من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

دعاء صنَمَي قريش ..
     دعاء عظيم المنزلة عند الشيعة مكذوب على أمير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه، زعموا أنه كان يقنت به في صلاته، وفيه يلعن الصديق والفاروق رضي الله عنهما. وذكروا إن الداعي به كالرامي مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بدر وأحد وحنين بألف ألف سهم.
     لم يرد هذا الدعاء في كتب الأقدمين عند الشيعة، أي القرون الستة الهجريّة الأولى، وكذلك خلى منه الكثير من كتب الأدعية المتأخرة، والذي يظهر أن أقدم مصدر له هو كتاب "رشْحُ الوَلاء في شرح الدعاء"، لأبي السعادات أسعد بن عبد القاهر الأصفهاني (ت : 640 ه)، وعنه ينقله من جاء بعده كحسن الحلي (ت : 806 ه) في كتابه "المحتضر في إثبات حضور النبي والأئمة عند المحتضر"، والكفعمي (ت : 905 ه) في "جنة الأمان الواقية وجنة الايمان الباقية" المشتهر بالمصباح، وعنهما اشتهر هذا الدعاء.
 
منزلة الدعاء عند الشيعة :
     يقول أسعد عبدالقاهر الأصفهاني : اعلم أن هذا الدعاء من غوامض الاسرار ، وكرائم الأوراد لأمير المؤمنين عليه السلام يواظب عليه في ليله ونهاره وأوقات أسحاره ، خلال أدعية اوتاره[1].
     ويقول المجلسي (ت : 1111 ه) : ودعاء صنمي قريش مشهور بين الشيعة ، ورواه الكفعمي عن ابن عباس ، أن أمير المؤمنين عليه السلام كان يقنت به صلاته ، وهو مشتمل على جميع بدعهما ، ووقع فيه الاهتمام والمبالغة في لعنهما بما لا مزيد عليه[2] . ثم ذكر الدعاء في موضع آخر وشرحه وقال : ثم إنا بسطنا الكلام في مطاعنهما في كتاب الفتن ، وإنما ذكرنا هنا ما أورده الكفعمي ليتذكر من يتلو الدعاء بعض مثالبهما لعنة الله عليهما وعلى من يتولاهما[3].
     مرتضى الأنصاري (ت : 1281 ه) : دعاء صنمي قريش كان يقنت به أمير المؤمنين عليه السلام[4].
حبيب الله الخوئي (ت : 1324 ه) : وأوّل من أبدى سوآتهما بعد اللَّه وبعد رسوله هو أمير المؤمنين عليه السّلام فاحتذى حذوه ذرّيته البررة وشيعته الطيّبة وسلكوا مسلكه وكلماته المتضمّنة للعنهما والطَّعن والقدح والازراء عليهما والتّظلم والشكوى منهما في النّهج وغيره كثيرة جدّا . وأكثرها احتواء لذلك دعاؤه المعروف بدعاء صنمي قريش الَّذى كان يواظب عليه السّلام عليه في قنوته وساير أوقاته ، وقد رواه غير واحد من أصحابنا قدّس اللَّه أرواحهم في مؤلَّفاتهم ، وأحببت نقله هنا لكونه أنقض لظهر النّاصبين وأرغم أنف المعاندين وأبطل لزعم من توهّم ثناء أمير المؤمنين لهذين الذين لا حريجة لهما في الدّين ... ثم ذكر الدعا بتمامه[5].
     عبد الحسين اللاري (ت : 1342 ه) : كان عليّ عليه السّلام يقنت بلعن صنمي قريش في كلّ غدا[6].
     ويقول المرعشي النجفي (ت : 1411 ه) : صدور هذا الدعاء مما يطمئن به ، لنقل الأعاظم إياها في كتبهم واعتمادهم عليها[7].
    محمد باقر الأنصاري الزنجاني (معاصر) : كان أمير المؤمنين عليه السلام يدعو في قنوت صلاته على مخربي بيت النبوة ويقول :اللهم العن صنمي قريش . . . اللهم العنهما وأنصارهما فقد أخربا بيت النبوة ورد ما بابه ونقضا سقفه وألحقا سماءه بأرضه وعاليه بسافله وظاهره بباطنه واستأصلا أهله وأبادا أنصاره وقتلا أطفاله وأخليا منبره من وصيه ووارثه . . . اللهم عذبهم عذابا يستغيث منه أهل النار[8].
     وقال صادق الشيرازي (معاصر) : ولعل الأفضل - أي في دعاء القنوت - من الجميع دعاء صنمي قريش[9].
 
من شروح دعاء صنمي قريش:
  • "رشح الولاء في شرح الدعاء" لأبى السعادات أسعد بن عبد القاهر بن أسعد الأصفهاني[10].
  • "ذخر العاملين في شرح دعاء الصنمين" أي صنمي قريش وهما اللات والعزى (أبو بكر وعمر)، فارسي للمولى محمد مهدي بن المولى على أصغر بن محمد يوسف القزويني ألفه باسم الشاه سلطان حسين الصفوي[11].
  • "شرح دعاء صنمي قريش"، للمولى علي العراقي الفه سنة 878 ه‍[12].
  • "شرح دعاء صنمي قريش" فارسي ، لعيسى خان الأردبيلي[13].
  • "شرح دعاء صنمي قريش" فارسي ، ليوسف بن حسين بن محمد النصير الطوسي الاندرودي[14].
  • "شرح دعاء صنمي قريش" للميرزا محمد علي المدرس الچهاردهي النجفي[15].
  • "شرح دعاء صنمي قريش"، لبعض تلاميذ الفاضل القزويني[16].
 
نص الدعاء.
     يقول صاحب رشح الولاء : رُوي أن امير المؤمنين علياً صلوات الله عليه دخل المسجد ذات ليلة، فظن أن المسجد خالٍ ليس فيه أحد، وشرع في صلاة الليل وجهر في قراءة القرآن، وما كان له من الأوراد، حتى وصل الوتر، فلما ابتدأ بقراءة دعاء القنوت وفرغ قرأ هذا الدعاء بصوت عالٍ، ظناً بخلو المسجد وغيبة الناس عنه، فلما فرغ من صلاته ودعائه، جلس، فأحس بحضور إنسان، فقال: هل في المسجد أحد؟ فأجابه عبدالله بن عباس رحمها الله، فقال : نعم، يا أمير المؤمنين مملوكك. فقال: هل معك غيرك؟ فقال: لا، ليس معنا ثالث. فقال : وهل سمعت دعاء الوتر وما دعوت به؟ فقال : نعم. فقال : هل حفظته؟ فقال : نعم، حفظته يا أمير المؤمنين. فقال : فاحفظه فإنه من غوامض الأسرار ولا يطلع عليه أحد إلا عترتي وأهل بيتي، أما عهدي معك أن لا يظهر لأحد غير أهلٍ، وكن به ظنيناً، من دعا به من خالص اعتقاده وصفاء نيته وصدق طويته، قضى الله له حاجاته بفضله وبركاته.، والدعاء هذا:
     اللهم صل على محمد وآل محمد والعن صنمي قريش وجبتيها وطاغوتيها وإفكيها وابنتيهما، اللذين خالفا أمرك وأنكرا وحيك وجحدا إنعامك وعصيا رسولك، وقلبا دينك وحرفا كتابك، وعطلا أحكامك، وأبطلا فرائضك، وألحدا في آياتك، وعاديا أولياءك، وأحبا أعداءك وخربا بلادك وأفسدا عبادك.
     اللهم العنهما وأتباعهما وأولياءهما وأشياعهما ومحبيهما فقد أخربا بيت النبوة وردما بابه ونقضا سقفه وألحقا سماءه بأرضه وعاليه بسافله وظاهره بباطنه واستأصلا أهله وأبادا أنصاره وقتلا أطفاله وأخليا منبره من وصيه ووارث علمه وجحدا إمامته وأشركا بربهما فعظم ذنبهما وخلدهما في سقر (وما أدراك ما سقر لا تبقي ولا تذر),
     اللهم العنهم بعدد كل منكر أتوه وحق أخفوه ومنبر علوه ومؤمن أرجوه ومنافق ولوه وولي آذوه وطريد آووه وصادق طردوه وكافر نصروه وإمام قهروه وفرض غيروه وأثر أنكروه وشر آثروه ودم أراقوه، وأمر بدلوه وكفر نصبوه وحكم قلبةه وكذب دلسوه وإرث غصبوه وفئ اقتطعوه وسحت أكلوه وخمس استحلوه وباطل أسسوه وجور بسطوه ونفاق أسروه وغدر أضمروه وظل نشروه ووعد أخلفوه وأمان خانوه وعهد نقضوه وحلال حرموه وحرام أحلوه وبطن فتقوه وجنين أسقطوه وضلع دقوه وصك مزقوه وشمل بددوه وعزيز أذلوه وذليل أعزوه وحق منعوه.
     اللهم العنهم بعدد كل آية حرفوهاوفريضة تركوها وسنة غيروها وأحكام عطلوها ورسوم قطعوها وإيمان جحدوها ووصية ضيعوها وبيعة نكثوها وشهادة كتموها ودعوى أبطلوها وبينة أنكروها وحيلة أحدثوها وخيانة أوردوها وعقبة ارتقوها ودباب دحرجوها وأزياف لزموها.
اللهم العنهم في مستتر السر وظاهر العلانية لعنا كثيرا أبدا دائما دائبا سرمدا لا انقطاع لأبده ولا نفاد لعدده لعنا يعود أوله ولا ينقطع آخره لهم ولأنضارهم وأعوانهم ومحبيهم ومواليهم والمسلمين لهم والمائلين إليهم والناهضين بأجنحتهم والمعتقدين بمودتهم والمصدقين بأجابتهم.
اللهم عذبهم عذاباً يستغيث منه أهل النار، آمين رب العالمين (يقولها أربعاً، أعني قوله "اللهم عذبهم عذابا يستغيث منه أهل النار"[17].
 
شرح لبعض فقرات الدعاء:
     "صنمي قريش" : إشارة إلى هذين الإمامين الضالين المضلين وإنما شبههما بالجبت والطاغوت لوجهين : إما لكونهما بين قومهما مطاعين متبوعين يعبدهما المنافقون في الأموار والنواهي ويتقربون إليهما ويعتمدون عليهما، كما عبدت الكفار هذين الصنمين.
     "الَّذين خالفا أمرك" : إشارة إلى قوله تعالى ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا الله وأَطِيعُوا الرَّسُولَ ) فخالفا اللَّه ورسوله في وصيّه بعد ما سمعا من النّص عليه ما لا يحتمله هذا المكان ، ومنعاه من حقّه فضلَّوا وأضلَّوا وهلكوا وأهلكوا.
     "إنكارهما الوحي" : إشارة إلى قوله تعالى ( بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَه).
     "جحودهما الانعام" : إشارة إلى أنّه تعالى بعث محمّدا صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم رحمة للعالمين ليتّبعوا أوامره ويجتنبوا نواهيه، فإذا أبوا أحكامه وردّوا كلمته فقد جحدوا نعمته وكانوا كما قال سبحانه ( كُلَّما جاءَهُمْ رَسُولٌ بِما لا تَهْوى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقاً كَذَّبُوا وفَرِيقاً يَقْتُلُونَ)، وأمّا « عصيانهما الرّسول صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم » فلقوله صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم : يا عليّ من أطاعك فقد أطاعني ومن عصاك فقد عصاني ، وأمّا « قلبهما الدّين » فهو إشارة إلى ما غيّراه من دين اللَّه كتحريم عمر المتعتين وغير ذلك ممّا لا يحتمله هذا المكان .
     "وحرّفا كتابك" يريد به حمل الكتاب على خلاف مراد الشّرع وترك أوامره ونواهيه.
     "ومحبتهما الأعداء" إشارة إلى الشجرة الملعونة بني اميّة ومحبّتهما لهم حتّى عهدا لهم أمر الخلافة من بعدهما.
     "وجحدهما الآلاء" كجحدهما النّعماء وقد مرّ ذكره.
     "تعطيلهما الأحكام" يعلم ممّا تقدّم ويأتي وكذا إبطال الفرائض .
     "الالحاد في الدّين" الميل عنه.
     "معاداتهما الأولياء" إشارة إلى قوله تعالى ( إِنَّما وَلِيُّكُمُ الله ورَسُولُه ) * - الآية.
     "تخريبهما البلاد وإفسادهما العباد" بما هدموا من قواعد الدّين وتغييرهم أحكام الشّريعة وأحكام القرآن وتقديم المفضول على الأفضل .
     "فقد أخربا بيت النّبوة" إشارة إلى ما فعله الأوّل والثّاني مع عليّ وفاطمة من الايذاء وأرادا إحراق بيت عليّ بالنار وقادوه قهرا كالجمل المخشوش وضغطا فاطمة في بابها حتّى أسقطت بمحسن وأمرت أن تدفن ليلا لئلَّا يحضر الأوّل والثاني جنازتها وغير ذلك من المناكير .
     وعن الباقر عليه السّلام ما أهرقت محجمة دم إلَّا وكان وزرها في أعناقهما إلى يوم القيامة من غير أن ينتقص من وزر العالمين شيء ، وسئل زيد بن عليّ بن الحسين وقد أصابه سهم في جبينه : من رماك به قال : هما رمياني هما ضلاني .
     "المنكرات التي أتوها" فكثيرة جدّا وغير محصورة عدّا حتى روى أنّ عمر قضى في الجدّة بسبعين قضيّة غير مشروعة ، وقد ذكر العلَّامة في كتاب كشف الحقّ ونهج الصّدق فمن أراد الاطلاع على جملة من مناكرهم وما صدر من الموبقات من أوّلهم إلى آخرهم فعليه بالكتاب المذكور وكذا كتاب الاستغاثة في بدع الثلاثة ، وكذا كتاب مطالب العواصب في مثالب النّواصب ، وكتاب الفاضح وكتاب صراط المستقيم وغير ذلك ممّا لا يحتمل المكان ذكر الكتب فضلا عما فيها .
     "الحقّ المخفي" إشارة إلى فضايل عليّ عليه السّلام وما نصّ عليه النّبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم في الغدير وكحديث الطَّاير، وقوله صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم لأعطينّ الرّاية غدا الحديث وحديث السّطل والمنديل وهوى النّجم في داره ونزول هل أتى فيه وغير ذلك مما لا يتسع لذكره هذا الكتاب .
     "ارجاؤهم المؤمن" إشارة إلى أصحاب عليّ عليه السّلام كسلمان ومقداد وعمّار وأبي ذر ، والارجاء التأخير ومنه قوله تعالى ( أَرْجِه وأَخاه ) مع أنّ النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم كان يقدم هؤلاء وأشباههم على غيرهم .
     "توليتهم المنافق" إشارة إلى معاوية وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة والوليد بن عقبة وعبد اللَّه بن أبي سرح والنعمان بن بشير.
     "ايذاؤهم الوليّ" يعني عليا عليه السّلام.
     "ايواؤهم الطريد" هو الحكم بن أبي العاص طرده النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم فلما تولَّى عثمان آواه.
     "طردهم الصادق" إشارة إلى أبي ذر وطرده عثمان إلى الرّبذة وقد قال النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم في حقه : ما أظلَّت الخضراء ولا أقلَّت الغبراء الحديث.
     "نصرهم الكافر" إشارة إلى كلّ من خذل عليا وحادّ اللَّه سبحانه ورسوله وهو سبحانه يقول ( لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِالله والْيَوْمِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ الله ورَسُولَه ) ..الآية.
      "الامام المقهور" منهم يعني نفسه عليه السّلام .
     "وفرض غيّروه" تغييرهم الفرض إشارة إلي ما روى عنه صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم أنه رأى ليلة الاسرى مكتوبا على ورقة من آس : أنى افترضت محبة علىّ على أمتك فغيّروا فرضه ومهّدوا لمن بغّضه وسبّه حتى سبّوه على منابرهم ألف شهر .
     "الأثر الذي أنكروه" إشارة إلى استيثار النبيّ عليّا من بين أفاضل أقاربه وجعله أخا ووصيا وقال له أنت منّي بمنزلة هارون من موسى أو غير ذلك ، ثمّ بعد ذلك كلَّه أنكروه .
     "الشرّ الذي آثروه" هو ايثارهم الغير عليهم وهو ايثار شرّ مجهول متروك على خير مأخوذ ومعلوم هذا مثل قوله صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم : علىّ خير البشر من أبي فقد كفر .
     "الدّم المهراق" هو جميع ما قتل من العلويّين لأنّهم أسّسوا ذلك كما ذكرنا من قبل من كلام الباقر عليه السّلام ما أهرقت محجمة دم آه حتّى قيل : اريتكم إنّ الحسين أصيب في يوم السّقيفة .
     "الخبر المبدّل" منهم عن النّبي صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم كثير كقولهم : أبو بكر وعمر سيّدا كهول أهل الجنّة وغير ذلك ممّا هو مذكور في مظانّه.
     "الكفر المنصوب" هو أنّ النّبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم نصب عليا علما للناس وهاديا فنصبوا كافرا وفاجرا.
     "الإرث المغصوب" هو فدك فاطمة وإرثها من أبيها ، وكذا "الفىء المقتطع"هو فدك.
     "السّحت المأكول" هي التصرفات الفاسدة في بيت مال المسلمين ، وكذا ما حصلوه من ارتفاع فدك من التمر والشعير فإنها كانت سحتا محضا .
     "الخمس المستحلّ" هو الذي جعله سبحانه لآل محمّد فمنعهم إياه واستحلَّوه حتى اعطى عثمان مروان بن الحكم خمس إفريقية وكان خمسمائة ألف دينار بغيا وجورا.
     "الباطل المؤسّس" هي الأحكام الباطلة التي أسّسوها وجعلوها قدوة لمن بعدهم.
     "الجور المبسوط" هو بعض جورهم الذي مرّ ذكره .
     "النفاق الذي أسرّوه" هو قولهم في أنفسهم لما نصب النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم عليا علما للخلافة قالوا : واللَّه لا نرضى أن يكون النبوّة والخلافة في بيت واحد ، فلما توفّى النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم أظهروا ما أسّروه من النفاق ، ولهذا قال عليّ عليه السّلام : والذي فلق الحبّة وبرء النسمة ما أسلموا ولكن استسلموا أسرّوا الكفر فلما رأوا أعوانا عليه أظهروه .
     "الغدر المضمر" فهو ما ذكرناه من اسرارهم النفاق.
     "الظلم المنشور" كثير أوّله أخذهم الخلافة منه عليه السّلام بعد فوت النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم.
     "والوعد المخلف" هو ما وعدوا النبىّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم من قبولهم ولاية عليّ والايتمام به فنكثوه.
     "الأمان الذي خانوه " هو ولاية عليّ في قوله تعالى : إنّا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض الآية ، والانسان فيها هم لعنهم اللَّه.
     "العهد المنقوض" هو ما عاهدهم به النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم يوم الغدير على محبة عليّ وولايته فنقضوا ذلك.
     "الحلال المحرّم" كتحريم المتعتين ، وعكسه كتحليل الفقاع وغير ذلك .
     "البطن المفتوق" بطن عمار بن ياسر ضربه عثمان على بطنه فأصابه الفتق.
     "الجنين المسقط" هو محسن.
     "الضلع المدقوق والصكّ الممزوق" إشارة إلى ما فعلاه مع فاطمة عليهما السّلام من مزق صكَّها ودقّ ضلعها.
     "الشمل المبدّد" هو تشتيت شمل أهل البيت وكذا شتتوا بين التأويل والتنزيل وبين الثقلين الأكبر والأصغر .
     "إعزاز الذّليل" وعكسه معاوية وكذا الحقّ الممنوع قد تقدّم ما يدلّ عليه.
     "الكذب المدلَّس" مرّ معناه في قوله : وخبر بدّلوه.
     "الحكم المقلَّب" مرّ معناه في أوّل الدّعاء في قوله عليه السّلام وقلَّبا دينك .
     "الآية المحرّفة" مرّ معناه في قوله : وحرّفا كتابك.
     "والفريضة المتروكة" هي موالاة أهل البيت لقوله تعالى : ( قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْه أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى ).
     "السنّة المغيرة" كثيرة لا تحصى.
     "الرّسوم الممنوعة" هي الفىء والخمس ونحو ذلك.
     "تعطيل الأحكام" يعلم ممّا تقدّم.
     "البيعة المنكوثة" هي نكثهم بيعته كما فعل طلحة والزّبير.
     "الدّعوى المبطلة" إشارة إلى دعوى الخلافة وفدك .
     "البينة المنكرة" هي شهادة عليّ والحسنين عليهم السّلام وأمّ أيمن لفاطمة فلم يقبلوها .
     "الحيلة المحدثة" هي اتّفاقهم أن يشهدوا على عليّ بكبيرة توجب الحدّ إن لم يبايع .
     "وخيانة أوردوها" إشارة إلى يوم السّقيفة لما احتجّ الأنصار على أبي بكر بفضايل ، عليّ عليه السّلام وأنّه أولى بالخلافة فقال أبو بكر : صدقتم ذلك ولكنّه نسخ بغيره لأنّي سمعت النّبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم يقول : إنّا أهل بيت أكرمنا اللَّه بالنبوّة ولم يرض لنا الدّنيا وإنّ اللَّه تعالى لا يجمع لنا بين النبوّة والخلافة وصدّقه عمر وأبو عبيدة وسالم مولى حذيفة على ذلك وزعموا أنّهم سمعوا هذا الحديث من النّبي صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم كذبا وزورا فشبهوا على الأنصار والامّة والنّبي صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم قال : من كذب عليّ متعمّدا فليتبوّء مقعده من النّار .
     "وعقبة ارتقوها" إشارة إلى أصحاب العقبة وهم أبو بكر وعمر وعثمان وطلحة والزّبير وأبو سفيان وعتبة بن أبي سفيان وأبو الأعور السّلمي والمغيرة بن شعبة وسعد بن أبي وقاص وأبو قتادة وعمرو بن العاص وأبو موسى الأشعري لعنهم اللَّه جميعا اجتمعوا في غزوة تبوك على كؤد لا يمكن أن يجتاز عليها إلَّا فرد رجل أو فرد جمل ، وكان تحتها هوّة على مقدار ألف رمح من تعدّى عن المجرى هلك من وقوعه فيها ، وتلك الغزوة كانت في أيام الصّيف والعسكر تقطع المسافة ليلا فرارا من الحرّ فلمّا وصلوا إلى تلك العقبة أخذوا دبابا كانوا هيّئوها من جلد حمار ووضعوا فيها حصى وطرحوها بين يدي ناقة النّبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم لينفروها به فتلقاه في تلك الهوّة فيهلك فنزل جبرئيل على النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم بهذه الآية : يحلفون باللَّه ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهمّوا بما لم ينالوا ، الآية وأخبره صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم بمكيدة القوم فأظهر اللَّه تعالى برقا مستطيلا دائما حتى نظر النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم إلى القوم فعرفهم .وإلى هذه الدّباب التي ذكرناها أشار بقوله « ودباب دحرجوها » وسبب فعلهم هذا مع النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم كثرة نصّه على عليّ عليه السّلام بالولاية والإمامة والخلافة وكانوا من قبل نصّه أيضا يسبونه لأنّ النبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم سلَّطه على كلّ من عصاه من طوايف العرب فقتل مقاتليهم وسبى ذراريهم فما من بيت إلَّا وفي قلبه فانتهزوا في هذه الغزوة الفرصة وقالوا إذا هلك محمّد رجعنا إلى المدينة ونرى رأينا في هذا الأمر من بعده ، وكتبوا بينهم كتابا فعصم اللَّه نبيّه منهم وكان من فضيحتهم ما ذكرناه .
     "وأزياف لزموها" الأزياف جمع زيف وهو الدّرهم الردىّ غير المسكوك الَّذي لا ينتفع به أحد شبّه أفعالهم الردّية بالدّرهم الزيف الذي لا يظهر في البقاع ولا يشترى به متاع فلأفعالهم الفظيعة وأقوالهم الشّنيعة ذكرهم اللَّه تعالى في قوله والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة..الآية.
     "الشهادات المكتومة" هي ما كتموا من فضايله ومناقبه الذي ذكره النّبيّ صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم وهي كثيرة جدّا وغير محصورة عدّا.
     "الوصيّة المضيعة" هي قول النبي صلَّى اللَّه عليه وآله وسلَّم : أوصيكم بأهل بيتي خيرا وأمرهم بالتمسك بالثقلين وأنهما لن يفترقا حتى يردا علىّ الحوض ، وأمثال ذلك[18].
 
بقيت مسألة:
     بعد كل ما مر بك، يأتي آية الله عظمى لينكر وجود كلمة "صنمي قريش" في كتب الشيعة.
     يقول آية الله العظمي جعفر السبحاني لما سئل عن "صنمي قريش" : أنا شيعي ، وقد ناهزت من العمر ثلاثة وسبعين عاماً ، وألفت ما يفوق المائة كتاب ، فلم أجد تلك الكلمة في كتاب ، وإنما سمعتها من شيخ سعودي كان ينسبها إلى الشيعة[19].
 
     أنظر أيضاً : صنما قريش.

[1] رشح الولاء في شرح الدعاء، لأبي السعادات الأصفهاني، 58
[2] بحار الأنوار، للمجلسي، 30/394
[3] بحار الأنوار، للمجلسي، 82/268
[4] كتاب الصلاة، للمرتضى الأنصاري، 1/415
[5] منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، لحبيب الله الهاشمي الخوئي، 14/397
[6] التعليقة على المكاسب، لعبد الحسين اللاري، 1/232
[7] شرح إحقاق الحق، لشهاب الدين المرعشي النجفي، 1/337
[8] في تحقيقة لكتاب سليم بن قيس، ، 483
[9] شرائع الإسلام، للمحقق الحلي، تحقيق صادق الشيرازي، 1/71
[10] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 11/236
[11] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 10/9
[12] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 13/256
[13] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 13/256
[14] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 13/256
[15] الذريعة، لآقا بزرگ الطهراني، 13/257
[16] شرح إحقاق الحق، للمرعشي، 1/6
[17] رشح الولاء في شرح الدعاء، لأبي السعادات أسعد بن عبدالقاهرالأصفهاني، 58 ، وتجد الدعاء بتمامه أيضاً في هذه المصادر مع بعض الإختلافات في الألفاظ: المصباح ( جنة الأمان الواقية وجنة الايمان الباقية )، لإبراهيم الكفعمي، 552 ، البلد الأمين والدرح الحسين، للكفعمي أيضاً، 646 ، المحتضر، لحسن بن سليمان الحلي، 111 ، بحار الأنوار، للمجلسي، 82/ 260 ، منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، لحبيب الله الهاشمي الخوئي، 14/ 397
[18] رشح الولاء في شرح الدعاء، لأبي السعادات أسعد بن عبدالقاهر، 71 وما بعدها ، بحار الأنوار، للمجلسي، 82/262 وما بعدها،  منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، لحبيب الله الهاشمي الخوئي، 14/399 وما بعدها
[19] رسائل ومقالات ، لجعفر السبحاني ، 412

عدد مرات القراءة:
474
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :