من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

براءة الآل من البدع والضلال
الكاتب : م ش هـ

الحمد لله الذي لا يخيب أمله أمل  الآملين ولا يضيع عنده عمل الصالحين جبار السماوات والاراضين واحمده وأتوب إليه من كل ذنب هو عالمه وسائلي عنه يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا يرد حكمه علي إلا عدله ولا عذر لي في ذنوبي إلا رجاء رحمته ليس فوق قدرته قدره لا تدركه الأبصار وهو يدركها يعلم ما في الصدور ويعلم خائنة الأعين ولا نعلم ما يسره هو العادل الهادي وهو الرب الجليل القادر وأصلي واسلم على سيدنا ونور قلوبنا محمد الهادي الأمين وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له .

أما بعد :
فان الله جعل الدنيا دار زوال وجعلها محل عمل وانتقال فكل من عليها إلى فناء وزوال ودار بلاء واختبار وجعل نهاية كل من عليها من خلقه الموت , وجعل أمام كل قوي هزال وضعف وجعل نهاية الشباب مشيبا والغنى بالفقر إن لم يكثر صاحبها بالشكر لله تعالى فهو جل شأنه العزيز الجبار صاحب القوة التي لا يمسها ضعف الحي الذي لا يموت وتلك صفات عزته تعالى , وجعلنا شعوبا وقبائل وجعل أكرمنا عنده اتقانا فهو لا يفرق بين عباده إلا بالعمل وجعل العقل نورا من عنده لمن هداه الله في التبصير في الدين والدنيا والسير على منهج الصالحين العابدين الموحدين آمنوا به فأحبهم صَدَقوا ما عاهدوا الله عليه فنصرهم على أعدائهم وأنار الطريق أمامهم إلى صراطه المستقيم ومن هؤلاء الرجال الذين آمنوا وساروا على الكتاب والسنة وجاهدوا في سبيل إعلاء كلمة الله وجاهدوا في الله حق جهاده فأنار قلوبهم بالإيمان وبشرهم بالجنة ولنعم الدار هؤلاء هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم الذين ساروا على منهجه واتبعوا سنته وآمنوا بالله الواحد ولم يشركوا بربهم أحدا ساروا جنبا إلى جنب مع رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم ورفعوا راية الإسلام عالية وقاتلو بين يدي حبيب الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم وتحملوا عبئ الخلافة وسيروا أمور المسلمين مبتغين وجه الله سبحانه وتعالى وما بدلوا تبديلا هؤلاء  هم الرجال الذين سجل لهم التاريخ الإسلامي أسمى آيات العرفان لجهادهم وحبهم لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وعلى أصحابه وسلم .
سطر هؤلاء الرجال رضوان الله عليهم أروع البطولات بالذود عن الدين الحنيف وقدموا الغالي والنفيس في سبيل مرضاة الله وكذلك جعلهم من الشهداء في سبيل إحقاق الحق وإعلاء كلمة الله بين الناس لم يدّعي أحدهم سلطه دنيوية ولم يدخر أموالا وقصورا بل كان التراب مسجدهم وضل الشجر مجلسهم , ولنا في أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضوان الله عليه المثل الذي يثبت حبهم لله وانصرافهم عن الدنيا وزخرفها فقد كانوا رجالا لله ولرسوله وللإسلام والمسلمين وهاهم تركوا لنا هذا الطود الإسلامي الذي ساد بقاع الأرض وتلك المآذن التي ينطلق منها صوت المؤذن وهو يردد الشهادتين مدوية في الأرجاء خمس مرات في اليوم والحمد لله العلي القدير على نعمته الظاهر والباطنة .
وبعد كل ما تقدم من ذكر هؤلاء القوم الذين عطروا تاريخنا الإسلامي المجيد وبعد ذلك الدًّوي الذي طال كل أهل الأرض لا اله إلا الله محمد رسول الله نعيش اليوم هجمة شرسة على الإسلام وأهله ومما يؤسف له في عصرنا الحاضر عصر العلم والتقدم العلمي والصناعي وأصبح هذا العالم صغير ووصل الناس إلى الثقافات العليا وبنسب كبيرة وأصبح الإطلاع على تاريخنا في متناول الجميع وقد كشف مرور الزمن كثيرا من الزيف والكذب على صحابة رسول الله رضوان الله عليهم وقد تسابق في هذا المجال الكثير من العلماء والمفكرين وأصحاب الذمم الشريفة من الإطلاع على كثير من الذين دسوا على صحابة الرسول رضوان الله عليهم الكثير من الكذب والزيف وحرفوا كثيرا من الحقائق ولفقوا التهم الباطلة بالرعيل الأول والهدف هو واضح كوضوح النهار إيقاع الفرقة بين المسلمين وتوسيع الهوة بينهم واختلاق الأكاذيب الباطلة وتأليه البشر من دون الله وإشاعة بدعهم بزعم القدرة على الرزق وطول العمر وطلب إصابة الأذى بالآخرين من عباد لا يملكون لأنفسهم لا ضرا ولا نفعا بل إنهم أموات كغيرهم كما مات آدم ونوح وموسى وعيسى وجميع الرسل وعلى رأسهم إمامهم محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وكما قال الله سبحانه وتعالى انك ميت وإنهم ميتون صدق الله العظيم وقام هؤلاء بإضفاء صفة الألوهية على بعض صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصفوا أهل بيته بصفات حاشى عليهم قبولها وهم الذين عبدوا الله حق عبادته وتوسلوه ليغفر لهم ويرحمهم ويكفر عن سيئاتهم وهم الذين اسلموا على يد الرسول الأعظم عليه وعلى آله وصحبه السلام وجاهدوا في نصرة دينة مؤمنين متكاتفين وجاهدوا المشركين الكفار وبسطوا العدالة المحمدية بين المسلمين على كتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فكانوا سيوفا لله ولرسوله لم يدعوا نبوة أو قوة دون الله عز وجل ولم يدعوا أنهم يحيوا الموتى ولم يدعوا أنهم يبرئون الأكمة والأبرص ولم يدعوا أنهم يعلمون الغيب بل الله عالم الغيب والشهادة وهو وحده عز وجل يعلم الغيب وعنده علم الساعة فلم يسعى أحد قط من آل رسول الله عليه الصلاة والسلام بهذه الادعاءات وهم أحياء فكيف ينصب عليهم هذا الادعاء الباطل فهل لو كان عليا بن أبي طالب كرم الله وجهه حيا أيقبل هذه الادعاءات الباطلة عليه وهو الليث وأسد الله الذي أحبه الله ورسوله وأحب الله ورسوله فكيف بنا في هذا العصر المزري وفي الوقت الذي الأمة بحاجة إلى صف الصفوف وتوحيد المسلمين لرفع كلمة التوحيد عالية نجد ومع الأسف رجالا يدعون العلم والغوص في بحور العلم كما يسمون أنفسهم يدعون لمثل هذه البدع الداخلة على الدين الحنيف ويشيدوا لها الرجال ويألفوا الكتب بقصد إبقاء الناس على هذا الجهل الكبير بحقيقة الإسلام وبنزاهة آل البيت عن مثل هذه الأباطيل الكاذبة بحجج واهية وحيل مدروسة ليوقعوا بها البسطاء من أهل الشيعة , وحتى يبقى الجميع منهم تحت تأثير العواطف التي استطاع أعداء الإسلام ترويجها لتكون مصالحهم الدنيوية في مأمن وقد علموا منذ زمن بعيد أن سلاحهم الوحيد ليبقوا في ساحة الأمان وحتى لا تنكشف حيلهم هو أن يحافظوا على إبقاء الكراهية والبغض مستمرة بين السنة والشيعة وهم دائما يصورون لأتباعهم الذين هم في غفلة عن الحقائق الثابتة بأن صحابة الرسول عليهم رضوان الله اغتصبوا حق أهل البيت رضوان الله عليهم بوراثة الخلافة وأنهم اساؤا لهم وسمو من سمو وقتلوا من قتلوا فبذلك ابتزوا عاطفة أهل الشيعة بهذا الخصوص أصبح الأمر متواترا مع الزمن وبقيت أقلامهم المسمومة تبث سمومها في عقول الأجيال وتصنف المؤلفات والكتب لمن هب ودب من الأعاجم الذين هم أصلا وجدوا أن الإسلام في العرب رسولا وقرآنا وبعثة وخلافة مذلة لهم وانتقاصا لملوك الفرس والتاتار فأرادوا التعويض بعزل مقام آل البيت رضوان الله عليهم وجعل الفتنة أساسا جذريا لها فكان السلاح الوحيد خلق الفرقة وصنع البدع الغريبة والمشينة والتي لا علاقة لها بالدين والتي لم ينزل بها نص سماوي أو تشريع نبوي ولم يعرف في عهد الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم لأنهم وكما قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم " صدق الله العظيم فهذا قول رب العزة والجلال في كتابه المجيد ليثبت أن صحابة الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم إنما كانوا أخوة رحماء متوادين بينهم يجمعهم الحب ويقربهم النسب فيما كانوا جميعا أخوة متحابين في الله فكلهم ليوث في جند محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين , لم يختلفوا في قول الحق ولم يتوانوا في دحر الباطل هكذا كانوا وهكذا مضوا إلى جوار ربهم والى جوار رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم  في جنات الخلد التي وعدوا بها فكيف بهذه الأقاويل والبدع التي جاءت من بلاد فارس وغيرها ممن غلت قلوبهم بالحقد و اساؤا إلى آل الرسول الكرام والى السيرة المطهرة لم يعوا ما يقولونه وما يروجون له فأدخلوا الفرقة في نفوس المسلمين وصرفوهم عن وجه الله إلى التوسل بالبشر لقضاء حاجات الناس فكيف يطلب الفقير من الفقير وكيف يطلب السقيم من السقيم وكيف يطلب الماء من العطشان وأعوذ بالله مما يصفون ومما يفعلون كم اساؤا وكم ادخلوا الناس في كهوف الجهل وأبعدوهم عن نور الله وعن قدرته نعم ولقد وجدوا لهم إتباع من حملة الأقلام التي تكتب غير الحقيقة وتروج بسرعة البرق بين أهل الشيعة ويؤكدون أنهم مع الحق بتلك البدع من نياحة ولطم وخدش خدود وما إلى ذلك من الأمور التي تمس العقيدة وتخالف الشريعة السمحة بل أنها توسع الهوة بين السنة والشيعة لعلمهم بأن أهل السنة والجماعة يعلمون بالدليل القاطع أنها أباطيل كاذبة ولم ينزل بها نص قرآني كما أسلفت وأنها ذات غرض من اجل فرقة المسلمين وشق صفوفهم وان ما يعمل به أهل الشيعة يعلمه علمائهم بأنه لم يكن في عهد الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبة وسلم , فتمسكوا بمظلمة كما صورها لم تكن في الحقيقة كما صوروها وأشاعوها فهذا ما رواه الكليني وغيره عن الإمام الصادق رضوان الله عليه انه قال لا يصح الصياح على الميت ولا ينبغي ولكن الناس لا يعرفون وقد أخرجه الكليني في الكافي 3/488 والملا محسن الملقب بالقبض الكاشاني في الوافي 13/88 والحر في وسائل الشيعة 3/916 البروجردي في جامع أحاديث الشيعة 3/483 وأيضا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه وإني نهيتكم عن النوح والعويل أخرجه بهذا اللفظ الحاج حسين البروجردي في جامع أحاديث الشيعة 3/372 كما في مستدرك الوسائل 1/145 وجامع أحاديث الشيعة 3/486  وقوله عليه السلام في قول الله عز وجل ولا يعصينك في معروف قال المعروف أن لا يشققن جيبا ولا يلطمن خدا أو وجها أو كما قال ولا يدعون ويلا ولا يقمن عند قبر كما في تفسير نور الثقلين 5/308 ومستدرك الوسائل 1/144 وفي بحار الأنوار 82/77 والكثير من الأحاديث التي جاءت على لسان أهل البيت رضوان الله عليهم ونقلها كبار علماء أهل الشيعة وكلنا مع الأسف نرى دائما ما ورد في الكتب التي يعتبرها أهل الشيعة مرجعا يعتمد على ما فيها بفقه أهل البيت فقط في الكتب وأنفسهم يوجهون الناس على المنابر الحسينية بغير ذلك من إثارة متعمدة وعليه فإنهم في هذه الحالة يعرفون أن أهل البيت رضوان الله عليهم لم يوردوا عداء  أو خلافا شرعيا أو ادعاء لما لا يرضي الله ولم ينسبوا لأنفسهم القدرة الخارقة ولم يقولوا بعلم الغيب لأنفسهم بل كانوا عباد صالحين حملوا راية الحق وأقاموا الصلاة وأمروا بالمعروف ونهو عن المنكر حتى أتاهم اليقين ونصروا الله فنصرهم عرفوه فأحبهم وبشرهم بالجنة لم يدعوا أبدا لفرقة المسلمين ولم يكونوا حاقدين أو مدعين بأنهم فوق الخوارق الربانية فأساء الناس فيهم ووصفوهم بما لا يرضي الله ولا رسوله على لسان من يدعون أنهم محبي أهل البيت صرفوا المسلمين عن الدين وعن رسالة محمد عليه وعلى آله وصحبه السلام إلى منهج لم يرد بنص سماوي أو على لسان النبي صلى الله عليه وسلم أو صحابته ولا عن أهل البيت أنفسهم وكما قال عليا رضوان الله عليه لقد ملئتم قلبي قيحا ابعد هذا كله تستمر على هذا النهج الذي يجعل دستورا ثانيا ويدخل على السنة النبوية المطهرة ما لم يأت ببيان أو برهان .
والدعوة الإسلامية في كافة بقاع الأرض يملؤها دوي صوت المؤذن وهو يردد اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمد رسول الله ... هكذا كانوا صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبة وسلم متحابين فيما بينهم متآخين في الله أدوا الأمانة وانضموا لله ولرسوله الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم فيما يقيمون شعائر الله وينشرون الإسلام في بقاع الأرض لم ينسوا ما بينهم رضوان الله عليهم من واجب التضحية وأداء الصحبة آخذين بعين الاعتبار المسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقهم وما بينهم رضوان الله عليهم من أواصر النسب والرحم فكانوا خير مثال يحتذى به بين المسلمين فعند خلافة الصديق رضوان الله عليه كانوا جميعا إلى جانبه يؤازرونه ويأتمرون بتوجيهاته وكذلك في خلافة الفاروق عمر بن الخطاب رضوان الله عليه كانوا في نفس الموقف الواحد الصادق وبعده الخليفة عثمان بن عفان رضوان الله عليه وكذلك في خلافة على بن أبي طالب فان النصح والموقف لم يختلفوا في الدين ولا في كتاب الله ولا في سنة نبيه الكريم محمد صلوات الله عليه وسلامه بل كانوا أخوة في الله وفي الجهاد وساروا على الكتاب والسنة لم تأخذهم في الله لومة لائم ولم تخلوا تلك الفترات من الفتن من الذين دحرهم الإسلام وخسروا مكانتهم وبارت تجارتهم وقد رأوا في هذا الدين الحنيف نسفا لأوضاعهم وهدما لمكانتهم التي كانوا عليها في الجاهلية ولم تخلوا أيضا من كيد اليهود والمشركين من نصب الفتن والفرقة بين المسلمين ولكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم تنبهوا لتلك الفتن التي كان يريدها أعداء الإسلام للرجال الصفوة ولكنهم رضوان الله عليهم فوتوا عليهم تلك المكائد التي رجعت عليهم بالخزي والعار والتي أراد أعداء الإسلام منها الإيقاع بين هؤلاء الرجال الذين خصهم الله بصحبة رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
والمؤكد والصحيح الثابت أن صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم كانوا على كلمة رجل مؤمن واحد لم تأخذهم في الله لومة لائم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وحملوا هذا الدين الحنيف جميعا في صدورهم ودافعوا عنه بسيوفهم وأموالهم فكانوا جميعا أحباء الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحابته أجمعين فكانوا هم المخلصين للدين ولكن ماذا تقول في هؤلاء الذين عبث الشيطان في صدورهم حتى أعماهم عن حقائق هذا الدين حتى أنهم حددوا لهم منهجا وسلوكا وطريقة مخالفة تماما عما جاء في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم هل فيهم من ابتداع ما نشاهده اليوم وكأن دينا آخر في الإسلام منفردا بتعاليم غريبة وجديدة عليه وهل نحن على استعداد لمجاملتهم وهل في الدين مجاملات على حساب الرسالة أو الصحابة أو كتاب الله الذي فيه تبيان كل شئ وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون صدق الله العظيم اللهم ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رءوف رحيم وصلي الله على محمد وآله وصحبه أجمعين .
أردت في هذه العجالة أن أقدم نقطه من بحر ما يخوضون فيه من أفعال وأقوال خرجت تماما عن خط الإسلام المستقيم والتي يؤكد علماء الشيعة أنفسهم أن لا صحة لها كما ورد على لسان أئمة أهل البيت وتأكيد ذلك من قبل علمائهم عن أبي عبد الله الحسين بن على بن أبي طالب رضوان الله عليهما في قول الله عز وجل ولا يغضبنك في معروف أخرج هذه الرواية ابن بابويه العلقمي الملقب بالصدوق في معاني الأخبار ص 390 والشيخ البحراني في الحدائق الفاخرة 4/167 والحر في وسائل الشيعة 2/915-916 والنوري في مستدرك الوسائل وغيرهم أمثال الشيخ محمد حسين فضل الله في الندوة 5/72 بحار الأنوار 84/76 .
إن ما سلف ذكره واقعا مؤلما في جسد المسلمين وعقولهم وهم يرون المسلمين الذين نطقوا بشهادة التوحيد وقرءوا كتاب الله وصلوا حجوا بيت الله العتيق وأمروا بالمعرف ونهوا عن المنكر نرى هؤلاء يجعلون من آل بيت الرسول أندادا لله ويصّروا على تجاهل الأحاديث النبوية وكذلك ما جاء على لسان أهل البيت الكرام من نهي في الأمور التي ينسبونها ظلما وجورا إلى عليا وأولاده رضوان الله عليهم فنرى الكثير الكثير من علماء الشيعة ينكرون ما يقوم به الأتباع ولكن الواقع هو العناد لإثارة الفتنة ودحر المسلمين بل لكسر عصا المسلمين التي بها تقوى الهمم وتستقيم الأمور ويصعب على أعداء الإسلام أن يجدوا منفذا لبث سمومهم فكيف إذا أصبح المسلمون صفا واحدا وكلمة واحده وثبتوا جميعا على سنة رسوله والكريم واتبعوا جميعا الصراط المستقيم وأصبحوا بنعمة الله أخوانا في هذه الحالة يخسر أهل الغرض من هذه البدع مصالحهم وتذهب كل مدخولاتهم المادية الصرفة والكل يعلم تلك المصالح من إثارة العواطف تجاه أهل البيت وأهل البيت رضوان الله في غنى عما يفعل هؤلاء فهم أصلا من أهل الجنة ومن رفقاء أحبة الرسول محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فكلهم في صف الشهداء المخلصين لله ولدينة ولرسوله صلى الله عليه وسلم فأن الأولى بالعزاء إثباته ورسله بل كان الأجدر لو ابتدع أهل السنة وحاشاهم من ذلك إقامة العزاء على العباس وانيانه على حمزة سيد الشهداء وعلى جعفر الطيار الذي هو في الجنة بجناحين ولو كان لكثرت البدع ولأبتعد الناس عن الدين و لكانت هناك تجارة دينية ولأسست الجامعات لتلقي الأساليب القديمة والحديثة في تطوير البدع وأتباع أكثرها عاطفة وسحرا والعياذ بالله ألم يجدوا أجورا عالية لكل ملا , وما يتبع ذلك من أشياء أخرى كالهدايا فترى كل من ركب المنابر يتحدث على هواه ويكيل السب والشتم لمن رفعوا راية التوحيد في بقاع المعمورة ويتعمد الإساءة لأهل البيت بذكر المعجزات والخوارق التي هي فوق طاقة المخلوق والتي لا تصدق إلا إذا جاءت من الخالق عز وجل وهل لو إن الله بقدرته أحيا عليا أو أولاده الكرام عليهم السلام وحضروا بينهم وسمعوا كل هذه الأباطيل يا ترى ما هو الموقف وهم ليوث الحق وسيوف الله العادلة بل كانوا سيوجهون سيوفهم إلى هؤلاء الذين يجعلوهم فوق قاعدة العقل وفوق الطاقات البشرية وألهوهم ولكن الدين عند الله الإسلام مضى عنا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وقد بلغ رسالة ربه وأقام شرعه وأعلا كلمته أمام الناس وقد اكتمل الدين ومن المؤسف أيضا أن الذين يروجون الأكاذيب ثلة من معدومي الثقافة والعلم منهم لم يدرس أصلا ومنهم يحمل الابتدائية ومنهم من لم يجد عملا ووجد في الدجل طريقا سهلا للعيش فأمتهن ملا يقرأ على الناس ويفتي بالفتاوى الشرعية وينقل الأحاديث التي لا يعلم هو مصدرها ويسب ويطلب من الناس البكاء و العويل ويوعد الناس بالجنة ويخرج الأحاديث التي لا تمت إلى أهل الكرامة بأي صلى ولا علم فتراه تارة يندب ويلطم ويفسر القرآن الكريم على هواه وينقل كل مصيبة ومصيبة ويطلب من الناس العويل ويصف صحابة النبي الحبيب محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بالظلمة والقتلة لأهل البيت عليهم السلام الذين طهرهم الله تطهيرا والذين قاموا بالصدر الأول للإسلام بحمل تلك الشريعة المحمدية 
وكأن الناس جيشوا للقضاء على أهل الكرام ومن المؤسف لم نسمع ملا أو خطيب يحض الناس على نبذ الفتن وتوحيد المسلمين ولم نسمع ملا أو خطيب يذكر بعد الصلاة والسلام على رسول الهدى وآله وصحبة وسلم أن يذكر بصحابته لعلمه أن ذلك يخص خلفاء الإسلام الصديق رضوان الله عليه والعمر الفاروق رضوان الله عليه والخليفة الثالث عثمان بن عفان ذي النورين زوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يتحاشون متعمدين ذكره وصحبة وكأنما يتحدون بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم والله سبحانه وتعالى يعلم بخاصة هؤلاء وقربهم من رسول الهدى ودورهم في البعثة المحمدية المطهرة وقرابتهم من الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فكيف يختار الرسول هؤلاء الصفوة من الرجال وهو في أول طريق البعثة السماوية ونزول الوحي لتلقي أوامر الله جل وعلا أما يخاف منهم ضررا على سرية بعثته أما يخشى على تقويض تلك الرسالة أو أن تجهض بقتله مثلا من قبلهم أو بتآمر مدسوس مثلا وهل أن الله سبحانه جلت قدرته وهو عالم الغيب والشهادة بعلمه لو أنهم كما ذكرنا أما كان الله سبحانه وتعالى سينزل رسوله جبرائيل عليه السلام ويحذر الرسول منهم أما كان ينزل آية بكتاب على رسوله الكريم بهذا الخصوص ولكن الله سبحانه وتعالى علم خيرهم ونصرتهم لدينه فشد من أزرهم وقوى إيمانهم به وعلم بخيرهم للدين وللرسول وللأمة فجعلهم رحماء بينهم ويأتي الجهلاء ممن يقولون أن الإسلام دينهم ومحمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه نبيهم والقران كتابهم ويتعمدون السب والإساءة لأصحاب محمد وآله محمد نعم آل محمد عليهم السلام لان الله سبحانه وتعالى اختار اختبار أنصار دينه وحملة شرع نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فكيف للجهلاء أن يفهموا بعنادهم الأعمى هذا أن النبي عليه وعلى آله وأصحابه السلام ليس كغيره من عامة الناس بل هو نبي مرسل ولا ينطق عن الهوى فكيف يصفوه بسوء الاختيار لأصحابه بمعنى انه سلام الله عليه وعلى آله وأصحابه بين أن لا يحسن الاختيار لأصحابه وأهله وهذا لا ينطبق بتاتا على الشاهد والمبشر والنذير الذي خصه الله بكتابه المجيد فإذا اقروا بعكس هذا فقدانه وحاشاه نبي الرحمة ومصباح الهدى فما الذي لهم بعد ذلك في رسالة محمد بن عبد الله عليه وعلى آله وأصحابه السلام وإذا كان الحال الأول وهو الحق وكما قال الله في محكم كتابه المجيد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم صدق الله العظيم فهلا تفضل هؤلاء واخبرونا وبينوا لنا من الرحماء الأشداء على الكفار الذين كانوا مع رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم يا أخوتي في الدين بعيدا عن هذا الحقد والكراهية لمن حملوا الإسلام في قلوبهم وعقولهم وساروا على شريعة الله بنور القرآن الكريم وبهدى الحبيب محمد عليه وعلى آله وأصحابه السلام فخمسة أو عشرة من علماء الشيعة ولا عشرة أو اقل أو أكثر من أهل يستطيع يغير في صحابته عليه السلام أو ينفي جهادهم أو حبهم للرسول صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم فلم يحارب هؤلاء الجهلاء ويصبوا جام حقدهم وغضبهم على الكواكب المضيئة وهل عاشوهم هل شاهدوهم حتى يقروا بهذا الحقد المتوارث والذي لا يدعوا إلى ما امرنا به رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم ولكن مع الأسف ليس أسفي الشخصي ولكن أسف الأمة الإسلامية أن يكون بينها من يدعي الإسلام ويتعمد بتخطئة رسول الرحمة باختيار أحبائه يا محمد لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وان كانت هذه في اقرب الناس لرسول الله عليه السلام إلا أن عنوانها يشمل كل من يخرج عن طاعة الله وطاعة رسوله فيما انزل عليه من الله جل وعلا .
لقد تركوا أمورا كثيرة إن من اكبر المصائب التي أصيب بها المسلمون هي رحيل نبي الرحمة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحابته وسلم وعنه صولات الله عليه وسلامه عليه من أصيب بمصيبة فذكر مصيبته لي فإنها أعظم المصائب وهذا الحديث رواه الكليني في الكافي 2/221 والعاملي في وسائل الشيعة 2/911 أليس الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه خيرا في أبنائه فلما إذا لم يدعوا الناس إلى النواح ولماذا لم يقم أبنائه عليهم السلام مأتما سنويا عليه لا الحسن ولا الحسين وليس معنى هذا الإهمال والتقليل من أسد الله وإمام المثقفين
لا سمح الله بل إن مصيبتهم هذه على المسلمين وعلى الإسلام خسارة فادحة هزت أركان الأمة الإسلامية لما لهذا الرجل صهر رسول الله وابن عمه والبائت على فراشة وقاتل مرحب وعمرو بن عبد ود والرجل الذي شهد له رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم وأمام المسلمين بأنه الرجل الذي يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله أليس هذا الرجل هو الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ونقول لهؤلاء هل بين أيديكم من كتب أهل السنة ما يخالف هذا الأمر وهل بين أيديهم سند واحد أن أهل السنة يطلبون من المسلم الشيعي البراءة من علي وأولاده حتى يهتدي إلى الصراط المستقيم أيها الإخوان في الله إن المآتم حق لها أن تنصب حزنا على هذه العقول التي لا ترى إلا من جانب واحد ولا تسمع إلا بأذن واحدة ولا يقرؤون إلا ما يصدر إليهم متظمنا كل السباب وجرعات من الكراهية والفرقة وهذا بالفعل ما نعيشه وما تسبح به عقول الكبار والصغار لم نسمع أو نقرأ كتابا واحدا أو محفلا يدعوا إلى وحدة المسلمين ونبذ الخلافات التي هم أصلا ابتدعوها واقروها منهجا لجانب سنة الله وسنة رسوله والسلف الصالح من بعده بما فيهم أهل البيت رضوان الله عليهم أجمعين وهاهم يخالفون المسلمين في أكثر الأمور الدينية أهمية فمثلا يقف ملايين في يوم عرفة من كل عام وتأتي الأوامر من الجهات كالعادة إن يوم العيد هو يوم عرفة ويحدثوا بين المسلمين هذه الفجوة الخطيرة والتي تدعوا إلى شق الصف المسلمين وإحداث شرخ يؤلم وحدة الإسلام وتبلغوا مناطقهم أن يوم عيد أهل السنة ليس بصحيح فالموقف بعرفة هو يوم العيد وترى هؤلاء يذهبون إلى مجالس ولاة الأمر في كل بلد من بلاد المسلمين يهنئونهم بحلول عيد الأضحى المبارك ويرجعون إلى جماعتهم في كل البلدان بأن هذا هو عمل التقية أليس هذا نفاقا متعمدا في الدين ولا يصح من رجال الدين هؤلاء أن يفعلوه وينسبوه إلى التقية وأي تقية وهل ملايين المسلمين عمي ولا يرونهم بهذا التعدي المتعمد ونقول أيضا ويالاسف أن نرى مواقيت الحجة يتلاعب بها علنا وباسم التقية وعندما تسأل المسؤلين عن هذا الأمر من المعممين يقول انتظرنا مكالمة من دولة مسلمة لم يثبت عندها وعليه نحن بانتظار صحة تاريخ الهلال هل كل هذه الملايين من المسلمين وهي تؤدي شعائر الله سواء كانت في البقاع المقدسة وبعموم الدول الإسلامية على ظلال وما يأتي به التليفون من الخارج هو إجابة ووحي من هؤلاء الذين اعدوا العدة لزرع الأحقاد والإصرار على تفريق المسلين ولكن أقول بقول الله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم وما الله بغافل عما يعمل الظالمون صدق الله العظيم وهناك أمر آخر أين موقع الأيتام أيتام المسلمين ممن فقدوا آباءهم أو أمهاتهم أو فقدوا الأب والأم أليسوا بين ظهرانينا وحقهم في رقابنا كيف والأخماس تذهب بالملايين إلى هؤلاء الملالي ومن هم أهل العمامة مع قول بعض الرجال عنهم العلم بالذمة وليس بالعمة ومع هذا نرجع ونسأل مرة ثانية أين الأخماس التي في بطون هؤلاء والتي يفترض أن تخصص في أوجه الخير ومساعدة المحتاجين إن اقل من الثلث يذهب لخارج البلاد وكما يقال ونعلمه علم اليقين إلى المراجع التي أعطت ترخيصا شفويا وخطيا للعمائم الأقل علما واجتهاد وهذه المبالغ بالملايين ويعلمها كل الشيعة تذهب إلى الخارج وأهل البلاد هم الأولى بها وهي للأيتام والمساكين وأيضا للسادة ممن هم ضعفاء وينتسبون إلى الرسول عليه وعلى آله وأصحابه السلام وعندما يذهب أحد الفقراء يسأل من قبل الشيخ الذي بيده هذه الأموال المساعدة لعلاج من مرض أو إشباع من جوع أو ستر من ثياب أو الزواج أو أي حاجة يواجه بالسؤال التالي : هل لديه دفتر زكاة وهل زكيت أموالك عندي أو عندي أو عند غيري وهنا يبهت السائل من هذا السؤال ويتمنى انه لم يكشف نفسه أما هذا الذي يدعي انه رجل دين فأسألكم بالله لو كان يملك مالا لسد جوعه أو كسوة أسرته هل يذهب إليه لإهانته أمام الناس وفضح حاله أمام المسلمين وهل هو يعطيه من ماله الخاص فإذا كان لديه دفتر زكاة فمعنى هذا انه ليس بحاجة ليوفر على هذا الشيخ مبلغ مئة ريال كما هي العادة تزيد قليلا أو تنقص أحيانا ونسأل من نصبه على أمور المسلمين وخوله أخذ أموالهم هي من عرق المواطنين البسطاء والأغنياء ضنا منهم أن هذا سوف يرضي الله ورسوله وأن ذمتهم برئت بدفع تلك الزكاة من أموالهم هل يعلمون تلك الملايين وبماذا تستخدم ولمن , نجد أن الشيخ بنى له فيلا أو قصرا وبعدها يملك مزرعة في أحسن الأماكن وبها فله أو قصرا ونجده قد اشترى أكثر من عمارة سكنية وفي سنواته يكثر من الزيجات ويركب افخر السيارات وأحدثها موديلا والباقي يوضع في البنوك كما يعلم الجميع , وذكر أن بعض هؤلاء حول رصيده بسم أشخاص آخرين في دولة أخرى وأكثر الناس يعلم ذلك هل هذا ما أوصى به كافل الأيتام والذي يقول المسح على راس اليتيم صدقة الحبيب محمد بن عبد الله نبي الرحمة والعدل مَن مِن آل البيت عليهم السلام فعل مثلما يفعلون الذين يتفقون من أموالهم الخاصة وما يملكون في سبيل الله والذين يباتون جياعا لاتهم أعطوا طعامهم لسائل أو غير ذلك  هل لديكم وبين أيديكم ما يخالف هذا وهل فعل أهل البيت عليهم السلام بالمسلمين كما تفعلون ما هي المشاريع التي قمتم بها هل بنيتم دارا للأيتام هل بنيتم مستشفى ينتفع به المسلمون الفقراء من أهل الشيعة هل بنيتم دارا للأيتام هل بنيتم مستشفى ينتفع به المسلمون الفقراء من أهل الشيعة هل بنيتم روضة للأطفال الفقراء بتلك الملايين التي بأيديكم هذا عدا أمورا أخرى لا أحب أن أخوض فيها لأنها تزكم أنوف المسلمين هل ساهم أحدهم من أهل العمامة بناء منزل قد هدم لا والله قد تقولون أن هناك جمعيات تقوم بهذه الأمور نعم هذه الجمعيات تمدها الدولة رعاها الله بالأموال والمساندة من الشركات والأهالي وشركات البترول والمؤسسات ليس هذا موضوعنا إنما أين تذهبون بأموال المسلمين وهل كلكم أهل البيت ع بهذا وانتم والكل من أهل الشيعة يعلم أنها لمصالح شخصية بسم الخمس والزكاة واتخذتم منها تجارة وأي تجارة والله يعلمها أنها لا توضع في محلها تقولون تصرف لجماعة الطلبة وأهل العلم والكل يعلم التحيز لهذا دون ذاك وقد تفرقتم جماعات وأتباع هذا مع ذاك الشيخ وهذا مع هذا ولا يخفى على الجميع ما يدور من خلاف بينهم والكل يسعى للحصول على وكالة من أحد المراجع ليفتح أمامه باب الريالات أو الدنانير وغيرها من العملات فأصبحت بابا مهما لتطوير الأرباح والمكاسب المالية فأصبح ومع الأسف استثمارا شخصيا باسم الإمام وباسم الدين وتجد الفقراء والنساء الأرامل والأيتام والمقعدين ترعاهم الدولة متمثلة بالشئون الاجتماعية والجمعيات التي رخصت لها الدولة وكما ذكرت سابقا من وسائل دعمها ولا يجدون عند هؤلاء أي مساعدة إلا في حالات استثنائية إذا ذهبت امرأة مطلقة أو أرملة تطلب المساعدة فان بعض المشايخ من هؤلاء المعممين يعرض عليها المتعة لتحصل على بعض المال لمدة يومين أو أسبوع أو شهر هذا حسب الطلب والعياذ أليس هذا ما يجري حاليا وعند هؤلاء المعممين رجال تخصصوا بكتابة هذه العقود للمتعة وأيما الله لولا أن هذا يمس الكثير من أخواتنا وبعض الأسر وان التشهير في هذا الحال لأدرجت أسماء هؤلاء الأشخاص حتى يرى المسلمون إلى أين وصل بهؤلاء النفر ممن نصبوا أنفسهم وكلاء لأهل البيت وعلى الناس بالتلاعب بشريعة محمد بن عبد الله عليه وعلى آله وعلى أصحابه السلام هل سمعتم أو قرأتم عن سند أو نقل عن صحابة الرسول وأهل بيته الكرام رضوان الله عليهم أنهم تركوا ورائهم أموال المسلمين لخاصتهم الشخصية هل سكنوا القصور الفارهة هل تلاعبوا بأموال المسلمين حاشاهم
ألم يقرءوا بأن عقيل بن أبي طالب وهو أخ الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام عندما طلب منه مالا غضب الإمام علي وأحمى له حديدة على النار وطلب من عقيل أن يمد يده وكان عقيلا أعمى وعندما مد يده لأخيه علي كرم الله وجهه لسعه بتلك الحديدة فأن لها عقيل وقال له الإمام علي كرم الله وجهه مخاطبا أخاه عقيل أتأمن من نار أعدها العبد للعبد ولا تخشى نارا أعدها الله لغضبه أو كما قيل للغضبة أليس هذا محك عدالة على فأين هم منه ويدعون أنهم وكلاء الإمام وأهل البيت عندما أمر علي أقوال أهل البيت عليهم السلام وارى ما يفعل شيعته بسمه وبعنوانه يأخذني التعجب واسأل الله العلي القدير أن يتوب عليهم ويهديهم لكشف الحق والحقيقة التي يتمرغون بأموال المسلمين تحت شعارها وما خفي أعظم .
عن عائشة رضي الله عنها قالت ما شبع آل محمد صلى الله عليهم وسلم من خبز بر فوق ثلاث وعنها رضي الله عنها قالت إن كنا آل محمد صلى الله عليه وسلم لنمكث شهرا ما نستوقد نار إن هو إلا التمر والماء , يا حبيبي يا رسول الله وأنت نبي هذه الأمة التي ملكت الدنيا شرقا وغربا بك هدى الله الناس إلى الأيمان ودحر بك الشرك وأهله وأنت الذي عم نورك قلوب البشر واهتدى بك من نجاه الله من النار وبك غفر لعباده الرحمن فأنت الشفيع لدى الجبار ولله در أزواجك المطهرات كيف قاسمنك وفاء وحبا في الله وآلك وأهل بيتك طعامهم تمر أو كسر من خبز بر يا سيدي يا رسول الله باسمك تأكل الأموال وتخزن باسم أهل بيتك الكرام لقد ضلوا طريقك وانزاحوا عن منهجك وشرعوا وأمروا باسمك دون خوف من الله أكلوا أموال الأيتام وساعدوا على إتلافها عمدا وزورا وزوروا وختموا بأختامهم لقاء دريهمات بخسه دون خوف من العزيز الجبار وملكوا الحجج التي لم تكن ملكا صرفا للواقف وأوقفوا تزكية الأيتام وحرموهم حقهم الشرعي باسم أهل البيت الكرام وتلاعبوا باسم أهل البيت فحرموا عندما لم يجدوا مصلحة وحللوا عندما يدفع لهم فأصبح الدين بمال يبكى عليها أو يقام المأتم كما يفعلون عليه هذا هو واقع من واقع الحال لقد أصبحت الأوقاف أملاكا والأملاك أوقافا باسم أهل البيت كلا وهم منها براء ولو صحت في عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لكان أغنى من على وجه الأرض وهو الذي يدعون بأنهم آيات وحجج وسماحة من عذاب الله مما يفعلون بالمسلمين هذا عدا ما ينشروه من أسباب فرقة المسلمين وجعل المسلمين في نزاع لا اصل له بل من اجل مصالحهم الدنيوية البالية
لقد انقطعت بين أهل الشيعة صلاة الرحم حتى أن بعض الأبناء العاقين منهم القوا بآبائهم في دور العجزة دون رحمة أو خوف من الله بعد أن سهر آبائهم عليهم وواصلوا تعليمهم وكما يعلم المسلم ما للوالدين من طموحات تجاه تربية أبنائه وما يصارعه في زحمة الحياة من اجل توفير المال اللازم والمنزل وأسباب العيش الطيب وقد ادخر أبنائه لكبره ويوم عوزه وإذا تزوج الأبناء نسو آبائهم وينتهي بالوالد والوالدة في دور العجزة إن هذه الظاهرة المؤلمة قد انتشرت في كثير من عوائل أهل الشيعة والإجابة توجد على هذه التساؤلات المؤلمة في دور العجزة التي قامت الجمعيات الخيرية ببنائها ونسي الأبناء احتضان والده في صغره له وحين مرضه والسهر على تربيته وتنشئته بعيدا عن مشاكل العيش وهمومها , يتنكر لك هذا ضاربا عرض الحائط تلك الرحمة والمحبة والسهر والخوف عليه والأكثر إيلاما وحزنا أن الكثير من الأبناء لا يسألون عن آبائهم في تلك الدور اشهر واشهر ويزيد أحيانا ويعود لمنزله مع أولاده وزوجته بمركبته الفاخرة فيعلم أن والده أو والدته قد توفي أو توفيت وهنا ماذا يتعلم أبنائه منه سوى عقوقه لوالديه الذين لو حملهم دهره على ظهره ليلا ونهارا ما وفى ذرة لهما وكما يقول بعض الشعراء
أبو الإنسان بعد الله أولا بالمحبة
وكل من يغضب أما أو أبا يغضب ربه
نسأله البر بوالدينا والعفو عنا في كل قصور بدر منا تجاههم ونسأله حسن الختام وان تكون ممن دعا له والديه بالهداية والرضا فان رضاهم من رضا الرحمن جل وعلا إن هذه الظاهرة لكثرت كما أسلفنا أليس من واجب رجال الدين في هذه المنطقة والمجتمعات استنكار ذلك وتوجيه الأبناء حول هذه الظاهرة المؤلمة وعندما توجه السؤال بهذا الخصوص للمعممين منهم يأتي الرد سريعا " هو وأبوه ينجاز " أي لا دخل لنا وعندما تجادل بهذا الأمر وانه خطأ " ويش عليه أبوه يأكل ويشرب ويتحمم ويعتني به " ويأتي هذا الرد المفجع سريعا فأقول له عندما ولد هذا العاق هل أرسله أبويه إلى دار الأيتام للعناية أم انهم سهروا عليه فيتألمون لألمه ويتوجعون بتوجعه خزنا عليه في حال مرضه وموطنه بين أيديهم وفوق أحضانهم أهذه تعليم الإمام جعفر الصادق يا من تتقيدوا بفقهه وعلمه الذي هو أخذه عن أجداده عن رسول الله عليه وعلى آله وأصحابه السلام
الناس عبث المعمم بأعراض الناس باسم الدين
وهنا ولدت مصيبة أخرى من معمم شاع صيته وخبره وتصلي مجموعة من أهل الشيعة خلفه ووالده من التقات المعتدلين رحمه الله وله مسجد كبير يؤمه الناس من أهل المنطقة للصلاة وسماع الخطب والأحاديث تسلم الولد الذي يوصف بالتقي الورع مقاليد مهمة والده واستمر هذا الحال وفي كل عام يسافر مع زميل له توفي مؤخرا إلى بلد عربي وهناك يملك منزلا ونقل بعض الثقاة أخبار لا تسر عدو ولا صديق حول هذا الشيخ من التمتع اليومي من فتيات من ذلك البلد والعياذ بالله , فالشيخ يحلل ويحرم لنفسه باسم المتعة والمصيبة في البلد ذهبت إليه إحدى المؤمنات الأرامل لطلب العون المادي منه من حقوق الإمام علي كرم الله وجهه والتي يدعي انه الوكيل الشرعي لاستلام تلك الحقوق وعن دخولها عليه في منزله العامر المحفوف بالمؤمنين قال لها بالحرف الواحد " أنتي بعدك شابه وجميله بدل أن أساعدك نشئ بسيط لا يسد حاجة أيتامك خلينا نتمتع وأعطيك مبلغ جيد " ولا كن المرأة شتمته على الفور وانصرفت إلى أيتامها يستر الله عليها وهو إذا قرأ كتابي سيعرف نفسه وبعده بمدة شكت زوجة الشيخ إلى جهات شرعية أن الشيخ يأتي بالنساء على فراشها والعياذ بالله وفي عدة مرات تعترض عليه فيقول أنا أتمتع على سنة الله ورسوله حاشا أن تكون هذه من سنة سيد البشر وحاشا لله سبحانه وتعالى أن يأمره بالعبث بأعراض عباده أما تتقي الله أيها الشيخ كما تسمي نفسك وتنسب نفسك لشيعة على كرم الله وجهه فلا غرابة لطالما شكى علي كرم الله وجهه منكم يا شيعته وتصرون على التمادي باسم الدين وأهل البيت رضوان الله عليهم
لبس العمامة ونزع العمامة
كان هناك رجلا يعمر الخامسة والعشرون من منطقة على بحر الخليج بمنطقتنا لا داعي لذكر اسمه احتراما لشخصه وموقعه من المحبة والاحترام ولاسيما وهو من المولعين بالموسيقى العربية وكان يشارك في الأفراح في بعض الأحيان وحيث أن أسرته من الشيعة المحافظة اسريا قالوا له اترك هذا المسلك واذهب إلى النجف الاشرف وهناك بعد كذا سنة ستكون أحد المشايخ وحيث أن منطقتنا قليل بها الشيوخ وسوف تصلي الناس وراءك ويهديك الله وتكون من الأتقياء حبذ الفكرة وترك العود واخذ زوجته وتوجه إلى العراق وكنت لا اعلم عن هذا الأمر وحيث أن قربتي قريتي قريبة من بلدته لأنها كبر من قريته وكنت قد عزمت أن اسأل عليه فلم أجد جوابا حيث لا يعلم عنه إلا أسرته فقط توجهت في ذلك العام وكان 77 ميلادية إلى العراق وبالتحديد إلى بغداد والنجف وجئت كما جرت العادة لزيارة النجف مرقد الإمام علي كرم الله وجهه وأثناء تأدية الصلاة خلف المرحوم السيد يوسف الحكيم وجدت رجلا يمد يده يصافحني فإذا الأخ المذكور سألته أين العود وآلتك الموسيقية قال هدانا الله وزرته بمنزله المتواضع وعرضت بعض مما كان معي فرفض وأبداني شكره وعدت بعد ذلك إلى ارض الوطن الحبيب ومر على هذا اللقاء حوالي العامين ولم يخطر ببالي موضوع المذكور لعدم وجود أسباب لذلك وحيث انه من المعارف ولا علاقة لي معه دعيت لأحد الأفراح بالمنطقة عندنا وهالني ما شاهدته لم اصدق عيناي ما رأيت نعم انه الرجل الذي ترك العود وتعمم يهدي الله من يشاء عندما شاهدته في المرة في النجف الاشرف نعم انه هو خلع العمامة وعاد إلى ارض الوطن ثانية ورق قلبه لعوده الوفي ولكن بقي في نفسي شيئا لابد من معرفته وعن سبب عودته تلك والتقيت به بسوق المدينة التي هي المركز الرئيسي لمنطقتنا فعلمت منه ما وجدته عذرا وليس بعذر إنما بالنسبة له عذر طلب أحد أصدقائه الذين يطلبون العلم منه أن يضع يده بيده ويكسبوا الرزق من النساء المتواجدات أثناء الزيارة هناك للتمتع وجني المال لمواصلة دراسته العلمية فرد عليهم جئت لطلب العلم لا لان أكون ذا دعارة أعزكم الله وعليه قرر نزع العمامة والعودة للعود حسبي الله .
أخي المسلم لقد راعني أن أرى الخلاف في أهل ديني وان أسير مع السائرين كأني لم أولد ولم أكن قررت في داخل نفسي أن السير خلف من يخالفون ما أمر الله به ورسوله شيء لا يقبله عقل ولا منطق وان أرى في أحاديث النبي الكريم عليه وعلى آله وأصحابه السلام ما لم أجده في أفعال جماعتي التي سرت خلفهم ولم أجد في أقوال أهل البيت رضوان الله عليهم ما يطبقه أهل جماعتي من الشيعة ووجدت المخالفات المتعمدة والسباب والشتم المتواصل فقلت في نفسي لماذا السب أن كنا على حق وان السب سلاح الضعفاء ووسيلة العجزة وألا تقابل الحجة بالحجة والبينة عند الغالب عادة فكرت سنين طويلة ولم أجد جديدا سوى الغلو والمبالغات الوصفية والتي لا يقبلها العاقل بدء نزاعي في هذه الأمور وانحشرت الأفكار في رأسي تدعوني للنهوض إن لم يكن من اجل غيري فمن اجل نفسي والاقربين وحتى لا أواجه بيوم يقال ادعوا شركائكم من دون الله فعلمت أن الحق هو اليقين وبه النجاة مرضت فقالوا لي أهلي ادعوا العباس بن علي عليهما السلام يشفيك فقلت في نفسي ومن يشفي العباس في حياته حين يمرض ولم اذهب إلى مخلوق قد مات وخالقي وخالقه حي لا يموت وان بحثي هذا ليس الغرض منه الإساءة لأحد شيعيا كان أم سنيا واهم أمر راعني سماعه ومعايشته هو أن يساء لآل البيت الذين طهرهم الله تطهيرا ولصحابته ليوث الإسلام وان يزرع هذا في الأجيال الحاضرة والمقبلة من تضليل وتشويه لهؤلاء الأبطال والأئمة رضوان الله عليهم وهو تشكيك الناس بقدرة الله وجعل من يقاسمه القدرة والقوة وكذلك الترويج لطاعة العبد والعبد به وكأنما يقال للناس وبصريح القول هناك غير الله عز وجل يمكن الاعتماد عليه وهذا هو الأمر المشين و العظيم الذي نسب إلى بشر يولدون ثم يموتون ولا يستطيع أحدهم دفع الأذى عن نفسه كل هذه الأمور أكدت لي عقلا وأيمانا بان السير على هذه البدع ضياع بلا خير وغم بلا فرح وعجز بلا قوة والعياذ بالله كل هذا وأنا في حيرة من أمري فقلت لنفسي ولم الحيرة إذا كان ما يوصف به أهل البيت عليه السلام من علم الغيب نقول نعم هناك أمور دنيوية وتوجيهية نقلوها عن جدهم رسول الله والرسول لا يعلم الغيب إلا ما يوحى إليه ولا يعلم السماوات والأرض إلا الله وحده وإذا لم هذا التقول على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم أليس بدعة وأي بدعه متعمدة دون خشية من الله ولا خوف من عقابه
أخي المسلم الكل يعلم أن الرسول عليه السلام خير هذه الأمة خلقا وخلقا وهو النبي الكريم والرسول العظيم وكلنا يعلم بان عليا خير من أولاده فإذا لم يقم عليا عليه السلام بإقامة عشره ومأتما على الرسول وهو خير خلق عليه السلام وهو النبع وهو الهداية وهو الذي فجع المسلمين بموته أليس ذلك أولى واهم وبعد وفاة الإمام علي كرم الله وجهه لم يقول الإمام الحسن عليه السلام وهو إمام صادق وابن رسول وابن فاطمة الزهراء بإقامة المأتم سنويا على أسد الله وسيفه البتار علي ابن أبي طالب ومضى الحسن عليه السلام ولم يكن منه ما لم يكن من سلفه جده وأبيه وأخيه , كيف يتم الحزن على الشهيد أصلا والحزن على الشهيد هزيمة وكسرا لقول الله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون صدق الله العظيم هذا قول الله سبحانه وتعالى ثم راجعت سيرة كربلاء فوجدت كما وجد غيري أن الذي استدعى الحسين عليه السلام إلى العراق لمبايعته لم يكونوا من أهل سنة جده وليسو من بنى أميه ولا من بني العباس ولا من غير هؤلاء بل الذين قتلوا الحسين حقيقة شيعة أبيه وشيعته هم الذين قتلوه ثم قتلوا الحسين عليه السلام أي أن الشيعة هم القتلة الحقيقيين لآل البيت فلماذا يحملوها غيرهم وهم يعلمون لماذا لم تقتل بني أمية الحسن عندما بايع معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه هل كانت بيعة الإمام الحسن على علم بصلاح معاوية وهو ابن رسول وابن فاطمة الزهراء عليها السلام وكما هو معلوم علم الإمام الحسن وعدالته وخوفه من الله هل يتوقع أن ينافق ببيعته تلك والعكس هو الصحيح لعلمه بصلاح من بايع فلم هذه المكابرة والتحدي الذي هو ليس في صالح وحدة المسلمين أبدا , وهل جاء رسول الله عليه السلام بدينين أعوذ بالله واستغفره وكنها سنة الله طريق الله هدى الله فمن رغب عن سنتي فليس مني صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام
وان مسئولية المسلمين من أهل الكتاب والسنة لا يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي وهي صاحبة الحق والفكر النير وهي التي ضلت محاربة كل هذه العصور من أهل البدع والضلالات فحينا تكفَّر وحينا تشتم ويعلن عليها السب وما إلى ذلك من عداء أسود مرير بسبب الحقد على الإسلام وعلى صحابة رسول الله الكرام الذين حملوا مشعل النور الإلهي إلى العالم اجمع كما أن هؤلاء الذين سطروا الأحاديث والأقاويل الكاذبة والتي أراد بها تفريق الأمة وتمزيق الرسالة المحمدية المطهرة وادعوا بقرآن آخر وعبدوا الأموات وسجدوا لها وعظموها من دون الله وساروا بأتباع أصحاب الأهداف الشخصية والدنيوية منها المصالح المادية التي يخشون على ضياعها من أيديهم إذا لم يستمروا بإشاعة المعجزات والأباطيل ودورهم في تخويف الناس ممن سار على نهجهم المريب والذي ابتعد عن سنة الله وعن كتابة وشرعه إلى شرع مبتدع وأحاديث مصطنعة موضوعة حسب ما يتمشى في مصلحتهم وبقائهم فوق روس هؤلاء من اتباعهم وإفهام الأبناء منهم بأن أهل السنة على باطل وان الشيعة تذهب إلى الجنة بغير حساب يكفي أن تكون من شيعتهم فانه يدخل الجنة ولو كانت ذنوبه كثر حياة الرسل وان السنة هم أعداء لأهل البيت وما إلى ذلك من أقوال المشعوذين والدجالين يلقونها في أذهان الناس والأحاديث والوصايا جاهزة عندهم هذا ما عايشته عندما كنت أسير في تلك النرجسية الكاذبة فلم أجد ذمة وليس فيهم نخوة أو خوف من عقاب أو حساب وسلاحهم الكاذب هو مظلمة أهل البيت عليهم السلام وان الدين لهم وغير ذلك من قرآن وسنة لا يعنيان شيئا كقولهم إن رسالة السماء من اجل أهل البيت والقرآن لهم وليس لغيرهم قلت علنا وأمامهم لم إذا خلق الله هذه الخليقة الهائلة من البشر لكان الأولى أن يكتفي بأهل البيت عليهم السلام وتخلي الأرض من خلق ومثل هذا كثير كنا نعيشه ونخاف من مخالفته إن هذا الأمر لا يمكن علاجه إذا لم يكن الله سبحانه وتعالى في عوننا والله في عون عبده مادام العبد في عون أخيه أن المسئولية كما ذكرت جسيمة وكبيرة في تحملها وأجرها عند الله اكبر منها أضعافا ولقد عايشت هؤلاء بينهم اردد ما يرددون وأملي ما يملون حتى فتح الله قلبي للأيمان والهدى ولم يكن ذلك بالأمر اليسير السهل بل اعتمد على معرفة الحقائق ومتابعة ما أنا فيه من سير على غير هدى فجعلت من عقلي حكما علي ومن تلك الأفعال في مجلس قضاء حاسبت نفسي قبل أن يحاسبني سألته أن ينير بصري وبصيرتي فأنارهما بفضله ومنه خرجت من محكمة العقل تلك بنور إنصب في عقلي ودمي ولم أفكر بعدها بما يصيبني من شرهم وأذاهم فأنا في سبيله , أسعى إليه بعد أن تهت في جهل من أمري وأمر ديني عرفت الحق فاتبعته واسأل الله القدير أن يثبت قلبي وعقلي على الأيمان وان يبعد عني وعن من معي ممن اهتدى شرور الشيطان وخبث بني الإنسان ممن ضل عن هداه وسار في ركب من جعل لله ندا وحيث أنني احتسب للمكروه دربا إليه فأسأل الله حسن الختام كما أنني أنبه للمخاطر الداهمة التي يريدها هؤلاء الرافضة لأهل الدين والسنة من محاربة ويريدون أن تسود عنصريتهم إلى قوة على المسلمين وعلى أهل الحرمين الشريفين خاصة والتي يرون فيها العائق لتمرير أكاذيبهم وأهدافهم الشيطانية والدنيوية لإراقة دماء المسلمين وهدم مقدساتنا الإسلامية والإساءة لصحب الرسول الكريم صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم ويريدون أن يفعلوا كما فعل الشاة عباس الصفوي أيام دولته الصفوية والتي اتصفت بالعداء المسموم لأهل السنة وتعلمون ما فعلوه بأهل السنة في بغداد وسائر المدن شمالها من قتل وانتهاك لحرمات المسلمين وهدم مساجد المسلمين السنة جميعها ولا ننسى تلك الوصمة المخزية التي ضلت على جبينه حتى ابتلاه الله بعقابه فقد جعل المسلمين السنة في مراكب في نهر دجلة واحرقهم جماعات ولا ننسى تلك الأفعال التي توارثها الأبناء عن الآباء عن الأجداد وهي ما تزال تغلي بالحقد على أهل السنة والجماعة لا لشئ سوى انهم ساروا على منهج إسلامي نقي يريد وجه الله تعالى على سنة الحق والنور رغم حقد الحاقدين ولعب العابثين .
يدعوا بعض الكتاب الشرفاء إلى محاولة التقريب وكشف واقع الحقيقة للشيعة إلا أن هذا لم يفد نشئ على مدى عشرون قرنا تدور في فلك هذا الأمر وليس هناك وسيلة بإقناع الأعمى لاختيار الألوان فهم محفوفون بطائلة أكاذيب من بني سطوتهم من الملالي وأهل العمائم يتحدثون عن الإخاء الإسلامي ظاهرا ويدسون السم له بالخفاء ينافقون بحبهم للصحابة الكرام ويعترفون بمواقفهم العظيمة وينكرونها بينهم ويسمون التقية هذه أساسا واسميها كما عشتها أنا ومن عرفها من المهتدين نفاقا اسود مليء بالابتعاد عن تعاليم الإسلام وعن أركانه الحقة فماذا بقي لنا أن نقوله حيال هؤلاء الذين غلب الطمع الدنيوي على سماحة الدين وثوب الذل على ثياب العفة فبدلوا وغيروا ووضعوا ما يكفل بقائهم على سدة المال من أحاديث عن النبي الكريم عليه وعلى آله وصحابته أجمعين الصلاة والسلام ونقلوا أحاديث لا ينقلها عقل إنسان عن أهل بيته عليهم السلام فماذا بعد , إن أي محاورات ومبادرات للتقريب أو مساعي لإقناعهم بأن الرجوع إلى الحق فضيلة لا تتفق مع ما ذكرت فلقد أصبحت سيرة أهل البيت رضوان الله عليهم تجارة دخل في سجلها التجاري من هب ودب العقلاء بينهم قبل الجهلاء وأصبح الجميع خطيب وفقيه حتى في قضايانا العامة إذا أرادوا إسماع عدم رضاهم أو تضامنهم مع ما ذكرت فأنها تكون بالتخريب والعبث بأموال الناس وإتلاف ممتلكات الآخرين هكذا يسمعون صوتهم لا بأن يساندوا بالكلمة الطيبة أو بمساعدة مادية كما يفعل باقي المسلمين عندما تلم بقضايانا أو شعوبنا ملمة أو مكروه يساندون بالمال وبما تجود به أيديهم تجاه المسلمين , الشر دائما من طباعهم والخديعة من خصالهم ونكران الجميع من اجتماعياتهم وفنونهم والسب سلاحهم والنميمة فيروس يجري بدمائهم صحبتهم قصيرة أصدقائهم قليل العدد وعاقلهم بلا وتد الفوضى ينما كانوا والشغب أينما وجدوا لا يأمرون بمعروف وعمائمهم ساهرون بالتمتع بالنساء واكل أموال الأيتام فهم عالة على الناس فمن الذي نصبهم بهذه الحالة
يأخذ رجال الدين توجيهاتهم من إيران وبالتحديد من قم في الأهلة في الصيام والإفطار والحج وتحديد منهجهم وكأنهم غير ذي علم بمذهبهم وهل يعقل أن يكون كل هذا العدد الكبير من أهل الشيعة وهذه العمائم التي نشاهدها في ساعة وهي تقود سيارة الكابريس والكاديلاك الفاخرة تارة عمامة بيضاء وتمر عليك أخرى سوداء وتعلم انهم بلا عمل ولديهم عوائل كبيرة تعج بهؤلاء شوارع المدينة ومحافل الحسينيات ويعقل أن يكون هؤلاء كلهم بلا فهم بمذهبهم ولا يعرفون عدد الأيام والاهله ألا يعرفون كم يوم بالشهر الواحد وهي مذكورة بكتاب الله المجيد حتى يأخذوا تعليماتهم من العمائم في قم وغيرها أما يخجل هؤلاء أن ينزل بهم الجهل حتى بعدد الأيام وحتى يهل هلال المحرم أو هلال شهر رمضان المبارك إذا لماذا كل هذا الثقل الذي يحملونه فوق رؤسهم العامرة بالجهل هل كل الأمة الإسلامية على خطأ عندما يفطر المسلمون في أول يوم من أيام شهر شوال عيد الفطر انه لأمر يخالف العقل والدين فان الحديث الشريف يقول على لسان نبيه الكريم المصطفى عليه وعلى آله وأصحابه السلام لا تجتمع أمتي على ظلال صدق الرسول الكريم وعليه وعلى آله وأصحابه السلام أليس هذا الأمر مدعاة لشق صفوف المسلمين وتفرقتهم وإشاعة العداوة والبغضاء بين المسلمين هل عمل أهل البيت عليهم السلام هذه الأفعال في حياتهم المليئة بأتباع سنة رسول الله عليه وعلى آله وأصحابه السلام والدفاع عن الدين وعن تعاليمه السمحاء والتي تناقلوها بأمانة المسلم المؤمن خشية من الله وطمعا في رضاه واعتصاما بحبله كيف نفعل هذا ونحن من ارض الرسالة وقبلة المسلمين عنا عرف الحق ومنا أرسل رسول الهدى ونبي الرحمة عليه وعلى آله وأصحابه السلام العربي القرشي ومن أرضنا انتشرت رسالة الهدى والحق للعالم اجمع أرضنا هي ارض الرسالات ومهبط الوحي وفي هذه الأرض نزل الأمين جبريل عليه السلام مبلغا رسالة ربه إلى نبي الهدى ورحمة الله للعالمين محمد بن عبدالله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم فتكسرت أصنام الضلالة وانطفأت نار المجوس في أرضهم وعلى نداء الحق لا إله إلا الله محمد رسول الله حتى قيام الساعة وقد حفظ الله دينه ونصر جنده وشد على قلوب الذين آمنوا به بالسكينة والأيمان به وحده وتأتي اليوم بكل هذه الجموع من العمائم ورجال الدين الشيعة لتأخذ أمرا من قم أو غيرها هل الشهر اكتمل أم لا هل العيد حسابه صحيح أم لا والله إنها المهازل واعتداء صارخ على سنة نبيه الكريم عليه وعلى آله وأصحابه السلام لم كل هذا وعندنا كتاب الله وفيه تبيان كل شئ فهو الدستور السماوي الحق الذي يبين لنا كل أحكام الدين ويبين العبادة أين هو الصح وأين الخطأ فهناك جنة وهناك نار والله المستعان إذا كان أهل بيت النبوة عليهم سلام الله لم يذكر التاريخ ولا حديث عنهم انهم أعلنوا عيدين ولم يذكر انهم اختلفوا في أيام رمضان أو غيره من الشهور علما انه في زمانهم رضوان الله عليهم جميعا لم تكن مناظير ولا أقمار صناعية ولا مراصد ولا غيرها ولكن كان عندهم مراصد إيمانية يسيرون على نهج الرسول الكريم عليه وعلى آله وأصحابه السلام ويأخذون عنه عليه السلام ما كلفه به ربه وما انزل عليه فكانوا دوما إلى جنبه لم يختلفوا في ذات الله قيد أنملة حتى مضوا إلى جنات عدن , كانوا سندا لرسوله الكريم عليه وعلى آله وأصحابه السلام وبشرهم بالجنة التي كانوا بها يوعدون .
أعوذ فأقول ثانية وثالثة والى نهاية الإعداد إن الوضع القائم للشيعة بمنطقة الخليج وعندنا وفي منطقتنا بالذات هم مجموعة تستتر بالتشيع وهم على شكل منظمات وتتبع لتنظيمات تعمل بأسم الدين وبأسم المذهب الجعفري وبالظاهر أيضا انهم دعاة حق ومظلومون ومسالمون ويدعون إلى وحدة المسلمين ويدعون انهم مع الحق وان عليهم نصرة المسلمين أينما وجدوا وينشروا كل هذه الأباطيل بين الناس بأسم علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وبأسم ذريته من ولده الحسي رضوان الله عليه ويتخذون واقعة كربلاء شعار مهما وحيويا للتحرك وجلب العاطفة وكأن الله سبحانه وتعالى جعل من قتل الشهيد الحسين رضوان الله عليه دربا لعقاب المسلمين من عهد جده الرسول الكريم رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم مهما عبدوا الله مهما أدوا واجباتهم من عبادات تجاه ربهم فتارة يدعون بتحريف القرآن الكريم وتارة يقولون إن هناك نسخة منه عند علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وتارة يقولون إن دين محمد لم يكتمل إلا بقتل الحسين عليه السلام ويكفرون بهذا القول قول الله عز من قائل بسم الله الرحمن الرحيم اليوم أكملت لكم دينكم ورضيت لكم الإسلام دينا صدق الله العظيم وهذا هو القول الذي تربى عليه آل البيت تعلموه وعلموه للناس ورسول الله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم بعثه الله سبحانه وتعالى للناس كافة .
كل هذه المخالفات التي يلصقها الشيعة ومع الأسف بآل البيت عليهم السلام دون خوف من الله ولا خشية وبكل صلافة وعناد يضاف إليه الحقد وتلفيق الأكاذيب والاحتفال بمقتل خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه فهل جوز لهم علي بن أبي طالب أو أحد من ذريته عليهم السلام أن يحتفلوا بمقتله رضي الله تعالى عنه حاشاهم وهم عماد الإسلام وخزينة علم رسول الهدى عليه وعلى آله وأصحابه السلام الذين حملوا الأمانة بعد رسول الله وعانوا ما عانوا من أذى الكفار والمرتدين , هل سمع أهل الشيعة يوما أن السنة تحتفل بمقتل علي بن أبي طالب كرم الله وجهه أو تحتفل بمقتل أحد أبنائه حاشا والله وهم خير من سار على هدى النبوة وخير من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر وكما قتل علي كرم الله وجهه قتل عمر بن الخطاب رضوان الله تعالى عليه وليس اقل شأنا عند الله وعند رسوله وعند المسلمين وكما قتل عثمان بن عفان ذي النورين قتل كذلك الحسين وليس اقل شأنا عند الله وعند رسوله وعند المسلمين وكلهم استشهدوا في سبيل الله وفي سبيل نشر دعوته وهم على رأس واجباتهم تجاه ربهم وهم جميعا بشروا بالجنة فلا الأكاذيب ولا السب ولا تلفيق الادعاءات الباطلة تغير من تاريخ الرجال المؤمنين المجاهدون المحبون لله ولرسوله من مكانتهم شيئا بل هو خزي في الدنيا ونار يحملونها على أوزارهم ويم يقابلون الله ورسوله لهم خزي في الدنيا وخزي في الآخرة
نعم يؤسفنا أن نرى ما نرى ونسمع هذه الأباطيل والبدع التي ادخلوها أقواما من قرون سالفة من المندسين وأعداء للإسلام لأنهم رأوا في الإسلام اندحارا لأهدافهم ومصالحهم ومكانتهم ولهم أصلا لم يكونوا ممن حضر عهد الرسول عليه وعلى الله وأصحابه السلام ولا عايشوا عهد الخلفاء الراشدين عليهم رضوان الله والجميع يعلم عما تناقله المؤرخون من فتن جاءت من المجوس وعباد النار ومن اليهود الذين انكسرت شوكتهم بقدوم الإسلام وكم حيكت من مؤامرات على هذا الدين الحنيف ولكن الله سبحانه وتعالى أرسى قواعد دينه وحفظ كلماته لأنها العليا واعز الإسلام وأهله ودحر أعدائه .
نعم ونعم يؤسفنا أن نرى من هم يشهدون أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله عليه وعلى آله وأصحابه رسول الله يوحدون أما الناس ويعبدون من خلق الله ويجعلون من القبور مساجد ومن التوسل بالأموات ما يقضي حاجتهم يأمرون بالمعروف ظاهرا ويدعون بينهم إلى التفرقة بين المسلمين ومن المؤسف أيضا أن العقلاء منهم وكما يسمون أنفسهم هم أنفسهم مثيرون للفتن ويضللون الناس عن التوحيد إلى عبادة القبور ويشركون مع الناس بأكاذيب وبمعجزات غريبة عجيبة ويجعلوا منها ندا لله تعالى الله عما يصفون فالأمر مفروغ منه لان هذا العداء راسخ بالجهل وعدم الإطلاع والمعرفة بالحقيقة وبما انه ينتقل جيلا بعد جيل أي زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون هذا هو الأمر الحقيقي لهؤلاء فكم شبعوا عقول الناس وخوفوهم وهددوهم بأن من يخرج عنهم سوف يلقى غضب الله ويدخلون النار ويعدون أحاديث عن قول رسول الله وقول علي وأولاده والزهراء عليهم السلام ما يناسب مع تلك التهديدات ويكلف بها المرتزقة والدجالون على المنابر وهم يدعون بالويل والثبور وعظائم الأمور وبدءوا باللوم والسباب لصحابة نبي الرحمة ومصباح الهدى عليه وعلى آله وأصحابه السلام ويبتعدون عن نهي آل الرسول رضوان الله عليهم عن هذه الأفعال وقد نهو عنها ولم يؤمروهم بها وحاشاهم أن يصدر منهم مثل هذا البدع والأباطيل وهم آل الرسول وأهل بيته عليه السلام .
من معايشتي للشيعة ومعرفتي من الداخل بحقائق ما ذكرت وما شاهدته من تعصب على جهل أعمى وان تلك إلا غيرة السامة التي تسعى دوما إلى تلقي الدين من خارج أهل الدين والمبني وكما هو معروف على الملذات الدنيوية والحصول على التوكيلات من الآيات حتى بها يتمكنوا من نهب أموال المسلمين والسذج والبسطاء الواقعين تحت تأثير الأباطيل والبدع الملصقة بالأئمة أهل البيت عليهم السلام وانهم يحملون مسئولية تبرئة الناس من الشيعة من حق الإمام وتلك الملايين التي تدخل في أرصدتهم ويسيل لها لعابهم القذر هل علموا أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ملك هذه الأموال وأخذها من المسلمين واشترى بها القصور والمركبات كما يفعل هؤلاء ممن يدعون انهم وكلاء الإمام , علمت أن بعض الأشخاص بمنطقتنا ممن يسمي نفسه صاحب السماحة جمع أموالا من أهل المنطقة وأرسلها إلى السيد السيستاني في إيران للحصول على وكالة له حتى يخوض بها مع الخائضين انظر يا أخي المسلم إلى أين وصل هؤلاء ومع هذا تراهم يحرضون الناس والشباب على خلق الفتن وإثارة الفوضى والاعتداء على ممتلكات المواطنين والمصالح التي هي في خدمتهم كل هذا من اجل أن يثيروا البلبلة بين الناس ويرضوا أسيادهم خارج البلاد وليحصلوا على مباركتهم الشريرة بأسم الدين وبأسم أهل البيت عليهم السلام والله لقد ظلموا أهل البيت وقتلوا عليا وبنائه ويمشون في جنازتهم بكل صلافة واستهتار وكما قال بعض السلف " لا يغل قلب أحد على أحد من أصحاب رسول الله عليه السلام إلا كان قلبه على المسلمين اغل " ( الإبانة لابن بطة ص 41)
فالذين عندهم الولاية وليس التوحيد والاعتقاد بطلب الحاجة من الحجر ليس شركا كما ذكروا وأفتى بهذا القول الإمام الخميني في كتاب كشف الأسرار ص 49 يطلب الحاجة من الحجر و يترك الخالق
أخي المسلم كل ما ذكرته بهذا البحث من الواقع الذي نعيشه في بلد المسلمين ارض الرسالة ومهبط الوحي وإنما أردت به كشف الستار عن القليل القليل مما يحز في نفس كل مسلم ومسلمة ولم أكن أريد به إشارة لشخصي الفقير إلى ربه ولا لمال أريد إصابته ولا لجاه أريد ارتدائه ولا لفرقة بين المسلمين وليس بيني وبين الآخرين عداء إلا لمن يريد تبديل سنته ويحرف في كلماته ويسعى لأمور الجاهلية وعبادة المخلوق تاركا رب الكون الواحد القهار , ولا دم أنا مطالب به بل أخوتي وأهل عشيرتي سعوا وأمرهم وأمري إلى الله الحاكم العادل سعوا لفنائي وقتل اعز ما عند كل أب أحد أولادي ودفعت ديتي وأنا على قيد الحياة وحاربوني في عقيدتي وحبي في الله لان جبار الجبابرة أراد لي الهداية ونبذ البدع التي مآلها إلى النار وهداني إلى ما هو خير لي كتاب الله وسنة نبيه الكريم عليه وعلى آله وأصحابه السلام والله سبحانه وتعالى منجي عبده مادام العبد في كنف ربه ولمن أراد الإساءة وعمدها اسأل الله سبحانه وتعالى له الهداية والصلاح وان يبصره في دينه وينصره على شيطان نفسه هو القادر على ذلك
أخي المسلم أختي المسلمة حيث إنني لست من طلبة العلم ولست ممن تعلم في المدارس والجامعات وثقافتي تكاد لا تذكر ولكن حبي في الله وفي كتابه المجيد وحبي لرسول الله ولصحابته وأهل بيته أطلق خواطري وجعلني اخرج ما كنت أتمناه أن يكون بيني وبين ربي وأرجو والتمس العذر في هذا البحث البسيط عن أي أخطاء إملائية وغير ذلك فجل من لا يخطي وعند الله الثواب ومنه العفو وأسألكم الدعاء بالثبات وما النصر إلا من عند الله واصلي واسلم على رسول الهدى ومارة التقوى ورحمة الله للعالمين وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين
-------------------
بقلم م ش هـ
القطيف في 28/1/1422هـ

انظر أيضاً :
  1. الفرق بين الرافضة والشيعة ..
  2. إساءات مراجع الشيعة (الكبار) للامام علي (عليه السلام) ..
  3. الشيعة والتشيع ..
  4. سيناريو التكوين النفسي للرافضي المطبر منذ الطفولة ..
  5. فارسية التشيع ..
  6. الشيطان يحتاج إلى كذب الشيعة ..
  7. الشيعة شر من اليهود ..
  8. أسئلة حار فيها الشيعة ..
  9. أسماء علي رضي الله عنه ..
  10. إهانة آل البيت رضي الله عنهم ..
  11. الشيعة والطعن في فاطمة الزهراء ..
  12. 100 سؤال وسؤال لإجابة لها في الدين الشيعي ..
  13. عيد النوروز ..
  14. الشيعة والمجوس ..
  15. أيهما على حق السنة أم الشيعة؟ ..
  16. نصوص بروتوكولات آيات قم ..
  17. استدراج العوام والإيقاع بهم ..
  18. الباطنية ..
  19. البهائية ..
  20. الإسماعيلية المكارمة ..
  21. النخاولة ..
  22. البرامكة ..
  23. البويهيون ..
  24. العبيديون ..
  25. الحُجّتية ..
  26. الزندقة ..
  27. الشبك ..
  28. أضواء على طائفة المرشدية ..
  29. البهرة ..
  30. العلويون في تركيا ..
  31. القاديانية ..
  32. الأغاخانية ..
  33. القرامطة ..
  34. الزيدية ..
  35. البهائية ..
  36. الشيخية ..
  37. الأخبارية ..
  38. الإسماعيلية ..
  39. الحشاشون ..
  40. النصيرية ..
  41. الشيعة الدروز ..
  42. فرق الشيعة ..
  43. فرق الشيعة ..
  44. ذكر فرق الشيعة وبيان أحوالهم وكيفية حدوثهم وتعداد مكايدهم ..
  45. هل الإمامية الإثتي عشرية - غلاة ..
  46. الشيعة ..
  47. فرق الشيعة، تاريخها وعقائدها ..
  48. الشيعة ..
  49. الجذور العقدية والتاريخية للإمامية ..
  50. الشيعة ..
  51. الرافضة وفرقهم القديمة والحديثة ..
  52. تعريف الشيعة ..
  53. تعريف موجز بأهم عقائد الرافضة ..
  54. الرافضة شر من وطأ الحصى ..
  55. الشيعة وأهل البيت ..
  56. من أقوال الشيعة ..
  57. الشيعة الإثنى عشرية ..
  58. هل الرافضة هم الشيعة؟ ..
  59. الشيعة الإمامية الإثني عشرية ..
  60. جواز التعبد بالمذهب الإمامي ..
  61. افتراق الشيعة إلى فرق مختلفة عقب وفاة كل إمام يبين كذب واختلاق أحاديث النص ..
  62. متى ظهرت فرقة الرافضة؟ ..
  63. إلى كم تنقسم فرقة الرافضة؟ ..
  64. عَقيدةُ الدّرُوز ..
  65. تاريخ الشيعة ..
  66. الرافضة وفرقهم القديمة والحديثة ..
  67. الرافضة وآل البيت ..
  68. التشيع العربي والتشيع الفارسي ..
  69. الحقيقة في انتساب الشيعة لأهل البيت ..
  70. أثر العناصر الأجنبية في صنع التشيع ..
  71. بعض عقائد الإمامية المخالفة لعقائد أهل السنة ..
  72. كيف تبدأ الفرق في الظهور ومنهج العلماء في عد الفرق ..
  73. هذه نصيحتي إلى كل شيعي ..
  74. هل أتاك حديث الرافضة ..
  75. الرافضة وطهارة المولد ..
  76. التشيع والفرس واليهود ..
  77. من مقالات أحمد الإحسائي مؤسس الشيخية ..
  78. أضواء على الخطة السرية دراسة في الأسلوب الجديد لتصدير الثورة الإيرانية ..
  79. حقيقة وحجم الصراع بين الأجنحة الثلاثة (الأخباريون - الأصوليون - الشيخية) ..
  80. نشأة الشيعة وجذورها التاريخية وذكر فرقهم ..
  81. شذوذ في العقائد وشذوذ في المواقف ..
  82. غدر ومطاعن وتكذيب وأهانة الشيعة لآل البيت رضي الله عنهم ..
  83. شيعي في «المكتب» خير من سنّي في تركيا! ..
  84. الرافضة في أحاديث الرسول صلي الله عليه وآله سلم ..
  85. من خيانات ومؤامرات وجرائم الشيعة عبر التاريخ ..
  86. بحوث ومقالات في عبد الله بن سبأ ..
  87. تشابه عقائد اليهود والشيعة ..
  88. الدور الشيعي التنويري بعيداً عن أتباع ولاية الفقيه ..
  89. المرجعية الشيعية والسياسة: الخوئى وصدام حسين ..
  90. نشأة التشيع ..
  91. فتاوى في الشيعة وعقائدهم ..
  92. خطر الشيعة ..
  93. زُبدَةُ المقالِ "في عقيدةِ الآل"ِ ..
  94. مطوية من أقوال ائمة آل البيت عليهم السلام ..
  95. من هم أهل البيت؟ ..
  96. أعياد الشيعة الإمامية الاثنا عشرية ..
  97. حكم علماء الإسلام وفتاواهم في الشيعة الإمامية الاثنا عشرية ..
  98. الحسينيات والمساجد ..
  99. المواسم عند الشيعة ..
  100. التعليم الديني لشيعة المنطقة ..
  101. الحكم على الشيعة ..
  102. خلافنا مع الرافضة في أصول الدين وفروعه ..
  103. الحمد لله.. بطلت حجة الشيعة.. بكلمة واحده فقط ..
  104. شيعة اليوم أخطر على الاسلام من شيعة الأمس ..
  105. أركان الإسلام عند الشيعة ..
  106. أوكارهم في العالم الاسلامي ..
  107. بطلان عقائد الشيعة ..
  108. أهل البيت والشيعة ..
  109. الشيعة وأهل البيت ..
  110. الشّيعة والسُّنّة ..
  111. بعض ادلة تحريف الصفويين للتشيع الجعفري ..
  112. الشيعة الإثنا عشرية والعقائد السبئية ..
  113. التشيع الأول والشيعة الأولى ..
  114. التشيع مرتع خصب للفكر الشاذ المنحرف ..
  115. التشيع والوسطية الإسلامية ..
  116. الإخباريون والأصوليون ..
  117. الرافضة (الشيعة)
  118. أهل السنة و الجماعة فى العراق (هام ) لدحض تقية الشيعة حول نسبتهم فى العراق
  119. الرد على موضوع أين كانوا أهل السنة،، بما فعلوا أهل التشيع بأئمتهم، من كتبهم ومشائخهم
  120. متابعة الشيعة الإمامية للمعتزلة في بعض مسائل العقيدة
  121. في ذكر ما أختص بهم ولم يوجد في غيرهم من فرق الإسلام ..
  122. "الهلال الشيعي" بين الحقيقة والوهم
  123. إحصائيات عن الشيعة
  124. من هم الرافضة؟
  125. نسبة السنة والشيعة في العراق
  126. فصول في مشابهة الرافضة للكفار
  127. اعتقاد الشيعة في الإيمان وأركانه ..
  128. الأصول التي خالفت فيها الشيعة الإمامية أهل السنة والجماعة
  129. حول ثبوت رؤية «الهلال الشيعي»!
  130. 10 مغالطات حول التبشير الشيعي
  131. براءة الآل من البدع والضلال
  132. العقيدة الألفية تنتقل من إيران إلى الهند ..
  133. خطأ إطلاق إسم الشيعة على الرافضة المعاصرين
  134. حجم شيعة الخليج والعراق بين الحقيقة والخيال
  135. ذم أئمة آل البيت للشيعة ..
  136. مشابهة الرافضة لليهود والنصارى
  137. يا لثارات الحسين ( قراءة فى الشعر الشعبي الشيعي )
  138. الرافضة
  139. مشابهة الشيعة لليهود والنصارى
  140. أوجه الشبه بين الشيعة واليهود
  141. التحذير من الانتساب إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلا بحق
  142. الحقائق الغائبة بين الشيعة وأهل السنة
  143. الشيعة
  144. تفصيل القول في الروافض
  145. ناشطات وداعيات شيعيات
  146. طعن الشيعة في آل البيت - دلائل ومحاورات
  147. لماذا الشيعي يخجل من معتقده !! موازنة وتناقضات
  148. حقيقة التشيع.. بين الموضوعية والمحاباة
  149. زحف البهرة.. من الخفاء إلى العلن! ..
  150. محاولات أولية لإصلاح الفكر الشيعي
  151. الشيعة وقضية التكفير - مظلومون أم ظالمون؟
  152. ياترى هل آل البيت وهابية؟
  153. البراءة من الشيعة المزورة: ثقافة المفاسد
  154. شباب يبحث عن الحرية والحب
  155. الخوئى وآية الله جعفر السبحانى يكفران الإمامان جعفر الصادق والرضا
  156. طلب الولد
  157. مسابقة ثقافية.. للشيعة فقط
  158. نقد عام للتيجاني ومنهجه في كتبه ..
  159. رافضي بدرجة آية الله يؤكد: الملائكة جهلاء وحقراء بل أغبياء
  160. الفرق بين العمائم السوداء والبيضاء عند الشيعة
  161. التيجاني يعترف بأن دوافع تشيعه مادية !
  162. محاولات يائسة لمصادرة حق الامة في التفكير والاجتهاد
  163. نصرة نورة القحطاني والرد على الدكتور الشيعي محمد جعفر آل حسن
  164. الطعن في عقيدة ختم النبوة ..
  165. الغيب بين السنة والشيعة
  166. إتهام الخميني للرسول بالفشل في تبليغ الرسالة
  167. 13 شبهة للقبوريين والجواب عليها
  168. الاستغاثه بغير الله
  169. أقبح ما عند الرافضة
  170. قارنوا معي مع الرافضة
  171. مقالات متنوعة في أخلاق وآداب وعقائد الشيعة
  172. طرفاً من حماقات الشيعة
  173. من أقوال العلماء في الشيعة (الرافضة) ..
  174. معلومات سريعة في علوم وآداب الشيعة -2
  175. منوعات سريعة في علوم وآداب الشيعة -1
  176. بعض المضحكات المبكيات عند الشيعة وإن من البلية لما يضحك
  177. من عقائد الشيعة
  178. من هم الشيعة؟
  179. هل شيعة اليوم جعفرية أم صفوية ..
  180. أمير المؤمنين علي رضي الله عنه بين الشيعة والنواصب
  181. من هم أهل البيت؟
  182. الشيعة ينسبون لله ما ينزهون عنه أنفسهم
  183. شهادة الآل ضد الشيعة
  184. ما ورد في الحديث عن أهل البيت رضي الله عنهم
  185. مقارنة بين السنة و الشيعة
  186. مشابهة الشيعة للخوارج
  187. إنتساب الرافضة للمجوس الفرس
  188. الولاء والبراء عند الرافضة
  189. تعارض القرآن وروايات الشيعة ..
  190. روايات ونصوص من مذهب الشيعة
  191. مهم جداً : 37 سبباً لهدم ونسف عقيدة الشيعة
  192. بحث علمي يدحض كل دعاوى قدم نشأة الشيعة
  193. الخيانات العلمية عند علماء الشيعة ومؤلفيهم وكتابهم
  194. نقد العقل الشيعي.. خطوات واثقة باتجاه خسارة المعركة
  195. خذلان الشيعة لأهل البيت
  196. البهرة في قلب القاهرة
  197. العلاقة بين الزندقة والرافضة
  198. متى انحرف التشيع؟ نص تاريخي لأهل السنة
  199. لهذه الأسباب تعد الرافضة من أخطر الفرق على الأمة
  200. الطعن في أهل البيت من كتب الشيعة
  201. ماذا تعرف عن الشيعة؟ ..
  202. غدر الشيعة بأهل البيت
  203. الشيعة والسنة
  204. خلاصة القول في الشيعة الروافض
  205. زنادقة تحت ستار التشيع ..
  206. التشيع الفارسي بين الأمراض والعقد النفسية والانحرافات الفكرية والسلوكية ..
  207. التشيع العربي والتشيع الفارسي ومعالم المنهج القرآني المطلوب ..
  208. الخميني.. تاريخ حافل بالمؤامرات والاغتيالات
  209. الشعية المعاصرون وصلتهم بأسلافهم
  210. أثر الشيعة في العالم الإسلامي ..
  211. ألقاب الشيعة الإمامية الإثني عشرية
  212. من أقوال الشيعة
  213. أقوال علماء السنة في الشيعة
  214. رافضي يقتل أخته السنية في المحكمة
  215. جعفر الصادق أم جعفر الكاذب؟
  216. سر إنتشار هذا المرض بين الرافضة
  217. آل البيت رضي الله عنهم
  218. الشيعة والحسينيات
  219. رواية شيعية مجوسية تتهم علي رضي الله عنه بإهانة لفظ الجلالة
  220. لمحات عن الثورة الإيرنية وموقف الإسلاميين منها
  221. عداء الشيعة الزيدية لأهل السنة
  222. مذاهب الشيعة
  223. ما هذا يا رافضة؟
  224. من عقائد الروافض الفاسدة والمحرفة
  225. كذب نسبة فرق الشيعة إلى آل البيت وخاصة الزيدية
  226. حقائق عن الروافض
  227. يارافضة العلم بالشيء ولا الجهل به
  228. نصيحة لكل شيعي
  229. من فتاوى علماء الرافضة
  230. مراجع الرافضة
  231. الحكم على الشيعة ..
  232. عقيدة الشيعة الإثنا عشرية باختصار
  233. تعاليم الرافضة مأخوذه من التلمود اليهودي
  234. المقارنة بين النواصب والروافض
  235. الشيعة تخالف المسلمين في الأصول وليس فقط في الفروع
  236. أئمة الرافضة يموتون منتحرين
  237. النهي عن تخصيص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه بكرم الله وجهه
  238. الرافضة والنصيرية والصهاينة أسرار وخفايا
  239. وقفات مع كتاب (كشف الأسرار - للخميني)
  240. للمهتمين بأمر الرافضة.. معلومات موثقة من كتبهم
  241. مقارنة سريعة بين السنة والرافضة
  242. فتوى فضيلة الشيخ بن جبرين في الرافضة
  243. حول السنة والشيعة
  244. أقوال مسمومة لدراهم معدودة
  245. أئمة الشيعة يأمرون أتباعهم بطاعة ولاة أمر المسلمين مؤمنهم وفاسقهم!
  246. القبور والأضرحة - دراسة وتقويم وبعض الروايات من طرق الشيعة في النهي عن البناء على القبور
  247. الحجج الواضحات في هدم دين الرافضيين والرافضيات
  248. تكفير الرافضة الإمامية للزيدية
  249. تبكون الحسين وأنتم من قتله؟
  250. ما يهدم وينسف عقيدة الشيعة
  251. العلاقة بين الرفض والزندقة - الرفض مطية الزنادقة
  252. تلبيس إبليس على الرافضة
  253. رسالة الدكتور سعود الهاشمي القرشي الى عامة الشيعة
  254. علماء الشيعة والنسب الهاشمي
  255. التجمعات الشيعية في العالم العربي
  256. حقيقة الانتشار الشيعي في العالم
  257. حقيقة الخلاف بين علماء الشيعة وجمهور علماء المسلمين
  258. كشف الحقائق والأسرار في مذهب آل البيت الأطهار ..
    للمزيد ..
عدد مرات القراءة:
2113
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :