من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

علاقة علي بن أبي طالب بأبي بكر الصديق رضي الله عنهما ..
علاقة علي بن أبي طالب بأبي بكر الصديق رضي الله عنهما
علي الصلابي
وردت أخبار كثيرة في شأن تأخّر علي عن مبايعة الصديق، وكذا تأخّر الزبير بن العوام، وجُلّ هذه الأخبار ليست بصحيحة، وقد جاءت روايات صحيحة السند تفيد بأن عليًا والزبير رضي الله عنهما بايعا الصديق في أول الأمر، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قام خطباء الأنصار .. فذكر بيعة السقيفة، ثم قال: ثم انطلقوا، فلما قعد أبو بكر على المنبر نظر في وجوه القوم فلم ير عليًا، فسأل عنه، فقام أناس من الأنصار، فأتوا به، فقال أبو بكر: ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وختنه أردت أن تشق عصا المسلمين؟! فقال: لا تثريب يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبايعه، ثم لم يرى الزبير بن العوام، فسأل عنه حتى جاؤوا به، فقال: ابن عمّة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحواريه، أردت أن تشق عصا المسلمين؟! فقال مثل قوله: لا تثريب يا خليفة رسول الله فبايعاه".
أولاً: مبايعة علي لأبي بكر بالخلافة رضي الله عنهما:
وردت أخبار كثيرة في شأن تأخّر علي عن مبايعة الصديق، وكذا تأخّر الزبير بن العوام، وجُلّ هذه الأخبار ليست بصحيحة، وقد جاءت روايات صحيحة السند تفيد بأن عليًا والزبير رضي الله عنهما بايعا الصديق في أول الأمر، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قام خطباء الأنصار .. فذكر بيعة السقيفة، ثم قال: ثم انطلقوا، فلما قعد أبو بكر على المنبر نظر في وجوه القوم فلم ير عليًا، فسأل عنه، فقام أناس من الأنصار، فأتوا به، فقال أبو بكر: ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وختنه أردت أن تشق عصا المسلمين؟! فقال: لا تثريب يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبايعه، ثم لم يرى الزبير بن العوام، فسأل عنه حتى جاؤوا به، فقال: ابن عمّة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحواريه، أردت أن تشق عصا المسلمين؟! فقال مثل قوله: لا تثريب يا خليفة رسول الله فبايعاه".
ومما يدل على أهمية حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الصحيح أن الإمام مسلم بن الحجاج  صاحب الجامع الصحيح -الذي هو أصح الكتب الحديثية بعد صحيح البخاري - ذهب إلى شيخه الحافظ محمد بن إسحاق بن خزيمة صاحب صحيح ابن خزيمة- فسأله عن هذا الحديث، فكتب له ابن خزيمة الحديث، وقرأه عليه، فقال مسلم لشيخه ابن خزيمة: "هذا الحديث يساوي بدنة"، فقال ابن خزيمة: "هذا الحديث لا يساوي بدنة فقط، إنه يساوي بدرة مال"، وعلق على هذا الحديث ابن كثير  رحمه الله فقال: "هذا إسناد صحيح محفوظ، وفيه فائدة جليلة، وهي مبايعة علي بن أبي طالب، إما في أول يوم، أو في الثاني من الوفاة، وهذان حق، فإن علي بن أبي طالب لم يفارق الصديق في وقت من الأوقات، ولم ينقطع عن صلاة من الصلوات خلفه"، وفي رواية حبيب بن أبي ثابت، حيث قال: "كان علي بن أبي طالب في بيته، فأتاه رجل، فقال له: قد جلس أبو بكر للبيعة، فخرج عليّ إلى المسجد في قميص له، ما عليه إزار ولا رداء، وهو متعجِّل، كراهة أن يبطئ عن البيعة ، فبايع أبا بكر، ثم جلس، وبعث إلى ردائه فجاؤوه به، فلبسه فوق قميصه".
وقد سأل عمرو بن حريث سيعد بن زيد رضي الله عنه فقال له: "متى بويع أبو بكر"؟ قال سعيد: "يوم مات رسول الله صلى الله عليه وسلم كره المسلمون أن يبقوا بعض يوم، وليسوا في جماعة".
قال: "هل خالف أحد أبا بكر"؟ قال سعيد: "لا، لم يخالف إلاّ مرتد، أو كاد أن يرتد، وقد أنقذ الله الأنصار، فجمعهم عليه وبايعوه".
قال: "هل قعد أحد من المهاجرين عن بيعته"؟
قال سعيد: "لا، لقد تتابع المهاجرون على بيعته"، وكان مما قال علي رضي الله عنه لابن الكواء وقيس بن عباد حينما قدم البصرة وسألاه عن مسيره قال: "لو كان عندي من النبي  صلى الله عليه وسلم ما تركت أخا بني تيم بن مرة وعمر بن الخطاب يقومان على منبره ولقاتلتهما ولو لم أجد إلاّ بردي هذا، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يقتل قتلاً ولم يمت فجأة، مكث في مرضه أيامًا وليالي يأتيه المؤذن فيؤذنه بالصلاة، فيأمر أبا بكر فيصلي بالناس، وهو يرى مكاني، ولقد أرادت امرأة من نسائه أن تصرفه عن أبي بكر فأبى وغضب وقال: «أنتن صواحب يوسف، مروا أبا بكر فليصلِّ بالناس»، فلما قبض الله نبيه ونظرنا في أمورنا، فاخترنا لدنيانا من رضيه نبي الله، وكانت الصلاة أصل الإسلام، وهي أعظم الأمور وقوام الدين، فبايعنا أبا بكر، وكان لذلك أهلاً، ولم يختلف عليه منا اثنان، ولم يشهد بعضنا على بعض، ولم نقطع منه البراءة، فأديت إلى أبي بكر حقه، وعرفت له طاعته وغزوت معه في جنوده، وكنت آخذ إذا أعطاني، وأغزو إذا أغزاني، وأضرب بين يديه الحدود بسوطي".
وكان مما قال في خطبته على منبر الكوفة في ثنائه على أبي بكر وعمر: "فأعطى المسلمون البيعة  طائعين، فكان أول من سبق في ذلك من ولد عبد المطلب أنا"، وجاءت روايات أشارت إلى مبايعة علي لأبي بكر رضي الله عنهما في أول الأمر وإن لم تصرح بذلك، فعن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف أنه قال: "إن عبد الرحمن بن عوف كان مع عمر بن الخطاب  رضي الله عنه ثم قام أبو بكر فخطب الناس، واعتذر إليهم وقال: والله ما كنت حريصًا على الإمارة يومًا ولا ليلة قط، ولا كنتُ فيها راغبًا، ولا سألتها الله عز وجل في سرٍّ ولا علانية، ولكني أشفقت من الفتنة ، وما لي في الإمارة من راحة، ولكن قلدت أمرًا عظيمًا ما لي به من طاقة ولا بدّ إلاّ بتقوية الله عز وجل، ولودِدْتُ أن أقوى الناس عليها مكاني اليوم".
قال علي رضي الله عنه والزبير: "ما غضبنا إلاّ لأنا قد أخرنا عن المشاورة، وأنَّا نرى أبا بكر أحق الناس بها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه لصاحب الغار، وثاني اثنين، وإنا لنعلم بشرفه، وكبره، ولقد أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصلاة بالناس وهو حي".
وعن قيس العبدي قال: "شهدت خطبة علي يوم البصرة قال: فحمد الله وأثنى عليه، وذكر النبي  صلى الله عليه وسلم وما عالج من الناس، ثم قبضه الله عز وجل إليه، ثم رأى المسلمون أن يستخلفوا أبا بكر رضي الله عنه فبايعوا وعاهدوا وسلموا، وبايعت وعاهدت وسلمت، ورضوا ورضيت، وفعل من الخير وجاهد حتى قبضه الله عز وجل، رحمة الله  عليه".
إن عليًا رضي الله عنه لم يفارق الصديق في وقت من الأوقات، ولم ينقطع عنه في جماعة من الجماعات، وكان يشاركه في المشورة، وفي تدبير أمور المسلمين.
ويرى ابن كثير  ومجموعة من أهل العلم أن  عليًا جدّد بيعته بعد ستة أشهر من البيعة  الأولى، أي بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها، وجاءت في هذه البيعة  روايات صحيحة. ولكن لما وقعت البيعة  الثانية اعتقد بعض الرواة أن عليًا لم يبايع قبلها، فنفى ذلك والمثبت مقدم على النافي.
وهناك كتاب اسمه "الإمام علي جدل الحقيقة والمسلمين الوصية والشورى" لمحمود محمد العلي، زعم صاحبه بأنه يبحث وينشد الحقيقة، ولكن صاحبه لم يتخلص من المنهج الشيعي الرافضي في الطرح ووضع السمّ في العسل، ولذلك وجب التنبيه، وقد تعرض لبيعة علي رضي الله عنه، وزعم بأن أحقية علي رضي الله عنه بالخلافة قائمة على الوصية.
ثانيًا: علي رضي الله عنه ومساندته لأبي بكر في حروب الردة:
كان علي رضي الله عنه لأبي بكر رضي الله عنه عيبة نصح له، مرجحًا لما فيه مصلحة للإسلام والمسلمين على أي شيء آخر، ومن الدلائل الساطعة على إخلاصه لأبي بكر ونصحه للإسلام والمسلمين، وحرصه على الاحتفاظ ببقاء الخلافة واجتماع شمل المسلمين ما جاء من موقفه من توجه أبى بكر رضي الله عنه بنفسه إلى ذي القصة، وعزمه على محاربة المرتدين، وقيادته للتحركات العسكرية ضدهم بنفسه، وما كان في ذلك من مخاطرة وخطر على الوجود الإسلامي، فعن ابن عمر رضي الله عنه يقول: "أقول لك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد: "لُمّ سيفك ولا تفجعنا بنفسك، وارجع إلى المدينة"، فو الله لئن فجعنا بك لا يكون للإسلام نظام أبدًا"، فرجع.
فلو كان علي رضي الله عنه -أعاذه الله من ذلك- لم ينشرح صدره لأبي بكر وقد بايعه على رغم من نفسه، فقد كانت هذه فرصة ذهبية ينتهزها علي، فيترك أبا بكر وشأنه، لعله يحدث به حدث فيستريح منه ويصفو الجو له، وإذا كان فوق ذلك -حاشاه الله- من كراهته له، وحرصه على التخلص منه، أغرى به أحدًا يغتاله، كما يفعل الرجال السياسيون بمنافسيهم وأعدائهم، وقد كان رأي علي رضي الله عنه مقاتلة المرتدين، وقال لأبي بكر لما قال لعلي: "ما تقول يا أبا الحسن"؟ قال: "أقول: إنك إن تركت شيئًا مما كان أخذه منهم رسول الله، فأنت على خلاف سنة الرسول"، فقال: "أما لئن قلت ذاك لأقاتلنهم وإن منعوني عقالاً".
ثالثًا: تقديم علي رضي الله عنه لأبي بكر:
تواترت الأخبار عن علي رضي الله عنه في تفضيله وتقديمه لأبي بكر رضي الله عنه فمن ذلك:
1 - عن محمد بن الحنفية قال: "قلت لأبي: أي الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: أبو بكر، قلت: ثم من؟ قال: عمر، وخشيت أن يقول عثمان قلت: ثم أنت؟ قال: ما أنا إلاّ رجل من المسلمين".
2 - عن علي رضي الله عنه قال: "ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها: أبو بكر. ثم قال: ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد أبي بكر: عمر".
3 - عن أبي وائل شقيق بن سلمة قال: "قيل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: ألا تستخلف علينا؟ قال: ما استخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فأستخلف، ولكن إن يرد الله بالناس خيرًا فسيجمعهم بعدي على خيرهم، كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم".
4 - وقال علي رضي الله عنه: "لا يفضلني أحد على أبي بكر وعمر إلاّ جلدته حد المفتري".
5 - قول علي لأبي سفيان رضي الله عنهما: "إنا وجدنا أبا بكر لها أهلاً".
وهناك آثار يُستأنس بها في إيضاح العلاقة الطيبة بين علي وأبي بكر رضي الله عنهما، منها:
(أ) عن عقبة بن الحارث قال: "خرجت مع أبى بكر الصديق من صلاة العصر بعد وفاة النبي  صلى الله عليه وسلم بليال وعلي يمشي إلى جنبه، فمر بحسن بن علي يلعب مع غلمان، فاحتمله على رقبته وهو يقول:
بأبي يشبهُ النبي *** ليس شبيهًا بعلي
قال: وعلي يضحك".
(ب) وعن علي رضي الله عنه قال: "من فارق الجماعة شبرًا، فقد نزع ربقة الإسلام من عنقه"، فهل كان علي يفعل ذلك؟ كان رضي الله عنه يكره الاختلاف ويحرص على الجماعة. قال القرطبي: "من تأمّل ما دار بين أبي بكر وعلي من المعاتبة ومن الاعتذار، وما تضمن ذلك من الاتفاق عرف أن بعضهم كان يعترف بفضل الآخر، وأن قلوبهم كانت متفقة على الاحترام والمحبة، وإن كان الطبع البشري قد يغلب أحيانًا، لكن الديانة ترد بذلك والله الموفق".
وأما ما قيل من تخلّف الزبير بن العوام عن البيعة لأبي بكر، فإنه لم يرد من طريق صحيح، بل ورد ما ينفي هذا القول، ويثبت مبايعته في أول الأمر، وذلك في أثر أبي سعيد الصحيح وغيره من الآثار.
(ج) قال ابن تيمية: "وقد تواترت عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: خير الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر، وقد رُوي هذا عنه من طرق كثيرة قيل إنها تبلغ ثمانين طريقًا، وعنه أنه يقول: لا أوتى بأحد يفضلني على أبي بكر وعمر إلاّ جلدته حد المفتري.
وقال أيضًا: ولم يقل قط أني أحق بهذا أي الخلافة من أبي بكر، ولا قاله أحد بعينه إن فلانًا أحق بهذا الأمر من أبي بكر، وإنما قال من فيه أثر لجاهلية عربية أو فارسية إن بيت الرسول أحق بالولاية؛ لأن العرب في جاهليتها كانت تقدم أهل الرؤساء، وكذلك الفرس يقدمون أهل بيت الملك، فنقل عمن نقل عنه كلام يشير به إلى هذا".
(د) تسمية أبي بكر بالصديق وشهادة علي له بالسبَّاق والشجاعة: عن يحيى بن حكيم بن سعد قال: "سمعت عليًا رضي الله عنه يحلف: لله أنزل اسم أبي بكر من السماء، الصديق".
وعن صلة بن زفر العبسي قال: "كان أبو بكر إذا ذُكر عند علي قال: السبَّاق تذكرون، والذي نفسي بيده ما استبقنا إلى خير قط إلاّ سبقنا إليه أبو بكر"، وعن محمد بن عقيل بن أبي طالب قال: "خطبنا علي فقال: أيها الناس، من أشجع الناس؟ قلنا: أنت يا أمير المؤمنين. قال ذاك أبو بكر الصديق ، إنه لما كان في يوم بدر وضعنا لرسول الله العريش فقلنا: من يقم عنده لا يدنو إليه أحد من المشركين؟ فما قام عليه إلاّ أبو بكر، وإنه كان شاهرًا السيف على رأسه كلما دنا إليه أحد هوى إليه أبو بكر بالسيف، ولقد رأيت رسول الله وأخذته قريش عند الكعبة فجعلوا يتعتعونه ويترترونه، ويقول: أنت الذي جعلت الآلهة إلهًا واحدًا، فو الله ما دنا إليه إلاّ أبو بكر ولأبي بكر يومئذ ضفيرتان، فأقبل يجأ هذا، ويدفع هذا، ويقول: ويلكم أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم .. وقُطعت إحدى ضفيرتي أبي بكر، فقال علي لأصحابه: ناشدتكم الله أي الرجلين خير: مؤمن آل فرعون أم أبو بكر؟ فأمسك القوم، فقال علي: والله ليوم من أبي بكر خير من مؤمن آل فرعون، ذلك رجل كتم إيمانه فأثنى الله عليه، وهذا أبو بكر بذل نفسه ودمه لله".
رابعًا: اقتداء علي بالصديق في الصلوات وقبول الهدايا منه:
إن عليًا رضي الله عنه كان راضيًا بخلافة الصديق، ومشاركًا له في معاملاته وقضاياه، قابلاً منه الهدايا رافعًا إليه الشكاوي، مصليًا خلفه، محبًا له، مبغضًا من بغضه، وشهد بذلك أكبر خصوم الخلفاء الراشدين، وأصحاب النبي  صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم بهديهم، وسلك مسلكهم، ونهج منهجهم، فهذا اليعقوبي الشيعي الغالي في تاريخه يذكر أيام خلافة الصديق فيقول: "وأراد أبو بكر أن يغزو الروم فشاور جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدموا وأخروا فاستشار علي بن أبي طالب فأشار أن يفعل، فقال: إن فعلت ظفرت؟ فقال: بشرت بخير، فقام أبو بكر في الناس خطيبًا، وأمرهم أن يتجهزوا إلى الروم، وفي رواية: سأل الصديق عليًا كيف ومن أين تبشر؟ قال: من النبي  صلى الله عليه وسلم حيث سمعته يبشر بتلك البشارة، فقال أبو بكر: سررتني بما أسمعتني من رسول الله يا أبا الحسن، سرّك الله".
ويقول اليعقوبي أيضًا: "وكان ممن يُؤخذ عنهم الفقه في أيام أبي بكر علي بن أبي طالب، وعمر بن الخطاب، ومعاذ بن جبل، وأبي بن كعب، وزيد بن ثابت، وعبد الله بن مسعود، فقدم عليًا على جميع أصحابه"، وهذا دليل واضح على تعاملهم مع بعضهم وتقديمهم عليًا في المشورة والقضاء، فعندما كتب خالد بن الوليد إلى أبي بكر بقوله له: "إنه وجد رجلاً في بعض نواحي العرب ينكح كما تنكح المرأة  "، فجمع أبو بكر لذلك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم علي، فقال علي: "إن هذا ذنب لم يعمل به إلاّ أمة واحدة، ففعل الله بهم ما قد علمتم، أرى أن تحرقه بالنار، فاجتمع رأي أصحاب رسول الله أن يُحرق بالنار، فأمر به أبو بكر أن يحرق بالنار، وكان علي رضي الله عنه يمتثل أوامر الصديق؛ فعندما جاء وفد من الكفار إلى المدينة، ورأوا بالمسلمين ضعفًا وقلة لذهابهم إلى الجهات المختلفة للجهاد واستئصال شأفة المرتدين والبغاة الطغاة، وأحس منهم الصديق خطرًا على عاصمة الإسلام والمسلمين، أمر الصديق بحراسة المدينة، وجعل الحرس على أنقابها يبيتون بالجيوش، وأمر عليًا والزبير وطلحة وعبد الله بن مسعود أن يرأسوا هؤلاء الحراس، وبقوا كذلك حتى أمنوا منهم.
وللتعامل الموجود بينهم وللتعاطف والتواد والوئام الكامل كان علي وهو سيد أهل البيت ووالد سبطي الرسول صلى الله عليه وسلم يتقبل الهدايا والتحف، دأب الإخوة المتساوين فيما بينهم والمتحابين كما قبل الصهباء الجارية التي سُبيت في معركة عين التمر، وولدت له عمر ورقية، وأيضًا منحه الصديق خولة بنت جعفر بن قيس التي أُسرت مع من أسر في حرب اليمامة وولدت له أفضل أولاده بعد الحسن والحسين وهو محمد بن الحنفية، وكانت خولة من سبي أهل الردة، وبها يُعرف ابنها، ونُسب إليها محمد بن الحنفية، يقول الإمام الجويني عن بيعة الصحابة  لأبي بكر: "وقد اندرجوا تحت الطاعة عن بكرة أبيهم لأبي بكر رضي الله عنه، وكان علي رضي الله عنه سامعًا لأمره، وبايع أبا بكر على ملأ من الأشهاد، ونهض إلى غزو بني حنيفة".
ووردت روايات عديدة في قبوله هو وأولاده الهدايا المالية، والخمس، وأموال الفيء من الصديق رضي الله عنهم أجمعين، وكان علي هو القاسم والمتولي في عهده على الخمس والفيء، وكانت هذه الأموال بيد علي، ثم كانت بيد الحسن ثم بيد الحسين، ثم الحسن بن الحسن ثم زيد بن الحسن، وكان علي رضي الله عنه يؤدي الصلوات الخمس في المسجد خلف الصديق، راضيًا بإمامته، ومظهرًا للناس اتفاقه ووئامه معه، وكان علي رضي الله عنه يروى عن أبي بكر بعض أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعن أسماء بنت الحكم الفزاري قالت: "سمعتُ عليًا رضي الله عنه يقول: كنت إذا سمعت من رسول الله علمًا نفعني الله به، وكان إذا حدثني عنه غيري استحلفته فإذا حلف صدقته، وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما من عبد مسلم يذنب ذنبًا ثم يتوضأ فيحسن الوضوء  ثم يصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلاّ غفر الله له».
ولما قُبض رسول الله صلى الله عليه وسلم اختلف أصحابه فقالوا: ادفنوه في البقيع، وقال آخرون: ادفنوه في موضع الجنائز، وقال آخرون: ادفنوه في مقابل أصحابه، فقال أبو بكر: أخّروا فإنه لا ينبغي رفع الصوت عند النبي  حيًا ولا ميتًا، فقال علي رضي الله عنه: أبو بكر مؤتمن على ما جاء به. قال أبو بكر: عهد إليّ رسول الله أنه ليس من نبي يموت إلاّ دفن حيث يُقبض"، وشهد علي رضي الله عنه للصديق عن عظيم أجره في المصاحف، فعن عبد خير قال: سمعت عليًا يقول: "أعظم الناس أجرًا في المصاحف: أبو بكر الصديق ، هو أول من جمع بين اللوحين".
خامسًا: الصديق والسيدة فاطمة وميراث النبي  صلى الله عليه وسلم:
قالت عائشة  رضي الله عنها: "إن فاطمة والعباس رضي الله عنهما أتيا أبا بكر رضي الله عنه يلتمسان ميراثهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهما يطلبان أرضه من فدك، وسهمه من خيبر، فقال لهما أبو بكر: إني سمعت رسول الله يقول: «لا نورّث، ما تركنا صدقة»، إنما يأكل آل محمد صلى الله عليه وسلم من هذا المال"، وفي رواية قال أبو بكر رضي الله عنه: " .... لستُ تاركًا شيئًا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلاّ عملتُ به، فإني أخشى إن تركتُ شيئًا من أمره أن أزيغ".
وعن عائشة  رضي الله عنها قالت: "إن أزواج النبي  صلى الله عليه وسلم، حين توفي رسول الله، أردن أن يبعثن عثمان بن عفان رضي الله عنه إلى أبي بكر، ليسألنه ميراثهن من النبي  صلى الله عليه وسلم، فقالت عائشة  رضي الله عنها لهن: أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا نُورّث، ما تركناه صدقة» "؟!
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقتسم ورثتي دينارًا، ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤنة عاملي فهو صدقة».
وهذا ما فعله أبو بكر الصديق  رضي الله عنه مع فاطمة رضي الله عنها امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم، لذلك قال الصديق: "لستُ تاركًا شيئًا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلاّ عملتُ به" وقال: "والله لا أدع أمرًا رأيتُ رسول الله يصنعه إلاّ صنعته".
وقد تركت فاطمة رضي الله عنها منازعته بعد احتجاجه بالحديث وبيانه لها، وفيه دليل على قبولها الحق وإذعانها لقوله صلى
الله عليه وسلم ..
خامسًا: الصديق والسيدة فاطمة وميراث النبي  صلى الله عليه وسلم:
قالت عائشة  رضي الله عنها: "إن فاطمة والعباس رضي الله عنهما أتيا أبا بكر رضي الله عنه يلتمسان ميراثهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهما يطلبان أرضه من فدك، وسهمه من خيبر، فقال لهما أبو بكر: إني سمعت رسول الله يقول: «لا نورّث، ما تركنا صدقة»، إنما يأكل آل محمد صلى الله عليه وسلم من هذا المال"، وفي رواية قال أبو بكر رضي الله عنه: " .... لستُ تاركًا شيئًا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلاّ عملتُ به، فإني أخشى إن تركتُ شيئًا من أمره أن أزيغ".
وعن عائشة  رضي الله عنها قالت: "إن أزواج النبي  صلى الله عليه وسلم، حين توفي رسول الله، أردن أن يبعثن عثمان بن عفان رضي الله عنه إلى أبي بكر، ليسألنه ميراثهن من النبي  صلى الله عليه وسلم، فقالت عائشة  رضي الله عنها لهن: أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا نُورّث، ما تركناه صدقة» "؟!
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقتسم ورثتي دينارًا، ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤنة عاملي فهو صدقة».
وهذا ما فعله أبو بكر الصديق  رضي الله عنه مع فاطمة رضي الله عنها امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم، لذلك قال الصديق: "لستُ تاركًا شيئًا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلاّ عملتُ به" وقال: "والله لا أدع أمرًا رأيتُ رسول الله يصنعه إلاّ صنعته".
وقد تركت فاطمة رضي الله عنها منازعته بعد احتجاجه بالحديث وبيانه لها، وفيه دليل على قبولها الحق وإذعانها لقوله صلى
قال ابن قتيبة:
"وأما منازعة فاطمة أبا بكر رضي الله عنها في ميراث النبي  صلى الله عليه وسلم فليس بمنكر؛ لأنها لم تعلم ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم وظنت أنها ترثه كما يرث الأولاد آباءهم، فلمان أخبرها بقوله كفّت، وقد غلا الرافضة في قصة ميراث النبي  غلوًا مفرطًا، مجانبين الحق والصواب، معرضين متجاهلين ما ورد من نصوص صحيحة في أنه صلى الله عليه وسلم لا يورّث، وجعلوا ذلك من أصول الخلاف بين الصحابة  وآل البيت رضي الله عنهم أجمعين وامتدادًا لأمر الخلافة، فاتهموا الصحابة  رضوان الله عليهم بإيقاع الظلم  والجور على آل البيت، ولا سيما أبو بكر الصديق  وعمر الفاروق  رضي الله عنهما اللذين غصبا الخلافة من آل البيت كما في زعمهم، وأضافوا إلى ذلك غصب أموال آل البيت، وغصب ما فرض الله لهم من حقوق مالية، ويعتبر الرافضة قضية فدك، ومنع فاطمة من إرثها من أهم القضايا، التي تواطأ عليها الصحابة  بعد غصب الصديق رضي الله عنه للخلافة منهم على حد تعبيرهم، وذلك حتى لا يميل الناس إلى آل البيت بسبب هذا المال فيجتمعوا عليه ويخلعوه من الخلافة".
والمتتبع لكتب الرافضة في هذه المسألة يجد أنها تنصب على إنكار حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نحن معاشر الأنبياء لا نورّث ما تركناه صدقة»، واستقطاب الأدلة لمحاولة إبطاله، فمن ذلك:
1 - زعمهم أن هذا الحديث وضعه أبو بكر الصديق  رضي الله عنه: وفي ذلك يقول الحلي: "إن فاطمة لم تقبل بحديث اخترعه أبو بكر من قوله: ما تركناه صدقة".
وقال أيضًا: "والتجأ في ذلك إلى رواية انفرد بها". وقال المجلسي بعد أن نص على أن أبا بكر وعمر أخذا فدكًا: "ولأجل ذلك وضعوا تلك الرواية الخبيثة المفتراة: نحن معاشر الأنبياء لا نورث، ما تركناه صدقة"، ويقول الخميني في ذلك: "نقول إن الحديث المنسوب إلى النبي  لا صحة له، وأنه قيل من أجل استئصال ذرية النبي  ".
ويُجاب على ذلك: بأن هذا القول كذب محض وافتراء واضح؛ إذ هذه الرواية لم ينفرد بها أبو بكر رضي الله عنه بل إن قوله صلى الله عليه وسلم: «لا نورّث ما تركناه فهو صدقة»، رواه عنه أبو بكر وعثمان وعلي وطلحة، والزبير وسعد وعبد الرحمن بن عوف والعباس بن عبد المطلب، وأزواج النبي  صلى الله عليه وسلم، وأبو هريرة وحذيفة بن اليمان رضي الله عنهم أجمعين.
وفي ذلك يقول ابن تيمية : "والرواية عن هؤلاء ثابتة في الصحاح والمسانيد، ومشهورة يعلمها أهل العلم بالحديث ، فقول القائل: إن أبا بكر انفرد بالرواية يدل على فرط جهله أو تعمده الكذب  ".
وقال ابن كثير  بعد ذكره لمن روى الحديث: "وأن هذا الزعم من الرافضة باطل، ولو تفرد بروايته الصديق رضي الله عنه لوجب على جميع أهل الأرض قبول روايته والانقياد له في ذلك"، وقد قال الدكتور سليمان بن رجاء السحيمي صاحب الكتاب القيم "العقيدة  في أهل البيت بين الإفراط والتفريط": "ويؤيد هذا ما جاء من كتب الرافضة عن الإمام جعفر الصادق الإمام الخامس المعصوم عندهم فيما رواه الكليني والصفار، والمفيد أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سلك طريقًا يطلب منه علمًا سلك الله به طريقًا إلى الجنة ، والعلماء أمناء، والأتقياء حصون، والأوصياء سادة، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر، وأن العلماء  ورثة الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، ولكن ورثوا العلم، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر. وفي رواية: إن العلماء  ورثة الأنبياء، وذلك أن الأنبياء لم يورثوا درهمًا ولا دينارًا، وإنما أورثوا أحاديث من أحاديثهم. وما أرث منك يا رسول الله؟ قال: ما أورث النبيون".
2 - زعمهم أن هذا الحديث مخالف لقوله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ} [النساء : من الآية 11]، وقالوا: ولم يجعل الله ذلك خاصًا بالأمة دونه صلى الله عليه وسلم.
والحقيقة أن الخطاب شامل للمقصودين بالخطاب، وليس فيه ما يوجب كون النبي  صلى الله عليه وسلم من المخاطبين بها، فهو صلى الله عليه وسلم لا يُقاس بأحد من البشر، فهو أولى بالمؤمنين من أنفسهم، ولأن الله حرم عليه صدقة الفرض والتطوع، وخُصّ بأشياء لم يُخص بها أحد غيره صلى الله عليه وسلم، ومما خصه الله به، هو وإخوانه من الأنبياء عليهم السلام كونهم لا يورثون، وذلك صيانة من الله لهم لئلا يكون ذلك شبهة لمن يقدح في نبوتهم بأنهم طلبوا الدنيا  وخلفوها لورثتهم، أما بقية البشر فلا نبوة لهم يقدح فيها بمثل ذلك، كما صان الله تعالى نبينا صلى الله عليه وسلم عن الخط والشعر صيانة لنبوته عن الشبهة، وإن كان غيره لم يحتج إلى هذه الصيانة.
وقال ابن كثير  في رده على استدلال الرافضة بالآية: "إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خُصّ من بين الأنبياء بأحكام لا يشاركونه فيها .. فلو قدر أن غيره من الأنبياء يورثون، وليس الأمر كذلك، لكان ما رواه الصحابة ، وعلى رأسهم أبو بكر، مبينًا لتخصصه بهذا الحكم دون من سواه. وبهذا يتبين بطلان استدلالهم بمخالفة الحديث".
3 - زعمهم أن منع الإرث والاستدلال بهذا الحديث مخالف لقوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ} [النمل: من الآية 16]، ومخالف لما حكاه الله عن نبيه زكريا عليه السلام: {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ وَلِيًّا. يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا} [مريم :5 - 6].
زعمهم أن منع الإرث والاستدلال بهذا الحديث مخالف لقوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ} [النمل: من الآية 16]، ومخالف لما حكاه الله عن نبيه زكريا عليه السلام: {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ وَلِيًّا. يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا} [مريم :5 - 6].حيث قالوا: إن الميراث  يقتضي الأموال وما في معناه، وليس لأحد أن يقول إن المراد بالآية العلم دون  المال.
ويُجاب على ذلك بما يلي: إن الإرث اسم جنس يدخل تحته أنواع، فيستعمل في إرث العلم والنبوة  والملك وغير ذلك من أنواع الانتقال. قال تعالى: {ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا} [فاطر: من الآية 32]، وقال تعالى: {أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [المؤمنون:10 - 11] وغير ذلك من الآيات الواردة في هذا الشأن، وإذا كان كذلك فقوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ}، وقوله: {يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ} إنما يدل على جنس الإرث، ولا يدل على إرث المال، وذلك أن داود عليه السلام كان له أولاد كثيرون غير سليمان فلا يختص سليمان بماله، فدل على أن المراد بهذا الإرث إرث العلم والنبوة  ونحو ذلك، لا إرث المال، والآية سيقت في بيان مدح سليمان وما خصه الله به من النعمة، وحصر الإرث في المال لا مدح فيه؛ إذ إن إرث المال من الأمور العادية المشتركة بين الناس، وكذلك قوله تعالى: {يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ} ليس المراد به إرث المال؛ لأنه لا يرث آل يعقوب شيئًا من أموالهم، وإنما يرث ذلك منهم أولادهم وسائر ورثتهم لو ورثوا.
كما أن قوله: {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي} [مريم : من الآية 5]، لا يدل على أن الإرث إرث مال؛ لأن زكريا لم يخف أن يأخذوا ماله من بعده إذا مات، فإن هذا ليس بمخوف، وزكريا عليه السلام لم يعرف له مال، بل كان تاجرًا يأكل من كسب يده كما في صحيح مسلم ، ولم يكن ليدخر منها فوق قوته حتى يسأل الله ولدًا يرث عنه ماله، فدل على أن المراد بالوراثة في هاتين الآيتين وراثة النبوة، والقيام مقامه.
يقول القرطبي في تفسيره للآية: "وعليه فلم يسل من يرث ماله؛ لأن الأنبياء لا تورث، وهذا هو الصحيح من القولين في تأويل الآية، وأنه عليه الصلاة والسلام أراد وراثة العلم والنبوة ، لا وراثة المال لما ثبت عن النبي  صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إنا معشر الأنبياء لا نورّث، ما تركنا صدقة»، وهذا الحديث يدخل في التفسير  المسند لقوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ}، وعبارة عن قول زكريا: {فَهَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ وَلِيًّا. يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا}، وتخصيص للعموم في ذلك، وإن سليمان لم يرث من داود مالاً خلّفه داود بعده. وإنما ورث منه الحكمة والعلم، وكذلك ورث يحيى من آل يعقوب، وهكذا قال أهل العلم بتأويل  القرآن ما عدا الروافض.
ومما تجدر الإشارة إليه أن الرافضة خالفوا ما استدلوا به على وجوب الميراث ، وذلك أنهم حصروا ميراثه صلى الله عليه وسلم في فاطمة رضي الله عنه فزعموا أنه لم يرث النبي  صلى الله عليه وسلم إلاّ هي، فأخرجوا أزواجه وعصبته مخالفين عموم الآيات التي استدلوا بها، فقد روى الصدوق بسنده عن أبي جعفر الباقر قوله: "لا والله ما ورث رسول الله صلى الله عليه وسلم العباس ولا علي، ولا ورثته إلاّ فاطمة عليها السلام، وما كان أخذ علي عليه السلام السلاح وغيره إلاّ أنه قضى عنه دينه".
وروى الكليني والصدوق والطوسي بأسانيدهم إلى الباقر أيضًا قوله: "وَورث علي عليه السلام من رسول الله صلى الله عليه وسلم علمه، وورثت فاطمة عليها السلام تركته"، بل وأخرجوا فاطمة من ذلك، حيث زعموا أن النساء  لا يرثن العقار، فقد بوب الكليني في كتابه الكافي بابًا بعنوان: "إن النساء  لا يرثن من العقار شيئًا"، وساق تحته روايات منها: "عن أبي جعفر الصادق إنه قال: النساء  لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئًا".
روى الصدوق بسنده إلى ميسر قال: "سألته -يقصد الصادق- عن النساء  ما لهن في الميراث ؟ فقال: أما الأرض والعقارات فلا ميراث فيه"، وبهذا يتبين عدم استحقاق فاطمة رضي الله عنها شيئًا من الميراث ، بدون الاستدلال بحديث: «نحن معاشر الأنبياء لا نورّث»، فما دامت المرأة  لا ترث العقار والأرض، فكيف كان لفاطمة أن تسأل فدك -على حسب قولهم-، وهي عقار لا ريب فيه، وهذا دليل كذبهم وتناقضهم فضلاً عن جهلهم.
وأما ما زعموه من كون الصديق رضي الله عنه سأل فاطمة أن تحضر شهودًا، فأحضرت عليًا وأم أيمن فلم يقبل شهادتهما، فهو من الكذب  البين الواضح، قال حماد بن إسحاق: "فأما ما يحكيه قوم أن فاطمة عليها السلام طلبت فدك، وذكرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقطعها إياها، وشهد لها علي عليه السلام فلم يقبل أبو بكر شهادته لأنه زوجها، فهذا أمر لا أصل له ولا تثبت به رواية أنها ادّعت ذلك، وإنما هو أمر مفتعل لا ثبت فيه".
4 - أن السنة والإجماع قد دلاّ على أن النبي  صلى الله عليه وسلم لا يورث، قال ابن تيمية : "كون النبي  صلى الله عليه وسلم لا يورث ثبت بالسنة المقطوع بها، وبإجماع الصحابة ، وكل منها دليل قطعي، فلا يعارض ذلك بما يُظن أنه عموم، وإن كان عمومًا فهو مخصوص؛ لأن ذلك لو كان دليلاً لما كان إلاّ ظنيًا فلا يعارض القطعي؛ إذ الظني لا يعارض القطعي، وذلك أن هذا الخبر رواه غير واحد من الصحابة  في أوقات ومجالس، وليس فيهم من ينكره، بل كلهم تلقاه بالقبول والتصديق، ولهذا لم يصر أحد من أزواجه على طلب الميراث ، ولا أصرّ العمّ على طلب الميراث ، بل لما طلب من ذلك شيئًا فأخبر بقول النبي  صلى الله عليه وسلم رجع عن طلبه، واستمر الأمر على ذلك على عهد الخلفاء الراشدين إلى علي، فلم يغير شيئًا ولا قسم له تركة".
قال ابن تيمية : "قد تولى الخلافة (عليّ) بعد ذي النورين عثمان، وصار فدك وغيرها تحت حكمه، ولم يعط منها شيئًا لأحد من أولاد فاطمة، ولا من زوجات النبي  صلى الله عليه وسلم ولا ولد العباس، فلو كان ظلمًا وقدر على إزالته لكان هذا أهون عليه من قتال معاوية وجيوشه، أفتراه يقاتل معاوية مع ما جرى في ذلك من الشر العظيم، ولا يعطي هؤلاء قليلاً من المال، وأمره أهون بكثير"؟!
وبإجماع الخلفاء الراشدين على ذلك احتج الخليفة العباسي أبو العباس السفاح على بعض مناظريه في هذه المسألة على ما نقل ابن الجوزي في تلبيس إبليس قال: "وقد روينا عن السفاح أنه خطب يومًا فقام رجل من آل علي رضي الله عنه قال: إنا من أولاد علي رضي الله عنه، فقال: يا أمير المؤمنين، أعني على من ظلمني. قال: ومن ظلمك؟ قال: أنا من أولاد علي رضي الله عنه والذي ظلمني أبو بكر رضي الله عنه حين أخذ فدك من فاطمة، وقال: ودام على ظلمكم؟ قال: نعم، قال: ومن قام بعده؟ قال: عمر رضي الله عنه قال: ودام على ظلمكم. قال: نعم، قال: ومن قام بعده؟ قال عثمان رضي الله عنه قال: ودام على ظلمكم؟ قال: نعم، قال: ومن قام بعده؟ فجعل يلتفت كذا وكذا ينظر مكانًا يهرب منه".
وبتصويب أبي بكر رضي الله عنه في اجتهاده صرَّح بعض أولاد علي من فاطمة رضي الله عنهما على ما روى البيهقي بسنده عن فضيل بن مرزوق قال: "قال زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب: أما لو كنت مكان أبي بكر، لحكمت بما حكم به أبو بكر في فدك"، كما نقل أبو العباس القرطبي اتفاق أهل البيت بدءًا بعلي رضي الله عنه ومن جاء بعده من أولاده، ثم أولاد العباس الذين كانت بأيديهم صدقة رسول الله، إنهم ما كانوا يرون تملكها، إنما كانوا ينفقونها في سبيل الله، قال رحمه الله: "إن عليًا لما ولي الخلافة ولم يغيرها عما عمل فيها في عهد أبي بكر وعمر، وعثمان، ولم يتعرض لتملكها، ولا لقسمة شيء منها، بل كان يصرفها في الوجوه التي كان من قبله يصرفها فيها، ثم كانت بيد حسن بن علي، ثم بيد حسين بن علي، ثم بيد علي بن الحسين، ثم بيد الحسين بن الحسن، ثم بيد زيد بن الحسين، ثم بيد عبد الله بن الحسين، ثم تولاها بنو العباس على ما ذكره أبو بكر البرقاني في صحيحه، وهؤلاء كبراء أهل البيت رضي الله عنهم وهم معتمدون عند الشيعة  وأئمتهم، لم يرو عن واحد منهم أنه تملكها ولا ورثها ولا ورثت عنه، فلو كان ما يقوله الشيعة  حقًا لأخذها علي أو أحد من أهل بيته لما ظفروا بها".
وقال ابن تيمية : "قد تولّى (عليّ) الخلافة بعد ذي النورين عثمان، وصارت فدك وغيرها تحت حكمه، ولم يعط منها شيئًا لأحد من أولاد فاطمة، ولا من زوجات النبي  صلى الله عليه وسلم، ولا ولد العباس، فلو كان ظلمًا وقدر على إزالته لكان هذا أهون عليه من قتال معاوية وجيوشه، أفتراه يقاتل معاوية مع ما جرى في ذلك من الشر العظيم، ولا يعطي هؤلاء قليلاً من المال، وأمره أهون بكثير"؟
وقال ابن كثير : "وقد تكلمت الرافضة في هذا المقام بجهل، وتكلفوا ما لا علم لهم به، وكذبوا بما لم يحيطوا بعلمه، ولما يأتهم تأويله، وأدخلوا أنفسهم فيما لا يعنيهم، فلو تفهموا الأمور على ما هي عليه لعرفوا للصديق فضله، وقبلوا منه عذره الذي يجب على كل أحد قبوله، ولكنهم طائفة مخذولة، وفرقة مرذولة، يتمسكون بالمتشابهة، ويتركون الأمور المقررة عند أئمة الإسلام من الصحابة  والتابعين من بعدهم من العلماء  المعتبرين في سائر الأعصار والأمصار، رضي الله عنهم وأرضاهم أجمعين".
5 - تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر: وقد ثبت عن فاطمة رضي الله عنها أنها رضيت عن أبي بكر بعد ذلك، وماتت وهي راضية عنه، على ما روى البيهقي بسنده عن الشعبي أنه قال: "لما مرضت فاطمة أتاها أبو بكر الصديق  فاستأذن عليها، فقال علي: يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك؟ فقالت: أتحبِّ أن آذن له؟ قال: نعم، فأذنت له، فدخل عليها يترضاها، فقال: والله ما تركت الدار والمال، والأهل والعشيرة، إلاّ ابتغاء مرضاة الله، ومرضاة رسوله، ومرضاتكم أهل البيت، ثم ترضَّاها حتى رضيت". قال ابن كثير : "وهذا إسناد جيد قوي، والظاهر أن عامر الشعبي سمعه من علي، أو ممن سمعه من علي".
وبهذا تندحض مطاعن الرافضة على أبي بكر التي يعلقونها على غضب فاطمة عليه، فلئن كانت غضبت على أبى بكر في بداية الأمر فقد رضيت عنه بعد ذلك، وماتت وهي راضية عنه، ولا يسع أحدًا صادقًا في محبته لها، إلاّ أن يرضى عمن رضيت عنه، ولا يعارض هذا ما ثبت في حديث عائشة : "إنما يأكل آل محمد صلى الله عليه وسلم من هذا المال، وإني والله لا أغير شيئًا من صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حالها التي كانت عليها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأعملن فيها بما عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبى أبو بكر أن يدفع لفاطمة منها شيئًا، فوجدت فاطمة على أبي بكر في ذلك فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت".
فإن هذا بحسب علم عائشة  رضي الله عنها رواية الحديث، وفي حديث الشعبي زيادة علم، وثبوت زيارة أبي بكر لها وكلامها له ورضاها عنه، فعائشة رضي الله عنها نفت والشعبي أثبت، ومعلوم لدى العلماء  أن قول المثبت مقدم على قول النافي؛ لأن احتمال الثبوت حصل بغير علم النافي، خصوصًا في مثل هذه المسألة، فإن عيادة أبي بكر لفاطمة رضي الله عنها ليست من الأحداث الكبيرة التي تشيع في الناس، ويطّلع عليها الجميع، وإنما هي من الأمور العادية التي تخفى على من لم يشهدها، والتي لا يعبأ بنقلها لعدم الحاجة لذكرها، على أن الذي ذكره العلماء  أن فاطمة رضي الله عنها لم تتعمد هجر أبي بكر رضي الله عنه أصلاً، ومثلها ينزه عن ذلك لنهي النبي  صلى الله عليه وسلم عن الهجر فوق ثلاث، وإنما لم تكلمه لعدم الحاجة لذلك، قال القرطبي صاحب المفهم في سياق شرحه لحديث عائشة  المتقدم: "ثم إنها -أي فاطمة- لم تلتق بأبي بكر لشغلها بمصيبتها برسول الله صلى الله عليه وسلم ولملازمتها بيتها، فعبر الراوي عن ذلك بالهجران، وإلاّ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث»، وهي أعلم الناس بما يحل من ذلك ويحرم، وأبعد الناس عن مخالفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكيف لا تكون كذلك وهي بضعة من رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيدة نساء أهل الجنة  "؟!
وقال النووي: "وأما ما ذُكر من هجران فاطمة أبا بكر رضي الله عنه فمعناه انقباضها عن لقائه، وليس هذا من الهجران المحرم، الذي هو ترك السلام والإعراض عند اللقاء، وقوله في هذا الحديث: (فلم تكلمه) يعني في هذا الأمر، أو لانقباضها لم تطلب منه حاجة ولا اضطرت إلى لقائه فتكلمه، ولم يُنقل قط أنهما التقيا فلم تسلم عليه ولا كلمته، لقد انشغلت فاطمة رضي الله عنها عن كل شيء بحزنها لفقدها أكرم الخلق، وهي مصيبة تزري بكل المصائب، كما أنها انشغلت بمرضها الذي ألزمها الفراش عن أية مشاركة في أي شأن من الشؤون، فضلاً عن لقاء خليفة المسلمين المشغول لكل لحظة من لحظاته بشؤون الأمة، وحروب الردة وغيرها، كما أنها كانت تعلم بقرب لحوقها بأبيها، فقد أخبرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها أول من يلحق به من أهله، ومن كان في مثل علمها لا يخطر بباله أمور الدنيا ، وما أحسن قول المهلب الذي نقله العيني: ولم يرو أحد أنهما التقيا وامتنعا عن التسليم، إنما لازمت بيتها، فعبر الراوي عن ذلك بالهجران".
ومما يدل على أن العلاقة كانت وطيدة بين الصديق والسيدة فاطمة إلى حد أن زوجة أبي بكر أسماء بنت عميس هي التي كانت تمرّض فاطمة بنت النبي  صلى الله عليه وسلم، ورضي الله عنها، في مرض موتها، وكانت معها حتى الأنفاس الأخيرة، وشاركت في غسلها وترحيلها إلى مثواها، وكان علي رضي الله عنه يمرضها بنفسه وتعينه على ذلك أسماء بنت عميس رضي الله عنها، وقد وصتها بوصايا في كفنها ودفنها وتشييع جنازتها، فعملت أسماء بها، فقد قالت السيدة فاطمة لأسماء: "إني قد استقبحت ما يُصنع بالنساء، إنه يطرح على المرأة  الثوب فيصفها"، فقالت أسماء: "يا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ألا أريك شيئًا رأيته بأرض الحبشة، فدعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت عليها ثوبًا"، فقال فاطمة: "ما أحسن هذا وأجمله! به لاتُعرف المرأة  من الرجال".
وعن ابن عبد البر: "أن فاطمة رضي الله عنها أول من غُطّي نعشها في الإسلام، ثم زينب بنت جحش"، وكان الصديق دائم الاتصال بعلي من ناحية ليسأله عن أحوال بنت النبي  صلى الله عليه وسلم خلاف ما يزعمه القوم، فمرضت -أي فاطمة رضي الله عنها- وكان علي يصلي في المسجد الصلوات الخمس، فلما صلى قال له أبو بكر وعمر: "كيف بنت رسول الله"؟ ومن ناحية أخرى من زوجه أسماء حيث كانت هي المشرفة والممرضة الحقيقية لها، ولما قُبضت فاطمة من يومها فارتجت المدينة بالبكاء من الرجال والنساء، ودهش الناس كيوم قبض فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأقبل أبو بكر وعمر يعزيان عليًا ويقولان: "يا أبا الحسن، لا تسبقنا بالصلاة على ابنة رسول الله"، وقد توفيت ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من رمضان  سنة إحدى عشرة، روى ابن مالك بن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده علي بن الحسين، قال: "ماتت فاطمة بين المغرب والعشاء فحضرها أبو بكر وعمر وعثمان والزبير وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم فلما وُضعت ليُصلّى عليها، قال علي: تقدّم يا أبا بكر، قال أبو بكر رضي الله عنه: وأنت يا أبا الحسن؟ قال: نعم، فوالله لا يصلي عليها غيرك، فصلّى عليها أبو بكر رضي الله عنه ودفنت ليلاً".
وجاء في رواية: "صلى أبو بكر رضي الله عنه على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكبّر عليها أربعًا"، وفي رواية مسلم: "صلّى عليها علي بن أبي طالب" وهي الرواية الراجحة.
ولقد أجاد وأفاد محمد إقبال في قصيدته العصماء (فاطمة الزهراء) فقال:
نَسَبُ المسيح بنى لمريمَ سيرةً *** بقيت على طول المدى ذكراها
والمجدُ يشرفُ من ثلاث مطالعٍ *** في مهد فاطمةٍ فما أعلاها
هي بنتُ من؟ هي زوجُ من؟ هي أم من؟ *** من ذا يداني في الفخار أباها
هي ومضةٌ من نورِ عينِ المصطفى *** هادي الشعوب إذا ترومُ هداها
من أيقظ الفطرَ النيامَ بروحه *** وكأنه بعد البلى أحياها
وأعاد تاريخَ الحياة جديدةً *** مثلَ العرائسِ في جديد حُلاها
هي أسوةٌ للأمهات وقدوةٌ *** يترسمُ القمرُ المنيرُ خطاها
جعلت من الصبر  الجميل غذاءَها *** ورأت رضا الزوج  ِ الكريمِ رضاها
إلى أن قال:
لولا وقوفي عند شرعِ المصطفى *** وحدودِ شرعتِه ونحن فداها
لمضيتُ للتطوافِ حول ضريحِها *** وغمرْتُ بالقبلاتِ طيبَ ثراها
سادسًا: مصاهرات بين الصديق وأهل البيت وتسمية أهل البيت بعض أبنائهم (باِسم أبي بكر):
كانت صلة سيدنا أبي بكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعضاء أهل البيت، صلة ودية تقديرية تليق به وبهم، كانت هذه المودة والثقة متبادلة، وكانت من المتانة بحيث لا يُتصوَّر معها التباعد والاختلاف مهما نسج المسامرون الأساطير والأباطيل؛ فالصديقة عائشة  بنت الصديق بنت أبي بكر كانت زوجة النبي  صلى الله عليه وسلم، ومن أحب الناس إليه مهما احترق الحساد ونقم المخالفون، فإنها حقيقة ثابتة وهي طاهرة مطهرة بشهادة القرآن مهما جحدها المبطلون وأنكرها المنكرون، ثم أسماء بنت عميس التي كانت زوجة لجعفر بن أبي طالب شقيق علي، فمات عنها وتزوجها الصديق، وولدت له ولدًا سماه محمدًا الذي ولاّه على مصر ، ولما مات أبو بكر تزوجها علي بن أبي طالب فولدت له ولدًا سماه يحيى.
وحفيدة الصديق كانت متزوجة من محمد الباقر -الإمام الخامس عند الروافض وحفيد علي رضي الله عنه-، وقد نقل الأستاذ إحسان إلهي ظهير من كتب الروافض ما يثبت التلاحم والمصاهرة بين بيت النبوة وبيت الصديق.
فقد أثبت أن قاسم بن محمد بن أبي بكر حفيد أبي بكر، وعلي بن الحسين بن علي أبي طالب حفيد علي كانا ابني خالة، فأُمُّ قاسم بن محمد وعلي بن الحسين هما بنتا يزدجرد بن شهريار بن كسرى -اللتان كانتا من سبي الفرس في عهد عمر رضي الله عنه-، وتوسع إحسان إلهي ظهير في إثبات المصاهرات وعلاقات المودة والتراحم المتبادل بين أهل البيت وبيت الصديق، وكان من حب أهل البيت للصديق والتوادّ ما بينهم أنهم سموا أبناءهم بأسماء أبي بكر رضي الله عنه، فأولهم علي بن أبي طالب حيث سمّى أحد أبنائه أبا بكر، وهذا دليل على حب ومؤاخاة وإعظام وتقدير علي للصديق رضي الله عنهما.
والجدير بالذكر أنه وُلِدَ له هذا الولد بعد تولية الصديق الخلافة والإمامة، بل وبعد وفاته كما هو معروف بداهة، وهل يوجد في الشيعة  اليوم المتزعمين حب علي وأولاده رجل يُسمّى بهذا الاسم، وهل هم موالون له أم مخالفون؟ وعلي رضي الله عنه لم يسمِّ بهذا ابنه إلاّ تيمناً بالصديق وإظهارًا له المحبة والوفاء وحتى بعد وفاته، وإلاّ فلا يوجد في بني هاشم رجل قبل علي سمى ابنه بهذا الاسم، ثم لم يقتصر عليّ بهذا التيمن والتبرك وإظهار المحبة والصداقة للصديق بل بعده بنوه أيضًا مشوا مشيه ونهجوا نهجه، فالحسن والحسين، سمّى كل واحد منهما أحد أولادهما بأبي بكر، فقد ذكر ذلك اليعقوبي والمسعودي وهما من مؤرخي الروافض، واستمر أهل البيت يسمون من أسماء أولادهم بأبي بكر، فقد سمّى ابن أخي علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب فإنه سمّى أحد أبنائه باسم أبي بكر، وهذه من إحدى علامات الحب  والود بين القوم، خلاف ما يزعمه الروافض اليوم من العداوة والبغضاء والقتال الشديد والجدال الدائم بينهم.
سابعًا: علي رضي الله عنه في وفاة الصديق:
كان علي رضي الله عنه من ضمن من استشارهم الصديق فيمن يتولى الخلافة من بعده، وكان رأي علي أن يتولى الخلافة بعد الصديق الفاروق .
ولما حان الرحيل ونزل الموت  بأبي بكر، كان آخر ما تكلم به الصديق في هذه الدنيا  قوله تعالى: {تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ} [يوسف:101].
وارتجت المدينة لوفاة أبي بكر الصديق، ولم تر المدينة منذ وفاة الرسول  صلى الله عليه وسلم يومًا أكثر باكيًا وباكيةً من ذلك المساء الحزين، وأقبل علي بن أبي طالب مسرعًا، باكيًا، مسترجعًا ووقف على البيت الذي فيه أبو بكر فقال:
"رحمك الله يا أبا بكر، كنت إلفَ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنيسه ومستراحه وثقته وموضع سره ومشاورته، وكنت أول القوم إسلامًا، وأخلصهم يقينًا، وأشدهم لله تقوى، وأخوفهم لله، وأعظمهم غناء في دين الله عز وجل، وأحوطهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحدبهم على الإسلام، وأحسنهم صحبة، وأكثرهم مناقب، وأفضلهم سوابق، وأرفعهم درجة، وأقربهم وسيلة، وأشبههم برسول الله هديًا وسمتًا، وأشرفهم منزلة، وأرفعهم عنده، وأكرمهم عليه، فجزاك الله عن رسول الله وعن الإسلام أفضل الجزاء، صدّقت رسول الله حين كذّبه الناس، وكنت عنده بمنزلة السمع والبصر، سمّاك الله في تنزيله صديقًا فقال: {وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} [الزمر:33]، واسيته حين بخلوا، وقمت معه على المكاره حين قعدوا، وصحبته في الشدة أكرم الصحبة، ثاني اثنين صاحبه في الغار، والمنزل عليه السكينة، ورفيقه في الهجرة، وخليفته في دين الله وأمته، أحسن الخلافة حين ارتدوا، فقمت بالأمر ما لم يقم به خليفة نبي، ونهضت حين وهن أصحابه، وبرزت حين استكانوا، وقويت حين ضعفوا، ولزمتَ منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ وهنوا، وكنت كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفًا في بدنك قويًا في أمر الله، متواضعًا في نفسك عظيمًا عند الله تعالى، جليلاً في أعين الناس كبيرًا في أنفسهم، لم يكن لأحدهم فيك مغمز، ولا لقائل فيك مهمز، ولا لمخلوق عندك هوادة، الضعيف عندك قوي عزيز حتى تأخذ بحقه، القريب والبعيد عندك سواء، وأقرب الناس عندك أطوعهم لله عز وجل وأتقاهم ... شأنك الحق والصدق، والرفق، قولك حكم وحتم، أمرك حلم وحزم، ورأيك علم وعزم، اعتدل بك الدين، وقوي بك الإيمان ، وظهر أمر الله، فسبقت والله سبقًا بعيدًا، وأتعبت من بعدك إتعابًا شديدًا، وفزت بالخير فوزًا مبينًا، فـ {إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ} [البقرة: من الآية 156]، رضينا عن الله عز وجل قضاءه وسلّمنا له أمره، والله لن يُصاب المسلمون بعد رسول الله بمثلك أبدًا، كنت للدين عزًا، وحرزًا وكهفًا، فألحقك الله عز وجل بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم ولا حرمنا أجرك، ولا أضلنا بعدك"، فسكت الناس حتى قضى كلامه، ثم بكوا حتى علت أصواتهم وقالوا: "صدقت".
وجاء في رواية: إن عليًا قال عندما دخل على أبي بكر بعدما سُجّي: "ما أحد أحب أن ألقى الله بصحيفته أحب إليّ من هذا المسجّى".
•التصنيف: قصص الصحابة
•المصدر: موقع المختار الإسلامي

انظر أيضاً :
  1. ادله بطلان استدلال الشيعه بحديث الغدير لتنصيب سيدنا علي بالخلافة والامامه؟ ..
  2. مسالة فى اظهار صناعة حديث رد الشمس وترغيم الشيعة الشمس ..
  3. من صاحب المصلحة فى وضع مقولة: من لم يقل على خير الناس فقد كفر؟ ..
  4. ادله بطلان تفسير الشيعه لحديث الثقلين والعتره ..
  5. سقيفه بني ساعده تبطل زعم الشيعه بالولايه والتنصيب الالهي، فهل من مجيب؟ ..
  6. فاطمة عندما أغضبت علي فطافت حوله سبع مرات ..
  7. ما لا يصح في فضائل علي ابن أبى طالب رضى الله عنه! ..
  8. لم يبايع علي إلا بعد موت فاطمة ..
  9. الرد على موضوع "آيات نزلت فى أمير المؤمنين الإمام على عليه السلام" ..
  10. حكم من حارب عليا أمير المؤمنين رضي الله عنه ..
  11. أحاديث لا تصح في علي رضي الله عنه ..
  12. الشبهات التي يثيرها اعداء الإسلام حول أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب رضي الله عنه ..
  13. علي (ع) يدخل الجنة قبل الرسول ..
  14. من هم الذين بايعوا علي بن ابي طالب للخلافه؟ ..
  15. قتال الإمام علي وجيشه للشيعه في عهده يكذب كل شيعي مهما كان عالما كيف تتمسحون بآل البيت وهم قتلوكم!!! ..
  16. مكان قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..
  17. يا على أدن منى ضع خمسك فى خمسى يا على خلقت أنا وأنت من شجرة أنا أصلها وأنت فرعها ..
  18. أبو بكرٍ (خليفة رسول الله) وعلي (أمير المؤمنين) أي اللّقبين أعظم؟ ..
  19. بيعة على لأبي بكر بعد ستة أشهر ..
  20. الرد شبهة : أنت مني بمنزلة الكعبة ..
  21. علاقة علي بن أبي طالب بأبي بكر الصديق رضي الله عنهما ..
  22. الرد على شبهة - أنا حرب لمن حاربكم ..
  23. شبهة فخزم كلاهما بخزام ..
  24. من أطاع عليا فقد أطاع الله ..
  25. هل الرسول أوصى بالخلافة لعلي رضي الله عنه؟ ..
  26. الرد على شبهة - استغفرت لعلي وشيعته ..
  27. نسف أكذوبة مسلم الداوري سند الخطبة الشقشقية ..
  28. أنت يا علي وشيعتك خير البرية ..
  29. آية الله محسني : القدر المتيقن من آية ( لا ينال عهدي الظالمين ) العدالة لا العصمة !! ..
  30. الرد على فرية – أنا الشجرة و فاطمة فرعها و على لقاحها ..
  31. الرد على شبهة حديث : أنا مدينة العلم و علي بابها ..
  32. الرد على حديث من مات على حب آل محمد مات شهيدا ..
  33. زعمهم أن الإمامة أهم مطالب الدين ..
  34. حديث الدار ..
  35. فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ..
  36. رزية يوم الخميس ..
  37. ولو استخلفت سالما مولى ابي حذيفة فسالني ربي لقلت سمعت نبيك يقول انه يحب الله حقا من قلبه ..
  38. فَكَانَ أَقْرَبَ النَّاسِ بِهِ عَهْدًا – اي علي عند موته صلى الله عليه واله وسلم ..
  39. هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ قَاتِلُ الْفَجَرَةِ مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ ..
  40. لقد صليت إلى القبلة ستة أشهر قبل الناس ..
  41. نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة ..
  42. علي خير البرية ..
  43. تسعة أشهر فكان إذا أصبح باب علي وفاطمة ..
  44. ياعلي اذا تقرب الناس الى خالقهم بابواب البر فتقرب اليه بانواع العقل ..
  45. نَحْنُ النُّجَبَاءُ وَأَفْرَاطُنَا أَفْرَاطُ الْأَنْبِيَاءِ ..
  46. ما روي لاحد من الفضائل اكثر مما روي لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه ..
  47. لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق ..
  48. والذي جاء بالصدق وصدق به علي بن ابي طالب ..
  49. ولا يحل لأحد أن يعرن النساء في مسجدي هذا ولا يبيت فيه جنب إلا علي وذريته ..
  50. كان يمر ببيت فاطمة ستة اشهر اذا خرج الى الفجر ..
  51. الامامة ..
  52. الصديقون ثلاثة ..
  53. رجلا كنفسي – رجلا مني كنفسي ..
  54. تكذيب الرافضة لحديث " كتاب الله وسنتي " وقوله أنه غير موجود في صحاحكم ..
  55. فاستغفرت لعلي وشيعته ..
  56. مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله ،،
  57. امر صلى الله عليه واله وسلم الشمس ان تتاخر ساعة من النهار ..
  58. فضح الكذاب على الرسول فقال هَذَا أَخِي وَوَصِيِّي وَخَلِيفَتِي فِيكُمْ فَاسْمَعُوا لَهُ وَأَطِيعُوا ..
  59. سالت الله فيك خمسا فاعطاني اربعا ومنعني واحدة ..
  60. من اراد ان ينظر الى ادم في علمه والى نوح في فهمه ..... فلينظر الى علي بن ابي طالب ..
  61. معرفة آل محمد براءة من النار ..
  62. اللهم ان عبد عليا قد احتبس نفسه على نبيك فرد عليه شرقها - اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فاردد عليه الشمس ..
  63. عائشة رضي الله عنها تأمر ببيعة علي رضي الله عنه ..
  64. يا علي ان الله زوجك فاطمة ..
  65. الحسن والحسين إمامان قاما أوقعدا ..
  66. الحسن والحسين امامان قاما او قعدا ..
  67. ضع خمسك في خمسي ياعلي خلقت انا وانت من شجرة انا اصلها وانت فرعها ..
  68. نصوص تعارض وجود النص في الإمامة ..
  69. الخطبة الشقشقية ..
  70. من سب عليا فقد سبني ..
  71. ادله بطلان تفسير الشيعه لآيه الولايه بالتنصيب الالهي لسيدنا علي ..
  72. اقوال سيدنا علي تبطل ادعاء الشيعه بتنصيبه بأمر الهي؟ ..
  73. اللهم ائتني باحب خلقك اليك ياكل معي هذا الطير ..
  74. لا يبغضنا ولا يحسدنا احد الا ذيد عن الحوض يوم القيامة ..
  75. وكفى الله المؤمنين القتال بعلي ..
  76. خطبة أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام المعروفة بالشقشقية ..
  77. ستقاتل الفئة الباغية وانت على حق فمن لم ينصرك يومئذ فليس مني ..
  78. يا علي ...... أنت وشيعتك في الجنة ..
  79. اوحي الي في علي ثلاث انه سيد المسلمين وامام المتقين وقائد الغر المحجلين ..
  80. ما ثبت الله حب علي في قلب مؤمن فزلت به قدم ،،
  81. يا علي أنت أخي في الدنيا والآخرة ..
  82. سيكون بعدي قوما يقاتلون عليا حقا على الله جهادهم ..
  83. الحسكاني يقول: أولي الأمر هوعلّي الذي ولاه اللّه بعد محمد ..
  84. من اطاع عليا فقد اطاعني ومن عصى عليا فقد عصاني ..
  85. ان عليا لحمه لحمي ودمه دمي ..
  86. ما أنا انتجيته ولكن الله انتجاه ..
  87. يا علي أنت أخي وصاحبي ورفيقي في الجنة ..
  88. توفي رسول الله وانا احق الناس بهذا الامر ..
  89. جميع الأنصار وفئة كبيرة من المهاجرين كانوا من المخالفين لبيعة أبي بكر ..
  90. خلافة أبي بكر رضي الله عنه لم تكن بالشورى ولا بإجماع المسلمي ..
  91. نزلت في علي ثلاث مائة اية ..
  92. إن خلافة أبي بكر رضي الله عنه قضية مجمع عليها فهل صحيح أن علياً وأصحابه لم يكونوا ضمن هذا الإجماع ..
  93. اول ما يدخل عليك من هذا الباب امير المؤمنين ..
  94. هَل عَلَي نَفْس الْنَّبِي صلى الله عليه وسلم؟ ..
  95. من وصي موسى – وصيي وموضع سري وخليفتي في اهلي وخير من اخلف بعدي علي بن ابي طالب ..
  96. الادلة القاطعة على امامة ابي بكر الصديق والرد على شبهات الشيعة للفخر الرازي ..
  97. الأدلّة القاطعة على عدم التّنصيص على عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه ..
  98. وليد الكعبة ..
  99. بات علي ليلة خرج رسول الله – وفيه نزلت ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله ..
  100. لماذا لم يحتج الصديق بإمامته في الصلاة ..
  101. حذف الصحابة آيات الإمامة ..
  102. اللهم اعط علي بن ابي طالب فضيلة لم تعطها احدا قبله ولا تعطها احدا بعده ..
  103. فانه اول الناس اسلاما واخر الناس لي عهدا عند الموت ..
  104. ابن المطهر الحلي يكذب على النبي صلى الله عليه وسلم ..
  105. لم يجز أحد إلا من كانت معه براءة بولاية علي ..
  106. إرشاد الفكر العليل لضعف أخبار أعلم الصحابة بالتأويل ..
  107. للنار جواز - حب علي بن أبى طالب ..
  108. وسكناه المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يحل له فيه ما يحل له ..
  109. طاعة الأسد لعلي بن أبي طالب ..
  110. طوبى لمن احبك وصدق فيك وويل لمن ابغضك وكذب فيك ..
  111. إستخلاف الصديق لعمر رضى الله عنهما ..
  112. يا علي انك ستقدم على الله انت وشيعتك راضين مرضيين ..
  113. إسكاتُ الخسيس الطاعن في عثمان الخميس حديث [وعلي يقاتل على تأويله] ..
  114. ياعلي لك سبع خصال ..
  115. وإن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب .
  116. ياعلي لو ان امتي ابغضوك لاكبهم الله على مناخرهم في نار جهنم ..
  117. كرم الله وجههُ ليست خاصة بعلي رضي الله عنه ..
  118. لقد فارقكم امس رجل ما سبقه الاولون ولا يدركه الاخرون جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره ..
  119. اوما ترضين اني زوجتك اقدم امتي سلماً ، واكثرهم علماً ، واعظمهم حلماً ..
  120. الخطبة الشقشقية لا تثبت عن علي رضي الله عنه ..
  121. إن الله تبارك وتعالى زينك بزينة لم يزين العباد بزينة مثلها ..
  122. هذا دابة الجنة واشار الى علي بن ابي طالب ..
  123. أُمِرتُ بقتال الناكثين والقاسطين والمارقين ..
  124. يا علي الناس من شجر شتى ..
  125. واقضانا علي ..
  126. إن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وجعل ذريتي في صلب علي ..
  127. مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق ..
  128. هذا علي قد اقبل في السحاب ..
  129. أول من يدخل الجنة من النبيين والصديقين علي بن أبي طالب ..
  130. مثل اهل بيتي فيكم مثل باب حطة ..
  131. هل الامة بحاجة الى ائمة معصومين يحفظوا لها دينها بعد وفاة النبي عليه السلام ..
  132. الا ترضى يا علي إذا جمع الله الناس في صعيد واحد ان أقوم عن يمين العرش وانت عن يمينى وتكسى ثوبين أبيضين ..
  133. كتاب الله وعترتي ..
  134. هدم لمزاعم الوصية من كتب الشيعة ..
  135. أهل البيت ..
  136. الإمامة ..
  137. شبهة أن الشيعة يدخلون عن أيمان وشمائل أهل البيت الجنة ..
  138. لمبارزة علي بن ابي طالب لعمرو بن عبد ود يوم الخندق افضل من أعمال امتي الى يوم القيامة ..
  139. عليٌ حجة على الأمة إلى يوم القيامة ..
  140. قول علي: أنا الصديق الأكبر ولا يقولها بعدي إلا كذاب ..
  141. اللهم اني اتقرب اليك بولاية علي ..
  142. القرآن والسنة لايعصمان من الضلالة فهما صامتان لا يتكلمان ويحملان عدة وجوه ..
  143. لا سيف إلا ذو الفقار، وَلا فتى إلا علي ..
  144. ان المدينة لا تصلح الا بي او بك ..
  145. الأئمة لم يتتلمذوا على أحد من الصحابة أوالتابعين ..
  146. ذكر عند عائشة أن النبي أوصى إلى علي ..
  147. اعطيت في علي خمس خصال – اعطيت في علي خمسا ..
  148. لا تسبوا عليا فانه ممسوس بذات الله تعالى ..
  149. ابن عباس يقول: ما علمي وعلم أصحاب محمد في علم علي إلا كقطرة في سبعة أبحر ..
  150. ليس لعلي سيئة خلافاً لغيره ..
  151. مودة آل البيت ..
  152. ما هو نظام الحكم في الاسلام إن كان شورى فلماذا وصى أبوبكر لعمر ..
  153. أن الرسول قال لعلي: إنه فاروق أمتي، وأن المنافقين ماكانوا يُعرفون إلا ببغضه ..
  154. أن عليًا رضي الله عنه أتقى الصحابة ..
  155. أن عليًا رضي الله عنه أسوس الصحابة ..
  156. عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب ..
  157. يا علي من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك يا علي فقد فارقني ..
  158. أن عليًا رضي الله عنه أكثر الصحابة صدقة ..
  159. علي بمنزلة رأسي من بدني ..
  160. أن عليًا رضي الله عنه أقرأ الصحابة للقرآن ..
  161. علي اصلي وجعفر فرعي ..
  162. كفي وكف علي في العدل سواء ..
  163. أن عليًا رضي الله عنه أكثر الصحابة جهادًا ..
  164. حديث أقضاكم علي ..
  165. ما كنا نعرف المنافقين الا بتكذيبهم الله ورسوله والبغض لعلي - كنا نعرف المنافقين نحن معاشر الانصار ببغضهم علي ..
  166. كيف يبطل القول بالشورى؟ ..
  167. علي بن ابي طالب يزهر في الجنة ككواكب الصبح لاهل الدنيا ..
  168. خطبة أبوبكر وعمر فاطمة رضي الله عنهم اجمعين ..
  169. اللَّهُمَّ لاَ تُمِتْنِي حَتَّى تُرِيَنِي عَلِيًّا ..
  170. قول الراوي: ونسيت الثالثة ..
  171. علي بن ابي طالب باب حطة ..
  172. أشهد أن علي ولي الله ..
  173. سَلُونِي فَوَاللَّهِ لَا تَسْأَلُونِي عَنْ شَيْءٍ يَكُونُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِلَّا حَدَّثْتُكُمْ بِهِ ..
  174. علي اقضى امتي بكتاب الله فمن احبني فليحبه فان العبد لا ينال ولايتي الا بحب علي ..
  175. علمني ألف باب يفتح كل باب ألف باب ..
  176. لم تكن هناك بيعة صحيحة في التاريخ الإسلامي إلا لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب ..
  177. أن علياً أولى من أبي بكر بالاتباع ..
  178. أن سعد بن عبادة هاجم أبا بكر وعمر وحاول منعهما من الخلافة ..
  179. أيدته بعلي ونصرته ..
  180. لقد تقمصها ابن أبي قحافة ..
  181. السقيفة وبيعة الصديق ..
  182. كتاب الله وسنتي - الثقلين ..
  183. خليفة الله ..
  184. ستكون فتنة فان ادركها احد منكم فعليه بخصلتين كتاب الله وعلي بن ابي طالب ..
  185. إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعلي بن أبي طالب ..
  186. خلقت أنا وعلى من نور وكنا عن يمين العرش قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام ..
  187. إن هذا أخي ووصيي وخليفتي من بعدي فاسمعوا له وأطيعوا ..
  188. أن عليا حمل باب خيبر يوم افتتحها وأنهم خربوه بعد ذلك فلم يحمله إلا أربعون رجلا ..
  189. رحم الله عليا اللهم ادر الحق معه حيث دار ..
  190. حب علي يأكل الذنوب كما تأكل النار الحطب ..
  191. خَلَّفْتُكَ أَنْ تَكُونَ خَلِيفَتِي فِي أَهْلِي ..
  192. أنت وليي في الدنيا والآخرة ..
  193. أنت وارثي ..
  194. بخ بخ لك يا ابن ابي طالب اصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ..
  195. أنت بمنزلة الكعبة تؤتى ولا تأتي ..
  196. أنت أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة وأنت صديقي الأكبر وأنت الفاروق تفرق بين الحق والباطل وأنت يعسوب المؤمنين ..
  197. أنت أخي في الدنيا والآخرة ..
  198. علي قسيم الجنة والنار ..
  199. أنا شجرة وفاطمة أصلها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمرها ..
  200. أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب ..
  201. انا مدينة العلم وعلي بابها ..
  202. أنا دار الحكمة وعلي بابها ..
  203. أنا المنذر وعلي الهادي بك يا علي يهتدي المهتدون [بعدي] ..
  204. بحث حول ولادة علي في جوف الكعبة ..
  205. إن جبريل يحبك (يعني يا علي) ومن هو خير من جبريل؟ ..
  206. إن أول أربعة يدخلون الجنة (قاله النبي لعلي)؟ ..
  207. أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يتسلم مفاتيح الجنة والنار فيسلمهما لعلي فيدخل شيعته الجنة وأعداءه النار ..
  208. إن الله أمرني أن لا يؤدي عني إلا أنا وعلي؟ ..
  209. إن الله أمرني أن أزوج فاطمة من علي؟ ..
  210. أوصي من آمن بي وصدقني بولاية علي ..
  211. أما علمت أن الله عز وجل اطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم أباك فبعثه نبيا ثم اطلع الثانية فاختار بعلك فأوحى إلي فأنكحته واتخذته وصيا؟ ..
  212. يا علي ! إنه يحل لك في المسجد ما يحل لي ..
  213. أما ترضى أن تكون رابع أربعة: أول من يدخل الجنة أنا وأنت والحسين؟ ..
  214. إنك مخاصم تخاصم أنت أول المؤمنين إيمانا وأعلمهم بأيام الله وأوفاهم بعهده ..
  215. اعتراف علماء الرافضة ببيعة علي رضي الله عنه ..
  216. انطلق فادع لي سيد العرب ..
  217. بيعة علي لابي بكر رضي الله عنهما ..
  218. اللهم لا تمتني حتى تريني عليا ..
  219. اللهم ثبت لسانه واهد قلبه ..
  220. اللهم إني أتقرب إليك بولاية علي؟ ..
  221. انت ترث رسول الله ام اهله ..
  222. ثم يتسلم النبي صلى الله عليه وسلم مفاتيح الجنة والنار فيسلمها لعلي فيدخل شيعته الجنة وأعداءه النار ..
  223. اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي علي أخي أشدد به أزري وأشركه في أمري ..
  224. أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه من بعدي ..
  225. أنت بمنزلة الكعبة تؤتى ولا تأتي ..
  226. كان علي يرى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الرسالة الضوء ويسمع الصوت ..
  227. أنا عبد الله وأخو رسول الله وأنا الصديق الأكبر ..
  228. مواضع احتجاج علي رضي الله عنه وغيره ممن تزعمهم الشيعة بالوصية ..
  229. أَنَا أَوَّلُ رَجُلٍ صَلَّى مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ..
  230. حديث حب علي حسنة لا تضر معها معصية وحديث الطينة مشجع ..
  231. معنى (حسين مني وأنا من حسين) ..
  232. سبب عدم احتجاج علي يوم السقيفة بشيء من نصوص الخلافة والوصاية هذه ..
  233. انا قسيم النار يوم القيامة اقول خذي ذا وذري ذا ..
  234. موقف علي بن أبي طالب من بيعة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ..
  235. مسائل صحيحة ولكن لا تدل على الوصاية ..
  236. سلم لمن سالمه وحرب لمن حاربه ..
  237. مناجاة النبي لعلي وإستيزاره ..
  238. إن رأيت علياً قد سلك وادياً ..
  239. كل بني ام - وفي رواية: كل بني آدم - ينتمون إلى عصبة إلا ولد فاطمة فأنا وليّهم وأنا عصبتهم ..
  240. وعهد إلى الأمة بأنه وليها من بعده وأنه أخوه وأبوولده ..
  241. علي بن أبي طالب ينجز عداتي ويقضي ديني ..
  242. انَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْ نَبِيًّا إِلَّا بَيَّنَ لَهُ مَنْ يَلِيَ مِنْ بَعْدِهِ ..
  243. ويفي دَيْنه وينجز وعده ويبرئ ذمته ..
  244. يا علي أنت تغسلني ..
  245. إن لعلي أربع خصال ليست لأحد غيره ..
  246. قول عليّ: (أوصاني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (إذا أنا مت فغسلني بسبع قرب ... ) ..
  247. قول عائشة رضي الله عنها: (لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأني لمسندته الى صدري فدعا بالطست فانخنث فمات، فما شعرت، فكيف أوصي الى عليّ؟) ..
  248. أوما ترضين أني زوجتك أقدم أمتي سلما وأكثرهم علما وأعظمهم حلما ..
  249. امرنا رسول الله ان نسلم على علي بامرة المؤمنين ..
  250. والذي نفسي بيده لتقيمن الصلاة ولتؤتين الزكاة أو لأبعثن اليكم رجلاً مني أو كنفسي ..
  251. علي مني بمنزلة رأسي من بدني ..
  252. ما نزل في أحد من كتاب الله ما نزل في عليّ ..
  253. واجعل لي وزيرا من اهلي عليا اشدد به ازري ..
  254. يا عليّ أخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي، وتخصم الناس بسبع ولا يحاجك فيها أحد ..
  255. فمن لم ينصرك يومئذ فليس مني ..
  256. أمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عليّ بن أبي طالب بقتال الناكثين والقاسطين والمارقين ..
  257. الزموا مودتنا اهل البيت ..
  258. أن منكم من يقاتل على تأويل هذا القرآن كما قاتلت على تنزيله ..
  259. أما أنك ستلقى بعدي جهداً، قال: في سلامة من ديني؟ قال: في سلامة من دينك ..
  260. إن الأمة ستغدر بك بعدي , وأنت تعيش على ملتي وتقتل على سنتي , من أحبك أحبني ومن أبغضك أبغضني، وإن هذه ستخضب من هذا (يعني لحيته من رأسه) ..
  261. السبق ثلاثة، فالسابق إلى موسى يوشع بن نون، والسابق إلى عيسى صاحب ياسين، والسابق إلى محمد صلّى الله عليه وسلّم عليّ بن أبي طالب ..
  262. يا عليّ إن فيك من عيسى مثلاً أبغضته اليهود حتى بهتوا أمه, وأحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليس بها ..
  263. قول الشعراني أن عليّاً هوالجامع لأسرار الأنبياء أجمعين ..
  264. لمّا أسري بي إلى السماء، دخلت الجنة فرأيت في ساق العرش الأيمن مكتوباً: لا إله إلاّ الله محمد رسول الله، أيدته بعليّ ونصرته ..
  265. يا فاطمة أما ترضين أنّ الله أطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم رجلين، فجعل أحدهما أباك والآخر بعلك ..
  266. يا عليّ أنت سيّد في الدنيا وسيّد في الآخرة ..
  267. من أحبّ عليّاً فقد أحبّني، ومن أبغض عليّاً فقد أبغضني ..
  268. من آذى عليّاً فقد آذاني ..
  269. من سبّ علياً فقد سبّني ..
  270. من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع عليّاً فقد أطاعني ومن عصى عليّاً فقد عصاني ..
  271. عليّ بن أبي طالب باب حطة، من دخل منه كان مؤمناً ومن خرج منه كان كافراً ..
  272. عليّ باب علمي ومبيّن لأمتي ما أرسلت به من بعدي، حبّه إيمان وبغضه نفاق ..
  273. أنا مدينة العلم وعليّ بابها، فمن أراد العلم فليأت الباب ..
  274. أدعو لي سيد العرب ..
  275. حديث أن الله تعالى عهد إليّ عهداً في عليّ ..
  276. حديث لما عرج بي إلى السماء انتهى بي إلى قصر من لؤلؤ فراشه ذهب يتلألأ، فأوحى إليّ ربي في عليّ ثلاث خصال ..
  277. حديث عليّ إمام البررة , وقاتل الفجرة، منصورٌ من نصره، مخذول من خذله ..
  278. لن تنتهوا معشر قريش حتى يبعث الله عليكم رجلاً امتحن الله قلبه ..
  279. حديث سألت الله فيك خمساً فأعطاني أربعاً ومنعني واحدة ..
  280. ما بال أقوام ينتقصون عليّاً ..
  281. كان علي حامل لوائه في كل زحف ..
  282. أنت وليّ كلّ مؤمن بعدي ..
  283. حديث ابن عباس في بضع عشرة فضائل لعليّ رضي الله عنه ..
  284. نزلت في عليّ ثلاثمائة آية ..
  285. ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ..
  286. فطوبى لهم وحسن مآب. جنات عدن مفتّحةً لهم الأبواب ..
  287. سلامٌ على آل ياسين ..
  288. وآت ذا القربى حقه ..
  289. والذين آمنوا واتبعتهم ذريّتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريّتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء ..
  290. وهم أولوا الأرحام وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ..
  291. أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقاً لا يستوون أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات ..
  292. هذا خصمان اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم ..
  293. ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ..
  294. أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتّقين كالفجّار ..
  295. لا يستوي أصحاب النار واصحاب الجنة اصحاب الجنة هم الفائزون ..
  296. مثل نوره كمشكاةٍ فيها مصباح ..
  297. يسبح له فيها بالغدو والاصال رجال لا تلهيهم تجارة ٌولا بيعٌ عن ذكر الله ..
  298. من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديل ..
  299. وهم رجال الاعراف الذين قال: على الاعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم ..
  300. وما كان الله ليعذبهم، وهم امان أهل الارض ووسيلتهم اليهم ..
  301. وقفوهم انهم مسؤولون ..
  302. ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ..
  303. يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلّم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان ..
  304. إنّا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الأنسان إنه كان ظلوماً جهولاً ..
  305. وإنّي لغفّار لِمَن تابَ وآمَنَ وعَمِلَ صالحاً ثمّ اهتدَى ..
  306. أولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين ..
  307. إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم ..
  308. ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتّبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم ..
  309. فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ..
  310. يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ..
  311. وصراط الله الذي قال: وأن هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه ..
  312. وكونوا مع الصادقين ..
  313. يوفون بالنّذر ويخافون يوما كان شره مستطيراً ويطعمون الطعام على حبّه مسكيناً ويتيماً وأسيرا ..
  314. حديث لو ان رجلا صفن- صف قدميه- بين الركن والمقام فصَلّى وصام وهومبغض لآل محمّد دخل النار ..
  315. حديث لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن اربع؛ عن عمره فيما أفناه، وعن جسده فيما ابلاه، وعن ماله فيما انفقه ومن اين اكتسبه، وعن محبتنا أهل البيت ..
  316. حديث إلزموا مودتنا أهل البيت، فإنّه من لقي الله وهويودّنا، دخل الجنة بشفاعتنا والذي نفسي بيده لا ينفع عبدا عمله الا بمعرفة حقنا ..
  317. حديث واجعلوا أهل بيتي منكم مكان الرأس من الجسد، ومكان العينين من الرأس، ولا يهتدي الرأس الا بالعينين ..
  318. حديث فلا تقدموهم فتهلكوا ولا تقصروا عنهم فتهلكوا ولا تعلّموهم فانهم أعلم منكم ..
  319. في كل خلف من امتي عدول من أهل بيتي ينفون عن هذا الدين تحريف الضالين ..
  320. إن هذا أخي ووصيي وخليفتي ..
  321. علي مني وأنا من علي ولا يؤدي عني إلا علي ..
  322. إن الصحابة كانوا يرجعون إلى علي في أمهات المسائل ..
  323. مآخاة النبي لعلي دون أبوبكر ..
  324. عدم حضور مأتم النبي والتنازع على منصب الخلافة ..
  325. إذا كانت كل هذه الأحاديث لا تدل على خلافة علي وأحقيته بالخلافة، فما هي العبارات التي تطلبونها للدلالة على الخليفة بعد النبي؟ ..
  326. ألا ترضى يا علي إذا جمع الله الناس في صعيد واحد ..
  327. أعطيت في علي خمس خصال لم يعطها نبي يقضي ديني ويواري عورتي ..
  328. اسمي في القرآن والشمس وضحاها واسم علي والقمر إذا تلاها ..
  329. في الجنة درجة تدعى الوسيلة ..
  330. قسمت الحكمة فجعل في علي تسعة أجزاء وفي الناس جزء واحد ..
  331. كان أحب الناس إلى رسول الله فاطمة ومن الرجال علي ..
  332. كفوا عن ذكر علي بن أبي طالب ..
  333. كفي وكف علي في العدل سواء ..
  334. كل بني أم ينتمون إلى عصبة إلا ولد فاطمة فأنا وليهم وأنا عصبتهم ..
  335. كن مع علي فوالله ما ضل ..
  336. كنت إذا سألت رسول الله أعطاني وإذا سكتّ ابتدأني (قول علي) ..
  337. كيف أنتم لوضرب بعضكم بعضا بالسيف ..
  338. لا تسبوا عليا فإنه ممسوس في ذات الله تعالى ..
  339. لا سيف إلاّ ذوالفقار ولا فتى إلاّ علي ..
  340. لا وأيم الله إن المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر ثم يطلقها ..
  341. لا يبغضنا ولا يحسدنا أحد إلا ذيد عن الحوض يوم القيامة ..
  342. لا يجوز أحد الصراط إلا من كتب له علي بن أبي طالب الجواز ..
  343. لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ..
  344. لا يعرفك يا علي إلا الله وأنا ..
  345. لما اقترف آدم الخطيئة قال يا رب أسألك بحق محمد ..
  346. لمبارزة علي لعمروبن ود يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي ..
  347. اللهم أقول كما قال أخي موسى ..
  348. اللهم أعط عليا فضيلة لم تعطها أحدا قبله ولا تعطها أحدا بعده ..
  349. اللهم إني أتقرب إليك بولاية علي ..
  350. اللهم ثبت لسانه واهد قلبه ..
  351. اللهم لا تمتني حتى تريني عليا ..
  352. لولا أن الله خلق عليا لم يكن لفاطمة كفو ..
  353. لينتهين بني وليعة أولأبعثن إليهم رجلا كنفسي ..
  354. ما أنزل الله يا أيها الذين آمنوا إلا وعلي أميرها وشريفها ..
  355. لكل نبي وصي ووارث وإن عليا وصيي ..
  356. لقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال ..
  357. ما صب الله في صدري شيئا إلا صببته في صدر علي ..
  358. ما كنا نعرف المنافقين إلا بتكذيبهم الله ورسوله والبغض لعلي ..
  359. ما يبكيك يا علي .. المدينة لا تصلح إلا بي أوبك ..
  360. مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة ..
  361. محبك محبي ومحبي محب لله ومبغضك مبغضي ومبغضي مبغض لله ..
  362. مرحبا بسيد المسلمين وإمام المتقين ..
  363. معرفة آل محمد براءة من النار ..
  364. مكتوب على باب الجنة ..
  365. من أحب هذين وأباهما كان معي في درجتي في الجنة ..
  366. من أحبني وأحب هذين (الحسن والحسين) وأباهما وأمهما كان معي يوم القيامة ..
  367. من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه .. فلينظر إلى علي ..
  368. من آمن بي وصدقني فليتول علي بن أبي طالب ..
  369. من تولى عليا فقد تولاني ومن تولاني فقد تولى الله عز وجل ..
  370. من سره أن يجوز على الصراط كالريح .. فليتول وليي ووصيي .. علي. انتهى ..
  371. الصلاة على آل محمد ..
  372. علي خير الناس فقد كفر ..
  373. من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية ..
  374. من مات على حب آل محمد مات شهيدا ..
  375. من مات وفي قلبه بغض لعلي فليمت إن شاء الله يهوديا ..
  376. من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ..
  377. نادى المنادي يوم القيامة يا محمد نعم الأب أبوك وإبراهيم ونعم الأخ علي ..
  378. النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي ..
  379. نزلت (سأل سائل بعذاب واقع) فيمن أنكر ولاية علي ..
  380. والذي جاء بالصّدق وصدّق به أولئك هم المتقون ..
  381. نزلت هذه الآية (ومن عنده علم الكتاب) في علي ..
  382. ومِنَ الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ..
  383. النظر إلى وجه علي عبادة ..
  384. هذا أول من آمن بي ..
  385. هذا خير الأولين والآخرين من أهل السماوات والأرض ..
  386. هذا علي بن أبي طالب لحمه لحمي ودمه دمي ..
  387. هَذا عليٌّ قَدْ أَقْبلَ في السَّحابِ ..
  388. إن وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي وينجز عدتي ويقضي ديني عليّ بن أبي طالب ..
  389. هنيئا لك يا علي أصبحت وأمسيت مولاي ومولى كل مؤمن ..
  390. والذي بعثني بالحق ما أخرتك الا لنفسي ..
  391. والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة ..
  392. لقد عرفت أن عليا أحب إليك من أبي ومني ..
  393. وصيك سيد الأوصياء علي بن أبي طالب ..
  394. وصيي علي بن أبي طالب ..
  395. يا أبا رافع سيكون بعدي قوم يقاتلون عليا حقا على الله جهادهم ..
  396. يا أم سلمة علي لحمه من لحمي ..
  397. يا أنس أول من يدخل عليك من هذا الباب أمير المؤمنين ..
  398. يا سلمان من كان وصي موسى؟ ..
  399. يا عائشة دعي أخي فإنه أول الناس إسلاما ..
  400. يا علي أبشر فإنك وأصحابك وشيعتك في الجنة ..
  401. يا علي إن الله أمرني أن أنذر ..
  402. يا علي إن الله قد غفر لك ولذريتك ولولدك ولأهلك ولشيعتك ..
  403. يا علي أنت أول المؤمنين إيمانا ..
  404. يا علي أنت وشيعتك تردون علىّ الحوض ..
  405. يا علي إنك ستقدم على الله وشيعتك راضين مرضيين ..
  406. يا علي ستقاتل الفئة الباغية وأنت على الحق ..
  407. يا علي صليت العصر؟ ..
  408. يا علي طوبى لمن أحبك وصدق فيك وويل لمن أبغضك وكذب فيك ..
  409. يا علي لك سبع خصال لا يحاجك فيهن أحد يوم القيامة ..
  410. يا علي لوأن أمتي أبغضوك لأكبهم الله على مناخرهم في النار ..
  411. الكلام في قول علي رضي الله عنه: سلوني ..
  412. يا علي من فارقني فقد فارق الله ومن فارقك يا علي فقد فارقني ..
  413. يا عمار اذا رأيت عليا قد سلك واديا .. فاسلك مع علي ..
  414. أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه بعدي ..
  415. من سره أن يحيا حياتي، ويموت مماتي فليوال علياً من بعدي ..
  416. رجوع الصحابى إلى علي في الفتوى ..
  417. الإمامة ..
  418. لا يجوز أخذ العلم إلا من علي ..
  419. وتعيها أذن واعية ..
  420. لولا علي لهلك عمر ..
  421. أقضانا علي ..
  422. علي أول من أسلم ..
  423. بين الشورى والنص ..
  424. مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلف عنها غرق ..
  425. هو ولي كل مؤمن ومؤمنة ..
  426. حديث سد الأبواب ..
  427. نصوص الإمامة ..
  428. علي مع الحق والحق مع علي ..
  429. اللهم ادر الحق معه حيث دار ..
  430. علي مع القرآن والقرآن معه لا يفترقان ..
  431. الزعم بأن الإمامة من أهم أصول الدين وأن المذهب الشيعي واجب الإتباع ..
  432. عدد الأئمة ..
  433. إتباع الإمامية لعلي لفضائله خلافاً لغيره ..
  434. آية النجوى ..
  435. أجعلتم سقايةَ الحاج وعمارة المسجدالحرام كَمَن آمن بالله واليوم الآخر ..
  436. وصيي ووارثي يقضى ديْني وينجز موعدي عليّ بن أبي طالب ..
  437. الصدّيقون ثلاثة ..
  438. أنت مني وأنا منك ..
  439. لعليّ بن أبي طالب عشر فضائل ليست لغيره ..
  440. يا عليّ لوأن عبداً عبد الله عز وجل مثل ما قام نوح في قومه ..
  441. مناشدة علي يوم الشورى ..
  442. حب عليّ حسنة لا تضر معها سيئة وبغضه سيئة لا ينفع معها حسنة ..
  443. علي راية الهدى وإمام الأولياء ..
  444. سلوني قبل أن تفقدوني ..
  445. الخلاف في الإمامة ..
  446. العصمة والنص وعلامات الإمام ..
  447. آية إكمال الدين ..
  448. والنجم إذا هوى ..
  449. فتلقى آدم من ربه كلمات ..
  450. في بيوت أذن الله أن ترفع ..
  451. إني جاعلك للناس إماما ..
  452. إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ..
  453. ومن الناس من يشري نفسه ..
  454. وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّاتِهِم ..
  455. فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاَهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ ..
  456. وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ..
  457. إستخلاف علي على المدينة ..
  458. وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ..
  459. أنت أخي ووصيي وخليفتي من بعدي ..
  460. وهم السابقون السابقون أولئك المقربون ..
  461. من ناصب عليًّا الخلافة فهوكافر ..
  462. الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ..
  463. رواية أهل السنة لفضائل علي وكذلك الشيعة دليل على إمامته ..
  464. آية المناجاة ..
  465. روايات إمامة الإثني عشر والإستدلال عليهم ..
  466. وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا ..
  467. التشكيك في أَحقِّية أبي بكر بالخلافة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
  468. وَتَعِيهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ ..
  469. سورة هل أتى (سورة الدهر) ..
  470. أن علياً إنما سكت عن النزاع في أمر الخلافة لأن النبي أوصاه أن لا يوقع بعده فتنة ولا يسل سيفاً ..
  471. وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُون ..
  472. دعوى الإجماع على إمامة علي وفضله وعدم الإجماع على إمامة أبي بكر ..
  473. هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ..
  474. حديث : إبني هذا إمام ابن إمام ..
  475. يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّه وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ..
  476. حديث : الأئمة من بعدي إثنا عشر كعدة نقباء بني إسرائيل ..
  477. فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ..
  478. يا أيها الرسول بلّغ ما انزل اليك من ربك ..
  479. وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ ..
  480. إني جاعلك للناس إماما ..
  481. الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانيةً فلهم أجرهم عند ربّهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ..
  482. حديث (من مات ولم يعرف إمام زمانه) ..
  483. إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ..
  484. حديث الإنذار يوم الدار (وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) ..
  485. مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ* بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ ..
  486. آية ذوي القربى (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) ..
  487. حديث الغدير (غدير خم) - من كنت مولاه فهذا علي مولاه ..
  488. يَوْمَ لاَ يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ..
  489. آية المباهلة ..
  490. إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةَ ..
  491. شبهةُ تحريف عبد الله بن أحمد لحديث إخبار النبي بما يقع لعلي ..
  492. وَهوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا ..
  493. آية الولاية - التصدق بالخاتم ..
  494. حوار في الإمامة ..
  495. من يثبتُ صدقَ علمائكم يا رافضة (( تواترُ حديث الكساء ))؟ ..
  496. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوْا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ..
  497. يكون بعدي إثنا عشر خليفة كلهم من قريش ..
  498. حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ..
  499. وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ ..
  500. آية التطهير (حديث الكساء) ..
  501. إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ ..
  502. خلافة علي عليه السلام ..
  503. الرد على المفترين بحديث "لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي" ..
  504. حديث المؤاخاة ..
  505. الشورى نظرية أهل البيت والمهدي وليد نظرية الامامة ..
  506. الحقُ الجلي بضعف أحاديث النصِ على "علي" رضي الله عنه ..
  507. لأعطين الراية غداً ..
  508. لا ينال عهدي الظالمين ..
  509. حديث الطائر المشوي ..
  510. سيد المسلمين، وإمام المتٌّقين، وقائد الغرّ المحجّلين ..
  511. أيها الشيعة ما الأدلة التي تستدلون بها على أن علياً إمام معصوم وأنه وصي النبي ..
  512. رواية أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يذكر أية التطهير على باب علي وفاطمة من طرقهم ..
  513. أين هي الشورى يا أبناء السنة؟ ..
  514. إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ..
  515. كان علي أزهد الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
  516. هل الإمامة منصب إلهي كما يدعي الشيعة ..
  517. جوابٌ نادِرٌ للشّاه عبد العزيز الدَّهلويّ عن بعضِ شُبَهِ الشِّيعةِ الرَّافِضة ..
  518. كان علي أعبد الناس ..
  519. هل الإمام علي يصلح أن يكون خليفة؟ ..
  520. كان علي أعلم الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
  521. كان علي في غاية الذكاء، شديد الحرص على التعلم ..
  522. كان علي أشجع الناس، وبسيفه ثبتت قواعد الإسلام، وتشيَّدت أركان الإيمان ..
  523. إخبار علي بن أبي طالب بالغائب والكائن قبل كونه ..
  524. كان علي مستجاب الدعوة ..
  525. قصة علي بن أبي طالب رضي الله عنه والراهب يوم صفين ..
  526. قتال علي بن أبي طالب رضي الله عنه للجن ..
  527. قصة رجوع الشمس لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ..
  528. قصة علي بن أبي طالب مع حيتان الفرات ..
  529. قصورهم في العلم والتجاؤهم في أكثر الأحكام إلى عليّ ..
  530. روايات موضوعة في أهل البيت رضي الله عنهم ..
  531. حديث الثقلين ..
  532. القول بأن الإمامة امتداد للنبوة ..
  533. أن المقصود (وأمرهم شورى بينهم) هو في الأمور الدنيوية ..
  534. حديث المنزلة (أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي) ..
  535. كرم الله وجههُ ليست خاصة بعلي رضي الله عنه ..
  536. روايات موضوعة في علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..
  537. حديث المناشدة ..
  538. تحديد عدد الأئمة وجواز مبايعة القرشي وإن كان فاسقاً ..
  539. الإدعاء بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد نص على الأئمة الاثني عشرية بعددهم وأسمائهم ..
  540. القول بوجود نصوص التي توجب اتباع علي وأهل البيت رضي الله عنهم ..
  541. ركوب علي رضي الله عنه على منكبي النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
  542. إذا كانت كل هذه الأحاديث لا تدل على خلافة علي، فما هي العبارات التي تطلبونها للدلالة على الخليفة بعد النبي؟ ..
    للمزيد ..
عدد مرات القراءة:
259
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :