آخر تحديث للموقع :

الجمعة 19 ذو القعدة 1441هـ الموافق:10 يوليو 2020م 04:07:18 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

الصحيفة السجادية ..
     من أهم كتب الدعاء عند الشيعة، ويحوي على أدعية منسوبة لعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم الملقب بـ "السجاد", وأكثر هذه الأدعية مكذوبة عليه، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله[1].
     وقد عظم الشيعة من شأن هذا الكتاب رغم الكلام في سنده، حتى سموه بـ "زبور آل محمد" و"إنجيل أهل البيت" و"أخت القرآن" و" مصباح أهل البيت" و"الصحيفة الكاملة"[2].
     وللكتاب أكثر من شرح وتفسير وتعليق، أهمها "رياض السالكين" لعلي الحسيني المدني. وجمع بعض علماء الشيعة مجموع أدعية السجاد من المصادر الروائية الأخرى ونشروها كمستدرك للصحيفة السجادية. ومن أهم وأشمل هذه الكتب: الصحيفة السجادية لمحسن الأمين العاملي التي اشتملت على 183 دعاءً. والصحيفة السجادية الجامعة لمحمد باقر الموحد الإصفهاني والتي اشتملت على 270 دعاءً ومناجاة، وهي أكمل صحيفة حيث اشتملت على كل أدعية السجاد المتناثرة في شتى الكتب.
     والكثير من أدعية الكتاب فيها من التوحيد، والإقرار بالذنب ورجاء التوية، ومدح الصحابة رضي الله عنهم، وهي أمور في غالبها تتعارض مع عقائد الشيعة كما هو واضح.
     ومن أمثلة ما جاء عن الإمام زين العابدين في مدح الصحابة رضي الله عنهم في الصحيفة السجادية قوله رحمه الله : اللهم وأصحاب محمد خاصة الذين أحسنوا الصحابة، والذين أبلوا البلاء الحسن في نصره وكانفوه وأسرعوا إلى وفادته، وسابقوا إلى دعوته، واستجابوا لـه، حيث أسمعهم حجة رسالاته، وفارقوا الأزواج والأولاد في إظهار كلمته، وقاتلوا الآباء والأبناء في تثبيت نبوته، وانتصروا به، ومن كانوا منطوين على محبته يرجون تجارة لن تبور في مودته، والذين هجرتهم العشائر إذ تعلقوا بعروته، وانتفت منهم القرابات إذ سكنوا في ظل قرابته، فلا تنس لهم اللهم ما تركوا لك وفيك، وأرضهم من رضوانك وبما حاشوا الخلق عليك، وكانوا مع رسولك دعاة لك إليك، واشكرهم على هجرهم فيك ديار قومهم، وخروجهم من سعة المعاش إلى ضيقه ومن كثرت في إعزاز دينك من مظلومهم، اللهم وأوصل إلى التابعين لهم بإحسان الذين يقولون: (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ) [الحشر:10] خير جزائك الذين قصدوا سمتهم، وتحروا وجهتهم في بصيرتهم، ولم يختلجهم شك في قفو آثارهم والائتمام لهم يدينون بدينهم، ويهتدون بهديهم، يتفقون عليهم ولا يتهمونهم فيما أدوا إليهم[3]
     ولكن كشأن علماء الشيعة في رد أمثال هذه الروايات التي تخالف عقائدهم، قال المجلسي تعقيباً على دعاء زين العابدين رحمه الله هذا: وقد ذكر سيد الساجدين عليه السلام في الدعاء الرابع من الصحيفة الكاملة في فضل الصحابة والتابعين ما يغني اشتهاره عن إيراده ، وينبغي أن تعلم أن هذه الفضائل إنما هي لمن كان مؤمنا منهم لا للمنافقين ، كغاصبي الخلافة وأضرابهم وأتباعهم ، ولمن ثبت منهم على الايمان واتباع الأئمة الراشدين ، لا للناكثين الذين ارتدوا عن الدين[4].



[1] منهاج السنة، لإبن تيمية، 6/306
[2] أنظر لهذه الأسماء: الصحيفة السجادية، للإمام زين العابدين ( ع ) ،  10 ، 651 ، 654 ، 656 ، 671 ، 675 ، فتح الأبواب - السيد ابن طاووس 76 ، بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 107 /45 ، الذريعة، لآقا بزرك الطهراني، 15/18 ، رياض السالكين في شرح صحيفة سيد الساجدين ( ع ) - السيد علي خان المدني الشيرازي - ج 1 /3 ، منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة - حبيب الله الهاشمي الخوئي - ج 16 /116 ، مصادر نهج البلاغة وأسانيده - السيد عبد الزهراء الحسيني الخطيب - ج 3 /151 ، الرسائل الرجالية - محمد بن محمد ابراهيم الكلباسي - ج 2 /561 ، أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج 1 /158 ، شرح زيارة عاشوراء - الفاضل المازندراني 50(ه‍)  وغيرها كثير
([3]) الصحيفة السجادية: من دعائه في الصلاة على أتباع الرسل ومصدقيهم.
[4] بحار الأنوار، للمجلسي، 22/313
عدد مرات القراءة:
624
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :