آخر تحديث للموقع :

السبت 14 شوال 1441هـ الموافق:6 يونيو 2020م 10:06:39 بتوقيت مكة
   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة (مئات الوثائق) ..   باب كفر الثلاثة ونفاقهم وفضائح أعمالهم وقبائح آثارهم وفضل التبري منهم ولعنهم ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   أحاديث يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية - ( بين المؤيدين والمعارضين ) ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

التشيع العربي والتشيع الفارسي ومعالم المنهج القرآني المطلوب ..
تاريخ الإضافة 11/6/2012 10:37:22 AM
 التشيع المقبول والتشيع المرفوض
 التشيع تشيعان:
تشيع هو حب وتقدير لسيدنا علي رضي الله عنه وأهل بيته والصالحين من ذريته مع حب بقية أهل بيت رسول الله r من أزواجه وأقربائه دون تفريق بينهم وبين أصحابه )رضي الله عنهم).
يؤمن بالكتاب والسنة كما جاءت عن طريق الصحابة والتابعين لهم بإحسان ،ينتمي لأمته ودينه وعروبته ووطنه ولا يشعر بالولاء لإيران.
يعرف أن التشيع جزء من السنة وفقرة من فقراتها الكثيرة. فهما شيء واحد وفرقة واحدة لا فرقتان. فهذا هو التشيع الذي نطلق عليه اسم التشيع العربي وهو ما نحرص عليه ونتبناه بغض النظر عن الاسم والعنوان.
علماً أن هذا التشيع لا وجود له في الواقع عند غير أهل السنة. وهو يعبر عن نفسه في ميلهم إلى علي أكثر من ميلهم إلى معاوية رضي الله عنهما. على أن بعضهم قد غلا فيه حتى خرج عن خط الاعتدال والاتزان. وهو - أي هذا الغلو- نوع من الرفض الذي سرى إليهم نرفضه ولا نقره.
وتشيع آخر أنتجته قريحة العجم، ونفايات عقول الأمم، يتخذ من الإسلام دثارا وحب أهل البيت شعاراً ليحقق أغراضه ومآربه، ويربط بإيران صاحبه، ولاءه وروحه وقلبه وقالبه. ويخلعه من أمته ووطنه بل يقلبه عدواً لهما، عدواً لا أصل له ولا عنوان.
وهو ما نطلق عليه اسم التشيع الفارسي أو الرفض أو الشعوبية وهو التشيع الذي نرفضه ونحاربه مهما بعدت المسافة وطال الزمان،وبئس (الرفض) المرفوض.
وإذا أردت التفصيل أقول:
هو التشيع الذي جعل من (حب أهل البيت) قضية. صارت هي الدين البديل عن الدين الثابت بالتنزيل.
هو التشيع الذي فرق بين الرسول r وأصحابه (رضي الله عنهم ) .
ثم فرق بين الأصحاب فجعلهم قسمين: قسماً كفَّره ونبذه هم (الصحابة)، وقسماً قدسه وعبده هم (أهل البيت).ثم فرق بين (أهل البيت) أنفسهم! فشطب على أزواجه r بالجملة حتى إذا أخرجهن من بيتهن واستراح من ضجيجهن كرّ على الباقين فشطرهم نصفين: علويين وعباسين!
وبعد أن كفر بالعباسيين رجع ليتفرغ للعلويين ويجعلهم فاطميين وحنفيين وبدويين وآخرين!ثم لم يكتف بهذا حتى فرق بين الفاطميين فصيرهم حسنيين وحسينيين .
ثم لم تزل عملية التقسيم والتهشيم - لعباً بالدين وتنفيساً عن حقد دفين- حتى كفر بالحسينيين جميعاً سوى تسعة رهط واحد منهم موهوم معدوم!ترى! هل اكتفى؟ أم اشتفى؟
كلا! فقد سل خنجر حقده ليمزق ثلاث بنات لرسول الله r طاهرات نيرات وهو ينفث ويقول: لسن بناته إنهن ربائبه من زوجته الأولى! أخرجوهن مأزورات غير مأجورات! فماذا بقي من (أهل البيت)!
التشيع الذي يرد أحاديث النبي r جميعاً، ويكفر بها جملة وتفصيلاً بحجة أنها جاءت عن طريق أصحابه وهم –في عرفه- مرتدون ناكثون مارقون!
ويستبدل بها روايات منحولة، وأقاويل وتهاويل مخبولة، منسوبة زوراً إلى سيدنا جعفر بن محمد رحمه الله وهو منها بريء! إنه تشيع بلا كتاب ولا سنة ولا أصحاب.
التشيع الذي يكفّر أصحاب النبي r ويقول عنهم: إنهم زمرة طامعين لا هم لهم إلا البطن والفرج والكرسي.
التشيع الذي يكره العرب وينسب إليهم كل نقيصة ورذيلة! ولا يشعر بالانتماء إلى أمة العرب العظيمة التي اختارها الله تعالى لحمل دينه وإيصال رسالته إلى العالم أجمعين.
التشيع الذي يكفر بالوطن والوطنية ويربي أجيالاً لا جذور لها ولا شعور يدفعها إلى أحضان وطنها ويجعلها تضحي من أجله تقرباً إلى الله، بل تتقرب إليه بالكيد له و(الغدر والخيانة) . ألم تقرأ (صفحتها)؟!
التشيع الذي يطعن بتاريخنا القديم والحديث ويلقبه ب(التاريخ الأسود) ويشوه رموزنا.
التشيع الذي يقول: إن عمر الفاروق الذي أذل كسرى وكسر أنف كبريائه مأبون (ينكح في دبره) وإن أمه هي صهاك الزانية وإن علياً زنى بأخته في بيته وقد بات عنده تحت ذريعة (المتعة) ولذلك حرمها.
وإن خال رسول الله r سعد بن أبي وقاص مبيد الأكاسرة وفاتح العراق نغل ابن سفاح بل بنو زهرة أخوال النبي جميعاً كذلك، وإن أبا سعد رجل من بني عذرة.
وإن عمرو بن العاص فاتح فلسطين ومحرر مصر ابن زنا كذلك. وعبد الله بن الزبير ابن أسماء ذات النطاقين وبطلة الهجرة أمير المؤمنين وخليفة المسلمين ابن (متعة).
التشيع الذي يجعل من الصديق والفاروق مغتصبين لمنصب الخلافة، ومن علي رجلاً ساكتاً عن الحق راضياً بالاغتصاب. بل لا يغار - وحاشاه- على دينه وعرضه وماله!!!
فالخلافة - وهي كالنبوة كما يقولون- اغتصبت منه وهو ساكت!
واغتصبت منه ابنته وضربت زوجته وهو ينظر إلى سيفه ذي الفقار، ولا يُغير ولا يغار!!
واغتصبت منه فدك - ما أدراك ما فدك أو فتك!!- فلم يفعل شيئاً!!!
التشيع الذي يطعن بزوجات الرسول r ويلمزهن بالكفر والفاحشة ويرميهن بالبهتان.
التشيع الذي يشيع الإباحية والزنا تحت ستار (المتعة).
تشيع اللواطة والشذوذ وزنا المحارم الذي ينتشر كالسرطان ليلتهم البقية الباقية من الحياء والخلق الكريم.
التشيع الذي لا يعترف بعلمائنا وفقهائنا العظام ويطعن في الأئمة الأربعة وغيرهم من الشيوخ والأكابر كسيدنا الشيخ عبد القادر والإمام الغزالي وشيخ الإسلام أحمد بن تيمية وبقية أئمة الدين والعلماء العاملين المجاهدين. ويطعن في أهل البيت طعناً ظاهره الرحمة وباطنه العذاب!.
التشيع الذي يجعل من أتباعه - أينما حلّوا- جالية إيرانية مرتبطة فكراً وسلوكاً، وشعاراً وشعوراً بإيران لا يصومون ولا يفطرون ولا يعيدون إلا معها ولا يوقتون إلا بتوقيتها. ومسخاً منخلعاً من وطنه وأبناء جلدته لا يشعر بشعورهم ولا يحس بضرورة التعاون أو التعايش معهم، فهم كاليهود - أينما حلوا- خربوا وأفسدوا! لأنهم لا ينتمون حقيقة إلى شيء اسمه الوطن.
التشيع الذي خرّج أجيالا تدين بالعبث بالممتلكات العامة تحت ذريعة استحلال أموال الدولة. وتنهب وتسلب وتفجّر وتقتل وتخرب على قاعدة: (( ليس علينا في الأميين (أبناء العامة) سبيل)) .
التشيع الذي لا يستقيم عنده ولاء إلا ببراء. أي ما لم تتبرأ من عمر فلست من أحباب علي، ولو أقسمت له برب السبع الطباق، وأشفعته بالطلاق والعتاق على أنك تحب علياً فإنك مجرم تستحق القتل ويباح مالك ! ألست تحب عمر!!
التشيع الذي لا يعرف التعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد ولا يعرف التسامح مع الرأي الآخر. القاعدة عنده : (إما أن أبدأ بك فآكلك وإما أكلتني لا محالة) ولو أقسمت له بالمصحف ألف مرة أنك لست متخلفاً إلى هذا الحد!
التشيع الذي يقدس الأحجار والأشجار والأستار والنار باسم أهل البيت.
التشيع الذي يكره تاريخه ب (الفطرة) ويمتعض من ذكر أيامه الخالية الخالدة.
التشيع الذي يستقبل سنة المسلمين بالسواد والحزن والعويل . بينما يهش ويبش ليوم نوروز مفتتح سنة الفرس المجوس!
التشيع الذي اتخذ من أحباره ورهبانه، وسدنة قبابه وقضبانه أرباباً من دون الله.
التشيع الذي جعل من مراقد الأولياء ومشاهد الأصفياء ومواسم زياراتهم فرصاً لا تعوض من أجل اصطياد الأموال والعبث بالعقول والأعراض، ونشر الأمراض.
التشيع الذي يوجب الكذب ويدين بالنفاق والخداع تحت لافتة (التقية) يقول لك بلسانه: ليس بيننا من فرق إنما هي فروع فقهية واختلافات مذهبية وقلبه يسبح بلعنك وينبض قائلاً : متى تحين الفرصة؟!
وإذا خلا وأمن قال: نحن لا نلتقي لا على إله ولا نبي ولا كتاب .
التشيع الذي يجعل من (قم) المدنسة، مهوى لأفئدة المسلمين ويسميها مقدسة! ويستهين بالكعبة أشرف البقاع وأقدسها ويجدف عليها.
التشيع الذي يعطل المساجد ويعمر المراقد والمشاهد ويجعل منها ومن بيوت عبادته مساجد ضرار وتفريق بين المؤمنين وزوايا إرصاد ، وأوكاراً للتجمع بلا جمعة ولا جماعة.
تشيع الشعارات البراقة والوعود الخداعة.
التشيع الذي يبيح ظلم الأسير وسلبه إنسانيته وتعذيبه و………… نكحه دون نكير!
التشيع الذي لو بعث الله تعالى رسوله محمداً r مرة أخرى لما قر له قرار ولا هجع مطمئناً في دار قبل محاربته، واستئصال شأفته.
التشيع الذي لو قام علي رضي الله عنه من قبره ورآه كيف يشاع وينشر باسمه لصعق من ساعته، أو سل سيفه لمنازلته.
فإذا ذكرنا التشيع المذموم فهو هذا الذي نسميه أيضاً بالرفض أو الشعوبية. ولا نعذر أحدا بمجاملته أو مداهنته  بل من فعل ذلك معه فهو شريكه في الجريمة قصد أم لم يقصد.
إن كنت لا تدري فتلك مصيبة     أو كنت تدري فالمصيبة أعظم
 - ونحارب الميوعة:
ونؤمن بأن المائعين ليسوا سوى طابور خامس، أو (مبشرين) يمهدون الطريق ويعبدونه أمام الغزو الفكري والاستعمار الشرقي. إنهم أدلاء أذلاء يجوسون الديار بين يدي أولئك الغزاة البغاة، يدلونهم على المسارب والأنفاق ويرفعون فوق رؤوسهم لافتات الجواز والمرور، يختمون لهم هوياتهم المزورة ويوقعونها لهم بلا جزاء ولا شكور، ليمروا بلا عوائق ولا بوارق.
 - التركة ثقيلة:
وإنا لنعلم أن التركة ثقيلة والمهمة صعبة . ذلك أن الحق ثقيل والنطق به مر. ولكننا نعلم كذلك أنه بذلك تثقل الموازين وتكثر النياشين يوم القيامة. كما قال الصديق للفاروق رضي الله عنهما: (واعلم أنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه يوم القيامة باتباعهم الحق في الدنيا وثقله عليهم. وحق لميزان لا يوضع فيه إلا الحق أن يكون ثقيلاً. وإنما خفت موازين من خفت موازينه يوم القيامة باتباعهم الباطل وخفته عليهم. وحق لميزان لا يوضع فيه إلا الباطل أن يكون خفيفاً).
 - أسوأ ما وجدتم:
قد يقول قائل: لقد ذكرتم أسوأ ما وجدتم وهذا يتناقض مع الإنصاف ! هلا ذكرتم المحاسن لتتزن المعادلة؟!
ونقول: ولنفترض صحة ما تقول -على أنا تركنا كثيراً مما هو أدهى وأمر- فما الضير في ذلك؟!
هل يحسن مع بعض الذي ذكرناه من هذا السوء صحيح! وهل يستقيم مع اعوجاجه عدل!إن واحدة من هذه الخبائث تفسد كل طيب، وقطرة من السم تفسد قنينة من العسل. فيكون مدح العسل  بعدُ  نوعاً من الإجرام .
إن ديناً حوى هذه المنكرات الموبقات لا اعتبار لما فيه من معروف. والإسلام حين سفه دين قريش وأبطل بقية الأديان، لم يفعل ذلك لأنها صارت شراً محضاً ليس فيه من خير. كلا بل إن فيها الكثير من الخير والطيب والمعروف، ولكن ما فيها من شر وخبث ومنكر لا يسلم معه ما فيها مما يضادده، ولا يستقيم.
وأي خير يصح مع الشرك واتخاذ الأصنام والأحبار والرهبان أربابا من دون الله؟!
وما فعلناه إنما هو على طريقة القرآن. فإن القرآن لم يعدد مزايا الشرك واليهودية والنصرانية إنما وصمها بأسوأ ما فيها وإلا فما كل النصارى يقولون بألوهية المسيح، ولا اليهود جميعاً يقرّون كل ما عليه اليهود من أباطيل ولا المشركون. ولا أن هذه الأديان خلت من كل خير.
والآن أعد قراءة ما كتبته لك آنفا عن التشيع الفارسي أو الرفض أو الشعوبية، أو استحضر صورته ثم قل لي: أي خير هذا الذي يمكن اعتباره ويصح حشره مع هذه الخزايا والبلايا؟!
  - وباء متوطن وليس حالات طارئة:
ونحن – ولله الحمد- لم نتصيد شواذ الفتاوي وغرائب الأقوال، أو نوادر السلوك والأفعال، وطوارئ الأحوال. بل إن ما في هذه الصحائف يمثل صورة الواقع الذي عشناه ولمسناه وهو ما تغص به كتب القوم قديماً وحديثا.
وهذه شهادة نقدمها للأجيال الآتية كتبناها وسنسأل عنها يوم يقوم الأشهاد.  شهادة قائمة على الدليل ،ونقسم عليها قسما لا رجعة فيه ولا بداء.
على أن القرآن ذكر لأهل الباطل أقوالاً يمكن اعتبارها شاذة أو نادرة أو قيلت في حالة نفسية معينة ودمغهم بها وحملهم مسئوليتها. وقد يكون قائلها فرداً واحداً أو بضعة أفراد!إن من الشاذ والنادر ما يهتز له العرش !أفيترك يمر بسلام وتلتمس له المعاذير؟!
خذ مثلاً قوله تعالى عن اليهود: ) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ ينفق كيف يشاء وليزيدنّ كثيراً منهم ما أنزل إليك من ربك طغياناً وكفرا وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فساداً وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ(64)( المائدة. أتأملت كيف كان الرد! أفكل اليهود ردد هذا؟ أم إنه مقيد عندهم في كتبهم؟ كلا.. فكيف إذا كان الأمر مقيداً مردداً؟!!
الفصل الثاني
من عقائد التشيع الفارسي
وأهدافه وأحكامه وفتاويه
 اعتقاد تحريف القرآن:
وهي عقيدة جميع علماء التشيع الفارسي بلا استثناء! على ان بعضهم يستعمل (التقية) في موضع، فينفي تلبسه بها ليثبتها في مواضع أخرى لا تخفى على المتتبع، كالطوسي شيخ الطائفة([1]) والطبرسي صاحب تفسير (مجمع البيان) وابن بابويه القمي صاحب (من لا يحضره الفقيه). ومن المتأخرين الخوئي مرجع الطائفة وكبير الحوزة الذين انخدع البعض بمعسول كلامهم الخارج من مخرج (التقية) فصار يقول: إن هؤلاء لا يعتقدون بالتحريف.والحقيقة أن عقيدة التحريف -عندهم- من ضرورات (المذهب).([2])
ويكفي أن تعرف أنهم يوثقون جميع العلماء الذين صرحوا علانية بتحريف القرآن ! ولم نجد لأي أحد من علمائهم طعناً أو تكفيراً لأي واحد من أولئك الذين يقولون بالتحريف صراحة! ولا تسقيط لأي كتاب أو مصدر جاءت فيه هذه العقيدة الكفرية أو ألف من أجلها!
وهذا دليل واضح على رضاهم عن هذه العقيدة وإيمانهم بها رغم شناعتها وكفر قائلها بلا شك ولا تردد.
فهذا حسين محمد تقي النوري الطبرسي المتوفى عام 1320 ه يؤلف كتاباً ضخماً يسميه: (فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب) يقول في مقدمته: (هذا كتاب لطيف وسفر شريف عملته في إثبات تحريف القرآن وفضائح أهل الجور والعدوان)
ورغم أن كفر هذا اللعين صراح بواح لا يشك فيه إلا كافر مثله، فإن علماء الطائفة جميعاً تسالموا على مدحه وتعظيمه واتخذوا من كتابه (مستدرك الوسائل) أماً ومرجعاً، إذ هو أحد ثمانية مراجع روائية معتبرة عندهم، قالوا عنه:(لا يمكن أن يصل العالم إلى درجة الاجتهاد حتى يقرأ كتاب المستدرك للنوري الطبرسي) .
وقد أطرته كتب الرجال لديهم إطراءاً لا يليق إلا بمن كان له من الإنجازات ما تفرد بها عن غيره.ويظهر أن هذا الذي تفرد به جرأته في تأليف كتابه المذكور عن تحريف القرآن.
يقول عنه عباس القمي في (الكنى والألقاب):الشيخ الأجل ثقة الإسلام والمسلمين مروّج علوم الأنبياء والمرسلين والأئمة الطاهرين الثقة الجليل العالم الكامل.. الباهر بالرواية والرافع لخميس المكارم أعظم راية…الخ من هذا الترويث، لخبيث يشهد لخبيث.ولست في مقام تفصيل هذه العقيدة الكفرية وفي ما ذكرته كفاية للمتأمل ومن شاء فليرجع إلى المؤلفات الخاصة بالموضوع.
 الغلو الكفري في الرجال:
اقرأ هذا الباب في أصول الكافي للكليني([3]): (باب إن الأئمة يعلمون علم ما كان وما يكون وإنه لا يخفى عليهم الشيء صلوات الله عليهم) وفيه: عن أبي عبد الله (ع) أنه قال: أني لأعلم ما في السموات وما في الأرض وأعلم ما في الجنة وما في النار وأعلم ما كان وما يكون.
وجاء في موضع آخر([4]): عن أبي عبد الله (ع) قال: كان أمير المؤمنين (ع) إماماً ثم كان الحسن(ع) إماما…من أنكر ذلك كان كمن أنكر معرفة الله تبارك وتعالى ومعرفة رسوله r!
وهذا يستلزم تكفير المسلمين جميعاً، وما يترتب عليه من مفاسد واقعة كاستحلال الدم والمال.
ويروي أيضاً يقول([5]): عن أبي عبد الله (ع) قال: الأئمة بمنزلة رسول اللهr إلا انهم ليسوا أنبياء ولا يحل لهم من النساء ما يحل للنبي r فأما ماخلا ذلك فهم بمنزلة رسول اللهr.
 الغلو في المراقد مع تحقير الكعبة (شرّفها الله)أو التهوين من شأنها:
يروي الكليني عن أبي عبد الله أنه قال : إن المؤمن إذا أتى قبر الحسين (ع) يوم عرفة واغتسل من الفرات ثم توجه إليه كتب الله له بكل خطوة حجة بمناسكها- ولا اعلمه إلا قال- وغزوة([6]).
أما المجلسي فيروي عن أبي عبد الله انه قال: (إن الله أوحى إلى الكعبة لولا تربة كربلاء ما فضلتك، ولولا من تضمنه أرض كربلاء ما خلقتك ولا خلقت البيت الذي به افتخرت فقرّي واستقري وكوني ذَنَبا متواضعاً ذليلاً مهينا غير مستنكف ولا مستكبر لأرض كربلاء وإلا سخت بك وهويت بك في نار جهنم)([7]).
هل رأيت أحداً من الرافضة كفّر الكليني أو المجلسي أو طعن فيه أو تبرأ منه على هذا السخف وهذه الزندقة؟!
غاية ما يمكن ان يقولوه: ليس كل ما في (الكافي) للكليني أو (البحار) للمجلسي صحيح.وهو دفاع عنهم واستماتة في التمسك بهم رغم كفرهم وزندقتهم!
إن هذه الروايات الكفرية الموجودة في كتاب الكافي قال عنها الكليني في (مقدمته) لها أنها صحيحة. لأنه اشترط على نفسه أنهُ لا يروي إلا ما صح عنده. فهو يعتقد بكل ما يروي.
ثم هل هذا الذي يرويه مما يستسيغ مؤمن روايته حتى ولو على سبيل احتمالية صحته؟! لماذا يرويه لولا أنَّهُ يحتمل صحته؟ وهذا على الأقل ومن باب الجدل وإلا فإنه صرح بأنه صحيح عنده.
هل نبه مثلاً - كما يفعل محدثو أهل السنة- على وضعه وكذبه؟ بمعنى أنه رواه ليحذر منه. لماذا رواه إذن وبالسند هل تستحق هذه السخافات والنجاسات سنداً لفحصها؟ أم أنه وضع هذه الأسانيد ليوهم الجهّال بإمكانية الاعتماد عليها؟!
ومثله المجلسي صاحب اللسان السليط الذي كتب فصولاً كاملة بعشرات الصفحات في كفر أبي بكر وعمر ومئات الصفحات في كفر الصحابة ويعلن بذلك صراحة وينص عليه حرفياً([8])!
وإلى من يتصور مع كل هذا أن هذه العقائد الكفرية قديمة لم يعد لها وجود عند المعاصرين أنقل بعض الفتاوى المعاصرة مع التأكيد على حقيقةٍ من لم يعرفها فهو جاهل بحقيقة التشيع الفارسي تلك هي أن متأخري الرافضة شر من أوائلهم. وأن الرفض يتطور إلى الوراء كلما تقدم به الزمن وليس العكس :
سئل محمد صادق الصدر: لماذا الإمام علي u أفضل من الكعبة؟
فأجاب: أوضح الأمثلة الموضحة لذلك: وردت رواية بتفضيل كربلاء على البيت الحرام. ونحن نعلم أن عليu خير من الحسينu كما نطقت به الروايات أيضاً فيكون قبره خيراً من قبره فيكون أفضل من الكعبة أيضاً([9]).وفي أول يوم جمعة قام بأدائها صرح بعد الصلاة وهو يرد على بعض الأسئلة الموجهة إليه بأن مسجد أمير المؤمنين وبيته أفضل من بيت الله والكلام مسجل على الشريط الخاص بتلك الجمعة.
أما الخوئي -أكبر مرجع للرافضة في زمانه وقد هلك في بداية التسعينات من القرن الماضي أي قبل حوالي عشر سنوات- فيفتي قائلاً:
(مسألة 561) الصلاة في مسجد النبي r تعادل عشرة آلاف صلاة
(مسألة 562) الصلاة عند عليu بمئتي ألف صلاة
ويقول: إن الصلاة في مشاهد الأئمة عليهم السلام أفضل من المساجد([10])
وبعملية حسابية بسيطة : { 200000 (الصلاة عند علي ) ÷ 10000 (الصلاة في مسجد النبي ) =20 } أي أن الصلاة عند علي أفضل من الصلاة عند النبي r عشرين مرة!
ولا أدري هل يريد الخوئي أن يقول : إن علياً أفضل من النبي عشرين مرة!)قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ(118)( آل عمران . والذي يقول هذا الكلام لا ينطوي صدره إلا على اعتقاد أن محمدا ًr لا شيء، ولكنه لا يستطيع التصريح به علانية خشية أن يفتضح  أمره وينهتك ستره حتى لدى الحمقى من تلك القطعان الهائمة وراءه، فيضطر إلى الروغان وراء علي وادّعاء حبه. وإلا فإن ما يخفي صدره لا يخفى إلا على حمار أو مستحمر.
وأخيراً أسأل سؤالاً : هل أهان العرب في جاهليتهم كعبتهم هذه الإهانة؟!
أم أن (للعجم) دينهم وكعابهم التي لا علاقة لها بديننا وكعبتنا نحن العرب ..نحن المسلمين!
الفساد والتحلل الخلقي:
عذراً للقارئ وأنا أحمله على أن يتجشم عناء قراءة هذه السخافات، والبحث في هذه النجاسات، ولكني مضطر والمضطر له حكمه ورخصته. على أني أحاول أن أمر به سريعاً بين هذه القاذورات بشرط أن يضع منديله على أنفه ويشمر ثيابه وإلا فإن ما تحت الكعبين في النار:
يروي الكليني عن أبي عبد الله أنه قال: أكل الجزر يسخن الكليتين ويقيم الذكر. وعن أبي الحسن بلفظ: ينصب الذكر([11]).
وعن أبي الحسن قال : العورة عورتان: القبل والدبر فأما الدبر فمستورٌ بالإليتين فإذا سترت القضيب والبيضتين فقد سترت العورة - وفي رواية- أما الدبر فقد سترته الإليتان وأما القبل فاستره بيدك([12]).
وعن أبي عبد الله قال : النظر إلى عورة من ليس بمسلم مثل نظرك إلى عورة حمار([13]) وفيه تجويز النظر إلى عورة الكافرة بالنسبة للرجل وعورة الكافر بالنسبة للمرأة! لأن لفظ (من ليس بمسلم) ينصرف إلى الذكر والأنثى. فتكون الأفلام الجنسية جائزة من باب أولى وأدهى! وصدق الله القائل:) وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلاً عَظِيماً( (27) النساء.
أما السيستاني فيذهب إلى أكثر من ذلك! إنه يقول: يجوز النظر إلى أجساد السافرات المتبذلات بشرط عدم التلذذ الشهوي، ولا فرق في ذلك بين نساء الكفار وغيرهن، كما لا فرق بين الوجه والكفين وبين سائر ما جرت عادتهن على عدم ستره من أعضاء البدن([14])
أما قلت لكم : إن القوم يتطورون باستمرار!
عن علي بن سويد قال : قلت لأبي الحسن u : أني مبتلى بالنظر إلى المرأة الجميلة فيعجبني النظر إليها؟ فقال لي: يا علي لا بأس إذا عرف الله من نيتك الصدق([15]).
عن أبي جعفر قال: المرأة التي ملكت نفسها غير السفيهة ولا المولى عليها إن تزويجها بغير ولي جائز([16]).
عن ميسر، قال: قلت لأبي عبد الله u: ألقى المرأة بالفلاة التي ليس فيها أحد فأقول لها: لك زوج؟ فتقول: لا أفأتزوجها؟ قال: نعم هي المصدقة على نفسها(4).
هذه هي منزلة المرأة عند القوم لعبة لا أكثر! وكذلك الزواج! بل جاء ذلك صراحة كما في الرواية الآتية:
عن أبي عبد أنه قال: لا بأس أن ينام الرجل بين الأمتين والحرتين إنما نساؤكم بمنزلة اللعب([17]).
عن أبي عبد الله أنه قال وقد سئل عن إتيان المرأة في دبرها: هي لعبتك لا تؤذها([18]).
أما شيخ الطائفة (الناعية) أبو جعفر الطوسي فيروي:
عن أبي يعقوب قال: سألت أبا عبد الله u عن الرجل يأتي المرأة في دبرها؟ قال لا بأس إذا رضيت([19]).
عن أبي الحسن الرضا وقد سئل عن إتيان الرجل المرأة من خلفها في دبرها؟ فقال: أحلتها آية من كتاب الله تعالى قول لوط u: )هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ( وقد علم أنهم لا يريدون إلا الدبر([20]).
ويعلق على روايتين وردتا بتحريم هذا الفعل قائلاً:الوجه في هذين الخبرين ضرب من الكراهية لأن الأفضل تجنب ذلك وإن لم يكن محظورا…ويحتمل أن يكون الخبران وردا مورد التقية([21]).
مسألة (67) أما وطؤها في الدبر ففيه إشكال وإن كان الأظهر جوازه مطلقاً مع رضاها وأما مع عدمه فالأحوط تركه([22]).
مسألة (157): هل يجوز جماع الزوجة من الدبر في حالة الاختيار وإذا كان مضطراً لمرض في زوجته يمنعه من مجامعتها قبُُلاً أفتونا مأجورين .الجواب: جاز مطلقاً إذا كان برضا الزوجة والله العالم([23]) !
الوطء في دبر الخنثى موجب للجنابة على الأحوط لزوماً … ولو أدخلت الخنثى في الرجل أو الأنثى مع عدم الإنزال لا يجب الغسل على الواطئ ولا على الموطوء .
وإذا أدخل الرجل بالخنثى وتلك الخنثى بالأنثى وجب الغسل على الخنثى دون الرجل والأنثى([24]). ولك جائزة ثمينة أو مكافأة مجزية إذا عرفت السبب!
عن أبي عبد الله أنه قال: إذا زوج الرجل عبده ثم اشتهاها قال له:اعتزلها فإذا طمثت وطئها ثم يردها إليه إذا شاء([25]).
ويفتري الكليني (ثقة الإسلام كما تلقبه الرافضة) على الله تعالى وينسب هذا الافتراء إلى أبي جعفر أي محمد بن علي بن الحسين فيفسر قوله تعالى: )وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّساءِ إِلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانكُمْ (24)( بما يلي: هو أن يأمر الرجل عبده وتحته أمته فيقول له: اعتزل امرأتك ولا تقربها ثم يحبسها عنه حتى تحيض ثم يمسكها فإذا حاضت بعد مسه إياها ردها عليه بغير نكاح([26]) أي بغير عقد شرعي.
هل تصدق أن هذه الحيوانية المقيتة هي عين ما يأمر الله به في كتابه!! ويجعله شرعاً لعباده!! تعالى الله عما يقولون علواً عظيماً!
مسألة (989): لا تحرم الزوجة على زوجها بزناها وإن كانت مصرة على ذلك.
والأولى مع عدم التوبة أن يطلقها الزوج([27])(!!)
هل هذه الديانة أو الدياثة يمكن أن يقبلها عربي غيور أو مسلم يقرأ قوله تعالى:)وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُهَا إِلا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ(3)( النور؟! ماذا يريد هؤلاء من ديننا ومجتمعنا وأخلاقنا!!ترى! بماذا يمكن أن نسمي دعاة الدياثة في لغة العرب؟!
الجماع في قُبل المرأة ودبرها يوجب الجنابة للرجل والمرأة.ولا يترك الاحتياط في وطء غير المرأة في الواطئ والموطوء([28]) و(غير المرأة) ليس غير الرجل!!
ومما تتحقق به الجنابة الجماع. ويتحقق بدخول الحشفة في القبل أو الدبر من المرأة.
وأما في غيرها فالأحوط لزوما (وهنا أرجو من القارئ أن يتمهل ويقرأ فأمامه إشارة حمراء! ) الجمع بين الغسل والوضوء للواطئ والموطوء فيما إذا (تمهل أكثر!!) كانا محدثين بالحدث الأصغر. وإلا يكتفي بالغسل فقط([29])(!!!)
هل تصورت الأمر على حقيقته؟! صورة اللائط والملوط بِهِ! إنهما متوضئان!! لماذا؟! هل اللواطة عمل عبادي مقدس! أم ماذا؟! وبما أنهما متوضئان فيكتفي بعد اللواط بالغسل فقط! إذ لا حاجة للوضوء فإن اللواطة لا تفسده ولماذا تفسده؟!
لكن- والله أعلم! والخطأ في الاجتهاد معذور ومأجور!- إذا كانا محدثين الحدث الأصغر أي لم يكونا قد توضآ فعليهما أن يجمعا -أي بعد أن يتجامعا- بين الوضوء والغسل من باب الاحتياط وإبراء الذمة!
أما محمد الصدر فيجيز نكاح البهيمة قبلاً ودبراً دون أن يؤثر ذلك في صحة صومه بشرط عدم الإنزال! ويؤكد على أنه لا ضرر إذا كان الإدخال كاملاً.أما إذا أدخل الصائم ذكره في دبر رجل فصومه صحيح ما دامت الحشفة لم تدخل فيه بتمامها، وبشرط عدم الإنزال. وإلا فإن الفعل حلال زلال!! وهذا نص كلامه:
التصرف الأول: أن يدخل الرجل (ذكره) في (قبل أو دبر البهيمة).
وهنا يمكن تصحيح الصوم بالرغم من ذلك التصرف وإن كان الأفضل والمحبذ شرعاً هو البناء على عدم صحة الصوم. هذا إذا لم يسبب الإنزال. أما إذا سببه فسيبطل الصوم من جهة الإنزال.
التصرف الثاني: أن يدخل الرجل (ذكره) في (دبر ذكر آخر).
وهنا إذا دخلت الحشفة بتمامها بطل الصوم. أما إذا لم تدخل بتمامها فلا يبطل الصوم ما لم يسبب الإنزال فيبطل الصوم حينئذ من جهة الإنزال.
التصرف الثالث: أن يدخل الرجل (ذكره) في (قبل أو دبر الصبية غير البالغة).
وهنا كما في التصرف الثاني.
التصرف الرابع:أن يدخل الرجل (ذكره) في (غير القبل أو الدبر من المرأة أو الصبية أو الرجل أو الصبي أو البهيمة).
وهذا لا يكون مؤثراً على صحة الصوم ما لم يسبب الإنزال فيبطل الصوم حينئذ من جهة الإنزال.
التصرف السابع:أن تدخل (المرأة) (غير ذكر الرجل أو الصبي) في (قبلها أو دبرها) سواء كان الشيء الذي تدخله من سائر أعضاء جسد الرجل أو الصبي أو جسدها أم كان نوعاً آخر.
وهذا لا يؤثر على صحة الصوم. ([30])
ويمكن استغلال الفتوى والاستفادة منه للصائمين المصابين بالكآبة، أو لمن عنده مشكلة أو مصيبة وهموم ويحتاج إلى تسلية، بأن يؤجل هذه الممارسة أو الفعالية إلى قبيل مغيب الشمس ويحافظ على أعصابه ورباطة جأشه حتى إذا غابت الشمس وأذن المؤذن فإن شاء أنزل وإن شاء نزل هو حر وصيامه صحيح والعهدة على (المرجع الأعلى للمسلمين دام ظله أو (قده) )!
مسألة (992): إذا تزوج امرأة ثم لاط بأبيها أو أخيها أو ابنها لم تحرم عليه([31])
وللخميني في هذا المحفل الشيطاني نصيب. أنه يجيز التمتع حتى بالرضيعة! هل تصدق؟! اقرأ ماذا خطت يده القذرة: لا يجوز وطء الزوجة قبل إكمال تسع سنين دواماً كان النكاح أو منقطعاً. وأما سائر الاستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس بها حتى في الرضيعة([32])(!)
ويخفف الخوئي وغيره من الفقهاء كعبد الأعلى السبزواري من وقع العبارة فيستعملون لفظ (الصغيرة) بدل (الرضيعة) مع الوصول إلى المعنى نفسه أو النتيجة نفسها إذ أن لفظ (الصغيرة) لغة يشمل (الرضيعة) فما فوق ما لم تدرك البلوغ.
مسألة (71) : يجوز التمتع بالصغيرة وإن كانت المدة قليلة لإمكان الاستمتاع بها بغير الوطء وإنما لا يجوز الدخول بها قبل بلوغها([33]).
 ولك- بعد- أن تطلق لخيالك الخصب العنان طويلاً لتتصور مستقبل أخلاق طفلة صغيرة تتفرج على أعضاء الرجال التناسلية وتلحظ حركاتهم الجنسية وهم  يقلبونها ظهراً لبطن وبطنا لظهر ويفعلون معها كل شيء إلا الجماع من القُبل! ثم يتركها الواحد منهم ليأتي الآخر ويفعل معها كما فعل السابق! هل تفهم الطفلة الفرق بين نكاح دائم ومنقطع وزنا؟!
هل يرضى إنسان كريم أو عنده ذرة من الكرامة والعفة مثل ذلك لابنته الصغيرة أو أخته أو قريبته أو أطفال العالمين أجمعين؟!
ما هو شعورك وأنت تتخيل وقوع ذلك لابنتك البريئة التي في عمر الزهور؟ مجرد تخيل! إن فقيها يجيز مثل هذا ما هو إلا شيطان رجيم في ثياب بشر! ولكن.. علام العجب؟ أليست هذه هي أخلاق مزدك وإباحية المجوس! ومن يشابه أَبَهُ فما ظلم.
مسألة (289) هل يجوز التمتع بالفتاة الأوربية الغربية من دون إذن وليها؟
الجواب: إذا فرضنا أن الولي أرخى عنان البنت وأوكلها إلى نفسها في شؤونها فلا تحتاج إلى الاستئذان حتى في المسلمة([34])(!)
هل رأيت! السائل يسأل عن حكم المسألة في أوربا أو مع الأوربيات والفقيه (يقوده) لينقل هذا الإباحية الأوربية إلى مجتمعاتنا الشرقية ومع المسلمات!
هل يجوز التمتع بالفتاة البكر المسلمة من دون إذن وليها إذا خافت على نفسها الوقوع في الحرام؟
الجواب: نعم لو منع وليها من التزويج بالكفو مع رغبتها إليه وكان المنع على خلاف مصلحتها سقط اعتبار إذنه. ويجوز إذا كان العقد المنقطع بشرط عدم الدخول لا قبلاً ولا دبراً(3). والسؤال الذي يفرض نفسه: وإذا اشترط الناكح الدخول دبراً هل يجب استئذان وليها المحترم؟ كيف يكون الاشتراط؟ وماذا يقول له؟!
ترى! لو وجد رجل ابنته أو أخته البكر بين أحضان رجل دون علمه، ماذا سيفعل؟ هل ينكس رأسه؟ أم يغمض عينيه؟ أم يرجع ليسألهما من وراء حجاب: أتزنيان- استغفر الله – أم تتمتعان على بركة الله؟! وماذا تتوقع أن يأتي الجواب إن شاء الله؟!كيف نفرق بين الزنا وهذه الحالة؟! وإذا حملت المرأة وأنكر الرجل علاقته بها ما هو الحل؟ أعند الطبيب العدلي؟! أبهذا جاء دين محمد؟!
صدقوني أن لهذه الفتاوى المتحللة تطبيقات يشيب لها الرأس! ما المانع في الزيارات العائلية بين الأقارب والأصدقاء أن يتفق أي شاب مع أية شابة من عائلة الزائر أو المزور ليختليا في مكان قصي ثم يفعلا ما يريدان من الضم والتقبيل والتكشف والترشف ولا بأس بالتعسف أو الذهاب أكثر من ذلك ما دام الإيلاج غير حاصل! والوالد المحترم في تلك اللحظات الثمينة جالس في صالة الضيوف (معززاً) (مكرماً) يتجاذب مع مضيفيه أطراف الحديث و(يترشف) الشاي بأمان وهدوء!
هذا إذا كانت المرأة بكراً. أما إذا كانت المسكينة (مظلومة) و(مضطهدة) و(وليها لا يزوجها من الكفء)، أو كانت ثيباً كأن تكون أم الزائر أو أخته الأرملة أو ابنته المطلقة فإنها فرصة العمر! إذ يمسي كل شيء جائزاً، وتمارس العملية الجنسية بالكامل ويتم الإيلاج قبلا- إن شئت أو دبراً. نعم يجوز ذلك كما يقول المرجع. والقاعدة الفقهية الشعبية تقول: (ضعها في رقبة عالم واخرج منها سالم)!
ثقوا ان فتوى (السيد) تذهب إلى أبعد من ذلك! إنها تعلم الفتاة أن تقول لأبيها أو ابنها أو أخيها لو اكتشف أمرها أو فتح الباب فوجدها أو رآها بين أحضان صاحبها: ارجع يا عديم الذوق! شيئاً من الحياء يا سيء الأدب!
مسألة (290) هل يجوز التمتع بالفتاة البكر الرشيدة التي توفي والدها وبقيت أمها وقد بلغت سن رشدها من دون إذن أحد؟
الجواب: لا مانع من ذلك، إذا لم يكن لها جد من طرف الأب وإلا فالأحوط استحباباً الاستئذان منه([35]). وهنا يحق لنا أن نسأل: لو وجدت هذه الأرملة المسكينة يوماً ما رجالاً غرباء في بيتها ورأتهم يمارسون الجنس مع بناتها وعلى فراشها! ماذا ستفعل؟ وما هو شعورها إذا قلن لها- أو قالوا-: إنهم يمارسون (المتعة)؟! والسؤال يطرح نفسه لو أنها لملمت حالها وذهبت إلى (السيد) فكان جوابه: بسمه تعالى يجوز ذلك؟!!
هل تصدقون أن هذه الفتاوى تُعلِّم الفتاة البكر كيف تمارس الجنس من دبرها (صوناً) لقبلها لتخدع فارس أحلامها الآتي من المجهول أنها مهر لم يسبق له الترويض في الطرق الوعرة.
لا تتصوروا أن ما نقلته هو أسوأ أو كل ما موجود! هل ذهبت إلى طبيب الباطنية وقال لك تحتاج إلى فحص ل (الخروج)؟ في المختبر يأخذ المختبري عوداً خشبياً فيدخله فيه ثم يخرجه ليفرشه على زجاجة ثم يفحصه تحت المجهر. هذا كل ما فعلته أنا، مع لبس القفازات والأكمام.
ومع كل هذه الإباحية فإن الذنوب مغفورة ما دام فاعلها أمامياً يؤمن بولاية (الأئمة)! يروي الكليني  كاذباً هذه الروايات عن هؤلاء (الأئمة):
- إن الله تعهد للنبي محمد r أن لا يغادر لشيعة علي (ع) صغيرةً ولا كبيرة. ولهم تبدل السيئات حسنات([36]).
- إن الله يستحيي من تعذيب أمة دانت بولاية إمام عادل وإن كانت ظالمة سيئة([37]).
- إن سيئة الشيعي خير من حسنة غيره([38]).
- ما من مؤمن يقارف في يوميه وليلته أربعين كبيرة (هل تحتاج إلى أن أعيد لك العدد! أربعين!!) فيقول وهو نادم: (استغفر الله الذي لا اله إلا هو الحي القيوم بديع السموات والأرض ذو الجلال والإكرام وأسأله أن يصلي على محمد وأن يتوب علي) إلا غفرها الله عز وجل. ولا خير فيمن يقارف في يوم أكثر من أربعين كبيرة([39]).
 تكفير أهل السنة واستحلال دمائهم وأموالهم:
وأولهم الصحابة والخلفاء الراشدون وأمراء المؤمنين على اعتبار أنهم غصبوا علياً الخلافة وأنكروا الإمامة وهي كالنبوة([40]) وأحد أصول الإيمان الخمسة عند الرافضة([41]).
يروي الكليني بسنده التالف عن أبي جعفر أنه قال: ارتد الناس إلا ثلاثة نفر: سلمان وأبو ذر والمقداد ثم أناب الناس بعد. كان أول من أناب أبو ساسان وعمار وأبو عروة وشتيرة وكانوا سبعة. فلم يعرف حق أمير المؤمنين إلا هؤلاء السبعة([42]).
وعن أبي الحسن أنه قال: نحن والله وشيعتنا ليس على ملة إبراهيم غيرنا وسائر الناس منها براء([43]).
وعن أبي عبد الله انه قال: كان أمير المؤمنين (ع) إماماً ثم كان الحسن(ع)  إماماً (….الخ) من أنكر ذلك كان كمن أنكر معرفة الله تبارك وتعالى ومعرفة رسولهr ([44]).
وعنه أيضاً لا يسع الناس إلا معرفتنا ولا يعذر الناس بجهالتنا من عرفنا كان مؤمناً ومن أنكرنا كان كافراً([45]).
وصرح ابن المطهر الحلي قائلاً:الإمامة لطف عام والنبوة لطف خاص وإنكار اللطف العام شر من إنكار اللطف الخاص ([46]).
ومن المتأخرين أو المعاصرين (آية الله العظمى) كاظم الحائري يقول: أن مقام الإمام فوق المقامات الأخرى -ما عدا مقام الربوبية قطعاً- التي يمكن أن يصل إليها الإنسان([47]).
ولا شك أن منكر النبوة عموماً أو منكر نبوة محمدr خصوصاً كافر كفراً صريحاً فإنكار (الإمامة) عند علماء الرافضة شر من إنكار النبوة أي أن منكرها كافر من باب أولى.
فما يردده البعض منهم من أن (الإمامة) من أصول المذهب وليس من أصول الدين موضوع للاستهلاك المحلي والدعاية واصطياد المغفلين وهو خارج من مخرج (التقية) لا أكثر.
ولهذا فإن السني عندهم مباح دمه وماله يغتالونه أو يقتلونه ويسرقون ماله متى ما وجدوا فرصة أو سبيلاً. وهو نجس نجاسة أشد من نجاسة المشرك كما يروي الكليني عن أبي عبد الله وقد سئل:
ألقى الذمي ويصافحني؟ قال: امسحها بالتراب وبالحائط قلت: فالناصب؟ قال: أغسلها.([48]) ولذلك فإن كثيراً من الرافضة يغسلون الإناء أو يكسرونه إذا أكل فيه سني!
وهم لا يجيزون الصلاة خلفنا إلا حال التقية ولهم معابدهم الخاصة بهم. ولا يجيزون عقود زواجنا أو إنكاحنا نساءهم. سئل محمد صادق الصدر.
(مسألة 254): هل يجري على الناصبي من أحكام الزواج ما يجري على الكافر من بطلان العقد ابتداء وانفصال زوجته عنه ولو طرء النصب بعد العقد؟
الجواب: نعم يجري عليه حكم الكافر كاملاً([49]).
أما الخوئي فيجيز الاستيلاء على مال السني بأي وسيلة فيقول: يجوز أخذ مال الناصب أينما وجد والأحوط وجوباً وجوب الخمس فيه من باب الغنيمة([50]).
والناصب كلمة مخففة للتعبير عن السني أي الذي يحب أبا بكر وعمر رضي الله عنهما وإن احب علياً رضي الله عنه معهما([51]).
ويقول الخوئي أيضاً: [حرمة الغيبة مشروطة بالإيمان. قوله: (ثم إن ظاهر الأخبار اختصاص حرمة الغيبة بالمؤمن). أقول: المراد من المؤمن هنا من آمن بالله وبرسوله وبالمعاد وبالأئمة الاثني عشر (ع) أولهم علي بن أبي طالب (ع) وآخرهم القائم الحجة المنتظر. ومن أنكر واحداً منهم جازت غيبته لوجوه:
الوجه الأول: أنَّهُ ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين، ووجوب البراءة منهم، وإكثار السب عليهم، واتهامهم، والوقيعة فيهم أي غيبتهم لأنهم من أهل البدع والريب،بل لا شبهة في كفرهم. لأن إنكار الولاية والأئمة حتى الواحد منهم والاعتقاد بخلافة غيرهم يوجب الكفر والزندقة، وتدل عليه الأخبار المتواترة الظاهرة في كفر منكر الولاية، وكفر المعتقد بالعقائد المذكورة، وما يشبهها من الضلالات.
ويدل عليه أيضاً قوله (ع) في الزيارة الجامعة: (ومن جحدكم كافرٌ)، وقوله (ع) فيها أيضاً: (ومن وحَّده قَبِلَ عنكم) فإنه ينتج بعكس النقيض أن من لم يقبل عنكم لم يوحده بل هو مشرك بالله العظيم.
وفي بعض الأحاديث الواردة في عدم وجوب قضاء الصلاة على المستبصر([52]): (إن الحال التي كنت عليها أعظم من ترك ما تركت من الصلاة).
وفي جملة من الروايات: الناصب لنا أهل البيت شر من اليهود والنصارى، وأهون من الكلب، وأنه تعالى لم يخلق خلقاً أنجس من الكلب، وأن الناصب لنا أهل البيت لأنجس منه. ومن البديهي أن جواز غيبتهم أهون من الأمور المذكورة…
الوجه الثاني: أن المخالفين بأجمعهم متجاهرون بالفسق لبطلان عملهم رأساً كما في الروايات المتضافرة. بل التزموا بما هو أعظم من الفسق كما عرفت وسيجيء أن المتجاهر بالفسق تجوز غيبته.
الوجه الثالث: أن المستفاد من الآية والروايات هو تحريم غيبة الأخ المؤمن. ومن البديهي أنَّهُ لا أخوَّة ولا عصمة بيننا وبين المخالفين…
الوجه الرابع: قيام السيرة المستمرة بين عوام الشيعة وعلمائهم على غيبة المخالفين، بل سبهم ولعنهم في جميع الأعصار والأمصار، بل في (الجواهر)([53]) أن جواز ذلك من الضروريات].([54])
وأما استحلال الدم فتفيض بها المصادر المعتمدة. يقول رافضي لعين هو الشيخ يوسف البحراني تحت عنوان: حل دم الناصب وماله: أعلم أنه قد استفاضت الأخبار عنهم -سلام الله عليهم- بحل دماء أولئك المخالفين وحل أموالهم..فروى الشيخ (أي الطوسي) في الصحيح عن حفص بن البختري عن أبي عبد الله  u قال: خذ مال الناصب حيثما وجدته وادفع إلينا الخمس/تهذيب الأحكام4: 122.. وروى الصدوق في كتاب العلل الصحيح عن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله (ع): ما تقول في قتل الناصب؟ قال: حلال الدم([55]).
ومن تطبيقات هذه الفتاوي الحرب التي أشعلها الخميني ضدنا ثماني سنوات. ومنها عمليات الاغتيال والتفجيرات وسرقة الممتلكات العامة والمساجد وغيرها. ومنها اضطهاد أهل السنة في إيران واغتيال علمائهم وشخصياتهم المهمة وصب البانزين عليهم في الشوارع وإحراقهم وهو ما استفاضت بِهِ الأخبار وتناقلته الكتب والصحف والنشرات([56]).
والحقيقة أن الاغتيال السياسي هو ديدن الفرس ودينهم منذ أن اغتالوا عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وقتلوا عثمان بن عفان وحاولوا اغتيال معاوية بن أبي سفيان والحسن بن علي وعمرو بن العاص وإلى اليوم.

([1]) روى الطوسي في (تهذيب الأحكام) روايات صريحة في التحريف منها:
عن أبي عبد الله (ع) قرأ آية الوضوء فقال: (ليس هكذا تنزيلها إنما هي فاغسلوا وجوهكم وأيديكم من المرافق)
 وعنه قال: (أكبر الكبائر سبع -إلى أن قال- وأما عقوق الوالدين فإن الله عز و جل قال في كتابه: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم و هو أب لهم)0
 وفي تفسيره (التبيان) روى ما يلي:عن أبي عبد الله (ع) أنه قرأ قوله تعالى: )إن الله اصطفى آدم ونوحاً وآل إبراهيم وآل محمد على العالمين) (آل عمران:33)
وعنه أيضاً أنه قرأ: (وجاءت سكرة الحق بالموت) (قّ:19) و روى في (أماليه) ما يلي:
عن جابر بن عبد الله الأنصاري أنه قال: إني لأدناهم من رسول الله r في حجة الوداع بمنى -إلى أن قال- فأنزل الله تعالى: (فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون بعلي بن أبي طالب)
 وروى النوري الطبرسي في كتابه (فصل الخطاب) -الدليل يز- الدليل الثاني عشر عن الطوسي في (أماليه) أنه روى عن أبي عبد الله (ع) أنه قرأ ) يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك في علي فإلّم تفعل فما بلغت رسالته)
 وقال النوري الطبرسي:  (إن قول الشيخ الطوسي-لمرة واحدة فقط-في مقدمة تفسيره التبيان بعدم وجود نقص في القرآن إنما قاله تقية)0 وكذلك اعترف حفيده الشيخ علي بن طاووس في كتابه (سعد السعود) و ذكر أن جده وضع هذا التفسير تقية0
بل الطوسي نفسه يعترف قائلاً وهو يرد حديثين وردا بتحريم الجمع بين المرأة وخالتها والمرأة وعمتها (إذا أجمع العامة على أمر و يدّعون أن هذا الأمر إجماع فحكمه تجري فيه التقية)
ومن المعلوم أن أهل  السنة (العامة في تعبير الطوسي) مجمعون على عدم تحريف القرآن0ويروي حفيده ابن طاووس عن جده الطوسي هذه الرواية التي ينسبها إلى علي بن موسى الرضا أنه قال: وتكتب آية الكرسي على التنزيل وهي (الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم فلا يظهر على غيبه أحدا   من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه …) قال علي  بن طاووس في كتابه (مهج الدعوات) في شرح قوله: (آية الكرسي على التنزيل): (هذا يدل على أنه قد سقط من آية الكرسي كلمات).
بل يروي الطوسي هذه الروايات في كتاب (المصباح):
في زيارة عاشوراء قال: (عن عبد الله بن سنان عن الصادق (ع) قال: اللهم إن كثيراً من الأمة ناصبت المستحفظين من الأئمة … وحرفت الكتاب).
وقال الطوسي في دعائه: (اللهم العن الرؤساء والقادة والأتباع من الأولين والآخرين الذين صدّوا عن سبيلك. اللهم أنزل بهم بأسك ونقمتك فإنهم كذبوا على رسولك وبدلوا نعمتك وأفسدوا عبادك وحرفوا كتابك وغيروا سنة نبيك ).
وقال في (تلخيصه): (إن من مطاعن عثمان ومن عظيم ما أقدم عليه جمع الناس على قراءة زيد وإحراقه المصاحف وإبطاله ما شك أنه من القرآن). قال النوري الطبرسي في كتابه (فصل الخطاب) معلقاً على قول الطوسي هذا: (ولولا جواز كون بعض ما أبطله أو جميعه من القرآن لما كان ذلك طعنا).
فهل هذا كلام من لا يؤمن أن كتاب الله محرف ؟!
لقد أسهبت في إيراد الأدلة على اعتقاد الطوسي (شيخ الطائفة) بالتحريف حتى لا أحتاج إلى إثبات عقائد البعض الآخر كالطبرسي صاحب تفسير (البيان) وابن بابويه القمي صاحب كتاب (من لا  يحضره الفقيه) ممن صدّق كثير من أهل السنة الإشاعة القائلة بأنهم لا يقولون  بالتحريف.ومن المتأخرين الخوئي الذي يقول بعد أن ينفي نفياً صريحاً وقوع التحريف في كتاب الله: (إن كثرة الروايات على وقوع التحريف في القرآن تورث القطع بصدور بعضها عن المعصومين. ولا أقل من الاطمئنان بذلك. ومنها ما روي بطريق معتبر)  البيان ص 226.
ويمكن مراجعة كتاب (القرآن وعلماء أصول ومراجع الشيعة الامامية الاثني عشرية) للسيد محمد  اسكندر الياسري، للاطلاع على التفاصيل.
([2]) يقول أبو الحسن العاملي عن القول بالتحريف : (وعندي في وضوح صحة هذا القول بعد تتبع الأخبار وتفحص الآثار بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع وأنه من أكبر مفاسد غصب الخلافة)  (مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار) مقدمة تفسير (البرهان) للبحراني/ الفصل الرابع من المقدمة الثانية تحت عنوان(بيان خلاصة أقوال علمائنا في تغيير القرآن وعدمه وتزييف استدلال من أنكر التغيير)، طبعة دار الكتب العلمية - طهران.
([3]) 1/261.
([4]) 1/181.
([5]) 1/270.
([6]) فروع الكافي 4/580.
([7]) بحار الأنوار 101/107.
([8]) بحار الأنوار ج30.
([9]) كراسة المسائل الدينية وأجوبتها الجزء الثاني- المسألة(9) ص5. ومن هنا لُقِّبَ النجف ب(الأشرف). أي أشرف من كل البقاع حتى مكة!
([10]) منهاج الصالحين 1/147.
([11]) فروع الكافي 6/372.
([12]) م.ن 6/501.
([13]) م.ن 6/501.
([14]) المسائل المنتخبة ص348 مسألة(1020) دار المؤرخ العربي ط9-1416ه-1996م وبمثله أفتى الخوئي في مسائله المنتخبة مسالة (1020) أيضاً ص 306 ط 15-1412ه-1991م.
([15]) فروع الكافي5/542.
([16]) م. ن 5/391.
([17]) م.ن 5/560
([18]) م.ن 5/540
([19]) الاستبصار 3/242 طبعة طهران، 1390 ه.
([20]) المصدر نفسه.
([21]) الاستبصار 3/242 طبعة طهران 1390 ه.
([22]) المسائل المنتخبة للسيستاني ص35.
([23]) طريق النجاة أية الله العظمى الشيخ علي الغروي ص46/ 1417ه.
([24]) منهاج الصالحين للخوئي 1/47-48.
([25]) فروع الكافي للكليني5/481.
([26]) م.ن 5 /481.
([27]) المسائل المنتخبة، السيستاني ص340.
([28]) المسائل المنتخبة، للخوئي ص14-15 ط2 النجف 1399 ه –1979م.
([29]) منهاج الصالحين (أكرر: الصالحين) 1/47 مسألة (172).
([30]) منية الصائمين ص 97، 98- محمد محمد صادق الصدر - الطبعة الأولى 1419ه-1998م.
([31]) المسائل المنتخبة، الخوئي ص300 وكذلك السيستاني.
([32]) تحرير الوسيلة2/ 241 للخُبيثي.
([33]) جامع الأحكام الشرعية/ المرجع الديني الأعلى في زمانه عبد الأعلى السبزواري ص468 مطبعة الآداب- النجف.
([34]) مسائل وردود محمد صادق الصدر ص55 ط1- 1416ه/1995.
(3 ) م.ن. ص55.
([35]) م.ن. ص55.
([36]) أصول الكافي1/444.
([37]) م.ن 1/376.
([38]) م. ن 2/464.
([39]) م. ن 2/438-439.
([40]) عقائد الإمامية الاثني عشرية ص75، للزنجاني والكتاب ممهور بتوثيق حبر الطائفة الخوئي.
([41]) م. ن ص72.
([42]) أصول الكافي 2/244.
([43]) م.ن 1/435.
([44]) م.ن1/181.
([45]) م.ن1/187.
([46]) الألفين ص3.
([47]) الإمامة وقيادة المجتمع ص26.
([48]) أصول الكافي2/650.
([49]) مسائل وردود ص63 الطبعة الثانية 1417ه 1997م.
([50]) منهاج الصالحين 1/ص 325.
([51]) الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب ص99 الشيخ يوسف البحراني وسيأتي لاحقا زيادة بيان طبعة قم- 1419ه.
([52]) أي الذي تحول من مذهب أهل السنة والجماعة إلى طائفة الرفض.
([53]) المقصود ب (الجواهر) هو كتاب (جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام) تأليف الشيخ محمد حسن النجفي، المتوفى سنة 1242ه  ، الذي يلقبونه ب (شيخ الفقهاء وإمام المحققين). ويسمون كتابه هذا ب (مفخرة الشيعة).  وقوله (من الضروريات) أي أن لعن اهل السنة وسبهم من ضروريات مذهب هؤلاء الملاعين!
([54]) مصباح الفقاهة، 1/323-324، ط3 - 1371، مطبعة الغدير.
([55]) الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب، ص 257، الشيخ يوسف البحراني.
([56]) أنظر مثلاً: صحيفة (أيقاظ) التي تصدرها رابطة أهل السنة في إيران – مكتب لندن. وكتاب (وجاء دور المجوس) تأليف عبد الله الغريب- الجزء الثالث الخاص بأحوال أهل السنة في إيران.
عدد مرات القراءة:
2002
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :