آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1441هـ الموافق:6 نوفمبر 2019م 02:11:16 بتوقيت مكة
   من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

تخوف عربي من غزو مذهبي ايراني!

تخوف عربي من غزو مذهبي ايراني!

سأل مقدم البرنامج قائلا: ان هناك تخوف عربي من غزو مذهبي وتهديد المذهب السني، لماذا تقومون بهذه التهديدات المسيئة للدول المجاورة؟
ج: اجاب مهاجراني: بأن هذا تهديد وهمي، وهذا ما يطرحه الامريكان والاسرائيليون والقنوات الاخبارية والمنظمات الاستثمارية لكن بلدنا لم يشكل اي خطر على غيرنا.
ايقاظ: ان الوزير الاصلاحي نسي او تناسى كلام مؤسس الثورة ـ الخميني ـ حينما اعلن على الملأ بأن حياة الاسلام اليوم بواسطة التشيع، او لم يقرأ او يرى مخططات النظام الخبيثة ـ سابقا ـ لتصدير الثورة وتأسيس امبراطورية شيعية من لبنان وسوريا والعراق وايران، ولولا وقوف العراق امام هذه الحرب لقامت هذه الامبراطورية الفارسية الشيعية، ولكنهم عندما فشلوا في ذلك وتجرع قائدهم كأس الخيبة والحسرة، قالوا الآن نغير الخطة ونحن جربنا صدام حسين، فبالحرب لا يمكن الوصول الى ما كنا بصدده، فليكن عن طريق السلم والصداقة، واعلنوا وكتبوا ان اسقاط الف صديق اهون علينا من اسقاط عدو واحد، ونجحوا في ذلك ـ بعض الشيء ـ ولذا نرى اليوم دعوة التشيع حتى في الحرمين الشريفين انشط من اي وقت مضى، وكل ذلك مكتوب في جرائدهم السرية كما نشرنا مخططا واحدا وهو الخطة الخمسينية لايران لتصدير التشيع، وهي موجودة ومن يريد ان يقرأ ذلك فبامكاننا تزويده بنسخة مجانية بالعربي والانكليزي.
ثم من قام بالحرب والمناورة وتجييش الجيوش ضد دولة لم تقم بعد في افغانستان ـ طالبان ـ الم تقم الحرب الطائفية في باكستان الا بتمويل من النظام الملالي الطائفي في ايران، فضلا عما حدث في الجزيرة العربية والحرمين والبحرين.
اليس هناك مئات من الطلبة من العرب وغير العرب الذين خدعوا ـ بادئ ذي بدء ـ باسم الوحدة الاسلامية وتم جرهم الى ايران بدعوى الوحدة ثم تم غسيل ادمغة بعضهم وادخالهم في التشيع، استطعنا تنوير البعض الآخر واخراجهم من ايران، خاصة لما رأوا ان هناك علماء ومؤلفين وكتابا من مجتهدي الشيعة انفسهم نبذوا هذا المذهب الخرافي جانبا.
ما هي مدرسة اهل السنة في قم؟ السيت لخداع اهل السنة؟ وهي مدرسة شيعية مائة في المائة كان يشرف عليها منتظري قبل سقوطه، ثم الاستخبارات وعملاءها، ما هي جامعة الامام ابوحنيفة في تركن صمرا ـ منطقة سنية ـ اليست لخداع ابناء ما وراء النهر ومنطقة القوقاز باستغلال هذا الاسم العظيم؟ وليظنوا ان هذه جامعة سنية، واذا بها مدرسة شيعية كاملة لخداع ابناء هذه المناطق الذين لم يخرجوا من الشيوعية ولا يعرفون شيئا عن الاختلاف العقدي والطائفي.
ثم ألم يتم هدم مدارس ومساجد لاهل السنة في ايران على يد النظام، كما حدث قتل عشرات من علماء السنة وذكرناها مرارا وبدأ الاعلام الاصلاحي يذكرها الآن.. هل كل هذا من اعمال الامريكان واسرائيل والدوائر الامنية... لا اظن ابدا ان هذا من جهل الوزير، لكنها السلطة والمراوغة.. اليس كل هذا خطرا ـ على الاقل ـ على اهل السنة سواء في الداخل او في الخارج؟
المداخلات التي كانت شبه محاكمة للوزير
ان هذه المداخلات الصريحة كادت ان تكشف حقيقة الامر وحقيقة ما يحدث في ايران لولا تداخلات مدير البرنامج ومقاطعته لهم حتى وصلت هذه المقاطعات الى الملاسنات وشيء من عدم احترامه للمتدخلين، ونرجو من الاخ احمد منصور ان لا يجعل نفسه مصححا ومعلما للآخرين من خلال البرنامج لانه مدير البرنامج نعم ولكن ليس مديرا لآراء الناس في قناة حرة وفي برنامج بلا حدود، لان ضيق صدره هذا ومجادلاته دون طائل ينقص من قيمة واهمية برنامجه وجزاه الله الخير على طرقه لقضايا كلها هامة تفيد المشاهد اينما كان.
الاخ مساعد مسلم من الدوحة:
عرف الجو وان مدير البرنامج سوف يقاطعه ولذا من البداية استسمح ومع هذا قاطعه، قال (ارجوا ان يتسع صدرك للمداخلة، ان الاخوة في ايران يتقنون العربية ولا يتكلمونها لماذا؟ واما بالنسبة لاهل السنة حتى عددهم يتجاهله المسؤولون الايرانيون، واحد يقول مليونين و.. بل عددهم 30% يصل الى ثلاثين مليون ( هذا خطأ حسابي منه فيما نظن). لماذا الوقوف ضد الدول السنية والحركات الاسلامية وحاولوا ان لا يكون هناك دولة سنية..)
- قاطعه احمد فورا مع انه لم يتم كلامه، لكن لا يريد احراج ضيفه الوزير!
ج: اجاب الوزير: في دستورنا اللغة العربية هلي اللغة الثانية، ولكن بالنسبة للمحادثة هناك صعوبة، واما بالنسب لاخوتنا اهل السنة فان هذا الموضوع مطروح في جميع الدول ان الاقليات تبالغ والاكثرية تقلل، وانا اقول ان العدد لا مليونين ولا 30% بين هذا وذاك..
ايقاظ: نحن نؤيده في هذا اجمالا، اما بالنسبة للمحادثة بالعربية فالعرب ربما لا يعرفون صعوبة هذا الامر ويقارنونها بلغات اخرى لكن نحن نعرف عظمة المشكلة، حيث نخطئ بالتذكير والتأنيث بعد كل هذه الاعوام، والامر بالنسبة للشعب شبه مستحيل. اما بالنسبة للعدد ايضا كما اشرت ان الاخ مسلم ربما اخطأ الحساب وقال ثلاثين مليون لان الشعب الايراني 60 مليون تقريبا والسنة فيما نعلم اقل من النصف لكن نسبته المئوية قريبة من الصحة لان 30% يعني ثلث السكان، اي 20 مليون، ونحن دائما نقول بين الثلث والربع اي من 15 الى 20 مليون حتى لا نبالغ، وان كان بعض المخمنين يوافقون الاخ مساعد مسلم حتى في ثلاثين مليون.. وما دام ليس هناك احصائية رسمية لا يمكننا الزامه به والقوم ينكرون البدهيات ويؤولون الواضحات ونشكر اهتمامه وغيرته الدينية.
محمد عبدالله: من الامارات
يبدو من سؤاله انه يعرف لب هذا المذهب وخرافاته ولذا قال: اسأله وهو مثقف، ما هو تفسيره للدين، اختزلوه في المآتم الغريبة والوهم والخيال كالامام الغائب وغيره وهم يتكلمون في المنطق والعقل.. لماذا تقام المآتم؟
- قاطعه احمد منصور قائلا بدون دخول في التفصيلات المباشرة، في محاولة لحماية ضيفه وارشاد المتدخلين! يا اخي العزيز هذا برنامج بلا حدود اترك الناس يتكلمون في حدود دينهم وفكرهم ـ على الاقل ـ لماذا الحجر على الناس، لست ادري هذا من قناة الجزيرة ام من الاخ احمد منصور فكلا الجوابين احلاهما مر واصبحنا نشك انه ربما هناك اتفاق مسبق!!ز
المسألة الثانية: ما تمارسه ايران من التبشير في القلاع السنية القديمة ـ في افريقيا مثلا ـ هناك الف طالب جذبتهم جامعة الخميني، قاطعه احمد مرة اخرى: وقال كلمة حق ـ لان جامعات السنة اغلقت امامهم، فقال المتدخل ان هذه الدول استثناء واذا كانت هذه الدول في حالة استثناء واهل السنة لا يجدون فرصة ان يدرسوا اولادهم حسب مذهبهم لان عملهم هذا يشتم منه نوع من احادية المذهب فلا ينبغي لايران ان تستغل هذا الوضع الاستثنائي فتقوم ببث الشيعة والتشيع فبذلك تنشر مذهبا جديدا من مذاهب الحقد.
فقاطعه احمد منصور بشدة (وحدثت مجادلة بسيطة) لا، لا، ارجو ان لا تخرج عن احترام المذهب الشيعي، الآن انت خرجت عن نطاق الموضوع لا اسمح لك بالتجريح، لا اسمح لك بالتجريح انت تقول مذهب الحقد، هل هناك تجريح اكثر من هذا؟ (يا احمد لا تكن اماميا اكثر منهم).
النقطة الثالثة: ان شاء الله هذا لا يكون تقية وحقيقة خاصة بالنسبة لجزر الامارات، فقاطعه احمد فورا.
ايقاظ: اما قول الاخ حمد عبدالله بان الوضع الاستثنائي لهذه الدول يجب ان لا تستغله ايران لنشر مذهبها اظن هذا فيه كثير من حسن الظن المفرط، لان كل مذهب يريد الانتشار لكن يجب ما يجب هو ابراز ازدواجية ايران وتنافضها بين العمل والشعارات المعلنة، (وفي التقية مجال واسع لديهم). اي انها تدعو باللسان الى الوحدة الاسلامية ثم بالعمل تنفق الملايين لشراء الذمم ولخداع الآخرين بان المذهب الحق الوحيد هو ما تسميه بالتشيع ومذهب آل البيت ـ كذبا وزورا ـ مع كل عارف به يعرف جيدا ان هذه العقائد الخرافية الموجودة في المذهب لا تمت بصلة الى آل البيت المكرمين.
ولكن اليس هذا مذهبا للحقد كما سماه المتدخل ولا يرضى الاستاذ احمد منصور لظروفه او لعقليته ومعتقده ان يسمي الاشياء باسمائها فمن قتل افضل علمائنا في التاريخ؟ من اتى بالتتار والمغول واغرق بغداد بالدماء؟ ومن تعاون مع النصارى لاسقاط العثمانيين؟ والى يومنا هذا ما يحدث في ايران، لا يترك ادنى شبهة لمن عقله في رأسه ويرى بعين عقله لا بعين رأسه.
متى كان النقد هو عدم احترام؟ فهل النبي صلى الله عليه وسلم لما قال ان اثنتان وسبعين فرقة من الثلاثة والسبعين في النار اتراه قصد ان لا يحترمهم؟ اذن فهذا البرنامج بحدود وليس بلا حدود وحدوده التي يرغب فيها الاخ احمد منصور فحسب.
فهل سمعنا مذيعا شيعيا في العالم ـ في ايران او غيرها ـ يصفق لغيره، ويرضى بهذا التميع يا اخ احمد؟ لماذا انت اكثر ملكي من الملك فمذهبهم مذهب وسخ يجب اصلاحه وليس الدفاع عن باطلهم واحترامه, لان الباطل يجب ان لا يحترم، فاذا لم تكن تعرفهم فاترك الآخرين ولا تلجمهم، حين تأتي ببنت رفسنجاني وتدعو من خلال برنامجك الى الزنا المقنع باسم المتعة فهذا ليس تجريحا لمذهب الآخرين، ولكن من يتكلم عن اعتقاده فيهم طبقا للكتاب والسنة والتاريخ والحاضر والواقع فهو يجرح مذهبهم، لمصلحة من هذه المداهنات والمجاملات التي لا ترضي الله؟ (ودوا لو تدهن فيدهنون).
ميسم الوندي ـ المانيا
سأل عن العراقيين في ايران وكيف انهم حاربوا اخوانهم العراقيين منهم من استشهد ومنهم.. فلماذا تزداد اوضاعهم سوءا يوما بعد يوم.. واجابه الوزير بالنفي لما طرح والغريب انه بعد البرنامج بيوم او يومين صدر قانون ضد الاجانب ومنهم العراقيين.
وعاد الوزير مرة اخرى لسؤال سبق وقال بالنسبة لسؤال محمد عبدالله، علينا ان لا نجعل هذا الحوار حوارا مذهبيا، ولكن موضوع امام منتظر لم يطرح في كتب الشيعة فقط بل الف احد كتابنا كتابا باسم ( منتخب الاثر) جمع فيه روايات اهل السنة عن المهدي المنتظر.. قاطعه مدير البرنامج قائلا: سعادة الوزير الامام الغائب يختلف جذريا عن الامام المنتظر، ثم قال د. مهاجراني بان الامام المنتظر لم يختص بالشيعة فقط، احمد "لا، يختلف السنة عندهم مهدي منتظر وليس اماما غائبا هذه قضية تختلف عن الثانية". قال الوزير: اني اذكر نموذجا كتاب الفتوحات المكية لابن عربي مع شأنه الكبير حينما يطرح قضية المهدي المنتظر يسرد اسماء الائمة الاثنا عشر هذا احد الاسانيد يمكن ان نشير اليها عند اهل السنة.
ثم استغل الوزير الموقف وشكر تنبيه احمد منصور الى احترام الطرف الآخر وقال ان السنة والشيعة عليهم ان يحترموا الطرف الآخر، قائلا ان دار التقريب في زمن شيخ الازهر ـ محمد شلتوت ـ اعترفت بالمذهب الشيعي علينا ان نعود الى الوراء.
ايقاظ: اولا من قال ان كل ما يوجد في الكتب التي الفها اهل السنة صحيح، هذا لم يقل به عالم بل لم يؤثر عن عاقل مسلم وهذا يذكرني بقول ابن خلدون الرائع عنهم انهم يؤلفون الكتب باسماء السنة ثم يستندون اليها ككتب السنة، اليس ما يدعونه بالتقارب يصدق عليه كلام د. ابراهيم بن عامر الرحيلي في كتابه الانتصار: ص15: (والرافضة في هذا العصر قد احدثوا حيلا جديدة لاصطياد من لا علم عنده من اهل السنة، والتأثير عليهم بعقيدتهم الفاسدة الكاسدة، ما هذا الادعاء الا شعار جديد للدعوة والا فالرافضة لا يقبلون التنازل عن شيء من عقيدتهم لكن هذه الدعوة ما لبثت ان باءت بالفشل بحمد الله وتوفيقه ثم بجهود العلماء المخلصين الذين حذروا من هذه المكيدة وافسدوها..) انظر هذا وزير اصلاحي مثقف كيف يدافع عن امام موهوم قد غدا مضحكة العقلاء.. علما انه لا يريد ان يكون الحوار مذهبيا بالنسبة للمتدخلين اما هو فنراه يغمز الى ما يشاء ولا بأس، انظر كيف يستدل بوجود مهدي موهوم بـ (كتب السنة) هذه الكلمة المطاطة، ولا يخطرن ببالك انه يقصد مصادر السنة كالبخاري ومسلم بل كل كتاب الفه منسوب الى السنة ولو كان هذا المنسوب زنديقا حلوليا صاحب وحدة الوجود اكبر بدعة كفرية كابن عربي الذي الف عنه الامام برهان الدين البقاعي كتاب (تنبيه الغبي في تكفير ابن عربي). مع ان ابن عربي باطني المعتقد كعلماء الشيعة في يومنا هذا وظاهري المذهب في الفروع، والاعجب من جهل ةامية القوم الدينية سواء المثقف منهم او غيرالمثقف، انهم يعدون هؤلاء من اثبات السنة واركانهم ثم يستدلون باباطيلهم، تماما كما قال ابن خلدون، هل يستدل من له ادنى معرفة بالعلم والفرق وتاريخها، بكلام ابن عربي الصوفي الغالي الذي حرم موافقوه قراءة كتبه فضلا عن مخالفيه، يستدل على اباطيلم الموهومة، الله انه لامر عجيب، لم يكن لهذا المنتظر وجود بدليل ان الامام حسن العسكري لم يعقب، وهذه الفكرة ومن قبله العصمة والامامة انتقلت من اليهودية اليهم والناقل هو ابن سبأ اليهودي.. نعم نحن نعرف ان اول كتاب الفه خميني هو شرح لفصوص ابن عربي، لان كلاهما في المعتقد باطني المذهب صوفي المنهج ولا ننسى كلام د. يوسف غني الشيعي صاحب كتاب التصوف حيث يقول: نحن الشيعة اوجدنا التصوف لنحارب به السنة.. علما انه نفسه طلب جوابا للمتشددين من طائفته اذا كنتم جادين لا تشددوا النكير على الاصلاحيين بل اجيبوا ما كتبه احمد الكاتب في الرد على المهدي المنتظر والامامة! اية ازدواجية هذه؟ هو لا يستطيع ان يناقش ابن طائفته احمد الكاتب ويستعين بمشايخ الطائفة على سبيل التحدي ثم عندما يخاطب السنة ينسى كل هذا ويدافع عن هذه الفكرة الموهومة ربما لا يعتقد بها قلبيا! ماذا نسمي هذا؟ ولنترك مناقشة الحوار الى العدد القادم ان شاء الله, ونزيد ان مجرد اعتراف شلتوت دليل على ان غيره من جمهور المسلمين منذ القديم لم يعترفوا بهذا المذهب الضال.
محمد الجعيد ـ من السعودية:
س: كأنه شعر ان المتكلم راكب مركب التقية ولذا سأل: ما هو الفرق بين التقية والكذب؟ فقاطعه احمد قائلا: اسمح لي دقيقة الشيعة يقولون تسعة اعشار الدين تقية.. قاطعه مرة اخرى.. هل تريد ان تشرح سؤالك؟ ثم قاطعه.
ج: الوزير: هذا البرنامج يجب ان لا يتطرق الى القضايا الدينية.. ايقاظ: يا معالي الوزير ان الناس لهم عقول يرون اقوالكم احلى من العسل ثم يقارنونها باعمال نظامكم التي هي امر من الحنظل فهل يمكن الحجر عليهم؟! ولا شك حرص مدير البرنامج الشديد واضح لكي لا يكدر خاطر ضيفه بأدنى شيء.
حسين الكعبي ـ من الاهواز:
يعلم السيد الوزير ان الشعب العربي ـ في ايران ـ اكثر من ثلاثة ملايين يعيشون في اقليم الاهواز.. الى الآن لم يسمح لهم باصدار جريدة واحدة ولا يتمتعون بابسط الحقوق السياسية والثقافية، مع انهم قاموا بدور كبيرة في انجاح الثورة.. الى متى يستمر الحرمان؟ احمد: حسين ابق معنا.. قال الوزير: بانهم يتمتعون بكل الحقوق وانت تقول غير ذلك.
ج: بالنسبة للصحف: فاننا نعطي تراخيص بجميع اللغات (العربية، الكردية والبلوشية..) اما بالنسبة للجريدة فهذا الامر يعود الى هيئة الرقابة (5 اشخاص). حسين سمعت الجواب: نتمنى ان يكون كذلك قال الوزير: ان هناك برامج في التلفزيون بجميع هذه اللغات.. جميع القوميات من الاكراد والعرب والبلوش يمكن لهم ذلك، ولهم صحفهم واذاعتهم وتلفزيونهم.
ايقاظ: اولا, المتدخل ايراني ولا يتكلم من الاهواز ولكنه قال ذلك فيما نظن ربما هذه اكبر الاكاذيب والتلبيس، هناك بعض البرامج في الاذاعة بهذه اللغات يقوم باعدادها الشيعة من الاكراد والشيعة من العرب ـ علما ان العرب في ايران ليسوا سنة الا قلة منهم ـ فعلى سبيل المثال منطقة الاهواز كلهم شيعة، وهكذا بالنسبة للبلوش اي ان الاعلام موجه من حيث المذهب وهذه القوميات لا تلمك شيئا انما الدولة توجههم، وهذا ليس فضلا عليهم بدليل انها توجه باكثر من عشرات اللغات في العالم، هل يمكن ان يلبس علينا ويقول ان الشعوب الافريقية او البوسنية لها حق في ايران لان هناك برامج بلغاتهم؟ لكنه التلبيس والتدليس، علما ان خاتمي وهو الرئيس المنتخب ذهب بعد مئة يوم من رئاسته ليقدم تقريرا لاعماله في التلفاز الذي يرأسه ولي الفقيه، فلم يسمح له وقيل له: لا يوجد قانون بذلك. فاذا كان هذا حال خاتمي مع التلفاز فهل الاقليات القومية والدينية والمذهبية لها اعلامها كما يدعي الوزير، والامر كما قلنا، ولو قال الوزير الحق لاصبح في خبر كان ولذا فقد خلط الحق بكثير من الباطل.
ابومنتصر البلوشي ـ لندن
انا ايراني واشكر معالي الوزير لفكره وصراحة لهجته ولكن الآن ليس صريحا في التلفزيون.. قاطعه مدير البرنامج بغلظة: يا سيدي انت تكذب وزيرا مسؤولا، انت تكذب الوزير وهذا لا يسمح في قناة الجزيرة. ج: ايش المشكلة، ايش المشكلة، انت تختلف معه لكن لا تكذبه. معالي الوزير اقول ليس صريحا وهذا ليس تكذيبا.. ايش السؤال ـ هكذا بكل جلافة ـ؟
س: الاقليات الدينية والقومية في ايران مضطهدة، ليس لها مشاركة في الحكم ـ هذا هو السؤال الاساس ـ بل لا يسمح لنا ببناء مسجد في جميع المدن الكبرى ـ الشيعية ـ قدمنا طلبا ـ لم يوافق عليه ـ بل بناء مقبرة لا يسمح لنا وحتى تأسيس جمعية خيرية او حزب او.. ممنوع ومعالي الوزير يعلم ذلك جيدا كما ان جميع الاقليات لا يسمح لها باصدار جريدة واحدة.. اين التلفزيون بلغاتها؟ قاطعه احمد: نحن لسنا في معرض الخطابة لنسمع الجواب من معالي الوزير.ز هكذا بكثير من عدم الاحترام.
ج: انا اقدر مشاعره وتحدث بمشاعره الحارة، لكن الموضوع ليس كذلك، هناك صحف تصدر باللغة البلوشية، انا صليت مع السنة في المسجد الكبير.. اننا وافقنا على اصدار نشرة لاهل السنة اخيرا، انني اتصور ان الاخ البلوشي ليس في ايران منذ سنين، هناك اشياء مستجدة كثيرة في ايران.
ايقاظ: ذكرنا قصة الصحف، كيف انها موجهة من قبل النظام وليست مستقلة، ولأول مرة نسمع ذلك وسوف نتحقق منه، ولكن يبد ان الامر التبس عليه، بانه يقول صلى مع السنة ولهم مساجد، وهذا لا ينكره احد، لان السنة لهم مساجدهم منذ مئات السنين، وقبل الثورة، والسؤال الموجه كان غير هذا ويبدوا انه لم يكن واضحا بسبب تشويش مدير البرنامج! اي انه لا يوجد مسجد واحد في المدن الكبرى الشيعية مثل طهران وتبريز واصفهان وهمدان وشيراز و... لان السنة يسكنون في المدن الصغرى في الحدود والاطراف وليس في مركز ايران علما انه في جميع هذه المدن الكبرى يوجد عدد كبير من السنة. هذا هو السؤال واظنه لم ينتبه للسؤال ولم يقصد التحريف والتبديل ولكن عجيب امر مدير البرنامج، لو انه لم يعرفني لربما ما جادلني بهذا الشكل، مع اني عموما احترم الوزير واعرف خصومه الشرسين واصحاب القلوب الضيقة، وافترض احمد من عنده بأني اخالفه ثم بنى عليه، وهذا لا شك رجم بالغيب منه، وما كان ينبغي له ذلك، هداه الله وهذا في الحقيقة صعود على اكتاف الغير والا السؤال الموجه منه اليه كان اشد واتهم النظام بالازدواجية كما رد عليه بالمهدوية و.. ولذا كان يريد تبييض وجهه ليخفف عن نفسه وعن ضيفه، لأن اسئلته كانت اكثر حرجا مما طرحت. علما اني مخالف سياسي للنظام وهو غير ايراني، فالمفروض غير ذلك ولكن بما ان الحوار مبني على الدليل والمنطق ولم يكن بحاجة الى ان يذكرنا احمد بمراعاة ادب الحوار، لان الموضوعية والصدق لم يكونا يوما من قلة الادب في الحوار، لكنه الاعلام والاعلاميون! ولكن ما يؤسف له كل الاسف هو اننا نذبح ويقتل علماؤنا وتهدم مساجدنا ويمارس علينا ما لا يمارسه الاسرائيليون على الفلسطينيين ـ في بعض الامور وليس كلها ـ واخواننا المغفلون يصفقون ويرقصون لهم بدعاوى شتى ولكن هل رأيتم اعلاميا شيعيا واحدا صفق للسنة، او وقف ضد ابناء طائفته في صف السنة؟ هذا امر لا يفهمه اخواننا ولو بعد عشرين عاما من الثورة وربما لن يفهموه حتى يصابوا بما اصبنا، حيث لا ينفع الندم (ولات ساعة مندم) هل تبييض الوجه وحفظ الموقع يستأهل كل هذا؟ اما الوزير لانه وزير فليكذب او يغير او يلبس  فلا بأس، الصدق لنا حرام والكذب له حلال لانه ضيف الجزيرة!!
محمد جاف ـ السويد:
س: تكلم بالفارسية وقال ان الاكراد شاركوا في النضال ضد الشاه وقال الامام الخميني انه بعد عودته الى ايران سوف يحق الحقوق لجميع الاقليات في ايران، لكن الاكراد لم يحصلوا على حقوقهم، بل اتهموا بالكفر واصدرت فتوى الجهاد ضدهم، وقتل ـ زعماؤهم ـ مثل عبدالرحمن شرفكندي ود. عبد الرحمن قاسملو وغيرهما.. نحن نطلب من السيد الوزير ان يتحدث عنا ونطلب من السيد خاتمي الذي يطرح موضوع حوار الحضارات وان يعطي الحرية الاكثر للاكراد.
ج: انني اتصور ان ابتعاده عقدين من الزمن عن ايران ادى ان معلوماته تكون ناقصة عن ايران هناك تحول جذري في كردستان وان الاكراد هم مواطنون لهم تاريخ طويل، هم الايرانيون الاصليون، نحن لنا جهود ان يختار المدراء من اهل المنطقة.. ان الاكراد في غرب ايران يعيشون في امان والمنطقة تشهد تطورا ملحوظا.
ايقاظ: لست ادري ان د. مهاجراني يغفل او يتغافل، الم يسمع بالاغتيالات لعلماء الاكراد واحدا تلو الآخر، الذي تكلم عنه حتى زميله ـ عبدالله نوري ـ في المحكمة، قبل اسبوع فقط، اجل ان الاحلام الوردية جميلة، لكن الواقع لا يشهد بها يقول انهم يبذلون الجهود ان يختار المدراء من المنطقة.. هذه دعوى، نسمعها منذ 20 عاما، لماذا لم يطبق؟ ولكنه لم يكذب كذبة مندوب مرشد الثورة في بريطانيا، اراكي هذا الشهر مع شبكة الاخبار العربية الذي ادعى ان محافظ كردستان من اهل السنة.. ولو كان صحيحا لاعلن ذلك، اذا كان الاكراد آمنون في ايران، فلماذا اغتالت الاستخبارات ملا محمد ربيعي امام جمعة باختران والشيخ فاروق فرساد وآخرون وآخرون.. لكن هناك شعرفي الفارسية يقول: لا احد يقول ان لبنه حامض، وهكذا معالي الوزير يصر ان يرينا صورة وردية عن نظامه اما عن الاغتيالات والمآسي والحقائق فهذا خروج من الموضوعية وعن ادب الحوار وخلاف سياسي كما ادعى مدير البرنامج.
ام سامي ـ السعودية
انا احتك بالشيعة وارى تناقضا في وجهة النظر تجاه بعضنا البعض نتهم بعضنا البعض، قاطعها احمد انت تنادي بالحوار لا، انا لا انادي بالتقريب، مذهب الشيعة مذهب اسلامي.. الحوار بين ايش وايش؟ ولكن بالنسبة لرد الوزير كان منطقيا مرة اخرى. ولكن اذا كان صحيحا فلماذا لا يسمحون لاهل السنة ببناء مسجد في طهران ـ كلام بهذا المعنى ـ قاطعها احمد مرة اخرى وادعى (اننا نقوم بادارة الحوار بشكل موضوعي وحيادي..).
شكرها الوزير ولكن لم يجب على سؤالها الرئيسي حول المسجد، كما لم يجب من قبل على سؤالي الرئيسي حول عدم مشاركة الاقليات القومية والدينية في الحكم. ثم اتصل مدعو باسم عمر عبدالله ولا نعلم ان كان شيعيا ام لا، وادعى انه ذهب الى ايران ولم يجد فرقا، وقال كل من ادعى غير ذلك فهو كاذب. لست ادري هؤلاء الجهلة المغفلون كيف يقرأون الحوادث؟ فهل بمجرد سفرة واحدة من هؤلاء الاشباه، يمكن ان يفهموا كل شيء وخاصة من لا يفهم ما يقول. حسبنا الله ونعم الوكيل، واختصرنا المحاورات بشكل موجز نظرا لمحدودية صفحات النشرة.
الدوما الروسي وثمن السكوت الإيراني
في الدوما الروسية (البرلمان) هناك توجهات نحو ضرورة تمكين إيران –الطائفية من بسط نفوذها على بعض مناطق آذربيجان وجورجيا ثمن سكوتها بل تعاونها تجاه الشيشان، وأظهرت التصريحات الأخيرة للمسئولين السياسيين الروس ذلك، فقد  صرح الكسي متروفانوف رئيس اللجنة الجيوسياسية في الدوما أن المواقف العدائية لكل من آذربيجان   وجورجيا و امتناعهما عن التعاون مع روسيا لسد المنافذ على الشيشان تستحقان عليهما هذه العقوبة، وهي أن تساعد روسيا إيران في أن تلحق إلى سيطرتها أجزاء مهمة من الجمهوريتين السوفيتين سابقا، المصدر :الدوما الروسي-الشبكة الدولية-انترنت
* كتبت جريدة أبرار الإيرانية أن القادة في الشيشان وهابيون وعلى روسيا أن تفرق بين هؤلاء الذين أضرموا النار في المنطقة-حسب إدعاء القوم وحقدهم الدفين-وبين الشعب الشيشاني، نقلا عن الجزيرة 2/12/99 ، هل يفهم المغفلون من بني جلدتنا أن القوم كما يدعي زعيمهم الحشاش علنا بأنه ولي أمر المسلمين في العالم وليس في إيران فحسب، يقصدون طائفتهم ، ترى لو حدث للشيعة ما حدث للشيشان هل كانت إيران صامتة، وإن كانت إيران ليست لكل الشيعة كإسرائيل التي لكل اليهود، لأنها لأنصار ولاية الفقيه فقط ،لكنها تستغل عواطف الشيعة كما فعلت بشيعة العراق مثلا،  قال وزير خارجية إيران كمال خرازي بصفته مندوب المؤتمر الإسلامي إلى موسكو، بأن ما يجري في الشيشان أمر داخلي، وأن زيارتنا ليست زيارة وساطة،(إيقاظ:أجل لأن النظام الطائفي يريد إتمام إنشاء المفاعل النووي في مدينة بوشهر من قبل الروس )
الذئاب وحرب البيانات 
أعلنت منظمة فدائيي الإسلام المحمدي الخالص!! -السرية- التي هي امتداد لجماعة سعيد إمامي نائب وزير الواواك المنتحَر- في بيان لها إلى خاتمي:إذا لم تعلنوا عن آثار التعذيب في جسد سعيد إمامي ، فنحن نكشف الأسرار على الإنترنت، وهذه الأسرار تتعلق كما يقول البيان بعدد من الذين قتلوا في الداخل و الخارج ، وأعلنت السلطة القضائية في القوى الانتظامية بأن بقايا فئة سعيد إمامي نشروا بيانا لعرقلة التحقيقات في ملف الاغتيالات- الشهيرة التي زلزلت النظام- وقال البيان الأخير بأن فيلما سجله بعض المتهمين سيوزع قريبا، ولذا يقول بعض المراقبين في إيران بأن عناصر الدرجة الثانية والثالثة -من ما فيا الواواك وسعيد إمامي- قاموا بنشر بيانهم ليمنعوا نشر الفيلم في التلفزيون ،كي لا يتورطوا هم أنفسهم، ولذا كما يقول رضا علي جاني فإن هؤلاء يقولون: إذا كنتم تقدموننا كجواسيس فنحن نكشف الأسرار التي نملكها في الإنترنت، وبعد ثلاثة أيام من نشر بيان ما يدعى بفدائيي إسلام! أعلن الواواك بأنه دمر تماما  عناصر الجماعة المهدوية المسلحة،   
محاكمات مخجلة
قال حجة الإسلام محقق داماد الرئيس السايق لدائرة التفتيش والأستاذ في كلية الحقوق:إن مؤسسة القضاء أصابها الخراب والهرج، وقوانين المحاكم هي الركن الأساسي للقضاء ،وإن قصة بعض المحاكم التي تقام علنا أو ينشر عنها في الصحف تتضمن وقائع مخجلة جدا، حتى أن القاضي في المحكمة يجهل مبادئ القضاء الإسلامي، كما أن الأخلاقيات غائبة عن الساحة،و لايراعى أدب القضاء ،حتى أصبح القاضي والمدعي جهة واحدة! وبدهي ان الذي يوجه الاتهام للمتهم لا يمكن أن يبرئه بحال! وقال: صحيح إن محكمة رجال الدين أبعدت النوري من ميدان السياسة وخاصة الانتخابات المقبلة ومنعت جريدة خرداد من تقديم المعلومات الصحيحة، لكن الوعي والتحدي العميق لأكثر المسائل السياسية والموضوعات الحكومية قد ولد بالفعل ، وزادت اليقظة الشعبية، وكلما استيقظ الشعب زاد رسوخا على طريق حريته، وإذا كانت المحكمة والسجن قد كانا بالأمس يمسان بسمعة الفرد وكانا وسيلة ردع،إلا أنها في هذا المضمار لم تعد كذلك بل لقد غدت هذه المحاكم هي الخاسرة في ميزان الشعب! قال مصطفى محقق المدير العام السابق لإدارة التفتيش :إن هذه محاكمة مخجلة، وقال طاهري إمام جمعة اصفهان: إن نوري هو الذي حاكم المحكمة، لأنه عرض مسائل في المحكمة لم يتجرأ أحد علىالتفوه بها،  وإن سجنه فخر له، وإنه في السجن  آمن أكثر من خارجه، وقال فولادي نائب خرم آباد :إن النظام بمحاكمة نوري ارتكب أكبر أخطائه،
إيقاظ: إذا كان القاضي في دولة الولاية يحكم بعلمه –فضلا عن شهوته الجناحية وهواه- فهذه هي النتيجة، إذن أصل المشكلة في المنهج والمعتقد لدى القوم، ولذا لما سأل مولوي عبدالعزيز رحمه الله نائب أهل السنة في مجلس الخبراء والذي تركه بعد ذلك، سأل جزار الثورة –خلخالي-كيف تحكم بكل هذه الإعدامات هل تحكم بالبينة أم بعلمك؟ قال بعلمي ،فإذا كان إمام زمانهم يحكم بدون بينة فكيف بالمتاجرين باسمه قطعانه! ألا يحق لعلماء الإسلام لما أعلنوا منذ القديم أن قضاء الروافض لا ينفذ ،لقد كان هذا سببا من الأسباب، وهذه هي النتيجة التي رآها الشعب الإيراني بأم عنيه، لكن دون أن يعتبر، لأن أهل الحق و السنة في الداخل مستضعفون ومداسون كي ينتشلوا القوم، وفي الخارج حسبنا الله ونعم الوكيل، لكن ما ذنب شعب لم يسمع طول حياته عن الإسلام إلا الخرافات والنياحة والحزن والبكاء لأهل القبور و…. باسم الإسلام، أما السنة الذين يحيطون بإيران فما من أحد فكر وأقدم على إنشاء إعلام فارسي بعيد عن الخرافات، إما خوفا وجبنا أو لأن مخلصي الدعاة مستضعفون في كل مكان ولايملكون قرارا، ألا يستغرب أن الكتب الانكليزية و الأردية و الفرنسية و الروسية و…قد طبعت بواسطة المؤسسات الخيرية و الدعوية أكثر بكثير من الفارسية ،وحتى المطبوع بالفارسية فقد طبعت للأفغان وليس لإيران،
تقييم الساواك عن مراجع الشيعة
قام الساواك –اسخبارات الشاه-قبل عام من سقوطه بتقييم عن مراجع الشيعة ونشرته كيهان لندن/785 بالتفصيل نختار نكات منه، والعجيب أن الساواك بكل شهرته وجبروته لم يستطع أن يفهم الخطر الذي يهدده، قال التقرير 1- إن الوضع الصحي لخوئي ليس على ما يرام، وله أنصار في إيران وخارجها، وبعد وفاته سيذهب أكثر مقلديه إلى طرف الخميني، ولذا يجب من الآن أن نختار خليفة لخوئي ليتم تقديمه إلى الناس في الوقت المناسب، علما أن أنصار الخميني ينفقون مبالغ طائلة من الآن ليكسبوا أنصار الخوئي بعد وفاته، (هذا يدل على رضى النظام البهلوي من الخوئي ومساندته له) وقال البيان إن خوئي بسبب اقامته في النجف استطاع جذب كثير من الشيعة ،وله أنصار في الشرق الأوسط وباكستان وأفريقيا و الهند وأفغانستان ويدفع لطلابه لكل واحد (3000 ريال إيراني)
2-خميني: قال البيان إن كان الخميني لم يشتهر بنشاطه الدعوي كالخوئي إلا أنه بسبب اقامته في النجف لمدة 14 عاما ،استطاع جذب عدد من الشيعة، وأنصاره من رجال الدين استطاعوا توسعة نفوذه بين الشيعة و الطلاب في الخارج كالهند وباكستان و أفغانستان وهو رجل الدين الوحيد الذي له نفوذ خارج الشرق الأوسط في الدول الغربية، كما له نفوذ في البيئات المتعصبة في المجتمع الإيراني، ولديه مصادر مالية كبيرة بسبب حماية فئات متعددة (لم ينس سكينه بعض هذه الفئات بعد نجاحه) ويدفع لكل طالب من طلابه 3000 ريال إيراني شهريا، ثم يذكر التقرير بقية مراجع الطائفة وموقعهم والمبالغ الذي يعطونها لطلابهم؛
إيقاظ: والغريب أن راتب أنصار الشاه –كشريعتمداري مثلا-أقل ممايدفعه خوئي وخميني، لكن القصة كما قال آية الله البرقعي إن هؤلاء اخترعوا أسطورة امام الزمان ليرتزقوا باسمه ، وهم يأخذون سهم الإمام من أتباعهم العوام السذج ثم يشترون بهذا المال طلابهم بطريقة ذكية وبعد ذلك يربونهم كما يريدون ليستغلوهم في سبيل مآربهم،
تقدمنا خطوات،القتل في العام الماضي والسجن في هذا العام
 بعد ما أصدرت محكمة رجال الدين حكما بالسجن على كل من عبدالله النوري مدير جريدة خرداد  خمس سنوات وعلى غير رجل الدين ماشاءالله شمس الواعظين مدير تحرير جريدة (عصر آزادكان)بثلاث سنوات، قال هذا الأخير :أظن أننا تقدمنا من الناحية السياسية شيئا ما في هذه السنة الأخيرة من عمر الثورة وحصلت توسعة سياسية لأن الوضع السياسي في العام الماضي كان بشكل أنهم كانوا يصفون الكتاب جسديا، أما في هذا العام فهم يقنعون بسجنهم فقط، وهذا في ذاته تحول إيجابي في صدد الوصول إلى المجتمع المدني،
إيقاظ: يشير مدير التحرير إلى قتل عدد من الكتاب في العام الماضي وقبله اغتيالا أو رميا في النهر أو من أعلى الجبل إلى قعر الوادي مع أكثر من عشرين كاتبا تكلمنا وقتئذ عنهم،وماشابه ذلك، الذي من تخصص  جنود إمام زمانهم بخيانات وغدر كهذه عبر القرون، وهذا ديدنهم كلما لاحت الفرصة لهم في الحكم، ولذا يستهزئ هذا الصحفي الشهير الذي استدرجه قاضي رجال الدين كشاهد ثم حاكمه وحكم عليه، وقال بعد ذلك: نرجو أن الإصلاحات لاتتوقف على حد الكلام في السلطة القضائية، وأما اتحاد الطلبة فقد أصدر بيانا بعد ذلك قال فيه: في الجمهورية الإسلامية ترتفع كل يوم قيمة سجن إوين بينما تتدني مشروعية السلطة القضائية، وقال إن أبناء الثورة يحاكمون بشدة وسرعة لكن بعد عام من سلسلة عمليات القتل والاغتيالات السياسية لايوجد خبر من الآمرين بذلك، ثم قال بيان اتحاد الطلبة إن هناك برامج في هذا الصدد ستعلن مستقبلا، كيهان/785 وأما خامنئي فقد أعلن أن محكمة رجال الدين قانونية !!
 أخبار متفرقة-جاسوس
إن حميد خرسندي إيراني من مواليد بغداد يحاكم الآن في آلمانيا بسبب تجسسه على مجاهدي خلق   وارتباطه بالواواك،
*أعلنت إذاعة لندن في 6/12/99 بأن نوري حرم من الاستئناف على الحكم الصادرعليه لأنه كان يعتبر المحكمة غير قانونية، و في خبر آخر: اجتمع قرابة ألف طالب جامعي اعتراضا على الحكم، والقاضي غلام حسين اجئي :إن الملف مفتوح وسوف يشمل الذين عملوا في صحيفة خرداد،
فتوى الذئب –شهوة في القتل!
 استفتي خامنئي: هل يجوز الجرح و القتل في ما يسمونه  بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من قبل الناس، فأجاب: إذا كان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر محدودا باللسان والمراودة وبمراعاة شروط شرعية، فهذا واجب العموم، والأكثر على هذا فيعود إلى نظر المراجع القضائية الصالحة والمسئولين الانتظاميين. بناء على هذه الفتوى فبإمكان المسئولين في القوى الانتظامية –يعني قتلة النظام وجناته-أن يقتلوا الناس أو يتسببوا في جرحهم دون حكم المحكمة بذريعة الأمر بالمعروف، مع أن القوم كثير من المعروف عندهم منكر وكثير من المنكر معروف، فعلى سبيل المثال إن الشرك بالله والاستعانة بالأموات باسم التبرك والوساطة و الشفاعة عندهم معروف بل هي عندهم لب التوحيد،كما أن انكار الاستعانة بالقبور والأوثان كمنتظرهم يعد أكبر منكر، لذا قتلوا بعض أبناء طائفتهم باتهام الوهابية كا يأتي بعد قليل، ثم لا يتوهم متوهم كما قال أحد المغفلين من الذين لبسوا مسوح الدعوة بأن خامنئي لا يعتقد بخرافات كهذه وهو من شيعة الحركة الإسلامية!!!! أقول لايفرط أحد بحسن الظن ويخدع نفسه ويقول بأن عمليات القتل والتصفيات الجسدية سندها هذه الفتوى الجاهلة، لأن تلك العمليات الخيانية المخالفة للدين والانصاف البشري درست في لجنة العمليات الخاصة وأصدر خامنئي فتوى خاصة بها و أشرف عليها-لكن دون محاكمة بل بت فيها في بيت الأشباح- ولعاقل أن يسأل: ما فائدة النظام والمحاكم والقوانين الصادرة من مجلس جحا إذا كان النظام نفسه يتصرف كمافيا الاغتيالات، لكن كما قلت من عرف كنه مذهب القوم وتاريخهم الخياني ومعتقدهم الذي يبيح القتل بكل بساطة يشفق على الماسونية الملعونة!! ولذا أصدروا مادة في القانون /226 سموها المجازات الإسلامية بأن المتهم إذا كان لديه اثبات بأن المقتول كان يستحق القتل فلا عليه ، فإذا كان الأمريكان يوقفون ويحاكمون المسلمين بناء على الأدلة السرية! فماذا نتوقع من جمهورية القتل و الاغتيال،تأتي بمادة مطاطة كهذه ولذا يحق لجريدة انقلاب إسلامي أن تتساءل: أين هو الدليل القرآني على مادة الجناية/226 هذه حيث يحق لكل واحد قتل الآخرين بناء على تشخيصه هو، نعم قرروا هذه المادة كي يعطوا وجهة قانونية لعملياتهم الإرهابية.
 مرور عام على ملف الاغتيالات في إيران دون نتيجة
مر عام كامل على هذا الملف، دون أن يكشف النقاب عن هذا الملف، بل على عكس ذلك أعلن المجلس توقفه عن البحث –ودون أن يبحث فيه في الواقع-لأن البحث في هذه العمليات يعني كشف رموز النظام على أنهم جناة و قتلة، تماما كما اتهمتهم محكمة ميكونوس الشهيرة، وفي هذه المناسبة نشرت جريدة انقلاب اسلامي/477 فهرسا تقول أنه مازال ناقصا يشمل بعض الذين قتلوا غدرا وغيلة ،وعدد  المقتولين في هذا الفهرس 111 مقتولا 56 منهم من أبناء السنة، علما أن عددا كبيرا من علماء السنة     ومشاهيرهم ليسوا في الفهرس، ويشمل الفهرس بعض أبناء الطائفة الذين تركوا خرافات القوم، فعلى سبيل المثال قتل المهندس حسين برازنده، وقالت زوجته: إن زوجها كان قد خرج من جلسة القرآن ولكنه كان يعتقد بالتوحيد ويعد الغلو والتزلف للمسئولين في النظام نوعا من الشرك، أجل بجرم اعتقاده بالتوحيد ومخالفته للتزلف قتل على يد مرتزقة نظام يدعي أنه أفضل نظام على وجه الأرض ونجح فيما لم ينجح به النبي صلى الله عليه وآله وسلم نفسه –العياذ بالله من الغلو والخذلان-!   
مختارات من محاكمة نوري ودفاعه في محكمة رجال الدين
أثبت نوري بادئ ذي بدء مستدلا بمواد الدستور بأن محكمة رجال الدين التي كانت تحاكمه ليست قانونية واستدل بالمادة 56 من الدستور " بأن الحاكمية المطلقة على الكون وعلى الإنسان لله وحده وهو الذي أعطى الإنسان حرية التحكم بمصيره الاختياري، ولا يمكن لأحد أن يسلب هذا الحق الإلهي أو يجعله في خدمة المصالح الفردية أو الحزبية" ثم ذكر فصولا أخرى تؤيد ما يقول، وقد كان مضطرا أمام المحكمة أن يستدل بنصوص جافة ومعطلة لا يعمل بها أحد وإلا فهو يعرف جيدا أن الدستور الإيراني لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به لأنه كتب تقية على حد قول آية الله موسوي أردبيلي –المدعي العام في وقته-ثم بعد استدلاله بأصول الدستور ومواده الملحقة به ولا يمكننا نقلها كلها رعاية للاختصار في النشرة، ثم خلص إلى ما يلي:
" بناء على هذا فإن مؤسسة محكمة رجال الدين ليس لها قيمة قانونية، ولا وجهة دستورية فهي لا تصلح للحكم على أي اتهام، وإن جميع ما تقوم به هذه المؤسسة من أعمال قضائية تؤدي إلى تجريم الأشخاص، وإصدار الحكم عليهم باطل أساسا وخارج عن القانون من أصله ، ثم استدل بأصول أخرى أثبت بأنها لا تصلح لمحاكمة الصحف من باب أولى ، علما أنه مدير جريدة خرداد التي أغلقت وحكم عليه بخمس سنوات سجن بسببها.
إيقاظ: أجل هذه المحكمة التي أسسها خميني خارج الدستور لتكون سيفه البتار، ولما كتب إليه قرابة 80 نائبا بعد الحرب بأنها وجدت بسبب الحرب وهي خارجة عن الدستور فالرجاء الغائها؛ أجاب: نعم كلامكم صحيح ونريد أن نتبع الدستورجميعا، ولكنه لم يلغها. وهذه المحكمة وشقيقتها محكمة الثورة التي قطعت رؤوس مئات الآف من أبناء الشعب الإيراني، وتقارن في التاريخ بمحاكم تفتيش العقائد، ولا شك أنها محكمة تفتيش العقائد. لأن أول ما تبدأ به هو تفتيش عقيدة المتهم ، فعلى سبيل المثال سألت عن مشايخ السنة الذين سجنوهم واغتالوا بعضهم أول ما بدأ بهم ، هل أنت وهابي؟؟ هل تعتقد بالمشاهد المباركة –القبور- أم لا؟؟ هل تعتقد بولاية الأولياء –المزعومين عندهم- هل تقول ببطلان الاستعانة بالقبور والأولياء … وما إلى ذلك من عقائد القوم، وبأقل مخالفة لعقيدتهم يكون الشخص وهابياً، والوهابي حكمه الإعدام لأن الدستور لايوجد به نص يجيز الوهابية، والغريب أن كل محاولاتهم متعلقة بالمذهبية والطائفية والتقليد.
ولذا من لا يقلد مذهبا فقهيا لا يعتبر سنيا وهو قطعا وهابي ، هذا فضلا عن العقيدة. مع أن السلفية –التي يصرون على تسميتها بالوهابية- شئ والمذهبية شئ آخر،وكثير من السلفية حنابلة وكثير من الأزهريين ليسوا سلفيين، ولكن لا يقلدون مذهبا معينا.
ثمن إفشاء أسرار بيت الأشباح المظلم –ماسونية التشيع
قال نوري: إن وزير الاستخبارات   –وقتئذ فلاحيان- يجب أن يكون مسؤولا عما حدث في عهد وزارته من القتل والاغتيال وعند سؤال المدير العام : هل يعلم أحدا اقترف هذه العمليات ويكتم أسمائهم، أجاب: نعم وصلتني معلومات في هذا الصدد، لكني لا أكشف عنها رعاية للمصلحة الوطنية، وإذا سمح لي المدعي العام العسكري سأكشف عن بعض المعلومات في جلسة قادمة.
عمليات القتل: سأل المدعي العام : إن السيد نوري بعد عمليات القتل المؤسفة التي اكتشفت بهمة المسؤولين واكتشف العاملون وألقي القبض عليهم بدلا من المساعدة وبث الأمن والهدوء في المجتمع استغل ظروف المجتمع الملتهبة لتحقيق أهدافه الفئوية وعمد إلى تأجيج الاختلاف الحزبي.أجاب نوري: لو لم تكن  مساعي الصحف [1]ولو لم يكن دفاع الصحف القاطع عن حركة رئيس الجمهورية المحترم للكشف عن هذه العصابة المهلكة [2]ربما لم يكشف أبدا دور محفل الواواك في عمليات القتل و لما تحولت إلى مسألة وطنية، ألم تكن الخطة الأولية أن لا يكشف النقاب أبدا عن دور بعض عناصر الواواك في عمليات القتل والاغتيالات، ألم يسمع عدد من الناس بعد كشف النقاب عن عدد من عناصر الاستخبارات -الواواك- أن القضية لا تتجاوز عدداً من عناصرها؟ ألم تكن متابعة الصحف مؤثرا في إلقاء القبض على عدد من مدراء العموم والمعاونين الأمنيين السابقين لسعيد إمامي من وزارة الاستخبارات؟ألا يسعى بعض الأفراد والحركات بكل جهودهم أن لا تتجاوز القضية سعيد إمامي –المنتحر- وأن لا يتجاوز تتبع عمليات القتل قتل أربعة أشخاص في خريف 1998، لكن على رغم هذا الميل المخرب، وجنبا لجنب مع التحقيقات القضائية، قامت الصحف[3] بواجبها الخطير في كشف الحقائق وبطرحها لسلسلة عمليات القتل في السنوات الماضية وطرحها لمشاركة القادة رؤساء سعيد إمامي والمحفل الواواكي أبرزت عمق المأساة، وطلبت من المسؤلين أن يخطوا خطوات مصممة نظرا إلى ما حدث في كشف الحقائق وإفشاء أسماء الآمرين بهذه العمليات، وقد صرحت المحكمة العسكرية في بيان لها عن الدور الإيجابي للصحف في تتبع عمليات القتل المخل بأمن المجتمع وهدوئه، والسؤال هو:هل المدعي العام العسكري والمحكمة الخاصة لرجال الدين يتبعان هدفين مختلفين ، فأحدهما يتكلم عن الدور الإيجابي للصحف في كشف الجنايات ويشكرها ، والآخر يبدي قلقه من ذلك؟
إن جريدة خرداد كانت بمثابة أول جريدة كشفت النقاب عن عمليات القتل ، وستتبع ذلك أن تكشف بشكل كامل إلا إذا أغلقت[4] ففي هذه الحالة ستتبعها خرداد أخرى ، ولكن اطمئنوا لا أحد يستطيع بعد الآن أن يرتكب جناية ثم يبقى باله مرتاحاً إلى أن الجريمة ستبقى خافية ، لن يمكن تنفيذ عمل كهذا ما دام هناك جرائد مستقلة ، إلا إذا أغلقت جميعها، لأن الصحف تهتم بكشف الحقائق بعيدا عن الأهواء الحزبية، وكل من ارتكب جرما من أي فئة وفكر ورأي يجب أن يحاكم . إن الجناية جناية في أي لباس وتحت أي اسم.
الدفاع عن القتلة والسكوت عن المقتولين  
قال نوري: إن عضو هيئة الانصاف في هذه المحكمة يقول: إن سعيد إمامي -المنتحر- كان رجلا متدينا ، وواضح أن المتدينين بحاجة إلى حجج شرعية لأعمالهم العادية فضلا عن حكم الإعدام وقتل الكتّاب والصحفيين… . ألم يدع هذا الرجل في خطاب له أن أصحاب المحافل –في الواواك- كانوا يأخذون أحكام القتل من عضو مجمع رجال الدين المناضلين؟ وذكر اسم أحد رجال الدين وقال : إننا كنا نشتريهم في هذه العمليات.
لماذا لا تحضرون هذا الرجل وتحاسبونه حتى يتبين الأمر ؟! لماذا يصدر عضو هيئة الانصاف في هذه المحكمة فتوى ارتداد الناس وأنهم من النواصب[5] ، ويؤيد أيضا أن عمليات القتل تمت بالأحكام الصادرة ، إذن فلماذا يعد تتبع الصحف للكشف عن الذي أصدر الحكم جرما!!
ألا تتكلمون عن قتل سيد مهدي هاشمي بسبب إصداره حكم القتل أو مشاركته بعد 12 عاما من إعدامه وينسب البعض اليوم الوقائع التالية من إعدامه حتى أن قتل الكتاب والسياسيين ينسب إليه وزملاءه!  فإذا كانت قصته عن عمليات القتل قبل الثورة وبعدها كما كان ينسب إلى السيد مهدي هاشمي وتطرح في الصحف فلماذا يجب السكوت عن عشرات من عمليات القتل التي حدثت في هذه الأعوام الأخيرة ولماذا يجب أن يعرف الناس بالآمرين لها؟؟!
والسؤال الذي يشغل أذهان النخبة المثقفة بشدة هو : كيف أن جماعة من أهل الفكر المتنورين تم قتلها في هذه الأعوام الأخيرة ثم يتم السكوت عنها من قبل المسؤولين على أنها مريبة! ولم نرإرادة إطلاقا لتتبع القتلة وأصحاب المحافل ؟ ألا ندعي أننا اتباع علي رضي الله عنه ، الآن كيف نقوم بالتمثيل بجثث المظلومين بسبب عقائدهم ولا يتفوه أحد؟؟! كيف يكون من يصرخ ألما من صداع به مجرم؟؟! أليس النظام والحكم مسئولا عن حفظ أرواح الناس؟ فلماذا قتل[6] إذا حسين برازندة، أحمد تفضلي، أحمد ميرعلائي، إبراهيم زال زاده، سعيدي سيرجاني، بيروز دواني، مجيد شريف، غفار حسيني، صانعي، فيروز كلانتري وغيرهم من الجامعيين وعلماء أهل السنة[7] وعدد من كرادلة النصارى، بعضهم قتل بالسكين والبعض الآخر قطعوا إربا إربا وبعد التغليف وضعوا في الثلاجة، ولكن القتلة لم يقدموا إلى الناس حتى يتعرف المواطنون على عمق الجناية التي حدثت في هذا البلد.
ما هي قيمة الأعمال لحاكمية النظام والإسلام ؟ كيف يسلخون امرأة عجوز ويمزقونها بأكثر من ضربة بالسكين في ظل النظام الإسلامي؟! وعندما تتكلم صحيفة عن هذا الخبر تسبب اضطراب المجتمع وتسبب عدم الأمن فيه!! من الذي أراد أن يرمي عدداً من الكتاب من الجبل إلى قعر الوادي لأنهم لا يكفرون مثلنا[8]لماذا قاموا بكل هذه الجنايات في حق الأفراد والنفوس ؟ لقد أصيبت سمعة البلد في الصميم ، لماذا لم يتجرأ أحد أن يتكلم عنها ولو في جلسات خاصة؟ والآن بعدما انفضح أصحاب المحافل –الواواك-في كل مكان لماذا يرفض الجميع تحمل المسؤولية وكيف يظنون أنه بمجرد إعلانهم أن سعيد إمامي كان منحرفا وجاسوسا ستضيع معالم المسألة؟ وإذا نشرت جريدة كلمة عنها فعلى مديرها المسئول أن يمثل أمام المحكمة؟ إني أعلن بأنني سأدافع عن الحقوق الأساسية للناس وعن المظلومين ما دمت أملك قدرة البيان والكلام.
ثم استهزأ نوري بالادعاء بأنه يقول : استشم من مجموع مقالات خرداد بأنها تريد المؤامرة… قال: إنه من غرائب المحاكم وستبقى في الذكريات بأنها تتكلم عن الاستشمام لا عن الدليل والمنطق والأرقام والمواد القانونية…!!!
انحراف عن مسيرة الثورة
ثم ناقش جملة للمهندس عزة الله سحابي حيث قال: إن القفزات التكاملية ستستهلك بسرعة وبليلة واحدة أو في جيل واحد، ولكنها تنحرف عن مسيرتها بسرعة ونموذج ذلك هو ثورتنا فقد نجحت بسرعة وانحرفت عن الجادة بسرعة أيضا… ثم تساءل نوري : أين الإجرام في هذا الكلام الذي نشر في خرداد وبماذا أجيب؟
ثم أردف بعد ذلك أدلة على  انحراف الثورة وتساءل نوري عما يلي:[9]
أليس وقوع عمليات القتل المنظمة من داخل وزارة الاطلاعات -الأمن- في السنوات الأخيرة ، وكذا الهجوم على المواطنين من طرف قوى الضغط، أليس هذا انحراف عن مسيرة الثورة؟
هل الأرقام والإحصائيات الجنونية التي تنشر في الصحف وتتكلم عن انتشار المخدرات واستشرائها في المجتمع من توفيقات الثورة أم انحراف عنها؟
هل يمكننا أن نعتبر تساؤل رئيس لجنة صلاة الجمعة في التلفاز بأن أكثر الشباب وشعبنا لا يصلون ثمرة من ثمار الثورة أم انحراف عنها؟
وعندما تساءل رئيس السلطة القضائية الحالية بأني استلمت مؤسسة القضاء كبيت خرب في أقسامها القضائية والمالية والإدارية، إني أسأل المدعي العام هل يعتبر من يتكلم عن هذه النماذج من الانحرافات عن مسير الثورة مجرما؟
ألم تكن الثورة الإسلامية ضد الاستبداد وعدم الأمن والإهانات ولحرية الجميع[10]؟ هل يحس بالأمن اليوم مراجعنا وأساتذة الجامعة والصحف التي هي الركن الرابع للجمهورية والمجتمع المدني، إذا انتقدوا المسئولين في البلد؟
أليس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الإسلام مشروط بشروط خاصة كما ورد في الرسائل العلمية[11] ألم يكن وجد كأصل من أصول الدستور لمنع الانحراف في الثورة؟ ألا يعتبر وجود مركز باسم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو بدون  أي وجود رسمي وقانوني بل لقد ارتكب أفحش الأعمال والمنكرات ألا يعتبر هذا انحرافا عن مسير الثورة؟
وأذكر نموذجا واحدا فقط وهو شكوى هذا المركز أنه عد فئة من المسلمين مخالفة للإسلام ومخالفة للثورة، كيف يسمح بعض الناس لأنفسهم أن يعدوا الآخرين مخالفين للإسلام بمجرد أنهم لا يوافقونهم في الرأي أو حتى أكبر من ذلك أن النظام غير راض عنهم، هل من مسلمات الاسلام أن تكون آراء المسلمين جميعا متفقة مع رأي مركز الأمر بالمعروف و.. ، الا تعد عقلية كهذه انحرافا عن مسير الثورة.
ألم تقم الثورة لمنع التنصت والتعذيب، ألم تؤصل هذا الأصل في الدستور كأصل قانوني، ألا ترد آلاف الشكاوى التي نشرت في السنة الأخيرة في الصحف عن وجود التعذيب والتنصت ؟ أليس هذا انحرافا عن مسير الثورة؟
ألم تقم الثورة لمنع تفتيش العقيدة، ألم يكتب هذا كأصل من أصول الدستور ولكننا اليوم لنا سابقة غير مسبوقة على الاطلاق في تفتيش العقيدة ومثل هذا مصدق بارز لذلك.
-خلافا لوصية الإمام لأصحاب الثورة المبينة للسعي لتأمين المعاش والأمن للناس، أليس كثير منا أسيرا للحصول على الرزق والخبز لنفسه وعياله؟ وإذا كانت حاشية الشاه في النظام السابق كانوا يستفيدون من الامتيازات الخاصة والمساعدات الحكومية فكم منا اليوم يستغلون هذه المساعدات ليستفيدوا منها؟
إن الثورة الإسلامية قامت ضد اللا أمن في عهد الشاه ثم اسسنا بعد الثورة تماما خلافا لما كان في الساواك –منظمة باسم وزارة الاطلاعات والامن- لنمنح الأمن للشعب وللمواطنين سواء الموافق أو المخالف، لكن أفراداً في هذه الوزارة نفسها قاموا باسم مواجهة الزحف الثقافي بخطف وقتل الرموز الثقافية وقتلوا بعضهم بالسكاكين وقطعوهم إربا وبطرق مؤسفة جدا!! أليس هذا انحرافا عن الثورة؟
-أيها السادة أي انحراف أعظم من أن تهاجم الجامعة باسم الدفاع عن الثورة حيث أوجدوا تلك الفاجعة المؤلمة في السكن الجامعي في جامعة طهران وفي جامعة تبريز،
-إذا كان الذين يخالفون القانون يجلسون على الصدر كالمدعي العام والذين يدافعون عن القانون بالمعنى الدقيق للكلمة يحاكمون، أليس هذا انحرافا عن مسير الثورة؟
إن الذين يدافعون عن المقتولين[12] يُحاكمون والذي يدافع عن القتله جالس في هيئة القضاة في هذه المحكمة، أليس هذا انحرافا عن مسير الثورة؟ إن ذلك الشيخ المطرود الذي كان في صف العدو في العراق –وفي صف المنافقين وكان يعمل في المخيمات لخداع الأسرى وكان طيلة الحرب يمطر الإمام بأسوأ الإهانات وكذلك لأصحاب الثورة – عاد إلى البلد ويعيش في أمن وأمان[13] ،وأما الذين كانوا في الجبهة وقت الحرب والجهاد فيشعرون بفقد الأمن وسيحاكمون، أليس هذا انحرافا عن مسير الثورة؟ ماذا حدث لنا أيها المحترم أنت تحاكمني لطبع جملة للمهندس سحابي في جريدة خرداد حيث قال: "إن الثورة انحرفت عن مسيرها" ألم ننحرف عن مسير الثورة! ألم تقم الثورة الإسلامية ضد التزلف والتملق الذي هو من أنجس الفيروسات الاجتماعية والحكومية؟ أليس هذا اليوم انحرافاً عن مسير الثورة ؟ بكل هذا الغلو في التزلف والتملق وتحريم التساؤل والنقد الاعتراضي؟
ألم تكن روح المودة والأخوة رغم جميع اختلاف الآراء سببا لنجاح الثورة، ألم تكن كما يقول الفلاسفة العلة المتبقية هي العلة المحدثة؟ أليس النفاق اليوم وتعدد الوجوه قد حل مكان الصفاء والوجه الواحد؟ والتملق بدل الصراحة والشجاعة؟ ونفسية العداوة والعنف وهتك المحرمات وتصفية الآخرين باسم القريب والبعيد بدل المودة والصفاء ، أليس هذا انحرافا عن مسير الثورة وانهداما لعلة رمز بقاء الثورة؟
-إن الإسلام دين الرحمة والرأفة للجميع، والثورة الإسلامية وجدت له لتحقق هذا الدين ، لكن خلا عدة سنوات وبهجوم جماعة معروفة جيدا على محلات بيع الكتب والسينمات وصلوات الجمعة وبيوت المراجع[14] والتجمعات القانونية ومجالس الختم[15] و… ومع الأسف كل هذا تم باسم الولاية والدين والنظام، ألم يكن هذا انحرافا عن مسير الثورة؟
وإن تنظير العنف باسم الدين في خطبة صلاة الجمعة[16] خاصة بعد أن قام سيل للحماية لهم بعدما قال-خاصة- صراحة إن الذي قطع بأن فردا قام بإهانة المقدسات[17] يمكن قتله دون الحاجة إلى حكم المحكمة! أليس هذا انحرافا عن الإسلام ومسير الثورة.
لو كان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم اليوم حيا ماذا فعل بالذين يقضون على الدين باسم الدين ويرسمون وجها كريها عنيفا ومنفراً من الدين في ذهن المجتمع والشباب خاصة في عالم اليوم الذي صادرت فيه الأقمار الفضائية حق الرقابة من يد الحكام.
والآن عندما يدعي أحد انحراف الثورة عن مسارها فبدلا من أن يطلبوا منه أن يوضح الانحرافات ويشير إليها ليتم تصحيحها يقولون لماذا قال إن الثورة انحرفت عن مسارها؟ ويعدون ذلك جرما ثم يطلبون معاقبته ، وما معنى هذا العمل؟ أليس معنى هذا أنه لا يوجد حق الكلام وبيان الانحراف في مقابل الانحرافات الطارئة؟ وإذا ظن أحد وقال هناك انحراف يكاد يقع هل يجب أن يعد مجرما؟ كأن جماعة يريدون جر الثورة إلى الانحراف وجماعة أخرى أخذوا على عاتقهم منع الكلام عن أي بحث ومناقشة في ذلك وأن يحبسوا الأنفاس في الصدور ويكمموا الأفراد بالمحاكمة والحبس والسجن لإعاقة إبراز هذه الانحرافات، إن الذين لا يريدون التحدث عن هذه الأورام وعلاجها كي يثبتوا عدد الشباب الناشئة الأبرياء الذين وقعوا في شباكهم، يقولون إن نوري خرج من الدين أو خرج على النظام.
إن النظام حصيلة قرن من النضال للشعب الإيراني المسلم، وهو نتاج مئات الآلاف من الشهداء، وقد وجد لتحقيق أهداف الثورة الاسلامية ، لكن حصر السلطة وإغلاق جو النقد الصريح والاعتراض والاعجاب بالنفس و … يكون سببا لانحراف الثورة ، فإذا كان هذا الكلام جرماً فإني أرحب بالعقاب بكل طيب خاطر.-
أحكام الردة – وانحراف الثورة وظهور حقيقة التشيع
أبعدت في العقد الأخير القوى المصلحة والمتدينة بسب نقدهم المخلص على الساحة السياسية مما هيأ الجو بشكل طبيعي لبروز أمثال سعيد إمامي ، والسؤال هو في أي ظروف سيولد ويكثر أمثال سعيد إمامي، إن كل ما أقوم به وجريدة خرداد كان ولم يزل يهدف إلى أن تجف جذور هذه العقلية وهذه الحركة المشئومة بحيث لا يمكن لها مرة أخرى العودة والنمو .
إني أقول صراحة وبعد التحقيق إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأئمة الهدى[18]لم يفتوا خفية بارتداد الناس ، وإذا اعتقدوا أن فلانا مرتد ومحارب فإنهم كانوا يقولون له بكل رجولة وصراحة ويعلنون ذلك ، إن هذا الرجل ارتد بدليل كذا وكذا، وكانوا يعطونه حق الدفاع عن نفسه، وبعدما كانوا يسمعون دفاعه كانوا يصدرون أحكامهم ، لكن ما معنى أن يصدر حكم غيابي ثم يعتبر شخص شخصا ما مرتدا، ثم يصدر بحقه حكم الإعدام ، حكما لا يصدر من جهة مؤسسة قضائية وليس علنياً، والحقيقة والإنصاف هذه بدعة ابتدعت في عهدنا[19] ولا يوجد فقيه إطلاقا يمكن أن يوقع على حكم كهذا، إن البعض يستدلون بأن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يأمر بالقتل بعض الأوقات، ويستدلون بأن هذا الحكم كان له سابقة، إن العوام الذين لم يدرسوا ولم يتفقهوا كيف يستدلون بأدلة كهذه ، إن د. كديور استدل في كلامه على عدد من الموضوعات:
1.    قد قام أفراد ليسوا بمجتهدين ولا يملكون أية صلاحية بإصدار أحكام الردة على الضحايا دون وجود دليل شرعي
2.    لا يوجد مصدر واحد في تاريخ الإسلام يقول إن المعصومين أصدروا حكما بالردة على أحد خفية
3.     إن الحجج التي تذرع بها القتلة كفتاوى الردة لتنفيذ عمليات القتل وقتل الأبرياء لم تصدر من أية جهة قضائية.
4.     لم يوقع أي فقيه على ما سمي بفتاوى الارتداد في حين تمسك بها المنفذون لعمليات القتل الوحشية.
إن أي مصدر لهذا غير صحيح، بعد ثلاثة أيام من خطاب د. كديور قام أحد السادة في برنامج القنديل في التلفزيون وعد المقتولين من المرتدين والنواصب[20] : كيف يستطيع رجل غير مجتهد[21] أن يعد المقتولين مرتدين بهذه الصراحة والوضوح؟ إن صحة كلام د. كديور واضحة هنا وأرجو أن تبينوا أين الخطأ في كلامه.
هل وقع مرجع قضائي على هذه الأحكام الصادرة بالقتل ، هل أيد السادة الفقهاء هذه الأفعال؟ فإذا كان ذلك كذلك فاذكروا أن بيانات المذكور –د. كديور- لا تشمل أدنى مادة إجرامية وردت للبيان وتنوير الأفكار والتحليل لقضية اجتماعية فقط.
من المناسب أن نذكر شيئا من دفاع د. حجة الإسلام كديور في هذا الصدد –كلام لنوري- (في بيان رقم 301\4\1ط من جماعة ما تسمى بفدائيي الإسلام المحمدي الخاص – جناح مصطفى نواب) جاء ما يلي: يجب أن نعلن أن فدائيي الإسلام المحمدي الخاص له بناء منظم وجميع عملياته تتم تحت ضوابط حزبية، إن هذه الجماعة بمساعيها المتتابعة شكلت ملفا لكل عنصر عميل ومنافق جعل الميدان الثقافي والفكر في البلد ميدانا لألقاء عقده وميدانا للهتك الذي لا حد له للنظام الولائي، وفي العمليات الأخيرة فإن الجناح القضائي للجماعة بعد استشارة ثلاثة من القضاة العادلين والخبراء وبعد محاكمة غيابية تبين لها أن المعدومين مفسدون في الأرض قد حكم بإعدامهم أو عينوا نوع إجراء الحكم بناء على تأثيره المطلوب ، ونحن نعتقد لو تمت المحاكمات[22] بعيدا عن حساب المصالح والضغوط السياسية في المحاكمة القضائية المعمول بها أكانت ستؤدي إلى نفس النتيجة وإن فدائيي إسلام عجلوا في سير العمل فقط[23]، بعد نشر هذا البيان تبرأ بعض المراجع من نسب هذه الممارسات المخجلة والمخالفة للدين إلى الساحة المقدسة لمرجعية التشيع[24] تحت عناوين الحكم أو الفتوى، والقسم الآخر من المراجع اعتبر هذا فتنة،   واليوم بعد مرور عدة أشهر من عمليات القتل المحفلية وإن كانت لم تزل في هالة من الإيهام، لكنها اليوم بعد مرور عدة أشهرمن هذه الوقائع المشئومة الهدامة تبينت زوايا مهمة على الشعب هل منظم هذا الادعاء لا يرى هذه العمليات الفاضحة والمفسدة مهما حتى يعرف الشعب نكاتا عنها، أم أنه يعتقد بأن الذين قاموا بذريعة هذه الفتاوى وأصدروا حكم القتل على عدد من الابرياء وضعوا نكتة سوداء على جبهة التشيع والجمهورية الإسلامية ، هل يعتقد أنهم قاموا بأعمال صالحة؟!
فإذا كانوا يعدون سعيد إمامي فردا متدينا ويقظا ومخلصا ويعتقدون أن هؤلاء الأفراد قاموا بالعمليات بالحكم والفتوى، وإن كانوا صادقين فلماذا لا يلقى القبض على الذين أصدروا الأوامرولا يحاكمون؟ وإذا كانوا يكذبون وينشرون الأكاذيب بقصد الإضرار بالغير فلماذا لا يحاكمون؟
والآن بناء على واجبات الصحف القانونية حيث يجب عليها نشر وجهات النظر المتعددة وبناء على شخصية القائل –كديور- الذي هو من مفاخر الحوزة والجامعة فإذا نشرت صحيفة ما آراءه وتحليلاته العلمية يجب أن تحاكم؟ هل الرأي هو أن هناك محللين معينين فقط لهم الحق في نشر الآراء أم أنه يجب أن تنشر تحليلات خاصة فقط لتؤدي إلى نتائج معينة؟!
وأذكر أن كثيرا من هذه النصائح ذكرها الشيخ عبد العزيز لخميني وخامنئي ورفسنجاني وطالب رفسنجاني بمنح بعض الحريات للشعب فأجابه بأننا يا مولانا لن نكرر خطأ الشاه… والآن يسمعونها من أبناء جلدتهم وثورتهم ولكن بعدما فات الأوان.
فيا أيها الشيعة الموالون للنظام الإيراني بسبب ولائكم له وبسبب ارتباط هويتكم المذهبية، ويا بعض المغفلين من السنة الذين ترون أن الحكم في إيران إسلامي، استمعوا إلى كلام وزير الداخلية السابق الذي كان من أقرب الناس إلى خميني، ثم افتحوا عيونكم وعقولكم لتعرفوا أن ما طرحناه منذ سنتين سواء في إيقاظ أو في الجلسات التلفزيونية أو في الهايد بارك عن الثورة الإيرانية  لاتتجاوزما يقول هذا الوزير السابق ، فمتى لكم أن تعتبروا يا أولي الأبصار؟
نظرة على صراحة نوري وشجاعته –يقظة بعد أعوام طويلة-
 نشرت تفاصيل محاكمة عبد الله نوري وزير الداخلية الأسبق ودفاعه في محكمة رجال الدين التي هي في الواقع محكمة غير قانونية شكلت خارج الدستور الإيراني، ولكن نوري أظهر شجاعة وصراحة نادرتين في هذه المحكمة، مما كشف عن هزيمة النظام الطائفي في جميع الميادين، وأظهر دفاعه وشجاعته أن الابتعاد عن نظام الجور والخيانة واستعرض ملف النظام ومواقفه خلال عقدين من الزمن الأمر الذي يدعم موقف رجال السياسة بين الناس، وفضلا عن أن الدين يحتم ذلك، لكن مع شجاعته النادرة لم يزل الرجل أسير صنم كان له دوره في إيجاده، ألا وهو صنم الخميني ، حيث يبرر أعماله المخالفة للدستور والقانون بذريعة أنه قائد الثورة، ولذا يستدل بأعماله جاعلا إياها مع الكتاب والسنة في منزلة واحدة، فعلى سبيل المثال: أثبت أن محكمة رجال الدين ليست محكمة قانونية، لكنه حاول تبرير تأسيسها على يد خميني، ثم انتقد عمليات القتل والاغتيالات الأخيرة وحتى ذكر أسماء بعض علماء السنة وهذه الأسماء مع أنه ذكرها في محاكمته لم تذكرها الجرائد المعارضة العلمانية وغيرها إلا جريدة انقلاب إسلامي، ولما سألت بعضهم عن ذلك سكتوا بذرائع واهية بأنهم نقلوا عن جرائد الداخل ، مع أن بعض جرائد الداخل ذكرت ذلك، أقول: لما انتقد نوري هذه الجنايات بعد خميني لم يتكلم عن ضحايا الإعدام والجنايات في عهده مع انه انتقد آثار الحرب والوضع الاقتصادي، لكنه لم يذكر شعار خميني (إن الحرب نعمة) و(الاقتصاد للحمير) وذكر إعراض النظام عن حكم الشعب الذي بنى دستوره عليه ولم يذكر كلام خميني : (لو يقول 35 مليون نعم ، أقول لا)، أي أنه تناسى الخميني ومظالم عهده، بل إن روح خميني وضميره كان حاضرا في دفاع نوري، وكان يبرر استثناءه عن القانون ، ولكن من الذي لا يعلم دور خميني الرئيسي في انحراف الثورة من الحرية إلى الاستبداد الطائفي المطلق ، خاصة أن الثورة قامت ضد الاستبداد الشاهنشاهي ولكن الآيات صادروها باسم الاسلام خلافا لما دعا به خميني علنا وامام العالم بأنهم لن يتدخلوا في السياسة وإنما سوف يتولون وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقط، ولذا فنحن نرى دفاع نوري كان كلما اقترب من عهد خميني كان يهبط في مستواه، وكلما ابتعد عنه ارتفع إلى درجة رائعة وشجاعة، ألا يستدعي الدين والصراحة والشجاعة أن لا يجعل خميني ميزانا للحق والباطل؟ كيف يحاكم القوم أصحاب النبي صلى الله عليه وآله الذين نزل في تزكيتهم القرآن ثم يجعلون خميني بعد ذلك معيارا للحق والباطل؟ ولذا يتساءل م. بهاري في جريدة انقلاب اسلامي رقم 477 : أليس هذا هو الشرك الأكبر أن ينزه خميني عن كل خطأ ويستثنى من كل انحراف وخيانة؟!
[1]  هنا يلزم الاشارة إلى أنه يحاكم كمدير لجريدة خرداد
[2] يقصد عصابة سعيد إمامي المنتحر من الواواك الذي سماه خامنئي بسعيد جان ، أي روحي سعيد وسمى زميله في مكان آخر بسيف الولاية.
[3]  أي الصحف المستقلة التي وجدت بعد رئاسة خاتمي ، مثل جريدة خرداد التي يرأسها لم يدم أكثر من 11 شهرا ، كما اغلقت جرائد مستقلة اخرى من قبل.
[4] فعلا الغي ترخيص جريدة خرداد وحجبت عن الصدور
[5] إشارة إلى قتلى السنة لأن القتلة من النظام كانوا يسمونهم نواصب، والنواصب عند هؤلاء الزنادقة هم كل من لا يقبل بإمامة أئمتهم إو من قدم عليهم غيرهم للخلافة، أي أن المسلمين كلهم نواصب عندهم إلا طائفة الغالية التي خلاصتها هؤلاء القتلة الذين عششوا في الواواك ويرأسهم ولي الفقيه.
[6] والأسماء التي يذكرها كلها مشاهير الكتاب والمفكرين والصحفيين في إيران.
[7] وهذا نادرا ما يذكر ومن المحرمات في دولة الولاية ! الآن النصارى واليهود لهم دولهم في الخارج فيدافعون عنهم لكن السنة في العالم كله أيتام فكيف في إيران؟ ليس لهم بابا ولا ماما، كما قال الشيخ سعيد شعبان رحمه الله.
[8] تكلمنا عنه في التفصيل في وقته وكان تسخيري من المشاركين في المؤامرة ثم نحي من منصبه بجهود خاتمي وأنصاره، ولم يزل يستند إليه الشيخ القرضاوي!! انظر كيف كيف ينظر أبناء البلد لزملائهم الخونة وكيف ينظر بعض دعاتنا إليهم من الخارج، فهذا إن دل على شئ فهو يدل على الجهل التام والغفلة المطبقة لما يحدث في إيران.
[9] نذكر القراء بأننا ذكرنا هذه المداخلات سابقا في نشرة إيقاظ منذ أول عدد نشرناه إلى يومنا هذا ، لكن نسردها على لسان ابناء الطائفة وأبناء الثورة ليتعظ من عقله في رأسه.
[10] هكذا كانت أكاذيب الخميني المعلنة وقبل نجاحه، ولذا وقفنا إلى جانبه وتحملنا السجون والنفي ، ولكن النتيجة رأينا أن مشايخ الطائفة أكذب من الشيطان
[11] هي كتب الفتاوى لمراجع الطائفة ولا يكون المرجع مرجعا حتى يكون له كتابا للفتوى يسمونه (رسالة عملية) لأنهم لا يجيزون تقليد الميت كأن الحق يموت بموت قائله!!
[12] يقصد بذلك حسينيان صديق إمامي المنتحر الذي قال عنه بأنه كان مؤمنا متدينا ودافع عنه بشدة وذهب إلى تأبينه بمجموعة من الاستخبارات كما ذكرنا في وقته.
[13] يقصد زوج أخت خامنئي شيخ على طهراني- الذي هرب إلى العراق مع أخت خامنئي.
[14] أي مراجع التقليد- المفتون للطائفة وهم زعماؤهم الواقعيون
[15] يقصد المجالس التي تقوم بمناسبات عدة لأمواتهم- ولاشك أن هذه المجالس كما تقوم لدى الطائفة خلاف للسنة ولأمر النبي صلى الله عليه وسلم الصريح
[16] جوادي آملي هو الذي قام بذلك وسمي في الصحف بفيلسوف العنف
[17] وعدم قبول التبرك بالقبور يعتبر عندهم إهانة ولذا قتلوا أول شهيد من اهل السنة وهو صائم شكوري رحمه الله.
[18] يقصد  أئمتهم الاثنى عشر  فقط
[19] يبدو أنه غير مطلع على مؤامرات الطائفة في تاريخ الاسلام كله، حيث كانوا يقومون ضد المسلمين بأخطر من هذا
[20] يقصد بالمرتدين: الليبراليين والمتنورين من أبناء الطائفة الذين كان لهم نقد أو وجهة نظر غير نظر القوم، وأما النواصب فيقصد بهم علماء السنة الذين قتلوا ظلما وجورا ولا يتكلم عنهم أحد إلا كعابر سبيل.
[21] لأن بقية القوم يجب عليهم التقليد إلا المجتهدون، ولا يأخذ بك الوهم أن المجتهد عندهم هو فعلا مجتهد كما هو معلوم لدى المسلمين ، إنما من قرأ كتاب المكاسب فهو مجتهد.. يا سلام فإذا كان الغراب دليل قوم فيمر بهم على جيف الكلاب
[22] لأن المحاكمات جرت في محاكم ثورية ومحاكم رجال دين لا تختلف عن هذه المحاكم الغيابية شيئا
[23] إن الذين يعرفون طبيعة المذهب يعرفون أنه مرشح لإصدار هذه الجرائم وتربية هؤلاء الجناة البغاة لأنهم ولائيون
[24] علما أن خامنئي الذي يدير هذه الأعمال يدعي المرجعية للعالم الإسلامي كله ولذا يسمي نفسه ولي أمر المسلمين وليس لإيران فحسب، وكما قلت سابقا فإن تاريخ القوم حافل بذلك ومن يريد الاطلاع فعليه بكتيب صغير وهو -بروتوكولات آيات قم- للدكتور عبد الله الغفاري الذي يكشف خطط القوم السرية، لكن العناصر المختلفة من الطائفة لا يرون ذلك لحسن نيتهم أو يبرروها بأشياء اخرى تذرعا بمخالفة الظلمة من الحكام والخلفاء.


انظر أيضاً :

  1. عملاء إيران - فك الحصار ..
    فضيحة مزلزلة لسوريا وحزب الله وإيران وثائقي ..
    ناقوس الخطر - مخطط ايران الصفوية ..
    الأحواز - مشانق إيران ..
    المؤامرة الإيرانية على المملكة السعودية ..
    المخطط الإيراني لنشر التشيع في العالم الإسلامي ..
    العراق الوجة الآخر لإيران ..
    ماذا تريد إيران من مصر؟ ..
    خطر إيران على الخليج ..
    إيران والغرب ..
    الشعوب المقهورة في ايران - الفقر في ايران ..
    برنامج شيعة كسري بعنوان هل الخوف من ايران ام الشيعة ..
    عملاء ايران ماذا يريدون؟ ..
    القصاص من النمر الإرهابي وسقوط المخطط الإيراني ..
    عملاء إيران - الحسينية دار عبادة أم قاعدة إرهابية؟ ..
    مجلس التعاون وإيران واﻷزمة البحرينية ..
    مستجدات السياسة الإيرانية في الجزيرة العربية ..
    حقيقة حجم ايران العسكري وجيشها؟ ..
    ايران في المصيدة و بين نارين أحلاهما ..
    عملاء إيران ..
    الامن الايراني يفكك خليتين حاولتا تهريب السلاح الى البلاد ..
    مقابلة مع الشيخ ضيائي ..
    إيران تعدّل مصدرا كبيرا للفقه الشيعي يروّج لسبّ الخلفاء الراشدين ويكفّر السنّة ..
    تدهور اقتصاد إيران ينعش "بزنس التهريب" ..
    مشاهدات علماء أهل السنة الذين زاروا ايران ..
    التحذير من التحركات الايرانية في الخليج ..
    إيران: ازدهار التجارة بالشهادات الجامعية ..
    حسن روحاني يعلن دعمه لبقاء نظام بشار الأسد حتى سنة 2014 و رجل دين عراقي يكشف أسرار انتخابه رئيسا ..
    رفسنجاني في بداية الثورة الإيرانية: إن لإيران أذرعاً قويةً في الخليج ..
    أهل السنة والجماعة في إيران - قبل ثورة الخميني وبعدها ..
    الخارجية الإيرانية: "الله" و"الشيطان" ملتبسان عند "القرضاوي".. ونطالبه بإعادة النظر فى مواقفه ..
    مسؤول إيراني سابق: طهران دربت شبكة عملاء بالخليج ..
    حملة إعدامات واعتقالات وترويع قبيل انطلاق انتخابات الرئاسة الإيرانية ..
    محسن رضائي: على قطر أن توقف سرقة النفط والغاز ..
    قائد بالحرس الثوري: تخوفنا ليس من الخارج بل من الداخل ..
    هناك أکثر من جديد تحت الشمس الايرانية ..
    الدعارة في إيران تلهب شوارعها وأكثر من 85 ألف عاهرة في طهران باسم فتيات زواج المتعة ..
    خامنئي: مستقبل إيران في الصواريخ والتفاوض ..
    إيران من أكثر الدول تضييقاً على الحريات الدينية ويخيفها تنامي المسيحية ..
    إيران : معلومات خاصة عن الشبكة التخريبية في إيران: فتنة طائفية واغتيالات ..
    أخبار عربية: قاسم سليماني: قتل السني يعجل بظهور “المهدي” ..
    البنتاغون: العقيدة العسكرية الايرانية دفاعية ..
    مساعد نجاد: الشيعة الذين يسبون الصحابة قلة متطرفة تخالف فتوى الخمينى .. والسُنّة بإيران أحوالهم تحسنت ..
    إيران تجنّد المئات من ''الباسيج'' لإرسالهم إلى سوريا ..
    روحاني يلوح بالإستقالة! إستمع ..
    القيادة الإيرانية متوترة وتستعين بالإجراءات الأمنية قبل انتخابات الرئاسة ..
    إيران تشكو الإمارات للفيفا بسبب اسم "الخليج العربي" ..
    التبشير الرافضي بحجة مسابقات القرآن في إيران ..
    السلطة الدينية الإيرانية تضيق الخناق على الإصلاحيين ..
    الخارجية الأمريكية تتهم ايران بدعم الارهاب ..
    أحكام بالسجن في إيران على أحوازييْن لاستخدامهما الفيسبوك ..
    الرئاسة الإيرانية في ظل سطوة الولي الفقيه ..
    إيران تحشد مقاتلين لقمع ثورة سوريا (صور) ..
    سوريا ومخطط إيران الفارسية الكبرى ..
    رفع الجرائم والانتهاكات الإرهابية الإيرانية إلى مجلس الأمن الدولي ..
    الجزء المحذوف من زيارة أحمدي نجاد للأحواز ..
    صحيفة إسرائيلية: توافق طهران وتل أبيب ضد سنة إيران ..
    اسرائيل ستواجه ايران بقنابل هيدروجينية ..
    "اعتصامات الصدر" وضابط الإيقاع الإيراني ..
    إيران على حافة الهاوية ..
    مشروع إيران النووي يمضي قُدمًا مستغلاً أحداث المنطقة ..
    إحدى شركات الخامنئي تستحوذ بالبلطجة على وكالة "بي أم دبليو" في إيران ..
    خطيب جمعة طهران: السلفيون التكفيريون صهاينة ..
    نائب القائد العام للحرس الثوري: آلاف الصواريخ الإيرانية جاهزة لاستهداف الأعداء في المنطقة ..
    الحرس الثوري الإيراني يخشى حدوث اضطرابات داخلية ..
    موجة "غلاء" جديدة تضرب أسواق إيران وتثير رعب السلطات ..
    السلطات الايرانية تعتقل سفيرها السابق في الامم المتحدة ..
    الحرس الثورى الإيرانى استجوب نجاد ومصادر تتحدث عن اعتقاله ..
    العلاقة الجنسية ترفع مرض الإيدز في إيران بنسبة 33% ..
    عراك بالأيدي أثناء إعتراض سيارة احمدي نجاد في مدينة تبريز ..
    استدعاء «أمني» لرؤساء الصحف الإيرانية لإبلاغهم بشروط تغطيتهم انتخابات الرئاسة ..
    السياحة الدينية الشيعية الإيرانية ..
    أسباب إغراق إيران المنطقة بالحروب المذهبية ..
    إسرائيل تستعد لضرب إيران من تركيا ..
    إيران تنشر التشيع عبر 51 قناة فضائية مفتوحة ..
    برلماني إيراني: أي دولة تساند إسرائيل ضدنا ستكون "هدف لنا" ..
    غانتس: اسرائيل على استعداد للحرب مع سوريا وضرب المنشآت الإيرانية ..
    إصدار الترجمة العربية لـ"أطلس الشيعة" ..
    دول الخليج والكمّاشات الإيرانية ..
    العلاقة بين الشيعة العرب وإيران ..
    نهاية ولي الفقيه ومواطنة الشيعة العرب ..
    الأوهام والحقائق في سياسة إيران ..
    مسئول إيرانى: لا يمكن حل مشاكل الشرق الأوسط بدون مشاركة طهران ..
    إيران تهدد بأعنف رد على أي خطأ عسكري قد ترتكبه إسرائيل أو أمريكا ضدها ..
    تحذيرات إيرانية للسعودية من "المساس" بعلماء شيعة ..
    إيران تنشر التشيع في إفريقيا ..
    محاكم الثورة الاسلامية ..
    نظرية "أم القرى" الإيرانية : الطريق إلى مكة والمنامة ..
    مكاسب كبيرة للإصلاحيين في الانتخابات الإيرانية ..
    الخارجية الايرانية تستدعي القائم بالاعمال السعودي في طهران ..
    المخطط الإيراني السرّي للحرب القادمة ..
    العقوبات تدفع التضخم في إيران فوق 30% ..
    إيران والإخوان وأثرهما على الخليج ..
    إيران : الإنتهاء من فلم يجسد شخصية النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
    قائد في الحرس الثوري: إيران مقبلة على اضطرابات عميقة ..
    افتتاح نصب لدوار "اللؤلؤة" في مدينة بروجرد الإيرانية ..
    ماذا وراء تشيع المجوس لآل البيت؟! ..
    الانتخابات تبرز الانقسامات العميقة في جسد المجتمع الايراني ..
    موقف الفرس من الإسلام ..
    معارضون إيرانيون: قاسم سليماني أصيب برأسه وحالته حرجة ..
    جهود المملكة دحضت الإرهاب الإيراني.. وجواسيسهم يتساقطون ..
    نظرات في تاريخ إيران ..
    ايران في عهد آل بهلوى ..
    كينيا توقف شخصين جندهما الحرس الثوري لضرب أهداف غربية ..
    لمحات عن الثورة الإيرانية وموقف الإسلاميين منها ..
    وثيقة تكشف محاولات التغلغل الإيراني في المنطقة العربية ..
    صحف عربية: الأسد يشرك "الحرس الثوري" بالتجسس على قياداته ..
    حرب اتهامات بالفساد بين نجاد ولاريجاني قبل انتخابات الرئاسة ..
    إيرانُ وطُمُوحاتُها في المنطِقَةِ ..
    التمدد الإيراني بين صمت المجتمع الدولي وتغييب سُبل إيقافه ..
    نظام ملالي طهران يلعب في الوقت الضائع ..
    مسؤول يحذِّر عبر خطبة الجمعة من عودة رجال الفتنة إلى حكم إيران ..
    الثوار القدامى يبدون الندم ..
    الثورة الإيرانية في بعدها السياسي ..
    النظام الفارسي يطرد 380 أحوازيا لاحتجاجهم على وقف صرف رواتبهم ..
    سوء الأوضاع الداخلية في إيران وهجرة الأدمغة ..
    الحرس الثوري يشكل 2000 فوج باسم الحسين وبيت المقدس ..
    إيران: 60% من حدودنا مهددة من "المعارضة المسلحة" ..
    إيران الخاتمية ..
    قاسم سليماني.. رجل إيران الذي شكل الشرق الأوسط 7 مرات ..
    مرايا.. أكذوبة إيران الديمقراطية ..
    إيران واليهود ..
    محكمة إيرانية تقضي بسجن 3 نشطاء أحوازيين ..
    الثورة الإسلامية في إيران ونظرية الوحدة الإسلامية ..
    عالم التشرد في إيران،الأطفال والنساء الشعب الإيراني يستحق حياة أفضل وهذا لا يتحقق في ظل النظام الحالي ..
    الثورة البائسة ..
    35% من الإيرانيين يكتفون بطفل واحد ..
    ايران تنصح حكومة العبادي بالتوقف عن فتح ملفات الفساد ..
    كيف تتألم إيران لمصاب الحجاج في منى وهذه جرائمها؟ ..
    الخطاب الإصلاحى ما بين الرؤى الإيرانية والغربية ..
    كندا تعلن إيران دولة إرهابية وتغلق سفارتها ..
    الخميني .. الثورة بالصدور المحتقنة ..
    رجل دين إيراني: #الخميني لم يكن يؤمن بحقوق الإنسان ..
    أمين "آل البيت" للإبراشى: علاء أبو العزايم استقبل عناصر من الحرس الثورى ..
    رجل دين إيراني يصف سوريا بالمحافظة الإيرانية الـ 35 ..
    تقرير استخباراتي يكشف عن أخطر مخطط إيراني بالشرق الأوسط يستهدف اليمن ..
    #اليمن.. القبض على مقاتلين إيرانيين ضمن ميليشيا الحوثي ..
    التقسيمات الديموغرافية في ايران ..
    مقرب من الصرخي : مرجعية السيستاني وبالتنسيق مع ايران دعمتا التخلص من المرجع الصرخي ..
    هجوم اماراتي شرس على ايران واتهام صريح لها بالتحرش الطائفي وقلق خليجي من الانفتاح الاوروبي عليها ..
    النفيسي يرجح دور إيراني خبيث في حادث تدافع مني ..
    قوات الشرعية تقترب من انهاء الانقلاب وقطع التمدد الإيراني بالمنطقة ..
    نجاد ومقص رقابة التلفيزيون الإيراني ..
    مصادر دبلوماسية : السلطات الايرانية تبلغ جماعة "الحوثي" و "الحراك الجنوبي" بايقاف الدعم رسمياً ..
    فيديو.. جودة: أتمنى زيارة 2 مليون إيراني لمصر .. والأزهر للسنة والشيعة ..
    مصادر سعودية: سفير إيران لم يدخل المملكة باسمه ..
    مقتل عناصر من الحرس الثوري بريف حلب بينهم قائد كبير (صور) ..
    بالصور .. نظام بشار يبادل جثة ضابط إيراني باثنين من الثوار ..
    الأمين العام للأمم المتحدة: هناك زيادة في عمليات الإعدام والاعتقال التعسفي وتقييد الحريات في إيران ..
    نائب إيراني: الحرس الثوري جاهز لحماية فرنسا وشعبها ..
    إيران تدمر التراث التاريخي للأحواز لطمس هويتها ..
    محكمة شعبية هولندية: الخميني قتل 20 ألف معارض بعد الثورة ..
    إيران تحظّر استعمال الواقي الذكري وحبوب منع الحمل! ..
    نشر الفوضى والاضطرابات.. سيناريو إيران لضرب دول الخليج ..
    استياء أفغاني من إيران يوقف الجسر العسكري إلى بغداد ..
    سفير إيراني.. خامنئي خطط لاستهداف الحجاج هذا العام! ..
    نهاية أحمدي نجاد الباهظة ..
    خفايا تحذير هادي الذي اغضب الإيرانيين وحقيقة القبض على عناصر ' حزب الله ' في عمران ..
    إيران للعرب: ما الذي يضطرّنا لمحادثة "صبيَ" أمريكا؟ ..
    فيديو يكشف تورط إيران بحادث "منى" ..
    الحرس الثوري ينفي مقتل الجنرال قاسم سليماني‎ ..
    حجب موقعنا (موقع فيصل نور) في إيران ؟
    المطالبة بإلغاء التمييز ضد الإيرانيين السنة
    مجلة أحوال أهل السنة في إيران ..
    تاريخ إيران السياسي بين ثورتين - (1906 - 1979)
    فتاوى علماء المسلمين في الإمام الخميني
    برتوكولات آيات (قم)
    الكشف عن صفقة بملايين الدولارات بين إيران و"إسرائيل"
    إيران وطالبان أم شيعة وسنة؟!
    الثورة الشيعية الإيرانية وزيف النجاح الذي حققته
    معلومات وسير الخميني وولاية الفقيه
    دولة الآيات
    الخطة السرية لآيات الشيعة في إيران
    مشاهداتي في إيران ..
    ما حدث في قم.. يجب أن لايتكرّر
    حفيد الخميني: أدعو لدولة علمانية في إيران
    الملامح العامة للسياسة الخارجية الإيرانية
    الخميني في الميزان
    الخليج العربي بين العروبة والفارسية
    هل إيران أخطر على العرب من إسرائيل؟
    إيران في ظل الإسلام في العصور السنية والشيعية ..
    إيران و جماعات العنف في العالم الإسلامي
    آية الله العظمي حسين منتظري في أول حوار لمطبوعة عربية
    بيان تنديد باستمرار حبس المرجع المظلوم الشيخ الرستكاري
    مسؤول إيراني يطالب الدول العربية باستخدام إسم الخليج الفارسي
    إغتيال الشيخ كسروي
    قصة اللوبي الشيعي في أميركا
    إيرانُ وطُمُوحاتُها في المنطِقَةِ ..
    التحالف الإيراني الأمريكي: حقيقته؟ أبعاده؟ نتائجه؟ ..
    وثيقة تكشف محاولات التغلغل الإيراني في المنطقة العربية ..
    إيران بين السيناريو الباكستاني، والسيناريو الإسرائيلي لامتلاك السلاح النووي ..
    الحقيقة في العلاقة الإيرانية الأميركية
    منزلة المرأة في إيران
    إعرف عدوك - عدونا بثلاث رؤوس - الصليبية العالمية واليهود وإيران الصفوية
    إيران: معضلة التعايش بين نظرية ولاية الفقيه والديمقراطية
    قائد فيلق القدس الإيراني "سليماني" : أقسم بقبر الخميني لم أطلق رصاصة واحدة ضد أمريكا! ..
    رسالة مفتوحة من نواب السنة إلى الزعيم
    النظام الايراني واسرائيل
    خميني جديد: الحفيد مثل الجد
    التحذير من التحركات الإيرانية في الخليج / السفير عبدالله بشارة
    منظمة إيشرو تطالب بالإفراج عن آية الله العظمى الرستكاري
    لعبة طهران المزدوجة
    طهران تخطط لتوريط دول إقليمية في الصراع مع داعش ..
    إيران تسمح للمصريين الدخول لأراضيها بدون تأشيرة ..
    كاتب أمريكي: الاتفاق النووي سيمول الإمبريالية الإيرانية ..
    هل تخلت إيران عن الحوثيين في اليمن؟ ..
    الإيرانيون السنة في الدستور الإيراني
    هل تعيد إيران حساباتها مع اسرائيل؟
    نائب ايراني يهدد بابتلاع البحرين والامارات
    رسالة المرجع الرستكاري إلى خامنئي
    انتخاب أحمدي نجاد و"القضايا العالقة" في العلاقات العربية ـ الإيرانية
    الحرس الثوري الايراني يعلن التعبئة العامة لمؤازرة المالكي‏ ..
    الحرس الثوري الإيراني يقود أخطر عمليات التهريب للأسلحة في اليمن ..
    شكاوي أهل السنة من حكام طهران!
    وثائق عن التعاون الإيراني الصهيوني
    أحمدي نجاد وجمعية الحجتية
    مسؤول بمطوفي إيران: ارتداد 300 حاج إيراني وراء التدافع ..
    أحوال أهل السنة في إيران ـ كتاب الخميني الوجه الآخر
    قصة التعاون الإسرائيلي الإيراني
    العلاقات الإيرانية ـ الخليجية: 25 عاماً من التقلبات
    وكالة أنباء فارس: الرئيس الإيراني لن يشارك في حفل تنصيب السيسي ..
    قيادي حوثي: إيران وروسيا تخلت عن الحوثيين كما تخلى عنهم الشعب ..
    إيران "تقُصي" بشار الأسد وتفاوض (أحرار الشام) وجها لوجه في تركيا! ..
    ناشط إيراني: حادث منى أظهر حقد طهران ضد العرب ..
    زيادة معدل الإعدامات 3 أضعاف في إيران ..
    حملة اعتقالات واسعة في أقاليم إيران التركية الآذرية ..
    تحديات الواقع وآفاق المستقبل
    إيران والفكر الإقليمي
    إيران ترفض اتهامها بالتدخل في شئون اليمن ..
    إيران .. وفشل نظرية ولاية الفقيه وإنهاء صورة المظلوميه التي بناها دهاقنة التشيع على مدى 1400 ..
    300 حاخام يهودي يدعون الكونغرس الأمريكي لدعم ايران!! ..
    إيران.. إعدام 800 شخص في 10 أشهر ..
    لماذا لا يتفوه الاصلاحيون إزاء القتل العام للمساجين الذي بدأ بقتل الأكراد السنة!
    أحمدي نجاد قارئ العزاء الذي أصبح رئيساً لجمهورية إيران
    فضيلة الشيخ عبدالحميد ينتقد بشدة تخريب مصلى أهل السنة في طهران ..
    مريم رجوي تنتصر للسنة مرة أخرى ..
    الحسيني: إيران تستخدم الشيعة العرب "حصان طروادة" لتخريب المنطقة ..
    مقتل 6 من عناصر الحرس الثوري الإيراني خلال المعارك بريف حلب ..
    صلة الوصل بإمام زمانهم وملف قتل علماء السنة
    الأقليات القومية والتنمية السياسية
    أنباء عن اختراق استخباري إيراني لمجاهدي خلق ..
    إيران تنفذ 32 إعداماً سياسياً في أسبوع واحد ..
    إيران: أغنية "قاتل العرب" غير مرخصة ..
    بالصور..عشرات الجرحى بمظاهرات واسعة في إيران ..
    سؤال عن أوضاع السنة في إيران
    الحرس الثوري الإيراني ودورة في تصدير الثورة
    الأردن : نواب: هل اخترقت ايران مناهجنا ..
    إيران.. استمرار اعتقال المعلمين رغم بدء السنة الدراسية ..
    الأهوازيون يتصدون للعنصرية ضد العرب على تلفزيون إيران ..
    هدم المساجد السنية في إيران
    صمتٌ عربي أزاء خطرٌ إيراني.. يُمزّق في الوقت المناسب
    إيران تساوم أمريكا وتعبث في المنطقة وترعى “داعش” ..
    إيران: خطة قمعية للتعاون الرسمي بين قوات الأمن الداخلي وميليشيات البسيج المعادية للشعب ..
    بالصور.. الأضرار التي أحدثتها الصواريخ الروسية في إيران ..
    مقتل 6 من الحرس الثوري بينهم ضابط في حلب (صور) ..
    مغالطات أحمد الكاتب المتعمدة
    الخليج العربي بين العروبة والفارسية
    إيران توقف صدور صحيفة بسبب انتقادها الاتفاق النووي ..
    إيران تنشر 721 نقطة حدودية تحسبا لاضطرابات ..
    دعوى عدم اضطهاد السنة ومناقشتها
    قنبلة إيران النووية في خدمة الدين أم القومية؟!
    بيروت العربية تكسر النفوذ الفارسي بمؤتمر يحارب الاحتلال الإيراني للأحواز ‎ ..
    بيان مكتب لندن لرابطة أهل السنة في إيران حول المنظمة الجديدة للعنف والاغتيالات في إيران.17/9/99
    أي علاقات تجمع بين "الجمهورية الاسلامية" و"الشيطان الأكبر"؟ (2 من 2)
    تعاسة الإيرانيين ..
    التقارب الشيعي – المسيحي في إيران وقتل السًّنة!
    علاقات بين "الجمهورية الإسلامية" و"الشيطان الأكبر" (1 من 2)
    مشروع لتقسيم إيران ..
    المساعد السياسي في الحرس الثوري يحذر من الانقسام في إيران.. وصالحي: لا سلطة للبرلمان على الاتفاق النووي ..
    متى أقلع المرشد الإيراني عن تدخين السجائر والغليون؟ ..
    باحث سياسي يمني يكشف دور إيران في قصف مقر الحكومة ..
    السُّنة في إيران ليسوا من الأقليات ولا يعاملون معاملة المسلمين!
    هادي خسروشاهى السفير صاحب العمامة
    مخطط ايراني حديث للتغييرات الديمغرافية في مناطق القوميات ..
    إيران: أمريكا تسعى لاغتيال الجنرال قاسم سليماني خوفا منه ..
    هجوم على طلاب جامعة بلوشستان
    الرقص مع إيران
    صراع داخل النظام الإيراني ..
    ايران: 411 حالة إعدام خلال النصف الأول من العام ..
    "أهل السنة فى إيران" فيلم وثائقى يتجاهل القضية التى أنتج من أجلها ..
    معارض إيرانى يكشف عن دور الحرس الثورى فى تجارة المخدرات ..
    افتتاح كنيسة بينما مسجد السنة مهدم!
    ليسوا جاليات إيرانية
    من هو الضابط فيروز الإيراني قائد الحرس الثوري في عمران؟ ..
    بالفيديو.. «المسلماني»: إيران معرضة للتقسيم ..
    إعلان الأحكام العرفية في المدن الكردية السنية في إيران
    تنصيص الطائفية في دستور الجمهورية الإيرانية
    هل يكره الإيرانيون العرب والإسلام؟ ..
    ايران: لماذا أدخل الولي الفقيه لفظ الجلالة "الله" على شعاراته؟ ..
    مصرع 24 من الحرس الثوري الإيراني بينهم 4 ضباط خلال معارك سامراء وحزام بغداد ..
    ماذا تفعل إيران بأهل السنة؟ ..
    حوار خليجي ـ إيراني في سبتمبر ..
    أربعة وزراء يحذرون روحاني من انهيار الاقتصاد الإيراني ..
    الاقتصاد الإيراني تحت رحمة "مافيا الحرس الثوري" ..
    مظاهرات الأكراد السنة في إيران
    أسباب الاهتمام الإيراني بأفغانستان
    مصدر لبناني يحذر: إيران تتحرك لافتعال أزمات في الخليج العربي ..
    انتقاد إيراني حاد لدول مجلس التعاون ..
    إيران.. المناصب لأبناء النظام فقط! ..
    موجة اعتقالات جديدة لصحافيين في إيران ..
    للمزيد .. انظر ...

  1. انظر أيضاً :

    الشيعة حول العالم


عدد مرات القراءة:
4822
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :