من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

الزعم أنه صلى الله عليه وسلم مدح أصنام المشركين ..
الزعم أنه - صلى الله عليه وسلم - مدح أصنام المشركين
مضمون الشبهة:
يزعم بعض الطاعنين أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أثنى على أصنام قريش ومدحها، ويستدلون على ذلك بما جاء في بعض التفاسير من أنه - صلى الله عليه وسلم - لما قرأ قوله سبحانه وتعالى:) أفرأيتم اللات والعزى (19) ومناة الثالثة الأخرى (20) ((النجم) , قال - صلى الله عليه وسلم - بعده: «تلك الغرانيق العلي, وإن شفاعتهن لترتجى». ويتساءلون: أليس ذلك مدحا صريحا منه - صلى الله عليه وسلم - لأصنام المشركين؟! هادفين من وراء ذلك إلى الطعن في عقيدته - صلى الله عليه وسلم - باتهامه أنه مدح ما جاء بذمه من أصنام المشركين، وأنه اعتقد خلاف ما انضوت عليه رسالته من التوحيد الخالص.
وجوه إبطال الشبهة:
1) الرسول - صلى الله عليه وسلم - هو الداعي إلى التوحيد وعبادة الله وهدم الشرك, وكان أول شيء فعله بعد تمكنه يوم الفتح هو هدم الأصنام، فكيف يقال: إنه مدح أصنام المشركين؟!
2) السياق في سورة النجم يهتم بترسيخ عقيدة التوحيد في نفوس المسلمين، ومحو ما دون الله عز وجل، فكيف يدعي عاقل أن النبي مدح أصنام المشركين في هذه السورة خاصة؟! فضلا عن أن قصة الغرانيق باطلة سندا ومتنا.
3) إن الشيطان ليس له سبيل على عباد الله المخلصين، فكيف الحال بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسلم، وهو المعصوم من قبل الله عز وجل؟!
التفصيل:
أولا. الرسول - صلى الله عليه وسلم - هو الداعي إلى التوحيد وعبادة الله, فكيف يقال: إنه مدح أصنام المشركين؟!
إن الإسلام يدعو إلى التوحيد وعبادة الله الواحد وبهذا بعث محمد صلى الله عليه وسلم، فكيف يمكن له - صلى الله عليه وسلم - أن يمدح أصنام المشركين ويخلق لها مكانة في الإسلام، وهو دائما يسبها ويلعنها ويدعو إلى هدمها؛ لأنها لا تنفع ولا تضر؟ ومن أين لها النفع والضر وأيدي البشر هي التي صنعتها [1]؟
فقد كان - صلى الله عليه وسلم - حامي جناب التوحيد من الشرك, بل سد كل طريق يوصل إليه, ويتضح هذا من المواقف التي حدثت مع المشركين أنفسهم، ذلك حين عرضوا عليه الملك والجاه والمال في مقابل أن يترك الدعوة إلى التوحيد، قال عتبة بن ربيعة للنبي صلى الله عليه وسلم: " إنك قد أتيت قومك بأمر عظيم، فرقت به جماعتهم، وسفهت به أحلامهم، وعبت به آلهتهم، وكفرت به من مضى من آبائهم" [2].
فالنبي - صلى الله عليه وسلم - لم يعظم صنما حتى قبل بعثته، فقد عصمه الله من ذلك، حتى إن عمه لما كلمه في حضور عيد لهم وعزم عليه، وخرج معهم كارها، كان كلما دنا من صنم تمثل له شخص أبيض طويل، ويصيح به: وراءك لا تلمسه، فما شهد لهم عيدا بعد ذلك [3].
والأحداث التي تؤكد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يعظم صنما قط منذ نشأته كثيرة، منها ما حدث في رحلته إلى الشام مع عمه وهو طفل صغير؛ إذ قابل الرسول - صلى الله عليه وسلم - بحيرا الراهب، فقال له بحيرا: يا غلام أسألك بحق اللات والعزى أن تخبرني عما أسألك، فرد رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسألني باللات والعزى .. فوالله ما أبغضت شيئا قط بغضهما".
وهذا يدعونا للتأمل في رد الرسول صلى الله عليه وسلم، إنه وهو في سن الثانية عشرة يرفض القسم باللات والعزى, وهي من أعظم آلهتهم وأصنامهم, وذلك تحقيرا لشأنها، إنها أصنام من صنع يد الإنسان يصنعها بيده ويعبدها، والنبي في تلك السن الصغيرة ينصرف فكره إلى الله الواحد، ويرفض الاعتراف باللات والعزى [4].
تلك عقيدة قد غرسها الله في النبي - صلى الله عليه وسلم - منذ صغره، فهل يعقل أن يأتي النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد البعثة ويمدح تلك الأصنام؟!
ويكفي للتدليل على عصمة الله لنبيه - صلى الله عليه وسلم - من الشرك - حتى قبل البعثة - ما رواه الإمام أحمد في مسنده عن هشام بن عروة عن أبيه قال: «حدثني جار لخديجة أنه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: أي خديجة، والله لا أعبد اللات والعزى» [5].
فالرسول - صلى الله عليه وسلم - هدده كفار مكة وتوعدوه بأشد العقوبة على عيب دينهم وذم آلهتهم, فلم يأبه بوعيدهم وتهديدهم، موطنا نفسه على تحمل هذا الأمر والمضي قدما في ذم آلهتهم والدعوة إلى عبادة الله وحده، مهما جر عليه ذلك من متاعب وآلام، فهل يعقل أن يتراجع عن هذا وهو لب دعوته وصميم رسالته، ثم إنه الذي كان إذا مر بالأصنام أعرض عنها ولم يقبل بوجهه إليها, مع أن قومه وعدوه بالإيمان لو أقبل بوجهه إليها.
قال القشيري: لقد طالبته قريش وثقيف إذا مر بآلهتهم أن يقبل بوجهه إليها، ووعدوه بالإيمان به إن فعل ذلك, فما فعل، ولا كان ليفعل [6].
وهكذا نرى أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - رفض كل ما عرض عليه من أجل أن ينظر إلى تلك الأصنام التي لا تضر ولا تنفع، حتى ولو كان نظرا عابرا دون تقرب؛ إذ إن إعراضه عنها بوجهه كان يشعرهم باحتقارها، وهم لا يطلبون منه أكثر من عدم إشعارهم بذلك، حتى لو كانوا يعلمون أنه يحتقرها في نفسه, ولكن يريدون منه أن لا يظهر ذلك أمامهم فقط، فكيف به - إذن - وهو معصوم من قبل الله - عز وجل - أن يقع فيما هو أعظم من هذا؟!
وتأكيدا على هذا, فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعدما فتح مكة، أرسل أصحابه لهدم تلك الأصنام, وهذا دليل واضح على بطلان هذه الشبهة؛ إذ كيف يمدحها ثم يهدمها، فقد بعث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ خالد بن الوليد في ثلاثين فارسا لهدم العزى، وهي هيكل بوادي نخلة تعظمه قريش وكنانة ومضر، فذهب إليها وهدمها وهو يقول:
يا عز كفرانك لا سبحانك
إني رأيت الله قد أهانك
وأرسل - صلى الله عليه وسلم - عمرو بن العاص لهدم سواع - وهو أعظم صنم لهذيل على ثلاثة أميال من مكة - فذهب إليه وهدمه.
وبعث - صلى الله عليه وسلم - سعد بن زيد الأشهلي في عشرين فارسا لهدم مناة، وهي صنم لكلب وخزاعة، فتوجهوا إليها وهدموها.
وبهذا الفتح المبين، وبسقوط دولة الأصنام والهياكل، أصبح توحيد الله عقيدة راسخة في كل جنان, ويشهد بها كل لسان، وأضحت الكعبة منارة التوحيد في الأرض، وعادت كما كانت عليه في عهد الخليل إبراهيم عليه السلام [7].
ثانيا. السياق في سورة النجم يهتم بترسيخ عقيدة التوحيد في نفوس المسلمين, كما أن قصة الغرانيق - التي استندوا إليها - باطلة سندا ومتنا:
أما من ناحية السياق: يقول سبحانه وتعالى:) أفرأيتم اللات والعزى (19) ومناة الثالثة الأخرى (20) ألكم الذكر وله الأنثى (21) تلك إذا قسمة ضيزى (22) إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى (23) ((النجم) , فهذا السياق صريح في أن اللات والعزى ومناة أسماء سماها المشركون هم وآباؤهم ما أنزل الله بها من سلطان، وهذا ذم لها، وهل يستقيم - مع ذمها في آيات متوالية - مدحها في خلال تلك الآيات بالعلو ورجاء شفاعتها؟!
إن سياقا كهذا شأنه متناقض مضطرب لا يسلم به العقل، ولا يمكن أن يأتي في القرآن الكريم، فإنه:) الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير (1) ((هود) [8].
إن ما روي في قصة الغرانيق لو كان واقعا لشغب المعادون، ولارتد الضعفاء من المؤمنين، ولقامت قيامة مكة كما حدث في الإسراء، ولكن شيئا من ذلك لم يكن [9].
وإذا كان السياق القرآني يكذب هذه القصة, فإن اللغة تنكر هذه القصة أيضا؛ فقد ذكر الشيخ محمد عبده في معرض الرد على هذه الفرية أن وصف العرب لآلهتهم بالغرانيق لم يرد لا في نظمهم، ولا في خطبهم، ولم ينقل عن أحد أن ذلك الوصف كان جاريا على ألسنتهم، إلا ما جاء في "معجم ياقوت" من غير سند، ولا معروف بطريق صحيح، والذي تعرفه اللغة أن: الغرنوق، والغرنوق، والغرنيق، والغرنيق - اسم لطائر مائي أسود أو أبيض، ومن معانيه الشاب الأبيض الجميل، ويطلق على غير ذلك، ولا شيء من معانيه اللغوية يلائم معنى الإلهية والأصنام، حتى يطلق عليهما في فصيح الكلام الذي يعرض على أمراء الفصاحة والبيان [10].
لقد تناسى الطاعنون الأغراض التي جاءت من أجلها سورة النجم؛ فأول أغراض السورة: تحقيق أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - صادق فيما يبلغه عن الله عز وجل، وأنه منزه عما ادعوه، وإثبات أن القرآن وحي من عند الله بواسطة جبريل، وتقريب صفة نزول جبريل بالوحي في حالين، زيادة في تقرير أنه وحي من الله واقع لا محالة, وإبطال إلهية أصنام المشركين, وإبطال قولهم في اللات والعزى ومناة: إنها بنات الله، وإثبات أن ذلك القول أوهام لا حقائق لها, وتنظير قولهم فيها بقولهم في الملائكة إنهم إناث, وتذكيرهم بما حل بالأمم ذات الشرك من قبلهم, وبمن جاء قبل محمد - صلى الله عليه وسلم - من الرسل أهل الشرائع، وإنذارهم بحادثة تحل بهم قريبا، فافتتح الله - عز وجل - السورة بقوله:) والنجم إذا هوى (1) ما ضل صاحبكم وما غوى (2) وما ينطق عن الهوى (3) ((النجم) , وهذا كلام موجه من الله - سبحانه وتعالى - إلى المشركين الطاعنين في رسالة محمد صلى الله عليه وسلم [11].
وهذا تأكيد منه - عز وجل - على أن ما أتى به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من وحي وعقائد ما جاء إلا لهدم عقيدة الشرك وترسيخ عقيدة التوحيد، إذ انتقل الكلام من إثبات أن النبي - صلى الله عليه وسلم - موحى إليه بالقرآن، إلى إبطال عبادة الأصنام, فقال سبحانه وتعالى:) أفرأيتم اللات والعزى (19) ومناة الثالثة الأخرى (20) ألكم الذكر وله الأنثى (21) تلك إذا قسمة ضيزى (22) ((النجم).
ومناط الإبطال قوله سبحانه وتعالى:) إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى (23) ((النجم) [12] , وقد قال سبحانه وتعالى:) وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى (26) ((النجم).
فالله - عز وجل - يوبخ عبدة الأوثان، بإقناطهم عما علقوا به أطماعهم من شفاعة أوثانهم، بأن ملائكته الكرام لا يتفوهون بالشفاعة إلا من بعد إذنه ورضاه, فأنى لهذه الطواغيت أن تفتات على هذا المقام، ولها من الذلة والصغار ما يبعدها عنه بألف منزل [13].
وهكذا نجد أن سياق السورة الكريمة من أولها ذم للمشركين وإبطال لكفرهم وشركهم، فالسياق لا يحتمل مسألة الغرانيق المدعاة.
· أما من ناحية الرواية: فقد استندوا إلى بعض الروايات الباطلة سندا ومتنا, والتي منها: ما رواه ابن أبي حاتم بسنده عن سعيد بن جبير قال: قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمكة "النجم", فلما بلغ قوله عز وجل:) أفرأيتم اللات والعزى (19) ومناة الثالثة الأخرى (20) ((النجم) , ألقى الشيطان على لسانه: "تلك الغرانيق العلى, وإن شفاعتهن لترتجى", فقال المشركون: ما ذكر آلهتنا بخير قبل اليوم، فسجد وسجدوا، فأنزل الله - عز وجل - هذه الآية:) وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم (52) ((الحج).
وروى مثل هذا البزار في مسنده عن ابن عباس: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأ بمكة سورة "النجم" حتى انتهى إلى قوله تعالى:) أفرأيتم اللات والعزى (19) (وذكر بقيته.
ومعنى الآية عند هؤلاء كما ذكر ابن جرير: لم نر يا محمد من قبلك من رسول إلى أمة من الأمم، ولا نبي محدث ليس بمرسل إلا إذا تمنى، والتمني: إما حديث النفس، فيكون تمني النبي - صلى الله عليه وسلم - هو: ما حدثته نفسه من محبته مقاربة قومه في ذكر آلهتهم ببعض ما يحبون، وفي بعض الأحوال محبته أن لا يذكر آلهتهم بسوء.
وإما أن التمني بمعنى: القراءة والتلاوة، فيكون المعنى: وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تلا كتاب الله وقرأ، أو حدث وتكلم، فيذهب الله ما يلقي الشيطان من ذلك على لسان نبيه ويبطله، ثم يحكم الله آياته، بأن يخلص آيات كتابه من الباطل الذي ألقى الشيطان على لسان نبيه.
ومما سبق يتبين أن القائلين بوقوع "قصة الغرانيق" يستندون إلى:
1. الآثار التي نقلوها.
2. قوله سبحانه وتعالى:) وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا (73) ((الإسراء)، وقوله تعالى:) وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم (52) ((الحج) [14].
فأما الآثار التي وردت في ذلك فكلها ضعيفة سندا ومتنا ولم تخرج في كتب الحديث المعتمدة، ولم تتحقق فيها شروط الصحة, وفي ذلك قال القاضي عياض: إن هذا حديث لم يخرجه أحد من أهل الصحة، ولا رواه ثقة بسند متصل، وإنما أولع به وبمثله المفسرون والمؤرخون، ورواية البزار المتصلة فيها ضعف, قال ابن كثير: قد ذكر كثير من المفسرين قصة الغرانيق، وما كان من رجوع كثير من المهاجرين إلى أرض الحبشة ظنا منهم أن مشركي قريش قد أسلموا، ولكنها من طرق كلها مرسلة، ولم أرها مسندة من وجه صحيح.
وإن أصحاب كتب الحديث المعتمدة لم يذكروا حديث الغرانيق، وهذا يستأنس به على عدم صحته؛ إذ لو كان صحيحا لأخرجوه أو أخرجه بعضهم، فقد ذكروا حديث سجود النبي - صلى الله عليه وسلم - ومن معه عندما قرأ سورة "النجم".
روي عن ابن عباس - رضي الله عنه - قال: «سجد النبي - صلى الله عليه وسلم - بالنجم، وسجد معه المسلمون والمشركون والجن والإنس» [15].
وروي أيضا عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: «أول سورة أنزلت فيها سجدة "والنجم", قال: فسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسجد من خلفه إلا رجلا رأيته أخذ كفا من تراب فسجد عليه، فرأيته بعد ذلك قتل كافرا، وهو أمية بن خلف» [16].
ومعلوم أن عصمة الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام - من الكذب في التبليغ والتقول على الله ما لم يقل قد ثبتت بالأدلة القاطعة المعجزة والإجماع, فأي دليل آخر يناقضها لا يقبل، فما بالك عندما يكون هذا الدليل الآخر حديثا مرسلا، أو منقطعا، أو مطعونا في بعض رواته، إنه أحرى أن لا يقبل.
وليست الروايات باطلة من جهة السند فحسب, بل هي أيضا باطلة من جهة المتن, فقد حكى القاضي عياض عن القاضي بكر بن العلاء قوله بضعفه، واضطراب رواياته وانقطاع إسناده، واختلاف كلماته، فقائل يقول: «إنه في الصلاة»، وآخر يقول: «قالها في نادي قومه حين أنزلت عليه السورة»، وآخر يقول: «قالها وقد أصابته سنة» , وآخر يقول: «بل حدث نفسه فسها» , وآخر يقول: «إن الشيطان قالها على لسانه، وإن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما عرضها على جبريل قال: ما هكذا أقرأتك»، وآخر يقول: «بل أعلمهم الشيطان أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأها، فلما بلغ النبي ذلك قال: والله ما هكذا نزلت» , إلى غير ذلك من اختلاف الرواة.
وجاءت كلمات الحديث في بعض الروايات: «تلك الغرانيق العلى, وإن شفاعتهن لترتجى» , وفي بعض آخر: «ترتضى»، وفي رواية: «لترجى» , وفي بعض الطرق زيادة: «مثلهن لا ينسى»، وفي بعضها نقص, أي ذكر: «إن شفاعتهن ترتجى» , دون ذكر الغرانقة والغرانيق، فهذا الاختلاف بين الروايات يجعل الحديث مضطربا.
والحديث المضطرب هو: الذي اختلف الرواة فيه, سواء كان الاختلاف في السند أو في المتن أو في كليهما، ويقع الاختلاف بالتقديم والتأخير، والزيادة والنقص, وبإبدال راو مكان آخر, وبالتصحيف في السند أو المتن.
والاضطراب موجب لضعف الحديث؛ لإشعاره بعدم ضبط الراوي، ومن شروط الصحة أن يكون الراوي ضابطا [17].
ثالثا. إن الشيطان ليس له سبيل على عباد الله المخلصين, فكيف بالنبي - صلى الله عليه وسلم - وهو المعصوم؟
"إن تسلط الشيطان على النبي - صلى الله عليه وسلم - بالزيادة في القرآن ما ليس منه مخالف لقوله سبحانه وتعالى:) إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين (42) ((الحجر) , وأي شخص أحق بهذه العبودية من الأنبياء, فضلا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وقال سبحانه وتعالى:) إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون (99) ((النحل) , وأي بشر أصدق إيمانا وأقوى توكلا من رسول الله؟ وقد صدق الشيطان ذلك، كما حكاه الله - عز وجل - عنه بقوله:) قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين (82) إلا عبادك منهم المخلصين (83) ((ص) بفتح اللام وكسرها، ومن أحق من الأنبياء بالاصطفاء، أو من أشد إخلاصا منهم" [18]؟
وقد قام الدليل وأجمعت الأمة على عصمته - صلى الله عليه وسلم - من مثل ما روي، إما من تمنيه أن ينزل عليه مدح آلهة العرب وهو كفر، أو أن يتسور عليه الشيطان ويشبه عليه القرآن، حتى يجعل فيه ما ليس منه، ويعتقد النبي - صلى الله عليه وسلم - ذلك، حتى ينبهه جبريل، وذلك ممتنع في حقه؛ فما كان النبي ليفعل ذلك من قبل نفسه عمدا وهو كفر، أو سهوا وهو معصوم، وقد ثبت بالبراهين والإجماع عصمته من جريان ذلك على لسانه أو قلبه، لا عمدا ولا سهوا، أو يكون للشيطان سبيل عليه في التبليغ، ولو جوزنا ذلك لذهبت الثقة بالأنبياء، ولوجد المارقون سبيلا للتشكيك في الأديان، وهذا ما لا يقبله العقل.
على أن هناك بعض الآيات التي تؤكد عصمته صلى الله عليه وسلم، وتنفي حادث الغرانيق من أساسه:
أولها: قوله سبحانه وتعالى:) وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا (73) ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا (74) إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا (75) ((الإسراء).
فهذه الآيات تفيد أن الرسول لم يقرب من الميل إليهم، لتثبيت الله إياه، ولو أنه فعل لأذاقه الله ضعف الممات، لكن الله لم يذقه هذا العذاب، فهو إذن لم يقرب من الميل إليهم لتثبيت الله له.
وهذه الآيات لا يستدل بها على إثبات حادث الغرانيق، بل على إبطاله, يقول القرطبي: ومما يدل على ضعفه - حديث الغرانيق - من الكتاب قوله تعالى:) وإن كادوا ليفتنونك (والآيتان بعدها، فهي ترد هذا الخبر؛ لأن الله تعالى ذكر أنهم كادوا يفتنونه حتى يفتري، وأنه لولا أن ثبته لكاد يركن إليهم، فمضمون هذا ومفهومه أن الله - عز وجل - عصمه من أن يفتنه قومه فيفتري، وثبته حتى لم يركن إليهم قليلا، فكيف كثيرا؟! وهم يروون في أخبارهم الواهية أنه زاد على الركون والافتراء بمدح آلهتهم، وأنه قال صلى الله عليه وسلم: "افتريت على الله، وقلت ما لم يقل", وهذا ضد مفهوم الآية، وهي تضعف الحديث لو صح, فكيف ولا صحة له؟!
ثانيها: قوله سبحانه وتعالى:) ولو تقول علينا بعض الأقاويل (44) لأخذنا منه باليمين (45) ((الحاقة).
فالآيات تفيد أن نبينا محمدا - صلى الله عليه وسلم - لو افترى على الله ما لا يصح نسبته إليه لأهلكه وعذبه، وما يستطيع أحد من الناس أن يدفع عنه هذا، وحيث إن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لم يهلكه الله ولم يعذبه, فهو إذن لم يقل على الله ما لم يقله الله.
قال ابن كثير في تفسيره للأيات: لو كان محمد - صلى الله عليه وسلم - كما يزعمون - مفتريا علينا فزاد في الرسالة، أو نقص منها، أو قال شيئا من عند نفسه فنسبه إلينا وليس كذلك، لعاجلناه بالعقوبة، وما يقدر أحد منكم على أن يحجز بيننا وبينه إذا أردنا به شيئا من ذلك, والمعنى في هذا: بل هو صادق بار راشد؛ لأن الله - عز وجل - مقرر له ما يبلغه عنه ومؤيد له بالمعجزات الباهرات والدلالات القاطعات.
ثالثها: قول الله سبحانه وتعالى:) والنجم إذا هوى (1) ما ضل صاحبكم وما غوى (2) وما ينطق عن الهوى (3) ((النجم)، فقد أقسم الحق - عز وجل - بالنجم على أن نبينا - صلى الله عليه وسلم - راشد تابع للحق ليس بضال ولا غاو، وأنه ما تقول قولا عن هوى وغرض، إنما يقول ما أمر بتبليغه إلى الناس كاملا موفورا من غير زيادة ولا نقصان، وعلى هذا فالزيادة التي جاءت في قصة الغرانيق باطلة لا أصل لها؛ لأنها عن هوى لا عن وحي، والله قد أقسم بأن ما ينطق به رسوله عن وحي لا عن هوى.
رابعها: قول الله - عز وجل - في وصف القرآن) لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد (42) ((فصلت) , فعلى أن الباطل هو الشيطان، فقد ثبت أن الشيطان لا يستطيع أن يغير في القرآن شيئا، من ثم فلا يستطيع أن يلقي شيئا في قراءة النبي صلى الله عليه وسلم.
خامسها: قول الله سبحانه وتعالى:) إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون (9) ((الحجر) , يؤكد الله بقوله سبحانه وتعالى:) إنا نحن (، أنه هو المنزل للقرآن على وجه اليقين، وأنه هو الذي نزله محفوظا من الشياطين، وهو حافظه في كل وقت من الزيادة والنقصان، والتحريف والتبديل، وحادث الغرانيق فيه زيادة، فهو باطل؛ لأن القرآن محفوظ من الزيادة.
فالقرآن العظيم محفوظ من هذه الأشياء كلها، لا يقدر أحد من جميع الخلق من الجن والإنس أن يزيد فيه أو ينقص منه حرفا واحدا أو كلمة واحدة, وهذا مختص بالقرآن العظيم، بخلاف سائر الكتب المنزلة، فإنه قد دخل عليها التحريف والتبديل، والزيادة والنقصان، ولما تولى الله - عز وجل - حفظ هذا الكتاب بقي مصونا الأبد محروسا من الزيادة والنقصان.
سادسها: قول الله عز وجل:) وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم (15) ((يونس).
المعنى: وإذا تتلى على أهل مكة آياتنا الظاهرة في دلالتها على وحدانيتنا وصحة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم, قال الذين لا يؤمنون بالبعث: ائت بقرآن ليس فيه ذم آلهتنا، أو بدل منه ما نكره وائت بغيره من عند نفسك, فأمر الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - أن يقول لهم: ليس لي أن أغيره من تلقاء نفسي؛ لأنه ليس من عندي، وإنما هو من عند الله، فالتصرف فيه إلى صاحبه وهو الله عز وجل, لا إلي:) إن أتبع إلا ما يوحى إلي (، أي: ما أتبع في شيء مما أفعل أو أترك إلا ما يوحى إلي في القرآن من غير تغيير له في شيء أصلا.
ولو أن الشيطان ألقى على لسان النبي - صلى الله عليه وسلم - ما ذكر في قصة الغرانيق من أنه مدح أصنام المشركين، لكان - صلى الله عليه وسلم - غير متبع ما يوحيه الله إليه، ولكان متبعا ما يوحيه الشيطان, والنبي - صلى الله عليه وسلم - متبع ما أوحاه الله وحده إليه [19].
سابعها: قوله تعالى:) وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم (52) ليجعل ما يلقي الشيطان فتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم وإن الظالمين لفي شقاق بعيد (53) وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وإن الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم (54) ((الحج).
يقول الشيخ سيد قطب في مفتتح تفسيره لهذه الآيات: "والله الذي يحفظ دعوته من تكذيب المكذبين، وتعطيل المعوقين، ومعاجزة العاجزين .. يحفظها كذلك من كيد الشيطان، ومن محاولته أن ينفذ إليها من خلال أمنيات الرسل النابعة من طبيعتهم البشرية، وهم معصومون من الشيطان، ولكنهم بشر تمتد نفوسهم إلى أماني تتعلق بسرعة نشر دعوتهم وانتصارها وإزالة العقبات من طريقها, فيحاول الشيطان أن ينفذ من خلال أمانيهم هذه، فيحول الدعوة عن أصولها وعن موازينها, فيبطل الله كيد الشيطان، ويصون دعوته، ويبين الرسل أصولها وموازينها، فيحكم آياته ويزيل كل شبهة في قيم الدعوة ووسائلها" [20].
الخلاصة:
· الرسول - صلى الله عليه وسلم - هو الداعي إلى التوحيد وعبادة الله وحده، وترك الشرك وذم المشركين، وهو حامي جناب التوحيد, وقد سد كل طريق يوصل إلى الشرك أو الأصنام، وكتب السيرة مليئة بشواهد تؤكد ذلك، فلم يسجد لصنم منذ أن كان طفلا، ولم يمدح صنما, فقد بغضها كل البغض, ويشهد بذلك ما بدر من النبي عندما استحلفه بحيرا باللات والعزى.
· لقد أمر - صلى الله عليه وسلم - بهدم تلك الأصنام عندما فتح مكة، وهذا دليل على بغضه وكرهه لها, فهذا أصل عقيدة التوحيد، فهل يمدحها وهو كاره لها؟! وهل يهدمها بعدما مدحها؟!
· السياق في سورة النجم يرسخ عقيدة التوحيد في نفوس المسلمين، ومحو الشرك وذم ما دون الله من مثل اللات والعزى ومناة, وأنها افتراء ما أنزل الله بها من سلطان, فهل يستقيم مع ذمها في آيات متواليات مدحها من خلال تلك الآيات بالعلو ورجاء شفاعتها؟!
· قصة الغرانيق باطلة سندا ومتنا؛ لأن الروايات التي استند إليها الطاعنون موضوعة، ولم ترد القصة في كتب الحديث المعتمدة، وهذا يؤكد عدم صحة قصة المدح التي يزعمها الطاعنون.
· إن الشيطان ليس له سبيل على عباد الله المخلصين لقوة إيمانهم، وذلك مصداقا لقول الحق سبحانه وتعالى:) إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين (42) ((الحجر) , وقوله سبحانه وتعالى:) إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون (99) ((النحل) , فأي عبد أقوى إيمانا من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فضلا عن أنه معصوم من قبل الله!!
(*) عصمة الأنبياء عن الزلات والأخطاء, أبو بكر أحمد الباقوري، دار الطباعة والنشر، جامعة مركز الثقافة السنية، الهند، ط 2، د. ت.
[1]. محمد والخناجر المسمومة الموجهة إليه, د. نبيل لوقا بباوي، دار البباوي للنشر، القاهرة، 2006 م، ص 50 بتصرف.
[2]. الرحيق المختوم، صفي الرحمن المباركفوري، دار المؤيد، الرياض، 1418 هـ/ 1998، ص 106 بتصرف.
[3]. دراسة تحليلية لشخصية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, د. محمد رواس قلعه جي، دار النفائس, بيروت، ط 3، 1427 هـ/ 2006 م، ص 98 بتصرف.
[4]. محمد والخناجر المسمومة الموجهة إليه, د. نبيل لوقا بباوي، دار البباوي للنشر، القاهرة، 2006 م، ص 24, 25 بتصرف.
[5]. إسناده صحيح: أخرجه أحمد في مسنده، مسند الشاميين، حديث جار لخديجة بنت خويلد رضي الله عنها (17976)، وصحح إسناده الأرنؤوط في تعليقه على مسند أحمد.
[6]. عصمة الأنبياء والرد على الشبه الموجهة إليهم، د. محمد أبو النور الحديدي، مطبعة الأمانة، مصر، 1399 هـ/ 1979 م، ص 425، 426.
[7]. السيرة النبوية في ضوء القرآن والسنة، د. محمد محمد أبو شهبة، دار القلم، دمشق، ط 8، 1427 هـ/2006 م، ج 2، ص 465، 466 بتصرف.
[8]. عصمة الأنبياء، د. محمد أبو النور الحديدي، مطبعة الأمانة، مصر، 1399 هـ/ 1979 م، ص 424، 425.
[9]. عظمة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ والرد على الطاعنين في شخصه الكريم، محمد بيومي، دار مكة المكرمة، مصر، ط 1، 1426 هـ/ 2005 م، ص 295 بتصرف.
[10]. السيرة النبوية، د. محمد محمد أبو شهبة، دار القلم، دمشق، ط 8، 1427 هـ/2006 م، ج 1، ص 367 بتصرف يسير.
[11]. التحرير والتنوير، محمد الطاهر ابن عاشور، دار سحنون، تونس، د. ت، مج 13، ج 27، ص 88، 89 بتصرف يسير.
[12]. التحرير والتنوير، محمد الطاهر ابن عاشور، دار سحنون، تونس، د. ت، مج 13، ج 27، ص 102 بتصرف.
[13]. محاسن التأويل، محمد جمال الدين القاسمي، دار الحديث، القاهرة، 1424 هـ/ 2003 م، ج 8، ص 532.
[14]. عصمة الأنبياء، د. محمد أبو النور الحديدي، مطبعة الأمانة، مصر، 1399 هـ/ 1979 م، ص 413، 414 بتصرف.
[15]. أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب التفسير، سورة النجم، قوله:) فاسجدوا لله واعبدوا (62) ((45681).
[16]. أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب التفسير، سورة النجم، قوله:) فاسجدوا لله واعبدوا (62) ((4582).
[17]. عصمة الأنبياء، د. محمد أبو النور الحديدي، مطبعة الأمانة، مصر، 1399 هـ/ 1979 م، ص 415: 419 بتصرف.
[18]. عظمة الرسول صلى الله عليه وسلم، محمد بيومي، دار مكة المكرمة، مصر، ط 1، 1426 هـ/ 2005 م، ص 294، 295.
[19]. عصمة الأنبياء، د. محمد أبو النور الحديدي، مطبعة الأمانة، مصر، 1399 هـ/ 1979 م، ص 420: 424 بتصرف.
[20]. في ظلال القرآن, سيد قطب، دار الشروق، القاهرة، ط 13، 1407 هـ/1987 م، ج 4، ص 2431.

انظر أيضاً :
  1. دفع الشبهة عن أبي حنيفة رحمه الله حول نكاح المحارم ..
  2. خطأ شنيع في أحد كتب الشيخ الألباني رحمه الله ..
  3. البتار فى الرد على الحمار (حول شبهة تضعيف أحاديث البخارى للألبانى رحمه الله) ..
  4. خطأ شنيع في أحد كتب الشيخ الألباني رحمه الله ..
  5. ما الذي يضمنُ أن كتب الأحاديث كالبخاري ومسلم والسنن لم تُحرّف على مر العصور؟ ..
  6. الدفاع عن الصحيحين دفاع عن الإسلام ..
  7. رد الأسد الضواري على من يطعن في صحيح البخاري ..
  8. رد الشبهات عن الإمام أبي حنيفه ..
  9. رد شبهة إن أهل السنة أحدثوا أربع مذاهب، وأهملوا أقاويل الصحابة ..
  10. حكاية باطلة عن أبي حنيفة رحمه الله في رؤية الله تعالى في المنام ..
  11. رد الشبهات المثارة حول حديث المجبوب ..
  12. ابو حنيفه في تحليل نكاح الام والاخت والبنت ..
  13. ما صحة القول بأن الإمام الشافعي غير مذهبه في مصر مراعاة للبيئة المصرية؟ ..
  14. حقيقة محنة البخاري وفتنة اتهامه بالوقف في مسألتى خلق القرآن ..
  15. أين تراث آل البيت يا أهل السنة؟! ..
  16. وقفة مع حديث غناء الجاريتين ..
  17. أهل السنة دونوا الأحاديث وحفظوها قبل كل الفرق ..
  18. الرد البتار على مقابلة الرافضة لعبوس المصطفى بالإستنكار ..
  19. الرد على شبهة محاولة انتحار النبي ..
  20. الرد على من أنكر أن النبي أمي ..
  21. الرد على شبهة أن النبي كان يقرا القرآن في حجر أم المؤمنين ..
  22. صل على محمد وأزواجه وذريته ..
  23. اندحار شبهة الانتحار ..
  24. حول أحاديث سحر النبي صلى الله عليه وسلم ..
  25. حديث الذبابة هو حديث رواه البخاري وهذا نص الحديث: ..
  26. شبهات حول شرب الرسول صلى الله عليه وسلم للنبيذ!! ..
  27. الرد على فرية زواج النبي صلى الله عليه وسلم بعائشة ولها 18 سنة ..
  28. مات النبى صلى الله عليه وسلم بالسم ..
  29. شبهة الرسول والمرأة الأجنبية أكثر من الخلوة والاختلاط ..
  30. فأتيته وهو مع بعض نسائه في لحافه فأدخلني في اللحاف فصرنا ثلاثة ..
  31. الكوراني يطعن برسول الله! وفتوى مفاخذة الأطفال المزورة ..
  32. صلاة النبي وعائشة مضطجعة بين يديه وغمزه لرجلها ..
  33. قصة مفتراة على النبى صلى الله عليه وآله سلم فى إبقائه صورة عيسى ابن مريم وأمه بالكعبة ..
  34. شبهة تعري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء بناءِ الكعبة ..
  35. الطعن في نسب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ..
  36. فتح المنان بترصيع اللؤلؤ و المرجان في رد وصف الرسول بالجبان ..
  37. قول النبي صلى الله عليه و سلم أفلح و أبيه ..
  38. شبهة أن النبي صلي الله عليه وسلم ينقص من النساء يقول نقصات عقل ودين ..
  39. فتح اللطيف في حز غلاصم الطاعنين في النسب الشريف ..
  40. فوائد من حديث محاولة اغتيال النبي صلى الله عليه و سلم بالسم ..
  41. شبهة أن النَّبيّ أخذ القرآن عن اليهود والنصارى ..
  42. شبهة اتهام النبي بمجالسة نساء سافرات!! ..
  43. "ما أرى ربك إلا يسارع فى هواك" ..
  44. أن النبي صلى الله عليه فعل الفاحشة مع جارية وقال اكتمي عني وهي حرام ..
  45. الزعم أنه صلى الله عليه وسلم مدح أصنام المشركين ..
  46. مدى صحة حديث: (من كان اسمه محمدا فلا تضربه ولا تشتمه) ..
  47. مسرحية تصحيح ما يصح عن أصحاب الإجماع للكشي التي لم يعمل بها أحد بحث ..
  48. تنبيه على تصحيف في منهاج السنة حول سبي أهل البيت ..
  49. الطعن في ابراهيم عليه السلام وأنه غير عادل وكان لا يتحمل ترك هاجر فيأتيها كل يوم على البراق ..
  50. اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ..
  51. شبهات تحت عنوان [هفوات البخارى ..جل من لا يخطئ] ..
  52. آيات ورد فيها مخاطبة رسول الله بتعرض الشيطان له والجواب عنها ..
  53. ادعاء التناقض والتعارض بين الأحاديث ..
  54. الرد على ما أثير حول شبه بني قريضة ..
  55. شبهة الطاعنين فى حديث "نحن أحق بالشك من إبراهيم" ..
  56. شبهة الطاعنين فى حديث "خلوة النبى بامرأة من الأنصار" والرد عليها ..
  57. رسول الله يستقبل زائريه وهو لابس مرط عائشة ..
  58. هل كان الرسول صلي الله عليه وآله وسلم ينسى؟
  59. قصة الحمار يعفور ..
  60. اثبات الوحي عن طريق خديجة رضي الله عنها ..
  61. الوحي في ثوب عائشة ..
  62. شبهه ذاك رجل بال الشيطان في اذنه ..
  63. سؤال عن حديث ماء الرجل و ماء المرأة ..
  64. امرأة (أم أيمن) شربت بول النبي صلى الله عليه وآله سلم فلم ينكر عليها ..
  65. لماذا لم تدون السنة كما دون القرآن؟ ..
  66. الطعن في أئمة الحديث ... الإمام الزهري نموذجاً ..
  67. شبهة حول زواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم من زينب بنت جحش والرد عليها ..
  68. شبهة أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل طعامًا ذبح على الصنم والنصب ..
  69. شبهةٌ تعري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء بناءِ الكعبة ..
  70. هناك أحاديث في البخاري ومسلم رواتها من الروافض؟
  71. ادعاء أن الشافعي كان شيعيا منجما يضع الأحاديث ..
  72. فَسَالَتْ نَفْسُهُ فِي يَدِهِ فَمَسَحَ بِهَا وَجْهَهُ ..
  73. ومن عنده علم الكتاب ..
  74. مال نقص علمي وعلمك من علم الله ..
  75. فرأوه عريانا – اي موسى عليه السلام ..
  76. كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ..
  77. تقطيع الحديث واختصاره ..
  78. فَجَمَعْنَاهَا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَأَلْقَيْنَاهَا فِي النَّارِ ..
  79. عدم صحة حديث كنت نبيا وادم بين الماء والطين , وحديث كنت نبيا ولا ادم ولا ماء ولا طين ..
  80. رواية الحديث بالمعنى ..
  81. يارسول الله متى كتبت نبيا قال وادم بين الروح والجسد ..
  82. هذا فكاكك من النار ..
  83. اني احدثت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ادفنوني مع ازواجه ..
  84. فلو قُدِّرَ أَنَّهُ سَجَدَ قُدَّامَ وَثَنٍ وَلَمْ يَقْصِدْ بِقَلْبِهِ السُّجُودَ لَهُ بَلْ قَصَدَ السُّجُودَ لِلَّهِ بِقَلْبِهِ لَمْ يَكُنْ ذَلِكَ كُفْرًا ..
  85. موسى عليه السلام يلطم ملك الموت فيفقأ عينه ..
  86. من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ..
  87. سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله ..
  88. من لقي الله مدمن خمر لقيه كعابد وثن ..
  89. فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَنَا مِنْ أَهْلِ الْبَيْتِ؟، فَقَالَ: " إنَّ لَكِ عِنْدَ اللهِ خَيْرًا " فَوَدِدْتُ أَنَّهُ قَالَ: نَعَمْ ..
  90. غضب فاطمة رضي الله عنها ..
  91. لا ينبغي لاحد ان يقول انا خير من يونس بن متى ..
  92. سلمان منا اهل البيت ..
  93. لا يجوز للمعصوم ان يبشر غير المعصوم بالجنة ..
  94. فَحَمَلَنِي مَا يَحْمِلُ النِّسَاءَ مِنَ الْغَيْرَةِ أَنْ قُلْتُ: مَا أَرَى شَبَهًا ..
  95. فمن سفهي وحداثة سني ..
  96. مُتْعَتَانِ كَانَتَا عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَنَهَانَا عَنْهُمَا عُمَرُ , فَانْتَهَيْنَا ..
  97. يقبل ويباشر وهو صائم ..
  98. ما صب الله في صدري إلا وصببته في صدر أبي بكر ..
  99. حكم مانعي الزكاة ..
  100. يغتسل من الجنابة ثم يستدفأ بي ..
  101. وَالْأَرْضُ عَلَى ظَهْرِ النُّونِ فَاضْطَرَبَ النُّونُ فَمَادَتِ الْأَرْضُ، فَأُثْبِتَتْ بِالْجِبَالِ، فَإِنَّ الْجِبَالَ تَفْخَرُ عَلَى الْأَرْضِ ..
  102. ما من عبد يمر بقبر رجل كان يعرفه في الدنيا فسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام ..
  103. ما كنا نستطيع أن نقول قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حتى قبض عمر ..
  104. فَلَقَدْ رَأَيْتُنِي أَنْزُو كَأَنَّنِي أَرْوَى ..
  105. مَا قَاتَلْتُكُمْ لِتُصَلُّوا وَلاَ لِتَصُومُوا وَلاَ لِتَحُجُّوا وَلاَ لِتُزَكُّوا ..
  106. وجعل وصيك سيد الاوصياء ..
  107. بينما ايوب يغتسل عريانا خر عليه رجل جراد من ذهب ..
  108. مَا شَرِبْتُهُ مُنْذُ حَرَّمَهُ رَسُولُ اللهِ ..
  109. ياليتني هذه التبنة ..
  110. ما من احد من امتي له سعة ثم لم يزرني فليس له من عذر - من زارني محتسبا كنت له شهيدا وشفيعا يوم القيامة ..
  111. نعم جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم آت الحجر ..
  112. مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِينَا شَيْئًا مِنَ القُرْآنِ إِلَّا أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ عُذْرِي ..
  113. يا أهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم حتى تمر .
  114. فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء ..
  115. مَا أُرَى رَبَّكَ إِلَّا يُسَارِعُ فِي هَوَاكَ ..
  116. ياعدو الله وعدو الاسلام خنت مال الله ..
  117. وَكَتَبْتَ تَسْأَلُنِي عَنِ الْخُمْسِ لِمَنْ هُوَ؟ وَإِنَّا كُنَّا نَقُولُ: هُوَ لَنَا، فَأَبَى عَلَيْنَا قَوْمُنَا ذَاكَ ..
  118. ليس بفرار ..
  119. يارسول الله ما تنتظر بهذه التي خانتك وفضحتني ..
  120. قَدْ عَلِمْتُ أَنِّي لَنْ أَنْجُوَ مِنْكَ يَا مِقْدَامُ ..
  121. وما حلت بي شدة وقت مقاقي بطوس فزرت قبر علي بن موسى الرضا صلوات الله عللى جده وعليه ودعوت الله ازالتها عني الا استجيب لي ..
  122. ان قردة في الجاهلية زنت فاجتمع عليها القرود فرجموها ..
  123. وما يأتي وقت صلاة إلا سمعت أذانا في القبر ..
  124. يغبطهم النبيون والشهداء ..
  125. لو تكلمت بها في زمان عمر أو عند عمر لشج رأسي ..
  126. وليستا بمغنيتين ..
  127. اوحى الله عز وجل - ليلة المبيت على الفراش - إلى جبرائيل وميكائيل : إني آخيت بينكما ، وجعلت عمر احدكما اطول من عمر الآخر ..
  128. وكانت عائشة تستعجب بامانته وتستاجره ..
  129. لنأخذن حاجتنا من هذا الفيء وإن رغمت أنوف أقوام ..
  130. قول سعيد بن المسيب : وَمَا يَأْتِي وَقْتُ صَلَاةٍ إِلَّا سَمِعْتُ الْأَذَانَ مِنَ الْقَبْرِ ..
  131. لما نزلت وآت ذا القربى دعا رسول الله فاطمة واعطاها فدك ..
  132. لولا انكم تجعلون لله ندا قال سبحان الله وما ذاك قال تقولون ما شاء الله وشئت ..
  133. كان يصافح النساء وعلى يده ثوب ..
  134. لَمَّا جَالَ النَّاسُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تِلْكَ الْجَوْلَةَ يَوْمَ أُحُدٍ ..
  135. فاعرضوه على القران – فاعرضوه على كتاب الله ..
  136. ان اعمالكم تعرض على اقاربكم وعشائركم ..
  137. حياتي خير لكم تحدثون و يحدث لكم و وفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم ..
  138. لتتركن الحديث عن رسول الله او لالحقنك بارض دوس ..
  139. فجلس الى جنب حجرتي يحدث – لم يكن يسرد الحديث كسردكم ..
  140. لأنا أعلم بالوقت منك وأنت أضل من حمار أهلك ..
  141. الرَّجُلِ يُجَامِعُ أَهْلَهُ ثُمَّ يُكْسِلُ - إِنِّي لَأَفْعَلُ ذَلِكَ، أَنَا وَهَذِهِ، ثُمَّ نَغْتَسِلُ ..
  142. فَلَمَّا قَامَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَتَاهُ بِكِتَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخَذَهُ فَوَضَعَهُ تَحْتَ قَدَمِهِ ..
  143. لا ترغبوا عن ابائكم فانه كفر ..
  144. لا ترد يد لامس ..
  145. قتيلة بنت قيس ..
  146. لاَ تَدْخُلُ المَلاَئِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ، وَلاَ صُورَةُ تَمَاثِيلَ ..
  147. واذ قال ابراهيم لابيه ازر ..
  148. زواج النبي صلى الله عليه واله وسلم من صفية – لما حلت بنى بها ..
  149. بيان تدليس الرافضة على الامام ابن حزم في موضوع اغتيال النبي صلى الله عليه واله وسلم ..
  150. إِنَّ الْقُرْآنَ كُلَّهُ صَوَابٌ مَا لَمْ يُجْعَلْ عَذَابٌ مَغْفِرَةً أَوْ مَغْفِرَةٌ عَذَابًا ..
  151. حسين مني وانا من حسين ..
  152. لا احلف على يمين فارى غيرها خيرا منها الا كفرت عن يميني واتيت الذي هو خير ..
  153. يا فاطمة والله ما رأيت أحدا أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منك ..
  154. كنت اول من جاء النبي صلى الله عليه وسلم ..
  155. يضحك الله الى رجلين يقتل احدهما الاخر ..
  156. حتى يضع كنفه عليه ..
  157. فَجَعَلَ يُخْرِجُهُنَّ عَلَيْهِ امْرَأَةً امْرَأَةً، وَهُوَ يَضْرِبُهُنَّ بِالدِّرَّةِ حَتَّى أَخْرَجَ أُمَّ فَرْوَةَ ..
  158. كتاب الله وسنتي – كتاب الله وسنة نبيه ..
  159. صلاة التراويح ..
  160. صيام عاشوراء ..
  161. بنات الرسول صلى الله عليه واله وسلم ..
  162. حي على خير العمل ..
  163. تقصير الثوب واعفاء اللحية ..
  164. ثم اتموا الصيام الى الليل ..
  165. اول ما خلق الله نور نبيك ياجابر ..
  166. فوجد فيها حروفا من اللحن فقال لا تغيروها فان العرب ستغيرها – ستقيمها العرب بالسنتها ..
  167. التداد النبي صلى الله عليه واله وسلم ..
  168. من كان يعبد محمدا صلى الله عليه واله وسلم فان محمدا قد مات ..
  169. لا تكذب علي كما كذب عكرمة على ابن عباس ..
  170. كيفية الرضاع ..
  171. قول ابن الحنفية لا ايمان لمن لا تقية له ..
  172. كل بني ام ينتمون إلى عصبة الا ولد فاطمة فانا وليهم وانا عصبتهم ..
  173. وليقرا عند راسه بفاتحة الكتاب وعند رجليه بخاتمة البقرة في قبره ..
  174. اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي وَعَدْتَنَا أَنْ تُخْرِجَهُ لَنَا فِي آخِرِ الزَّمَانِ ..
  175. فَجَاءَتْ بَرِيرَةُ وَرَجُلٌ آخَرُ فَاتَّكَأَ عَلَيْهِمَا ..
  176. في الجنة درجة تدعى الوسيلة – قالوا يارسول الله من يسكن معك قال علي وفاطمة والحسن والحسين ..
  177. فأنا خيركم نفسا وخيركم أبا ..
  178. فَأَلْقَتْ عَصَاهَا وَاسْتَقَرَّتْ بِهَا النَّوَى ... كَمَا قَرَّ عَيْنًا بِالإِيَابِ الْمُسَافِرُ ..
  179. لا يقولن احدكم اخذت القران كله وما يدريه ما كله قد ذهب منه قران كثير ..
  180. طواف النبي صلى الله عليه واله وسلم على نسائه بغسل واحد ..
  181. معاذ بن جبل اعلم الاولين والاخرين بعد النبيين والمرسلين ..
  182. مَا أَخَذْنَا العَطَاءَ حَتَّى شَهِدْنَا عَلَى عَلِيٍّ بِالنِّفَاقِ ..
  183. شق الصدر – غسل قلوب الانبياء ..
  184. فالشدة على الزاني في اقامة الحد عليه ممدوحة في الشرع ..
  185. سفل يدك ..
  186. رؤية المؤمنين جبريل عليه السلام بصورة دحية الكلبي ..
  187. علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل ..
  188. رمي البطاقة في النيل ..
  189. عبد الرحمن بن عديس البلوي ..
  190. الصلاة في النعل – اذا صلى احدكم فليلبس نعليه او ليخلعهما ..
  191. رواة الحديث عند الامامية ..
  192. الصلاة خير من النوم ..
  193. لولا احمد بن حنبل لذهب الاسلام ومن ابغضه فهوكافر ..
  194. ان رجلا كان يتهم بام ولد رسول الله – اذهب فاضرب عنقه ..
  195. العلامة السبكي لا يتهجد تجاه القبلة ..
  196. خلق الله عز وجل الله ادم على صورته طوله ستون ذراعا ..
  197. حديث زيد بن ارقم , وقول ام المؤمنين انا ال محمد لا تحل لنا الصدقة ..
  198. التمسح بالقبر ..
  199. بيان سبب عدم احتجاج الإمامين البخاري ومسلم في صحيحهما لبعض كبار أئمة الحديث ..
  200. فليقم أحدكم على رأس قبره ثم ليقل: يا فلان ابن فلان بن فلانة فإنه يسمع ولا يجيب ..
  201. المناقشات السندية إنما تكون في أخبار الآحاد ..
  202. ماذا يقصد الإمام الذهبي بوصفه بعض الرواة بقوله (الرافضي، المعتزلي)؟ ..
  203. أهل السنة وثقوا أهل البدع والضلالة ..
  204. حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى ..
  205. قصة الغرانيق ..
  206. هل هناك علاقة بين الرافضة وسعيد بن جبير -رحمه الله-؟! ..
  207. فانتهى الى سباطة قوم فبال (البول قائماً) ..
  208. لماذا الكليني ذكر في كتاب سير اعلام النبلاء؟ ..
  209. جمع ابي خمسمائة حديث ..
  210. فلولا محمد ما خلقت آدم ولولا محمد ما خلقت الجنة ولا النار ..
  211. أقد جاءك شيطانك ..
  212. وشهدوا على أنفسهم أنهم كذبوا على أهل البيت عليهم السلام ..
  213. ثُمَّ الْزَمْنَ ظُهُورَ الْحُصْرِ ..
  214. انزل عن منبر ابي ..
  215. الإمام الزهري والإمام مالك كانا قد أخذا بمنهج بني أمية في عدائهم لعلي ..
  216. ثُمَّ أَخْرَجَنِي بَعْرًا وَلَمْ أَكُ بَشَرًا ..
  217. انا شجرة وفاطمة اصلها او فرعها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمرتها وشيعتنا ورقها ..
  218. تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، وَرَأْسُهُ فِي حِجْرِ عَلِيِّ ..
  219. انا دار الحكم وعلي بابها ..
  220. إن أبا حنيفة إمامنا الأعظم كان نصرانيا ..
  221. لا تتحمَّ عن شتم علي وذمه ..
  222. بعض القيادات والأئمة والفقهاء والمحدثين من السلف ومعتمدي المذهب حسب كلام الزهري كانوا من أولاد الحرام وأولاد الزنا ..
  223. تبيين كلام شيخ الاسلام في موضوع قدم العالم ..
  224. ايتها العير انكم لسارقون – كدنا ليوسف ..
  225. إتصال السند عند الشيعة ..
  226. بعر جمل أمنا ريحه ريح المسك ..
  227. هذا اخي ووصيي وخليفتي فيكم فاسمعوا له واطيعوا يعني علياً ..
  228. لماذا لم يخرج البخاري للإمام الصادق رحمه الله؟ ..
  229. بَعَثَ أَبَا بَكْرٍ إِلَى خَيْبَرَ فَسَارَ بِالنَّاسِ وَانْهَزَمَ حَتَّى رَجَعَ ..
  230. ولقد اتى علي زمان وما ابالي ايكم بايعت لئن كان مسلما رده علي الاسلام ولئن كان نصرانيا رده علي ساعيه ..
  231. كيف تأخذون الحديث من رجال تصفونهم بالكذب؟ ..
  232. أيكن اتقت الله ولم تأت بفاحشة مبينة ولزمت ظهر حصيرها فهي زوجتي في الآخرة ..
  233. وإني سألت الله أن يطهر مسجدي لك ولذريتك من بعدك - ولكن الله فتح باب علي وسد أبوابكم ..
  234. الإمام البربهاري ووصية الأخذ بكتابهِ " شبهة عرض ثم نقد " ..
  235. ائتني به بأعنف العنف ..
  236. سيقتل بعذراء ناس يغضب الله لهم واهل السماء ..
  237. اثبت الناس فى حديث الاعمش وقد يهم فى حديث غيرة ..
  238. أين الخلل في هذا السند ابتداءا من المقرئ الجزري إلي غاية محمد بن الحسن العسكري؟ سند حيَّرَنِي ..
  239. قول الشافعي بجواز زواج البنت المتولدة من الزنا ..
  240. شبهةُ تحريف عبد الله بن أحمد لحديث إخبار النبي بما يقع لعلي ..
  241. فامضوا الى ذكر الله ..
  242. رواية العرباض بن سارية لحديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ..
  243. رواية إبن عبد البر عن أبي بكر القطيعي ((لمسند الإمام أحمد بن حنبل)) ..
  244. الحافظ السخاوي والسيوطي يتراشقان بالسرقات ..
  245. أنشدكم الله ! هل فيكم أحد آخى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بينه وبينه ..
  246. كان الرسول صلى الله عليه واله وسلم يصلي على الخمرة ..
  247. سرقة الإمام البخاري ..
  248. انتم اعلم بامور دنياكم ..
  249. ثم نادى يا محمد ..
  250. الرافضة وكلام الألباني " وكان أئمة السلف يحب علي أكثر من أبي بكر " ..
  251. فتح الباري في الذب عن الإمام البخاري ..
  252. وَهُوَ وَاضِعٌ رِجْلَيْهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى الْكُرْسِيِّ ..
  253. رواية " فاسد المذهب " في دين الرافضة ..
  254. إِنَّ اللَّهَ يَغْضَبُ لِغَضَبِكِ وَيَرْضَى لِرَضَاكِ ..
  255. نماذج التحريف التي تعرَّض لها حديث الثقلين على أيدي علماء ومحققي أهل السنة ..
  256. ان الله زينك بزينة لم يزين العباد مثلها ..
  257. قصة العتبي - وقد جئتك مستغفراً من ذنبي مستشفعاً بك إلى ربي ..
  258. صلاة الرسول على بن ابي سلول ..
  259. شبهة أن الإمام مالك معطل مأول! ..
  260. أن عمر بن الخطاب منع أزواج النبي صلى الله عليه و سلم الحج والعمرة ..
  261. الكنجي الشافعي ليس شافعياً بل كان رافضياً ..
  262. فَأَشَارُوا عَلَيْهِ بِأَنْ يَكْتُبَهَا فَطَفِقَ عُمَرُ يَسْتَخِيرُ اللَّهَ فِيهَا شَهْرًا ..
  263. دخل داجن فاكلها - عَشْرُ رَضَعَاتٍ مَعْلُومَاتٍ يُحَرِّمْنَ، ثُمَّ نُسِخْنَ، بِخَمْسٍ مَعْلُومَاتٍ ..
  264. ابن أبي الحديد ليس من أهل السنة وإنما كان شيعياً غالياً ثم صار معتزلياً ..
  265. أَرَادَ أَنْ يَكْتُبَ السُّنَّةَ، ثُمَّ بَدَا لَهُ أَنْ لَا يَكْتُبَهَا ثُمَّ كَتَبَ فِي الْأَمْصَارِ مَنْ كَانَ عِنْدَهُ شَيْءٌ فَلْيَمْحُهُ ..
  266. لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار ..
  267. الحاكم الحَسْكاني صاحب (شواهد التنزيل) ..
  268. قال لن تراني ولكن انظر الى الجبل ..
  269. هل سليمان بن إبراهيم القندوزي الحنفي ، المتوفى سنة : 1294 هجرية صاحب كتاب (ينابيع المودة) من أهل السنة؟ ..
  270. ان تتوبا الى الله فقد صغت قلوبكما ..
  271. هل إبراهيم بن محمد الحموي الجويني صاحب (فرائد السمطين) المتوفى سنة 722 هـ من أهل السنة؟ ..
  272. إِنَّ اللهَ يُحِبُّ مِنْ أَصْحَابِي أَرْبَعَةً أَخْبَرَنِي أَنَّهُ يُحِبُّهُمْ ..
  273. كم تملك هذه الامة من خليفة ..
  274. نقرأ في كتاب الرجال مثل ميزان الاعتدال .. لفظ : (شيعي ، غالي في التشيع ، رافضي) ..
  275. كان ابن مسعود يحك المعوذتين ..
  276. إحذروا من هذه الكتب و هؤلاء المؤلفين الذين يستشهد بهم الشيعة ..
  277. أن الله عز وجل اطلع إلى أهل الأرض فاختار رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك ..
  278. وما نقموا الا ان اغناهم الله ورسوله من فضله ..
  279. ان الله امرني بحب اربعة ..
  280. ان الله عز وجل لما قضى خلقه استلقى ..
  281. الأعاجيب لما في كتاب الطراف لابن طاووس من الأكاذيب ..
  282. وان العلماء ورثة الانبياء ..
  283. فلما اتوه بها امر بتحريقها ..
  284. اختلف فيك رجلان ..
  285. التدليس بتشابه اسماء العلماء ..
  286. امكم تغزوكم – مضر مضرها الله ..
  287. رضاع الكبير ..
  288. سبط بن الجوزي وكتابه تذكره الخواص ..
  289. فَأَطْعَمَتْهُ وَجَعَلَتْ تَفْلِي رَأْسَهُ ..
  290. الخبر وأقسامه ..
  291. يُنْبَذُ لَهُ الزَّبِيبُ فِي السِّقَاءِ، فَيَشْرَبُهُ يَوْمَهُ ..
  292. ابو بكر وعمر خير الاولين والاخرين ..
  293. المسيحيات في الحديث وروايات تميم الداري ..
  294. تعالي حتى اسابقك ..
  295. حفظت من رسول الله وعاءين فاما احدهما فبثثته , واما الاخر فلو بثثته قطع هذا البلعوم ..
  296. الإسرائيليات وروايات كعب الأخبار ووهب بن منبه ..
  297. والله ما شككت منذ اسلمت الا يومئذ ..
  298. الوضع في الحديث ..
  299. السلام على من اتبع الهدى ..
  300. لو ان رجلا عبد هذه النعل يتقرب بها الى الله لم ار بذلك بأس ..
  301. الرواية بالمعنى ..
  302. ألست تزعم أنك رسول الله ..
  303. منهج الرافضة في الاستدلال من كتب السنة ..
  304. الكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
  305. الصحابة ورواية الحديث ..
  306. الزبير مع النبي صلى الله عليه واله وسلم في لحاف واحد ..
  307. روايات في نهي الصحاية عن كتابة السنة ..
  308. الركاز الذهب الذي ينبت في الارض ..
  309. حرق إبن مسعود للسنة ..
  310. فأي المسلمين لعنته او سببته ..
  311. روايات النهي عن كتابة السنة ..
  312. اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي ..
  313. هل نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كتابة الحديث؟ ..
  314. اكرميه فانه اشبه اصحابي بي خلقا ..
  315. كتابة الحديث في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ..
  316. اكثروا ذكر الله حتى يقولوا مجنون ..
  317. كان الإمام مالك يراعي كل المراعاة العمل المستمر والأكثر، ويترك ما سوى ذلك وإن جاء فيه أحاديث ..
  318. صحيح الكافي ..
  319. افلم يتبين الذين امنوا ..
  320. بين صحيح البخاري والموطأ ..
  321. اسمي في القران والشمس وضحاها ..
  322. اختلاف أمتي رحمة ..
  323. قول الإمام مالك : ما رأت عين ولا سمعت أذن ولا خطر على قلب بشر أفضل من جعفر الصادق ..
  324. انكحتك احب اهل بيتي الي ..
  325. رواية البخاري عن النواصب والخوارج ..
  326. اذا زنا الشيخ والشيخة فارجموهما البتة ..
  327. اذا راى امراة فاعجبته ..
  328. اترث اباك ولا ارث ابي ..
  329. ياعباد الله احبسوا علي ..
  330. أن الإمام أحمد كان يتتلمذ على الرافضة ويدافع عنهم ..
  331. انْظُرُوا قبر النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فاجعلوا مِنْهُ كُوًى إِلَى السَّمَاءِ ..
  332. أدخلتني دارك واجلستني على سريرك ثم وقعت في علي تشتمه ..
  333. أن اختلاف الأئمة الأربعة يدل على مخالفتهم للقرآن والسنة ..
  334. اختتان ابراهيم بالقدوم ..
  335. اتراك محرقا علي بابي ..
  336. الزعم بأن الائمة الأربعة أخذوا العلم عن جعفر الصادق ..
  337. اتاني جابر بن عبد الله وانا في الكتاب فقال اكشف عن بطنك ..
  338. ابايعك على كتاب الله وسنة نبيه وسيرة ابي بكر وعمر ..
  339. أن سعيد بن المسيب قال وما يأتي وقت صلاة إلا سمعت أذانا في القبر؟ ..
  340. اما ترضى ان تكون رابع اربعة ..
  341. محمد يشرب النبيذ ويتوضأ ..
  342. ادعاء التيجاني بأن اختلاف الأئمة الأربعة يدل على مخالفتهم للقرآن والسنة والرد عليه في ذلك ..
  343. الرسول: إنما أنا بشر أغضب وأرضى ..
  344. الوهابية يشربون بول الإبل ..
  345. النبي يقبل عائشة رضي الله عنها ويمص لسانها وهوصائم ..
  346. الرد على شبهة ان النبي وضع خده وصدره على فخذ عائشة ..
  347. الرد على من قال بإن إبن تيمية يقول بالتجسيم ..
  348. قوله تعالى " إنك لا تسمع الموتى" ..
  349. الزعم أن حب الدنيا منع الكثير من علماء السنة من إظهار تشيعهم ..
  350. صلاة الرسول بدون وضوء ..
  351. طعن الهيتمي في إبن تيمية ..
  352. قضاء الرسول الحاجة علنا ..
  353. كتاب المراجعات لشرف الدين الموسوي ..
  354. الرسول رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته ..
  355. لوكان (الخضر) حيا لزارني ..
  356. الإمامة والسياسة لإبن قتيبة ..
  357. كشف شبهة هيت المخنث قولهم صحابي مخنث ..
  358. نهج البلاغة ..
  359. ما هو عدة الأمة عندكم؟ ..
  360. ما رأيك برجل عبد هذه النعل فقال لا بأس بذلك (قول منسوب لأبي حنيفة) ..
  361. هل الرسول عندكم يتعلم من اليهود؟ ..
  362. هل انتم منتهون عن الطعن في رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم؟ ..
  363. يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتقولون : قال أبو بكر وعمر؟ ..
  364. المنهج الإنتقائي ..
  365. تهمة الدعاء على اليتيم؟ ..
  366. عدم وجود كتب شيعية في مكتبات أهل السنة ..
  367. تهمة السحر على الرسول كيف ولماذا؟ ..
  368. مقارنة بين كتب السنة والشيعة ..
  369. الرد على شبهة مبيت ابن الزبير في فراش الرسول صلى الله عليه وسلم ..
  370. قول أبوحنيفة : لا يجب الحد بوطء من استأجر امرأة ليزني بها ..
  371. كيف تصرف الإمام البخاريّ برواية نافع مولى ابن عمر في آية {فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} وقول ابن عمر «يَأْتِيهَا فِي».
  372. علم الحديث عند الشيعة ..
  373. البخاري يحذف إسم الصحابي سمرة جندب ويضع بدله "فلان" ..
  374. القسري وفضائل علي ..
  375. رواية عمران بن حطان والخوارج ..
  376. آية النهي عن الإستغفار لأبي طالب مدنية وأبو طالب مات بمكة ..
  377. قلة روايات علي رضي الله عنه ..
  378. كذبة بخارية .. فضيلة ملفقة لأبي بكر في البخاري ..
  379. لماذا منَع رسول الله عليّا مِن الزواج على ابنته فاطمة؟ ..
  380. لا حاجة لنا بالسُنَّة فالقرآن بيَّن الشريعة ..
  381. رَدُ شُبهَة إنَ النَبيَ مُحَمَد صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم شَرِبَ الخَمر ..
  382. السُنَّة ليست وحيًا والنَّبِي صلى الله عليه وآله وسلم يُصيب ويخطئ ..
  383. الشيطان يوحى إلى محمد صلى الله عليه وسلم ..
  384. لم يُرد النَّبِي أن تكون السُنَّة مصدرا ثانيا للتشريع ..
  385. هل يصدق مسلم أن رسول الله الذي ينهى عن المثلة يقوم هو بنفسه فيمثل بهؤلاء القوم فيقطع أيديهم وأرجلهم ويسمل أعينهم لأنهم قتلوا راعيه ..
  386. تكفل الله بحفظ القرآن ولم يتكفل بحفظ السُنَّة ..
  387. طواف الرسول صلى الله عليه وسلم على نساءه ..
  388. شبهة رجال البخاري ..
  389. التشكيك فى صحة الأحاديث النبوية كاملة ..
  390. مباشرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لزوجاته اثناء الحيض ..
  391. القبلة ومص اللسان اثناء الصوم ..
  392. المستنير في تحقيق - طالب العلم - لحديث الحمير ..
  393. إنكارهم لروايات أهل السنة رغم ورودها من طرقهم ..
  394. الشيعة لا يحتجون إلا بالضعيف من كتبنا وإن كان صحيحاً فسروه على أهوائهم ..
  395. هل هناك تحريف في طبعة دار العقيدة لكتاب مقدمة إبن خلدون؟ ..
  396. العلامة الحلي [ يهملُ ابن داود ] ولا يترجم لهُ في خلاصتهِ على غرار ابن داود فيعاتبه ..
  397. عدد الرضعات التي تحرم ..
  398. صلاة الرسول على ابن سلول ..
  399. يا من تتشدقون بالتصحيح والتضعيف هل يُقبل هذا؟ ..
  400. [ الغريب جهل ابن داود الحلي ] بأن الشعبي [ ملعونٌ عند الإمامية ] ..
  401. صلاة النبي وعائشة مضطجعة بين يديه وغمزه لرجلها ..
  402. كسر أنف العنيد الطاعن في يزيد ..
  403. ذباً عن الصحيحين [ إثبات إجماع الأمة على صحة ما فيهما ] ..
  404. رأى النبي امرأة فأتى امرأته زينب ..
  405. شبهة تحريف علامة العراق "الآلوسي" في نقله عن "إبن الأثير" ..
  406. تَحريفِ البُخَاري لَإسمِ الصَحابيّ ..
  407. يهدي الى النبي صلى الله عليه وسلم راوية خمر ..
  408. هل كان علماء أهل السنة يشربون الخمر؟ ..
  409. تناقض شيخِ الطائفةِ الطُوسي في ( سهل بن زياد ) ..
  410. الأحاديث التي يحتج بها الشيعة ..
  411. غسل قلب النبي صل الله عليه وسلم في طست من ذهب ..
  412. شبهة تأليف القاضي عياض كتاباً في عصمة الإمام مالك ..
  413. إرشاد الفكر العليل لضعف أخبار أعلم الصحابة بالتأويل ..
  414. روايةِ: "قردةٌ في الجاهليةِ زنت فرُجمت" ..
  415. كتابُ السحب الوابلة بين أعلام الأمة وأغبياء الرافضة ..
  416. وجنات ألفافا ... دفاعا عن خالد بن سلمة المعروف بـ(الفافا) ..
  417. الرد على شبهة [علم النبي ما كان وما سيكون] ..
  418. هل إعترف الأعمش بوضع الأحاديث؟ ..
  419. أن أم حرام كان يدخل عليها رسول الله فتطعمه وكانت تفلي رأسه؟ ..
  420. شبهة الجاني "ذبح النبي صلى الله عليه وسلم للاوثان" ..
  421. الإفصاح عن رجال الصحاح [أبو شنبة] ..
  422. تفسير ابن كثير واحد من عشرات الكتب التي حرفها النواصب ..
  423. السخاوي المتوفي (902 هـ) يحكي ارتحال احمد حمد بن عبدالرحيم الحنفي (908هـ) تحقيق وبيان ..
  424. إلزامُ الكاذبين بضعف تهمةِ الشعبي بالكذب المبين ..
  425. التداوي بأبوال الإبل وألبانها ..
  426. أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كلم حمار فقال له قد سميتك يعفورا ..
  427. الذهبي يترجمُ لإبن جماعة بعد أربعين سنة من وفاتهِ ..
  428. عاصم بن علي بن عاصم "شيخ الإمام البخاري" نظرة خفيفة في تضعيفه ..
  429. أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يطوف على نسائه بغسل واحد ..
  430. حقُ اليقين بتنقيح مقال الشيخ "الامين" مروان بن الحكم المفترى عليه ..
  431. اللامرادي " وجعفر الخلدي " فرية تشفيهِ بتربة الحسين ..
  432. نظرة عابرة لحديث سيد في الدنيا سيد في الآخرة ..
  433. أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يباشر عائشة وهي حائض ..
  434. جرح إبن معين للإمام الشافعي رحمه الله تعالى ..
  435. هل صح حديث [يا أهل الكوفة أنتم أسعد الناس بالمهدي]؟ ..
  436. كشف الجاني علي الميلاني [كتاب الصحيحن في الميزان] في الميزان ..
  437. من يثبت أن [علي الميلاني] لم يكذب في هذه الفتوى؟ ..
  438. الإتقان بصيانة صحيح "إبن حبان" رواية الزوزني ..
  439. التبيان الجلي لكذب الرافضي [أمانة البخاري] ..
  440. من أثبت إمامة أبي حنيفة في الفقه ( ومراهقي الرافضة ) ... !! ..
  441. فتح الباري في فرية تدليس البخاري [في الصحيح] ..
  442. الرد على من أنكر نسبة كتاب [الرد على الجهمية] لشيخنا الراجحي ..
  443. أراد أن يرمي شيخنا إبن جبرين رحمه الله بالكذب "فكذب على الشيخ" ..
  444. يحيى بن أكثم "القاضي" وعدم التمييز بين الثقات والمتروكين عند أهل الحديث ..
  445. تعستم تقارنون مزبلة " الكافي " بـــ " كتاب الله " لأجل عُفير عليكم لعائن الله أجمعين ..
  446. إسكات الحمار المحتج بأثر إبن عمر [أتنصت كأنك حمار] ..
  447. بين الحافظ الذهبي "ونرجس" أم مهديهم وغرابة في سبب إيراد قولهِ؟ ..
  448. شبهة سب المغيرة بن شعبة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما ..
  449. لولا السنتان لهلك النعمان ..
  450. شبهة تحريف شيخنا مقبل بن هادي الوادعي لحديث "ما منعك أن تسب" ..
  451. مع الكذاب المفتري الراد على "الهيثمي" في كتاب "تطهير الجنان واللسان عن الثلب" ..
  452. هل ثبتت وثاقة كتاب "سليم بن قيس الهلالي"؟ ..
  453. قول الحافظ الذهبي عن ابن كثير أنهُ اعلم من الباقر ..
  454. شبهة "أبو موسى الأشعري" مادحا ابن مسعود : ما أراه إلا عبداً لآل محمد ..
  455. يعتمد الرافضة على [الضعيف المنجبر] أكثر من إعتمادهم على [الصحيح الثابت] ..
  456. الأحمد في الذب عن مسند أحمد رداً على [ الظافر ] في مناظرة الشيخ [سعد الحميد] ..
  457. الإتقان في بيان حال تليد بن سليمان (بحث حديثي) ..
  458. أنتم أعلم بأمور دنياكم ..
  459. الكلام في قول علي رضي الله عنه: سلوني ..
  460. رداً على المبتدعة في طعنهم بالشعبي ..
  461. غمس الذباب في الإناء لا يقره العقل ..
  462. من المدلس هل أحمد بن حنبل .. أم ابنه؟ ..
  463. إختلاف أعلام الجرح والتعديل بوكيع وبن مهدي "شبهة لعن يحيى لأحمد" رضي الله عنهما ..
  464. إسكاتُ الخسيس الطاعن في عثمان الخميس حديث [وعلي يقاتل على تأويله] ..
  465. عصف الرياح في الذب عن وكيع بن الجراح ..
  466. الرد على شبهة لغز حير كمال الحيدرى فى صحيح البخارى ..
  467. إبن سعد رحمه الله يترجمُ لرواة بعد وفاتهِ ..
  468. أبو حاتم الرازي "ليس للحسين صحبة" تحقيق وإيضاح ..
  469. محاولة انتحاره صلى الله عليه وآله وسلم ..
  470. إتهام الإمام الزهري بالتدليس - تحقيق وإيضاح ..
  471. أبو عبد الله الحاكم "ولم أستحسن ذكر أسماء المدلسين من أئمة المسلمين" ..
  472. الرافضة وكلام الألباني "وكان أئمة السلف يحب علي أكثر من أبي بكر" ..
  473. الحق الرصين في رد شبهة المخنثين "حماد بن أسامة يذم المدلسين ويدلس" ..
  474. أراد الطعن في بن المبارك فنفى التدليس عن سفيان الثوري ..
  475. كذب اللامرادي فقال : شعبة يدلس ويكذب. إفتراءٌ صريح [وثائق] ..
  476. من أوهام الرافضة.. طعن بلفظ [لا يصلين أحدٌ الظهر أو العصر] برواية الشيخين ..
  477. كذب الرافضة فقالوا : أحد رجال الشيخين مطعون في مروءتهِ [ذب عن البخاري] ..
  478. تسديد الواحد الأحد في الذب عن مسند أحمد [إشكالات الرافضة حول المسند] ..
  479. شبهة البخاري يروي للضعفاء ..
  480. اللحن عند أئمة أهل السنة ..
  481. دعوى التلاعب في نسخ صحيح مسلم في الميزان ..
  482. البخاري يقول ليس كل ما في صحيحي صحيح ..إفتراءٌ وكذبٌ لشيخ الرافضة أسد الحق علي ..
  483. نظرة عبارة إلي إسناد [كنا نتحدث أن أفضل أهل المدينة] ..
  484. رواة جرحهم البخاري وأخرج لهم في صحيحهِ ..
  485. إبن كثير المتوفي 744 يترجم للشافعي المتوفي 799 شبهة بالية ..
  486. التاريخ الأوسط للإمام البخاري ونسف شبهة الرافضة ..
  487. ما الغاية من تدليس سفيان الثوري وإشكالٌ يضحكُ الثكلى ..
  488. مرسل الصحابي [تحقيق وأيضاح رداً على المبتدعة] ..
  489. تجهيل إبن حزم للإمام "الترمذي" وشبهةٌ رافضية ..
  490. حديث "من سب عليا" ضعيف عند التحقيق ..
  491. دعوى إخفاء الإمام أحمد سب علي ] وشبكة الباطل ..
  492. تسديد الملك في الذب عن مالك ..
  493. هل كان يغني الحافظ الثقة "إبراهيم بن سعد"؟ ..
  494. محمد بن يونس الجمال "ورواية مسلم عنهُ" هل صح ذلك؟ ..
  495. الرد على شبهة أنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم أكل طعاماً ذُبح على النصب ..
  496. إلجام المعتدي الآثم .. بضعف حديث "عليكم بالعمائم" ..
  497. هل رد الإمام أحمد كل أحاديث الإمام مجاهد بسبب الإختلاط؟ ..
  498. شبهةٌ تعري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء بناءِ الكعبة ..
  499. إبن سفيان راوي الصحيح عن مسلم وإفتراء الرافضة ..
  500. حديث : بك يهتدي المهتدون بعدي ..
  501. دعوى تحريف قول الترمذي "أنا دار الحكمة" ..
  502. مرة أخرى وكذب الرافضة على "رواة الحديث" عند أهل السنة ..
  503. سخافةُ المفتري الطاعن في الإمام الزهري ..
  504. إن قلنا "رواهُ إسحاق بن راهويه" فهل هذا يعني أنهُ أخرجهُ في مسنده؟ ..
  505. حديث صلاة أسامة بن زيد عند قبر النبي "في الميزان" ..
  506. الإصابة في تخريح حديث "زواج علي من فاطمة" ..
  507. البول قائما ..
  508. حديث "سيد في الدنيا سيد في الأخرة" وإستماتة الرافضة لتصحيحه ..
  509. ستغدرُ بك بعدي "وأهلُ الكفر والشرك" ..
  510. رواية "فاسد المذهب" في دين الرافضة ..
  511. الرافضي "عبد الخالق" يردُ على من يطلب تراجم رواة الكتب المشهورة ..
  512. فائدة حول سند كتاب العلل لأبي حاتم الرازي ..
  513. أكثر من 40 راوي لكتاب الكافي في ميزان النقد الحديثي ..
  514. وجود منحرف واحد في روايات الشيعة يكفي بعدم الإعتداد بها .. !! ماذا بقي من رواياتهم .! ..
  515. روايات موضوعة ..
  516. الخَلاص إلي حال عكرمة مولى إبن عباس "رداً على أهل الضلال" ..
  517. الرافضة يكذبون على ابن حجر الهيتمي وإليكم الوثائق الدامغة ..
  518. إلجامُ المبطلين الطاعنين بأمير المحدثين "الإمام البخاري وآية (كل شيء هالك)" ..
  519. تطاير الأساور في فضح أكاذيب ليالي بيشاور ..
  520. هل على بن الحسين المسعودي صاحب كتاب: مروج الذهب من اهل السنة؟ ..
  521. القول بأن البخاري يفرد علياً بالصلاة والسلام ..
  522. بطلان إستشهاد الرافضة ببيت شعر الشافعي رحمة الله عليه ..
  523. هل كان المؤرخ ابن الأثير والحاكم "صاحب المستدرك" من الشيعة؟ ..
  524. تدوين الحديث ..
  525. دفاع عن صحيحي البخاري ومسلم ..
  526. رواة شيعة في كتب أهل السنة ..
  527. القول بأن هناك صحاح ستة ..
  528. كتب أهل السنة ومرويات آل البيت رضي الله عنهم ..
    للمزيد ..

عدد مرات القراءة:
137
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :