آخر تحديث للموقع :

الخميس 23 ذو الحجة 1441هـ الموافق:13 أغسطس 2020م 06:08:28 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

تطاير الأساور في فضح أكاذيب ليالي بيشاور ..
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلِيهِ وسَلَّم (رأيتُ في المنامِ كأنَّ في يدي سُوارينِ من ذهبٍ فهمَّني شأنهُمَا فأُوحي إليَّ أنْ أنفُخُهُما فَنَفَخْتُهُما فطارَا فأوَّلتُهُما كاذبيِن يخرُجانِ من بَعدي ))
هذا جهد المقل كتبته لوجه الله عز وجل لفضح اكاذيب الشيرازي في كتابه الموسوم بليالي بيشاور .. و الرجاء من فحول الدفاع التعليق بما يخدم هذا المشروع و ذلك بالرجوع لروابط الكتاب في الشبكة العنكبوتية و النظر في الكتاب مجلسا بعد مجلس بحسب ما أنقله لهم ... تقبل الله منها هذا العمل خالصا لوجهه الكريم
المجلس الاول
ماذا أسس الشيرازي ؟
قبل الشروع في الرد و التعليق على ما ذكره الشيرازي في هذا المجلس أود أن أبين للقارئ أن في هذا المجلس التمهيدي أسس الشيرازي ثلاثة أمور من الأهمية بمكان أن يقف عندها القارئ وقفة تأمليه واعية لأننا سنجد أثرها في المجالس القادمة
الأمر الأول : الإعتماد على شخصيات مغمورة أو معاصرة للمؤلف أو حتى من غير أهل السنة و الجماعة ومن ثم نسبها الشيرازي لأهل السنة و إضفاء صبغة العلم وعلو الكعب لهذه الشخصيات في مسألة أن ذرية الرسول  باقية من خلال ذرية الحسن و الحسين  حيث أنها مسألة ليست محل خلاف يذكر بين أهل السنة تمهيدا منه للنقل عن هذه الشخصيات مستقبلا في مسائل تعتبر الفيصل بين أهل السنة و الجماعة وبين الشيعة أو الإستشهاد بأقوالهم في الطعن بالصحابة  وحتى يقال إنكم معشر السنة قد قبلتم ما ذكره هؤلاء سابقا فلماذا تردون أقوالهم الآن ؟؟
فقد بدأ الشيرازي وتحت عنوان " أولاد البتول عليها السلام ذرية الرسول " بالنقل عن هؤلاء الذين وصفهم بالعلماء فنجده في صفحة 25 يقول (( هناك دلائل كثيرة في نفس الموضوع تدل على ما ذكرناه وقد سجل علماؤكم ونقلها حفاظكم ورواتكم )) وتحت هذه الاوصاف لن نجد أصحاب المذاهب وفحول علماء أهل السنة وحفاظهم بل نجد الشيرازي يذكر ابن أبي الحديد المعتزلي و الخطيب الخوارزمي و علي الهمداني الشافعي وسليمان الحنفي البلخي و محمد بن يوسف الكنجي و عبدالله بن محمد الشبراوي و أبو بكر بن شهاب الدين العلوي الحسيني الحضرمي الشافعي ... مستشهدا بأقوال هؤلاء وغيرهم واصفا إياهم بكبار علماء السنة وان كتبهم من أهم الكتب كما فعل في صفحة 29 عندما وصف تفسير الزمخشري " الكشاف " بأنه (( أهم تفاسيركم )) !! وسنجد الشيرازي في بقية كتابه سيسير على هذا المنوال .
الأمر الثاني : عقد الشيرازي مبحثا كاملا لمسألة الجمع بين الصلاتين وهي مسألة يعترف بأنها خلافية وفرعية ولكنه يريد التوصل من خلالها لإتهام علماء أهل السنة بالخداع و إخفاء الحقائق وسنجده في المجالس القادمة يشير لهذا الأمر بكل وضوح لتمرير أكاذيبه بدعوى انها حقائق أخفاها العلماء عن عامة الناس ففي صفحة 35 وتحت عنوان " مسألة الجمع او التفريق بين الصلاتين " يقرر الشيرازي أنها مسألة خلافية و فرعية فيقول (( أن آراء العلماء تختلف في كثير من المسائل الفرعية كما أن أئمتكم - الأئمة الأربعة – يختلفون في آرائهم الفقهية فيما بينهم كثيرا ، فلم يكن إذن الإختلاف بيننا وبينكم في مثل هذه المسألة الفرعية شيئا مستغربا ؟ )) ثم يقول في صفحة 40 وبعد أن يورد بعض النصوص الدالة على أن رسول الله  قد جمع في صلاته وجوابا على سؤال أحد الحضور عن سبب إختلاف العلماء مع وجود هذه النصوص الصحيحة (( إن عدم إلتزام علمائكم بالنصوص الصريحة و الروايات الصحيحة لا تنحصر مع كل الأسف بهذا الموضوع فقط بل هناك حقائق كثيرة نص عليها النبي صلى الله عليه وسلم وصرح بها في حياته ولكنهم لم يلتزموا بها و إنما تأولوها و اخفوا نصها عن عامة الناس )) وبحسب كلامه هذا لا تكون المسألة خلافية بل تعمد إخفاء الحقائق وليست مسألة فرعية بل مسألة تتناول (( أمر مهم مثل الصلاة التي هي عامود الدين )) كما صرح في صفحة 41 .
الأمر الثالث : وضع الشيرازي لنفسه خط رجعة في حال ما إذا أورد عليه خصمه تناقض أقوال أو مواقف المعصومين وذلك عندما أخذ بوصف ظلم الدولة الأموية لبني هاشم وقتلهم و التشريد بهم ...حتى يقال ان ما ورد عن المعصومين بزعمه مما هو مخالف لما يذكره الشيرازي إنما هو " تقية " لدفع ظلم الأمويين الذين وصفهم في صفحة 60 ب (( البعداء عن الإسلام و الإنسانية ، لم يراعوا شيئا من الدين و الأخلاق الحميدة في حركاتهم وسكناتهم )) فتحت عنوان " لماذا دفن الإمام علي عليه السلام سرا ؟ " وعلى مدى عشرة صفحات كاملة ( ص 60 – ص 70 ) قرر الشيرازي مبدأ التقية عندما زعم ان سر إخفاء القبر هو إحتمال نبش القبر و إهانة الجثمان فيقول في صفحة 67 مثلا (( مالذي كان يمنعهم (يقصد الأمويين) إذا سنحت لهم الفرصة أن يصنعوا بجسد الإمام علي الزكي الطاهر ما صنعوه بجسد حفيده المظلوم زيد بن الإمام زين العابدين )) حتى قال (( فلعله لهذا السبب وصى بنيه أن يدفنوه ليلا لا نهارا و سرا لا جهارا ويعفوا موضع قبره ويخفوه على الناس )) فالشيرازي بإيراده لهذه المسألة يوحي بطريقة خبيثة أن ظلم الأمويين أو حتى العباسيين يتعدى الأحياء ويصل إلى الأموات ولهذا السبب يجب أن تحمل أقوال أو أفعال المعصومين والتي توافق ما عليه عامة المسلمين على التقية للحفاظ على الإسلام و المسلمين بزعمه .
الجمع بين الصلاتين
أتهم الشيرازي في هذا المبحث علماء المسلمين برد النصوص الظاهرة الواضحة بجواز الجمع بين الصلاتين وأنهم بين أمرين إما التأويل الذي لا دليل عليه سوى الظن المرجوح و إما إخفاء النصوص عن عامة الناس وزعم أن الروايات التي جاءت في الجمع بين الصلاتين تدل على الجواز مطلقا ثم نسب للأئمة من آل النبي  الفتوا بجواز الجمع مطلقا... فأول ما يلفت النظر في هذا الفصل هو تناقض الشيرازي ففي صفحة 35 وتحت عنوان " مسألة الجمع او التفريق بين الصلاتين " يقرر الشيرازي أنها مسألة خلافية و فرعية فيقول (( أن آراء العلماء تختلف في كثير من المسائل الفرعية كما أن أئمتكم - الأئمة الأربعة – يختلفون في آرائهم الفقهية فيما بينهم كثيرا ، فلم يكن إذن الاختلاف بيننا وبينكم في مثل هذه المسألة الفرعية شيئا مستغربا ؟ )) ثم يقول في صفحة 40 وبعد أن يورد بعض النصوص الدالة على أن رسول الله  قد جمع في صلاته وجوابا على سؤال أحد الحضور عن سبب اختلاف العلماء مع وجود هذه النصوص الصحيحة (( إن عدم التزام علمائكم بالنصوص الصريحة و الروايات الصحيحة لا تنحصر مع كل الأسف بهذا الموضوع فقط بل هناك حقائق كثيرة نص عليها النبي صلى الله عليه وسلم وصرح بها في حياته ولكنهم لم يلتزموا بها و إنما تأولوها و اخفوا نصها عن عامة الناس )) وبحسب كلامه هذا لا تكون المسألة خلافية بل تعمد إخفاء الحقائق وليست مسألة فرعية بل مسألة تتناول (( أمر مهم مثل الصلاة التي هي عامود الدين ))
بل يتعدى أمر هذه المسألة من مجرد خلاف فقهي إلى خلاف أصولي فيقول في صفحة 45 (( لقد جاء هذا وغيره من الاختلافات الفرعية على أثر اختلاف جذري وخلاف أصولي ))
ما هو هذا الأمر الأصولي الذي كان سببا للاختلافات الفرعية ؟؟ الجواب يأتي في هذه العبارة من صفحة 40 (( وسوف تنكشف لكم بعض هذه الحقائق خلال البحث و النقاش في موضوع الإمامة وغيره ))
هذا ما يريد الشيرازي التوصل إليه ... مخالفة المذاهب الإسلامية لمبدأ الإمامة أدى لهذه الاختلافات في الفروع!! بينما نسي أن يخبرنا ما سبب اختلاف الشيعة أنفسهم في الفروع مع إقرارهم بمبدأ الإمامة ؟؟ فالجواب على هذا السؤال هو عينه الرد على اتهامه للعلماء بمخالفة ظاهر النصوص الدالة على جواز الجمع مطلقا بغير عذر مع العلم بأن أصحاب المذاهب لم يخالفوا أي نص صدر عن رسول الله  وصل إليهم وثبتت صحته عندهم فقد أورد شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في كتابه رفع الملام عن الأئمة الأعلام عشرة أسباب لمخالفة الإمام المجتهد للنصوص الصحيحة المرفوعة للرسول  فمن هذه الأسباب :
1- أن لا يكون الحديث قد بلغه
2- أن يكون الحديث قد بلغه لكنه لم يثبت عنده
3- اعتقاد ضعف الحديث باجتهاد قد خالفه فيه غيره
4- أن يكون الحديث قد بلغه وثبت عنده لكنه نسيه
5- عدم معرفته بدلالة الحديث
6- اعتقاده أن لا دلالة في الحديث
7- اعتقاده أن الحديث معارض بما يدل على ضعفه أو نسخه
فالشيرازي وغيره من الشيعة لن يجدوا أبدا جوابا لسبب اختلاف علمائهم في الفروع إلى بالإحالة لأحد الأسباب السابقة أو بعضها ... فلماذا جعل مسألة الجمع بين الصلاتين دليلا على عدم التزام علمائنا بالنصوص الصريحة و الروايات الصحيحة وأنهم يخفون النصوص عن عامة الناس !! وأنهم إنما اختلفوا في هذه الفروع بسبب خلاف أصولي ؟؟ ولم يعتذر لهم إن كان منصفا بإحدى الأعذار السابقة ؟؟ .
كذب الشيرازي
أدخل الشيرازي بين طيات هذا المبحث في صفحة 43 واحده من أكثر أكاذيب الشيعة رواجا بين عامة المسلمين المنخدعين بالوحدة و الأخوة بين أهل السنة وبين الشيعة عندما قال ((بأنا نحن معاشر الشيعة لا ننظر إلى أحد من علماء العامة وعوامهم بعين التحقير و العداء بل نعدهم إخواننا في الدين )) بينما الكتاب كله من الغلاف إلى الغلاف لم يترك نقيصة إلا و ألصقها بسادة علماء المسلمين من الصحابة الأخيار وبأمهات المؤمنين عائشة و حفصة  ، بل إن العبارة السابقة تحمل أول علامات التحقير لأهل السنة عندما يصفهم بالعامة !! ويجعل الشيعة هم الخاصة كما صرح بذلك محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة بقوله ((الخاصة وهذا يطلقه أصحابنا على أنفسهم مقابل العامة الذين يُسمّون أنفسهم بأهل السُّنّة والجماعة )) أعيان الشيعة ج1ص21 وسنذكر هنا بعض أقوال الشيعة في عموم المسلمين ونؤجل الحديث عن طعنهم بحق أصحاب رسول الله  لموضع آخر
تصريح الخوئي بكفر غير الشيعة
((وأما المخالف فليس بكافر قطعا فلا يشمله حكمه فيجوز بيع العبد المسلم منهم لإقرارهم بالشهادتين ظاهرا وباطنا واما ما دل على كفرهم فلا يراد بظاهرها فقد قلنا في أبحاث الطهارة أن المراد من كفرهم ترتيب حكمه عليه في الآخرة وعدم معاملة المسلم معهم فيها ، بل يعاقبون كالكافر ولايثاب بأعمالهم الخيرية الصادرة منهم كالصلاة وغيرها )) مصباح الفقاهة ج5 ص 94
وهذا ما قاله في أبحاث الطهارة ((ان من انكر واحدا منهم فقد انكر جميعهم - ع - وقد عرفت ان نفي الولاية عنهم - باجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلا عن نفيها عن بعض دون بعض ، فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية واسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة )) كتاب الطهارة - السيد الخوئي ج 2 ص 87
ويقول في موضع آخر (( فلا يصح الصوم كغيره من العبادات من الكافر وإن كان مستجمعا لسائر الشرائط ، كما لا يصح ممن لا يعترف بالولاية من غير خلاف )) كتاب الصوم ج1 ص 423
جملة من كبار علماء الشيعة تصرح بكفر غير الشيعة
الشيخ المفيد ((ولا يجوز لاحد من اهل الايمان ان يغسل مخالفا للحق في الولاية ولا يصلى عليه الا ان يدعوه ضرورة إلى ذلك من جهة التقية )) ذخيرة المعاد - المحقق السبزواري ج 1 ص 80
المحقق البحراني ((وهذا القول عندي هو الحق الحقيق بالاتباع لاستفاضة الاخبار بكفر المخالفين وشركهم ونصبهم ونجاستهم كما اوضحناه بما لا مزيد عليه في الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب وما يترتب عليه من المطالب )) الحدائق الناضرة - المحقق البحراني ج 3 ص 405
المازندراني ((ومن انكرها- يعني الولاية- وهو كافر بهما حيث انكر اعظم ما جاء به الرسول واصلا من اصوله )) شرح أصول الكافي ج5 ص 156
آقا رضا الهمداني ((حال الاخبار الدالة على نجاسة الناصب وكفره حال غيرها من الاخبار الدالة على كفر المخالفين على الاطلاق )) مصباح الفقيه ج1 ق2- آقا رضا الهمداني ص 568
نعمة الله الجزائري ((أن المراد من الموحدين وكلمة التوحيد وعدم الشرك الموجب لدخول الجنة التوحيد الخالص ، كما دلت عليه الاخبار في هذا الباب وغيره ، والتوحيد الخالص الذي يستجمع الشرائط لا يكون إلا بولاية من فرض الله سبحانه طاعتهم ، وأوجب على الخلق كافة اعتقاد إمامتهم ، وما لم يكن على هذا المنوال لا يثمر دخول الجنة قطعا )) نور البراهين - السيد نعمة الله الجزائري ج 1 ص 58
أحمد الرحماني الهمداني ((من أنكر إمامة علي كمن أنكر رسالة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ، وأنه من جاحد ولايته لقي الله يوم القيامة كعابد صنم أو وثن ، وأنه لايرد أحد على علي عليه السلام ما قال فيه النبي صلى الله عليه واله وسلم إلا كافر ، وأنه علم بين الله وبين خلقه ، من عرفه كان مؤمنا ، ومن أنكره كان كافرا ، وأنه من خالفه كان كافرا ، ومن أنكره دخل النار ، و أنه الأمام المفروض طاعته ، من جحده مات يهوديا أو نصرانيا ، وأنه من لم يعرف إمامه مات ميتة جاهلية . ثم أيها القارئ المنصف ! لما أحطت بهذه الأخبار التي هي غيض من فيض و قليل من كثير فلازم لك أن تعلم أن جمعا من علماء الأمامية حكموا بكفر المخالفين لولاية أمير المؤمنين والأئمة المعصومين - : - ، لكن الأكثر منهم قالوا : إنهم كافرون في الباطن ونفس الأمر ، ومسلمون في الظاهر امتيازا للشهادتين وعناية وتخفيفا للمؤمنين لمسيس الحاجة إلى معاشرتهم ومخالطتهم في الأماكن المشرفة ، كالكعبة المعظمة والمدينة المنورة ، وإن كانوا يوم القيامة أشد عقابا من الكفار والمشركين . )) الإمام علي (ع)- أحمد الرحماني الهمداني ص 188
عند الخميني أهل السنة لا يستحقون الزكا ة وينفي عنهم الإيمان
قال الخميني في تحرير الوسيلة ج 1 ص 339 ((القول في اوصاف المستحقين للزكاة وهي أمور : الاول الايمان ، فلا يعطى الكافر ، ولا المخالف للحق وإن كان من فرق الشيعة ، بل ولا المستضعف من فرق المخالفين إلا من سهم المؤلفة قلوبهم ))
وفي كتاب الأربعون حديثا (( الإيمان لا يحصل إلا بواسطة ولاية علي و أوصيائه من المعصومين الطاهرين عليهم السلام ، بل لا يقبل الإيمان بالله ورسوله من دون الولاية ))
تكرم آية الله لطف الله الصافي على أهل السنة
((شروط المستحقين للزكاة ( مسألة 1548 ) وهي أمور : الاول : الا يمان ، فلا يعطى الكافر ، ولا المخالف للحق وإن كان من فرق الشيعة ، بل ولا المستضعف من فرق المخالفين . نعم يعطى المستضعف من زكاة الفطرة على ما يأتي مع عدم وجود المؤمنين في ذلك البلد )) هداية العباد - الشيخ لطف الله الصافي ج 1 ص 264
عبادات غير الشيعة غير مقبولة
قال محمد علي الأبطحي ((لا تستوحش من كثرة المخالفين واختلافهم في أمر الهلال فقد وردت روايات تشير إلى سبب حرمانهم بركات الفطر والاضحى ، ففي الكافي عن محمد بن إسماعيل الرازي عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قلت له ما تقول في الصوم فقد روي أنهم لا يوفقون لصوم ؟ فقال : أما أنه قد أجيبت دعوة الملك فيهم ، قال : فقلت : وكيف ذلك ، جعلت فداك ؟ قال : إن الناس لما قتلوا الحسين ( عليه السلام ) أمر الله تبارك وتعالى ملكا ينادي : أيتها الامة الظالمة القاتلة عترة نبيها ، لا وفقكم الله لصوم ولا فطر )) رسالة في ثبوت الهلال- السيد محمد علي الأبطحي ص 90
وتهديد من الميرزا القمي لمن لا يتشيع ((ولا يجب القضاء على الكافر الأصلي إذا أسلم ، لأن الإسلام يجب ما قبله ، ولعله من المتواترات ، وللإجماع ، بل قيل : إنه ضروري . وهذا في غير من انتحل الإسلام من الكفار مثل الغلاة والخوارج والنواصب ، فإن حكمهم حكم المخالفين ، وحكمهم أنهم ما لم يستبصروا فلا تصح صلاتهم ولا تقبل منهم عبادة ، لأنهم أخذوها من غير موضعها .)) غنائم الأيام - الميرزا القمي ج 3 ص 339
طعنهم في أئمة المذاهب الإسلامية
يقول محمد رضوي في كتابه كذبوا على الشيعة ص279 ((ولو أن أدعياء الاسلام والسُّنّة أحبوا أهل البيت عليهم السلام لاتبعوهم ولما أخذوا أحكام دينهم عن المنحرفين عنهم كأبي حنيفة والشافعي ومالك وابن حنبل))
ويذكر نعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية ((ويؤيد هذا المعنى أنَّ الائمة عليهم السلام وخواصهم أطلقوا لفظ الناصبي على أبي حنيفة وأمثاله مع أنه لم يكن ممن نصب العداوة لإل البيت )) الأنوار النعمانية ج2ص307
ويزعمون أن موسى الكاظم رحمه الله يقول ((لعن الله أبا حنيفة، كان يقول قال علي عليه السلام وقلت أنا وقالت الصحابة )) الكافي ج1 ص 53 / وسائل الشيعة ج 18 ص 33
فأينما تجد مصطلح " ناصبي " أو مصطلح " المخالف " فاعلم ان مرادهم هو السني فهذا أحد كبار علمائهم وهو حسين بن محمد آل عصفور البحراني يقول في كتابه المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخرسانية ص147 ((بل أخبارهم تُنادي بأنَّ الناصب هو ما يُقال له عندهم سنياً )) وفي نفس الموضع يقول ((ولا كلام في أنَّ المراد بالناصبة هم أهل التسنّن ))
ولولا الإختصار لأحتاج الأمر إلى أكثر من مجلد ولكن نرى ان هذا النقل كافيا لبيان كذب الشيرازي ودعواه العريضة تلك .
قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه وتناقضات الشيرازي
أسهب الشيرازي في ذكر المراقد و القباب و المشاهد في هذا المجلس فما أن ينتهي من ذكر أحد ممن ينتسب إلى آل الرسول  حتى يقول ان قبره اليوم مزار يتوافد المؤمنون لزيارته ، ومبحث القبور وزيارة ما يسمى بالمراقد عند الشيعة سيأخذ نصيبه في فصول لاحقه إن شاء الله تعالى .
ذكر الشيرازي في صفحة 67 أن إكتشاف قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه حدث عندما كان هارون الرشيد في رحلة صيد بوادي النجف في ظهر الكوفة وكيف أن الصقور و الكلاب المخصصة للصيد تراجعت عن ملاحقة ظبية إستجارت بأكمة هناك حتى أخبره شيخ من بني أسد !! أن والده أخبره أن جعفر الصادق أخبره أن هذا المكان هو قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه !! ثم أن هارون الرشيد أمر ببناء قبة على القبر !!. حتى هنا الحكاية لا تختلف عن أي حكاية أخرى في التراث الشيعي الزاخر بالأساطير و المنامات وما يجرى مجراها من شطحات و اكاذيب . فأمير المؤمنين هارون الرشيد لم يبني قبة واحدة على قبر أحد من الصحابة الذين تمتلئ أرض العراق بهم ولا في الشام الواقعه تحت سلطانه ولا حتى الحجاز .. بل لم يبني قبة على قبر رسول الله  فكيف يبني قبة على من هو دون رسول الله  كائن من كان ؟؟ وزيادة على ذلك ، أن بناء القبب على القبور لم يكن مما يعرفه المسلمون في ذلك الزمان . و العجيب أن الشيرازي ينسب لهارون الرشيد الذي يتهمونه بقتل الإمام موسى بن جعفر بناء القبة على القبر ثم يقول (( ومنذ ذلك اليوم لم يزل البناء في تطور وهو اليوم صرح بديع لا يوصف )) !! فهل يقبل إنسان لديه إحترام لنفسه ولدينه أن يتباهى ببنيان الظالمين بل ويجعله مكانا مقدسا ؟؟ وتناقض الشيرازي يكمن في قوله عن علماء الشيعة أنهم (( أخذوا هذا الخبر الصحيح – أي موضع القبر – من أهل بيته )) علما بأن الذي أخبر هارون هو شيخ من بني أسد نقلا عن أبيه وليس موسى بن جعفر المعاصر لهارون الرشيد !! ثم يعلق الشيرازي على خبر ما ورد في موضع القبر من أقوال بأنه (( خبر مضحك جدا !! )) وكأن قصة الصقور و الكلاب وبناء القبة بيد من يعتبره الشيعة عدوا لأهل البيت ليس خبرا مضحكا !؟
موضع قبره رضي الله عنه وبناء الضريح المزعوم
كانت مدة خلافته رضي الله عنهعلى قول خليفة بن خياط أربع سنين وتسعة أشهر وستة أيام ، ويقال ثلاثة أيام ، ويقال أربعة عشر يوما و الذي تولى غسله رضي الله عنه الحسن و الحسين وعبدالله بن جعفر  وكفن في ثلاثة أثواب ليس فيها قميص وصلى عليه الحسن رضي الله عنه ، و اما موضع قبره فقد أختلف فيه
قال ابراهيم الحربي (( قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه لا يدري أين هو)) طبقات الحنابلة ج: 1 ص: 93
وقال أبو بكربن عياش ((عمي قبر على لئلا ينبشه الخوارج ))
وقال شريك ((نقله ابنه الحسن إلى المدينة))
وقال المبرد عن محمد بن حبيب ((أول من حول من قبر إلى قبر علي رضي الله عنه ))
وأخرج ابن عساكر عن سعيد بن عبد العزيز قال(( لما قتل علي ابن أبي طالب رضي الله عنهحملوه ليدفنوه مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فبينما هم في مسيرهم ليلا إذند الجمل الذي هو عليه فلم يدر أين ذهب ولم يقدر عليه فلذلك يقول أهل العراق هو في السحاب ))
وقال غيره إن البعير وقع في بلاد طيء فأخذوه فدفنوه أنظر تاريخ الخلفاء ج: 1 ص: 176
وجاء رجل الى شريك فقال أين قبر علي بن أبي طالب فأعرض عنه حتى سأله ثلاث مرات فقال له في الرابعة(( نقله والله الحسن بن علي الى المدينة))
وقال عبد الملك وكنت عند أبي نعيم فمر قوم على حمير قلت أين يذهب هؤلاء قال يأتون الى قبر علي بن أبي طالب فالتفت الي أبو نعيم فقال ((كذبوا نقله الحسن ابنه الى المدينة))
وقال أبو حسان الزيادي ((دفن علي بالكوفة عند قصر الأمارة عند المسجد الجامع ليلا وعمى موضع قبره ))
وقال أبو حسان حدثني النخعي عن شريك أن الحسن بن علي حمله بعد صلح معاوية والحسن فدفنه بالمدينة ويقال حمله فدفنه بالثوية ويقال دفن بالبقيع مع فاطمة بنت رسول الله 
وحكى أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت أبا بكر الطلحي يذكر أن أبا جعفر الحضرمي مطينا كان ينكر أن يكون القبر المزور بظاهر الكوفة قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكان يقول لو علمت الرافضة قبر من هذا لرجمته بالحجارة هذا قبر المغيرة بن شعبة وقال مطين لو كان هذا قبر علي بن أبي طالب لجعلت منزلي ومقيلي عنده أبدا أنظر هذه الأقوال في تاريخ بغداد ج: 1 ص: 138
وقال جعفر بن محمد عن أبيه قال صلى الحسن على علي رضي الله عنه ودفن بالكوفة عند قصر الإمارة وعمي قبره لئلا تنبشه الخوارج النجوم الزاهرة ج: 1 ص: 120
وروي عن أبي جعفر أن قبر علي جهل موضعه تهذيب التهذيب ج: 7 ص: 297
وقال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله تعالى في منهاج السنة النبوية ج: 7 ص: 43
((ومثل من يظن من الجهال أن قبر علي بباطن النجف و أهل العلم بالكوفة و غيرها يعلمون بطلان هذا و يعلمون أن عليا و معاوية و عمرو بن العاص كل منهم دفن في قصر الإمارة ببلده خوفا عليه من الخوارج أن ينبشوه ))
وإما إظهار القبر فقد كان ذلك في دولة بني بويه الشيعية في العراق وكان أفتكين مولى معز الدولة بن بويه هو الذي أظهر قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالكوفة وبنى عليه المشهد الذي هناك وغرم عليه شيئا كثيرا وأوصى بدفنه فيه أنظر وفيات الأعيان ج: 4 ص: 54
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله تعالى في الفتاوى الكبرى ج: 4 ص: 451
((فإن المعروف عند أهل العلم أن عليا دفن بقصر الإمارة بالكوفة كما دفن معاوية بقصر الإمارة بالشام ودفن عمرو بقصر الإمارة بمصر خوفا عليهم من الخوارج أن ينبشوا قبورهم ولكن قيل أن الذي بالنجف قبر المغيرة بن شعبة ولم يكن أحد يذكر أنه قبر علي رضي الله عنه ولا يقصده أحد أكثر من ثلثمائة سنة )) وهذا يؤكد لنا أن القبة المبنية فوق ما يزعم أنه قبر علي بن أبي طالب إنما ظهرت بعد القرن الثاني الهجري في زمن إنتشار الفرق الباطنية التي تنتحل التشيع كالإسماعيلية و القرامطة و الرافضة
كتبه ... عدو المشركين.
عدد مرات القراءة:
4873
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :