آخر تحديث للموقع :

السبت 23 ذو الحجة 1440هـ الموافق:24 أغسطس 2019م 09:08:06 بتوقيت مكة
   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

رد شبهة قبوري بآية: لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا [الكهف: 21] ..
رد شبهة قبوري بآية: لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا [الكهف: 21]
قال الشيخ - حفظه الله -:
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:
ففي محاولة الهجوم على دعوة التوحيد وتحقير الدعاة إليه وتهوين مكانتهم، وجعل قضية المساجد التي بها قبور قضية فقهية فرعية لا ترقى في أن تكون سببًا للتهوين في التفريق بين المسلمين والتنابز بالألقاب والتباعد والهجران، وفي ظل تعظيم القبور والمشاهد والأضرحة تولى من يؤيِّد تشييد المساجد عليها واعتبار أن الصلاة فيها تصل إلى درجة الاستحباب بالانتصار لهذا المعتقد بشبهة من آية من سورة الكهف في قوله تعالى:
?فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا? [الكهف: 21]، حيث قال -هداه الله-:
«ووجه الاستدلال بالآية أنَّها أشارت إلى قصَّة أصحاب الكهف، حينما عثر عليهم الناس، فقال بعضهم:
نبني عليهم بُنيانًا، وقال آخرون: لنتَّخذنَّ عليهم مسجدًا.
والسياق يدلُّ على أنَّ الأَوَّل: قول المشركين،
والثاني: قول الموحِّدين، والآية طرحت القولين دون استنكار، ولو كان فيهما شيء من الباطل لكان من المناسب أن تشير إليه، وتدلُّ على بطلانه بقرينة ما، وتقريرها للقولين يدلُّ على إمضاء الشريعة لهما، بل إنَّها طرحت قول الموحِّدين بسياقٍ يفيد المدح، وذلك بدليل المقابلة بينه وبين قول المشركين المحفوف بالتشكيك، بينما جاء قول الموحِّدين قاطعًا ?لَنَتَّخِذَنَّ? نابعًا من رؤية إيمانية، فليس المطلوب عندهم مجرَّد البناء، وإنَّما المطلوب هو المسجد. وهذا القول يدلُّ على أنَّ أولئك الأقوام كانوا عارفين بالله معترفين بالعبادة والصلاة.
قال الرازي في تفسير?لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا?: نعبد الله فيه، ونستبقي آثارَ أصحاب الكهف بسبب ذلك المسجد (1 - «تفسير الرازي» (11/ 106).).
وقال الشوكاني: ذكر اتخاذ المسجد يُشعر بأنَّ هؤلاء الذين غلبوا على أمرهم هم المسلمون، وقيل: هم أهل السلطان والملوك من القوم المذكورين، فإنهم الذين يغلبون على أمر من عداهم، والأوَّل أولى (2 - «فتح القدير» في التفسير للشوكاني: (3/ 277).).
وقال الزجاجي: هذا يدلُّ على أنَّه لما ظهر أمرهم غلب المؤمنون بالبعث والنشور؛ لأنَّ المساجد للمؤمنين. هذا بخصوص ما ذكر في كتاب الله فيما يخصُّ مسألة بناء المسجد على القبر».
[IMG]file:///C:/DOCUME%7 E 1/XPPRESP 3/LOCALS%7 E 1/Temp/msohtml 1/01/clip_image 002.gif[/IMG]
وبعد الأمانة في النقل أقول -وبالله التوفيق والسداد-:
فلا دلالة في الآية على جواز الصلاة بالمسجد الذي به ضريح أحدِ الأنبياء عليهم السلام أو الصالحين، بَلْهَ أن تصل إلى درجة الاستحباب؛ لأنَّ غاية ما يدل عليه أنَّ الذين اتخذوا مسجدًا على قبور الصالحين كانوا من النصارى الذين لعنهم النبيُّ صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم كما صرَّح به غير واحدٍ من أهل التفسير،
وقد بَيَّن النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم إنكاره هذا الصنيع المسنون لليهود والنصارىفي أربعة عشر حديثًا منها:
- حديث عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم في مرضه الذي لم يقم منه: «لَعَنَ اللهُ اليَهُودَ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ». لَوْلاَ ذَلِكَ أُبْرِزَ قَبْرُهُ، غَيْرَ أَنَّهُ خُشِيَ أن يُتخذَ مَسجدًا (3 - أخرجه البخاري: كتاب الجنائز، باب ما جاء في قبر النبي وأبي بكر وعمر فأقبره: (1324)، ومسلم: كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1184)، من حديث عائشة رضي الله عنها.).
- وعن عائشة وابن عباس رضي الله عنهم قَالاَ: لَمَّا نُزِلَ بِرَسُولَ اللهِ، طَفِقَ يَطْرَحُ خمِيصَةً لَهُ عَلَى وَجْهِهِ، فَإِذَا اغْتَمَّ كَشَفَهَا عَنْ وَجْهِهِ، فَقَالَ وَهُوَ كَذلِكَ: «لَعْنَةُ اللهُ عَلَى الْيَهُودِ وَالنَّصَارى. اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ» يُحَذِّرُ مِثْلَ الَّذِي صَنَعُوا (4 - أخرجه البخاري: كتاب المساجد، باب الصلاة في البيعة: (425)، ومسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1187)، من حديث عائشة وابن عباس رضي الله عنهم.).
- وعن جندب بن عبد الله البجلي رضي الله عنه أنه سَمِعَ النَّبِيَّ، قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ بِخَمْسٍ، وَهُوَ يَقُولُ: « ... أَلاَ وَإِنَّ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ كَانُوا يَتَّخِذُونَ قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ وَصَالِحِيهِمْ مَسَاجِدَ، أَلاَ فَلاَ تَتَّخِذُوا الْقُبُورَ مَسَاجِدَ. إِنِّي أَنْهَاكُمْ عَنْ ذ?لِكَ» (5 - أخرجه مسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1188)، من حديث جندب بن عبد الله البجلي رضي الله عنه.).
- وعن عائشة رضي الله عنها: لَمَّا كانَ مَرَضُ رسولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ تَذَاكَرَ بعضُ نسائِهِ كنيسةً بأرضِ الحَبَشَةِ يقال لها مَارِيَةُ، وقد كانتْ أُمُّ سَلَمَةَ وَأُمُّ حَبِيْبَةَ رضي الله عنهما قد أَتَتَا أرضَ الحَبَشَةِ فَذَكَرْنَ من حُسْنِهَا وتصاوِيْرِهَا قالتْ: فقالَ النبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: «إنَّ أُولَئِكِ إِذَا كَانَ فِيْهِمُ الرَّجُلُ الصَّالِحُ بَنَوْا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِدًا ثُمَّ صَوَّرُوا فِيهِ تِلْكَ الصُّوَرَ، أُولِئَِكَ شِرَارُ الخَلْقِ عِنْدَ اللهِ» (6 - أخرجه البخاري: كتاب المساجد، باب الصلاة في البيعة: (424)، ومسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1181)، واللفظ للبيهقي في «السنن الكبرى»: (7321)، من حديث عائشة رضي الله عنها.).
قال القرطبي -رحمه الله-: «قال علماؤنا: ففعل ذلك أوائلهم ليتأنَّسوا برؤية تلك الصُّوَر ويتذكَّروا أحوالهم الصالحة فيجتهدون كاجتهادهم ويعبدون الله عزَّ وجلَّ عند قبورهم، فمضت لهم بذلك أزمان، ثمَّ أنهم خَلَف من بعدهم خلوف جهلوا أغراضهم، ووسوس لهم الشيطان أنَّ آباءكم وأجدادكم كانوا يعبدون هذه الصورة فعبدوها؛ فحذَّر النبيُّ صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم عن مثل ذلك، وشدَّد النكير والوعيد على من فعل ذلك، وسدَّ الذرائع المؤدِّية إلى ذلك، فقال: "اشتدَّ غضب الله على قوم ?تخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد"» (7 - «تفسير القرطبي»: (2/ 85) (10/ 380).).
وقال ابن رجب -رحمه الله-:
«هذا الحديث يدلُّ على تحريم بناء المساجد على قبور الصالحين، وتصوير صورهم فيها كما يفعله النصارى، ولا ريب أنَّ كُلَّ واحدٍ منهما محرَّم على انفراد، فتصوير صور الآدميِّين محرَّم، وبناءُ القبور على المساجد بانفراده محرَّم كما دلَّت عليه النصوص أخرى يأتي ذكر بعضها ... فإن اجتمع بناء المسجد على القبور ونحوها من آثار الصالحين مع تصوير صورهم فلا شكَّ في تحريمه، سواء كانت صورًا مجسّدة كالأصنام أو على حائطٍ ونحوه، كما يفعله النصارى في كنائسهم، والتصاوير التي في الكنيسة التي ذكرتها أم حبيبة وأم سلمة أنهما رأتاها بالحبشة كانت على الحيطان ونحوها، ولم يكن لها ظل، وكانت أم سلمة وأم حبيبة قد هاجرتا إلى الحبشة.
فتصوير الصور على مثل صور الأنبياء والصالحين؛ للتبرك بها والاستشفاع بها محرم في دين الإسلام، وهو من جنس عبادة الأوثان، وهو الذي أخبر النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم أنَّ أهله شرار الخلق عند الله يوم القيامة.
وتصوير الصور للتآنس برؤيتها أو للتَّنَزُّه بذلك والتلهي محرَّم، وهو من الكبائر وفاعله من أشدِّ الناس عذابًا يوم القيامة، فإنه ظالم ممثل بأفعال الله التي لا يقدر على فعلها غيره، والله تعالى ?لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ? [الشورى: 11]، لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله سبحانه وتعالى» (8 - «فتح الباري» لابن رجب: (3/ 197).).
وقال الألوسي -رحمه الله-:
«هذا، واستدلَّ بالآية على جواز البناء على قبور الصلحاء واتخاذ مسجد عليها وجواز الصلاة فيها وممَّن ذكر ذلك الشهاب الخفاجي في حواشيه على البيضاوي وهو قول باطلٌ عاطلٌ فاسدٌ كاسدٌ فقد روى أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه
عن ابن عباس قال:
قال رسول الله صلى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «لَعَنَ اللهُ تَعَالَى زَائِرَاتِ القُبُورِ وَالمُتَّخِذِينَ عَلَيْهَا المَسَاجِدَ وَالسُّرَجَ» (9 - أخرجه أبو داود (3236)، والترمذي (320)، والنسائي (2043)، وأحمد: (3108)، من حديث أبي صالح عن ابن عباس رضي الله عنهما، والحديث بهذا السياق ضعيف،
قال ابن رجب الحنبلي في «فتح الباري» (3/ 201):
«وقال مسلم في كتاب التفصيل: هذا الحديث ليس بثابت، وأبو صالح باذام قد اتقى الناس حديثه، ولا يثبت له سماع من ابن عباس». لكن ورد له شواهد تقويه في
«لعن زائرات القبور»، مثل الحديث الذي أخرجه الترمذي (1056) وغيره: «لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ زَوَّارَاتِ القُبُورِ»،
وأخرى في «اتخاذ المساجد على القبور» وقد تواتر ذلك عنه صلى الله عليه وآله وسلم. انظر: «الإرواء»: (3/ 212)، و «السلسلة الضعيفة»: (1/ 393) للألباني.) ... إلى غير ذلك من الأخبار الصحيحة والآثار الصريحة.
««توقيع حفيدة الحميراء»»
وذكر ابن حجر في «الزواجر» (10 - انظر: «الزواجر» للهيثمي: (194) في الكبيرة الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة والثامنة والتسعون: اتخاذ القبور مساجد وإيقاد السرج عليها واتخاذها أوثانًا، والطواف بها واستلامها والصلاة إليها.): «أنه وقع في كلام بعض الشافعية عدّ اتخاذ القبور مساجد والصلاة إليها واستلامها والطواف بها ونحو ذلك من الكبائر» (11 - «تفسير الألوسي»: (11/ 196).).
قلت: وليس النهي منقولاً عن الشافعية فقط بل عند كافَّة المذاهب، فمن ذلك ما قاله القرطبي المالكي رحمه الله -في معرض إيراده حديث عائشة رضي الله عنها-: «قال علماؤنا: وهذا يحرم على المسلمين أن يتخذوا قبور الأنبياء والعلماء مساجد» (12 - «تفسير القرطبي»: (10/ 380).).
وقال ابن قدامة الحنبلي -رحمه الله-:
«ولا يجوز اتخاذ المساجد على القبور لهذا الخبر، ولأنَّ النبيَّ صَلَّى الله عليه وآله وسلم قال: «لَعَنَ اللهُ اليَهُودَ اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ» يحذر ما صنعوا ... ، ولأنَّ تخصيص القبور بالصلاة عندها يشبه تعظيم الأصنام بالسجود لها، والتقرُّب إليها، وقد روينا أنَّ ابتداء عبادة الأصنام تعظيم الأموات باتخاذ صورهم ومسحها والصلاة عندها» (13 - «المغني» لابن قدامة: (1/ 360).).
وقال الزيلعي الحنفي -رحمه الله-:
«ويكره أن يبنى على القبر أو يقعد عليه أو ينام عليه أو يوطأ عليه أو يقضى عليه حاجة الإنسان ... أو يصلى إليه أو يصلى بين القبور ... ونهى عليه الصلاة والسلام عن اتخاذ القبور مساجد» (14 - «تبيين الحقائق» للزيلعي: (1/ 246).).
وهكذا صرَّح عامَّة الطوائف بالنهي عن بناء المساجد عليها مُتابعةً منهم للسُّنَّة الصحيحة الصريحة من غير اختلافٍ بين الأئمة المعروفين،
قال ابن تيمية -رحمه الله-:
«ويحرم الإسراج على القبور، واتخاذ المساجد عليها وبنيها ويتعيَّن إزالتها، ولا أعلم فيه خلافًا بين العلماء المعروفين» (15 - «اختيارات ابن تيمية» للبعلي: (81).).
هذا، وإن كان المنقول عن طائفة أهل العلم أطلقت الكراهة على بناء المساجد على القبور، فإنه ينبغي أن تحمل على الكراهة التحريمية إحسانًا للظنِّ بالعلماء لئلاَّ يُظنَّ بهم أنهم يجوزون نهيًا تواتر عن رسول الله صَلَّى الله عليه وآله وسلم أنّه لَعَن فاعله وشدَّد النكير والوعيد على فعله.
فالحاصل أنه اجتمع في اتخاذ القبور مساجد فتنتين وقع بسببها الضلال والانحراف العقدي:
الأولى: فتنة القبور، وهي أعظم الفتنتين ومبتدأها حيث عظموها تعظيمًا مبتدعًا آل بهم إلى الشرك.
الثانية: فتنة التماثيل والصور التي وضعت للتأسي والتذكار ثمَّ نسي القصد وآل بهم الأمر إلى عبادتها.
فكانالمغضوب عليهم والضالون يبنون المساجد علىقبور أنبيائهم وصالحيهم، وقدجاءت النصوص الصحيحة والصريحة متواترة عنالنبي صلى الله عليه وآله وسلمبنهي أُمَّته عن ذلك والتغليظ فيه في غيرموطن حتىفي وقت مفارقته الدنيا.
قال ابن القيم -رحمه الله-: «وبالجملةفمنله معرفة بالشرك وأسبابه وذرائعه، وفهم عن الرسول صلى الله عليه وآلهوسلممقاصده، جزم جزمًا لا يحتمل النقيض أنَّ هذه المبالغة منه باللعنوالنهى بصيغتيه: صيغة: «لاتفعلوا»، وصيغة: «إني أنهاكم» ليس لأجل النجاسة، بل هو لأجل نجاسة الشركاللاحقة بمن عصاه، وارتكب ما عنه نهاه، واتبع هواه، ولم يخش ربه ومولاه، وقلّ نصيبه أو عدم عن تحقيق شهادة أن لا إله إلاَّ الله. فإنَّ هذا وأمثالهمن النبيِّ صَلَّى الله عليه وآله وسلم صيانةً لحمى التوحيد أن يلحقهالشرك ويغشاه، وتجريد له وغضب لربه أن يعدل به سواه. فأبى المشركون إلامعصية لأمره، وارتكابًا لنهيه، وغرَّهم الشيطان. فقال: بل هذا تعظيم لقبورالمشايخ والصالحين. وكُلَّما كنتم أشدّ لها تعظيمًا، وأشدّ فيهم غلوًّا، كنتم بقربهم أسعد، ومن أعدائهم أبعد.
ولعمرالله، من هذا الباب بعينه دخل على عبَّاديغوث ويعوق ونسر، ومنه دخل علىعباد الأصنام منذ كانوا إلى يوم القيامة. فجمع المشركون بين الغلو فيهم، والطعن في طريقتهم وهدى الله أهل التوحيدلسلوك طريقتهم، وإنزالهم منازلهمالتي أنزلهم الله إياها: من العبودية وسلبخصائص الإلهية عنهم، وهذا غايةتعظيمهم وطاعتهم» (16 - «إغاثة اللهفان» لابن القيم: (1/ 189).).
هذا، وعلى فرض أنَّ الذين غلبوا على أمرهم -في الآية- لم يكونوا نصارى فلايتمُّ التسليم بأنهم كانوا مؤمنين، بل هم الملوك والولاة كما ذكر ذلك ابنرجب وابن كثير والآلوسي وغيرهم (17 - انظر: «روح المعاني» للآلوسي: (15/ 236). «فتح الباري» لابن رجب: (3/ 194). و «تفسير ابن كثير»: (3/ 78).)،وقد كانواأهل شرك أو فجور، حيث إن لفظة «لَنَتَخِذَنَّ» تلائم أهل القهروالغلبة منالملوك والولاة، دون «اتخذوا» بصيغة الطلب المعبر بها الطائفة الأولى؛ ذلك لأنَّ مثل هذا الفعل تنسبه الولاة إلى نفسها، وضمير «أَمْرهِمْ» هنا للموصول المراد به الولاة، ومعنى غلبتهم على أمرهم: أنهم إذا أرادواأمرًا لم يتعسَّر عليهم، ولم يحل بينه وبينهم أحد، كما قال تعالى: ?وَاللهُغَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ? [يوسف: 21].
قال ابن رجب -رحمه الله-: «فجعلاتخاذ القبور علىالمساجد من فعل أهل الغلبة على الأمور، وذلك يشعر بأنمستنده القهروالغلبة واتباع الهوى، وأنه ليس من فعل أهل العلم والفضلالمتبعين لما أنزلالله على رسله من الهدى» (18 - «فتح الباري» لابن رجب: الجزء والصفحةنفسها.).
قلت: وليسفي الآية إقرار على فعلهم، بل فيهاإنكار، لأنه يكتفى في الردِّ علىالكفار أو الفجار عزو حكاية القول إليهم، إذ المعلوم -أصوليًّا- أنَّ منشرط الإقرار أن لا يكون المسكوت عنه صادرًامن كافر أو فاجر فلا عبرة فيهلما علم بالضرورة إنكاره صَلَّى الله عليهوآله وسلم لما يفعله الكفاروالفجار، كما أنَّ من شرط الإقرار أن لا يكونالشارع قد بَيَّن حكمهبيانًا يسقط عنه وجوب الإنكار وقد لعنهم الله تعالىعلى لسان نبيِّهصَلَّى الله عليه وآله وسلم فأيُّ إنكار أوضح من هذا؟
وإذا سلَّمنا -جدلاً- أنهم كانوا مسلمين فلا يتمُّ التسليم بأنَّ فعلهم محمودٌ شرعًا ورد -على وجه الصلاح- تمسُّكًا بشريعة نبي مرسل.
قال ابن كثير -رحمه الله- بعد ما حكى عن ابن جرير القولين: «والظاهر أنالذين قالوا ذلك هم أصحاب الكلمة والنفوذ، ولكن هل هم محمودون أم لا؟ فيهنظر؛ لأنَّ النبيَّ صَلَّى الله عليه وآله وسلم قال: «لَعَنَ اللهُاليَهُودَ واَلنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْوَصَالِحِيهِمْ مَسَاجِدَ» يحذر ما فعلوا، وقد روينا عن أمير المؤمنين عمربن الخطاب رضي الله عنه أنه لما وجد قبر دانيال في زمانه بالعراق، أمر أنيخفى عن الناس، وأن تدفن تلك الرقعة التي وجدوها عنده، فيها شيء منالملاحموغيرها» (19 - «تفسير ابن كثير»: (3/ 78).).
وعلى تقدير أنهم أهل إيمان وصلاح، ووقع صنيعهم محمودًا بالنظر لتمسكهم بشريعة نبي مرسل، فجوابه من جهتين:
الجهة الأولى: لا يلزم الأخذ بمضمون الآية الدالة على جواز بناء المسجدعلىالقبر؛ لأنَّ ما تقرر -أصوليا- «أنَّ شَرْعَ مَنْ قَبْلَنَا لَيْسَشَرْعٌلَنَا»، ولا يحلُّ الحكم بشريعة نبيّ مَن قبلنا لقوله تعالى: ?لِكُلٍّجَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا? [المائدة: 48]، ولقولهصَلَّىالله عليه وآله وسَلَّم: «فُضِّلْتُ عَلَى الأَنْبِيَاءِ بِسِتٍّ» فذكرمنها: «أَنَّ النَّبِيَّ كَانَ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً، وَأَنَّهُ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ بُعِثَ إِلَى الأَحْمَرِوَالأَسْوَدِ وَالنَّاسِ كَافَّةً» (20 - أخرجه مسلم، كتاب «الصلاة»: (1167)،من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، ورواية «الأحمر والأسود» أخرجها: الدارميفي «سننه»: (2375)، وأحمد (20792)،من حديث أبي ذر رضي الله عنه، وأحمدكذلك: (2737)، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما. قال الهيثمي في «مجمعالزوائد» (8/ 261): «رجال أحمد رجال الصحيح غير يزيد بن أبي زياد وهوحسنالحديث»، وصححه أحمد شاكر في «تحقيقه لمسند أحمد»: (4/ 261)،والألباني في «الإرواء»: (1/ 316).)، فدلَّ ذلك على أنه لم يبعث اللهتعالى إلينا أحدًامن الأنبياء غير محمَّد صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم، وإنما كان غيرهيبعث إلى قومه فقط لا إلى غير قومه.
الجهة الثانية: وعلى تقدير أنَّ شرع من قبلنا شرع لنا فمشروط بعدم التصريحفي شرعنا ما يخالفه، ويبطله، فإن ورد في شرعنا ما ينسخه لم يكن شرعًا لنابلا خلاف، كالأصرار والأغلال التي كانت عليهم في قوله تعالى: ?وَيَضَعُعَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ? [الأعراف: 157]، وقد جاءت النصوص الحديثية متضافرةً ومتواترة تنسخ هذا الحكم وتنهىعنبناء المساجد على القبور وتغلِّظ النكير.
قال ابن تيمية -رحمه الله-: «فإنَّ الله تعالى قد أخبر عن سجود إخوة يوسفوأبويه وأخبر عن الذين غلبوا على أهل الكهف أنهم قالوا: ?لَنَتَّخِذَنَّعَلَيْهِمْ مَّسْجِدًا? ونحن قد نهينا عن بناء المساجد على القبور» (21 - «مجموع الفتاوى» لابن تيمية: (1/ 300).).
وقال ابن كثير -رحمه الله-: «وهذا كان شائعاً فيمن كان قبلنا، فأمَّا فيشرعنا فقد ثبت في الصحيحين عن رسول الله صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم أنهقال: «لَعَنَ اللهُ اليَهُودَ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَأَنبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ» يحذر ما فعلوا» (22 - «البداية والنهاية» لابنكثير: (2/ 116).).
قال الآلوسي -رحمه الله-: «مذهبنا في شرع من قبلنا وإن كان أنه يلزمنا علىأنه شريعتنا، لكن لا مُطلقًا، بل إن قصَّ اللهُ تعالى علينا بلا إنكار، وإنكارُ رسوله صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم كإنكاره عزَّ وجلَّ، وقدسمعتَ أنه عليه الصلاة والسلام لَعَنَ الذين يتخذون المساجد على القبور، على أن كون ما ذكر من شرائع من قبلنا ممنوع، وكيف يمكن أن يكون اتخاذالمساجد على القبور من الشرائع المتقدمة مع ما سمعت من لعن اليهود والنصارىحيث اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، والآية ليست كالآيات التي ذكرنا آنفًااحتجاج الأئمة بها، وليس فيها أكثر من حكاية قول طائفة من الناس وعزمهم علىفعل ذلك، وليست خارجة مخرج المدح لهم والحض على التأسِّي بهم، فمتى لميثبت أنَّ فيهم معصومًا لا يدل على فعلهم -فضلاً عن عزمهم- على مشروعية ماكانوا بصدده. وممَّا يقوِّي قِلة الوثوق بفعلهم القول بأنَّ المراد بهمالأمراء والسلاطين كما روي عن قتادة» (23 - «روح المعاني» للآلوسي: (5/ 31).).
فالحاصل: إن كان بناء المساجد على القبور سُنَّةالنصارى، فإن كان شرعًا لهم فقدنسخه الإسلام بما نطقت الأخبار الصحيحةوالآثار الصريحة، وإن كان بدعةًمنهم فأجدر بتركها والتخلي عنها إذ «كُلُّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ، وَكُلُّ ضَلاَلَةٍ فِي النَّارِ» (24 - أخرجه النسائيكتاب «صلاة العيدين»،باب كيف الخطبة: (1578)،
من حديث جابر رضي الله عنه، والحديث صححه الألباني في «الإرواء»: (3/ 73).)،ولا يستدلُّ بالآية بمعزل عمَّا تقتضيه الأحاديث الثابتةاكتفاءً بالقرآنالكريم واستغناءً عن السُّنَّة المُطهَّرة فإنَّ هذا منصنيع أهل الأهواءوالبدع، وأهلُ الحقِّ يؤمنون بالوحيين، ويعلمون أنَّطاعة الرسول من طاعةالله تعالى، ويعملون بمقتضاهما، قال تعالى: ?مَنْيُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللهَ? [النساء: 80]، وقال صَلَّى الله عليه وآله وسلم: «أَلاَإِنِّي أُوتِيتُ القُرْآنَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ» (25 - أخرجه أحمد: (16722)، من حديث المقدام بن معدي كرب رضي الله عنه. وأخرجه أبو داود كتاب السنة، باب في لزوم السنة (4604) بلفظ: «أَلاَ إِني أُوتِيتُ الكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ»،والحديث صححه الألباني في «المشكاة»: (1/ 57).)، وفي روايةٍ: «أَلاَوَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ اللهِ مِثْل مَا حَرَّمَ اللهُ» (26 - أخرجهأحمد: (16743)، والدارمي: (592)، من حديث المقدام بن معدي كرب رضي اللهعنه. والحديث صححه الألباني في «صحيح الجامع»: (8186).)
، وفي سياق تمثيل من يكتفي بالقرآن ويستغني عن السُّنَّة، يقول الألباني -رحمه الله-: «ومامثل من يستدلُّ بهذه الآية على خلاف الأحاديث المتقدِّمة إلاَّ كمثل منيستدلُّ على جواز صنع التماثيل والأصنام بقوله تعالى في الجِنِّ الذينكانوا مُذَلَّلِين لسليمان عليه السلام: ?يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنمَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ? [سبأ: 13]، يستدل بها على خلاف الأحاديث الصحيحة التي تحرم التماثيلوالتصاوير، وما يفعل ذلك مسلمٌ يؤمن بحديثه صَلَّى الله عليه وآلهوسلم» (27 - «تحذير الساجد» للألباني: (83).).
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلّم تسليمًا.
الجزائر في: 16 المحرم 1430 ه
الموافق ل:13 جانفي 2009 م
-------------------------------------
««توقيع حفيدة الحميراء»»
1 - «تفسير الرازي» (11/ 106).
2 - «فتح القدير» في التفسير للشوكاني: (3/ 277).
3 - أخرجه البخاري: كتاب الجنائز، باب ما جاء في قبر النبي وأبي بكر وعمرفأقبره: (1324)، ومسلم: كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1184)، من حديث عائشةرضي الله عنها.
4 - أخرجه البخاري: كتاب المساجد، باب الصلاة في البيعة: (425)، ومسلم، كتابالمساجد ومواضع الصلاة: (1187)، من حديث عائشة وابن عباس رضي اللهعنهم.
5 - أخرجه مسلم، كتاب المساجد ومواضع الصلاة: (1188)، من حديث جندب بن عبد الله البجلي رضي الله عنه.
6 - أخرجه البخاري: كتاب المساجد، باب الصلاة في البيعة: (424)، ومسلم، كتابالمساجد ومواضع الصلاة: (1181)، واللفظ للبيهقي في «السنن الكبرى»: (7321)، من حديث عائشة رضي الله عنها.
7 - «تفسير القرطبي»: (2/ 85) (10/ 380).
8 - «فتح الباري» لابن رجب: (3/ 197).
9 - أخرجهأبو داود (3236)، والترمذي (320)، والنسائي (2043)، وأحمد: (3108)، منحديث أبي صالح عن ابن عباس رضي الله عنهما، والحديث بهذا السياق ضعيف، قالابن رجب الحنبلي في «فتح الباري» (3/ 201): «وقال مسلم في كتاب التفصيل: هذا الحديث ليس بثابت، وأبو صالح باذامقد اتقى الناس حديثه، ولا يثبت لهسماع من ابن عباس». لكن ورد له شواهدتقويه في «لعن زائرات القبور»، مثلالحديث الذي أخرجه الترمذي (1056) وغيره: «لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّىاللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَزَوَّارَاتِ القُبُورِ»، وأخرى في «اتخاذ المساجد على القبور» وقد تواترذلك عنه صلى الله عليه وآله وسلم. انظر: «الإرواء»: (3/ 212)، و «السلسلةالضعيفة»: (1/ 393) للألباني.
10 - انظر: «الزواجر» للهيثمي: (194) فيالكبيرةالثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة والثامنة والتسعون: اتخاذالقبور مساجد وإيقاد السرج عليها واتخاذها أوثانًا، والطواف بهاواستلامهاوالصلاة إليها.
11 - «تفسير الألوسي»: (11/ 196).
12 - «تفسير القرطبي»: (10/ 380).
13 - «المغني» لابن قدامة: (1/ 360).
14 - «تبيين الحقائق» للزيلعي: (1/ 246).
15 - «اختيارات ابن تيمية» للبعلي: (81).
16 - «إغاثة اللهفان» لابن القيم: (1/ 189).
17 - انظر: «روح المعاني» للآلوسي: (15/ 236). «فتح الباري» لابن رجب: (3/ 194). و «تفسير ابن كثير»: (3/ 78).
18 - «فتح الباري» لابن رجب: الجزء والصفحة نفسها.
19 - «تفسير ابن كثير»: (3/ 78).
20 - أخرجه مسلم، كتاب «الصلاة»: (1167)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، ورواية «الأحمر والأسود» أخرجها: الدارمي في «سننه»: (2375)، وأحمد (20792)،من حديث أبي ذر رضي الله عنه، وأحمد كذلك: (2737)، من حديث ابنعباس رضي الله عنهما. قال الهيثمي في «مجمع الزوائد» (8/ 261): «رجال أحمدرجال الصحيح غير يزيد بن أبي زياد وهو حسن الحديث»، وصححه أحمد شاكر في «تحقيقه لمسند أحمد»: (4/ 261)، والألباني في «الإرواء»: (1/ 316).
21 - «مجموع الفتاوى» لابن تيمية: (1/ 300).
22 - «البداية والنهاية» لابن كثير: (2/ 116).
23 - «روح المعاني» للآلوسي: (5/ 31).
24 - أخرجه النسائي كتاب «صلاة العيدين»،باب كيف الخطبة: (1578)، من حديثجابر رضي الله عنه، والحديث صححه الألباني في «الإرواء»: (3/ 73).
25 - أخرجه أحمد: (16722)، من حديث المقدام بن معدي كرب رضي الله عنه. وأخرجه أبو داود كتاب السنة، باب في لزوم السنة (4604) بلفظ: «أَلاَ إِنيأُوتِيتُ الكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ»، والحديث صححه الألباني في «المشكاة»: (1/ 57).
26 - أخرجه أحمد: (16743)، والدارمي: (592)، من حديث المقدام بن معدي كربرضي الله عنه. والحديث صححه الألباني في «صحيح الجامع»: (8186).
27 - «تحذير الساجد» للألباني: (83).
أبوعبد المعز محمدفركوس
مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ
««توقيع حفيدة الحميراء»»
افتراضي قوله تعالى "لنتخِذنَّ عليهم مسجداً" شرح الاية مع رد الشبهة
قوله تعالى "لنتخِذنَّ عليهم مسجداً" شرح الاية مع رد الشبهة
معنى الآية التي وردت في سورة الكهف، قال الله تعالى
{وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة لا ريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرهم فقالوا ابنوا عليهم بنياناً ربهم أعلم بهم قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجداً}
قول الله تبارك وتعالى: {وكذلك أعثرنا عليهم}،
يعني أعثر الله تبارك وتعالى على هذه المجموعة وهم أهل الكهف، وذلك عندما خرج الذي أرسلوه لشراء الطعام ودخل القرية بعد ثلاثمائة سنة وتسع سنوات، كان قد تغير كل شيء، القرية بُنيت من جديد، وأُمة جديدة، والعملة التي يمتلكها بالطبع أصبحت قديمة غير مستعملة، فلما دخل على الناس بهذا الشكل ومعه عملة عليها صورة ملك من ثلاثمائة سنة، تذكر الناس بعد ذلك شأن هذا الغريب، فركض وركضوا خلفه حتى وصلوا إلى مكانهم، فالله يقول: {وكذلك أعثرنا عليهم}، جعلنا هؤلاء الناس يعثرون عليهم ليعلموا: {أن وعد الله حق}، أن الرب قد حفظ هذه الأجساد دون أن تبلى أو تتغير بالرغم من رقودها في الكهف أكثر من ثلاثمائة سنة، فلما رأى الناس هذه الآية علموا أن وعد الله حق، والقيامة حق.
فاحتار فيهم الناس ماذا يفعلون بهم؟ هل يعملون لهم توابيت من ذهب أو توابيت من فضة أم يضعوهم في قصر أم ماذا؟ فقال جماعة منهم: اجعلوهم في مكانهم وابنوا عليهم دار عبادة، يعني مسجداً نصلي بجانب ناس مباركين ربهم أعلم بهم، وكان هذا رأي الذين غلبوا على أمرهم من الناس.
* لكن هل مدحهم الله على أمرهم؟ لقد ذكرهم لكن لم يمدحهم: {قال الذين غلبوا على أمرهم} دون أن يمدحهم الله، {لنتخذن عليهم مسجداً} واتخاذ المساجد على الموتى مذموم في كل دين ليس في كلام النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقط، فعيسى وموسى عليهما السلام قد ذموا هذه المساجد ولم يأمروا بها، وإنما فعلها من جهلة الأتباع، كما جاء من جهلة أمة محمد صلى الله عليه وسلم من أقام المساجد على القبور بالرغم من أن النبي نهى عن ذلك نهياً شديداً، فلما جاءته أم سلمة رضي الله تعالى عنها وكانت قد ذهبت مع زوجها إلى الحبشة، وأم حبيبة زوجة النبي كذلك كانت في الحبشة، حيث كانتا في الحبشة مع أزواجهم، ثم كان من زوج أم حبيبة أنه تنصر فتزوجها النبي بعد ذلك، وأما أم سلمة رجعت مع زوجها ثم مات أبو سلمة فتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم، فذكرتا للنبي، قالتا له عندما كنا في الحبشة دخلنا كنيسة من كنائسهم وفيها صور معلقة على طريقة النصارى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن هؤلاء إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا عليه مسجداً وصوروا هذه الصور، أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة".
وأم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها تحكي عن آخر ساعات النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الحياة، تقول: كان النبي يأخذه الغم وهو ينازع سكرات الموت، وعنده علبة ماء يأخذ منها ويمسح عن وجهه صلى الله عليه وسلم، وعنده خميصة يضعها على وجهه ثم يرفعها، ويقول: "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد"، تقول أم المؤمنين: "يُحَذّر ما صنعوا"،
يعني يحذرنا أن نصنع مثل صنيعهم،
فهذا كلام النبي في حياته وكلامه الأخير عند الموت.
الشرح للشيخ عبدالرحمن عبدالخالق اليوسف.


انظر أيضاً : 
شبهات الشيعة والرد عليها : القرآن الكريم ..

  1. شبهة قول عائشة رضي الله عنها يابن أخي، هذا من عمل الكُتَّاب ..
  2. قراءة "عباد الرحمن" أم "عند الرحمن" ..
  3. النبراس في توجيه خبر ابن عباس ..
  4. ان هذا القران انزل على سبعة احرف ..
  5. من كتب الامامية ان القران غير مخلوق ..
  6. الناسخ والمنسوخ ..
  7. تحريف القران ..
  8. شبهة ان الحجاج غير في المصحف في كتابه المصاحف ..
  9. أهل السنه ما قالوا أن التحريف ضروري من ضروريات مذهبهم؟ ..
  10. السنة تقول بتحريف القرآن ونقصه حصرا من (البخاري) ..
  11. روايات في كتب اهل السنة يستغلها الشيعة ليتهموا أهل السنة بتحريف القرآن ..
  12. ان السنة تقول بتحريف القرآن ونقصه والرد عليه ..
  13. دعاوي تحريف القرآن الكريم ..
  14. نسف الشبهات عن عاصم وحفص إمامي القراءات ..
  15. تدوين القرآن ..
  16. أن القرآن لا ينسخ السنة ولا يقضي عليه ..
  17. القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف ..
  18. لا يقولن أحدكم: قد أخذت القرآن كله، وما يدريه ما كله قد ذهب منه قرآن كثير ..
  19. هل القول بنسخ التلاوة من مخترعات أهل السنة؟ ..
  20. اتهام الصحابة وأهل السنة بتحريف القرآن الكريم ..
  21. براءة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها من القول بتحريف القرآن ..
  22. عبد الله بن مسعود كان يحك المعوذتين من المصحف ..
  23. حوار في التحريف ..
  24. البهتان العظيم لأعداء هذا الدين "دعاوي تحريف القرآن الكريم" ..
  25. .... انظر المزيد

شبهات الشيعة والرد عليها : الحديث والمحدثون ..

  1. اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ..
  2. شبهات تحت عنوان [هفوات البخارى ..جل من لا يخطئ] ..
  3. آيات ورد فيها مخاطبة رسول الله بتعرض الشيطان له والجواب عنها ..
  4. ادعاء التناقض والتعارض بين الأحاديث ..
  5. الرد على ما أثير حول شبه بني قريضة ..
  6. شبهة الطاعنين فى حديث "نحن أحق بالشك من إبراهيم" ..
  7. شبهة الطاعنين فى حديث "خلوة النبى بامرأة من الأنصار" والرد عليها ..
  8. رسول الله يستقبل زائريه وهو لابس مرط عائشة ..
  9. هل كان الرسول صلي الله عليه وآله وسلم ينسى؟
  10. قصة الحمار يعفور ..
  11. اثبات الوحي عن طريق خديجة رضي الله عنها ..
  12. الوحي في ثوب عائشة ..
  13. شبهه ذاك رجل بال الشيطان في اذنه ..
  14. سؤال عن حديث ماء الرجل و ماء المرأة ..
  15. امرأة (أم أيمن) شربت بول النبي صلى الله عليه وآله سلم فلم ينكر عليها ..
  16. لماذا لم تدون السنة كما دون القرآن؟ ..
  17. الطعن في أئمة الحديث ... الإمام الزهري نموذجاً ..
  18. شبهة حول زواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم من زينب بنت جحش والرد عليها ..
  19. شبهة أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل طعامًا ذبح على الصنم والنصب ..
  20. شبهةٌ تعري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء بناءِ الكعبة ..
  21. هناك أحاديث في البخاري ومسلم رواتها من الروافض؟
  22. ادعاء أن الشافعي كان شيعيا منجما يضع الأحاديث ..
  23. فَسَالَتْ نَفْسُهُ فِي يَدِهِ فَمَسَحَ بِهَا وَجْهَهُ ..
  24. ومن عنده علم الكتاب ..
  25. ... انظر المزيد ...

شبهات الشيعة والرد عليها : الإمامة وأفضلية علي رضي الله عنه ..

  1. زعمهم أن الإمامة أهم مطالب الدين ..
  2. فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ..
  3. ولو استخلفت سالما مولى ابي حذيفة فسالني ربي لقلت سمعت نبيك يقول انه يحب الله حقا من قلبه ..
  4. فَكَانَ أَقْرَبَ النَّاسِ بِهِ عَهْدًا – اي علي عند موته صلى الله عليه واله وسلم ..
  5. هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ قَاتِلُ الْفَجَرَةِ مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ ..
  6. لقد صليت إلى القبلة ستة أشهر قبل الناس ..
  7. نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة ..
  8. علي خير البرية ..
  9. تسعة أشهر فكان إذا أصبح باب علي وفاطمة ..
  10. ياعلي اذا تقرب الناس الى خالقهم بابواب البر فتقرب اليه بانواع العقل ..
  11. نَحْنُ النُّجَبَاءُ وَأَفْرَاطُنَا أَفْرَاطُ الْأَنْبِيَاءِ ..
  12. ما روي لاحد من الفضائل اكثر مما روي لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه ..
  13. ثمانية اشهر – مر بباب فاطمة ..
  14. لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق ..
  15. والذي جاء بالصدق وصدق به علي بن ابي طالب ..
  16. ولا يحل لأحد أن يعرن النساء في مسجدي هذا ولا يبيت فيه جنب إلا علي وذريته ..
  17. كان يمر ببيت فاطمة ستة اشهر اذا خرج الى الفجر ..
  18. الامامة ..
  19. الصديقون ثلاثة ..
  20. رجلا كنفسي – رجلا مني كنفسي ..
  21. تكذيب الرافضة لحديث " كتاب الله وسنتي " وقوله أنه غير موجود في صحاحكم ..
  22. فاستغفرت لعلي وشيعته ..
  23. مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله ،،
  24. امر صلى الله عليه واله وسلم الشمس ان تتاخر ساعة من النهار ..
  25. .. انظر المزيد ...

شبهات حول الصحابة رضي الله عنهم ..

  1. الرد على شبهة سبّ الصحابة رضي الله عنهم ..
  2. حملة رسالة الإسلام الأولون وما كانوا عليه من المحبة والتعاون على الحق والخير ..
  3. الصحابة والإمامة ..
  4. الصحابة والمنافقون في صدر الإسلام ..
  5. أن الصحابة شتموا علياً عند واثلة بن الأسقع ولم ينكر عليهم ..
  6. الترضي والتسليم على الصحابة ..
  7. الرد المجمل على ما يذكرونه من اخطاء الصحابة رضون الله عليهم ..
  8. عدالة الصحابة عند اهل السنة ..
  9. موقف عبدالله بن الزبير من خروج الحسين رضي الله عنهما ..
  10. الصحابة يتلاعنون ويهدد بعضهم بعضاً في القتل ..
  11. حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين هل تنطبق على الصحابة؟ ..
  12. أخطاء الصحابة ..
  13. هل الصحابة خذلوا النبي صلى الله عليه وسلم ..
  14. الشجرة الملعونة في القران ..
  15. الوقفات العلمية مع كتاب الخلافات السياسية بين الصحابة ..
  16. نفاق وردة الصحابة ..
  17. إلزامات من كتاب نهج البلاغة ..
  18. لعن الله من تخلف عن جيش اسامة ..
  19. ذكر فضائل علي كان ممنوعاً وأن سبّه ولعنه كان جائزاً بل يمدح صاحبه ..
  20. بنو أمية وقتل المولود الذي يسمى علي ..
  21. بعض أصحاب النبي كانوا من المنافقين ..
  22. مدح قتلة علي وعمار وذم قتلة عثمان ..
  23. ماهي نوعية العلاقه بين الامام علي عليه السلام والبعض من الصحابه؟ ..
  24. يا رافضة ((نعم)) نفى الله عن الصحبة الكذب والريبة ..
  25. .. انظر المزيد ...

أبو بكر الصديق رضي الله عنه ..

  1. ابو بكر رضي الله عنه افضل الصحابة ..
  2. لقب الصديق والفاروق ..
  3. متى أسلم أبوبكر؟ ..
  4. الصديق أكرم على الله من النبي ..
  5. فوددت اني لم اكشف بيت فاطمة ..
  6. أبوبكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة ..
  7. شبهة رفض الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تزويج فاطمة من أبي بكر وعمر رضي الله عنهم ..
  8. أبوبكر أول من شتم الصديقة الكبرى فاطمة ..
  9. فدك ..
  10. قول الصديق: ليتني كنت كبش أهلي يسمنونني ..
  11. أن الصديق رضي الله عنه قد تخلف عن جيش أسامة رضي الله عنه ..
  12. إن لي شيطاناً يعتريني، فإن استقمت فأعينوني، وإن زغت فقوموني ..
  13. علم الصديق وعلم علي رضي الله عنهما ..
  14. لوكنت متخذاً خليلاً لأتخذت أبا بكر خليلا قول النبي لعلي أنت أخي في الدنيا والآخرة دون الصديق ..
  15. قول الصديق: قد رضيت لكم أحد هذين الرجلين ..
  16. يجبن اصحابه ويجبنوه ..
  17. حرق الفجاءة ..
  18. رفع الصديق صوته فوق صوت النبي ..
  19. فضائل الصديق رضي الله عنه ..
  20. اللهم اجعل أبا بكر معي في درجتي في الجنة؟ ..
  21. فلطم ابو بكر خدها – انا لم نرد هذا ..
  22. لم يسالم - أي علي - الخليفتين أبدا ولم تجمعه مهما جماعة في عيد أوجمعة ..
  23. بيعة الصديق ..
  24. أن أبا بكر وعمر وعثمان خالفوا سنة النبي صلى الله عليه وسلم والطعن في أبي بكر بحرب المرتدين ..
  25. .. انظر المزيد ...


عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..

  1. عدم صحة روايات كشف عمر لساق ام كلثوم او تقبيلها قبل زواجه منها ..
  2. قول عمر لام كلثوم الا تخرجين الينا فتاكلين معنا ..
  3. كن جواري عمر يخدمنا كاشفات شعوررهن تضطرب ثديهن ..
  4. رزية الخميس ..
  5. قول اسماء بنت عميس كذبت ياعمر ..
  6. حسبنا كتاب ربنا ..
  7. أن عمر بن الخطاب كان يدخل يده في دَبَرَة البعير ..
  8. لم يترك عمر شرب الخمر حتى نزلت ثلاث آيات تحرم شرب الخمر ..
  9. عُمر ابن الخطاب يبيح الزنا ولايقيم الحدود ..
  10. عمر ينكح النساء بالقهر والقوة ..
  11. فقال عمر ويشير بيده مهر مهر ..
  12. ضرب عمر لزوجته ..
  13. عمر ابن الخطاب يعزر الارض بالدره وارتباطه بهاري بوتير!! والرد ..
  14. كل اولاد عمر ابن الخطاب يشربون الخمر ..
  15. كراهية علي لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما ..
  16. حادثة يا سارية الجبل بين أهل الحق وأهل الضلال الرافضة ..
  17. هل منع عمر التسمية بأسماء الأنبياء ..
  18. يضع يده في دبرة البعير ..
  19. إهتمام عمر وحفصة بالتوراة أكثر من القرآن ..
  20. هل كان علي رضي الله عنه يكره محضر عمر بن الخطاب ..
  21. فقال عمر: كرهوا أن يجمعوا لكم النبوّة والخلافة ..
  22. أي خوف هذا الذي رفعه عنكم عمر بن الخطاب؟ ..
  23. التناقض في حكمكم على عمر بن الخطاب؟ ..
  24. وافقت ربي في ثلاث ..
  25. .. انظر أيضاً ...

عثمان بن عفان رضي الله عنه ..

  1. عبد الرحمن بن عديس البلوي ..
  2. سئل الخوئي: هل زينب ورقية وام كلثوم بنات النبي صلى الله عليه وآله وسلم ام ربائبه؟ ..
  3. حقيقة تولية عثمان رضي الله عنه أقاربه ..
  4. زعمهم أن عثمان رضي الله عنه "ترك ملقي بعد قتله ثلاثة أيام بلا دفن" ..
  5. أنه ولى عبد الله بن سعد بن أبي سرح مصر حتى تظلم منه أهلها ..
  6. الحسن البصري وشبهة قتل عثمان على يد الصحابة ..
  7. قول عائشة : أبلى عثمان سنة النبي قبل أن يبلى قميصه ..
  8. خلافة عثمان وقصة الستة أصحاب الشورى ..
  9. لما كتبت المصاحف عرضت على عثمان فوجد فيه حروفاً من اللحن ..
  10. الرد على من قال أن بنات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لسن بناته إنما ربيباته ..
  11. كان ابن مسعود يطعن عليه ويكفّره ..
  12. نفي عثمان لإبي ذر إلى الربذة ..
  13. عثمان عطل حد الشرب في الوليد بن عقبة ..
  14. زيادة عثمان الأذان الثاني في الجمعة ..
  15. تولية عثمان رضي الله عنه أقاربه ..
  16. حديث (( ما ضر ابن عفان )) والتهافتُ لتضعيفهِ ..
  17. سمعت عمارا يشتم عثمان (أبو الغادية) ..
  18. القول بأن عثمان غير سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأنه صلى أربع ركعات في منى ..
  19. ضربه لعمار حتى فتق أمعاءه وإبن مسعود حتى كسر أضلاعه ومنعه عطاءه ..
  20. القول بأن عثمان درأ القصاص عن عبيد الله بن عمر وقد قتل الهرمزان ..
  21. القول بأن عثمان قد عزل في خلافته جمعاً من الصحابة عن مناصبهم ..
  22. القول بأن عثمان وهب لأهل بيته واقاربه كثيراً من المال ..
  23. القول بأن عثمان أدخل الحكم ( أبا مروان ) بن العاص المدينة وقد أخرجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
  24. أن عثمان قد وهب لأصحابه ورفقائه كثيراً من أراضى بيت المال وأتلف حقوق المسلمين ..
  25. انظر المزيد ..

علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..


أمهات المؤمنين رضي الله عنهن ..

  1. هل ذكر الألباني أن زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم غير محفوظات من الزنا؟
  2. شبهة أن الرسول طلق سودة لأنها أسنت ..
  3. شبهة معاتبة أم المؤمنين حفص لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
  4. ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها أَنْكَحَتْ حفصة بنت عبد الرحمن ..
  5. عدم ثبوت لعن ام المؤمنين عائشة لعمرو بن العاص ..
  6. سبب القتال في موقعة الجمل ..
  7. خيانة امرأة نوح وامرأة لوط ..
  8. ان عائشة رضي الله عنها اظهرت الشماته في علي بن ابي طالب ..
  9. ولكن عائشة لا تطيب له نفسا ..
  10. لماذا سمحت السيّدة عائشة بإرضاع الكبير طالما أنها أمٌّ لكلِّ المؤمنين؟ ..
  11. عائشة أوَّل مَن رَكِب السروج ..
  12. عائشة كانتْ مُتسلِّطة على مَن معها ومُسْتبدَّة بقولها ..
  13. زعَمَ بعضُ المؤرِّخين أنَّ الزبير بن العوَّام أكْرَه السيدة عائشة على الخروج في معركة "الجَمَل" ..
  14. إنْ كانت عائشة خرجتْ تقاتِلُ عَليًّا، فلماذا لم يسبها في معركة الجَمَل؟ ..
  15. عمر عائشة عند زواجها 18 سنة ..
  16. إنَّ عائشة وحَفْصة تآمَرَتا؛ لاغتيال النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
  17. مقارنة قرآنية بين أمهاتنا وأئمة الرافضة / فمن من الفريقين أحق بمسمى أهل البيت؟ ..
  18. هل كانت عائشة متزوجة قبل النبي؟ ..
  19. براءة أم المؤمنين ... من امرأتي نبي الله نوح ولوط ..
  20. الألباني: صح أن النبي قد طلق حفصة بنت عمر بن الخطاب ..
  21. كيف ترث عائشة وفاطمة لاترث ..
  22. شبهة أن الرسول كان مضطجعا في فراشه، لابساً مرط - ثوب - عائشة ..
  23. لماذا السيدة عائشه تستحي من عمر رضي الله عنه وتخرج لقتال على؟ ..
  24. إن حميراء إرم هذه أرادت أن تقتلني كما قتلت عثمان بن عفان ..
  25. .. انظر أيضاً ..

معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما ..

  1. شبهات وأباطيل حول معاوية رضي الله عنه ..
  2. شبهة أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل مُعَاوِيَة بن أبي سفيان والرد عليها ..
  3. شبهة تمتع معاوية ..
  4. ويح عمار تقتله الفئة الباغية ..
  5. من اين ترى اخذها الحمار ..
  6. فانهم قد تركوا السنة من بغض علي ..
  7. ان ابن عمك معاوية يامرنا ان ناكل اموالنا بيننا بالباطل ونقتل انفسنا ..
  8. ان هذا الامر لا يصلح للطلقاء ولا لابناء الطلقاء ..
  9. هذا الامر في اهل بدر ما بقي منهم احد – وليس فيها لطليق ولا لولد طليق ولا لمسلمة الفتح شيء ..
  10. اتبكي على امراة فقال انما يبكي على ام المؤمنين بنوها واما من ليس لها بابن فلا ..
  11. ان في هذا لعبرة لي في عبد الرحمن بن ابي بكر – فدخل في نفس عائشة تهمة ان يكون صنع به شر ..
  12. ان رجلا من الطلقاء يبايع له – الا تعجبين لرجل من الطلقاء ينازع اصحاب محمد ..
  13. عجبا لامر عائشة تزعم اني في غير ما انا اهله ..
  14. قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد ..
  15. هل أمر معاوية بسب علي رضي الله عنه؟
  16. معاوية رضي الله عنه وما يتعلق به ..
  17. على كان يلعن معاوية في القنوت ..
  18. الرسول قال عن معاوية انه صعلوك ..
  19. أن علياً لم يكن يرى بكفر معاوية أونفاقه ..
  20. اتهام النسائي ببغض معاوية رضي الله عنه ..
  21. ما هو الدليل على أن معاوية بن أبي سفيان كان كاتباً للوحي؟ ..
  22. عدم صحة اثر الشجرة الملعونة بني امية ..
  23. موقف علماء الأشاعرة من معاوية ابن أبي سفيان ..
  24. رسالة معاوية إلى محمد بن ابي بكر ..
  25. .. انظر المزيد ...


بقية الصحابة رضي الله عنهم ..

  1. إشتاقت الجنة الى ثلاثة: علي وعمار وسلمان ..
  2. هل القعقاع بن عمروالتميمي صحابي ام هو وهم مختلق؟ ..
  3. هل من فضائل عن أبي سفيان رضي الله عنه؟ ..
  4. كيف يصح حديث العشرة المبشرة وهو يضم الأضداد؟ ..
  5. حديث العشرة المبشرة من الموضوعات ..
  6. قول أنس بن مالك : أصابتني دعوة العبد الصالح ..
  7. طعن الشيخ محمد حسان في عمروبن الحمق رضي الله عنه ..
  8. شبهة تمتع أسماء بنت أبي بكر متعة النساء ..
  9. حقُ اليقين بتنقيح مقال الشيخ " الامين " مروان بن الحكم المفترى عليه ..
  10. العبَّاس بن عبد المطلب وابنه عبد الله رضي الله عنهما ليسَا من الصحابة ..
  11. هل كان الحسن بن علي رضي الله عنهما مزواجا؟ ..
  12. أبوسفيان بخيل لا يمتثل لما فرضه الله عليه ..
  13. هل ثبت أن بني أمية كانوا إذا سمعوا بمولود اسمه علي قتلوه؟ ..
  14. أن بنات الرسول صلى الله عليه وسلم لسن بناته إنما ربيباته ..
  15. أول من يغير سنتي رجل من بني أمية ..
  16. قصة مارية القبطية ..
  17. كشف شبه المفتريّ ,,الزاعم قتل الأربعة للنبيّ "صلى الله عليه وسلم" ..
  18. بُلوغُ القِمَة فيِّ الذَبِ عِنْ بَنْي أُمَيةَ ..
  19. أول من يغير سنتي رجل من بني أمية ..
  20. خالد بن الوليد ومن كان على شاكلته ليسوا صحابة ..
  21. الحـق النقي في الذب عن أبي محجن الثقفيّ ..
  22. بنوا أمية (المفترى عليهم) في ميزان التاريخ ..
  23. شبهة شرب [الوليد بن عقبة] للخمر عرض ونقد ..
  24. علي آل محسن "والراجح عندي جهالة بلال بن رباح" ..
  25. انظر الزيد ..

أبو هريرة رضي الله عنه ..

  1. أبو هريرة رضي الله عنه .. الصحابي المفترى عليه ..
  2. فِرْية ضرب عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأبي هريرة بالدُّرَّة والرد عليها ..
  3. مكانة أبي هريرة رضي الله عنه ..
  4. صدق رسول الله وكذب ابو هريرة ..
  5. ما اشبه اليتيه باليتي هند ..
  6. ما هذه الاحاديث التي تبلغنا انك تحدث بها عن النبي صلى الله عليه واله وسلم هل سمعت الا ما سمعنا وهل رايت الا ما راينا ..
  7. من اصبح جنبا فلا صوم عليه ..
  8. صدق كذب صدق كذب ..
  9. على ملءِ بطني ..
  10. بعض ما يتعلق بأبي هريرة رضي الله عنه ..
  11. عدم صحة اثر شعبة : ان ابا هريرة رضي الله عنه مدلس ..
  12. رواية ابي هريرة عن كعب الاحبار – خلط الرواة بين اقوال رسول الله واقوال كعب ..
  13. عن أبي هريرة: ما كنا نستطيع أن نقول: قال رسول الله حتى قبض عمر ..
  14. عثمان ومعاويه وابوهريره ..
  15. حية ابوهريرة ..
  16. إن أبا هريرة كان سارقا ..
  17. الطعن بمرويات أبوهريرة ..
  18. شبهات أبورية حول أبي هريرة ..
  19. حديث تخفيف خمسين صلاة إلى خمس صلوات ..
  20. حديث من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ..
  21. حديث من اتبع جنازة فله من الأجر قيراط ..
  22. حديث من صاحب الكلب انتقص أجره كل يوم قيراط ..
  23. حديث إذا استيقظ أحد من النوم فليغسل يده ..
  24. حديث إنما الطيرة في المرأة والدابّة ..
  25. انظر المزيد ..

عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ..


طلحة والزبير رضي الله عنهما ..


عمرو بن العاص رضي الله عنه ..


انظر أيضاً : 

  1. شبهات الشيعة والرد عليها : العصمة ..
  2. شبهات الشيعة والرد عليها : الفقه ..
  3. شبهات الشيعة والرد عليها : المهدي المنتظر ..
  4. شبهات الشيعة والرد عليها : التوحيد ..
  5. شبهات الشيعة والرد عليها : المتعة والجنس ..
  6. شبهات الشيعة والرد عليها : أهل السنة والجماعة ..
  7. شبهات الشيعة والرد عليها : الخمس ..
  8. شبهات الشيعة والرد عليها : التقية ..
  9. شبهات الشيعة والرد عليها : عاشوراء والشعائر الحسينية ..
  10. شبهات الشيعة والرد عليها : البداء ..
  11. شبهات الشيعة والرد عليها : الرجعة ..
  12. شبهات الشيعة والرد عليها : الشيعة والتشيع ..
  13. شبهات الشيعة والرد عليها : شبهات حول شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله ..
  14. شبهات الشيعة والرد عليها : متفرقات ..

عدد مرات القراءة:
18
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :