آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 16 صفر 1441هـ الموافق:15 أكتوبر 2019م 10:10:56 بتوقيت مكة
   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

الشيعة شاهدين على انفسهم بالكفر ..
الكاتب : د. ضياء الدين الكاشف
المقدمة
 
الحمد لله الرحيم التواب .. الهادي إلى الصواب .. غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب .. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك،الوهاب .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى سائر الآل والأصحاب .. وسلم تسليماً كثيرا
فقد أظهرت أحداث الحرب اللبنانية الأخيرة وتفاعل الجماهير المسلمة معها أن مشاعر الأمة الإسلامية صار يحركها حقيقة واحدة لا خلاف عليها وهي الشعور بالعداء المستحكم لليهود والكيان الصهيوني بنص القرآن الكريم (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا). وهي حقيقة واضحة جلية مستفيضة بين جماهير الأمة بل وتزداد حدتها وضراوتها في قلوب المسلمين لما يتعرضون له ويكابدونه من دولة الكيان الصهيوني على مدار أكثر من خمسة عقود.
أما ما غاب عن وعي الأمة وأدى إلى إنحراف مسارها فهي حقيقة الكيان الشيعي (الروافض) ومدى عدائه وكيده لأهل السنة من المسلمين وكأن الأمة في حالة من الإغماء والسكرة فلا تكاد تعلم عن أصولهم الكفرية وعقائدهم الشركية شيئاً ( فهم يكفرون الصحابة وأمهات المؤمنين ويتقولون على الله سبحانه وتعالى بالبداء ويقولون بأفضلية أئمتهم على الأنبياء والرسل وعقيدة الرجعة وشرك القبور والعتبات وما هو أفظع من ذلك بكثير ) وما يقوم به المحور الإيراني العراقي السوري اللبناني من مخططات معادية لأهل السنة في المنطقة ( قتلت الميليشيات وفرق الموت الشيعية أكثر من مائة ألف سني بالعراق وحدها )  .
قال تعالى : ( فما لكم في المنافقين فئتين والله أركسهم بما كسبوا ) وقال تعالى : ( ولا تكن للخائنين خصيما ).
وللأسف استغل البعض عن جهل أو بحسن نية الشعور بالفرحة والتعاطف مع كل نكاية تقع في صفوف الصهاينة والتضامن مع المقاومة ضد الكيان الصهيوني لترويج وتسويق حزب الله اللبناني المنشأ الإيراني الولاء دون أي اعتبار لعملية التوازن المطلوب بين عقيدة هذا الحزب الشاذة وأهدافه وبين صموده أمام الجيش الإسرائيلي ودون مراعاة لما قد يحدث من انزلاق للبعض من أهل السنة عن الجادة ليسقطوا في التشيع كالفراش المتهافت على النار، كما تناسى هؤلاء المروجين والمغرر بهم ما تعرضت له العراق من خيانات على أيدي رجال الدين الشيعة ومراجعهم العظمى الذين رحبوا بالغزو الأمريكي للعراق واستقبلوه بنثر الورود .. وكأن التاريخ يعيد نفسه لزمن ابن العلقمي الوزير الشيعي الخائن وتواطؤه مع التتار لإسقاط حاضرة الخلافة الإسلامية بغداد.
كما تعامى هؤلاء المروجين والمغرر بهم عما إرتكبته الميليشات الشيعية من مجازر ذبحوا فيها أكثر من مائة ألف من أهل السنة بالعراق تلك المذابح التي لم تلق أي إدانة من أولياء إيران في لبنان (حزب الله) بل والأدهى من ذلك موقفهم المخزي من المقاومة الإسلامية لقوات الغزو الأمريكي التي قال عنها حسن نصر الله (إنهم صداميون تكفيريون) وهو نفسه الذي لم يدين الغزو الأمريكي ولو بكلمة واحدة !!
وأخيراً فقد كان لزاماً علينا في هذه الرسالة الموجزة كشف حقيقة الشيعة والتشيع وتقديم أصولهم الكفرية من خلال مصادرهم الخاصة بهم مع عرض لحكم علماء السلف والخلف عليهم بالإضافة إلى ذكر نبذة عن التاريخ الأسود للروافض وخياناتهم .. حتى يصير أهل السنة والجماعة على يقين تام بأنهم هم المعنيون بوصف النبي الكريم (ما أنا عليه وأصحابي)  وأنهم هم الفرقة الناجية التي تحدث عنها المعصوم عليه الصلاة والسلام فيحمدوا الله على ذلك حمداً كثيراً.
قال تعالى : ( ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب )
 
د. ضياء الدين الكاشف
 

نشأة التشيع
نشأ المذهب الشيعي على يد الزنديق المنافق عبدالله ابن سبأ اليهودي الذي أظهر الإسلام وكان يبطن الكفر لهدف إفساد الإسلام وعقائده كما فعل بولس بدين النصارى وقد سعى في إشعال فتنة مقتل عثمان رضي الله عنه ، ولما قدم على الكوفة أظهر الغلو في علي فزعم أولا أنه نبي ثم قال أنه الإله في الحقيقة وكان يدعو الخلق إلى مقالته فأجابته جماعة فلما رفع خبرهم إلى علي رضى الله عنه أمر بحفر حفرتين وكان يحرقهم فيهما.
وهرب عبد الله ابن سبأ وبعد أن قتل الإمام علي قال ابن سبأ أن علي حى لم يقتل ولم يمت وعن قريب ينزل من السماء وينتقم من أعدائه ووافقه ابن السوداء في مقالته وكانا يقولان إذا نزل علي رضى الله عنه من السماء تفتح له عينان في مسجد الكوفة أحدهما من العسل والاخرى من السمن وشيعته يأكلون منها إنتهى كلام ابن القيم رحمه الله.
ثم ما لبث أن سرى هذا الداء في العالم الإسلامي تحت ستار الكيد والتآمر والخداع وامتلء تاريخ الأمة الإسلامية بغدرات وخيانات الشيعة فطالما تواطؤا مع اليهود والصليبيين والتتار على مدار جميع العصور حتى يومنا هذا.
ويتركز الوجود الشيعي  الآن في إيران حيث تعد عقيدة الشيعة الإمامية هى العقيدة الرسمية للدولة ودعاة التشيع في هذا العصر يشكلون خلايا سرية تعمل بنشاط ومعها خطة مدروسة وتمويل إيرانى ضخم بواسطة سفاراتها وقنصلياتها المنتشرة في جميع أنحاء العالم مغررون بالبعض بدعوى ( حب آل البيت ) وبالأموال و المنح الدراسية واباحة نكاح المتعة وغير ذلك.
والدعوة إلى التشيع أخذت شكلا أكثر جرأة وبدأت تطرح نفسها من خلال دعوى التقريب بين المذاهب الإسلامية فأطلت الفتنة بقرنيها من خلال شيوع كتب الشيعة وانتشارها فبعد أن استغلت الشيعة مهارا تها في التقية لقرون طويلة حتى خفي أمرها على كثير من العلماء كشفت عشرات الكتب الحديثة اليوم عن الوجه القبيح والأصول البدعية والشركية في إعتقاد الشيعة ولذا مع توافر هذه المراجع والكتب التى لم تعهد من قبل فنلزم أنفسنا من خلال هذه الدراسة الموجزة أن تكون ركائزها هى التعرف على حقيقة عقائدهم الشاذة مع عزو كل ما نذكر إلى كتب الشيعة الموثقة عندهم دون زيادة أو نقصان لأن الحجة على كل طائفة إنما تقام بما تصدقه وتؤمن به.
أخرج الطبراني باسناد حسن وحسنه الهيثمي أن النبي عليه الصلاة والسلام قال ( يا علي سيكون في أمتى قوم ينتحلون حب أهل البيت لهم نبز، يسمون الرافضة قاتلوهم فإنهم مشركون )
 

تعريف الشهرستانى للشيعة
 
( الشيعة هم الذين شايعوا علياً رضي الله عنه على الخصوص وقالوا بإمامته وخلافته نصاً ووصية إما جلياً او خفياً واعتقدوا أن الإمامة لا تخرج عن أولاده وإن خرجت فبظلم يكون من غيره اوبتقية من عنده ) الملل والنحل للشهرستاني ج1ص144.
وقد كان الشيعي الغالي في زمن السلف وعرفهم هو من تكلم في عثمان والزبير وطلحه ومعاويه رضى الله عنهم وطائفة ممن حارب علياً رضى الله عنه وتعرض لسبهم .
والشيعي الغالي في زماننا وعرفنا هو الذي يكفر هؤلاء السادة ويتبرأ من الشيخين أبي بكر وعمر مرتد ضال مفتر (ميزان الإعتدال للذهبي ج1 ص 605).
يقول الحافظ ابن حجر من قدم علي بن أبي طالب على أبي بكر وعمر فهو رافضي ..
 

أصول الشيعة البدعية والشركية
 
أولاً مذهبهم في الإمامة : تعتقد الشيعة بأن أئمتهم معصومون من جميع المعاصى الصغيرة والكبيرة حتى السهو والنسيان وأن لهم سلطة كاملة للتقية وهم محيطون علماً بكل شئ يتصل بالشريعة !!!
قال الخميني (إن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لايبلغه ملك مقرب ولا نبى مرسل !!! ) ( كتاب الحكومه الإسلامية للخميني)
وهم يقولون أن الإمامة وصية لعلي بن أبي طالب ثم لسلالته من بعده وكلما مات إمام نص على من يخلفه بوحى من الله.
 
ثانياً القول بالرجعة : ذهبت أكثر فرق الشيعة إلى القول برجوع أئمتهم إلى الحياة بعد موتهم ويقولون أنهم غائبون وسيرجعون وعقيدة الرجعة عند الشيعة خاصة برجعة الإمام عند بعض فرقهم كالسبئية والكيسائية  أما عند الإثنى عشرية فهى عامة للإمام وكثير من الناس. ( أصول المذهب الشيعي)                                
 
ثالثاً القول بالتقية : (كتمان الحق وستر الإعتقاد عن المخالفين ) مستدلين عليها بقوله تعالى ( إلاأن تتقوا منهم تقاة ) .
 وهناك أكثر من فارق بين التقية عند أهل السنة التى تعتبر رخصة في حال الإضطرار فقط.
أما عند الشيعة فهى من أركان الدين كالصلاة أو أعظم قال ابن بابويه وهو من شيوخ الشيعة ( إعتقادنا في التقية أنها واجبة من تركها بمنزلة من ترك الصلاة ) كتاب الإعتقادات للقمي  ص114.
بل غالى بعضهم في التقية فقال إنها الدين كله و أنه لا دين لمن لا تقية له وأن ترك التقية ذنب لا يغفر كالشرك بالله ( كتاب بحار الأنوارج75 ص415 ).
والتقية عند أهل السنة تكون مع الكفار غالباً أما عند الشيعة فهى مع المسلمين لاسيما أهل السنة !!
 
رابعا القول بالبداء (حاشا لله) : والمقصود بالبداء عندهم أنهم يجوزون أن يريد الله شيئاً ثم يبدو له خلافه أي يظهر له مالم يكن ظاهراً فيغير خبره وأمره الذي بدا له (تعالى الله عما يقولون ) .
القول بالبداء يستلزم سابق الجهل  وألا يكون الله عالم بعواقب الأمور !!! وإنما لجأ الشيعة إلى القول بعقيدة البداء التى تنطوى على  سوء أدب مع الله سبحانه وتعالى . لأن أئمتهم كانوا يخبرون أخبار فإن تحققت قالوا ألم نقل لكم أننا نعلم الغيب من الله وإن خالف الواقع ما أخبروا به قالوا بدا لله أمر فغير ما أخبرناكم به !!! وهذا قول كذب باطل موغل فى الضلال لايستجيز أى مسلم أن يقوله على الله سبحانه وتعالى .  
 
خامساً موقفهم من القرآن "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" : زعم غلاة الشيعة أن القرآن الذي بين أيدينا ليس هو الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم وإنما وقع فيه تحريف وتغيير حيث ادعى الشيعة أن الصحابة حذفوا كل الآيات التى نزلت في فضائل أهل البيت والتى نزلت في مثالب الصحابة وإن مجموع ما حذف من القرآن بلغ إلى الثلثين أى أن الذي بين أيدينا هو ثلث القرآن فقط !!!
قال شيخهم محمد بن النعمان العكبري في كتاب أوائل المقالات في المذاهب المختارات ( أن الأخبار جاءت مستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد صلى الله عليه وسلم بإختلاف ما أحدثه بعض الطاغين فيه من الحذف والنقصان )
 
سادساً موقفهم من القبور (اتخذوا القبور أوثاناً) : يجعل الشيعة زيارة القبور والأضرحة فريضة من فرائض مذهبهم بل إنهم يجعلون القبور بمنزلة بيت الله الحرام فيأمرون الناس بحج القبور والطواف لها والصلاة والدعاء عندها وتقبيل أعتابها وغير ذلك من المناسك الوثنية ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) وقد صنف شيخهم (شيخ الموسوي والطوسي) كتاب سماه مناسك المشاهد وجعل فيه قبور المخلوقين تحج كما تحج الكعبة الحرام ومنهم من جعل الحج إلى الأضرحة أعظم من الحج إلى الكعبة ضاربين عرض الحائط بوصايا الرسول صلى الله عليه وسلم المتكررة قبيل وفاته  في من يتخذ القبور مساجد أو يجعلها وثناً .. أو يصلي فيها .
يقول المجلسي في بحار الأنوار أن إستقبال القبر أمر لازم وإن لم يكن موافقاً للقبلة.
بل واستحسن بعضهم في صلاة الزيارة أن يستقبل المصلي القبر ويستدبر الكعبة ( كتاب بحار الأنوارص135 ج\100 ).
وقد جاءت كثير من رواياتهم تفضل أرض كربلاء على كل بقاع الأرض بما فيها بيت الله الحرام !!!
 
سابعاً موقفهم من الصحابة رضوان الله عليهم : وقع الشيعة في الصحابه رضى الله عنهم طعناً وتكفيراً وقذفوهم بأشنع التهم وأفظعها وقد راموا من وراء ذلك الطعن في الرساله والقدح في صاحبها.
يقول الإمام مالك ابن أنس وغيره من أهل العلم ( هؤلاء قوم أرادوا الطعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يمكنهم ذلك فطعنوا في الصحابة ليقول القائل رجل سوء كان له أصحاب سوء ولو كان رجلا صالحاً لكان الصحابة صالحين ) .
فالشيعة يكفرون الصحابة بسبب توليتهم لأبي بكر الصديق ويتهمونهم بتحريف القرآن الكريم و تلفيق الأحاديث المكذوبة ويقولون هم ارتدوا إلا ثلاثه فقط.
وهم يخصون الشيخان أبا بكر الصديق والفاروق عمر رضي الله عنهما بالقسط الأوفى من السب و اللعن والتكفير ويجعلون البراءة منهما من أصول الايمان عندهم مكذبين أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام( التى جعلت إيمان أبي بكر يعدل إيمان الأمة .. والتى استخلف فيها الصديق لإمامة المسلمين حال اشتداد مرضه) بل ويكذبون صريح القرآن الكريم في سورة التوبة التى قصت أحداث الهجرة الشريفة وجعلته بعد الرسول صلى الله عليه وسلم في معية الله ( الاتنصروه فقد نصره الله اذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها .. ) وكأن شرف ذكر القرآن أن الله معهما وتسميته بالصاحب قد عميت أعينهم عنها فلعنوه وسبوه .... (وهو نفس العمى عن مكانة الفاروق التى ثبتت بالتواتر .. )
كما أنهم يكفرون أمهات المؤمنين رضي الله عنهن جميعاً ويخصون منهن عائشة وحفصة رضي الله عنهما بالذم واللعن والقذف حتى قذفوا الصديقة.
وكما أورد الإمام ابن تيمية في كتابه منهاج السنة النبوية تمثيلهم لمن يبغضونه بالحيوانات والجماد مثل أتخاذهم نعجة حمراء ويجعلونها عائشة فيعذبونها وكأنه عقوبة لعائشة (عليهم لعائن الله) .
وتسمية بعضهم لحميرهم باسمي الشيخان أبو بكر وعمر ....ومنهم من يعظم أبو لؤلؤة المجوسي لكونه قتل عمر رضي الله عنه ومن المعلوم أن أبا لؤلؤة المجوسي قتل الفاروق عمر ومعه سبعة من الصحابة ولما علم الفاروق من قاتله كبر قائلاً الله أكبر، وقال : ( الحمد لله الذى لم يجعل قاتلي يحاجني عند الله بسجدةٍ سجدها لله ) ، وفي رواية أخرى أوردها البخاري ( يحاجني بقول لا إله إلا الله ) .
وقد بلغت عقائد ومفاهيم الشيعة الشاذة أن بنوا صرحاً كبيراً و مزاراً مقدساً عندهم لضريح أبو لؤلؤة المجوسي يزار و يصلى به و يطوفون حوله عليهم لعائن الله. (انظر مشاهد هذا الضريح بموقع( www.khomainy.com )
 
وهذا نص دعاء الزنادقة : (اللهم العن صنمي قريش و جبتيهما وطاغوتيهما وإفكهما وابنتهما الذين خالفا أمرك وأنكرا وجحدا إنعامك وعصيا رسولك وقلبا دينك وحرفا كتابك وعطلا أحكامك وأبطلا فرائضك وألحدا في آياتك وعادايا أولياءك وواليا أعداءك وخربا بلادك وأفسدا عبادك اللهم العنهما وأنصارهما فقد أخربا بيت النبوة وردما بابه .. فعظم ذنبهما وخلدهما فى سقر وما أدراك ما سقر ؟ ..)  
 
مكانة الصحابة الكرام : وعقيدة أهل السنة في الصحابة رضوان الله عليهم أنهم خير خلق الله بعد الرسل و الأنبياء و أن محبتهم طاعة و إيمان و بغضهم نفاق و عصيان ، أبر هذه الأمة قلوباً وأرسخهم إيماناً ، بالصحبة و النصرة سبقوا سبقاً بعيداً ، وبتزكية الله ورسوله لهم بلغوا شأناً عظيماً ، أعلاهم قدراً و أكثرهم أجراً و أثقلهم ميزاناً الصديق الأكبر ثم الفاروق عمر ، وعلى هذا إجماع المؤمنين من الصحابة و التابعين ، ثم ذو النورين عثمان ثم علي بن أبي طالب ، وهم الخلفاء الراشدون الأربعة ، وهم الأئمة المهديون ، ومن بعدهم باقي العشرة المبشرين بالجنة ، و من ورائهم السابقون الأولون من المهاجرين الأبرار ثم الأنصار الأخيار ثم أهل بدر ثم أهل أحد ثم أهل بيعة الرضوان ثم من آمن من بعد الفتح و أنفق و جاهد .
ففرض على كل مسلم حبهم و الترضي عليهم، و يتعين الإقتداء بهم و الإهتداء بهديهم دون غلوٍ أو تنقص .. ويجب الكف عما شجر بينهم والدعاء والإستغفار لهم فهم السلف السابق بالإيمان وهم أهل مرضاة الرحمن .. فلا يذكرون إلا بالجميل ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل . (درة البيان في مسائل الإيمان فضيلة الدكتور /محمد يسري) .
قال تعالى ( للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله ورضواناً وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون ) (الحشر 8)
وقال تعالى ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسانٍ رضى الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جناتٍ تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم ) (التوبة 100)
وقال تعالى ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) ( آل عمران110)  
وقال تعالى ( السابقون السابقون أولئك المقربون ) (الواقعة 56)   
وفي حديث عن أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا تسبوا أصحابي فلو أن أحدكم أنفق مثل أحدٍ ذهباً ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه )
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ قال : بينا أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا امرأة تتوضأ إلى جانب قصرٍ فقلت : لمن هذا القصر؟ قالوا : لعمر فذكرت غيرته فوليت مدبراً فبكى عمر و قال : أعليك أغار يا رسول الله )
روي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدى فمن أحبهم فبحبي أحبهم , ومن أبغضهم فبغضي أبغضهم , ومن آذاني فقد آذاهم , ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه)  رواه الترمذي
 
 ثأمناً موقفهم من مصادر الاحكام : لايعتبر الشيعة بمصادر التشريع الإسلامى من قرآن وسنه وإجماع وقياس وغيرها وجعلوا اعتمادهم في ذلك أقوال أئمتهم ومشايخهم والتأويلات الباطنية للنصوص التى لا يحكمها ضابط ولذلك فقد شذوا عن جماعة المسلمين في كثير من المسائل الفرعية رغم وضوح أدلتها من القرآن والسنة. ومن هذه المسائل :
 
1.   يخالف الشيعة إجماع الأمة في وجوب غسل الرجلين في الوضوء ويجعلون فرضها المسح فقط (دون خفين اوجوربين). وقد روى شيخهم الحر العاملى في باب وجوب مسح الرجلين في الوضوء وعدم اجزاء غسلهما (قال أبو عبد الله عليه السلام "إنه يأتى على الرجل ستون وسبعون سنة ما قبل الله منه صلاة قلت وكيف ذلك قال لأنه يغسل ما أمر الله بمسحه !!؟ ) كتاب وسائل الشيعة للحر العاملى .. فهم يقولون ببطلان من غسل رجليه في الوضوء !!!
 
2.   إباحتهم إتيان النساء في أدبارهن مخالفين في ذلك جماهير أهل العلم وقد ورد في كتاب الفروع من الكافي الذي يناظر البخاري عند أهل السنة مارواه الكليني بسنده عن صفوان بن يحيى سألت الرسول صلى الله عليه وسلم ( أن رجلاً من مواليك أمرنى أن أسألك عن مسألة هابك واستحى منك أن يسألك قال وما هي قلت الرجل يأتى أمرأته في دبرها قال: ذلك له ) (رغم ترفعه هو نفسه عن ذلك) .
 
3.   اباحة نكاح المتعة بل وحثوا عليه وجعلوه من أفضل العبادات ونكاح المتعة هو الزواج المؤقت بمدة معينة وإذا انقضت حدثت الفرقة بغير طلاق وهو حرام شرعاً .. والأدلة على تحريم نكاح المتعة كثيرة وظاهرة منها قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس إنى قد أذنت لكم في الإستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة .. ) أخرجه مسلم .
والشيعة يزعمون أن الذي حرم المتعة هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكذلك منهم من لا يكتفون بجعله مباحاً بل يجعلونه من القربات والطاعات وأسباب المغفرة مزورين حديثاً مكذوباً يقول أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبره جبريل فقال يا محمد إن الله تبارك وتعالى يقول ( إنى قد غفرت للمستمتعين من أمتك من النساء ) .
بل وفي حديث مكذوب آخر يزعمون أن للمتمتع ثواب على قدر ما يكلم المتمتع إمرأته أو يمد يده إليها فإذا دنى منها غفر الله له بذلك ذنباً فإذا أغتسل غفر الله بقدر ما مر من الماء على رأسه بعدد الشعر !!!؟
يجامع من يتمتع بها لزمن محدود ساعات أو أيام وله جبال من الحسنات والمغفرة !!
 
4.   يحرم الشيعة نكاح نساء أهل الكتاب رغم وضوح النص الصريح " والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتو الكتاب من قبلكم ..." المائدة آيه 5 .
 
تاسعاً إعتقاد الطينة: وملخص ذلك القول بأن الشيعي خلق من طينة خاصة ، والسني خلق من طينة أخرى ، وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين ، فما في الشيعي من معاص وجرائم فهو من تأثره بطينة السني ، وما في السني من صلاح وأمانة هو بسبب تأثره بطينة الشيعي ، فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على أهل السنة ، وحسنات أهل السنة تعطى للشيعة وعلى هذا المعنى تدور أكثر من ستين رواية من رواياتهم.

نماذج تطبيقية لبعض عقائدهم الشركية
1. الإستغاثة بقبور الأئمة وأضرحتهم :
 
التى زعموا أنها مناط الرجاء ومفزع الحاجات فقالوا إذا كان لك حاجة إلى الله عز وجل فأكتب رقعة واطرحها على قبر من قبور الأئمة إن شئت او فشدها واختمها واعجن طيناً نظيفاً واجعلها فيه واطرحها في نهر جار او بئر عميقة أو غدير ماء فإنها تصل إلى السيد عليه السلام وهو يتولى قضاء حاجتك بنفسه !!! (كتاب بحار الأنوار  ج 94 ص 29) .
ومن إفكهم زعموا أن زيارة قبر الحسين تعدل عشرين حجة وأفضل من عشرين عمرة وحجة (فروع الكافي   ج 1 ص324 ) .
2. قولهم أن الإمام يحرم ما شاء ويحل ما شاء :
ومعلوم من الدين بالضرورة بأن من زعم أن إمامه يحل ما يشاء ويحرم مايشاء فهو داخل في قوله تعالى " أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الل ه" فأشرك مع الله غيره .
3. قولهم إن تراب قبر الحسين شفاء من كل داء :
ذكر صاحب البحار ما يصل إلى ثلاثه وثمانين رواية عن تربة الحسين وفضلها وآدابها وأحكامها فجعلت من هذه التربة البلسم الشافي من كل داء والحصن الحصين من كل خوف فيحنك بها الطفل ويمسك بها الرجل فيكتب له أجر المسبحين لأنها تسبح في يده من غير أن يسبح  !!؟                    
4. استخارتهم مشابهه لأزلام الجاهلية :                                                          
عقد الحر العاملى في كتاب وسائل الشيعة استحباب الإستخارة بالرقعة.
5. قولهم أن الرب هو الإمام :
جاء في أخبارهم الكاذبة أن علياً - كما يفترون – قال أنا رب الأرض الذى يسكن الأرض به . ( كتاب مرآة الأنوار ص59)
6. قولهم أن الدنيا والآخرة كلها للإمام يتصرف بها كيف يشاء :
أنظر أصول الكافي في باب بعنوان إن الأرض كلها للإمام ... ومما جاء فيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال ( أما علمت أن الدنيا والآخرة للإمام يضعها حيث يشاء يدفعها إلى من يشاء جائز ذلك له من الله . أصول الكافي ج1 ص407
7. إسناد الحوادث الكونية الي الأئمة !! (مانراك الا إعتراك بعض إلهتنا بسوء):
تقول روايات كتب الإثنى عشرية عن سماعة بن مهران قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فأرعدت السماء وأبرقت فقال أبو عبد الله أما إنه ما كان من هذا الرعد ومن هذا البرق فإنه من أمر صاحبكم قلت من صاحبنا ؟ قال أمير المؤمنين عليه السلام . (المفيد/الاختصاص ص327/بحارالأنوارج27 ص33 /البرهان ص482)
8. الجزء الإلهي الذي حل بالأئمة : (مغالاة شركية)
وعندهم روايات مكذوبة تدعى أن جزء من النور الإلهي حل بعلي !!؟ (ولا ندرى لم يكفرون النصارى بمثل هذا القول في حق عيسى عليه السلام ) قال أبو عبد الله ( ثم مسحنا بيمنه فأفضى نوره فينا .. ولكن الله خلطنا بنفسه .. ) (أصول الكليني ج1ص445 )                                                    
بل زعموا كذباً في بحار الأنوار أنه لو أقسم أبو الحسن على الله أن يحيي الأولين والآخرين لأحياهم ...
 
9. أسطورة مصحف فاطمة :
تدعى كتب الشيعة المخبولة نزول مصحف على فاطمة بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام من أجل تسليتها وتعزيتها بعد وفاة أبيها صلى الله عليه وسلم (كتاب أصول الكافي ج 1ص240 /بحار الأنوارج26 ص44 )
جاء في الكافي عن أبي بصير في ذكر العلم الذي أودعه الرسول صلى الله عليه وسلم حيث ذكر قول أبي عبدالله ( وإن عندنا لمصحف فاطمة عليها السلام قلت ومامصحف فاطمة عليها السلام قال مصحف فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات ما فيه من قرآنكم حرف واحد !! ) .

شذوذات وآراء الخميني الفقهية !!؟
 
قال الخميني:
1.   ماء الاستنجاء سواء كان من بول أو الغائط طاهر !!
2.   صلاة الجنازة تصح من الجنب .
3.   المشهور والأقوى جواز وطء الزوجه دبراً يعنى اللواط بها .
4.   لا يجوز وطء الزوجه قبل إكمال تسع سنين وأما سائر الاستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس به حتى في الرضيعة !!!
5.   يجوز نكاح بنت الأخ على العمة وبنت الأخت على الخالة بإذنهما وكذلك نكاح العمة والخالة على بنتي الأخ والأخت.
6.   في المتعة يجوز التمتع بالزانية ويجوز أن يشترط عليها وعليه الإتيان ليلاً او نهاراً وأن يشترط المرة والمرات مع تعين المدة بالزمان.
7.   من مبطلات الصلاة وضع أحدى اليدين على الأخرى (مبطلات الصلاة وهى أمور أحدها الحدث ثانيها التكفير وهو وضع أحدى اليدين على الأخرى نحو ما يصنعه غيرنا ولا بأس به في حاله التقية وتعمد قول آمين بعد إتمام الفاتحة الإ مع التقية فلا بأس بها.  
 
           

الحكم على الشيعة
 
أورد فضيلة العلامة الشيخ مصطفى بن محمد مصطفى في كتابه القيم (أصول وتاريخ الفرق الإسلامية ما يلي :
ذهب إلى القول بكفرهم كبار أئمه الإسلام كالإمام مالك وأحمد والبخاري وغيرهم .
 
قال مالك : الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم او قال نصيباً في الإسلام ...
 
الإمام احمد : عن أبي بكر المروزى  قال سألت أبا عبد الله عن شتم أبا بكر وعمر وعائشة قال ما أراه على الإسلام (الخلال)     
وصار في كتاب السنة عن الإمام أحمد بن حنبل مقولة عن الرافضة هم الذين يتبرئون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويسبونهم وينتقصونهم ويكفرون الأئمة إلا أربعه هم علي وعمار والمقداد وسلمان وليست الرافضة من الإسلام في شيئ .....
 
البخاري: قال ما أبالى صليت خلف الجهمي والرافضي أم صليت خلف اليهود والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحم ..
 
محمد بن يوسف الفريابي : روى الخلال (قال سمعت رجل يسأل الفريابي عمن شتم أبا بكر قال كافر قال فيصلى عليه قال لا وسألته كيف يصنع به وهو يقول لا إله الا الله قال لا تمسوه بايديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته) .
 
قال احمد بن يونس من أئمه السنة  ( لو أن يهودياً ذبح شاة وذبح رافضي لأكلت ذبيحة اليهودي و" وطعام الذين أوتوا  الكتاب حل لكم ..." ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه يرتد عن الإسلام ) .
 
عبد القادر البغدادي : يقول أما أهل الأهواء من الجهمية والإمامية الذين كفروا خيار الصحابه .. فإنا نكفرهم ولا تجوز الصلاة عليهم عندنا ولا الصلاة خلفهم . وقال وتكفير هؤلاء واجب في إجازتهم على الله البداء.
 
القاضى أبو يعلى: قال أما الرافضة فالحكم فيهم (إن كفر الصحابه او فسّقهم فهو كافر).
 
ابن حزم : قال واعلموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكتم كلمه من الشريعة فما فوقها ولا أطلع أخص الناس به من ابنة او ابن عم او زوجة او صاحب على شيئ من الشريعة كتمه عن الأحمر والأسود ورعاة الغنم ولا كان عنده عليه السلام سر ولا رمز ولا باطن غير ما دعا الناس كلهم اليه فلو كتمهم شيئا لما بلغ كما أمر ومن قال هذا فهو كافر ..)
 
القاضى عياض : نقطع بتكفير غلاة الرافضة في قولهم أن الأئمة افضل من الأنبياء .
 
السمعاني : أجمعت الأمه على تكفير الإمامية لأنهم يعتقدون تضليل الصحابه وينكرون إجماعهم )                                                  
 
الرازي: يذكر أن أصحابه من الأشاعرة يكفرون الروافض من ثلاث وجوه .
 
ابن تيمية : من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت او زعم أنه له تأويلات باطنه تسقط الأعمال المشروعة فلا خلاف في كفرهم ... ومن زعم أن الصحابه ارتدوا الإ نفرا قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً او أنهم فسقوا عامتهم  فهذا لا ريب ايضا في كفره ... بل من يشكك في كفر هذا فإن كفره متعين فإن مضمون هذه المقاله أن نقلة القرآن والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآيه التى هى "كنتم خير أمه أخرجت للناس ..." وخيرها هو القرن الأول كان عامتهم كفاراًً او فساقا ومضمونها أن هذه الأمه شر الأمم وأن سابقي هذه الأمه هم شرارها وكفر هذا مما يعلم بالإضطرار من دين الإسلام ...
 
الإمام محمد بن عبد الوهاب : حكم الإمام على جملة من العقائد الإثنى عشرية بأنها كفر.
 
شاه عبد العزيز الدهلوي : قال من إستكشف عقائد الإثنى عشرية وما إنطووا عليه علم أن ليس لها في الإسلام نصيب وتحقق كفرهم لديه (الشوكانى  نار الجوهر على حديث أبي ذر ص15\16 .
 
الألوسى : صاحب التفسير- ذهب معظم علماء ما وراء النهر إلى كفر الإثنى عشرية وحكموا بإباحة دمائهم وفروج نسائهم حيث أنهم يسبون الصحابة ولا سيما الشيخان ويقذفون عائشة رضى الله عنها مما برأها الله تعالى منه ويفضلون علياً كرم الله وجه على غير أولى العزم من الرسل ومنهم من يفضله عليهم أيضاً ويجحدون سلامة القرآن من الزيادة والنقص .

فتوى الألباني في الخميني
في سؤال وجهه الرئيس العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي الشعبي الدكتور بشار عواد إلى فضيلة العلامة المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني يقول فيه : ( فقد وقفنا على عبارات وردت في كتب روح الله الخميني وما نشرته وسائل الإعلام الإيرانية من خطبه وأقواله نرجوا تفضلكم مأجورين إن شاء الله ببيان حكم فضيلتكم فيها ) ثم ذكر خمسة أقوال نذكرها بإيجاز :
القول الأول : قول الخميني في كتابه ( الحكومة الإسلامية ) ص 52 ما نصه ( إن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل ).
القول الثاني عن قيام المهدي المنتظر بما لم ينجح فيه الأنبياء جميعاً حتى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام خاتم الأنبياء الذي لم ينجح ( حسب قوله ) في إرساء قواعد العدالة في جميع أنحاء العالم في جميع مراتب إنسانية الإنسان وتقويم إنحرافاته !!
القول الثالث أذيع بالإذاعة الإيرانية بمناسبة عيد المرأة والذي زعم فيه أن الوحي ظل ينزل على فاطمة رضي الله عنها مدة خمسة وسبعون يوماً بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.
القول الرابع فصلين  في كتابه المسمى بكشف الأسرار أحدهما تكفير أبا بكر الصديق رضي الله عنه والآخر تكفير عمر الفاروق رضي الله عنه ص 114.
القول الخامس توقيع الخميني على دعاء "صنمي قريش" وهو من أدعية الشيعة على أبي بكر وعمر فهم يقولون به تقرباً إلى الله عز وجل. 
 
نص فتوى الشيخ :
بسم الله الرحمن الرحيم، فقد وقفت على الأقوال الخمسة التي نقلتموها عن كتب المسمى ( روح الله الخميني ) راغبين مني بيان حكمي فيها ، وفي قائلها ، فأقول وبالله تعالى وحده أستعين : إن كل قول من تلك الأقوال الخمسة كفر بواح ، وشرك صراح ، لمخالفته للقرآن الكريم ، والسنة المطهرة وإجماع الأمة ، وما هو معلوم من الدين بالضرورة . ولذلك فكل من قال بها ، معتقداً ، ولو ببعض مافيها ، فهو مشرك كافر ، وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم . والله سبحانه وتعالى يقول في كتابه المحفوظ عن كل زيادة ونقص : ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيراً ) . وبهذه المناسبة أقول : إن عجبي لا يكاد ينتهي من أناس يدعون أنهم من أهل السنة والجماعة ، يتعاونون مع (الخمينيين ) في الدعوة إلى إقامة دولتهم ، والتمكين لها في أرض المسلمين ، جاهلين أو متجاهلين عما فيها من الكفر والضلال ، والفساد في الأرض : ( والله لا يحب الفساد ) . فإن كان عذرهم جهلهم بعقائدهم ، وزعمهم أن الخلاف بيننا وبينهم إنما هو خلاف في الفروع وليس في الأصول ، فما هو عذرهم بعد أن نشروا كتيبهم : ( الحكومة الإسلامية ) وطبعوه عدة طبعات ، ونشروه في العالم الإسلامي ، وفيه من الكفريات ما جاء نقل بعضها عنه في السؤال الأول ، مما يكفي أن يتعلم الجاهل ويستيقظ الغافل ، هذا مع كون الكتيب كتاب دعاية وسياسة ، والمفروض في مثله أن لا يذكر فيه من العقائد ما هو كفر جلي عند المدعوين، ومع كون الشيعة يتدينون بالتقية التي تجيز لهم أن يقولوا ويكتبوا ما لا يعتقدونه ، كما قال عز وجل في بعض أسلافهم : ( يقولون بألسنتهم ماليس في قلوبهم ) ، حتى قرأت لبعض المعاصرين منهم قوله وهو يسرد المحرمات في الصلاة : ( والقبض فيها إلا تقية ) ، يعني وضع اليمين على الشمال في الصلاة . ومع ذلك كله فقد ( قالوا كلمة الكفر ) في كتيبهم ، مصداق قوله تعالى في أمثالهم : ( والله مخرج ما كنتم تكتمون ) ، ( وما تخفي صدورهم أكبر ) . وختاماً أقول محذراً جميع المسلمين بقول رب العالمين : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء في أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ) . وسبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك.
كتبه : محمد ناصر الدين الألباني،
أبو عبدالرحمن،
    عَمان 26 / 12 / 1407
 
 
ملاحظات هامة بعد ذكر فتاوى أئمة المسلمين :
أولاً : أن هذا حكمهم قبل إنتشار كتب الروافض ومجاهرتهم بعقائدهم الضالة كما يحدث اليوم فقد كانت كثير من عقائد الإثنى عشرية والقرامطة الباطنية كمسالة نقص القرآن وتحريفه والذي انتشر أمرها في كتبهم ، وهناك عقائد تكتموا عليها طويلا ولم تكن معروفه كعقيدة الطينة ( معنى ذلك أن حكمهم اليوم أشد ) (كتاب أصول وتاريخ الفرق الأسلاميه لفضيلة الشيخ مصطفى محمد مصطفى).
ثانياً : أن الرافضة المتأخرين والمعاصرين جمعوا أخس المذاهب وأخطرها القدرية في نفي القدر والجهمية في نفي الصفات وقولهم أن القرآن مخلوق والصوفية في ضلالة الوحدة والإتحاد والخوارج والوعدية في تكفير المسلمين والمرجئة في قولهم أن حب علي حسنة لا يضر معها سيئة بل ساروا في سبيل أهل الشرك في تعظيم القبور والطواف حولها بل ويصلون إليها مستدبرين القبلة إلى غير ذلك مما هو عين مذهب المشركين مع مراعاة منهج أهل السنة والجماعة في ضوابط تكفير المعين من ثبوت شروط التكفير وأنتفاء الموانع مع التأكد من بلوغهم الحجة والقيام بها عليهم .
ثالثاً : مما يجب مراعاته حسب منهج أهل السنة في التكفير أن هذه الأقوال التي يقولونها والتي يعلم أنها مخالفة لما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم هي كفر ، وكذلك أفعالهم التي هي من جنس أفعال الكفار بالمسلمين هي أيضاً كفر .. لكن تكفير الواحد المعين من أهل القبلة والحكم بتخليده في النار موقوف على ثبوت شروط التكفير وإنتفاء موانعة.
 

وقفة مضيئة مع كتاب الخمينية لفضيلة الشيخ سعيد حوى
المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بسوريا سابقاً (رحمه الله)
والذى يعتبر رمزاً ساطعاً من رموز الإخوان المسلمين
 
ونذكر القارئ الكريم ان الخمينية تسمية تعبر عن الشيعة الإثنى عشرية الممتدة من إيران إلى العراق ولبنان ، فكلا الحزبين اللبنانيين أمل وحزب الله يتبعان المرجعية الشيعية العليا للخميني وأتباعه (تتصدر صورة الخميني أعلى مكان فوق رأس الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله) وقد جاء هذا الكتاب  لفضيلة الشيخ سعيد حوى محذراً ومنذراً للمخدوعين في حقيقة الشيعة خاصة عقائدهم وعداوتهم المستحكمة لأهل السنة والتي بدت في تأييد الخميني لحافظ الأسد في مذبحة حماه المأساوية بسوريا.
يقول في كتابه ( وما الخمينية إلا تبنًّ لعقائد الشيعة الشاذة ولمواقفهم التاريخية الشاذة)
ويقول (يا شباب الأمة لا تخدعنكم الخمينية فهي دولة الباطل والإنحطاط والعبودية ، وهي عودة بالأمة الإسلامية إلى الوراء وكفى بالخمينية فضيحة صفقات السلاح مع إسرائيل وتعاونها الكامل معها (فضيحة إيران جيت) فتلك علامة أنه لن يخرج من إيران والشيعة إلا الدمار , والولاء لأعداء الله ولأمر ما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديث صحيحة أن الدجال يخرج من خراسان وأنه يخرج مع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة ، ولهذا أيضاً أجمع المؤرخون  أن خراسان عش الباطنية السوداء الحاقدة ...
وفي موضع آخر ذكر حديث (تفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة) ، فنحن نبحث عن عقائد هذه الفرقة الناجية ونتمسك بها ، وعن مناهج الحياة فيها فنسلكها ونتمسك بها . والخمينية وعقائدها غير عقائدنا وعباداتها غير عباداتنا ، ومناهج حياتها غير مناهج حياتنا ، لأن الأصل عندهم مخالفتنا فهم يخالفون عقائد الفرقة الناجية التى جاء في صفتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أنا عليه وأصحابي) وهم يكفرون أصحابه عليه الصلاة والسلام ، ويقول (  فما بال أناسٍ في الفرقة الناجية يفرون من الجنة إلى النار ويسلكون غير سبيل المؤمنين ؟ إن بعض من نفترض عندهم الوعي غاب عنهم الوعي فلم يدركوا خطر الشيعة ، وإن بعض من نفترض عندهم العلم قصروا عن إبراز خطرهم فكادت بذلك تضيع هذه الأمة ...) .
ويقول الشيخ سعيد حوى : (ولذلك فإننا نناشد أهل الوعي أن يفتحوا الأعين على خطر هذه الخمينية ، ونناشد أهل العلم أن يطلقوا أقلامهم وألسنتهم ضد الخمينية لقد آن لهذا الطاعون أن ينحسر عن أرض الإِسلام ، وآن للغازي أن يكون مغزوًّا ، فالأمة الإسلامية عليها أن تفتح إيران للعقائد الصافية من جديد ، كما يجب عليها أن تنهي تهديدها الخطير لهذه الأمة ، وليعلم أصحاب الأقلام المأجورة والألسنة المسعورة الذين لا يزالون يضللون الأمة بما يكتبونه وبما يقولونه أن الله سيحاسبهم على ما ضلوا وأضلوا ، فليس لهم حجة في أن ينصروا الشيعة ، فنصرة الشيعة خيانة لله والرسول والمؤمنين ، ألم يروا ما فعلته الشيعة وحلفاؤها بأبناء الإسلام حين تمكنوا ، ألم يعلموا بتحالفات الخمينية وأنصارها مع كل عدو للإسلام ، لقد آن لكل من له أذنان للسمع أن يسمع ، ولكل من له عينان للإِبصار أن يبصر ، فمن لم يبصر ولم يسمع حتى الآن فما الذي يبصره وما الذي يسمعه، فهؤلاء أنصار التتار والمغول وأنصار الصليبيين ، والاستعمار يظهرون من جديد ينصرون كل عدو للاسلام والمسلمين .
 الساكتون عن الحقيقة لن يُعذروا ، والناكبون عن الحق لن يعذروا ، والذين ضلوا وأضلوا لن يعذروا ، فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث عن الله فيقول : ( من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب ) ، وهؤلاء الشيعة يعادون أفضل أولياء الله من الصحابة فمن دونهم فكيف يواليهم مسلم وكيف تنطلي عليه خدعتهم وكيف يركن إليهم والله تعالى يقول { ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فنمسَّكُم النَّار } . وهؤلاء الشيعة ظالمون ومن بعض ظلمهم أنهم يظلمون أبا بكر وعمر ، فكيف يواليهم مسلم والله تعالى يقول : { وكذلك نوَلّي بعضَ الظالمين بعضاً بما كانوا يكْسِبون } ، إنه لا يواليهم إلا ظالم ، ومن يرضى أن يكون ظالماً لأبي بكر وعمر وعثمان وأبي عبيدة وطلحة والزبير ؟ ومن يرضى أن يكون في الصف المقابل للصحابة وأئمة الاجتهاد من هذه الأمة ؟ ومن يرضى أن يكون أداة بيد الذين يستحلون دماء اهل السنة وأموالهم ؟ ألا يرى الناس أنه مع أن ثلث أهل إيران من السنة كيف يضطهدون ولا يوجد وزير سني واحد ؟ ألا يرى الناس ماذا يُفعل بأهل السنة في لبنان سواء في ذلك اللبنانيون أو الفلسطينيون ؟ (مذبحة صبرا وشاتيلا بالتعاون مع شارون) ألا يرى الناس ماذا يفعل حليف إيران حافظ الأسد بالإسلام والمسلمين ؟ أليست هذه الأمور كافية للتبصير ؟ (ونذكر القارئ الكريم أن فضيلة الشيخ سعيد حوى مات قبل أن يشهد مقتل 100.000 سنى بالعراق على أيدى مليشيات الشيعة) ويقول وهل بعد ذلك عذراً لمخدوع ؟ ألا إنه قد حكم المخدوعون على أنفسهم أنهم أعداء لشعوبهم وأوطانهم فهل هم تائبون!! وختم كلامه بقوله ( اللهم أنى أبرأ اليك من الخميني والخمينية ومن كل من والاهم وأيدهم وحالفهم وتحالف معهم اللهم آمين ) ا.هـ
 

وشهد شاهدٌ من أهلها
 
وليرجع القارئ الفاضل لكتاب "الشيعة والتصحيح رسالة إصلاحية" للمؤلف الشيعي الدكتور موسى الموسوى حفيد الإمام الأكبر أبو الحسن الموسوى الأصبهانى من مواليد 1930 بالنجف الأشرف والذي يحاول فيه جاهداً عمل مراجعة تصحيحية لأخطاء الشيعة في الإمامة والخلافة و مسألة التقية و الإمام المهدي و زيارة مراقد الأئمة وضرب القامات في يوم عاشوراء وزواج المتعة والسجود على التربة الحسينية و زعم تحريف القراَن و الرجعة وعقيدة البداء. ونكتفي بذكر بعض العبارات في مقدمة كل فصل ..
ففي مسألة الإمامة والخلافة يضع العنوان التالى " بدأ الصراع بين الشيعة والتشيع عندما حرفت الشيعة معنى التشيع من حب الإمام علي وأهل البيت إلى ذم الخلفاء الراشدين وتجريحهم بصورة مباشرة  وتجريح الإمام علي وأهل بيته بصورة غير مباشرة " 
ويقول في عقيدتهم في المهدي: "إن فكرة ظهور رجلٍ من آل محمد يملأ الأرض قسطاً و رحمة فكرة جميلة و مليئة بالآمال الخيرة ولكن علماء الشيعة ألصقوا بالإمام المهدي جناحين أثقلا كاهل الشيعة في كل زمان و مكان وهذان الجناحان هما بدعة الخُمس في أرباح المكاسب و بدعة ولاية الفقيه ، فالأولى تعني دفع ضريبة مالية ما أنزل الله بها من سلطان ، والثانية تعني عبودية الإنسان بالإنسان بلاقيد ولا شرط " .
ويقول في مقدمة فصل ضرب القامات في يوم عاشوراء " لم تشوه ثورة مقدسة في التاريخ كما شوهت ثورة الحسين بذريعة حب الحسين!! "
يقول الدكتور موسى الموسوي في كتابه الإصلاحي الشيعة و التصحيح "إن زواج المتعة هو ليس أكثر من إباحة الجنس بشرطٍ واحد فقط هو ألا تكون المرأة في عصمة رجل فحينئذٍ يجوز نكاحها بعد أداء صيغة الزواج التي يستطيع الرجل أن يؤديها في كلمتين ولا تحتاج إلي شهود أو إنفاق عليها و للمدة التي يشاءوها مع الإحتفاظ بسلطة مطلقة لنفسه وهو الجمع بين ألف زوجة بالمتعة تحت سقف ٍ واحد .." (كتاب الشيعة و التشيع للدكتور موسى الموسوي)
  ويقول عن زواج المتعة (المؤقت) : "كيف تستطيع أمة تحترم شرف الأمهات اللواتي جعل الله الجنة تحت أقدامهن و هي تبيح المتعة و تعمل بها !!"
ويقول في نفس كتابه مستنكراً : " هل يُقضى بقانونٍ فيه من إباحة الجنس و الحط من كرامة المرأة ما لا نجده حتى لدى المجتمعات الإباحية في التاريخ القديم و الحديث ؟ وحتى لويس الرابع عشر في قصره بفرساي وسلاطين الأتراك وملوك الفرس في قصورهم لم يجسروا عليها ، فأين يكون موقع المرأة وكرامتها والاحتفاظ بأخلاقها من قانون زواج المتعة؟! إن موقعها من هذا القانون هو الذل والهوان وشأنها كالسلعة التي يستطيع الرجل أن يكدسها واحدةً فوق الأخرى بلا عدٍ ولا حد ، إن المرأة المكرمة في الإسلام هل يليق لها أن تقضي أوقاتها بين أحضان الرجال واحداً بعد الأخر باسم شريعة محمد؟!" (بلا تعليقٍ منا والكلام له)
في مقدمة فصل القول بتحريف القرآن وضع عنواناً : ( القول بتحريف القرآن يناقض الإيمان به "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون")
يقول في مقدمة كلامه الإصلاحي عن الرجعة عنوان : (وعندما تمتزج الأسطورة بالعقيدة و الأوهام بالحقائق تظهر البدع التي تضحك و تبكي في آنٍ واحد)
و أخيراً في مقدمة كلامه عن البداء يقول : (فكرة البداء تتناقض مع قوله تعالى:"و ما تكونوا في شأنٍ وما تتلوا منه من قرآنٍ وما تعملون من عملٍ إلا كنا عليكم شهوداً إذ تفيضون فيه وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتابٍ مبين") .
 
 
 
 
 
 
 
كتاب كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار
للعالم الشيعى السيد حسين الموسوي
 
في بحث  للعالم الشيعي السيد حسين الموسوي في كتابه "كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار" قال تحت عنوان المتعة وما يتعلق بها ( لقد إستغلت المتعة أبشع إستغلال وأهينت المرأة شر إهانة وصار الكثيرون يشبعون رغباتهم الجنسية تحت ستار المتعة وباسم الدين) ثم ذكرالأكاذيب في هذا الخصوص مثل زعمهم أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (من تمتع بامرأة مؤمنة كأنما زار الكعبة سبعين مرة) ويقول روى الصدوق عن الصادق عليه السلام قال: (إن المتعة دينى ودين أبائى فمن عمل بها عمل بديننا ومن أنكرها أنكر ديننا وأعتقد بغيرديننا )... وهذا تكفيرلمن لم يقبل بالمتعة (كتاب من لا يحضره الفقيه 3/366)
وروى السيد فتح الله الكاشاني في تفسير منهج الصادقين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "بزعمهم" (من تمتع مرة كانت درجته كدرجة الحسين عليه السلام ومن تمتع مرتين فدرجته كدرجة الحسن عليه السلام ومن تمتع ثلاث مرات فدرجتة كدرجة علي بن أبى طالب ومن تمتع أربع فدرجتة كدرجتى)     
ويعقب الموسوي قائلاً لو فرضنا أن رجلاً قذراً تمتع مرة أفتكون درجتة كدرجة الحسين عليه السلام ؟
 وإذا تمتع مرتين أو ثلاثاً أو أربعاً كانت درجتة كدرجة الحسن وعلي والنبى عليهم السلام ؟
 أمنزلة النبى صلوات الله عليه ومنزلة الأئمة هينة إلى هذا الحد ؟
ثم تناول الموسوى في كتابه "كشف الاسرار" عدم إشتراط أن تكون المتمتع بها بالغة راشدة بل وأجازوا التمتع بمن في العاشرة من عمرها كما روى في الكلينى في الفروع والطوسى في التهذيب.
وقد أوضح الموسوي بالنص (أن المتعه ليس فيها إشهاد ولا إعلان ولا رضا ولي أمر المخطوبة ولايقع شيء من ميراث المتمتع للمتمتع بها إنما هي مستأجرة).
ثم ذكر الموسوي في كتابه ما يثبت أن الخميني أجاز التمتع بمن هى دون العاشرة  وروى قصة تشمئز لها النفوس وتقشعر لها الأبدان ....وتحدث عن الفترة التى أقام فيها الخميني في العراق وكان على علاقة وثيقة به وكيف أنهما سافرا إلى مدينة تلعفر غرب الموصل بالسيارة بهدف نشرالتشيع بين أهل هذه المدينة فيقول الموسوي بالنص (لما انتهت رحلتنا رجعنا وفي طريق عودتنا أراد الإمام أن يرتاح من السفر فأمر بالتوجه إلى منطقة العطيفية حيث يسكن هناك رجل إيراني الأصل يقال له "سيد صاحب" كان بينه وبين الإمام معرفة قوية فرح سيد بوصولنا فصنع لنا غذاء فاخرا واتصل ببعض أقاربه فحضروا وطلب "سيد صاحب" إلينا المبيت عنده تلك الليلة فوافق الإمام ثم أتونا بالعشاء وكان الحاضرون يقبلون يد الإمام ويسألونه ويجيب عليهم ولما حان وقت النوم وكان الحاضرون انصرفوا إلا أهل الدار أبصر الإمام الخميني صبية بعمر أربع سنوات أو خمس ولكنها جميلة جداً فطلب الإمام من أبيها "سيد صاحب" إحضارها للتمتع بها فوافق أبوها بفرح بالغ فبات الإمام الخميني والصبية في حضنه ونحن نسمع بكاءها وصريخها !!. المهم أنه أمضى تلك الليلة فلما أصبح الصباح وجلسنا لتناول الإفطار نظر إلي فوجد علامات الإنكار واضحة في وجهي فقال لي : سيد موسوي ما تقول في التمتع بالطفلة؟ قلت له: سيد القول قولك والصواب فعلك وأنت إمام مجتهد ولا يمكن لمثلي أن يرى أو يقول إلا ما تراه أو تقوله ومعلوم أني لا يمكنني الإعتراض وقت ذاك. فقال الخميني إن التمتع بها جائز ولكن بالمداعبة والتقبيل والتفخيذ !!؟
وحتى لا يشك أحد في هذه الرواية المقززة أردف الموسوي قائلاً : وكان الإمام الخميني يرى جواز التمتع حتى بالرضيعة فقال (لا بأس بالتمتع بالرضيعة ضماً وتفخيذاً – أي يضع ذكره بين فخذيها – وتقبيلاً) أنظر كتابه تحرير الوسيلة 2/241 – مسألة رقم 12.
ثم تناول الموسوي في كتابه كيف كان الأئمة والمراجع يكيلون بمكيالين في هذا الخصوص فأورد إجابة الإمام الخوئي لما طلب منه أحد المغتربين التمتع بإبنته لمدة شهرين لحين عودته لأهله (فحملق فيه الخوئي هنيهة ثم قال : أنا سيد وهذا حرام على السادة وحلال عند عوام الشيعة) وبعد أن خرج السائل لحق به الموسوي خارجاً وقال بالنص : (إنفجر الشاب الشيعي قائلاً يا مجرمين تبيحون لأنفسكم التمتع ببناتنا وتخبروننا بأنه حلال وأنكم تتقربون إلى الله بذلك وتحرمون علينا التمتع ببناتكم وراح يسب ويشتم وأقسم أنه سيتحول إلى مذهب أهل السنة فأخذت أهدئه ثم أقسمت له أن المتعة حرام وبينت له الأدلة على ذلك) إنتهى كلام الموسوي
أنظر في ذلك "الإستبصار" لشيخ الطائفة الطوسي المجلد الثالث ص 147 حيث أورد تحت باب يجوز الجمع بين أكثر من أربع في المتعة ما يلي: عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ذكر له المتعة أهي من الأربع؟ قال : تزوج منهن ألفاً فإنهن مستأجرات. وفي حديث آخر أنها لا تطلق ولا ترث ولا تورث إنما هي مستأجرة. أنظر التهذيب الجزء 2 ص 188 والكافي للكيليني الجزء 2 ص 43.
يقول الموسوي : (وكم من متمتع جمع بين المرأة وأمها وبين المرأة وأختها .. قال: جاءتني إمرأة تستفسر مني عن حادثة حصلت معها إذ أخبرتني أن أحد السادة هو السيد حسين الصدر كان قد تمتع بها قبل أكثر من عشرين سنة فحملت منه ولما أشبع رغبته منها فارقها وبعدها رزقت ببنت منه هو، إذ لم يتمتع بها وقت ذاك أحد غيره وما أن كبرت البنت وتأهلت للزواج وصارت شابة جميلة أكتشفت الأم أن إبنتها حبلى فلما سألتها عن سبب حملها أخبرتها أن السيد المذكور إستمتع بها فحملت منه فدهشت الأم وفقدت صوابها إذ أخبرتها أن هذا السيد هو أبوها وأخبرتها بالقصة.
فكيف يتمتع بالأم اليوم ثم يتمتع بإبنتها التي هي إبنته.
 
خاتمة كتاب كشف الأسرار للسيد حسين الموسوي
يقول المؤلف بعد هذه الرحلة المرهقة في بيان الحقائق المؤلمة ما الذي يجب علي فعله ؟ هل أبقى في مكاني ومنصبي وأجمع الأموال الضخمة من البسطاء والسذج باسم الخمس والتبرعات للمشاهد وأركب السيارات الفاخرة وأتمتع بالجميلات ؟ أم أترك عرض الدنيا الزائل وأبتعد عن هذه المحرمات وأصدع بالحق لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس. ثم روى حديث لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب يبين حقيقة الشيعة قال : (لو ميزت شيعتي لما وجدتهم إلا واصفة ولو إمتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد) الكافي الجزء 8 ص 338.
 
ويقول الموسوي في موضع آخر : (وعرفت أن التشيع قد عبثت به أيادي خفية هي التي صنعت فيه ما صنعت كما أوضحنا في الفصول السابقة فما الذي يبقيني في التشيع بعد ذلك ؟ ولهذا ورد عن محمد بن سليمان عن أبيه قال قلت لأبي عبدالله عليه السلام : جعلت فداك فإنا قد نبزنا نبزاً أثقل ظهورنا وماتت له أفئدتنا واستحلت له الولاة دماءنا . قال أبو عبد الله عليه السلام : الرافضة ؟ فقلت : نعم . قال : لا والله ما هم سموكم به ولكن الله سماكم به).روضة الكافي جزء 5 ص 34. فإذا كان أبو عبدالله قد شهد عليهم بأنهم رافضة وأن الله تعالى سماهم به فما الذي يبقيني معهم ؟
(وعن المفضل بن عمر قال : سمعت أبا عبد الله يقول : لو قام قائمنا بدأ بكذاب الشيعة فقتلهم). رجال الكشي ص 253 .
يقول الموسوي: لماذا يبدأ بكذاب الشيعة فيقتلهم ؟ يقتلهم قبل غيرهم لقباحة ما إفتروه وجعلوه ديناً يتقربون به إلى الله تعالى كقولهم بإباحة المتعة واللواطة وقولهم بوجوب إخراج خمس الأموال وكقولهم بتحريف القرآن والبداء لله تعالى ورجعة الأئمة وكل السادة الفقهاء والمجتهدين يؤمنون بهذه العقائد وغيرها فمن منهم سينجوا من سيف القائم عجل الله فرجه.
وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : (ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع) رجال الكشي ص 254. فكيف يمكنني أن أبقى معهم بعد ما قيل.
وفي نهاية كتابه يقول الموسوي : (لقد أخذ الله تعالى العهد على أهل العلم أن يبينوا للناس الحق وها أنا ذا أبينه للناس وأوقظ النيام الغافلين وأدعوا هذه العشائر العربية الأصيلة أن ترجع إلى أصلها وألاّ تبقى تحت تأثير أصحاب العمائم "السوداء" الذين يأخذون منهم أموالهم باسم الخمس والتبرعات للمشاهد ويعتدون على شرف نسائهم باسم المتعة.
وبهذا أكون قد أديت جزءاً من الواجب). إنتهى كلام السيد حسين الموسوي في كتابه كشف الأسرار.
 
 
( أفنجعل المسلمين كالمجرمين )
 
من المفارقات التى ساقتها الحرب اللبنانية وساهم فيها غيبة الوعي العام بحقيقة الشيعة المهزلة التى قام بها بعض جهال الإتجاهات الإسلامية والقومية حين بالغوا بالأطراء والمدح لشخصية حسن نصر الله الأمين العام للحزب الشيعي حتى شبهوه بأحد كبار عظماء الإسلام ورمز من رموزه على مدار التاريخ الناصر صلاح الدين الأيوبي .. محرربيت المقدس وهازم الصليبين الغزاة والذى كان له الفضل على جميع المصريين  بالقضاء على حكم الشيعة الفاطمية وتخليص البلاد من ضلالاتهم وإنحرافاتهم !!!
وكما سيتضح للقارئ الكريم بعد عرض نبذة موجزة عما قام به صلاح الدين الأيوبي من جهود وأعمال لتخليص الشعب المصري من حكم الشيعة الفاطمية الضال بإستحالة وجود أى تشابه من قريب أو بعيد بين من رفع راية السنة وحرر الأمة من شركيات وضلالات الروافض وبين زعيم هذه الفرقة.
 
حقبة مظلمة في تاريخ مصر
يبدأ التاريخ العسكري للشيعة الفاطمية في مصر بدخول جوهر الصقلي الشيعي على رأس مائة ألف فارس إلى مصر عن طريق الأسكندرية ودخلت معه طائفة كبيرة من الجند المصريين في معركة حربية إنتهت بالإستسلام مع طلب الأمان لأرواح المصرين ونص كتاب الأمان على أن يظل المصريون علي مذهبهم السني ولا يلزمون بالتحول إلي المذهب الشيعي ... ولم يف الفاطميون بتعهداتهم وأجبروا المصريين على التشيع وقاموا بقتل علماء السنة في مصر وفرضوا علي المساجد الأئمة والخطباء من أتباع المذهب الشيعي كما أسندت المناصب العليا وخاصة القضاء إلى الشيعة واتخذوا من المساجد الكبيرة مراكز دعائية للتشيع !!
وأضافوا منصب جديد يسمى داعي الدعاة للترويج للمذهب بمعاونة إثنى عشرنقيباً وما لهم من نواب في سائر البلاد ، وحولوا الشعائر إلى المذهب الشيعي بما فيه من ضلالات وبدع فإحتفلوا بما يسمى بعيد الغدير ويوم مقتل الحسين ، وظهر الإحتفال بالموالد وأذن في جميع المساجد (بحي على خير) العمل كما أمر الحاكم بأمر الله الشيعي بنقش سب الصحابة على الجدران وفي الأسواق وتضرر المصريون من ذلك كثيراً حتى تراجع بعد بضع سنوات عن ذلك.
ومن الصفات البارزة للروافض الفاطمية تقريب اليهود والنصارى ففي زمن المعز عين أحد اليهود وهو يعقوب بن كلس وزيراً له كما عين ابنه العزيز بن المعز منشا بن إبراهيم الفرار اليهودي والياً على بلاد الشام ، وفي أوائل عهد المستنصر بالله الشيعي ارتفع شأن اليهود فتقلدوا في أيامه كثير من مناصب الدولة العليا !!!
 
 
 
 
 
 
 
 
 

بزوغ نجم صلاح الدين الأيوبي القاضي على حكم الشيعة
 
دخل صلاح الدين الأيوبي إلى مصر كمرافق لعمه أسد الدين شيركوه في حملته القادمة من الشام تنفيذاً لأوامر القائد العظيم نورالدين زنكي صاحب دمشق وذلك تلبية لإستغاثة الوزير الشيعي في مصر المعروف بشاور في محاولة لإستعادة نفوذه من منافسه على الوزارة ضرغام ..
وبالفعل تغلبت حملة شيركوه على ضرغام وأعيد شاور إلى منصبه وما لبث أن غدر شاور الخائن فاستنجد هذا الوزير الفاطمي الخائن بالصليبيين فأجابوه والتقى جند الفرنجة الصليبيين بجيش شيركوه في مكان بمصر على مقربة من المنيا وكان النصر من نصيب شيركوه ومعه صلاح الدين..
وصار شيركوه وزيراً للخليفة الفاطمي الذي لم يبقى له من الخلافة إلا مجرد اللقب وقتل الوزير الخائن شاور. وشاء الله أن يموت القائد شيركوه ليتولى ابن أخيه صلاح الدين الوزارة فقام بعمل إصلاحات عديدة منها إلغاء الضرائب الفاطمية وبذل الأموال للناس حتى أحبوه ، كما صد غارات الصليبيين على دمياط سنة 565 هـ ، وأسس المدارس وحصن المدن والموانئ والثغور المصرية وبنى قلعة المقطم الشهيرة ، وعزل قضاة مصر الشيعة الروافض وأرجع قضاة أهل السنة إلى مناصبهم.
وألغى ما إبتدعته الشيعة من "حي على العمل" الدخيلة على الأذان الشرعي وطهر الجامع الأزهرمن ضلالات الشيعة وجعله منارة لأهل السنة في مصر. وبذلك تمكن صلاح الدين من القضاء على الخلافة الفاطمية الرافضة في سنة 567 هـ.
ولم يتوانى هؤلاء الشيعة بما هومعروف عنهم من غدر من القيام بعدة محاولات لإغتيال القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي باءت كلها بالفشل بفضل الله وكرمه.
وكانت إحدى هذه المحاولات بتكليف أحد الإسماعيلية الباطنية الشيعة بالإندساس في جيش صلاح الدين أثناء حصار قلعة اعزاز بحلب ليتسلل إلى خيمة القائد شاهراً خنجره وتم بفضل الله إحباط هذه المحاولة.
ونعود بعد هذه الكلمات الموجزة عن الدور العظيم لصلاح الدين الأيوبي في إنقاذ شعب مصر من السقوط في فتنة التشيع والقضاء على حقبة سوداء مظلمة من تاريخ مصر إعتلى فيها سدة الحكم هؤلاء الروافض الكفرة الذي بلغ ببعضهم تأليه نفسه ونذكر بمدى جهالة هؤلاء المروجين للحزب الشيعي اللبناني وقياداته التي لا نستبعد أن يصل بغضها بصلاح الدين الأيوبي وسيرته إلى السب والدعاء والتطاول عليه كما فعلوا مع وزيري رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر الصديق وعمر الفاروق.

دور الشيعة في إسقاط بغداد قدبماً وحديثاً
 
لم يحدثنا التاريخ أن حضارة زاهرة كالحضارة الإسلامية في بغداد قد إختفت وتم القضاء عليها بمثل هذه السرعة فما لبثت أن تحولت حاضرة العالم الإسلامي على أيدي التتار الغزاة إلى قاعاً صفصفا بعد أن أعمل جند المغول السيف في رقاب أهل بغداد أربعين يوماً قتلوا فيه ما يزيد عن مليون نفس مسلمة !! قتلوا فيها أئمة المساجد وحملة القرآن وهدموا مساجدها ليحصلوا على ذهب قبابها ونهبوا القصور وأتلفوا مكتبات بغداد الشهيرة بما فيها من ثروة علمية لا تعوض وكان أجساد القتلى في الطرقات كأنها التلال ولجأ من تشرد منهم إلى القبور والآبار والأحواش كأنهم الموتى قد نبشت قبورهم وانتهت هذه المأساة بقتل الخليفة المستعصم ركلاً بأرجل جند التتار ومعهم ابنيه أبي العباس وأبي الفضائل ولم يستثنوا من هذا الدمار والخراب الذي حدث لبغداد إلا ضريح موسى الكاظم لمكانته عند الشيعة بأمر من هولاكو نفسه بالمحافظة عليه وتجديده !!؟
 
الدور الكبير الذي لعبته خيانة الشيعة في إسقاط بغداد والقضاء على الخلافة العباسية
 
كعادة المغول استطلع هولاكو رأي الفلكيين على ما جرت عليه عادتهم إذا قدموا على غزو بلد من البلاد وقد حاول أحد الفلكيين أن يثني هولاكو عن عزمه وإلا تعرض ملكه للزوال وانتهت حياته مع هزيمة الجند وحدوث زلازل مدمرة وإقفار الأرض وعدم سقوط الأمطار .. فما لبث أن سارع رجل الدين الشيعي نصير الدين الطوسي بالإنضمام إلى جانب أمراء التتار المتمسكين بضرورة غزو بغداد فأخذ يحرضهم وقال لهولاكو (إن كثير من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ماتوا دفاعاً عن الدين ومع ذلك لم تحدث كارثة من الكوارث وأن كثيراً خرجوا على خلفاء بني العباس ولم يلحقهم أذى وضرب لذلك مثلاً بطاهر بن الحسين الذي قتل الخليفة الأمين !! ) وما زال يحرضه حتى أيقن هولاكو أنه في إستطاعته الإستيلاء على بغداد فأخذ في تنفيذ خطة الغزو.
 
خيانة الوزير الشيعي ابن العلقمي:
يقول الجوزجاني في كتابه طبقات ناصري إن الوزير الشيعي ابن العلقمي تعمد تقليل عدد الجند الذين أسند إليهم مهمة حماية بغداد وزين للخليفة التسليم للتتار إرضاء لأطماعه وإنتقاماً من أهل السنة ولذلك اتفق ابن العلقمي مع رجل الدين الشيعي نصير الدين الطوسي الذي إتخذه هولاكو وزيراً له والذي كان يدين بعقائد المذهب الشيعي كابن العلقمي على تسليم بغداد للتتار. بل ذكر ابن كثير في كتابه البداية والنهاية (بأن الوزير ابن العلقمي وبني جلدته من الشيعيين قد أشاروا على هولاكو بألا يدخل في صلح مع الخليفة بحجة أن هذا الصلح لن يدوم بل إنهم حسنوا له قتل الخليفة) وقد أرجع ابن كثير ذلك إلى العداء المستحكم بن السنيين والشيعيين ، وذكر السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء ص 308 (أن ابن العلفمي راسل التتار وأطمعهم بالمسير إلى العراق وفتح بغداد وإزالة دولة الخلافة العباسية لإقامة خلافة علوية على أنقاضها).
فما أشبه اليوم بالبارحة فكما أسقط بغداد ودمر العراق ابن العلقمي والطوسي قديماً فقد أسقطت بغداد ودمرت العراق على أيدي السيستاني وأحمد شلبي في زمننا المعاصر..
ولا فرق بين شراسة الغزاة في زمن التتار وشراستهم في زمن المارينز الأمريكيي الآن !!!
 
الطيور على أشكالها تقع
 
رغم أن ديانة التتار الشركية كانت بعبادة الكواكب والنجوم والسجود للشمس عند طلوعها فهم لا يكادون يحرمون شيئاً فكانوا يأكلون الذئاب والخنازير ويتوجهون بالعبادة لعدد من الآلهة المنحطة وخاصة الحيوانات الشريرة التي كانوا يقدمون إليها القرابين وكانوا كذلك يعبدون أرواح أجدادهم القدامى "نوع من الرجعة الخاص بهم" وكانوا يلجأون أحياناً إلى القسيسين والسحرة.
فقد وضع جنكيز خان لهم دستوراً من عدة قوانين ليسيروا على هديه في معاملاتهم وأحكامهم سمي "بالياسق" أو"الياسه" وهذا ما ورد ذكره في عدة مراجع وكتب في التفسير والفتاوى والفقه فتحدث عنهم ابن كثير في تفسيره لآية (أفحكم الجاهلية يبغون ..) كنموذج للحكم الجاهلي المقتبس من شرائع شتى .. اليهودية والنصرانية والملة الإسلامية وفيها الكثير من القوانين الوضعية التي أخذها جنكيز خان من مجرد نظره وهواه (وليست من الدول الأوروبية) فسارت في بنيه شرعاً يقدمونها على الحكم بالكتاب والسنة وذلك في زمن أحفادهم الذين أظهروا الدخول في الإسلام فيما بعد) فيقول فيهم ابن كثير فيمن فعل ذلك فهو كافر يجب قتاله حتى يعود إلى حكم الله ورسوله فلا يحكم بسواه في قليل أو كثير.
ورغم أن هذا الدستور المغولي كان يتميز بالإجرام والقسوة حتى أنه يحكم بقتل من ذبح حيوان كذبيحة المسلمين ، وأن من بال في الماء أو على الرماد قتل ، وأن من تاجر في بضاعة فخسر فيها قتل بعد المرة الثالثة إلى آخره من هذه الأحكام الشاذة إلا أنه لم يخص أحداً بحسن معاملة أوحماية إلا الشيعة فيشيروا بالنص على ألا يُحمل أحد من الشيعة مؤنة ولا كلفة ..  مع تخصيص العلويين بالرعاية والتكريم ..
وقد يفسر ذلك ما فعله هولاكو بالحفاظ على مسجد وضريح موسى الكاظم في بغداد بل والأمر بتجديده !!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أكاذيب وأفترءات أئمة الشيعة على مصر وأهلها !!
لم يقف أمر كشف القناع الزائف عن وجه الشيعه البشع وحقيقة مآربها إلى ما تقدم ذكرة  بالحقائق الدامغة المبنية على الرجوع إلى أصول أعتقادتهم الكفرية  وتصوراتهم الضالة , ثم أستعراض مقتطفات من تاريخ الشيعة وخياناتها على مدار قرون ...ثم التطرق لبعض اللمحات عن خطورة السياسات المعاصرة للمحور الشيعي على الأمة العربية الأسلامية .....
بل وفي الخصوص المصري نعرض نماذج من أقوال وأراء كبار أئمة الشية فيما يتعلق بمصر والمصرين مما يحتاج إلى ألف أعتذار لأهل مصر ( لايمكن حدوثه ) من صاحب بحار الأنوار والقمي وتفسير العياشى والبرهان والمجلسي وغيرهم فهم يقولون ما يلي :
§       (أبناء مصر لعنوا على لسان داود عليه السلام ’ فجعل الله منهم القردة والخنازير  ) بحار الأنوار 60/208, تفسير القمي :ص 596
 
§       (أنتحوا مصر لاتطلبوا  المكث فيها لأنه يورث الدياثة ) بحار الأنوار 60/211
 
§       (بئس البلاد مصر ) بحار الأنوار 60/210, تفسير العياشي 304 /1 :،البرهان 1/456
 
§       (ما غضب الله على بني إسرائيل إلا وأدخلهم مصر  ’ولا رضي عنهم إلا أخرجهم منها إلى غيرها ) بحار الأنوار 60 /208-209 , قرب الإسناد : ص 220 تفسير العياشي 304/1 , البرهان : 1/456
 
§       يقول المجلسي : بأن مصر صارت من شرالبلادفى تلك الأزمنة , لأن أهلها صاروا من أشقى الناس وأكفرهم .

ذهبت السكرة وجاءت الفكرة
 
وأخيراً وكما يلاحظ القارئ الكريم أنه كلما تتبعنا خرافات المذهب الشيعي وتعرفنا على عقائدهم الشاذة ما إزددنا فيهم وفي حكمهم إلا يقيناً ، مع العلم بأنه ليس في الإمكان في مثل هذه الرسالة الموجزة التعرف على جميع إنحرافات هذه الفرقة النارية الضالة ؟!!
والأعجب من ذلك أن المتتبع لحقيقة تاريخ الشيعة وخياناتهم على مدار الزمان بدءاً بابن سبأ اليهودي ومروراً بنصير الدين الطوسي وابن العلقمي وإنتهاءاً بأحمد شلبي والسيستاني ليعلم أن هؤلاء القوم مثلهم كمثل السرطان الذي ينتشر في جسد الأمة والذي كلما توغلنا في تشخيصة بأخذ العينات والفحوصات كلما تعرفنا على مدى خطورته وشراسته على حياة الأمة !!!
وكان ممن جاهد وناضل طويلاً لمقاومة هذا الخطر الشيعي و كشف حقيقته فضيلة الشيخ العلامة إحسان إلهي ظهير  العالم الباكستانى الكبير الذى حمل لواء الحرب على أصحاب الفرق الضالة وبين بالتحقيق والبحث الأصيل  مدى ما هم فيه من ضلال وانحراف عن سبيل الله  فلما أحس الروافض بما يقوم به من دحض لأكاذيبهم وإنحرافاتهم لجأوا إلى ما اعتادوا عليه  من خسة وغدر فاغتالوه بواسطة قنبلة موقوتة ومعه سبعة من علماء الإسلام رحمهم الله رحمة واسعة وأسكنهم فسيح جناته يقول في أحد أشرطته ( الشيعة الآن لهم نشاط كبير في البلاد العربية وغير العربية وفي البلاد التى فيها أقليات مسلمة فقد ملأوا العالم بمنشوراتهم ومفترياتهم وأكاذيبهم ,لكن قلّ من يدرك الخطر فلذلك وجب على المسلم الذي يعتقد الاعتقاد الصحيح أن يقف في وجه هذا السيل العارم !!! ) اهـ
وكما يقال دائماً عن الفتن أنها إذا أقبلت لا يعرفها إلا العقلاء وإذا أدبرت عرفها كل الناس .. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها ووقف العالم على حقيقة ما ترتب عليها من دمار هائل ودخلت القوات الدولية جنوب لبنان حينئذ ذهبت السكرة وجاءت الفكرة وتكشفت الدوافع الحقيقية وراء هذه الحرب وأنها ما قامت إلا لخدمة الأجندة الخاصة بالدولة الإيرانية كما أوضحت ذلك مجلة البيان الشهيرة في إفتتاحيتها عدد شعبان 1427 هـ رقم 228 حيث تقول : ( عندها سيرى الناس أن هذه الحرب خطط لها طرفان رئيسان هما المستفيدان الوحيدان مما جرى بسببها من دمار وخراب، الطرف الأول هما الأمريكييون الذين قال مسئوولوهم إن هذه الحرب هي البداية لتشكيل (الشرق الأوسط الكبير) الذي يريدون فيه تأمين قاعدتهم العسكرية الكبرى إسرائيل !! والطرف الثاني هو إيران التي أرادت أن تشغل العالم عن مخططها الإجرامي في العراق وعن برنامجها الرامي إلى إمتلاك السلاح النووي في أقرب وقت ممكن حيث أشترت وقتاً ثميناً بهذه الحرب وتركت للشعب اللبناني دفع فاتورته من دماءه وأمواله وإستقراره وقدراته !! )
وكما اتضح لنا مما سبق بيانه أن مثل هذا النوع من القتال والصمود ضد العدو الصهيوني يفتقد إلى العقيدة السليمة فضلاً عن أنه يعمل على تحقيق أهداف ومآرب طائفية لخدمة الدولة الإيرانية !!
وأن هذه الرسالة لم يتم طبعها ونشرها إلا بعد إنتهاء القتال وإعلان وقف إطلاق النار بهدف رفع الإلتباس الذي وقعت فيه الأمة ودرءاً لفتنة التشيع التي إستغلت ضعف دور الأزهر في توعية المسلمين وما قامت به بعض الجماعات المعروفة بالترويج لحزب الله[1] وقياداته بين الجماهير وهم يحسبون أنهم يحشدون الأمة تحت راية حزب الله التي لا شك في وصفها بوصف النبي صلى الله عليه وسلم لمثيلاتها ( راية عمية ) فانبهر الكثيرون وسقط البعض في فتنة التشيع.
 
نسأل الله عز وجل بفضله وكرمه أن يتقبل منا هذا العمل على ما فيه من تقصير وأن ينجي بقدرته ورحمته هذه الأمة من هذه الفتنة العارمة وأن يوحدكلمتها بالاعتصام بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فهو ولي ذلك والقادر عليه.

 المراجع
 
مراجع أهل السنة :
·        مع الاثنى عشريه في الأصول والفروع                                  ا.د.على السالوس
·        اصول وتاريخ الفرق الأسلاميه                                         الشيخ  مصطفى محمد مصطفى
·        المبتدعه وموقف أهل السنةوالجماعه منهم                              د.محمد يسرى
·        درة البيان في مسائل الايمان                                             د.محمد يسري
·        تاريخ الاسلام                                                           د.حسن ابراهيم حسن
·        وجاء دور المجوس                                                        ا.عبدالله محمد الغريب
·        الخمينيه                                                                   ا.سعيد حوى
·        مجلة البيان
 
 

مراجع الشيعة الروافض :
·        الحكومه الاسلاميه                                                       الخميني
·        بحار الانوار
·        أصول الشيعه
·        كتاب الاعتقادات                                                       القمى
·        أوائل المقالات في المذاهب المختارات                                   محمد بن نعمان العكبرى
·        فروع الكافى
·        مرآة الأنوار
·        أصول الكافى
·        اصول الكلينى
·        البرهان
·        الاختصاص
·        المفيد
·        الشيعه والتصحيح رسالة اصلاحيه                                       د.موسى الموسوى
·        تفسير العياشى
·        كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار                                    السيد حسين الموسوي

[1] قامت بعض الجماعات المعروفة بعشوائية مواقفها وارتجالها للتصريحات الحماسية بخلط وتلبيس على الجماهير من أجل الترويج لحزب الله وقياداته عن طريق الإعلام ورفع الشعارات والملصقات التى جمعت بين الزعيم المناضل الذى نحسبه شهيداً الشيخ أحمد ياسين وبين من يسبونه على مواقع الإنترنت!!
وكذلك عقدت مقارنات بين صلاح الدين الأيوبى الذي حرر المصريين من حكم الروافض الفاطميين قبل تحريره التاريخي لبيت المقدس وبين ألد أعدائه من الحزب الشيعى !.
 
فهرس
 
·      المقدمة
·      نشأة التشيع
·      تعريف الشهرستاني للشيعة
·      أصول الشيعة البدعية والشركية
·      نماذج تطبيقية لبعض عقائدهم الشركية
·      شذوذات وآراء الخميني الفقهية
·      الحكم على الشيعة
·      فتوى الألباني في الخميني
·      وقفات مضيئة مع كتاب الخمينية لسعيد حوى
·      وشهد شاهد من أهلها 
·      كتاب كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار للعالم الشيعي حسين الموسوي
·       أفنجعل المسلمين كالمجرمين
·      دور الشيعة في إسقاط بغداد قديماً وحديثاً
·      أكاذيب وأفترءات أئمة الشيعة على مصر وأهلها
·      ذهبت السكرة وجاءت الفكرة
·      المراجع
عدد مرات القراءة:
5715
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :