الحلبي، حدثنا عطاء بن مسلم الخفَّاف، حدثنا سفيان الثوري، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي رضي الله عنه مرفوعا به.
قال الطبراني عقبه: "لم يروه عن سفيان إلا عطاء، تفرد به عبيد بن جنَّاد، ولا يروى عن علي إلا بهذا الإسناد".
قلت: وهذا سند ضعيف جداًّ، عطاء بن مسلم الخفاف الحلبي، وإن وثقه ابن معين [في رواية الدارمي عنه]، فقد قال أبو حاتم الرازي [كما في الجرح والتعديل6/336]: "كان شيخا صالحاً، يشبه يوسف ابن أسباط، وكان دفن كتبه، وليس بقوي فلا يثبت حديثه"، وكذلك قال أبو زرعة الرازي، فقولهما مقدم على توثيق ابن معين المُجمل، ولعل رأي ابن معين قد تغيّر في عطاء، فقد قال عنه [في رواية معاوية بن صالح عنه]: "ليس به بأس، وأحاديثه مُنكرات".
وقال أحمد بن حنبل [كما في العلل (1/112)]: "مضطرب الحديث"، وضعفه كذلك أبو داود وغيره كما في تهذيب التهذيب (7/189)، فتفرده غير مقبول.
وأين أصحاب الثوري الأعلام من هذا الحديث: يحيى القطان، ووكيع، وابن مهدي، وابن المبارك، والفريابي، وغيرهم؟؟
وفي السند علل أخرى لا بأس بذكرها مختصرة؛ فأبو إسحاق السبيعي يدلّس، ولم يصرح بالتحديث في هذا الإسناد، وشيخه الحارث الأعور الهمداني من أصحاب علي، شيعي متروك، ولا عبرة بمن وثقه أو قوَّى حاله من الشيعة، أو بعض المنحرفة من الصوفية من السنة..
وأخشى أن يكون هذا الحديث ممّا أدخله بعض الروافض على عطاء الخفّاف، وسفيان الثوري لا يحتمل مثل هذا.
أبو إسحاق التطواني

إرشاد الطالب إلا ما لا يصح من فضائل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه

بسم الله الرحمن الرحيم 

أما بعد /
فقد دأب الرافضة على التمسك بالأحاديث الواهية والموضوعة التي لا تغني من الحق شيئاً قال تعالي { إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت } .
قال الأمام بن القيم في المنار الضعيف (116) :
" وأما ما وضعه الرافضة في فضائل علي فأكثر من أن يعد , قال الحافظ أبو يعلى الخليلي في كتاب الأرشاد " وضعت الرافضة في فضائل علي رضي الله عنه وآل البيت نحو من ثلاث مئة ألف حديث . "
قال بن الجوزي في الموضوعات (1/252) :
" فضائله كثيرة _ أي علي رضي الله عنه _ غير أن الرافضة لم تقتنع فوضعت له ما يضع ولا يرفع " .
قال الإمام بن تيمية في منهاج السنة (1/8) :
" فإن الأدلة إما نقلية وإما عقلية والقوم من أضل الناس في المنقول والمعقول في المذاهب والتقرير وهم من أشبه الناس بمن قال الله فيهم وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير سورة الملك 10 والقوم من أكذب الناس في النقليات ومن أجهل الناس في العقليات يصدقون من المنقول بما يعلم العلماء بالاضطرار أنه من الأباطيل ويكذبون بالمعلوم من الأضطرار المتواتر أعظم تواتر في الأمة جيلا بعد جيل ولا يميزون في نقلة العلم ورواة الأحاديث والأخبار بين المعروف بالكذب أو الغلط أو الجهل بما ينقل وبين العدل الحافظ الضابط المعروف بالعلم بالآثار "
وقال الذهبي في ميزان الإعتدال في نقد الرجال في ترجمة أبان بن تغلب :
" ثم بدعة كبرى كالرفض الكامل والغلو فيه والحط على أبي بكر وعمر رضي الله عنهما والدعاء الى ذلك فهذا النوع لا يحتج بهم ولا كرامة , وايضا فما استحضر الان في هذا الضرب رجلا صادقا ولا مامونا بل الكذب شعارهم والتقية والنفاق دثارهم فكيف يقبل نقل من هذا حاله حاشا وكلا " 
قال الإمام بن تيمية في الفتاوى (13/31) :
"فأصل بدعتهم _ أي الرافضة _ مبنية على الكذب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وتكذيب الأحاديث الصحيحة ولهذا لا يوجد في فرق الأمة أكثر كذباً منهم " 
ومكانة علي بن أبي طالب رضي الله غنية عن دجل الرافضة وأكاذيبهم , ففضائل رابع الخلفاء وصهر رسول الله زوج الزهراء كما ثبتت بالأحاديث الصحيحة في الصحيحين وغيرها كثيرة جداً رضي الله عنه وأرضاه , ولكن أبت عقول الرافضة إلا الكذب .
قال بن تيمية في الفتاوى (4/438) :
" المنصوص عن أحمد تبديع من توقف فى خلافة على وقال هو أضل من حمار أهله وأمر بهجرانه ونهى عن مناكحته" .
وقال بعد ذلك _ وقبح الله الرافضة حين رموا شيخ الإسلام بالنصب _ :
" ولم يتردد احمد ولا أحد من أئمة السنة فى انه ليس غير على أولى بالحق منه ولا شكوا فى ذلك فتصويب أحدهما لا بعينه تجويز لأن يكون غير على اولى منه بالحق وهذا لا يقوله إلا مبتدع ضال فيه نوع من النصب وإن كان متأولا لكن قد يسكت بعضهم عن تخطئة احد كما يمسكون عن ذمه والطعن عليه امساكا عما شجر بينهم وهذا يشبه قول من يصوب الطائفتين ولم يسترب أئمة السنة وعلماء الحديث أن عليا أولى بالحق وأقرب اليه كما دل عليه النص "
وقال بن تيمية في الفتاوى (3/153) :
" وذلك أنهم يؤمنون بأن الخليفة بعد رسول الله أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم على ومن طعن فى خلافة أحد من هؤلاء الأئمة فهو أضل من حمار أهله " , وقال " ويربعون بعلي "
والأحاديث كالتالي :
1_) في تفسير قوله تعالى { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } , وأن المنذر هو النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم والهادي هو علي .
منهاج السنة النبوية في الرد على الشيعة والقدرية للإمام بن تيمية (7/141) , تفسير بن كثير (2/458)الطبعة العصرية , مختصر التحفة الإثناعشرية (157) , الضعيفة للألباني (10-2/535) , زاد المسير لإبن الجوزي (4/307) , لسان الميزان (2/199) و (6/55).
2_) حديث " خلقت أنا وعلي من نور وكنا عن يمين العرش قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام ثم خلق الله آدم فانقلبنا في أصلاب الرجال ثم جعلنا في صلب عبد المطلب ثم شق أسماءنا من اسمه فالله محمود وأنا محمد والله الأعلى وعلي علي "
اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة لجلال الدين السيوطي (1/294) , تنزيه الشريعة عن الأحاديث الموضوعة لابن عراق الكناني (1/351) , الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني (343) .
3_) حديث " لقد صلت الملائكة علي وعلى علي سبع سنين ذلك أنه لم يصلي معي رجل غيره "
الموضوعات (1/354) , تنزيه الشريعة (1/376) , الفوائد (343) اللآلئ المصنوعة ( 1/294) .
4_) قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن نفسه : " أنا عبدا لله وأخو رسول الله وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلا كاذب صليت قبل الناس سبع سنين " 
اللآلئ المصنوعة (1/295) الفوائد (343- 344) .
5_) حديث " عرضت علي أمتي في الميثاق في صور الذر بأسمائهم وأسماء آبائهم وكان أول من آمن بي وصدقني علي بن طالب وكان أول من آمن بي وصدقني فهذا الصدق الأكبر "
الآلئ المصنوعة (1/295) , تنزيه الشريعة (1/351) , موضوعات بن الجوزي ( 1/356) .
6_) حديث " يا علي أخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي وتخصم الناس بسبع ولا يحاجك أحد من قريش أولهم إيماناً بالله وأوفاهم بعهد الله وأقومهم بأمر الله وأقسمهم بالسوية وأعدلهم في الرعية و أبصرهم في القضية وأعظمهم عند الله مزية "
اللآلئ (1/296) , الموضوعات ( 1/356) , التنزيه ( 1/352) , ميزان الإعتدال (1/313) , الضعيفة (10-2/570) .
7_) حديث " من لم يقل علي خير البشر فقد كفر " 
الموضوعات (1/260 ), اللآلئ (1/300) , التنزيه (1/353) , الميزان حديث رقم (1782) , المغني في الضعفاء للذهبي ترجمة رقم (1362) .
8_) حديث " أولكم وروداُ على الحوض وأولكم إسلاماً علي بن أبي طالب رضي الله عنه "
اللآلئ (1/298) , تنزيه الشريعة (1/377) , الفوائد (346) , الموضوعات (1/259) , العلل المتناهية لابن الجوزي (1/211) .
9_) حديث " ستكون من بعدي فتنة فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب فإنه أول من يراني وأول من يصافحني وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الكافرين " 
اللآلئ (1/298) ,الموضوعات (1/257) , تنزيه الشريعة ( 1/352) , الفوائد (344) .
10_) حديث " أنا مدينة العلم وعلي بابها " , وقد جاء بألفاظ مختلفة .
ا اللآلئ (1/301) , تفسير القرطبي (9/366) , الجرح والتعديل (6/99) , العلل للإمام أحمد (3/9) , الموضوعات ( 1/262) , تنزيه (1/377) , الفوائد (348) , التحفة الإثنا عشرية (165) .
11_) حديث " يا علي أنت سيد في الدنيا وسيد في الآخرة , حبيبك حبيبي , وحبيبي حبيب الله , وعدوك عدوي , وعدوي عدو الله , والويل لمن أبغضك بعدي "
السلسلة الضعيفة للإمام الألباني (10-2/522) , تنزيه الشريعة (1/398) .
12_) حديث " هذا أمير البررة وقاتل الفجرة منصور من نصره مخذول من خذله يمد بها صوته أنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أراد العلم فليأت الباب "
اللآلئ (1/303) , الموضوعات (1/264) ,الكشف الإلهي للعلامة السندروسي (2/500) .
13_) حديث " أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه من بعدي "
الضعيفة (10-2/515 ) , تلخيص المستدرك للذهبي المطبوع مع المستدرك حيث جزم بوضعه وقد صححه الحاكم (3/122) , والحديث لا يصح . 
14_) قصة رجوع الشمس حين لم يصل علي رضي الله العصر فقال النبي صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم " اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فاردد عليه الشمس " قالت أسماء فرأيتها غربت ثم رأيتها طلعت .
اللآلئ (1/308) , تنزيه الشريعة (1/378/379) , الفوائد المجموعة (350-3554
) , منهاج السنة (4/185) من الطبعة القديمة دار الكتب العلمية .
15_) حديث النظر لعلي عبادة , وقد روى بألفاظ .
الموضوعات ( 1/269) , اللآلئ (1/313) , تنزيه الشريعة ( 1/382) , الفوائد (359) , تحذير المسلمين من أحديث لا تصح للأزهري (183) .
16_) قصة سد الأبواب إلا باب علي رضي الله عنه .
تفسير بن كثير (1/502) , الموضوعات ( 1/273) , مسند البزار (2/144) , الفوائد المجموعة (361) , لسان الميزان (4/164) .
17_) حديث " أنا أقاتل على تنزيل القرآن وعلي يقاتل على تأويل القرآن "
الضعيفة (10-2/569) , العلل المتناهية (1/242) , وبنحوه في التحفة الإثنى عشرية (174) .
18_) حديث " حب علي بن أبي طالب يأكل السيئات كما تأكل النار الحطب "
الموضوعات (1/277) , تنزيه الشريعة (1/355) , الفوائد (367) ,اللآلئ (1/325) .
19_) حديث " من أراد أن ينظر إلى أدم في علمه وإلى نوح في حكمه وإلى إبراهيم في حلمه فلينظر إلا علي بن أبي طالب "
اللآلئ ( 1/325) , الموضوعات ( 1/277) , الضعيفة (10-2/545) , الفوائد (376) ,التحفة الإثنا عشرية (165-166) , الضعيفة (10-2/545) .
20_) أحاديث الوصية وهي بألفاظ مختلفة , ومنها " لكل نبي وصي , وإن علياُ وصيي ووريثي " 
الموضوعات (1/280-28/2) , تنزيه (2/256-257) , الفوائد المجموعة ( 369) , اللآلئ ( 1/327-328) , أـحاديث مختارة للذهبي (36-37) تحقيقي الفريوائي .
21_) حديث الطير " الذي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اللم ائتني بأحب الناس إليك يأكل معي هذا الطير "
مختصر التحفة الإثني عشرية(165) , الفوائد (382) ,البداية والنهاية لاين كثير (7/375-377) . 
22_) حديث النبي يوم أحد وقوله لعلي " أنا منه وهو مني " ثم نادى مناد من السماء " لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي بن أبي طالب "
الموضوعات (1/286) , اللآلئ ( 1/333) , تنزيه الشريعة (1/385 ) , الفوائد المجموعة (371) .
23_) حديث " إن حافظي علي بن أبي طالب ليفتخران على جميع الحفظة بكينونتهما مع علي , إنهما لم يصعدا إلى الله بشيء يسخطه منه " 
تنزيه الشريعة (1/360) , الموضوعات (1/287) , اللآلئ (1/334) .
24_) حديث " من مات وفي قلبه تغض لعلي فليمت يهودياً أو نصرانياً "
اللآلئ (1/335) , الموضوعات (1/288) , تنزيه ( 1/360) الفوائد (373) ميزان الاعتدال (3/151) .
25_) حديث " أنا وهذا حجة على أمتي يوم القيامة "
الضعيفة (10-2/540-541) , الموضوعات (1/287) , تنزيه الشريعة (1/360) , اللآلئ (1/343) , الفوائد (373) .
26_) حديث " من أحب أن يتمسك بالقضيب الأحمر الذي غرسه الله بيده في جنة عدن فليتمسك بحب علي بن أبي طالب "
اللآلئ (1/337) , الموضوعات (1/290) , تنزيه الشريعة (1/361) , الفوائد (375) .
27_) حديث " إنه لن يرى عورتي إلا علي"
الموضوعات (1/294) , تنزيه الشريعة (1/363-364) , الفوائد (378) , اللآلئ (1/242) .
28_) حديث " حمله الراية يوم القيامة " يا أبا برزة إن رب العالمين عهد إلي عهداً في علي بن أبي طالب فقال " إنه الهدى ومنار الإيمان وإمام أوليائي يا أبا برزة علي بن أبي طالب أميني غداً في القيامة وصاحب رايتي يوم القيامة , علي مفاتيح خزائن رحمة ربي "
الموضوعات (1/291) , الضعيفة (10-2/507) , تنزيه ( 1/359) , اللآلئ (1/332) .
29_) حديث منع القطر " إن الله منع القطر على بني إسرائيل بسوء رأيهم في أنبيائهم , وإنه يمنع قطر مطر هذه الأمة ببغضهم علي بن أبي طالب عليه السلام "
الموضوعات (1/290) , تنزيه (1/361) , الفوائد (374) اللآلئ (1/336) .
30_) حديث النخلة " يا علي إنما سمي نخل المدينة صحائياً لأنه صاح بفضلي وفضلك "
الموضوعات (1276) , اللآلئ (/324) تنزيه (1/354355) .
ملحق :
لا يخفى على مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر مكانة الصحابي الجليل صهر رسول الله علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه , وإن حبه من علا مات الإيمان وبغضه دليل قاطع على النفاق .
وهذه بعض الأحاديث المروية في فضائله مما هي في الصحيحين فقط , دع عنك الكتب الباقية , وليعلم الرافضة أن الكذب واختلاق الأحاديث في فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه إنما هو تنقص مهم له , ففضائله جلية وغنية عن كذبهم , وأن أهل السنة هم من أثبتوا له مكانته .
وقبل ذلك هذه بعض النقولات من كلام شيخ الإسلام بن تيمية الحراني قدس الله روحه وفيها بيان مكانه علي بن أبي طالب رضي الله من كتاب الشيخ سليمان الخراشي حفظه الله النفيس جداً والمسمى ( بن تيمية لم يكن ناصبياً) .
فمن ذلك قوله – رحمه الله - :
( فضل علي وولايته لله وعلو منزلته عند الله معلوم ، ولله الحمد ، ومن طرق ثابتة أفادتنا العلم اليقيني ، لا يحتاج معها إلى كذب ولا إلى ما لا يعلم صدقه )
ومن ذلك قوله :
( وأما كون علي وغيره مولى كل مؤمن ، فهو وصف ثابت لعلي في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وبعد مماته ، وبعد ممات علي ، فعلي اليوم مولى كل مؤمن ، وليس اليوم متولياً على الناس ، وكذلك سائر المؤمنين بعضهم أولياء بعض أحياء وأمواتاً ) 
ومن ذلك قوله : 
( وأما علي رضي الله عنه فلا ريب أنه ممن يحب الله ويحبه الله ) 
ومن ذلك قوله : 
(لا ريب أن موالاة علي واجبة على كل مؤمن ، كما يجب على كل مؤمن موالاة أمثاله من المؤمنين ) 
ومن ذلك أنه سئل – رحمه الله - :
عن رجل قال عن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – إنه ليس من أهل البيت ، ولا تجوز الصلاة عليه ، والصلاة عليه بدعة ؟
فأجاب : أما كون علي بن أبي طالب من أهل البيت فهذا مما لا خلاف فيه بين المسلمين ، وهو أظهر عند المسلمين من أن يحتاج إلى دليل ، بل هو أفضل أهل البيت ، وأفضل بني هاشم بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد ثبت عن النبي أنه أدار كساءه على علي ، وفاطمة ، وحسن ، وحسين ، فقال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنه الرجس وطهرهم تطهيراً "
وأما الصلاة عليه منفرداً فهذا ينبني على أنه هل يصلى على غير النبي صلى الله عليه وسلم منفرداً ؟ مثل أن يقول : اللهم صلى على عمر أو علي . وقد تنازع العلماء في ذلك .
فذهب مالك ، والشافعي ، وطائفة من الحنابلة : إلى أنه لا يصلى على غير النبي صلى الله عليه وسلم منفرداً ، كما روي عن ابن عباس أنه قال : لا أعلم الصلاة تنبغي على أحد إلا على النبي صلى الله عليه وسلم .
وذهب الإمام أحمد وأكثر أصحابه إلى أنه لا بأس بذلك ، لأن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال لعمر بن الخطاب : صلى الله عليك. وهذا القول أصح وأولى .
ولكن إفراد واحد من الصحابة والقرابة كعلي أو غيره بالصلاة عليه دون غيره مضاهاة للنبي صلى الله عليه وسلم ، بحيث يجعل ذلك شعاراً معروفاً باسمه : هذا هو البدعة ) 
ومن ذلك أنه يفضله بعبارة صريحة واضحة على معاوية ، وعلى من هو أفضل من معاوية ، ولو رغمت أنوف النواصب ، يقول رحمه الله:
( ليس من أهل السنة من يجعل بغض علي طاعة ولا حسنة ، ولا يأمر بذلك ، ولا من يجعل مجرد حبه سيئة ولا معصية ، ولا ينهي عن ذلك .
وكتب أهل السنة من جميع الطوائف مملوءة بذكر فضائله مناقبه ، ويذم الذين يظلمونه من جميع الفرق ، وهم ينكرون على من سبه ، وكارهون لذلك ، وما جرى من التساب والتلاعن بين العسكرين ، من جنس ما جرى من القتال ، وأهل السنة من أشد الناس بغضاً وكراهة لأن يتعرض له بقتال أو سب .
بل هم كلهم متفقون على أنه أجل قدراً ، وأحق بالإمامة ، وأفضل عند الله وعند رسوله وعند المؤمنين من معاوية وأبيه وأخيه الذي كان خيراً منه ، وعلي أفضل ممن هو أفضل من معاوية رضي الله عنه ، فالسابقون الأولون الذين بايعوا تحت الشجرة كلهم أفضل من معاوية ، وأهل الشجرة أفضل من هؤلاء كلهم ، وعلي أفضل جمهور الذين بايعوا تحت الشجرة ، بل هو أفضل منهم كلهم إلا الثلاثة ، فليس في أهل السنة من يقدم عليه أحداً غير الثلاثة ، بل يفضلونه على جمهور أهل بدر وأهل بيعة الرضوان ، وعلى السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار ) 
ومن ذلك أنه : يرد علي قول الرافضي بأن علياً سيف الله المسلول وليس خالد بن الوليد ، فيقول :
( وأما قوله أي الرافضي : " علي أحق بهذا الاسم " 
فيقال : أولاً من الذي نازع في ذلك ؟ ومن قال : إن علياً لم يكن سيفاً من سيوف الله ؟ وقول النبي صلى الله عليه وسلم الذي ثبت في الصحيح يدل على أن لله سيوفاً متعددة ، ولا ريب أن علياً من أعظـمها , ومـا في المسلمين من يفضل خالداً على علي ، حتى يقال : إنهم جعلوا هذا مختصا بخالد . والتسمية بذلك وقعت من النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ، فهو صلى الله عليه وسلم الذي قال : إن خالداً سيف من سيوف الله .
ثم يقال ثانياً : علي أجل قدراً من خالد ، وأجل من أن تجعل فضيلته أنه سيف من سيوف الله ؟ فإن عليا لـه من العلم والبيان والدين والإيمان والسابقة ما هو به أعظم من أن تجعل فضيلته أنه سيف من سيوف الله ، فإن السيف خاصته القتال ، وعلي كان القتال أحد فضائله ، بخلاف خالد فإنه كان هو فضيلته التي تميز بها عن غيره ، لم يتقدم بسابقة ولا كثرة علم ولا عظيم زهد ، وإنما تقدم بالقتال ، فلهذا عبر عن خالد بأنه سيف من سيوف الله ) 
ومن ذلك قوله :
( فكيف يظن بعلي – رضي الله عنه – وغيره من أهل البيت أنهم كانوا أضعف ديناً وقلوباُ من الأسرى في بلاد الكفر ، ومن عوام أهل السنة ، ومن النواصب ) .
وهذه بعض الأحاديث :
قال الأمام البخاري (3973) :
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم قال أخبرني سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" يوم خيبر ثم لأعطين هذه الراية غدا رجلا يفتح الله على يديه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فبات الناس يدوكون ليلتهم أيهم يعطاها فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجو أن يعطاها فقال أين علي بن أبي طالب فقيل هو يا رسول الله يشتكي عينيه قال فأرسلوا إليه فأتي به فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه ودعا له فبرأ حتى كأن لم يكن وجع فأعطاه الراية فقال علي يا رسول الله أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا فقال انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم "
قال الأمام مسلم (78) :
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع وأبو معاوية عن الأعمش ح وحدثنا يحيى بن يحيى واللفظ له أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن عدي بن ثابت عن زر قال :
" قال علي والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إلي أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق "
قال الأمام البخاري (3970) :
حدثني أحمد بن سعيد أبو عبد الله حدثنا إسحاق بن منصور السلولي حدثنا إبراهيم بن يوسف عن أبيه عن أبي إسحاق : 
"سأل رجل البراء وأنا أسمع قال أشهد علي بدرا قال : بارز وظاهر "
وقال الإمام مسلم (2417) :
وحدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز يعنى بن محمد عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة ثم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان على حراء هو وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير فتحركت الصخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" اهدأ فما عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد"
قال الأمام البخاري (375) :
حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي حدثنا هشيم أخبرنا أبو هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال ثم سمعت أبا ذر:
" يقسم قسما إن هذه الآية {هذان خصمان اختصموا في ربهم } نزلت في الذين برزوا يوم بدر حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث وعتبة وشيبة ابني ربيعة والوليد بن عتبة"
قال الأمام مسلم (2404) :
حدثنا قتيبة بن سعيد ومحمد بن عباد وتقاربا في اللفظ قالا حدثنا حاتم وهو بن إسماعيل عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:
" ثم أمر معاوية بن أبي سفيان سعدا فقال ما منعك ان تسب أبا التراب فقال أما ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فلن اسبه لان تكون لي واحدة منهن أحب الي من حمر النعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له خلفه في بعض مغازيه فقال له علي يا رسول الله خلفتني مع النساء والصبيان فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم خيبر لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فتطاولنا لها فقال ادعوا لي عليا فأتي به ارمد فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي "
قال الأمام البخاري (4251) :
حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء رضي الله عنه قال :
" لما اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة فأبى أهل مكة أن يدعوه يدخل مكة حتى قاضاهم على أن يقيم بها ثلاثة أيام فلما كتبوا الكتاب كتبوا هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا لا نقر بها فلو نعلم أنك رسول الله ما منعناك لكن أنت محمد بن عبد الله قال أنا رسول الله وأنا محمد بن عبد الله ثم قال لعلي امح رسول الله قال لا والله لا أمحوك أبدا فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الكتاب فكتب هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله لا يدخل مكة سلاح إلا في القراب وأن لا يخرج من أهلها بأحد إن أراد أن يتبعه وأن لا يمنع أحدا من أصحابه أراد أن يقيم بها فلما دخلها ومضى الأجل أتوا عليا فقالوا قل لصاحبك فقد مضى الأجل فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فتبعتهم ابنة حمزة يا عم يا عم فتناولها علي فأخذ بيدها وقال لفاطمة عليها السلام دونك ابنة عمك احمليها فاختصم فيها علي وزيد وجعفر فقال علي أنا أحق بها وهي ابنة عمي وقال جعفر ابنة عمي وخالتها تحتي وقال زيد ابنة أخي فقضى بها النبي صلى الله عليه وسلم لخالتها وقال الخالة بمنزلة الأم وقال لعلي أنت مني وأنا منك وقال لجعفر أشبهت خلقي وخلقي وقال لزيد أنت أخونا ومولانا , وقال علي تتزوج بنت حمزة ؟ قال إنها ابنة أخي من الرضاعة "
قال الأمام البخاري (4154 ) :
حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن شعبة عن الحكم عن مصعب بن سعد عن أبيه :
" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى تبوك واستخلف عليا فقال أتخلفني والنساء قال ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس نبي بعدي "
قال الإمام البخاري (4211) :
حدثنا عمرو بن علي حدثنا يحيى حدثنا سفيان عن حبيب عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال:
" قال عمر رضي الله عنه ثم أقرؤنا أبي وأقضانا علي وإنا لندع من قول أبي وذاك أن أبيا يقول لا أدع شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال الله تعالى ما ننسخ من آية أو ننسها"
حديث فيه إثبات أن علي كان على الحق ورضي الله عن الجميع :
قال الإمام مسلم (1064 ) :
حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا القاسم وهو بن الفضل الحداني حدثنا أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" تمرق مارقة ثم فرقة من المسلمين يقتلها أولى الطائفتين بالحق "
في سبب تكنيته بأبي تراب :
قال الإمام البخاري ( 3500 ) :
حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه ثم أن رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال :
"هذا فلان لأمير المدينة يدعو عليا ثم المنبر قال فيقول ماذا قال يقول له أبو تراب فضحك قال والله ما سماه إلا النبي صلى الله عليه وسلم وما كان والله له اسم أحب إليه منه فاستطعمت الحديث سهلا رجاء يا أبا عباس كيف ذلك قال دخل علي على فاطمة ثم خرج فاضطجع في المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم أين بن عمك قالت في المسجد فخرج إليه فوجد رداءه قد سقط عن ظهره وخلص التراب إلى ظهره فجعل يمسح التراب عن ظهره فيقول اجلس يا أبا تراب مرتين "
والله أعلم .  
ما لا يصح في فضائل علي ابن أبى طالب رضى الله عنه!
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين: دأب الرافضة على التمسك بالأحاديث الواهية والموضوعة التي لا تغني من الحق شيئاً قال الله تعالى: {مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}.
قال الحافظ أبويعلى الخليلي في كتاب "الإرشاد" (1\ 42): «قال بعض الحفاظ: تأمّلتُ ما وضعه أهل الكوفة في فضائل علي وأهل بيته، فزاد على ثلاثمئة ألف». وعلق على هذا الإمامُ ابن القيم في المنار المنيف (ص161): «ولا تستبعد هذا. فإنك لوتتبعت ما عندهم من ذلك لوجدت الأمر كما قال».
قال ابن الجوزي في الموضوعات (1\ 252): «فضائله (أي علي) كثيرة، غير أن الرافضة لم تقتنع، فوضعت له ما يَضَعُ ولا يَرفَع». وقال الذهبي في ميزان الاعتدال في نقد الرجال في ترجمة "أبان بن تغلب": «ثم بدعةٌ كبرى كالرفض الكامل والغلوفيه والحط على أبي بكر وعمر رضي الله عنهما والدعاء إلى ذلك: فهذا النوع لا يُحتجّ بهم ولا كرامة. وأيضاً فما استحضر الآن في هذا الضرب رجلاً صادقاً ولا مأموناً، بل الكذب شعارهم والتقية والنفاق دثارهم. فكيف يُقبل نقل من هذا حاله؟ حاشا وكلا».
قال الإمام ابن تيمية في الفتاوى (13\ 31): «فأصل بدعتهم (أي الرافضة) مبنية على الكذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتكذيب الأحاديث الصحيحة. ولهذا لا يوجد في فرق الأمة أكثر كذباً منهم».
ومكانة علي بن أبي طالب رضي الله غنية عن دجل الرافضة وأكاذيبهم. ففضائل رابع الخلفاء وصهر رسول الله -كما ثبتت بالأحاديث الصحيحة في الصحيحين وغيرها- كثيرة جداً رضي الله عنه وأرضاه، ولكن أبت عقول الرافضة إلا الكذب. وإليك بعض تلك الأحاديث الموضوعة (التي هي غيضٌ من فيض) مع الإشارة إلى المراجع التي فيها بيان ضعف تلك الأحاديث:
1_) في تفسير قوله تعالى {إنما أنت منذر ولكل قوم هاد}، وأن المنذر هوالنبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم والهادي هوعلي. منهاج السنة النبوية في الرد على الشيعة والقدرية للإمام بن تيمية (7/ 141)، تفسير بن كثير (2/ 458) الطبعة العصرية، مختصر التحفة الإثنا عشرية (157)، الضعيفة للألباني (1 - 2/ 535)، زاد المسير لإبن الجوزي (4/ 37)، لسان الميزان (2/ 199) و (6/ 55).
2_) حديث " خلقت أنا وعلي من نور وكنا عن يمين العرش قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام ثم خلق الله آدم فانقلبنا في أصلاب الرجال ثم جعلنا في صلب عبد المطلب ثم شق أسماءنا من اسمه فالله محمود وأنا محمد والله الأعلى وعلي علي "
اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة لجلال الدين السيوطي (1/ 294)، تنزيه الشريعة عن الأحاديث الموضوعة لابن عراق الكناني (1/ 351)، الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني (343).
3_) حديث " لقد صلت الملائكة علي وعلى علي سبع سنين ذلك أنه لم يصلي معي رجل غيره "
الموضوعات (1/ 354)، تنزيه الشريعة (1/ 376)، الفوائد (343) اللآلئ المصنوعة (1/ 294).
4_) قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن نفسه: " أنا عبدا لله وأخورسول الله وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلا كاذب صليت قبل الناس سبع سنين "
اللآلئ المصنوعة (1/ 295) الفوائد (343 - 344).
5_) حديث " عرضت علي أمتي في الميثاق في صور الذر بأسمائهم وأسماء آبائهم وكان أول من آمن بي وصدقني علي بن طالب وكان أول من آمن بي وصدقني فهذا الصدق الأكبر "
الآلئ المصنوعة (1/ 295)، تنزيه الشريعة (1/ 351)، موضوعات بن الجوزي (1/ 356).
6_) حديث " يا علي أخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي وتخصم الناس بسبع ولا يحاجك أحد من قريش أولهم إيماناً بالله وأوفاهم بعهد الله وأقومهم بأمر الله وأقسمهم بالسوية وأعدلهم في الرعية وأبصرهم في القضية وأعظمهم عند الله مزية "
اللآلئ (1/ 296)، الموضوعات (1/ 356)، التنزيه (1/ 352)، ميزان الاعتدال (1/ 313)، الضعيفة (1 - 2/ 57).
7_) حديث " من لم يقل علي خير البشر فقد كفر "
الموضوعات (1/ 26)، اللآلئ (1/ 3)، التنزيه (1/ 353)، الميزان حديث رقم (1782)، المغني في الضعفاء للذهبي ترجمة رقم (1362).
8_) حديث " أولكم وروداُ على الحوض وأولكم إسلاماً علي بن أبي طالب رضي الله عنه "
اللآلئ (1/ 298)، تنزيه الشريعة (1/ 377)، الفوائد (346)، الموضوعات (1/ 259)، العلل المتناهية لابن الجوزي (1/ 211).
9_) حديث " ستكون من بعدي فتنة فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب فإنه أول من يراني وأول من يصافحني وهوالصديق الأكبر وهوفاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهويعسوب المؤمنين والمال يعسوب الكافرين "
اللآلئ (1/ 298)،الموضوعات (1/ 257)، تنزيه الشريعة (1/ 352)، الفوائد (344).
1_) حديث " أنا مدينة العلم وعلي بابها "، وقد جاء بألفاظ مختلفة. اللآلئ (1/ 31)، تفسير القرطبي (9/ 366)، الجرح والتعديل (6/ 99)، العلل للإمام أحمد (3/ 9)، الموضوعات (1/ 262)، تنزيه (1/ 377)، الفوائد (348)، التحفة الإثنا عشرية (165).
11_) حديث " يا علي أنت سيد في الدنيا وسيد في الآخرة، حبيبك حبيبي، وحبيبي حبيب الله، وعدوك عدوي، وعدوي عدوالله، والويل لمن أبغضك بعدي "
السلسلة الضعيفة للإمام الألباني (1 - 2/ 522)، تنزيه الشريعة (1/ 398).
12_) حديث " هذا أمير البررة وقاتل الفجرة منصور من نصره مخذول من خذله يمد بها صوته أنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أراد العلم فليأت الباب "
اللآلئ (1/ 33)، الموضوعات (1/ 264)،الكشف الإلهي للعلامة السندروسي (2/ 5).
13_) حديث " أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه من بعدي "
الضعيفة (1 - 2/ 515)، تلخيص المستدرك للذهبي المطبوع مع المستدرك حيث جزم بوضعه (3/ 122)، والحديث لا يصح.
14_) قصة رجوع الشمس حين لم يصل علي رضي الله العصر فقال النبي صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم " اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فاردد عليه الشمس " قالت أسماء فرأيتها غربت ثم رأيتها طلعت.
اللآلئ (1/ 38)، تنزيه الشريعة (1/ 378/379)، الفوائد المجموعة (35 - 3554)، منهاج السنة (4/ 185) من الطبعة القديمة دار الكتب العلمية.
15_) حديث النظر لعلي عبادة، وقد روى بألفاظ.
الموضوعات (1/ 269)، اللآلئ (1/ 313)، تنزيه الشريعة (1/ 382)، الفوائد (359)، تحذير المسلمين من أحاديث لا تصح للأزهري (183).
16_) قصة سد الأبواب إلا باب علي رضي الله عنه.
تفسير بن كثير (1/ 52)، الموضوعات (1/ 273)، مسند البزار (2/ 144)، الفوائد المجموعة (361)، لسان الميزان (4/ 164).
17_) حديث " أنا أقاتل على تنزيل القرآن وعلي يقاتل على تأويل القرآن "
الضعيفة (1 - 2/ 569)، العلل المتناهية (1/ 242)، وبنحوه في التحفة الإثنى عشرية (174).
18_) حديث " حب علي بن أبي طالب يأكل السيئات كما تأكل النار الحطب "
الموضوعات (1/ 277)، تنزيه الشريعة (1/ 355)، الفوائد (367)،اللآلئ (1/ 325).
19_) حديث " من أراد أن ينظر إلى أدم في علمه وإلى نوح في حكمه وإلى إبراهيم في حلمه فلينظر إلا علي بن أبي طالب "
اللآلئ (1/ 325)، الموضوعات (1/ 277)، الضعيفة (1 - 2/ 545)، الفوائد (376)،التحفة الإثنا عشرية (165 - 166)، الضعيفة (1 - 2/ 545).
2_) أحاديث الوصية وهي بألفاظ مختلفة، ومنها " لكل نبي وصي، وإن علياُ وصيي ووريثي "
الموضوعات (1/ 28 - 28/ 2)، تنزيه (2/ 256 - 257)، الفوائد المجموعة (369)، اللآلئ (1/ 327 - 328)، أحاديث مختارة للذهبي (36 - 37) تحقيقي الفريوائي.
21_) حديث الطير " الذي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اللم ائتني بأحب الناس إليك يأكل معي هذا الطير "
مختصر التحفة الإثني عشرية (165)، الفوائد (382)،البداية والنهاية لاين كثير (7/ 375 - 377).
22_) حديث النبي يوم أحد وقوله لعلي " أنا منه وهومني " ثم نادى مناد من السماء " لا سيف إلا ذوالفقار ولا فتى إلا علي بن أبي طالب "
الموضوعات (1/ 286)، اللآلئ (1/ 333)، تنزيه الشريعة (1/ 385)، الفوائد المجموعة (371).
23_) حديث " إن حافظي علي بن أبي طالب ليفتخران على جميع الحفظة بكينونتهما مع علي، إنهما لم يصعدا إلى الله بشيء يسخطه منه "
تنزيه الشريعة (1/ 36)، الموضوعات (1/ 287)، اللآلئ (1/ 334).
24_) حديث " من مات وفي قلبه تغض لعلي فليمت يهودياً أونصرانياً "
اللآلئ (1/ 335)، الموضوعات (1/ 288)، تنزيه (1/ 36) الفوائد (373) ميزان الاعتدال (3/ 151).
25_) حديث " أنا وهذا حجة على أمتي يوم القيامة "
الضعيفة (1 - 2/ 54 - 541)، الموضوعات (1/ 287)، تنزيه الشريعة (1/ 36)، اللآلئ (1/ 343)، الفوائد (373).
26_) حديث " من أحب أن يتمسك بالقضيب الأحمر الذي غرسه الله بيده في جنة عدن فليتمسك بحب علي بن أبي طالب "
اللآلئ (1/ 337)، الموضوعات (1/ 29)، تنزيه الشريعة (1/ 361)، الفوائد (375).
27_) حديث " إنه لن يرى عورتي إلا علي"
الموضوعات (1/ 294)، تنزيه الشريعة (1/ 363 - 364)، الفوائد (378)، اللآلئ (1/ 242).
28_) حديث " حمله الراية يوم القيامة " يا أبا برزة إن رب العالمين عهد إلي عهداً في علي بن أبي طالب فقال " إنه الهدى ومنار الإيمان وإمام أوليائي يا أبا برزة علي بن أبي طالب أميني غداً في القيامة وصاحب رايتي يوم القيامة، علي مفاتيح خزائن رحمة ربي "
الموضوعات (1/ 291)، الضعيفة (1 - 2/ 57)، تنزيه (1/ 359)، اللآلئ (1/ 332).
29_) حديث منع القطر " إن الله منع القطر على بني إسرائيل بسوء رأيهم في أنبيائهم، وإنه يمنع قطر مطر هذه الأمة ببغضهم علي بن أبي طالب عليه السلام "
الموضوعات (1/ 29)، تنزيه (1/ 361)، الفوائد (374) اللآلئ (1/ 336).
3_) حديث النخلة " يا علي إنما سمي نخل المدينة صحائياً لأنه صاح بفضلي وفضلك "
الموضوعات (1276)، اللآلئ (/324) تنزيه (1/ 354355).
عدد مرات القراءة:
1399
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :