آخر تحديث للموقع :

الأثنين 9 شوال 1441هـ الموافق:1 يونيو 2020م 06:06:25 بتوقيت مكة
   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   أحاديث يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية - ( بين المؤيدين والمعارضين ) ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

منع عائشة لدفن الحسن رضي الله عنه قرب قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
تاريخ الإضافة 10/13/2012 12:42:43 PM

منع عائشة لدفن الحسن رضي الله عنه قرب قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم


ويقول في موضع آخر (( وإذا كانت فاطمة الزهراء التي أوصت بدفنها سراً فلم تدفن بالقرب من قبر أبيها كما ذكرت فما بال ما حصل مع جثمان ولدها الحسن لم يدفن قرب قبر جده؟! حيث منعت هذا ( أم المؤمنين ) عائشة وقد فعلت ذلك عندما جاء الحسين بأخيه الحسن ليدفنه إلى جانب جدّه رسول الله، فركبت عائشة بغلة وخرجت تنادي وتقول: لا تدفنوا في بيتي من لا أحب. واصطف بنو أمية وبنو هاشم للحرب ولكنّ الإمام الحسين قال لها: بأنه سيطوف بأخيه على قبر جدّه ثم يدفنه في البقيع لأن الإمام الحسن أوصاه أن لا يهرقوا من أجله ولو محجمة من دم. وقال لها ابن عباس أبياتاً مشهورة:

تجمّلت تبغلت ولو عشت تفيّلت لك التسع من الثمن وبالكل تصرفت ))

فأقول:

1 أين مصدر هذه الأكاذيب وما مدى صحتها؟ فإن كانت عند هذا الطاعن الجرأة فلْيُرنا من أين استقى هذه السخافة، وإلا فباستطاعة أي أحمق أن يتقول على خير الناس ما يشاء من الهذيان!

2 لا شك في كذب هذه الروايات على أم المؤمنين  بل وكل مايروى عنها في هذا الباب فهو كذب  فلم أجد لها أثر في أي من كتب أهل السنة، بل وجدت العكس، فقد أورد ابن الأثير في خبر وفاة الحسن بن عليّ رضي الله عنهما أن (( الحسن استأذن عائشة  أي في دفن أخيه  فأذنت له ))

وفي الاستيعاب (( فلما مات الحسن أتى الحسين عائشة فطلب ذلك إليها فقالت: نعم وكرامة ))! وفي البداية (( أن الحسن بعث يستأذن عائشة في ذلك فأذنت له ))

فانظر أخي القارئ إلى الحق الواضح وكيف يحيف هذا الطاعن عن ذلك ثم يدعي الإنصاف والعقلانية ولا حول ولا قوة إلا بالله.

3 أعداء الحسن بن عليّ رضي الله عنهما الحقيقيون هم الذين يزعمون أنهم له شيعة، وهم من أرذل الناس وأفسدهم وذلك باعتراف الشيعة الاثني عشرية أنفسهم، فيروي أبو منصور الطبرسي  من أئمتهم  عن الحسن بن علي قوله (( أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة ابتغوا قتلي (!!) وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي، والله لئن آخذ من معاوية عهداً أحقن به دمي واومن به في أهلي (!؟)، خير من أن يقتلوني فتضيع أهل بيتي وبيتي ))!

فهؤلاء هم أعداء الحسن بن عليّ وليس عائشة.

4 أما ادعاؤه على ابن عباس أنه قال عن أم المؤمنين بيتين من الشعر، فمع ركاكة هذين البيتين فينقضها ما قاله في حقها عند وفاتها، فقد أخرج أحمد في الفضائل عن ذكوان مولى عائشة (( أنه استأذن لابن عباس على عائشة وهي تموت وعندها إبن اخيها عبد الله بن عبد الرحمن فقال هذا ابن عباس يستأذن عليك وهو من خير بنيك، فقالت دعني من ابن عباس، ومن تزكيته فقال لها عبد الله بن عبد الرحمن أنه قارئ لكتاب الله فقيه في دين الله فأذني له ليسلم عليك وليودعك قالت فأذن له إن شئت قال فأذن له فدخل ابن عباس ثم سلم وجلس فقال أبشري يا أم المؤمنين فوالله ما بينك وبين أن يذهب عنك كل أذى ونصب أو قال وصب وتلقي الأحبة محمد وحزبه أو قال أصحابه إلا أن يفارق روحك جسدك، فقالت: وأيضاً، فقال ابن عباس: كنت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إليه ولم يكن ليحب إلا طيباً، وأنزل الله عز وجل براءتك من فوق سبع سماوات فليس في الأرض مسجد إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار، وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فاحتبس النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المنزل والناس معه في ابتغائها أو قال في طلبها حتى أصبح القوم على غير ماء فانزل الله عز وجل { فتيمّموا صعيداً طيباً } الآية، فكان في ذلك رخصة للناس عامة في سبيلك، فوالله انك لمباركة، فقالت: دعني يا ابن عباس من هذا فوالله لوددت لو أني كنت نسيا منسيّا))

وفي مناقشته للخوارج الذين قاتلهم علي ابن أبي طالب رضي الله عنه احتج عليهم بقوله (( قلت:  أي ابن عباس  وأم قولكم: قاتل ولم يسب ولم يغنم. أفتسبون أمكم عائشة، وتستحلّون منها ما تستحلّون من غيرها، وهي أمكم؟ فإن قلتم إنا نستحل منها ما نستحلّ من غيرها، فقد كفرتم (!!)، ولأن قلتم ليست بأمنا، فقد كفرتم (!!!)، لأن الله تعالى يقول { النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم }. فأنتم تدورون بين ضلالتين، فأتوا منهما بمخرج. قلت: فخرجت من هذه؟ قالوا: نعم،... ))

فهذه الروايات الصحيحة ترد هذه الرواية المجهولة المصدر.


نسف أسطورة منع أم المؤمنين الحسن بن علي بن أبي طالب أن يدفن عند جده صلى الله عليه وسلم


أقول للرافضة هذا الحديث في كتبكم ضعيف

وبعد بيان بطلانه إن شاء الله سأذكر قصة دفن الحسن بن علي رضي الله عنه وكيف استأذن أم المؤمنين فرضيت رضي الله عنها ومكان دفنه إن شاء الله


أقول أولا الحديث في كتب الرافضة :

في الكافي

لمعرفة القصة كاملة وكم هي سخيفة عندهم عليك بالرابط

http://www.al-shia.com/html/ara/book...afi-1/131.html


باب الاشارة والنص على الحسين بن علي عليهما السلام

(( 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن بكر بن صالح [قال الكليني] وعدة من أصحابنا، عن ابن زياد، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن هارون بن الجهم، عن محمد ابن مسلم قال سمعت ابا جفعر عليه السلام يقول: لما حضر الحسن بن علي عليهما السلام الوفاة قال للحسين عليه السلام: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، إذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه .......... فقالت نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن في بيتي ويهتك على رسول الله حجابه، ........))


قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص304

الحديث الأول :
ضعيف .



(( 3 - وبهذا الاسناد، عن سهل، عن محمد بن سليمان، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لما احتضر الحسن بن علي عليهما السلام قال للحسين: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، فإذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه السلم لاحدث به عهدا ثم اصرفني إلى امي فاطمة عليها السلام ثم ردني فادفني بالبقيع،........... فلما اوقف على قبر رسول الله صلى الله عليه وآله بلغ عائشة الخبر وقيل لها: إنهم قد أقبلوا بالحسن بن علي ليدفن مع رسول الله فخرجت مبادرة على بغل بسرج - فكانت أول امرأة ركبت في الاسلام سرجا - فوقفت وقالت: نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن فيه شئ ولا يهتك على رسول الله حجابه، ..........))

قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص313

الحديث الثالث
ضعيف .


 

قال الطوسي في الأمالي :
 

حدثنا محمد بن محمد ، قال : حدثنا أبو الحسن علي بن بلال المهلبي ، قال : حدثنا مزاحم بن عبد الوارث بن عباد البصري بمصر ، قال : حدثنا محمد بن زكريا الغلابي ، قال : حدثنا العباس بن بكار ، قال : حدثنا أبو بكر الهذلي ، عن عكرمة ، عن ابن عباس . قال الغلابي : وحدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ابن النطاح ومحمد بن الصلت الواسطي ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس . قال : وحدثنا أبو عيسى عبيد الله بن الفضل الطائي ، قال : حدثنا الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، قال : حدثني محمد بن سلام الكوفي ، قال : حدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ، ومحمد بن الصلت ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس ، قال : دخل الحسين بن علي ( عليهما السلام ) على أخيه الحسن بن علي ( عليهما السلام ) في مرضه الذي توفي فيه ، فقال له : كيف تجدك يا أخي ؟ ........

أقول لدينا هنا عدة أسانيد ولنأخذها واحدا واحدا



الأول :
 

المهلبي ، قال : حدثنا مزاحم بن عبد الوارث بن عباد البصري بمصر ، قال : حدثنا محمد بن زكريا الغلابي ، قال : حدثنا العباس بن بكار ، قال : حدثنا أبو بكر الهذلي ، عن عكرمة ، عن ابن عباس

لدينا هنا عدة مشاكل :



1- مزاحم بن عبدالوارث بن عباد البصري .

قال فيه ( حسين الأستاذ ولي و علي أكبر غفاري )

محققا الأمالي في الهامش :

( لم نعثر على عنوان مزاحم بن عبدالوارث في كتب الرجال )!!!!!
نشر دار المفيد بيروت صفحة ( 105 )

وقال علي النمازي الشاهرودي في كتابه مستدركات علم الرجال ج 7 تحت رقم ( 14849 )

( مزاحم بن عبدالوارث بن عباد البصري لم يذكروه )

فالرجل لا يعرفه علماء الرافضة فهو مجهول لديهم مجهول حال ومجهول عين .


المشكلة الثانية

2- العباس بن بكار .

جاء في زبدة المقال من معجم الرجال لبسام مرتضي [ وهو ملخص لمعجم الخوئي ] العباس بن بكار ( مجهول ) ج 1 ص 563

وجاء في المفيد من معجم رجال الحديث ( لمحمد الجواهري ) برقم ( 6172 - 6162 - 6163 )

العباس بن بكار الضبي ( مجهول )

وذكره علي النمازي الشاهرودي بالأسم في كتاب مستدركات علم الرجال فالرجل لا يعرف .

ولم ينص على توثيقه أحد فهو مجهول .

وفيه أبو بكر الهذلي أيضا ولكن ما سبق يكفي لنسف الإسناد الأول .


هذا الرافضة الذين يتعلقون بالأكاذيب

وتستمر الغارة السنية لدك أكاذيب الرافضة والتي اتخذوها دينا

بعد نسف السند الأول في كتاب الطوسي أنتقل للسند التالي قال الطوسي في أماليه
 

حدثنا محمد بن محمد ، قال : حدثنا أبو الحسن علي بن بلال المهلبي ، قال : حدثنا مزاحم بن عبد الوارث بن عباد البصري بمصر ، قال : حدثنا محمد بن زكريا الغلابي ، قال : حدثنا العباس بن بكار ، قال : حدثنا أبو بكر الهذلي ، عن عكرمة ، عن ابن عباس . قال الغلابي : وحدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ابن النطاح ومحمد بن الصلت الواسطي ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس . قال : وحدثنا أبو عيسى عبيد الله بن الفضل الطائي ، قال : حدثنا الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، قال : حدثني محمد بن سلام الكوفي ، قال : حدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ، ومحمد بن الصلت ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس ، قال : دخل الحسين بن علي ( عليهما السلام ) على أخيه الحسن بن علي ( عليهما السلام ) في مرضه الذي توفي فيه ، فقال له : كيف تجدك يا أخي ؟ ........

فالأول أنتهى والآن الثاني :

قال الغلابي : وحدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ابن النطاح ومحمد بن الصلت الواسطي ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس

أقول في هذا السند الغلابي والإسناد قبل الغلابي فيه :

مزاحم بن عبد الوارث بن عباد البصري

وهو المجهول الذي سبق ذكره وهو في كل السلسة ولكن لمزيد تحطيم للرافضة أقول في السند أيضا :

1- (( محمد بن الصلت )) في زبدة المقال : ( مجهول ) ج 2 ص 324.

وفيه

2- (( محمد بن صالح بن النطاح )) أقول لم أجد له أثر في كتب رجال الرافضة فإن وجده الرافضة فليتحفونا به

وعلى هذا فهو مجهول الحال حتى يتبين لنا وجوده ومن نص على توثيقه .

وفيه أيضا .

3- (( عمر بن يونس اليمامي ))

قال الشاهرودي (( لم يذكروه )) فهو مجهول الحال لم يوثقه أحد

ج 6 برقم ( 11152 )


فالسند كله مجاهيل لا ذكر لهم ولا حس ولا خبر

ثم أنتقل للسند الثالث :

وهو عن طريق الغلابي أيضا و كما مر في الإسناد الأول أن شيوخ الغلابي في السند مجاهيل

ولكن لكي تقر عيون الرافضة أقول هذا سندكم الثالث والأخير ولا عزاء لكم :

قال : وحدثنا أبو عيسى عبيد الله بن الفضل الطائي ، قال : حدثنا الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، قال : حدثني محمد بن سلام الكوفي ، قال : حدثنا أحمد بن محمد الواسطي ، قال : حدثنا محمد بن صالح ، ومحمد بن الصلت ، قالا : حدثنا عمر بن يونس اليمامي ، عن الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس ، قال : دخل الحسين بن علي ( عليهما السلام ) على أخيه الحسن بن علي ( عليهما السلام ) في مرضه الذي توفي فيه ، فقال له : كيف تجدك يا أخي ؟ ........

ففيه أيضا :

1- (( عبيد الله بن الفضل )) في زبدة المقال (( مجهول )) ج 1 ص 665

وفيه
2- (( الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن

علي بن أبي طالب ))


قال الشاهرودي (( لم يذكروه )) ج 3 برقم 4502

فعلى هذا هو مجهول .

3- (( محمد بن سلام الكوفي )) ذكره الشاهرودي في المستدركات ولم يذكر أن أحدا نص على توثيقه
ج 7 برقم 13437

وقال الطوسي من أصحاب جعفر الصادق [ 4111 ] وهذا كما هو معلوم ليس توثيق .

وأختم بقول محمد الجواهري في كتابه (( المفيد من معجم رجال الحديث ))

(( محمد بن سلام البكري مولاهم الكوفي من أصحاب الصادق ( ع ) مجهول ))

10881 - 10854 - 10859

وفيه

4- حدثنا محمد بن صالح ، ومحمد بن الصلت ، قالا : حدثنا عمر بن

يونس اليمامي .


مر معنا أنهم مجاهيل .


والآن أين الرافضة هل تلعنون زوجة النبي

صلي الله علية وسلم

بسبب هذه الأكاذيب التي تسمعونها ليل نهار


وهنا أطلب من أي رافضي أن يأتي بسند صحيح غير ما مر ظلمات

لكي نعرف حقيقة ما حصل وهل هو أسطورة رافضية أم حقيقة واقعية

 

و يستمر الموضوع فبعد نسف أكاذيب الرافضة

أريد عرض ما قاله الألوسي رحمه الله في تفسيره عن هذه الخرافة الرافضية

قال رحمه الله :

(( ولهم في هذا الباب أكاذيب لا يعول عليها ولا يلتفت أريب إليها منها أن عائشة رضي الله تعالى عنها أذنت للحسن رضي الله تعالى عنه حين أستأذنها في الدفن في الحجرة المباركة ثم ندمت بعد وفاته رضي الله تعالى عنه وركبت على بغلة لها وأتت المسجد ومنعت الدفن ورمت السهام على جنازته الشريفة الطاهرة وأدعت الميراث
وأنشأ إبن عباس رضي الله تعالى عنهما يقول :


تجملت تبغلت ** وإن عشت تفيلت
لك التسع من الثمن ** فيـف الكل ملـكت


وركاكة هذ الشعر تنادي بكذب نسبته إلى ذلك الحبر رضي الله تعالى عنه وليت شعري أي حاجة لها إلى الركوب ومسكنها كان تلك الحجرة المباركة فلو كانت بصدد المنع لأغلقت بابها ثم إنها رضي الله تعالى عنها كيف يظن بها ولها من العقل الحظ الأوفر بالنسبة إلى سائر أخواتها أمهات المؤمنين ))اهـ .

وهذا كاف لبيان سخف قول الرافضة وما فيه من خفة عقل

والآن سننتقل للقسم الآخر من الموضوع وهو حقيقة مرة للرافضة في


{{ أذن أم المؤمنين للحسن بن علي بالدفن عند النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه }}
{{وأنها آثرته على نفسها عن طيب نفس }}


جاء في أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 261 ]

في سياق الكلام عن الإمام الحسن بن علي رضي الله عنه .

( ولما حضرته الوفاة أرسل إلى عائشة يطلب منها أن يدفن مع النبي صلى الله عليه وسلم فلقد كنت طلبت منها فأجابت إلى ذلك فلعلها تستحي مني فإن أذنت فادفني في بيتها وما أظن القوم يعني بني أمية إلا سيمنعونك فإن فعلوا فلا تراجعهم في ذلك وادفني في بقيع الغرقد فلما توفي جاء الحسين إلى عائشة في ذلك فقالت : نعم وكرامة )

وفي تاريخ دمشق [ جزء 13 - صفحة 289 ]

( أن حسن بن علي بن أبي طالب أصابه بطن فلما عرف بنفسه الموت أرسل إلى عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أن تأذن له أن يدفن مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في بيتها فقالت نعم بقي موضع قبر واحد قد كنت احب أن ادفن فيه وأنا اؤثرك به )

وفي الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 115 ]

(وقد كانت أباحت له عائشة أن يدفن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتها وكان سألها ذلك في مرضه وقد كنت طلبت إلى عائشة إذا مت أن تأذن لي فأدفن في بيتها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت نعم وإني لا أدري لعلها كان ذلك منها حياء فإذا أنا مت فاطلب ذلك إليها فإن طابت نفسها فادفني في بيتها .......... فلما مات الحسن أتى الحسين عائشة فطلب ذلك إليها فقالت نعم وكرامة )

و سأذكر بعد ذلك ما الذي حصل وأين دفن الحسن رضي الله عنه وأين دفنت أم المؤمنين

رضي الله عنهم جميعا
 

بعد أن تبين أن أم المؤمنين رضي الله عنها لم تمانع من دفن الحسن بن علي رضي الله عنه في بيتها عند جده صلي الله علية وسلم

ننتقل لما حصل بعد موت الحسن :

توفي الحسن و اختلف في سبب وفاته هل مات مسموما

أم لم يمت منه الله أعلم بهذا .


جاء في تاريخ دمشق : [ جزء 13 - صفحة 289 ]

(( أن حسن بن علي بن أبي طالب أصابه بطن فلما عرف بنفسه الموت أرسل إلى عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أن تأذن له أن يدفن مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في بيتها فقالت نعم بقي موضع قبر واحد قد كنت احب أن ادفن فيه وأنا اؤثرك به فلما سمعت بنو أمية ذلك لبسوا السلاح فاستلأموا بها وكان الذي قام بذلك مروان بن الحكم فقال والله لا يدفن عثمان بن عفان بالبقيع ويدفن حسن مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ولبست بنو هاشم السلاح وهموا بالقتال وبلغ ذلك الحسن بن علي فأرسل إلى بني هاشم فقال لهم رسوله يقول لكم الحسن إذا بلغ الأمر هذا فلا حاجة لي به ادفنوني إلى جنب أمي فاطمة بالبقيع فدفن إلى جنب فاطمة ابنة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ))

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح : [ جزء 13 - صفحة 308

(( وذكر بن سعد من طرق ان الحسن بن علي أوصى اخاه ان يدفنه عندهم ان لم يقع بذلك فتنة فصده عن ذلك بنو أمية فدفن بالبقيع ))

البداية والنهاية [ جزء 8 - صفحة 44 ]

( عن أبى عتيق قال سمعت جابر عبد الله يقول شهدنا حسن بن على يوم مات وكادت الفتنة تقع بين الحسين بن على ومروان بن الحكم وكان الحسن قد عهد إلى أخيه أن يدفن مع رسول الله فان خاف أن يكون فى ذلك قتال أو شر فليدفن بالبقيع فأبى .............قال جابر فكلمت يومئذ حسين بن على فقلت يا أبا عبد الله اتق الله ولا تثر فتنة فان أخاك كان لا يحب ما ترى فادفنه بالبقيع مع أمه ففعل .................وقد روى الواقدى عن أبى هريرة نحوا من هذا وفى رواية أن الحسن بعث يستأذن عائشة فى ذلك فأذنت له فلما مات لبس الحسين السلاح وتسلح بنو أمية وقالوا لا ندعه يدفن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أيدفن عثمان بالبقيع ويدفن الحسن بن على فى الحجرة !! ))


من الذي أقتع الحسين رضي الله عنه بترك القتال ؟؟

جاء في البداية والنهاية [ جزء 8 - صفحة 44 ]

(( فلما خاف الناس وقوع الفتنة أشار سعد بن أبى وقاص وأبو هريرة وجابر وابن عمر على الحسين أن لايقاتل فامتثل ودفن أخاه قريبا من قبر أمه بالبقيع رضى الله عنه ............. [ أن أبا هريرة ] قائما على مسجد رسول الله يوم مات الحسن بن على وهو ينادى بأعلا صوته يا أيها الناس مات اليوم حب رسول الله فابكوا وقد اجتمع الناس لجنازته حتى ما كان البقيع يسع أحدا من الزحام وقد بكاه الرجال والنساء سبعا )) .

وفي الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 116 ]

(( بلغ ذلك أبا هريرة فقال والله ما هو إلا ظلم يمنع الحسن أن يدفن مع أبيه والله إنه لابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم انطلق إلى الحسين فكلمه وناشده الله وقال له أليس قد قال أخوك إن خفت أن يكون قتال فردوني إلى مقبرة المسلمين فلم يزل به حتى فعل وحمله إلى البقيع فلم يشهده يومئذ من بني أمية إلا سعيد بن العاص ))


وصف قبر الحسن ومكانه

حمل الحسن بن علي للبقيع بعد أن كادت تنشب الفتنة

جاء في تاريخ دمشق [ جزء 13 - صفحة 290 ]


(( فدفن في المقبرة إلى جنب فاطمة قال فائد واخبرني مولاي ومن شئت من اهلي ممن مضى منهم أن قبر فاطمة مواجه الخوخة التي في دار نبيه ابن وهب وطريق الناس بين قبر فاطمة وبين خوخة نبيه قال اظن الطريق سبع اذرع قال فائد وقال لي منقذ الحفار أن في المقبرة قبرين متطابقين بالحجارة قبر حسن بن علي وقبر عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فنحن لا نحركهما قال فائد وقال لي منقذ الحفار أن في المقبرة قبرين متطابقين بالحجارة قبر حسن بن علي وقبر عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فنحن لا نحركهما ))


متى توفي الحسن بن علي سيد شباب أهل الجنة ؟؟

الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 115 ]

((ومات الحسن بن علي رضي الله عنهما بالمدينة واختلف في وقت وفاته فقيل مات سنة تسع وأربعين وقيل بل مات في ربيع الأول من سنة خمسين بعد ما مضى من إمارة معاوية عشر سنين وقيل بل مات سنة إحدى وخمسين ودفن ببقيع الغرقد وصلى عليه سعيد بن العاص وكان أميرا بالمدينة قدمه الحسين للصلاة على أخيه وقال لولا أنها سنة ما قدمتك ))

وهنا سؤال إن كان الحسن لم يدفن في بيت أم المؤمنين فهل دفنت فيه أم المؤمنين ؟؟؟

سيأتي ذكر ذلك في الخاتمة إن شاء الله

و للحديث خاتمة بالفوائد من هذه الحادثة ستأتي إن شاء الله


بعد أن دفن الحسن رضي الله عنه بقرب أمه فاطمة الزهراء بالبقيع بقي المكان الذي كان قد وهب له
خاليا فلماذا لم تدفن فيه أم المؤمنين ؟


روى البخاري والطبراني في الكبير وغيرهم عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها
: ( أنها أوصت عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما لا تدفني معهم وادفني مع صواحبي بالبقيع لا أزكى به أبدا )

البخاري باب : ( باب ما جاء في قبر النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما )

قال الحافظ في فتح الباري - ابن حجر [ جزء 13 - صفحة 307 ]

( أكره ان أزكى ) بفتح الكاف الثقيلة على البناء للمجهول أي ان يثني علي أحد بما ليس في بل بمجرد كوني مدفونة عنده دون سائر نسائه فيظن اني خصصت بذلك من دونهن لمعنى في ليس فيهن وهذا منها في غاية التواضع )

وجاء عند الحاكم المستدرك [ جزء 4 - صفحة 7 ]

قالت عائشة رضي عنها : ( و كانت تحدث نفسها أن تدفن في بيتها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و أبي بكر فقالت : إني أحدثت بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثا أدفنوني مع أزواجه فدفنت بالبقيع )

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم


أقول إن كانت قد أحدثت حدثا فهذا النص دليل توبة منها رضي الله عنها وتواضعها وإقرارها بعدم فعل الأولى إن كان قد وقع منها و أنها توابة رجاعة للخير والحق رضي الله عنها .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
مجموع الفتاوى [ جزء 27 - صفحة 419 ]


( ولما إحتضرت عائشة رضى الله عنها أوصت أن تدفن مع

صواحباتها بالبقيع ولا تدفن هناك فعلت هذا تواضعا أن تزكى به ).


وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

فتح الباري - ابن حجر [ جزء 13 - صفحة 308 ]


( قال بن بطال عن المهلب انما كرهت عائشة ان تدفن معهم خشية ان يظن أحد انها أفضل الصحابة
بعد النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه )


متى توفيت أم المؤمنين ومن نزل قبرها رضي الله عنها ومن صلى عليها ؟

قال ابن عبدالبر رحمه الله في الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 609 ]

( وتوفيت عائشة سنة سبع وخمسين وذكره المدايني عن سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه وقال خليفة بن خياط وقد قيل : إنها توفيت سنة ثمان وخمسين ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان أمرت أن تدفن ليلا فدفنت بعد الوتر بالبقيع وصلى عليها أبو هريرة ونزل في قبرها خمسة : عبد الله وعروة ابنا الزبير والقاسم بن محمد وعبد الله ابن محمد بن أبي بكر وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر فالله أعلم ذكر ذلك صالح بن الوجيه والزبير وجماعة من أهل السير والخبر )

الوافي في الوفيات [ جزء 1 - صفحة 2326 ]

( وتوفيت رضي الله عنها سنة سبع وخمسين من الهجرة وقيل ثمان وخمسين وأمرت أن تدفن ليلاً فدفنت بعد الوتر بالبقيع وصلى عليها أبو هريرة ونزل في قبرها خمسة : عبد الله وعروة ابنا الزبير والقاسم بن محمد وعبد الله بن محمد بن أبي بكر وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر )

وجاء عند الحاكم المستدرك [ جزء 4 - صفحة 5 ]

( ماتت عائشة ليلة السابع عشرة من رمضان بعد الوتر فأمرت أن تدفن من ليلتها و اجتمع الأنصار و حضروا فلم تر ليلة أكثر ناسا منها نزل أهل العوالي فدفنت بالبقيع . قال ابن عمر : فحدثني ابن جريج عن نافع قال : شهدت أبا هريرة صلى على عائشة رضي الله عنها بالبقيع و ابن عمر في الناس لا ينكره و كان مروان اعتمر تلك السنة فاستخلف أبا هريرة )


اللهم أرحم أم المؤمنين والحسن وأجمعنا معهم تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك
اللهم آمين

 

وبعد هذه الجولة سأحاول أخذ العبر والدروس المستفادة من هذه القصة

و أتمنى من جميع إخواني المشاركة واستنتاج الفوائد مما سبق ذكره .

يمكن أن نستفيد ما يلي :

1- أن الأصل عند الرافضة بالاستدلال وبناء المواقف من الشخصيات الإسلامية إنما يقوم في الأساس على القصص المكذوبة فيستدلون بها مع علمهم بأنها مكذوبة كحال هذه القصة .

2- [ عكس السابق ] أن أهل السنة والجماعة لا يستدلون إلا بما ثبت لديهم وتسالم عليه أهل التأريخ وخصوصا إن كان في باب أخذ المواقف ممن لهم قدم صدق في دين الله تعالى .

3- من الفوائد بطلان قصة منع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها للحسن بأن يدفن بجوار جده .

4- ومنها صفاء قلب أم المؤمنين للحسن بن علي و فرحها بان يكون بقرب جده ودل على ذلك قولها لما طلبها الإذن (( نعم وكرامة )) .

5- أن إذن أم المؤمنين لم يكن مجاملة للحسن في حال حياته كما يظن البعض بل إنها أنفذت وعدها بالرضى حتى بعد وفاة الحسن رضي الله عنه مما يدل على حسن السريرة للصديقة رضي الله عنها .
 

6- أن الذي منع الحسن من الدفن في بيت أم المؤمنين هو مروان بن الحكم ففي إقحام أم المؤمنين في الموضوع ظلم كبيرة لها رضي الله عنها وستنال بهذا الاجر كاملا إن شاء الله .

7- محبة الصحابة للحسن والحسين فبعد موت الحسن كادت تنشب الفتنة بين الحسين وبين مروان إلا أن الصحابة ومنهم سعد بن أبى وقاص وأبو هريرة وجابر وابن عمر تدخلوا في ذلك حرصا على آل البيت ومحبة لهم مما أثني الحسين رضي الله عنه عن القتال .

8- أن الحسن رضي الله عنه كان متوقعا أن يمنعه مروان من الدفن لذلك قال للحسن إن منعت فادفني بالبقيع عند قبر أمي { فاطمة } .

9- ومن الفوائد أن قبر فاطمة الزهراء رضي الله عنها بالبقيع والحسن بجانبها ويمكن أن يقال أن عائشة رضي الله عنها بقربهم كما جاء مما مر في وصف قبر الحسن .

10 - أن الحسن توفي سنة ( 50 ) و ان الذي صلى عليه هو سعيد بن العاص قدمه الحسين تطبيقا للسنة لأن من السنة أن يصلي الأمير بالناس ولو كان هناك من هو خيرا منه كالحسين وبقية الصحابة رضي الله عنهم .

 

11- تواضع أم المؤمنين بقولها أدفن عند صواحبي رضي الله عنهن .

12- وفي القصة التأكيد على أن الحسن دفن في البقيع .

13- ومن الفوائد حكمة الحسن رضي الله عنه , كيف لا وهو الذي الذي وحد كملة المسليمن ومن حكمته رضي الله عنه عدم الحض على القتال عند وصيته لأخيه الحسين .

14- ومن الفوائد حسن ظن الحسن بأم المؤمنين فهو إن كان يعلم الغيب عند الرافضة ويعلم فساد أم المؤمنين كيف يستأذنها .

15- ومن الفوائد إثبات أن بيت عائشة أم للمؤمنين لها حتى بعد وافاة النبي صلى الله عليه وسلم لذلك استأذنها الحسن .

كتبه أخينا الحبيب قرة العين وتاج الرأس أبو راشد الحوزوي حفظه الله ورعاه

لرؤية الردود في هذا البحث القيم

http://www.du3at.com/vb/showthread.php?t=4735


عائشة ومنع دفن الحسن بجوار النبي

ثم يقول ((أم لأنها حاربته حرباً لا هوادة فيها وأولاده من بعده حتى اعترضت جنازة الحسن سيد شباب أهل الجنة ومنعت أن يدفن بجانب جده رسول الله قائلة: لاتدخلوا بيتي من لا أحب ونسيت أوتجاهلت قول الرسول فيه وفي أخيه (الحسن والحسين سيدّا شباب أهل الجنة) أوقوله (أحب الله من أحبهما وأبغض الله من أبغضهما)، أوقوله (أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم)، وغير ذلك كثير لست في معرض الكلام عنه ... كيف لا وهما ريحانتاه من هذه الأمة)) (1)، ويقول في موضع آخر ((وإذا كانت فاطمة الزهراء التي أوصت بدفنها سراً فلم تدفن بالقرب من قبر أبيها كما ذكرت فما بال ما حصل مع جثمان ولدها الحسن لم يدفن قرب قبر جده؟! حيث منعت هذا (أم المؤمنين) عائشة وقد فعلت ذلك عندما جاء الحسين بأخيه الحسن ليدفنه إلى جانب جدّه رسول الله، فركبت عائشة بغلة وخرجت تنادي وتقول: لا تدفنوا في بيتي من لا أحب. واصطف بنوأمية وبنوهاشم للحرب ولكنّ الإمام الحسين قال لها: بأنه سيطوف بأخيه على قبر جدّه ثم يدفنه في البقيع لأن الإمام الحسن أوصاه أن لا يهرقوا من أجله ولومحجمة من دم. وقال لها ابن عباس أبياتاً مشهورة:

تجمّلت تبغلت ولوعشت تفيّلت لك التسع من الثمن وبالكل تصرفت)) (2)،

فأقول:

1ـ أين مصدر هذه الأكاذيب وما مدى صحتها؟ فإن كانت عند التيجاني الجرأة فلْيُرنا من أين استقى هذه السخافة، وإلا فباستطاعة أي أحمق أن يتقول على خير الناس ما يشاء من الهذيان!

__________

(1) ثم اهتديت ص (12).

(2) المصدر السابق ص (139 ـ 14).

2ـ لا شك في كذب هذه الروايات على أم المؤمنين ـ بل وكل مايروى عنها في هذا الباب فهوكذب ـ فلم أجد لها أثر في أي من كتب أهل السنة، بل وجدت العكس، فقد أورد ابن الأثير في خبر وفاة الحسن بن عليّ رضي الله عنهما أن ((الحسن استأذن عائشة ـ أي في دفن أخيه ـ فأذنت له)) (1)، وفي الاستيعاب ((فلما مات الحسن أتى الحسين عائشة فطلب ذلك إليها فقالت: نعم وكرامة)) (2)! وفي البداية ((أن الحسن بعث يستأذن عائشة في ذلك فأذنت له)) (3)، فانظر أخي القارئ إلى الحق الواضح وكيف يحيف التيجاني عن ذلك ثم يدعي الإنصاف والعقلانية ولا حول ولا قوة إلا بالله.

3ـ أعداء الحسن بن عليّ رضي الله عنهما الحقيقيون هم الذين يزعمون أنهم له شيعة، وهم من أرذل الناس وأفسدهم وذلك باعتراف الشيعة الاثني عشرية أنفسهم، فيروي أبومنصور الطبرسي ـ من أئمتهم ـ عن الحسن بن علي قوله ((أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة ابتغوا قتلي (!!) وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي، والله لئن آخذ من معاوية عهداً أحقن به دمي واومن به في أهلي (!؟)، خير من أن يقتلوني فتضيع أهل بيتي وبيتي)) (4) 8)!!! فهؤلاء هم أعداء الحسن بن عليّ وليس عائشة يا تيجاني ومن كتب الهداة ندينك!

__________

(1) الكامل لابن الأثير جـ3 ص (315) سنة 49 هـ.

(2) الإستيعاب جـ1 حرف (ح) الحسن بن علي ص (392).

(3) البداية والنهاية لابن كثير جـ8 ص (46) سنة 49 هـ.

(4) الإحتجاج للطبرسي جـ2 ص (29).

4ـ أما ادعاؤه على ابن عباس أنه قال عن أم المؤمنين بيتين من الشعر، فمع ركاكة هذين البيتين فينقضها ما قاله في حقها عند وفاتها، فقد أخرج أحمد في الفضائل عن ذكوان مولى عائشة ((أنه استأذن لابن عباس على عائشة وهي تموت وعندها إبن اخيها عبد الله بن عبد الرحمن فقال هذا ابن عباس يستأذن عليك وهومن خير بنيك، فقالت دعني من ابن عباس، ومن تزكيته فقال لها عبد الله بن عبد الرحمن أنه قارئ لكتاب الله فقيه في دين الله فأذني له ليسلم عليك وليودعك قالت فأذن له إن شئت قال فأذن له فدخل ابن عباس ثم سلم وجلس فقال أبشري يا أم المؤمنين فوالله ما بينك وبين أن يذهب عنك كل أذى ونصب أوقال وصب وتلقي الأحبة محمد وحزبه أوقال أصحابه إلا أن يفارق روحك جسدك، فقالت: وأيضاً، فقال ابن عباس: كنت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إليه ولم يكن ليحب إلا طيباً، وأنزل الله عز وجل براءتك من فوق سبع سماوات فليس في الأرض مسجد إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار، وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فاحتبس النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المنزل والناس معه في ابتغائها أوقال في طلبها حتى أصبح القوم على غير ماء فانزل الله عز وجل {فتيمّموا صعيداً طيباً} الآية، فكان في ذلك رخصة للناس عامة في سبيلك، فوالله انك لمباركة، فقالت: دعني يا ابن عباس من هذا فوالله لوددت لوأني كنت نسيا منسيّا)) (1)، وفي مناقشته للخوارج الذين قاتلهم علي ابن أبي طالب رضي الله عنهماحتج عليهم بقوله ((قلت: ـ أي ابن عباس ـ وأم قولكم: قاتل ولم يسب ولم يغنم. أفتسبون أمكم عائشة، وتستحلّون منها ما تستحلّون من غيرها، وهي أمكم؟ فإن قلتم إنا نستحل منها ما نستحلّ من غيرها، فقد كفرتم (!!)، ولأن قلتم ليست بأمنا، فقد كفرتم (!!!)، لأن الله تعالى يقول {النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه

__________

(1) فضائل الصحابة لأحمد جـ2 برقم (1639) وقال المحقق: إسناده صحيح.

أمهاتهم}. فأنتم تدورون بين ضلالتين، فأتوا منهما بمخرج. قلت: فخرجت من هذه؟ قالوا: نعم، ... )) (1)، فهذه الروايات الصحيحة ترد هذه الرواية المجهولة المصدر ولعلها من خزعبلات التيجاني.


عائشة وجنازة الحسن

45 - قال التيجاني ص147وص169:

(اعترضت -يعني عائشة- جنازة الحسن سيد شباب أهل الجنة ومنعت أن يدفن بجانب جده رسول الله قائلة: لا تدخلوا بيتي من لا أحب).

قلت: إن دهانقة الشيعة يستخدمون شتى الوسائل والأساليب المعقولة وغير المعقولة لتشويه صورة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. ونقول لوكنتم صادقين بما ترمون به أصحاب رسوالله صلى الله عليه وسلم فاكتفوا بما ثبت وصح ولا تلجأوا إلى الكذب والتدليس والتهويل. وهذه الحكاية التي ذكرها هنا هي كذب من بحر أكاذيبه الذي لا ينزف فهل ثبت هذا؟ وأين؟


منع عائشة لدفن الحسن قرب قبر النبي

قالوا: أنها اعترضت جنازة الحسن سيد شباب أهل الجنة ومنعت أن يدفن بجانب جده رسول الله قائلة: لا تدخلوا بيتي من لا أحب ونسيت أوتجاهلت قول الرسول فيه وفي أخيه: (الحسن والحسين سيدّا شباب أهل الجنة) أوقوله: (أحب الله من أحبهما وأبغض الله من أبغضهما)، أوقوله: (أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم)، وغير ذلك كثير لست في معرض الكلام عنه ... كيف لا وهما ريحانتاه من هذه الأمة). وقالوا: وإذا كانت فاطمة الزهراء التي أوصت بدفنها سراً فلم تدفن بالقرب من قبر أبيها كما ذكرت فما بال ما حصل مع جثمان ولدها الحسن لم يدفن قرب قبر جده؟! حيث منعت هذا «أم المؤمنين» عائشة وقد فعلت ذلك عندما جاء الحسين بأخيه الحسن ليدفنه إلى جانب جدّه رسول الله، فركبت عائشة بغلة وخرجت تنادي وتقول: لا تدفنوا في بيتي من لا أحب. واصطف بنوأمية وبنوهاشم للحرب، ولكنّ الإمام الحسين قال لها: بأنه سيطوف بأخيه على قبر جدّه ثم يدفنه في البقيع لأن الإمام الحسن أوصاه أن لا يهرقوا من أجله ولومحجمة من دم. وقال لها ابن عباس أبياتاً مشهورة:

تجمّلت تبغلت ولوعشت تفيّلت لك التسع من الثمن وبالكل تصرفت)

الجواب:

• كل ما يروى عنها في هذا الباب فهوكذب، وليس لهه أثر في أي من كتب أهل السنة، بل هناك العكس، فقد أورد ابن الأثير في خبر وفاة الحسن بن عليّ (أن (الحسين استأذن عائشة أي في دفن أخيه فأذنت له) (9). وفي الاستيعاب (فلما مات الحسن أتى الحسين عائشة فطلب ذلك إليها فقالت: نعم وكرامة) (1)! وفي البداية (أن الحسن بعث يستأذن عائشة في ذلك فأذنت له) (11).

• أما ادعاؤه على ابن عباس أنه قال عن أم المؤمنين بيتين من الشعر، فمع ركاكة هذين البيتين فينقضها ما قاله في حقها عند وفاتها، فقد أخرج أحمد في الفضائل عن ذكوان مولى عائشة (أنه استأذن لابن عباس على عائشة وهي تموت وعندها ابن أخيها عبد الله بن عبد الرحمن فقال: هذا ابن عباس يستأذن عليك وهومن خير بنيك، فقالت: دعني من ابن عباس، ومن تزكيته، فقال لها عبد الله بن عبد الرحمن: أنه قارئ لكتاب الله فقيه في دين الله فأذني له ليسلم عليك وليودعك. قالت: فأذن له إن شئت. قال: فأذن له. فدخل ابن عباس ثم سلم وجلس فقال: أبشري يا أم المؤمنين؛ فوالله ما بينك وبين أن يذهب عنك كل أذى ونصب أوقال: وصب وتلقي الأحبة محمد وحزبه أوقال: أصحابه إلا أن يفارق روحك جسدك، فقالت: وأيضاً، فقال ابن عباس: كنت أحب أزواج رسول الله (إليه ولم يكن ليحب إلا طيباً، وأنزل الله عزوجل براءتك من فوق سبع سماوات فليس في الأرض مسجد إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار، وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فاحتبس النبي (في المنزل والناس معه في ابتغائها أوقال: في طلبها حتى أصبح القوم على غير ماء فأنزل الله عزوجل: فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً [النساء: 43]، فكان في ذلك رخصة للناس عامة في سبيلك، فوالله إنك لمباركة، فقالت: دعني يا ابن عباس من هذا فوالله لوددت لوأني كنت نسياً منسيّاً) (12). وفي مناقشته للخوارج الذين قاتلهم علي بن أبي طالب (احتج عليهم بقوله: (قلت -أي ابن عباس-: وأما قولكم: قاتل ولم يسب ولم يغنم. أفتسبون أمكم عائشة، وتستحلّون منها ما تستحلّون من غيرها، وهي أمكم؟ فإن قلتم: إنا نستحل منها ما نستحلّ من غيرها، فقد كفرتم «!!»، ولأن قلتم: ليست بأمنا، فقد كفرتم»!!!»، لأن الله تعالى يقول: النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ [الأحزاب: 6]. فأنتم تدورون بين ضلالتين، فأتوا منهما بمخرج. قلت: فخرجت من هذه؟ قالوا: نعم .. ) (13). فهذه الروايات الصحيحة ترد هذه الرواية المجهولة المصدر.

(9) الكامل في التاريخ 3/ 46.

(1) الاستيعاب 1/ 392.

(11) البداية والنهاية 8/ 44.

(12) فضائل الصحابة 2/ 873، حلية الأولياء 2/ 45.

(13) خصائص أمير المؤمنين برقم 185.


عائشة وجنازة الحسن

هل يصح ما يقال من أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها منعت من إيتاء جنازة الحسن بن علي سيد شباب أهل الجنة إلى جانب قبر النبي صلى الله عليه وسلم؟ ونرى أنها طلبت أن يؤتى بجنازة سعد بن أبي وقاص إلى المسجد النبوي وصلّت عليه، ألم يكن الإمام الحسن سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤمنا من المؤمنين؟ أولم تكن عائشة أم المؤمنين؟

---

الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام

• لمّا توفّي الحسن (عليه السلام) مسموما، وخرج به أخوه الحسين (عليه السلام) ليجدد به العهد بقبر جدّه (صلى الله عليه وآله)، خرجت عائشة على بغلة شهباء يحف بها بنوأمية، وهي تصيح: لا تدخلوا بيتي من لا أحب، إن دفن الحسن في بيتي لتجز هذه، وأومأت إلى ناصيتها.

• وليت شعري ألم تسمع أم المؤمنين قول جدّه رسول الله (صلى الله عليه وآله) في حقه: اللهم إنّي أحبه وأحب من يحبّه (صحيح مسلم 4/ 1882 و2421، تاريخ دمشق لإبن عساكر ترجمة الإمام الحسن 37).

• وقوله (صلى الله عليه وآله): اللهم إنّ هذا إبني وأنا أحبّه، فأحبّه وأحبّ من يحبّه (كنز العمّال 13/ 652 و37653، ومجمع الزوائد 9/ 176).

• وقوله (صلى الله عليه وآله): من سرّه أن ينظر إلى سيّد شباب أهل الجنة، فلينظر إلى الحسن (البداية والنهاية 8/ 35).

• روى ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 31/ 287، بسنده عن أبي عتيق، قال: سمعت جابر بن عبد الله يقول: شهدنا حسن بن علي يوم مات، فكادت الفتنة أن تقع بين حسين بن علي ومروان بن الحكم، وكان الحسن قد عهد إلى أخيه أن يدفن مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فان خاف أن يكون في ذلك قتال، فليدفن بالبقيع، فأبى مروان أن يدعه، ومروان يومئذ معزول، يريد أن يرضي معاوية بذلك، فلم يزل مروان عدوا لبني هاشم حتى مات.

• جاء في تاريخ اليعقوبي 2/ 225: وقيل: إن عائشة ركبت بغلة شهباء، وقالت: بيتي لا آذن فيه لأحد. فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر، فقال لها: يا عمّة! ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر، أتريدين أن يقال يوم البغلة الشهباء؟ فرجعت.

أما سعد بن أبي وقاص

• أن عائشة رضي الله عنها أمرت أن يمر بجنازة سعد بن أبي وقاص في المسجد فتصلي عليه فأنكر الناس ذلك عليها فقالت: ما أسرع ما نسي الناس ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن البيضاء إلا في المسجد. رواه مسلم.

• وفي رواية أخرى لمسلم عن عائشة أنها لما توفي سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يمروا بجنازته في المسجد فيصلين عليه ففعلوا فوقف به على حجرهن يصلين عليه أخرج به من باب الجنائز الذي كان إلى المقاعد فبلغهن أن الناس عابوا ذلك وقالوا: ما كانت الجنائز يدخل بها المسجد فبلغ ذلك عائشة فقالت: ما أسرع الناس إلى أن يعيبوا ما لا علم لهم به، عابوا علينا أن يمر بجنازة في المسجد وما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن بيضاء إلا في جوف المسجد. وفي رواية ثالثة لمسلم أن عائشة لما توفي سعد بن أبي وقاص قالت: ادخلوا به المسجد حتى أصلي عليه فأنكر ذلك عليها فقالت: والله لقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابني بيضاء في المسجد سهيل وأخيه. صحيح مسلم مع شرح النووي 3/ 33 - 35.

(1) تقول منعة عائشة أن يؤتى جنازة الحسن رضي الله عنه فهذا كذب لا يوجد له دليل أوهي من كتبك وهذا ليس فيه حجّة فهات السند ولا تنبح بكلام انشائي انبح بكلام من وحل كتبك القذر

(2) الرواية التي تقول فيها أن عائشة قالت لا تدخلوا بيتي من لا أحب (فهذا كذب الحر العاملي) اين السند لهذا الرواية؟ من الذي قال هذه الرواية الحر العاملي الذي بينه وبين موت الحسن مئات السنين؟ هل راها في الحلم مثلا ام نزل عليه الوحي؟ اين السند يا ضيفنا ام ان حضرتك تقبل بكل الروايات التي في كتبكم؟ لوتقبل كل الروايات ولا يهمك السند عندي لك مفاجئات ستسرك فيها سب وطعن وتطاول على المعصومين في كتبك فهل تقبلها ام ستقول ضعيفة لا تصح؟

مرة اخري فضلا ضع السند واذا لا تعرف معني السند اوضحه لك ان شاء الله

(3) والي ان تضع السند لهذه الرواية نوضح لك رأي علمائك في رواية منع ام المؤمنين التي لا يبغضها الا مجوسي يبغض الله ورسوله ويعادي المسلمين

اب الاشارة والنص على الحسين بن علي عليهما السلام

((1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن بكر بن صالح [قال الكليني] وعدة من أصحابنا، عن ابن زياد، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن هارون بن الجهم، عن محمد ابن مسلم قال سمعت ابا جفعر عليه السلام يقول: لما حضر الحسن بن علي عليهما السلام الوفاة قال للحسين عليه السلام: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، إذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه .......................... فقالت نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن في بيتي ويهتك على رسول الله حجابه، ........ ))

قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص3.4

الحديث الأول: ضعيف.

((3 - وبهذا الاسناد، عن سهل، عن محمد بن سليمان، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لما احتضر الحسن بن علي عليهما السلام قال للحسين: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، فإذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه السلم لاحدث به عهدا ثم اصرفني إلى امي فاطمة عليها السلام ثم ردني فادفني بالبقيع، ........... فلما اوقف على قبر رسول الله صلى الله عليه وآله بلغ عائشة الخبر وقيل لها: إنهم قد أقبلوا بالحسن بن علي ليدفن مع رسول الله فخرجت مبادرة على بغل بسرج - فكانت أول امرأة ركبت في الاسلام سرجا - فوقفت وقالت: نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن فيه شئ ولا يهتك على رسول الله حجابه، .......... ))

قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص313

الحديث الثاني: ضعيف.

هل نجد عندك رواية صحيحة تكذبون بها وتفترون بها على زوجة النبي صلى الله عليه واله وسلم وانها منعت دفن الحسن رضي الله عنه ننتظر ان شاء الله حتي نثبت عداء الرافضة لله ولرسوله وكيف يطعنون في زوجات النبي بغضا في النبي صلى الله عليه واله وسلم.


عائشةَ مَنَعتْ من دَفْنِ الحسن بن علي عند جَدِّه

الجواب:

مِن عادة الشيعة عند اختراعهم للأكاذيب، واختلاقهم للإفْك أنْ يجعَلوا مع الكلمات الكاذبة كلمةً واحدة صادقة؛ كي يُوهموا السُّذَّج بإنَّ ما اخترعوه ثابتٌ، وما اختلقوه صادقٌ.

وهذه طريقة مَرَدة الجِنِّ مِن مُسترقي السمع، وأوليائهم من شياطين الإنس، يجعلون مع الكلمة الصادقة مائةَ كذبة؛ فقصة موت الحسن بن علي واستئذان أخيه الحسين من عائشة بأنْ يُدْفَنَ عند جَدِّه ثابتة في كُتب السُّنَّة، أما ممانعة الصِّدِّيقة، وركوبها على بغْلٍ، وخروجها إلى الناس، فكل ذلك من التُّرَّهات والأكاذيب، فلم تكنْ أُمُّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - تمانِعُ من دَفْن الحسن بن علي - رضي الله عنهما - عند جَدِّه - صلَّى الله عليه وسلَّم - بل لقد وافقَتْ على ذلك، وقالتْ لأخيه الحسين - رضي الله عنه - لَمَّا استأذَنَها في دَفْن الحسن: "نَعَم، وكَرامة عين"؛ كما روى ذلك ابنُ عبدالبر من طُرق مُتعددة؛ انظر: "الاستعاب"، (1/ 376 - 378)، "سِيَر أعلام النبلاء"؛ للذهبي، (3/ 275 - 279).

ولكنَّ الذي منَعَ من دَفْنِ الحسن عند جَدِّه رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - هومروان بن الحَكَم الذي أقبَلَ لَمَّا بلَغَه ذلك، وقال: "كذب، كذبتَ، والله لا يُدْفَن هناك أبدًا، منعوا عثمان مِن دَفْنه بالمقبرة، ويريدون دَفْن الحسن في بيت عائشة؟! "؛ انظر: "الصاعقة في نسْفِ أباطيل وافتراءات الشيعة على أُمِّ المؤمنين عائشة"، ص (141 - 142).


ادعاء الشيعة ركوب عائشة رضي الله عنها على بغلة وخروجها إلى الناس لتمنع من دفن الحسن بن علي رضي الله عنهما عند جده رسول الله صلى الله عليه وسلم


أسند الكليني إلى أبي جعفر الباقر أنه قال: (لما حضر الحسن بن علي عليهما السلام الوفاة قال للحسين عليه السلام: يا أخي إني أوصيك بوصية فاحفظها: إذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله لأحدث به عهداً، ثم اصرفني إلى أمي عليها السلام، ثم ردني فادفني بـالبقيع، واعلم أنه سيصيبني من عائشة ما يعلم الله والناس ضيعها وعداوتهما لله ولرسوله وعداوتها لنا أهل البيت، فلما قبض الحسن عليه السلام ووضع على السرير ثم انطلقوا به إلى مصلى رسول الله الذي كان يصلي فيه على الجنائز، فصلى عليه الحسين عليه السلام وحمل وأدخل إلى المسجد، فلما أوقف على قبر رسول الله صلى الله عليه وآله ذهب ذو العوينين إلى عائشة فقال لها: إنهم قد أقبلوا بـالحسن ليدفنوه مع النبي صلى الله عليه وآله، فخرجت مبادرة على بغل سرج -فكانت أول امرأة ركبت في الإسلام سرجاً- فقالت: نحّوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن في بيتي ويهتك على رسول الله صلى الله عليه وآله حجابه، فقال لها الحسين عليه السلام: قديماً هتكت أنت وأبوك حجاب رسول الله وأدخلت عليه في بيته من لا يجب قربه، وإن الله سائلك عن ذلك يا عائشة)([171]).
-وفي رواية- قال لها محمد بن الحنفية: (يا عائشة! يوماً على بغل ويوماً على جمل، فما تملكين نفسك ولا تملكين الأرض عدوة لبني هاشم)([172]).
وأسند ابن رستم الطبري، وابن الراوندي إلى أبي عبد الله الصادق نحواً من هذه الرواية، مع وجود اختلافات، منها: قول الحسن للحسين في وصيته: (واحملني إلى قبر جدي حتى تلحدني إلى جانبه..) ومنها: أن مروان بن الحكم هو الذي أخبر عائشة أن الحسن سيدفن وحرضها على عدم السماح بدفنه، ومما قاله لها: (يا أم المؤمنين! إن الحسين يريد أن يدفن أخاه الحسن عند جده، ووالله لئن دفنه ليذهبن فخر أبيك وصاحبه عمر إلى يوم القيامة)، وفيها أنه أعطاها بغلته لتركبها، وفيها: أن عائشة رمت نفسها بين القبر والقوم وقالت: (والله لا يدفن الحسن هاهنا أو تحلق هذه، وأخرجت ناصيتها بيدها.. وقالت: والله لا أدخل داري من أكرهه) ومن الاختلاف أيضاً: أن ابن عباس هو الذي قال لها: (يا حميراء كم لنا منك؟ يوماً على جمل ويوماً على بغل..) إلخ([173]).
وهناك رواية ثالثة تدور مع الروايتين السابقتين حول المعنى نفسه، مع اختلاف يسير عنهما، من ذلك: قول الحسن للحسين في وصيته: (.. واحملني على سريري إلى قبر جدي رسول الله صلى الله عليه وآله لأجدد به عهداً، ثم ردني إلى جدتي فاطمة بنت أسد رضي الله عنها فادفني هناك) وفيها أن عائشة لحقتهم على بغل وقالت لهم: (ما لي ولكم تريدون أن تدخلوا بيتي من لا أحب؟) وفيها أن ابن عباس قال لـعائشة: (واسوأتاه! يوماً على بغل ويوماً على جمل! تريدين أن تطفئي نور الله وتقاتلي أولياء الله؟ ارجعي فقد كفيت الذي تخافين وبلغت ما تحبين، والله منتصر لأهل هذا البيت ولو بعد حين) -وفي رواية أنه قال لها شعراً:
تجملت تبغلت ولو عشت تفيلت      لك التسع من الثمن وبالكل تطمعت([174]).
وفي رواية عند اليعقوبي: (أن عائشة ركبت بغلة شهباء وقالت: بيتي ولا آذن فيه لأحد، فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر؛ فقال: يا عمة ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر أتريدين أن يقال: يوم البغلة الشهباء، فرجعت)([175]).
وقد ذكر الشيعة أن بني هاشم كانت لهم قوة في ذلك الوقت، وأرادوا أن يدفنوا الحسن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو أدى ذلك إلى إراقة الدماء لولا نهي الحسين لهم، وقد عللوا سبب نهيه عن ذلك بوصية أخيه له أن لا يراق بسببه محجمة دم -وعلى هذا أكثر الروايات التي ذكرت هذه الوصية- وانفرد الصدوق برواية أسندها إلى جعفر الصادق تدل على أن وصية الحسن التي شافه بها أخاه عند موته لم يكن فيها ذكر للنهي عن إراقة الدماء، وأن الحسين جمع قومه ليدفن الحسن بالقوة عند رسول الله لولا أن قام رجل من شيعته وقال له أنه سمع الحسن يقول: (قولوا للحسين ألا يهرق فيَّ دماً)([176]).
وقد أجمعت روايات الشيعة كلها على أن عائشة ركبت بغلاً لتمنع الحسن أن يدفن عند قبر جده، ونقلوا عن أئمتهم قولهم: أول امرأة ركبت السروج عائشة([177]).
مناقشة هذه الأقوال:
لم تكن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تمانع من دفن الحسن بن علي رضي الله عنهما عند جده رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل إنها قالت للحسين لما سألها في دفن الحسن: (نعم وكرامة) -كما روى ذلك ابن عبد البر من طرق متعددة- ولكن الذي منع من دفن الحسن عند جده هو مروان بن الحكم الذي أقبل لما بلغه ذلك، وقال: (كذَبَ، وكذبت. والله لا يدفن هناك أبداً، منعوا عثمان من دفنه في المقبرة، ويريدون دفن الحسن في بيت عائشة)([178]).
فعلى ذلك لم تكن الممانعة من قبل أم المؤمنين رضي الله عنها
أما الرويات التي أوردها الشيعة فإنها كلها على اختلافها لم يروها إلا الشيعة، ورغم تضافرهم على إثباتها حصل فيها تناقض شديد يدل على كونها مكذوبة من أصلها؛ ففي وصية الحسن لأخيه الحسين حصل تناقض في المكان الذي طلب منه الحسن أن يدفنه فيه:
فبعض الروايات ذكرت أنه طلب منه أن يدفنه عند رسول الله -كما تقدم- وبعض الروايات ذكرت أنه طلب منه أن يدفنه عند جدته فاطمة بنت أسد بعد أن يحدث به عهداً برسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخرى ذكرت أنه طلب منه أن يدفنه بـالبقيع -وهلم جرا- ومن التناقضات في الوصية أيضاً ما سبق الكلام عنه في قول الحسن للحسين (لا ترق فيّ دماً) أو قوله لرجل ليقول له ذلك، أضف إلى هذه التناقضات الكثيرة في كيفية خروج عائشة، وما قالته، ومن كلمها، وغير ذلك مما تقدم الكلام عنه، أما إدعاؤهم أن عائشة أول من ركب السروج فدعوة كاذبة، ومع كذبها يوجد ما ينقضها من كتب القوم أنفسهم؛ فقد رووا أن فاطمة رضي الله عنها ركبت بغلة في يوم عرسها([179])، وأن علياً أركبها على حمار ودار بها على بيوت المهاجرين والأنصار يدعوهم إلى نصرته لما بويع لـأبي بكر بالخلافة([180]).
فكيف يقول الشيعة أن عائشة رضي الله عنها هي أول من ركبت بغلاً، أو أول من ركبت السروج؟!


 ([171]) الأصول من الكافي للكليني (1/238-239). وانظر: إعلام الورى للفضل بن الحسن الطبرسي (ص:211، 214).
([172]) الأصول من الكافي للكليني (1/241).
([173]) دلائل الإمامة لابن رستم الطبري (ص:61-62)، والخرايج والجرايح لابن الراوندي (ق24).
([174]) الجمل للمفيد (ص:234-235)، والإرشاد له (ص:358-340)، وتاريخ اليعقوبي (2/200)، ومقاتل الطالبيين للأصفهاني (ص:49، 75)، وتلخيص الشافي للطوسي (ص:424، 466)، وكشف الغمة للإربلي (1/585-586)، والصراط المستقيم للبياض (2/177)، (3/115)، وإحقاق الحق للتستري (ص:305)، والدرجات الرفيعة للشيرازي (ص:125-126)، وعقائد الإمامية للزنجاني (3/83)، والفصول المهمة للموسوي (ص:156-157)، وأحاديث أم المؤمنين عائشة لمرتضى العسكري (ص:360).
([175]) تاريخ اليعقوبي (2/200)، وانظر: أحاديث أم المؤمنين عائشة لمرتضى العسكري (ص:360).
([176]) علل الشرائع للصدوق (ص:225).
([177]) أسنده الكليني إلى أبي جعفر. وابن رستم والصدوق إلى أبي عبد الله. (الأصول من الكافي للكليني (1/238-239)، ودلائل الإمامة لابن رستم (ص:61)، وعلل الشرائع للصدوق (ص:225).
([178]) الاستيعاب لابن عبد البر (1/376-378). وانظر: سير أعلام النبلاء للذهبي (3/275-279).
([179]) كشف الغمة للإربلي (1/368).
([180]) راجع: السقيفة لسليم بن قيس (ص:81)، والاحتجاج للطبرسي (ص:81-82)، وشرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (6/13)، ومنار الهدى لعلي البحراني (ص:200)، والبرهان للبحراني (3/42)، وإلزام الناصب للحائري (2/269)، وسيرة الأئمة الاثني عشر لهاشم معروف الحسيني (1/124-126


هل يصح ما يقال من أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها منعت من إيتاء جنازة الحسن بن علي سيد شباب أهل الجنة إلى جانب قبر النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ونرى أنها طلبت أن يؤتى بجنازة سعد بن أبي وقاص إلى المسجد النبوي وصلّت عليه، ألم يكن الإمام الحسن سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤمنا من المؤمنين ؟ أو لم تكن عائشة ام المؤمنين ؟ 

الجواب

هذا غير صحيح لأنه وفق الواقع الموثق لم يدفن جانب النبي صلى الله عليه وآله وسلم، إلا العمرين [الصديق والفاروق]، وباقي الصحابة دفنوا بالبقيع بما فيهم آل البيت .. 
ومن أسباب عدم حدوث ذلك أن الحجرة لم تكن للتسع لأكثر من ذلك، وحتى لا يتحول مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى مقبرة إذا ما كثر الدفن فيه ..
من ناحية أخرى فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يورث وهي سنته وسنة الأنبياء من قبله شيء وكان منزله صلى الله عليه وآله وسلم وقفا للمؤمنين واستئذان الفاروق الأشهب من السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها أن يدفن بجانب صاحبيه كان من باب التأدب والتكريم لأم المؤمنين رضوان الله عليها، ولأن من دفن قبله في حجرتها هما زوجها وأبوها، فهو دخيل قربة لا مقربة لها معه لذلك يقال أن دفن الفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه، كان في حجرة ابنته أم المؤمنين حفصة بن عمر رضي الله عنها وأرضاها، الملاصقة لحجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..
انظر في "وفاء الوفاء" للسمهودي [ج2/ص: 543] و[ج2/ص: 706] و [ج2/ص: 719]؛ اهـ
وربما كان ذلك لأنه لم يكن لحجرة السيدة عائشة لقبر ثالث لم تكن الغرف كبيرة في ذلك الوقت وخاصة الحجر الخاصة بنساء النبي لأنهم أكثر من واحدة في مساحة ثابتة ..
ولكن كان اعتراض أم المؤمنين رضوان الله عليها على دفن الحسن جانب جده، بغضا أبدا فمن يبغض حفيد النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟!؛ إنما مبنى الاعتراض، مبين بقولها: ( أيُدفن عثمان بأقصى المدينة ويُدفَن الحسن عند جدِّه؟! )؛ ورد في "الإرشاد" للعكبري [ج2/ص: 18] .. 
مشيرة رضوان الله عليها بحكمه أن هذا الدفن قد يحمر الأنوف ويسير فتنة تتأجج في شيعة ومحبي ذي النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه؛ وأن هذا ليس من العدل؛ وينقص من قدر ومكانة الخليفة الراشدي الرابع عثمان رضي الله عنه؛ كما أن من دفن؛ دفن لأهله أي زوج وأبي أم المؤمنين عائشة؛ وأبو أم المؤمنين حفصة في حجرها ..
فاستوعب ووعي الإمام الحسين بن علي رضوان الله وسلامه عليه قول أم المؤمنين وخطب في بني هاشم وهو يقول( الله؛ الله يا بني هاشم، لا تضيِّعوا وصية أخي، واعدلوا به إلى البقيع، فإنه أقسم عليَّ إن أنا مُنعت من دفنه عند جدِّه إذاً لا أُخاصم فيه أحداً، وأن أدفنه في البقيع مع أُمِّه )؛ ورد في "مدينة المعاجز" للبحراني [ج3/ص: 373و374]؛ وفي "الهداية الكبرى" للخصيبي [ص: 186] ؛ وفي "بحار الأنوار" للمجلسي [ج44/ص: 141]؛ وفي "جواهر التاريخ" للكوراني [ج3/ص: 261] ..
ولاحظوا أني عزيت قولي أم المؤمنين والإمام الحسين أعلاه لمراجع جلها شيعي حتى لا يقال من تلفيق الناصبة ويشهد بها شاهد من أهلها الشيعة الرافضة ..
أما اعتراض بني أمية للجنازة ومنعها إلى غير ذلك؛ فهذا تلفيق محض ولو وثق نقله عند بعض الذي أكثرهم شيعة لسببين:
الأول: أن أمير المؤمنين الخليفة الراشدي الخامس الحسن بن علي رضوان الله وسلامه عليه، تنازل عن الخلافة لأمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، بنفس راضية ودون أن يكره كما يتوهم بعض الرافضة على الملأ على منبر الجمعة وذلك لعدة أسباب هي:
1) أنه وأبيه وأخيه والعبادلة الأربعة فقهاء الصحابة تعهدوا العلم والجهاد ونفروا السلطة والسياسية لما فيها من مغبات وبلايا ومغريات دنيوية ينفرها أهل الكمال، وإن سيقت لهم وأعني ذي السبطين وسبطه الحسن رضوان الله عليهم أجمعين؛ فقد سيقت لهم قهرا دون رغبة منهم، ولمقتضيات الضرورة ومصلحة المسلمين؛ كان يعي أن الخلافة في أهل الاستحقاق من قريش عامة وأن الإمام الدينية أكثرها في آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم خاصة ومن وافقهم بحق التقوى ..
2) كما أن أمير المؤمنين الحسن رضوان الله وسلامه عليه، كان يعلم خبرة ودهاء وعلم أمير المؤمنين معاوية وأنه وأبيه كانوا من سادة قريش بالحكم والسياسة وكيف ألف معاوية حوله أهل الشام وبين أظهر المسلمين سبطي النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ..
3) تنبه رضوان الله وسلامه عليه أن بقاءه بالخلافة قد يخلق فرقة وفتنة بين المسلمين عاجلا أم آجلا؛ وأن تأخذ الخلافة الوراثة في آل البيت دون تخرج عنها ..

الثاني: أن بني أمية كانوا يعتزون بمقامهم في مكة حيث عشرتهم وأهلهم أو عند معاوية في الشام حيث عزهم أما تواجدهم في المدينة لم يكن له ثقله لأن فيها أكثر بني هاشم وأنصار آل النبوة من الصحابة الذين نصروا النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ فما كان لهم أن يصنعوا جلبة وغوغاء تدور دوائره عليهم ..
لذلك نجد الرافضة يبغضون بشكل ضمني الحسن عليه السلام وهم من دسوا له السم الذي قتله على الأغلب؛ حتى يحركوا فتنتهم من جديد مع أبي عبد الله الحسين رضوان الله وسلامه عليه؛ اهـ .

عدد مرات القراءة:
10356
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 6 محرم 1437هـ الموافق:20 أكتوبر 2015م 08:10:16 بتوقيت مكة
انسان واقعي 
انا لا احتاج ان اقرأ كل هذا الذي كتبته. الانسان قبل ان يقرأ اي شي عليه ان يفكر بالامور الواضحة. حقد عائشة على اهل البيت واضح وضوح الشمس لا يحتاج ناس تشهد عليه. فهي وصفت فاطمة بالكاذبة عندما طالبت بورث ابيها. هي حاربت علي بن ابي طالب لحقدها عليه والذي يقوله العقل انه من الطبيعي ان اصدق رواية منعها لدفن الحسن اكثر من رواية اجازتها بدفنه! لا تقل لي صحيح او ضعيف لان هذا الكلام لضعفاء العقول. الامر الطبيعي انها منعت الجنازة، لا تحاولو اخراجها بأنها معصومة من الخطأ. لو عاشت عائشة اكثر لحاربت الحسين مع يزيد
الخميس 17 محرم 1435هـ الموافق:21 نوفمبر 2013م 09:11:37 بتوقيت مكة
احمد الشبلي 
للاسف مصدر هذه الاكاذيب كما تدعون هي كتبكم واليكم ما ورد :الكتاب: بهجة المجالس وأنس المجالس صفحة 16
المؤلف: أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى: 463هـ)
لما مات الحسن أرادوا أن يدفنوه في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبت ذلك عائشة وركبت بغلة وجمعت الناس، فقال لها ابن عباس: كأنك أردت أن يقال: يوم البغلة كما قيل يوم الجمل؟! قالت: رحمك الله، ذاك يوم نسي. قال: لا يوم أذكر منه على الدهر.
 
اسمك :  
نص التعليق :