من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

هنا الفتنة من حيث قرن الشيطان ..
هنا الفتنة من حيث قرن الشيطان ..

قال الامام البخاري : " 3104 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا، فَأَشَارَ نَحْوَ مَسْكَنِ عَائِشَةَ، فَقَالَ: «هُنَا الفِتْنَةُ - ثَلاَثًا - مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» " اهـ .[1]
ومراد النبي صلى الله عليه واله وسلم باشارته نحو بيت ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها الجهة – اي جهة المشرق - , ولم يرد ذات المسكن , وقد جاء هذا واضحا بروايات اخرى وردت في نفس الموضوع  عن راوي الحديث ابن عمر رضي الله عنه , ومنها ما جاء في البخاري : " 5296 - حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «الفِتْنَةُ مِنْ هَا هُنَا» وَأَشَارَ إِلَى المَشْرِقِ " اهـ .[2]
وفي البخاري ايضا : " 3279 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ إِلَى المَشْرِقِ فَقَالَ: «هَا إِنَّ الفِتْنَةَ هَا هُنَا، إِنَّ الفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» " اهـ .[3]
وفيه ايضا : " 3511 - حَدَّثَنَا أَبُو اليَمَانِ، أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي سَالِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: وَهُوَ عَلَى المِنْبَرِ: «أَلاَ إِنَّ الفِتْنَةَ هَا هُنَا يُشِيرُ إِلَى المَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» " اهـ .[4]
ففي هذه الروايات قد صرح ابن عمر رضي الله عنه ان المراد بالاشارة جهة المشرق .
وفي مسند الامام احمد : " 4679 - حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ، أَخْبَرَنِي نَافِعٌ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّهُ كَانَ قَائِمًا عِنْدَ بَابِ عَائِشَةَ: فَأَشَارَ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ، فَقَالَ: " الْفِتْنَةُ هَاهُنَا، حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ " (2)
__________
(2) إسناده صحيح على شرط الشيخين " اهـ .[5]
ففي هذه الرواية تفصيل , وتوضيح بارادة جهة المشرق , وفيها ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان واقفا عند بيت ام المؤمنين , ثم اشار الى المشرق .
وفي الصحيحين : " 7093 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا [ص:54]: أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ مُسْتَقْبِلٌ المَشْرِقَ يَقُولُ: «أَلاَ إِنَّ الفِتْنَةَ هَا هُنَا، مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» " اهـ .[6]
ففي هذه الرواية قد صرح ابن عمر رضي الله عنه باستقبال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم للمشرق , وفي هذا توضيح منه رضي الله عنه , وهو الشاهد على فعل النبي صلى الله عليه واله وسلم بأن المراد جهة الشرق .
وفي مسند الامام احمد : " 6302 - حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ، حَدَّثَنَا حَنْظَلَةُ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يُشِيرُ بِيَدِهِ يَؤُمُّ الْعِرَاقَ: " هَا، إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا، هَا، إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا، - ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ " (1)
__________
(1) إسناده صحيح على شرط الشيخين " اهـ .[7]
وفي هذه الرواية تحديد العراق باعتباره في جهة الشرق , وحدوث الفتن فيه , وهذا من دلائل نبوة النبي صلى الله عليه واله وسلم , واخباره عن فتن تقع في الامة في المشرق , وقد وقع من الفتن في العراق الشيء الكثير , ومنها معركة الجمل , والقتال مع الخوارج في زمن امير المؤمنين علي رضي الله عنه ثم بعد ذلك اغتالوه , وووقع في العراق قتل الشهيد السعيد السبط الحسين رضي الله عنه , ووقع تآمر الرافضة مع التتار , واسقاطهم الخلافة العباسية في بغداد مع حدوث المذابح العظيمة لمئات الالاف من المسلمين .
وفي صحيح البخاري : " 1037 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ المُثَنَّى، قَالَ: حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ الحَسَنِ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ:«اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا، وَفِي يَمَنِنَا» قَالَ: قَالُوا:وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: قَالَ: «اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا» قَالَ: قَالُوا:وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ:قَالَ: «هُنَاكَ الزَّلاَزِلُ وَالفِتَنُ، وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» " اهـ .[8]
وقال الحافظ ابن حجر : " وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ نَجْدٌ مِنْ جِهَةِ الْمَشْرِقِ وَمَنْ كَانَ بِالْمَدِينَةِ كَانَ نَجْدُهُ بَادِيَةَ الْعِرَاقِ وَنَوَاحِيهَا وَهِيَ مَشْرِقُ أَهْلِ الْمَدِينَةِ وَأَصْلُ النَّجْدِ مَا ارْتَفَعَ مِنَ الْأَرْضِ وَهُوَ خِلَافُ الْغَوْرِ فَإِنَّهُ مَا انْخَفَضَ مِنْهَا وَتِهَامَةُ كُلُّهَا مِنَ الْغَوْرِ وَمَكَّةُ مِنْ تِهَامَةَ انْتَهَى وَعُرِفَ بِهَذَا وَهَاءَ مَا قَالَهُ الدَّاوُدِيُّ إِنَّ نَجْدًا مِنْ نَاحِيَةِ الْعِرَاقِ فَإِنَّهُ تَوَهَّمَ أَنَّ نَجْدًا مَوْضِعٌ مَخْصُوصٌ وَلَيْسَ كَذَلِكَ بَلْ كُلُّ شَيْءٍ ارْتَفَعَ بِالنِّسْبَةِ إِلَى مَا يَلِيهِ يُسَمَّى الْمُرْتَفِعُ نَجْدًا وَالْمُنْخَفِضُ غَوْرًا " اهـ .[9]
وقال الحافظ الهيثمي : " 5816 - وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: «صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الْفَجْرَ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى الْقَوْمِ فَقَالَ: " اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي مُدِّنَا وَصَاعِنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَيَمَنِنَا ". فَقَالَ رَجُلٌ: وَالْعِرَاقُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: " مِنْ ثَمَّ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ، وَتُهَيَّجُ الْفِتَنُ».
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ، وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ.
5817 - وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: «دَعَا نَبِيُّ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: " اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي صَاعِنَا وَمُدِّنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي مَكَّتِنَا وَمَدِينَتِنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَيَمَنِنَا "، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، وَعِرَاقِنَا؟ فَقَالَ: " إِنَّ بِهَا قَرْنَ الشَّيْطَانِ، وَتَهَيُّجَ الْفِتَنِ، وَإِنَّ الْجَفَاءَ بِالْمَشْرِقِ».
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْكَبِيرِ، وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ " اهـ .[10]
وفي صحيح مسلم : " 48 - (2905) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ عِكْرِمَةَ بْنِ عَمَّارٍ، عَنْ سَالِمٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ بَيْتِ عَائِشَةَ، فَقَالَ: «رَأْسُ الْكُفْرِ مِنْ هَاهُنَا، مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ» يَعْنِي الْمَشْرِقَ " اهـ .[11]
فيدعي الرافضة ان هذا الحديث فيه تكفير لام المؤمنين رضي الله عنها , وهذا ان دل على شيء فانما يدل على جهل في الاستدلال , وانتكاسة في عقول الرافضة , فقد جاء في الروايات الصحيحة الصريحة ان المراد بذلك المشرق , كما جاء في الصحيحين : " 3301 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ، أَخْبَرَنَا مَالِكٌ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «رَأْسُ الكُفْرِ نَحْوَ المَشْرِقِ، وَالفَخْرُ وَالخُيَلاَءُ فِي أَهْلِ الخَيْلِ وَالإِبِلِ، وَالفَدَّادِينَ أَهْلِ الوَبَرِ، وَالسَّكِينَةُ فِي أَهْلِ الغَنَمِ» " اهـ .[12]
وفي صحيح مسلم : " 86 - (52) وَحَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، وَقُتَيْبَةُ، وَابْنُ حُجْرٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ جَعْفَرٍ، قَالَ ابْنُ أَيُّوبَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: أَخْبَرَنِي الْعَلَاءُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الْإِيمَانُ يَمَانٍ، وَالْكُفْرُ قِبَلَ الْمَشْرِقِ، وَالسَّكِينَةُ فِي أَهْلِ الْغَنَمِ، وَالْفَخْرُ وَالرِّيَاءُ فِي الْفَدَّادِينَ أَهْلِ الْخَيْلِ  " اهـ .[13]
وفيه : " 90 - (52) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَأَبُو كُرَيْبٍ، قَالَا: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ، هُمْ أَلْيَنُ قُلُوبًا وَأَرَقُّ أَفْئِدَةً، الْإِيمَانُ يَمَانٍ، وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ، رَأْسُ الْكُفْرِ قِبَلَ الْمَشْرِقِ» " اهـ .[14]
ثم نقول كيف يقول النبي صلى الله عليه واله وسلم عن ام المؤمنين رضي الله عنها راس الكفر , ثم يبقيها في عصمته والله تعالى يقول في القران الكريم : { وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ (10) : الممتحنة } .
وسمعت بعض الرافضة يستدل بكلمة ها هنا ويقول انها تفيد القريب ولا تفيد البعيد , فاقول ان هذا جهل في الاستدلال , فلو سألك احد فقال لك اين القبلة , فسوف تشير الى اتجاه القبلة , وتقول للسائل من هنا , ولا تقول له من هناك , وبينك وبين القبلة الاف الاميال , ومن وجه اخر فقد ورد في الاحاديث النبوية الشريفة استخدام من ها هنا للبعيد ايضا , ففي البخاري : " 4387 - حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الجُعْفِيُّ، حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «الإِيمَانُ هَا هُنَا وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى اليَمَنِ، وَالجَفَاءُ وَغِلَظُ القُلُوبِ فِي الفَدَّادِينَ عِنْدَ أُصُولِ أَذْنَابِ الإِبِلِ، مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ رَبِيعَةَ، وَمُضَرَ» " اهـ .[15]
فبين النبي صلى الله عليه واله وسلم , وبين اليمن مسافة بعيدة , ومع هذا استخدم النبي صلى الله عليه واله وسلم كلمة هاهنا , فيحمل كلام النبي صلى الله عليه واله وسلم على الوجه اللغوي , والشرعي , والعرفي , وذلك لان النبي صلى الله عليه واله وسلم عربي من قريش فكلامه حجة كما هو كلام اي عربي في عصره قد تكلم بلغة العرب وكان منهم , واما الوجه الشرعي فهو صلى الله عليه واله وسلم يبين الحقائق الشرعية , ولا تؤخذ الحقائق الشرعية من غيره , واما من الناحية العرفية , فقد ذكرت ان المسؤول عن القبلة فانه يقول من هنا وان كان بينه وبينها الاف الاميال .
ووردت احاديث اخرى عن النبي صلى الله عليه واله وسلم فيها استخدام ها هنا في الاشارة للبعيد , قال الامام البخاري : "  3498 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ قَيْسٍ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ، يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «مِنْ هَا هُنَا جَاءَتِ الفِتَنُ، نَحْوَ المَشْرِقِ، وَالجَفَاءُ وَغِلَظُ القُلُوبِ فِي الفَدَّادِينَ أَهْلِ الوَبَرِ، عِنْدَ أُصُولِ أَذْنَابِ الإِبِلِ وَالبَقَرِ، فِي رَبِيعَةَ، وَمُضَرَ» " اهـ .[16]
قال الحافظ ابن حجر : " قَوْله الْفِتْنَة هَا هُنَا الْفِتْنَة هَا هُنَا كَذَا فِيهِ مَرَّتَيْنِ وَفِي رِوَايَةِ يُونُسَ هَا ان الْفِتْنَة هَا هُنَا أَعَادَهَا ثَلَاثَ مَرَّاتٍ قَوْلُهُ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ أَوْ قَالَ قَرْنُ الشَّمْسِ كَذَا هُنَا بِالشَّكِّ وَفِي رِوَايَة عبد الرَّزَّاق هَا هُنَا أَرْضُ الْفِتَنِ وَأَشَارَ إِلَى الْمَشْرِقِ يَعْنِي حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ وَفِي رِوَايَةِ شُعَيْبٍ أَلَا ان الْفِتْنَة هَا هُنَا يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ وَفِي رِوَايَةِ يُونُسَ مِثْلُ مَعْمَرٍ لَكِنْ لَمْ يَقُلْ أَوْ قَالَ قَرْنُ الشَّمْسِ بَلْ قَالَ يَعْنِي الْمَشْرِقَ وَلِمُسْلِمٍ مِنْ رِوَايَةِ عِكْرِمَةَ بْنِ عمار عَن سَالم سَمِعت بن عُمَرَ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ وَيَقُولُ هَا ان الْفِتْنَة هَا هُنَا ثَلَاثًا حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ وَلَهُ مِنْ طَرِيقِ حَنْظَلَةَ عَنْ سَالِمٍ مِثْلُهُ لَكِنْ قَالَ ان الْفِتْنَة هَا هُنَا ثَلَاثًا وَلَهُ مِنْ طَرِيقِ فُضَيْلِ بْنِ غَزْوَانَ سَمِعْتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَقُولُ يَا أَهْلَ الْعِرَاقِ مَا أَسْأَلُكُمْ عَنِ الصَّغِيرَةِ وَأَرْكَبُكُمُ الْكَبِيرَةَ سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول ان الْفِتْنَة تَجِيء من هَا هُنَا وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ كَذَا فِيهِ بِالتَّثْنِيَةِ وَلَهُ فِي صِفَةِ إِبْلِيسَ مِنْ طَرِيقِ مَالِكٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ بن عُمَرَ مِثْلُ سِيَاقِ حَنْظَلَةَ سَوَاءٌ وَلَهُ نَحْوُهُ مِنْ رِوَايَةِ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ أَخْرَجَهُ فِي الطَّلَاقِ ثُمَّ سَاقَ هُنَا مِنْ رِوَايَةِ اللَّيْثِ عَنْ نَافِعٍ عَنِ بن عُمَرَ مِثْلَ رِوَايَةِ يُونُسَ إِلَّا أَنَّهُ قَالَ الا ان الْفِتْنَة هَا هُنَا وَلَمْ يُكَرِّرْ " اهـ .[17]
وفي الصحيحين : " 1958 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ، عَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَصَامَ حَتَّى أَمْسَى قَالَ لِرَجُلٍ: «انْزِلْ فَاجْدَحْ لِي» قَالَ: لَوِ انْتَظَرْتَ حَتَّى تُمْسِيَ؟ قَالَ: «انْزِلْ فَاجْدَحْ لِي، إِذَا رَأَيْتَ اللَّيْلَ قَدْ أَقْبَلَ مِنْ هَا هُنَا، فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ» " اهـ .[18]
واما قرن الشيطان فهو شيء قبل ولادة النبي صلى الله عليه واله وسلم , فضلا عن ولادة ام المؤمنين رضي الله عنها , وهذا ثابت عند اهل السنة , وعند الرافضة ايضا , ففي صحيح الامام البخاري : "  3272 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَبْرُزَ، وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَغِيبَ، وَلاَ تَحَيَّنُوا بِصَلاَتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلاَ غُرُوبَهَا، فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ، أَوِ الشَّيْطَانِ» لاَ أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ، قَالَ هِشَامٌ " اهـ .[19]
وفي صحيح الامام مسلم : " 173 - (612) وَحَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «وَقْتُ الظُّهْرِ إِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ وَكَانَ ظِلُّ الرَّجُلِ كَطُولِهِ، مَا لَمْ يَحْضُرِ الْعَصْرُ، وَوَقْتُ الْعَصْرِ مَا لَمْ تَصْفَرَّ الشَّمْسُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ مَا لَمْ يَغِبِ الشَّفَقُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ الْأَوْسَطِ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الصُّبْحِ مِنْ طُلُوعِ الْفَجْرِ مَا لَمْ تَطْلُعِ الشَّمْسُ، فَإِذَا طَلَعَتِ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنِ الصَّلَاةِ، فَإِنَّهَا تَطْلُعْ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ» " اهـ .[20]
فالروايات دالة على ان الشمس تشرق بين قرني الشيطان , فقرن الشيطان وشروق الشمس بين قرنيه امر لا علاقة له ببيت ام المؤمنين رضي الله عنها الذي هو بيت النبي صلى الله عليه واله وسلم , قال الامام النووي : " قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيِ الشَّيْطَانِ قِيلَ الْمُرَادُ بِقَرْنِهِ أُمَّتُهُ وَشِيعَتُهُ وَقِيلَ قَرْنُهُ جَانِبُ رَأْسِهِ وَهَذَا ظَاهِرُ الْحَدِيثِ فَهُوَ أَوْلَى وَمَعْنَاهُ أَنَّهُ يُدْنِي رَأْسَهُ إِلَى الشَّمْسِ فِي هَذَا الْوَقْتِ لِيَكُونَ السَّاجِدُونَ لِلشَّمْسِ مِنَ الْكُفَّارِ فِي هَذَا الْوَقْتِ كَالسَّاجِدِينَ لَهُ وَحِينَئِذٍ يَكُونُ لَهُ وَلِشِيعَتِهِ تَسَلُّطٌ وَتَمَكُّنٌ مِنْ أَنْ يُلَبِّسُوا عَلَى الْمُصَلِّي صَلَاتَهُ فَكُرِهَتِ الصَّلَاةُ فِي هَذَا الْوَقْتِ لِهَذَا الْمَعْنَى كَمَا كُرِهَتْ فِي مَأْوَى الشَّيْطَانِ " اهـ .[21]
وقد ورد في كتب الرافضة ان الشمس تغرب , وتشرق بين قرني الشيطان , ففي الكافي : " 2 -  أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِينٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ تُصَلَّى عَلَى الْجِنَازَةِ فِي كُلِّ سَاعَةٍ إِنَّهَا لَيْسَتْ بِصَلَاةِ رُكُوعٍ وَ لَا سُجُودٍ وَ إِنَّمَا تُكْرَهُ الصَّلَاةُ عِنْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَ عِنْدَ غُرُوبِهَا الَّتِي فِيهَا الْخُشُوعُ وَ الرُّكُوعُ وَ السُّجُودُ لِأَنَّهَا تَغْرُبُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ وَ تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ " اهـ .[22]
وفي علل الشرائع للصدوق : "  1 -  حدثنا محمد بن علي ماجيلويه قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن أحمد بن يحيى عن علي بن أسباط عن الحسن بن علي عن سليمان بن جعفر الجعفري قال سمعت الرضا عليه السلام يقول : إنه لا ينبغي لاحد أن يصلى إذا طلعت الشمس لأنها تطلع بقرني شيطان فإذا ارتفعت وصفت فارقها فيستحب الصلاة في ذلك الوقت والقضاء وغير ذلك فإذا انتصف النهار قارنها فلا ينبغي لاحد أن يصلى في ذلك الوقت لان أبواب السماء قد غلقت فإذا زالت الشمس وهبت الريح فارقها " اهـ . [23].
وقال الحلي : " وعند اصفرارها حتى يتم غروبها ، لقوله ( عليه السلام ) : إن الشمس تطلع ومعها قرن شيطان ، فإذا ارتفعت فارقها ، ثم إذا استوت قارنها ، فإذا زالت فارقها ، فإذا دنت للغروب قارنها ، فإذا غربت فارقها. ومعنى قرن الشيطان قومه ، وهم عبدة الشمس يسجدون لها في هذه الأوقات . وقيل : إن معناه أن الشيطان يدني رأسه من الشمس في هذه الأوقات ، ليكون الساجد للشمس ساجدا له " اهـ .[24]

302 - صحيح البخاري - بَابُ مَا جَاءَ فِي بُيُوتِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَا نُسِبَ مِنَ البُيُوتِ إِلَيْهِنَّ - ج 4 ص 82 .
303 - صحيح البخاري - بَابُ الإِشَارَةِ فِي الطَّلاَقِ وَالأُمُورِ - ج 7 ص 51 .
304 - صحيح البخاري - بَابُ صِفَةِ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ - ج 4 ص 123 .
305 - صحيح البخاري - بَابُ نِسْبَةِ اليَمَنِ إِلَى إِسْمَاعِيلَ - ج 4 ص 181 .
306 - مسند الامام احمد – تحقيق شعيب الارناؤوط – ج 8 ص 307 .
307 - صحيح البخاري - بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الفِتْنَةُ مِنْ قِبَلِ المَشْرِقِ» - ج 9 ص 53 , وصحيح مسلم - بَابُ الْفِتْنَةُ مِنَ الْمَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ - ج 4 ص 2228 .
308 - مسند الامام احمد – تحقيق شعيب الارناؤوط – ج 10 ص 390 - 391 .
309 - صحيح البخاري - بَابُ مَا قِيلَ فِي الزَّلاَزِلِ وَالآيَاتِ - ج 2 ص 33 .
310 - فتح الباري – ابو الفضل احمد بن علي بن حجر – ج 13 ص 47 .
311 - مجمع الزوائد – ابو الحسن علي بن ابي بكر الهيثمي – ج 3 ص 305 .
312 - صحيح مسلم - بَابُ الْفِتْنَةُ مِنَ الْمَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ - ج 4 ص 2229 .
313 - صحيح البخاري – بَابٌ خَيْرُ مَالِ المُسْلِمِ غَنَمٌ يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الجِبَالِ -ج 4 ص 127 , وصحيح مسلم -بَابُ تَفَاضُلِ أَهْلِ الْإِيمَانِ فِيهِ، وَرُجْحَانِ أَهْلِ الْيَمَنِ فِيهِ -ج 1 ص 72 .
314 - صحيح مسلم - بَابُ تَفَاضُلِ أَهْلِ الْإِيمَانِ فِيهِ، وَرُجْحَانِ أَهْلِ الْيَمَنِ فِيهِ-ج 1 ص 72 .
315 - صحيح مسلم - بَابُ تَفَاضُلِ أَهْلِ الْإِيمَانِ فِيهِ، وَرُجْحَانِ أَهْلِ الْيَمَنِ فِيهِ-ج 1 ص 73 .
316 - صحيح البخاري - بَابُ قُدُومِ الأَشْعَرِيِّينَ وَأَهْلِ اليَمَنِ – ج 5 ص 173 .
317 - صحيح البخاري - بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} – ج 4 ص 179 .
318 - فتح الباري – احمد بن علي بن حجر – ج 13 ص 46 .
319 - صحيح البخاري - بَابُ تَعْجِيلِ الإِفْطَارِ - ج 3 ص 36 , وصحيح مسلم - بَابُ بَيَانِ وَقْتِ انْقِضَاءِ الصَّوْمِ وَخُرُوجِ النَّهَارِ - ج 2 ص 773 .
320 - صحيح البخاري - بَابُ صِفَةِ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ - ج 4 ص 123 .
321 - صحيح مسلم - بَابُ أَوْقَاتِ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ - ج 1 ص 427 .
322 - شرح صحيح مسلم – ابو زكريا يحيى بن شرف النووي – ج 5 ص 112 – 113 .
323 - الكافي – الكليني - ج 3 ص 180 , وقال المجلسي عن الرواية في مرآة العقول – صحيح – ج 14 ص 45 .
324 - علل الشرائع - الصدوق - ج 2 ص 343 .
325 - نهاية الإحكام - الحلي - ج 1 ص 320 .
حول حديث: "نجد قرن الشيطان"
سؤال حول حديث: "نجد قرن الشيطان"!:
يستشهد به المذهبيون والمتصوفة لتنفير الناس من الدعوة السلفية،
وظهور محمد بن عبد الوهاب من هناك.
وقد حصلت على رد بالإنجليزية عليهم، وسلمت بما فيه، فقد كان مقنعا.
إلا أني تصفحت صفحة، أظن لروافض،
فيها رد على ذلك الرد الإنجليزي، لكن بالعربية هذه المرة!
والصراحة، لخبطوني وأنا الجاهل!
أختم بأنه:
لابد من وجود رد منطقي للرد الرافضي،
إذ أنه من غير الممكن أن تكون نجد الجزيرة هي المعنية!
ماذا في دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لتكون نجد قرن الشيطان؟؟
والله لا شيء سوى كل خير! كل خير!
نحمد الله أن جعلنا من أهل السنة والجماعة،
ورحم الله بن عبد الوهاب، وبن القيم، وبن تيمية،
ورحم الله بن باز والألباني ومن سار على الدرب القويم في فهم الدين. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
الجواب:
قبل الجواب على سؤالك والرد على
ما يدعيه الرافضة من أن قرن الشيطان هي نجد ويقصدون بنجد هي الجزيرة، لابد لنا من جمع الروايات لنعرف ما هو مقصود النبي صلى الله عليه وسلم بنجد؟
لأن أهل البدع يعتمدون في تقرير مثل هذه الشبه على بعض الروايات ويتركون الباقي.
الروايات الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم:
عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وهو مستقبل المشرق يقول: ألا إن الفتنة ها هنا، ألا إن الفتنة هاهنا، ألا إن الفتنة هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان. رواه الشيخان.
وفي رواية لمسلم: رأس الكفر من هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان.
ففي هذا الحديث لفظ: المشرق.
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا،
قالوا: وفي نجدنا، قال: اللهم بارك لنا في شامنا،
اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال الثالثة:
هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان. رواه البخاري والترمذي وأحمد.
وفي هذا الحديث لفظ: نجدنا.
عن ابن فضيل عن أبيه قال:
سمعت سالم بن عبدالله بن عمر يقول: يا أهل العراق! ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة! سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من ههنا، وأومأ بيده نحو المشرق، من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض ..... الحديث. رواه مسلم بهذا اللفظ.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال دعا النبي صلى الله عليه وسلم:
اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا، وبارك لنا في شامنا ويمننا.
فقال رجل من القوم يا نبي الله وفي عراقنا.
قال: إن بها قرن الشيطان، وتهيج الفتن، وإن الجفاء بالمشرق.
قال الهيثيمي في المجمع: رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات.
وهاتان الروايتان صريحتان في تعيين المراد مما أبهم في غيرها من الروايات.
كلام العلماء على المقصود من هذه الأحاديث:
لقد تكلم العلماء في تحديد تلك البقعة وهي نجد، والعجيب أن بعض العلماء حددوا تلك البقعة قبل ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب.
وأما المراد بالمشرق في الأحاديث العراق، وأن نجد هو نجد العراق لا نجد اليمامة.
قال الإمام الخطابي (ت: 388) كما حكى عنه الحافظ ابن حجر (13/ 47):
نجد من جهة المشرق، ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة.ا. هـ.
وقال الحافظ (ت: 852) أيضا في الفتح (6/ 352) عند قول النبي صلى الله عليه وسلم " رأس الكفر نحو المشرق ":
وفي ذلك إشارة إلى أن شدة كفر المجوس، لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة.ا. هـ.
وقال الشيخ العلامة الألباني - رحمه الله - في تخريجه لكتاب فضائل الشام ودمشق لأبي الحسن الربعي (ص 26):
فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من نجد في رواية البخاري ليس هو الإقليم المعروف اليوم بهذا الاسم،
وإنما هو العراق، وبذلك فسره الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني ...
وقد تحقق ما أنبأ به عليه السلام،
فإن كثيرا من الفتن الكبرى كان مصدرها العراق ... فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته.ا. هـ.
ومن استقرأ التاريخ علم أن مصداق هذه الأحاديث قد وقع منذ زمن الصحابة
ومن بعدهم فكان قتل عثمان رضي الله عنه على أيدي أهل العراق ومن ما لأهم من أجلاف أهل مصر،
ومن العراق ظهر الخوارج، والشيعة، والرافضة، والباطنية، والقدرية، والجهمية، والمعتزلة.
وقد تصدى للرد على القائلين
من أصحاب البدع من الرافضة وغيرهم في أن المقصود
بنجد هي نجد اليمامة وتطبيق هذه الأحاديث وإنزالها على دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب جملة من المؤلفين ومنهم:
- محمد بشير السهسواني في كتابه: صيانة الإنسان عن وسوسة الشيخ دحلان.
- حكيم محمد أشرف سند هو في كتاب: أكمل البيان في شرح حديث نجد قرن الشيطان.
وفي هذا القدر كفاية للرد على أولئك الرافضة - قبحهم الله - في تلبيسهم على الناس لهذا الحديث.
ومن كان لديه إضافة فليتحفنا بها، وجزاه الله خيرا.
كتبه
عَبْد اللَّه بن محمد زُقَيْل
رقم الفتوى: 3576
عنوان الفتوى: أصل النَجد ما ارتفع من الأرض
السؤال
ما معنى كلمة (نجد) في الحديث الشريف الذي فيما معناه أن الفتنة تخرج من نجد أو الدجال يخرج من أرض نجد، فما المقصود من هذا الحديث وما هي نجد، وهل ذكرت نجد (الجزيرة العربية) في أحاديث أخرى. أرجو الرد وجزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
روى البخاري في صحيحه في كتاب الفتن من حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قام إلى جنب المنبر فقال: "الفتنة ههنا، الفتنة ههنا، من حيث يطلع قرن الشيطان،
أو قال: قرن الشمس". وفي رواية عنه أنه سمع الرسول صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق يقول: "ألا إن الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان".
وفي رواية عنه قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: وفي نجدنا؟ قال: " اللهم بارك لنا في شامنا،
اللهم بارك لنا في يمننا" قالوا يا رسول الله: وفي نجدنا؟ قال:فأظنه قال في الثالثة: "هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان".
قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: " وقال الخطابي: نجد من جهة المشرق، ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها، وهي شرق أهل المدينة، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض وهي خلاف الغور، فإنه ما انخفض من الأرض، وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة انتهى".
قال الحافظ: وعرف بهذا وهاء ما قاله الداودي إن نجدا من ناحية العراق كأنه توهم أن نجدا موضع مخصوص، وليس كذلك، بل كل شيء ارتفع بالنسبة إلى ما يليه يسمى نجدا، والمنخفض غورا، أهـ.
وقد دلت السنة الصحيحة على أن الفتن تكثر من جهة المشرق، والتاريخ يشهد بذلك كما يأتي.
قال الحافظ في الفتح: "وقال غيره ـ أي غير الخطابي ـ كان أهل المشرق يومئذ أهل كفر فأخبر صلى الله عليه وسلم أن الفتنة تكون من تلك الناحية كما أخبر، وأول الفتن كان من قبل المشرق، فكان ذلك سببا للفرقة بين المسلمين، وذلك ما يحبه الشيطان ويفرح به، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة، أ هـ.
وقال النووي: والمراد بذلك اختصاص المشرق بمزيد من تسلط الشيطان ومن الكفر كما قال في حديث آخر " رأس الكفر نحو المشرق" وكان ذلك في عهده صلى الله عليه وسلم حين قال ذلك، ويكون حين يخرج الدجال من المشرق وهو فيما بين ذلك منشأ الفتن العظيمة، ومثار لكفرة الترك الفاسقة العاتية الشديدة البأس، أ هـ.
وقال القسطلاني: "إنما أشار عليه الصلاة والسلام إلى المشرق لأن أهله يومئذ أهل كفر فأخبر أن الفتنة تكون من تلك الناحية، وكذا وقع، فكان وقعة الجمل ووقعة صفين ثم ظهور الخوارج في أرض نجد والعراق وما وراءها، وكان أصل ذلك كله وسببه قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه،
وهذا علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم وشرف وكرم.".
ويشهد لما قاله هؤلاء الأئمة أن أكثر الفتن والبدع جاءت من جهة المشرق كالقاديانية والبهائية والبابية وأصل النصيرية والدروز والرافضة، وفتنة المغول والقرامطة وغيرهما. وفي الصحيحين " رأس الكفر نحو المشرق والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل الفدادين أهل الوبر، والسكينة في أهل الغنم".
قال الحافظ في الفتح في كتاب بدء الخلق: وفي ذلك إشارة إلى شدة كفر المجوس لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة، وكانوا في غاية القوة والتكبر والتجبر حتى مزق ملكهم كتاب النبي صلى الله عليه وسلم كما سيأتي في موضعه، واستمرت الفتن من قبل المشرق كما سيأتي واضحاً في الفتن. أ هـ.
والحاصل أنه ليس المقصود بنجد موضعا مخصوصاً بهذا الاسم، بل كل ما علا من الأرض فهو نجد، لكن دلت السنة كما سبق على أن جهة المشرق هي المعنية بهذه الأحاديث ومن حملها على نجد العراق فلكثرة الفتن هناك.
ويشهد لهذا حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: "دعا نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال: اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا وبارك لنا في شامنا ويمننا.
فقال رجل من القوم: يا نبي الله وعراقنا؟ قال: إن بها قرن الشيطان وتهيج الفتن وإن الجفاء بالمشرق" رواه الطبراني في الكبير ورواته ثقات.
وروى مسلم في الصحيح من طريق فضيل بن غزوان قال: سمعت سالم بن عبد الله بن عمر يقول: يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة!
سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" إن الفتنة تجيء من ههنا، وأومأ بيده نحو المشرق، من حيث يطلع قرن الشيطان".
وليعلم أن هذا لا يعني ذم كل من سكن أو نشأ في هذه البلاد، فهذا لا يقوله عاقل، فكم خرج من تلك المناطق من العلماء والمحدثين والفقهاء والزهاد، منهم أبوحنيفة وأحمد وسفيان الثوري وغيرهم من الكبار.
ولا يحكم على أحد بعينه بمدح أو ذم تبعاً لشرف المكان أو ضعته، وإنما بما يظهر من قوله وعمله، فكم سكن الأماكن الفاضلة كمكة والمدينة والشام من ليس فيه فضل ولا علم، بل ولا إيمان.
والله تعالى أعلم.
المفتي: مركز الفتوى
حديث هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان
أود أن أعرف رأيكم بشأن شرح الحديث رقم (990) في صحيح البخاري، الذى لَمْ يَدعُ فيه النبى صلى الله عليه وسلم لِنَجد، حيث قال: إن الفتنة والزلازل ونفير الشيطان سيخرجون من نجد. وقد سمعت بعض العلماء يشيرون إلى هذا الحديث عند الحديث عن علماء نجد، كالشيخ عبد الوهاب رحمه الله، كما يصح القول بأن كثيرا من زعماء الحركة السلفية ينحدرون من نجد. فما هو الشرح الصحيح لهذا الحديث الصحيح.
الحمد لله
أولا:
الحديث المقصود في السؤال جاء عن جماعة من الصحابة، ورواه عنهم جماعة كبيرة من التابعين، وأنقل واحدا من هذه الأحاديث، فهي متقاربة في اللفظ والمعنى:
عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: (اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا. قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا. قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: هُنَاكَ الزَّلاَزِلُ وَالْفِتَنُ، وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ) رواه البخاري (1037) ومسلم (20905)، واللفظ للبخاري.
ثم الكلام على هذا الحديث في مسائل:
المسألة الأولى:
من المعلوم لدى أهل العلم أن ما ورد في الكتاب أو السنة من النصوص التي فيها تفضيل بعض الأماكن أو الأقوام على بعض، لا يعني ذلك أبدا تفضيلا لكل من انتسب إلى ذلك المكان، أو لأولئك القوم، على غيرهم من البشر، وكذلك ما ورد في النصوص من ذم بعض الأماكن، وذكر ما فيها من الشر، فلا يعني ذلك - بأي حال من الأحوال - ذم وانتقاص جميع من ينتمي إلى ذلك المكان.
والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) الحجرات/13
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) رواه مسلم (2564)
فميزان الصلاح والفساد هو القلب والعمل، وليس القبيلة أو العرق أو الجنس أو اللون، وهذا التقرير متفق عليه بين أهل العلم.
روى مالك في "الموطأ" (1459) عن يحيى بن سعيد: أن أبا الدرداء كتب إلى سلمان الفارسي أن هَلُمَّ إلى الأرض المقدسة - يعني بلاد الشام -، فكتب إليه سلمان: إن الأرض لا تقدس أحدا، وإنما يُقدِّسُ الإنسانَ عملُهُ " انتهى.
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كما في "مجموع الفتاوى" (27/ 45 - 47):
" وهو كما قال سلمان الفارسى، فإن مكة حرسها الله تعالى أشرف البقاع، وقد كانت فى غربة الإسلام دار كفر وحرب يحرم المقام بها، وحرم بعد الهجرة أن يرجع إليها المهاجرون فيقيموا بها، وقد كانت الشام فى زمن موسى عليه السلام قبل خروجه ببني إسرائيل دار الصابئة المشركين الجبابرة الفاسقين، وفيها قال تعالى لبنى إسرائيل: (سأريكم دار الفاسقين)
فإن كون الأرض دار كفر أو دار السلام أو إيمان، أو دار سلم أو حرب، أو دار طاعة أو معصية، أو دار المؤمنين أو الفاسقين، أوصافٌ عارضةٌ لا لازمة، فقد تنتقل من وصف إلى وصف، كما ينتقل الرجل بنفسه من الكفر إلى الإيمان والعلم، وكذلك بالعكس.
وأما الفضيلة الدائمة فى كل وقت ومكان ففي الإيمان والعمل الصالح، كما قال تعالى (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم) الآية. وقال تعالى: (وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين. بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه) الآية. وقال تعالى: (ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة إبراهيم)
فلا ينبغي للرجل أن يلتفت إلى فضل البقعة فى فضل أهلها مطلقا، بل يعطي كلَّ ذي حقٍّ حقَّه، ولكن العبرة بفضل الإنسان فى إيمانه وعمله الصالح والكلم الطيب.
وإذا فضلت جملة على جملة لم يستلزم ذلك تفضيل الأفراد على الأفراد: كتفضيل القرن الثاني على الثالث، وتفضيل العرب على ما سواهم، وتفضيل قريش على ما سواهم، فهذا هذا والله أعلم " انتهى.
المسألة الثانية:
وعليه فلا يجوز أن يفهم الحديث السابق على أنه ذم لجميع أهل نجد عبر التاريخ، بل وليس فيه ذم (نجد) مطلقا، وإنما ورد الذم والتنفير عنها مقيدا بوجود الفتن والشرور، ولا يلزم أن يكون ذلك في جميع القرون مُطَّرِدًا، بل قد يكون في عصر من العصور منارة علم وهدى وفضل وخير.
يقول الشيخ عبد الرحمن بن حسن في "مجموعة الرسائل والمسائل" (4/ 265):
" وعلى كل حال؛ فالذم إنما يكون في حال دون حال، ووقت دون وقت، بحسب حال الساكن؛ لأن الذم إنما يكون للحال دون المحل، وإن كانت الأماكن تتفاضل، وقد تقع المداولة فيها، فإن الله يداول بين خلقه، حتى في البقاع، فمحل المعصية في زمن قد يكون محل طاعة في زمن آخر، وبالعكس " انتهى.
المسألة الثالثة:
ليس في لفظ الحديث ذم لأهل (نجد) وساكنيها، وإنما فيه ذكر الفتن والشرور التي ستقع وتخرج منها، ولا يعني ذلك ذمَّ الساكنين مطلقا.
فقد جاء في السنة النبوية ذكر وقوع الفتن في المدينة المنورة، كقوله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (إِنِّي لَأَرَى مَوَاقِعَ الْفِتَنِ خِلَالَ بُيُوتِكُمْ كَمَوَاقِعِ الْقَطْرِ) رواه البخاري (1878) ومسلم (2885)
ولا يجوز أن يفهم من ذلك أي ذم لأهل المدينة المنورة.
يقول الشيخ محمد بشير السهسواني الهندي (ت 1326 هـ) في كتابه "صيانة الإنسان عن وسوسة دحلان" (ص/500):
" وهذه الأحاديث وغيرها مما ورد في هذا الباب دالة على وقوع الفتن في المدينة النبوية، فلو كان وقوع الفتن في موضع مستلزماً لذم ساكنيه، لزم ذم سكان المدينة كلهم أجمعين، وهذا لا يقول به أحد، على أن مكة والمدينة كانتا في زَمَنٍ موضع الشرك والكفر، وأي فتنة أكبر منهما، بل وما من بلد أو قرية إلا وقد كانت في زمن أو ستصير في زمان موضع الفتنة، فكيف يجترئ مؤمن على ذم جميع مسلمي الدنيا؟ وإنما مناطُ ذم شخصٍ معينٍ كونُه مصدراً للفتن من الكفر والشرك والبدع " انتهى.
فالمقصود من الحديث هو ذكر ما سيقع في منطقة (نجد) من الفتن والبلايا العظيمة في مرحلة من التاريخ، وأنها ستكون كالزلازل التي تطال كل من فيها، وسيكون كثير من أهل تلك البلاد ضحايا الفتنة، ولا يعني أن جميع أهلها هم من يُثيرُها ويقومُ عليها، ومَن فهم ذلك من الحديث فقد أساء وظلم.
يقول الشيخ الألباني رحمه الله في "السلسلة الصحيحة" (5/ 305):
" وجهلوا أيضاً أنَّ كونَ الرجل من بعض البلاد المذمومة لا يستلزم أنه هو مذموم أيضاً إذا كان صالحاً في نفسه , والعكس بالعكس، فكم في مكة والمدينة والشام من فاسق وفاجر , وفي العراق من عالم وصالح , وما أحكم قول سلمان الفارسي لأبي الدرداء حينما دعاه أن يهاجر من العراق إلي الشام: أما بعد , فإن الأرض المقدسة لا تقدس أحداً , وإنما يقدس الإنسان بعمله " انتهى.
المسألة الرابعة:
فسر العلماء المتقدمون هذا الحديث، وقالوا المقصود بالفتن التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم هي فتنة مسيلمة الكذاب الذي ادعى النبوة، والشر الذي يأتي به، وما يلحقه من المتنبئين الكذابين.
يقول الحافظ ابن حبان رحمه الله كما في "الإحسان بترتيب صحيح ابن حبان" (15/ 24) بعد أن روى حديث عبد الله بن عمر أنه قال: (ثم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير نحو المشرق ويقول:
إن الفتنة هاهنا، إن الفتنة هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان)
قال أبو حاتم رحمه الله: " مشرق المدينة هو البحرين، ومسيلمة منها، وخروجه كان أول حادث حدث في الإسلام " انتهى.
كما فسره بعض أهل العلم أيضا بالفتن التي تحدث في (العراق)، فهي في جهة المشرق عموما بالنسبة لمن في الحجاز، وفي العراق (نجد) أيضا،
فإن كل منطقة مرتفعة بالنسبة لغيرها تسمى نجدا، وقد شملها بعض الصحابة في فهمهم لهذا الحديث:
فعن سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قال: (يَا أَهْلَ الْعِرَاقِ! مَا أَسْأَلَكُمْ عَنْ الصَّغِيرَةِ وَأَرْكَبَكُمْ لِلْكَبِيرَةِ! سَمِعْتُ أَبِي عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
إِنَّ الْفِتْنَةَ تَجِيءُ مِنْ هَاهُنَا - وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ - مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنَا الشَّيْطَانِ، وَأَنْتُمْ يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ) رواه مسلم (2905)
فالحديث يشمل كل (نجد): أي كل مرتفع من الأرض بالنسبة للحجاز في جهة المشرق، وذلك يشمل نجد الحجاز ونجد العراق.
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله "مجموع الفتاوى" (27/ 41 - 42):
" هذه لغة أهل المدينة النبوية فى ذاك الزمان، كانوا يسمون أهل نجد والعراق أهل المشرق " انتهى.
ويقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (13/ 47):
" كان أهل المشرق يومئذ أهل كفر، فأخبر صلى الله عليه وسلم أن الفتنة تكون من تلك الناحية، فكان كما أخبر، وأول الفتن كان من قبل المشرق، فكان ذلك سببا للفرقة بين المسلمين، وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة.
وقال الخطابي: (نجد) من جهة المشرق، ومَن كان بالمدينة كان نَجدُهُ باديةَ العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض، وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها، وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة. انتهى كلام الخطابي.
وعُرف بهذا وهاء ما قاله الداودي: أن (نجدا) من ناحية العراق، فإنه توهم أن نجدا موضع مخصوص، وليس كذلك، بل كل شيء ارتفع بالنسبة إلى ما يليه يسمى المرتفع نجدا، والمنخفض غورا " انتهى كلام الحافظ ابن حجر.
ويقول علامة العراق محمود شكري الآلوسي عن بلده العراق في "غاية الأماني" (2/ 148):
" ولا بدع، فبلاد العراق معدن كل محنة وبلية، ولم يزل أهل الإسلام منها في رزية بعد رزية، فأهل حروراء وما جرى منهم على الإسلام لا يخفى، وفتنة الجهمية الذين أخرجهم كثير من السلف من الإسلام إنما خرجت ونبغت بالعراق، والمعتزلة وما قالوه للحسن البصري وتواتر النقل به ... إنما نبغوا وظهروا بالبصرة، ثم الرافضة والشيعة وما حصل فيهم من الغلو في أهل البيت، والقول الشنيع في علي وسائر الأئمة ومسبة أكابر الصحابة .. كل هذا معروف مستفيض " انتهى باختصار.
وللشيخ "حكيم محمد أشرف سندهو" رحمه الله، رسالة في بيان ما ذكرناه بعنوان: " أكمل البيان في شرح حديث: نجد قرن الشيطان "، وهي مطبوعة، قال الشيخ عبد القادر بن حبيب الله السندي في تقدمته لها ـ ص (8) ـ:
" والموضع الذي يُعَيَّن من قِبَل أهل الجهل والضلالة اليوم [يعني: نجد المعروف في السعودية]
لم يقله أحد من السلف ولا من الخلف، إلا بعد ظهور دعوة شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، التجديدية للدين الحنيف، إلا هؤلاء الذين لم يفهموا هذه العقيدة الصحيحة، أو يتجاهلون عنها، ولم يعرفوا التاريخ الإسلامي الصحيح الذي يدلهم على تلك الفتن العظيمة التي ظهرت ظهورا واضحا بينا في ذلك النجد الحقيقي ... " انتهى.
المسألة الخامسة:
ويخطئ كثير من الناس حين يظنون أن المقصود بـ (قرن الشيطان) شخص معين، إذ المقصود هو مطلع الشمس وما يعتريها عند الشروق، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (فَإِنَّهَا - يعني الشمس - تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ) رواه البخاري (3273) ومسلم (612)
ودليل ذلك ما في رواية البخاري (7092): قال صلى الله عليه وسلم: (الْفِتْنَةُ هَا هُنَا، الْفِتْنَةُ هَا هُنَا، مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ، أَوْ قَالَ: قَرْنُ الشَّمْسِ) والشك من الراوي.
يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (13/ 46):
" وأما قوله: " قرن الشمس " فقال الداودي:
للشمس قرن حقيقة، ويحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان، وما يستعين به على الإضلال، وهذا أوجه، وقيل إن الشيطان يقرن رأسه بالشمس عند طلوعها ليقع سجود عبدتها له،
قيل: ويحتمل أن يكون للشمس شيطان تطلع الشمس بين قرنيه " انتهى.
المسألة السابعة:
فأي حجة تبقى بعد ذلك لمن استدل بهذا الحديث على ذم الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، ودعوته التجديدية؟!!
وبأي برهان يُعَيِّنُ بعضُ الحاقدين - من غلاة المتصوفة ومن الرافضة - مقصودَ النبي صلى الله عليه وسلم من الذم في واحد من أشهر علماء المسلمين، وأشهر دعاة الإصلاح في القرون المتأخرة،
والذي تحمل دعوة التوحيد علما وعملا ودعوة، وعَدَّهُ أهلُ العلم مجدِّدَ ذلك القرن؟!!
أهكذا تُفَسَّرُ الأحاديث النبوية، بالهوى والتشهي!
وهكذا تحول الأحاديث لأغراض مذهبية أو عنصرية أو طائفية؟!!
وانظر عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب للفائدة: جوابَ السؤال رقم (36616)
والله أعلم.
الإسلام سؤال وجواب
««توقيع حفيدة الحميراء»»
حول حديث: "نجد قرن الشيطان"
الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد:
فنجد في اللغة تطلق على عدة معان: قال العيني في عمدة القاري باختصار (2/ 218) (النجد في اللغة ما أشرف من الأرض واستوى ويجمع على أنجد وأنجاد ونجود ونجد بضمتين وقال القزاز سمي نجدا لعلوه وقيل سمي بذلك لصلابة أرضه وكثرة حجارته وصعوبته من قولهم رجل نجد إذا كان قويا شديدا وقيل سمي نجدا لفزع من يدخله لاستيحاشه واتصال فزع السالكين من قولهم رجل نجد إذا كان فزعا ونجد مذكر ولو أنثه أحد ورده على البلد لجاز له ذلك والعرب تقول نجد ونجد بفتح النون وضمها لغتان).
قال ابن الأثير في النهاية (901) (والنجد: ما ارتفع من الأرض،وهو اسم خاص لما دون الحجاز مما يلي العراق)
روى البخاري في كتاب الفتن، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7092) من طريق معمر عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام على المنبر فقال (الفتنة ههنا، الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان، أو قال قرن الشمس)
وروى البخاري في كتاب الفتن، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7092)،
ومسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان (7292) بنحوه كلاهما من طريق الليث عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق يقول ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان)
وروى البخاري في كتاب الفتن، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7094)
من طريق ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان)
وقد وهم الإمام ابن القيم في تهذيب السنن (/)
وعزى هذا الحديث إلى صحيح البخاري بلفظ (قالوا يا رسول الله وفي عراقنا قال بها الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان)
ورواه البخاري أيضاً بمثله في كتاب الاستسقاء، باب ما قيل في الزلازل والآيات (1037) موقوفاً على عبد الله بن عمر رضى الله عنهما
وروى البخاري في كتاب فرض الخمس، باب ما جاء في بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم (3104) من طريق نافع عن عبد الله رضى الله عنه قال قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال (ههنا الفتنة ثلاثاً من حيث يطلع قرن الشيطان)
وروى البخاري في كتاب الطلاق، باب الإشارة في الطلاق والأمور (5296)
4 من طريق عبدالله بن دينار عن ابن عمر رضى الله عنهما قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول وأشار إلى المشرق: (ألا إن من حيث يطلع قرن الشيطان)
روى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان (7293)
من طريق يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام عند باب حفصة فقال بيده نحو المشرق (الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان) قالها مرتين أو ثلاثاً.
وقال عبيدالله بن سعيد في روايته:
قام رسول الله صلى الله عليه وسلم عند باب عائشة
وروى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان (7295)
من طريق سالم عن ابن عمر قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيت عائشة فقال (رأس الكفر من ههنا، من حيث يطلع قرن الشيطان) يعني المشرق.
وروى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان (7296)
من طريق سالم عن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده نحو المشرق (ها إن الفتنة ههنا، ها إن الفتنة ههنا)
ثلاثاً حيث يطلع قرن الشيطان يعني المشرق.
ومعنى قول عليه الصلاة والسلام (قرن الشيطان) قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري (13/ 46)
(قوله قرن الشمس ويحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان وما يستعين به على الإضلال وهذا أوجه وقيل إن الشيطان يقرن رأسه بالشمس عند طلوعها ليقع سجود عبدتها له قيل ويحتمل أن يكون للشمس شيطان تطلع الشمس بين قرنيه).
وفي تحفة الأحوذي (10/ 315) ((قرن الشيطان) أي حزبه وأهل وقته وزمانه وأعوانه ذكره السيوطي وقيل يحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان وما يستعين به على الإضلال).
المراد بنجد في هذه الأحاديث - والله أعلم - نجد العراق وذلك لمايلي:
1 - روى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان (7297) من طريق ابن فضيل عن أبيه قال سمعت سالم بن عبدالله بن عمر يقول:ياأهل العراق ماأسألكم عن الصغيرة،وأركبكم للكبيرة سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض وإنما قتل موسى الذي قتل من آل فرعون خطأ فقال الله عزوجل له (وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا).
فقول سالم بن عبدالله بن عمر ياأهل العراق ماأسألكم عن الصغيرة،وأركبكم للكبيرة ثم قوله بعد ذلك سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان.يدل على أنه رحمه الله يرى أن قرن الشيطان يخرج من العراق وهو من رواة الحديث وهو أعلم بما روى من غيره.
2 - ما أخرجه الفسوي في المعرفة والتاريخ (2/ 746)،وأبونعيم في الحلية (6/ 133)،وابن عساكر في تاريخ دمشق (1/ 120) من طرق عن توبة العنبري عن سالم بن عبدالله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أن دعا فقال (اللهم بارك لنا في مكتنا،اللهم بارك لنا في مدينتنا،اللهم بارك لنا في شامنا،وبارك لنا في صاعنا،وبارك لنا في مدينتنا. فقال رجل:يارسول الله وفي عراقنا فأعرض عنه،فرددها ثلاثاً كل ذلك يقول الرجل:وفي عراقنا،فيعرض عنه،فقال: بها الزلازل والفتن،وفيها يطلع قرن الشيطان)
وتوبة العنبري البصري أبو المورع من رجال البخاري ومسلم وثقه أبوحاتم وابن معين كما في الجرح والتعديل (2/ 446) قال الحافظ ابن حجر عنه في التقريب (183) (ثقة، أخطأ الأزدي إذ ضعفه).
ولم ينفرد برواية هذا الحديث بل تابعه عليه زياد بن بيان الرقي قال ثنا سالم به. كما عند الطبراني في الأوسط (1/ 246)،والربعي في فضائل الشام ودمشق
(24)،وابن عساكر في تاريخ دمشق (1/ 121)،وأورده الهيثمي في المجمع (3/ 305) وقال: (رواه الطبراني في الأوسط،ورجاله ثقات).قال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة (5/ 302) عن الإسناد الأول: صحيح على شرط الشيخين،وعن الإسناد الآخر: جيد.
3 - مارواه أحمد في المسند ((6302) الرسالة) من طريق ابن نمير عن حنظلة بن أبى سفيان المكي عن سالم عن ابن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق ها إن الفتنة هاهنا إن الفتنة هاهنا ثلاث مرات من حيث يطلع قرن الشيطان).
قال الشيخ الألباني رحمه الله في فضائل الشام ودمشق (24) (إسناده صحيح على شرط مسلم).
فقول ابن عمر رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق مفسر للرويات الأخرى التي فيها الإشارة نحو المشرق
لذا قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في إتحاف الجماعة (1/ 140) (وفي هذه الرواية فائدة جليلة وهى البيان بأن منشأ الفتن من جهة العراق لا من جهة نجد التي هى أرض العرب ففيها رد على من زعم من الزنادقة أن المراد بذلك أرض العرب).
4 - نص جمع من الحفاظ وشراح الحديث على أن المراد بنجد في الحديث هى نجد العراق كالخطابي والكرماني وابن عبدالبر وأبو العباس ابن تيمية وابن حجر وغيرهم من المتقدمين والمتأخرين:
1 - قال ابن حجر في الفتح (13/ 47)،والعيني في عمدة القاري (24/ 200) قال الخطابي: (نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة، وأصل نجد ماأرتفع من الأرض وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة).
2 - قال ابن عبد البر في التمهيد: (1/ 279) (وبها يطلع قرن الشيطان قال أبو عمر دعاؤه صلى الله عليه وسلم للشام يعني لأهلها كتوقيته لأهل الشام الجحفة ولأهل اليمن يلملم علما منه بأن الشام سينتقل إليها الإسلام وكذلك وقت لأهل نجد قرنا يعني علما منه بأن العراق ستكون كذلك وهذا من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم) أ. هـ.
وقال أيضا: (017/ 12): (في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحو الجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم)
3 - قال الكرماني كما في الفتح (13/ 47): (ومن كان بالمدينة الطيبة صلى الله على ساكنها وسلم كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها)
4 - قال شيخ الإسلام ابن تيمية: مجموع الفتاوى (20/ 316)
(ومعلوم أنه كان بالكوفة من الفتنة والتفرق ما دل عليه النص والإجماع, لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الفتنة من ههنا الفتنة من ههنا , الفتنة من ههنا , من حديث يطلع قرن الشيطان, وهذا الحديث قد ثبت عنه في الصحيح من غير وجه).
قال الحافظ ابن حجر في الفتح عن الفتن (13/ 16) (وأول مانشأ ذلك من العراق من جهة المشرق).
وقال أيضاً في الفتح (13/ 51) (وأول الفتن كان من قبل المشرق فكان ذلك سبباً للفرقة بين المسلمين وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة)
6 - قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في إتحاف الجماعة بماجاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة (1/ 140) باب ابتداء ظهور الفتن من العراق وكثرتها فيه وفيما يليه من المشرق.
7 - قال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة (5/ 305)
(بعض المبتدعة المحاربين للسنة والمنحرفين عن التوحيد يطعنون في الإمام محمد بن عبد الوهاب مجدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية ويحملون الحديث عليه باعتباره من بلاد نجد المعروفة اليوم بهذا الاسم، وجهلوا أو تجهلوا أنها ليست هى المقصودة بهذا الحديث وإنما هى العراق كما دل عليه أكثر طرق الحديث، وبذلك قال العلماء قديما كالإمام الخطابي وابن حجر العسقلاني وغيرهم).
وقال رحمه الله في فضائل الشام (26)
(فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من (نجد)
في رواية البخاري ليس هو الإقليم المعروف اليوم بهذا الإسم وبذلك فسره الإمام الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني وتجد كلامهما في ذلك في شرح كتاب الفتن من صحيح البخاري للحافظ
وتحقق ماأنبأبه عليه السلام فإن كثيرا من الفتن الكبرى كان مصدرها من العراق كالقتال بين سيدنا علي ومعاوية وغيرها مما هو مذكور في كتب التاريخ فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته)
واعلم أخي القاريء الكريم أن ذلك ليس فيه مذمة لأهل العراق، كما أن الأرض إذا كانت مقدسة فليس في ذلك مدحاً لأهلها،فكون العبد من أهل بلد مذموم لايلزم من ذلك أن يكون مذموماً في نفسه إذا كان صالحاً مصلحاً.
في موطأ الإمام مالك (2/ 589)،والحلية (1/ 205)،وتاريخ دمشق (21/ 441) من طريق يحيى بن سعيد قال كتب أبو الدرداء رضى الله عنه وهو في الشام إلى سلمان الفارسي رضى الله عنه (أن هلم إلى الأرض المقدسة فكتب إليه سلمان إن الأرض لاتقدس أحداً، وإنما يقدس الإنسان عمله).وإسناده منقطع يحيى بن سعيد لم يدرك أبا الدرداء، ورواه اللالكائي في اعتقاد أهل السنة (1718)،وابن عساكر في تاريخ دمشق (1/ 150) من طريق يحيى بن سعيد عن عبدالله بن هبيرة النصري قال كتب أبو الدرداء رضى الله عنه .. الحديث
(لاتقدس أحدا) لاتطهره من ذنوبه ولاترفعه إلى أعلى الدرجات. والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
الداعية بوزارة الشئون الإسلامية
سعد بن ضيدان السبيعي
من موقع / صيد الفوائد
««توقيع حفيدة الحميراء»»

إشارة النبي نحومسكن عائشة وقوله: ههنا الفتنة، ههنا الفتنة، ههنا الفتنة من حيث يطلع قرن الشيطان


ثم يقول (( كما أخرج البخاري أيضاً في كتاب الشروط باب ما جاء في بيوت أزواج النبي، قال: قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال ههنا الفتنة، ههنا الفتنة، ههنا الفتنة من حيث يطلع قرن الشيطان ))

قلت:
1 فتحت البخاري كتاب الشروط فلم أجد الباب المذكور من ضمن كتاب الشروط، بل الحديث موجود في أبواب الخمس، وهذا يدل أن هذه الشبهة لقّنت لهؤلاء تلقيناً!
2 وهذا الطاعن يحتج بهذا الحديث على أن عائشة هي مصدر الفتن!؟ وهذا ادعاء ظاهر البطلان، لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أراد المشرق، ولو أراد بيت عائشة لقال الراوي ( إلى ) وليس ( نحو )
وفي رواية مسلم عن ابن عمر (( خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من بيت عائشة فقال: رأس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان، يعني المشرق ))
وعن ابن عمر أيضاً (( أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو مستقبل المشرق يقول: ألا إن الفتنة ها هنا، ألا إن الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ))
وحتى أقطع الشك باليقين أذكر رواية مسلم أيضاً عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قام عند باب حفصة ( وفي رواية عبيد الله بن سعيد: قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند باب عائشة ) فقال بيده نحو المشرق (( الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان، قالها مرتين أو ثلاثاً ))). وأظن أنه قد ظهر الحق للعيان وافتضح أولياء الشيطان!
رد آخر
شبهة أخرى: روى البخاري في صحيحه ( كتاب الجهاد والسير ) ج 4 ص 100 باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال : ( قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال : ( ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان )وجاء في صحيح مسلم ( كتاب الفتن باب الفتنة من المشرق ) 2-560و18-31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال : ( راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان )
الرد
 (1)الذي اعرفه أن البيت ينسب للرجل وليس للمرأة....فالبيت هو بيت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فنعوذ بالله أن تكون بيوت الرسول منبع الكفر والزندقة والفتن والجهالات . والطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات .
ثم النبي لم يقل ان عائشة او بيتها هو الكفر والفتنة ...والنبي اذا اراد الخروج لأصحابه خرج من بيته ليحدثهم ويشير الى اي الإتجاهات ....ثم ألم تعلم أن النبي مقبور في بيت عائشة فإلى أي المعاني تريد أن تصل إليها ؟!
الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أراد جهة المشرق ولم يرد مسكن عائشة رضي الله عنها ومعروف أن مسكن عائشة رضي الله عنها يقع شرق منبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حينذاك ويؤكد ذلك زيادة تفسير الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بقوله (حيث يطلع قرن الشيطان) وهاك أحاديث أيضا تؤكد ذلك في صحيح البخاري الحديث رقم979 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ اللَّهُمّ َ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ هُنَاكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ
ومعروف أن نجد إلى الشرق من المدينة المنورة
في صحيح البخاري الحديث رقم3032 حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَبْرُزَ وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَغِيبَ وَلا تَحَيَّنُوا بِصَلاتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلا غُرُوبَهَا فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ أَوِ الشَّيْطَانِ لا أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ قَالَ هِشَامٌ
وفي النسائي
556 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الصُّنَابِحِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَانِ فَإِذَا ارْتَفَعَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا اسْتَوَتْ قَارَنَهَا فَإِذَا زَالَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا دَنَتْ لِلْغُرُوبِ قَارَنَهَا فَإِذَا غَرَبَتْ فَارَقَهَا وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلاةِ فِي تِلْكَ السَّاعَاتِ هل رأيت ((الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَان))
هل اتضحت الرؤية عندك .
ونحن لا نؤول الأحاديث على هوانا ونحملها ما لا تحتمل كما ذكرت قد وضحت الأحاديث التي فرحت بها وأردت بها الإساءة للسيدة عائشة رضي الله عنها أقول قد وضحتها بأحاديث أخرى وردت. وزيادة في الخير خذ هذه الأحاديث
في صحيح البخاري حديث رقم3037 حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهما قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ فَقَالَ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ *
إذا هنا زيادة إيضاح يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ
في صحيح مسلم حديث رقم5167 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا لَيْثٌ ح وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ يَقُولُ أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ
إذا هنا زيادة إيضاح ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِق))
في صحيح مسلم حديث رقم 5169 حَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ *
إذا هنا زيادة إيضاح أيضا ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ
والمقصود بنجد هي أرض العراق وما جاورها من بلاد فارس أرض الفتن والمحن حيث ظهرت منها الفتن التالية:
السبئية
الخوارج
الرافضة
المعتزلة
الخرمية
القرامطة
البابية
البهائية
وغير ذلك كثير
حقيقة قرن الشيطان
جاء حديث قرن الشيطان بألفاظ متعددة منها :-
جهة العراق
جهة المشرق
جهة نجد
جهة بيت السيدة عائشة
وكل هذه الأحاديث بمعنى واحد وهو أرض العراق, فكما نعلم أنه لا يمكن أن يكون هناك حديث صحيح يعارض حديث صحيح أخر, وأحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يفسر بعضها بعضاً, وسوف نثبت إن شاء الله أن " قرن الشيطان " أي أعوان الشيطان يخرج من العراق وليس من غيرها .  جاء في الحديث : (( اللهم بارك لنا في مكتنا اللهم بارك لنا في مدينتنا اللهم بارك لنا في شامنا وبارك لنا في صاعنا وبارك لنا في مُدنا . فقال رجلٌ : يا رسول الله وفي عراقنا ؟! فأعرض عنه , فرددها ثلاثاً , كل ذلك يقول الرجل : وفي عراقنا ؟! فيعرض عنه فقال : بها الزلازل والفتن , وفيها يطلع قرن الشيطان )) أخرجه يعقوب الفسوي في المعرفة (( 2 / 746-748 )) والألباني في صحيح الترغيب (( 3086 , 1204 )) وقريب منه في صحيح فضائل الشام (( 8 )) والمخلّص في الفوائد المنتقاة (( 7 / 2-3 )) والجرجاني في الفوائد (( 2 / 164 )) وأبو نعيم في الحلية (( 6 / 133 )) وابن عساكر في تاريخ دمشق (( 1 / 120 )) من طرق عن توبة العنبري عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم دعا , فقال : ذكره . قال الألباني : وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين . السلسلة الصحيحة (( 5 / 302 )) في حديث رقم (( 2246 )) ط مكتبة المعارف 1995 م  وفي رواية : (( اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا ومكتنا ومدينتنا، وبارك لنا في شامنا ويمننا، فقال رجل: وعراقنا، قال: إن فيها قرن الشيطان وتهيج الفتن, وإن الجفاء بالمشرق )) رواه الهندي في كنز العمال (( 35116, 38158 )) والهيثمي في مجمع الزوائد (( 5816, 5817, 16637 )) وقال : رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات .  وقد تابعه زياد بن بيان : ثنا سالم به . أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط (( 1 / 246 / 1 / 4256 )) وأبو علي القشيري الحراني في تاريخ الرقة (( 2 / 20 / 1-2 )) والربعي في فضائل الشام ودمشق (( 11 / 20 )) وابن عساكر (( 1 / 121-122 )) وقال الطبراني : لم يروه عن زياد إلا إسماعيل تفرد به ابنه حماد !  كذا قال! وهو عند ابن عساكر من طريق سليمان بن عمر بن خالد الأقطع : ثنا إسماعيل بن إبراهيم – وهو ابن علية – به . وعند القشيري من طريق العلاء بن إبراهيم : ثنا زياد بن بيان به . قلت – أي الألباني - : وزياد بن بيان – هو الرقي – صدوق عابد , كما قال الحافظ في التقريب ترجمة رقم (( 2057 )) ط دار الرشيد / حلب 1992 م , فالإسناد جيد .  وتابعه نافع عن ابن عمر به , ولم يذكر مكة . أخرجه الطبراني في الكبير (( 12 / 384 / 13322 )) وفي الأوسط أيضاً (( 1 / 215 / 1 / 3851 )) من طريق إسماعيل بن مسعود : نا عبيد الله بن عبد الله بن عون عن أبيه عنه . قلت : وهذا إسناد جيد أيضاً , عبيد الله هذا قال البخاري في تاريخه (( 3 / 1 / 388 )) : معروف الحديث
 وقال ابن أبي حاتم (( 2 / 2 / 322 )) عن أبيه : صالح الحديث .  وتابعه أزهر بن سعد أبو بكر السمان : أخبرنا ابن عون به, إلا أنه قال : ( نجدنا ) مكان ( عراقنا ) والمعنى واحد . أخرجه البخاري (( 1037 , 7094 )) والترمذي (( 3948 )) وابن حبان (( 7257 – الإحسان )) والبغوي في شرح السنة (( 14 / 206 / 4006 )) وصححوه, وأحمد (( 2 / 118 )) وابن عساكر ((1 / 122-124))  وتابعه عبد الرحمن بن عطاء عن نافع به, إلا أنه قال : ( مشرقنا ) بدل ( عراقنا ) وزاد في آخره : ( وبها تسعة أعشار الشر ) . أخرجه أحمد (( 2 / 90 )) والطبراني في الأوسط (( 1 / 102 / 2 / 2087 )) وابن عساكر (( 1 / 125 ))
وقال الطبراني : لم يروه عن عبد الرحمن بن عطاء إلا سعيد بن أبي أيوب , تفرد به ابن وهب .  قلت : ولفظ الزيادة عنده : ( وبه تسعة أعشار الكفر, وبه الداء العضال ) . فلعله يعني بالتفرد هذه الزيادة, وإلا فالحديث مع الزيادة الأولى قد تابعه عليه أبو عبد الرحمن – وهو عبد الله بن يزيد – عند أحمد وابن عساكر, ورجاله ثقات رجال الشيخين, غير عبد الرحمن بن عطاء, وهو ثقة على ضعف فيه, كما يشعر به قول الحافظ – ابن حجر العسقلاني – في التقريب ترجمة رقم (( 3953 )) : صدوق فيه لين .  فعندي وقفة في ثبوت هذه الزيادة, لتفرد عبد الرحمن بها دون سائر الرواة, ولا سيما وقد رواها الفسوي (( 2 / 750, 751 )) عن ابن مسعود وعلي رضي الله عنهما موقوفاً, ولا يظهر لي أنها في حكم المرفوع . والله أعلم
وقال الألباني : وإنما أفضت في تخريج هذا الحديث الصحيح وذكر طرقه وبعض ألفاظه, لأن بعض المبتدعة المحاربين للسنة والمنحرفين عن التوحيد يطعنون في الإمام محمد بن عبد الوهاب مجدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية, ويحملون الحديث عليه باعتباره من بلاد ( نجد ) المعروفة اليوم بهذا الاسم, وجهلوا أو تجاهلوا أنها ليست المقصودة بهذا الحديث , وإنما هي ( العراق ) كما دل عليه أكثر طرق الحديث, وبذلك قال العلماء قديماً كالإمام الخطابي وابن حجر العسقلاني وغيرهم .  وجهلوا أيضاً أن كون الرجل من بعض البلاد المذمومة لا يستلزم أنه هو مذموم أيضاً إذا كان صالحاً في نفسه, والعكس بالعكس فكم في مكة والمدينة والشام من فاسق وفاجر, وفي العراق من عالم وصالح, وما أحكم قول سلمان الفارسي لأبي الدرداء حينما دعاه أن يهاجر من العراق إلي الشام : أما بعد, فأن الأرض المقدسة لا تقدس أحداً, وإنما يقدس الإنسان بعمله . السلسلة الصحيحة (( 5 / 302-305 )) . 
وفي رواية عبد الرزاق " هاهنا أرض الفتن وأشار إلى المشرق يعني حيث يطلع قرن الشيطان " وفي رواية شعيب " ألا إن الفتنة هاهنا يشير إلى المشرق حيث يطلع قرن الشيطان " وفي رواية يونس مثل معمر لكن لم يقل " أو قال قرن الشمس " بل قال " يعني المشرق " ولمسلم من رواية عكرمة بن عمار عن سالم " سمعت ابن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يشير بيده نحو المشرق ويقول: ها إن الفتنة هاهنا ثلاثا حيث يطلع قرن الشيطان " وله من طريق حنظلة عن سالم مثله لكن قال " إن الفتنة هاهنا ثلاثا " وله من طريق فضيل بن غزوان " سمعت سالم بن عبد الله ابن عمر يقول: يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم الكبيرة، سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من هاهنا، وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان " فتح الباري (( 13 / 58 )) ط دار السلام - الرياض الطبعة الأولى 1997 م. 
وقال الخطابي: نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض، وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة انتهى وعرف بهذا وهاء ما قاله الداودي أن نجدا من ناحية العراق فإنه توهم أن نجدا موضع مخصوص، وليس كذلك بل كل شيء ارتفع بالنسبة إلى ما يليه يسمى المرتفع نجدا والمنخفض غورا . فتح الباري (( 13 / 59 ))
ويقول الشيخ العلامة عبد اللطيف بن الشيخ عبد الرحمن : إن المراد بالمشرق ونجد في هذا الحديث وأمثاله هو العراق لأنه يحاذي المدينة من جهة المشرق ، يوضحه إن في بعض الأحاديث : وأشار إلى العراق " وقال الداوودي : إن نجدا من ناحية العراق ذكر هذا الحافظ ابن حجر ويشهد لهذا ما في مسلم عن ابن عمر قال : يا أهل العراق سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : إن الفتنة تجئ من هاهنا واومأ بيده  إلى المشرق " فظهر إن هذا الحديث خاص لأهل العراق لان النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسر المراد بالإشارة الحسية وقد جاء صريحا في المعجم الكبير للطبراني النص على إنها العراق وقول ابن عمر وأهل اللغة وشهادة الحال كل هذا يعين المراد اه  ويقول العلامة الشيخ سليمان بن سحمان : قد كان بلد الشيخ اليمامة ولم تكن اليمامة مشرق المدينة ، بل مشرق العراق ، فليست مشرق المدينة ، ولا هي وسط المشرق بين المدينة والعراق ، بل اليمامة شرق مكة المشرفة اه  وقال الشيخ العلامة حمود بن عبد الله التويجري رحمه الله وغفر له :إن الروايات الواردة في طلوع قرن الشيطان من المشرق كلها عن عبد الله بن عمر وقد صرح في بعضها إن المراد بالمشرق ارض العراق فبطل بذلك كل ما يتعلق به الملاحدة على أهل الجزيرة العربية اه  ومعلوم إن إمام الدعوة المباركة الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى ولد ونشا وابتدأ الدعوة إلى التوحيد في اليمامة ولا شك إن اليمامة من نجد وهي اشهر بلدان نجد آنذاك ففيها اشد قبائل العرب - قبيلة بني حنيفة - وكان العرب إذا أرادوها سموها باسمها فقالوا: نريد اليمامة ، جئت من اليمامة ... وهكذا, ومنها قول الصحابة عن مسيلمة كذاب اليمامة ، ولو إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أراد اليمامة بقوله إن هناك يظهر قرن الشيطان لصرح بها وقال إن الفتن والبلايا ستظهر من قبل اليمامة فاحذروها !! لأنه كما قلت بلد مشهورة ومورد اقتصادي هام لأهل مكة والمدينة
أضف إلي ذلك إن الأحاديث الواردة في ذلك رواها ابن عمر رضي الله عنهما وقد فسرها هو رضي الله عنه بأنها العراق, وتفسير الراوي حجة وتفسير ابن عمر جاء صريحاً في بعض الروايات عند مسلم. كما أنه في بعض طرق الحديث إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذكر ذلك وأشار إلى العراق وهذا الطريق رواه الطبراني .  وذكر الياقوت الحموي في معجم البُلدان : سمعت الباهلي يقول كل ما وراء الخندق الذي خندقه كسرى وقد ذكر في موضعه فهو نجد, إلي أن تميل إلي الحرّة, فإذا ملت إليها فأنت في الحجاز . معجم البُلدان (( 4 / 369 )) ط دار إحياء التراث العربي - بيروت  وشهادة الحال : معلوم أن اغلب الفتن إن لم تكن كلها قد خرجت من العراق :فاقتتال الصحابة كان في العراق ، والمختار بن أبي عبيد كان في العراق ، والذين فتلوا عثمان بعضهم من العراق وقاتل علي والزبير من العراق وغدر الشيعة بالحسين وتسببوا في قتله كان في العراق والشيعة شيعة العراق وزوال الخلافة العباسية كانت بسبب غدر ابن العلقمي الخبيث وأيضاً في العراق ، وظهور الخوارج كان في العراق ، وظهور المخالفين كان في العراق ، وظهور الشرك وعبادة القبور كان بسبب هؤلاء وأيضاً في العراق ، وسب سادات المهاجرين والأنصار أول من سنه هؤلاء في العراق ....وكثير الكثير وما زالت الفتن إلى الآن وهي في العراق وسينحسر الفرات في آخر الزمن عن جبل من ذهب ويقتتل الناس عنده فلا ينجو من الآلف إلا واحد وأين يقع الفرات ؟؟ أليس في العراق ؟؟ وجل هؤلاء ومنبع الشرك في هذا الزمان في العراق والآلهة التي تعبد من دون الله نصفها ورأسها في العراق . فبهذا يتبين لك إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عنى الأراضي التي تقدسونها ولم يقصد نجدا بلاد التوحيد .
أما الحديث (( قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال ههنا الفتنة، ههنا الفتنة، ههنا الفتنة من حيث يطلع قرن الشيطان )) والذي يدعي الزنادقة أن المقصود بالذي هي السيدة عائشة والعياذ بالله, فنقول إنّ هذا ادعاء ظاهر البطلان، لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أراد المشرق، ولو أراد بيت السيدة عائشة لقال الراوي ( إلى ) وليس ( نحو )، وفي رواية مسلم عن ابن عمر خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من بيت عائشة فقال: (( رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان، يعني المشرق )) مسلم مع الشرح رقم (2905)  (48) كتاب الفتن  باب  الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان ج 18 .  وعن ابن عمر أيضاً (( أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو مستقبل المشرق يقول: ألا إن الفتنة هاهنا، ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان )) مسلم مع الشرح رقم (2905) والبخاري كتاب الفتن رقم (6680).  وحتى أقطع الشك باليقين أذكر رواية مسلم أيضاً عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قام عند باب حفصة ( وفي رواية عبيد الله بن سعيد: قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند باب عائشة ) فقال بيده نحو المشرق (( الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان، قالها مرتين أو ثلاثاً )) المصدر السابق وراجع بقية الأحاديث التي تذكر المشرق. وأظن أنه قد ظهر الحق للعيان وافتضح أولياء الشيطان! 
رد آخر: قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال: هنا الفتنة ثلاثاُ من حيث يطلع قرن الشيطان
الحديث: ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال:  ‏قام النبي ‏ ‏صلى الله عليه وآله وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏ ‏هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان
الرد:
أولا) ما المشكلة؟ كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في منبره, وأشار إلى الشرق ويقصد أن من الشرق يخرج الفتنة! ومسكن أم المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق, رضوان الله عليها, يقع في شرق منبر الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه! مسكن أم المؤمنين يقع في نفس الاتجاه الذي أشار إليه الرسول عليه الصلاة والسلام. فلو أني قلت مثلاً ((أن القبلة هناك)) وأشرت إلى التلفاز. فهل هذا يعني أني أقصد أن التلفاز هو القبلة!!  فقليلٌ من الإنصاف عند الانتقاد.
فلا أحد يدّعي العصمة ولكن أن تحدث العاقل بما لا يعقل وتطالبنا بأن نصدقه! فلا عقل لنا آن ذاك بتصديق هذه التأويلات!
ثانيا) كيف يُظن برجلِ يقف ويسب زوجته أمام الناس؟ كيف يظن به وهو ينتقص في زوجته؟ والله إنها ليست من الرجولة ولا الآداب ولا الأخلاق بشيء! والله إن فهمتموها كذلك فأنتم تنتقصون من رسول الله صلوات الله عليه!
ثالثًا) كيف بحبيبنا محمد بن عبدالله يسب زوجته أمام القوم! وفوق هذا كله يتزوجها! لا بل حتى لا يطلقها! قليلاً من العقل!
رابعًا) نسأل..كل عاقل..بغيته حقا الحق..وليتحرى مع ربه ومع نفسه الصدق. إلى من يعود الضمير في الكلمة التي تحتها خط.. في قوله تعالى (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)؟ تأمل معي الإضافة في قوله تعالى (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) الأحزاب: 6 هؤلاء الأمهات لمن؟ (للمؤمنين)! شرف وأيما شرف لهن رضي الله عنهن, لا سيما وأن الله أخبر ذلك بلفظ (الأزواج) المشعر بالمشاكلة والمجانسة والاقتران, ألم تقرؤوا قول الله تعالى في النبي وزوجاته؟ إنهن نساء ولكنهم لسن كالنساء الأخريات, إنّهن نلنَّ شرفًا بالغًا عظيمًا, وشأنًا ومكانةً كبيرة, نعم إنهن تميّزن عن نساء العالمين, اختارهنّ الله واصطفاهن ليكنّ زوجات لرسوله الكريم عليه الصلاة والسلام, وصرن بذلك أفضل وأكمل من غيرهن, ولسن كسائر النساء بل أحسن وأطيب وأكمل, قال تعالى (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء) – الأحزاب: 32 – فبزواج النبي منهم نلن تلك الفضيلة, وتبوأن تلك الدرجة السامية الباسقة الرفيعة, التي لم تتحقق لأحد من النساء غيرهن رضي الله عنهن. وعندما نتأمل قول الله تبارك وتعالى (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ) النور 26- نعلم عظيم قدر أزواج النبي الكريم , فهو الطيب المطيب, ونساؤه الطيبات, بل هو عليه الصلاة والسلام خير الطيبين وأفضلهم, ونساؤه خير الطيبات وأفضلهن, ولم يكن الله ليختار لنبيه عليه الصلاة والسلام إلا خير النساء وأفضلهن.
 أيهبط الوحي على معقل الشيطان ويكون مرقد النبي؟

 
مرت القرون ولا يزال الرافضة يحتجون بحديث نافع عن عبد الله رضي الله عنه قال قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان». وحديث « رأس الكفر قِبَل المشرق » (مسلم رقم (52) والبخاري (3301).

وعجبا لهذا الفهم السقيم الذي يلزم منه اتهام النبي بالتناقض ومساكنة الشيطان وأن الوحي يدخل في المسكن الذي يطلع منه قرن الشيطان.

لقد كان ينزل الوحي على النبي وهو في مسكن عائشة.

فكيف يكون وحي الرحمن في معقل الشيطان؟

وهل يرقد نبينا الآن في معقل الشيطان؟
بماذا يجيب الرافضي على سؤال النصراني لو طرح عليه السؤال التالي؟

أين يرقد نبيكم الآن؟ عفوا؟ في المكان الذي يطلع منه قرن الشيطان
لا حاجة عندي إلى دين يكون مدخل النبي ومخرج الشيطان واحدا.

فبماذا يجيب الرافضة على هذا الإلزام الذي يكشف الطعن في الدين بقرآنه ونبيه من حيث يظنون أنهم يحسنون صنعا؟

ألا ترون أنكم بكل شبهة توردونها تكون طعنا في دين الاسلام وعونا للكفار على استعمال هذه الشبهات لتوفروا عليهم البحث والعناء كأنكم تقولون لليهود والنصارى ((( خذوا عنا مناسككم)))؟

والحديث يقيد الاتجاه إلى نحو مسكن عائشة وليس في مسكن عائشة يا من عدمتم الانصاف والفهم.

قال ابن عمر: قال « سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده نحو المشرق ويقول: ها إن الفتنة هاهنا » [مسلم2905].

وقال سالم بن عبد الله بن عمر: « يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة، سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان » (مسلم2905).

ولقد حارب الصحابة مسيلمة وكانوا يسمون تلك الحرب بحرب اليمامة ولم يوقعوا حديث « نجد قرن الشيطان » على حربهم مع مسيلمة وإنما كانوا يوقعونها على العراق كما تقدم من الروايات الثابتة عنهم. 

عبد الرحمن محمد سعيد دمشقية
=============
زيادة توضيح لهذه المسألة
 

الإعلام بأن نجدا يطلع منها قرن الشيطان
سعد بن ضيدان السبيعي
 
الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، أما بعد:

فنجد في اللغة تطلق على عدة معان:قال العيني في عمدة القاري باختصار(2/218) (النجد في اللغة ما أشرف من الأرض واستوى ويجمع على أنجد وأنجاد ونجود ونجد بضمتين وقال القزاز سمي نجدا لعلوه وقيل سمي بذلك لصلابة أرضه وكثرة حجارته وصعوبته من قولهم رجل نجد إذا كان قويا شديدا وقيل سمي نجدا لفزع من يدخله لاستيحاشه واتصال فزع السالكين من قولهم رجل نجد إذا كان فزعا ونجد مذكر ولو أنثه أحد ورده على البلد لجاز له ذلك والعرب تقول نجد ونجد بفتح النون وضمها لغتان).
قال ابن الأثير في النهاية (901)(والنجد : ما ارتفع من الأرض ،وهو اسم خاص لما دون الحجاز مما يلي العراق)


روى البخاري في كتاب الفتن ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7092)من طريق معمر عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام على المنبر فقال (الفتنة ههنا، الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان ، أو قال قرن الشمس)

وروى البخاري في كتاب الفتن ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق)(7092)، ومسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان(7292)بنحوه كلاهما من طريق الليث عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق يقول ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان )

وروى البخاري في كتاب الفتن ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7094) من طريق ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شامنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان)

وقد وهم الإمام ابن القيم في تهذيب السنن ( / )وعزى هذا الحديث إلى صحيح البخاري بلفظ (قالوا يا رسول الله وفي عراقنا قال بها الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان)
ورواه البخاري أيضاً بمثله في كتاب الاستسقاء ، باب ما قيل في الزلازل والآيات (1037)موقوفاً على عبد الله بن عمر رضى الله عنهما


وروى البخاري في كتاب فرض الخمس ، باب ما جاء في بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم(3104)من طريق نافع عن عبد الله رضى الله عنه قال قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال (ههنا الفتنة ثلاثاً من حيث يطلع قرن الشيطان)
وروى البخاري في كتاب الطلاق، باب الإشارة في الطلاق والأمور(5296)


4من طريق عبدالله بن دينار عن ابن عمر رضى الله عنهما قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول وأشار إلى المشرق :( ألا إن من حيث يطلع قرن الشيطان )

روى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان(7293)من طريق يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام عند باب حفصة فقال بيده نحو المشرق(الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان)قالها مرتين أو ثلاثاً.

وقال عبيدالله بن سعيد في روايته:قام رسول الله صلى الله عليه وسلم عند باب عائشة
وروى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان(7295)من طريق سالم عن ابن عمر قال:خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيت عائشة فقال ( رأس الكفر من ههنا،من حيث يطلع قرن الشيطان)يعني المشرق.


وروى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان(7296)من طريق سالم عن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده نحو المشرق(ها إن الفتنة ههنا، ها إن الفتنة ههنا)ثلاثاً حيث يطلع قرن الشيطان يعني المشرق.

ومعنى قول عليه الصلاة والسلام (قرن الشيطان) قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري (13/46) (قوله قرن الشمس ويحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان وما يستعين به على الإضلال وهذا أوجه وقيل إن الشيطان يقرن رأسه بالشمس عند طلوعها ليقع سجود عبدتها له قيل ويحتمل أن يكون للشمس شيطان تطلع الشمس بين قرنيه).

وفي تحفة الأحوذي (10/315) (( قرن الشيطان) أي حزبه وأهل وقته وزمانه وأعوانه ذكره السيوطي وقيل يحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان وما يستعين به على الإضلال ).

المراد بنجد في هذه الأحاديث – والله أعلم - نجد العراق وذلك لمايلي:


1- روى مسلم في كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان(7297)من طريق ابن فضيل عن أبيه قال سمعت سالم بن عبدالله بن عمر يقول :ياأهل العراق ماأسألكم عن الصغيرة ،وأركبكم للكبيرة سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض وإنما قتل موسى الذي قتل من آل فرعون خطأ فقال الله عزوجل له (وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا).
فقول سالم بن عبدالله بن عمر ياأهل العراق ماأسألكم عن الصغيرة ،وأركبكم للكبيرة ثم قوله بعد ذلك سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان .يدل على أنه رحمه الله يرى أن قرن الشيطان يخرج من العراق وهو من رواة الحديث وهو أعلم بما روى من غيره.

2- ما أخرجه الفسوي في المعرفة والتاريخ (2/746) ،وأبونعيم في الحلية (6/133) ،وابن عساكر في تاريخ دمشق (1/120) من طرق عن توبة العنبري عن سالم بن عبدالله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أن دعا فقال (اللهم بارك لنا في مكتنا ،اللهم بارك لنا في مدينتنا ،اللهم بارك لنا في شامنا ،وبارك لنا في صاعنا ،وبارك لنا في مدينتنا.فقال رجل :يارسول الله وفي عراقنا فأعرض عنه ،فرددها ثلاثاً كل ذلك يقول الرجل :وفي عراقنا ،فيعرض عنه ،فقال: بها الزلازل والفتن ،وفيها يطلع قرن الشيطان)
وتوبة العنبري البصري أبو المورع من رجال البخاري ومسلم وثقه أبوحاتم وابن معين كما في الجرح والتعديل (2/446) قال الحافظ ابن حجر عنه في التقريب (183) (ثقة ، أخطأ الأزدي إذ ضعفه) .
ولم ينفرد برواية هذا الحديث بل تابعه عليه زياد بن بيان الرقي قال ثنا سالم به. كما عند الطبراني في الأوسط (1/246)،والربعي في فضائل الشام ودمشق
(24)،وابن عساكر في تاريخ دمشق(1/121) ،وأورده الهيثمي في المجمع (3/305)وقال:(رواه الطبراني في الأوسط ،ورجاله ثقات).قال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة(5/302) عن الإسناد الأول:صحيح على شرط الشيخين ،وعن الإسناد الآخر:جيد.

3- مارواه أحمد في المسند ((6302) الرسالة)من طريق ابن نمير عن حنظلة بن أبى سفيان المكي عن سالم عن ابن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق ها إن الفتنة هاهنا إن الفتنة هاهنا ثلاث مرات من حيث يطلع قرن الشيطان ).
قال الشيخ الألباني رحمه الله في فضائل الشام ودمشق (24)(إسناده صحيح على شرط مسلم).
فقول ابن عمر رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق مفسر للرويات الأخرى التي فيها الإشارة نحو المشرق لذا قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في إتحاف الجماعة (1/140)(وفي هذه الرواية فائدة جليلة وهى البيان بأن منشأ الفتن من جهة العراق لا من جهة نجد التي هى أرض العرب ففيها رد على من زعم من الزنادقة أن المراد بذلك أرض العرب).

4- نص جمع من الحفاظ وشراح الحديث على أن المراد بنجد في الحديث هى نجد العراق كالخطابي والكرماني وابن عبدالبر وأبو العباس ابن تيمية وابن حجر وغيرهم من المتقدمين والمتأخرين:


1- قال ابن حجر في الفتح (13/47)،والعيني في عمدة القاري (24/200) قال الخطابي : (نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة ، وأصل نجد ماأرتفع من الأرض وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة).

2- قال ابن عبد البر في التمهيد : (1/279 ) (وبها يطلع قرن الشيطان قال أبو عمر دعاؤه صلى الله عليه وسلم للشام يعني لأهلها كتوقيته لأهل الشام الجحفة ولأهل اليمن يلملم علما منه بأن الشام سينتقل إليها الإسلام وكذلك وقت لأهل نجد قرنا يعني علما منه بأن العراق ستكون كذلك وهذا من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم) أ. هـ.
وقال أيضا:(017/12): (في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحو الجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم )


3- قال الكرماني كما في الفتح (13/47) : (ومن كان بالمدينة الطيبة صلى الله على ساكنها وسلم كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها)

4- قال شيخ الإسلام ابن تيمية : مجموع الفتاوى ( 20/316)( ومعلوم أنه كان بالكوفة من الفتنة والتفرق ما دل عليه النص والإجماع, لقول النبي صلى الله عليه وسلم : الفتنة من ههنا الفتنة من ههنا , الفتنة من ههنا , من حديث يطلع قرن الشيطان, وهذا الحديث قد ثبت عنه في الصحيح من غير وجه) .
5-قال الحافظ ابن حجر في الفتح عن الفتن (13/16)(وأول مانشأ ذلك من العراق من جهة المشرق).وقال أيضاً في الفتح (13/51) (وأول الفتن كان من قبل المشرق فكان ذلك سبباً للفرقة بين المسلمين وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة)

6- قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله في إتحاف الجماعة بماجاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة (1/140)باب ابتداء ظهور الفتن من العراق وكثرتها فيه وفيما يليه من المشرق.

7- قال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة(5/305) (بعض المبتدعة المحاربين للسنة والمنحرفين عن التوحيد يطعنون في الإمام محمد بن عبد الوهاب مجدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية ويحملون الحديث عليه باعتباره من بلاد نجد المعروفة اليوم بهذا الاسم،وجهلوا أو تجهلوا أنها ليست هى المقصودة بهذا الحديث وإنما هى العراق كما دل عليه أكثر طرق الحديث، وبذلك قال العلماء قديما كالإمام الخطابي وابن حجر العسقلاني وغيرهم).

وقال رحمه الله في فضائل الشام(26)(فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من (نجد)في رواية البخاري ليس هو الإقليم المعروف اليوم بهذا الإسم وبذلك فسره الإمام الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني وتجد كلامهما في ذلك في شرح كتاب الفتن من صحيح البخاري للحافظ وتحقق ماأنبأبه عليه السلام فإن كثيرا من الفتن الكبرى كان مصدرها من العراق كالقتال بين سيدنا علي ومعاوية وغيرها مما هو مذكور في كتب التاريخ فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته)

واعلم أخي القاريء الكريم أن ذلك ليس فيه مذمة لأهل العراق ، كما أن الأرض إذا كانت مقدسة فليس في ذلك مدحاً لأهلها ،فكون العبد من أهل بلد مذموم لايلزم من ذلك أن يكون مذموماً في نفسه إذا كان صالحاً مصلحاً.في موطأ الإمام مالك (2/589)،والحلية (1/205)،وتاريخ دمشق (21/441) من طريق يحيى بن سعيد قال كتب أبو الدرداء رضى الله عنه وهو في الشام إلى سلمان الفارسي رضى الله عنه(أن هلم إلى الأرض المقدسة فكتب إليه سلمان إن الأرض لاتقدس أحداً،وإنما يقدس الإنسان عمله).وإسناده منقطع يحيى بن سعيد لم يدرك أبا الدرداء ، ورواه اللالكائي في اعتقاد أهل السنة(1718)،وابن عساكر في تاريخ دمشق (1/150) من طريق يحيى بن سعيد عن عبدالله بن هبيرة النصري قال كتب أبو الدرداء رضى الله عنه.. الحديث
(لاتقدس أحدا) لاتطهره من ذنوبه ولاترفعه إلى أعلى الدرجات.والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الداعية بوزارة الشئون الإسلامية
سعد بن ضيدان السبيعي
 
قالوا بأن الفتنة من بيت عائشة 



سعود الزمانان حفظه الله
قالوا بأن الفتنة من بيت عائشة :
 
قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيباً فأشار نحو مسكن عائشة فقال :(( ههنا الفتنة ، ههنا الفتنة ، ههنا الفتنة ، من حيث يطلع قرن الشيطان )) . 
 
 الرد : 
 
-        أولاً :    وهذا الحديث لا غبار عليه ، وورد في كتاب الوصايا وفرض الخمس من صحيح البخاري ، وليس في هذا الحديث ما يدين عائشة رضي الله عنها .
 
-        ثانياً :مقصود الحديث أن منشأ الفتن من جهة المشرق وكذا وقع كما قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري  ( المعتزلة – القدرية – الخوارج – الرفض والتشيع – الجهمية –وغيرهم كثير ). - ابن حجر : فتح الباري 6 / 420 
 
-          والذي يتسنى له زيارة مسجد النبي صلى الله عليه وسلم يلاحظ أن حجرة عائشة رضي الله عنها ، حيث دفن النبي r تقع شرقي المنبر ، لا تفصله عنها سوى الروضة الشريفة .
 
-       ثالثاً : ويبدو واضحاً من خلال أطراف الحديث ، أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أراد أهل المشرق ، ولم يقصد عائشة رضي الله عنها بسوء ومن جمع طرق الحديث تبين له ذلك جيدا. والحديث رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، وأطرافه في فرض الخمس رقمه في فتح الباري ( 2873 ) والجمعة ( 979 ) والمناقب ( 3249) والطلاق ( 4885 ) والفتن ( 6563 ) و ( 6564 ) و (6565 )  . - انظر فتح الباري 6 / 420 وما بعدها و 13 / 58 .
 
-       رابعاً :  أما قولهم أشار إلى بيت عائشة فهذا كذب وزور وبهتان ، فلم يرد في طرق الحديث أشار إلى بيت عائشة وإنما نحو بيت عائشة ، وجاء في رواية عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : رأيت رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يشـير إلى المشرق فقال : (( إن الفتنـة هاهنـا ، إن الفتنـة هاهنـا ، من حيث يطلع قرن الشيطان )) أو قال (( قرن الشمس )) . -  أخرجه البخاري في بدء الخلق والفتن وأشراط الساعة ، والترمذي في الفتن والمناقب ، واحمد في المسند . قرن الشمس : قال الداودي  : للشمس قرن حقيقة ،ويحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان وما يستعين به على الإضلال ، وقيل إن الشيطان يقرن رأسه بالشمس عند طلوعها ليقع سجود عبدتها له . وقيل : ويحتمل أن يكون للشمس شيطان تطلع الشمس بين قرنيه . ابن حجر : فتح الباري ، 13 / 58 .
 
-          وفي رواية أخرى قال : ذكر النبي   صلى الله عليه وسلم : (( اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا )) قالوا: يا رسول الله وفي نجدنا ، قال : (( اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا )) قالوا : يا رسول الله ، وفي نجدنا ، فأظنه قال في الثالثة : (( هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان )) .
 
-          قال الخطابي :نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية الفرق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة ، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض ، وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها ، وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة  .-ابن حجر : فتح الباري 13 / 58  
 
-       وعن سالم بن عبد الله بن عمر أنه قال :" يا أهل العراق ! ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة سمعت أبي عبد الله بن عمر يقول :" سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إن الفتنة تجيء من ههنا وأومأ بيده نحو المشرق من حيث يطلع قرنا للشيطان " البخاري 7094.
 
-       خامساً : هذا طعن بالنبي – صلى الله عليه وسلم – فبيت عائشة هو بيت النبي – صلى الله عليه وسلم -  وبه دفن .
 
-       اختيار النبي – صلى الله عليه وسلم – أن يمرض في بيتها ، وكانت وفاته بين سحرها ونحرها ، وفي يومها وفي بيتها ، واجتمع ريق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بريقها في آخر أنفاسه :
 
-       قال أبو الوفا بن عقيل رحمه الله :" انظر كيف اختار لمرضه بيت البنت ، واختار لموضعه من الصلاة الأب ، فما هذه الغفلة المستحوذة على قلوب الرافضة ، عن هذا الفضل والمنزلة التي لا تكاد تخفى عن البهيم فضلا عن الناطق " استدراكات عائشة على الصحابة ص 30 .
 
-       مسلم (418) من حديث عائشة – رضي الله عنها – قالت : " أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة ، وكان يقول : أين أنا غداً ؟ فاستأذن أزواجه أن يمرض في بيتها وأذنّ له ، فكان في بيتي حتى مات في اليوم الذي يدور عليّ فيه "
 
-        البخاري :عن عائشة قالت : " إن من نعم الله عليّ أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – توفي في بيتي ، وفي يومي ، وبين سحري ونحري ، وأن جمع بين ريقي وريقه عند الموت  دخل عبد الرحمن بن أبي بكر على النبي- صلى الله عليه وسلم - وأنا مسندته إلى صدري ومع عبد الرحمن سواك رطب يستن به فأبده رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بصره فأخذت السواك فقصمته ونفضته وطيبته ثم دفعته إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فاستن به فما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - استن استنانا قط أحسن منه فما عدا أن فرغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رفع يده أو إصبعه ثم قال في الرفيق الأعلى ثلاثا ثم قضى وكانت تقول مات بين حاقنتي وذاقنتي " .


نجد يطلع منها قرن الشيطان
معنى حديث (نجد يطلع منها قرن الشيطان)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله صحبه ومن والاه ....... وبعد
يردد دائما المعادون لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله الحديث الذي أخرجه البخاري من حديث ابن عمر قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا " قالوا يا رسول الله وفي نجدنا. قال: "اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا". قالوا " يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة " هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان ".
فقالوا أنها نجد الحجاز، التي تتوسط أرض الجزيرة العربية
والهدف من ذلك هوتضليل دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب .. ونسبتها الى البدعة والكفر ...
ففسروا نجد بما يوافق غرضهم على قاعدة استدلال اهل البدعة:"اعتقد ثم استدل" ..
وأنا وبمعرفتي المتواضعة أرى أن هذه الشبهة مردودة وباطلة، وسأوضح ذلك متوكلاً على الله سبحانه وتعالى،
وأسأله سبحانه أن يهديني إلى الصواب والحق ويجنبي الخطأ والباطل، والله المستعان.
سأبدأ بالرد الشرعي مستنداً إلى الأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وآراء الصحابة رضوان الله عليهم،
وأقوال كبار علماء الحديث.
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا علي بن عبد الله حدثنا أزهر بن سعد عن ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان]
جاء في شرح مفردات الحديث (قال الخطابي: نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة , وأصل النجد ما ارتفع من الأرض , وهوخلاف الغور فإنه ما انخفض منها وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة)
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا مهدي حدثنا ابن أبي يعقوب عن ابن أبي نعم قال كنت شاهدا لابن عمر وسأله رجل عن دم البعوض فقال: ممن أنت؟ فقال: من أهل العراق، قال انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض وقد قتلوا ابن النبي صلى الله عليه وسلم، وسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول هما ريحانتاي من الدنيا]
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا الشيباني حدثنا يسير بن عمروقال قلت لسهل بن حنيف هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا؟ قال سمعته يقول وأهوى بيده قِبل العراق، يخرج منه قوم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية]
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رأس الكفر نحوالمشرق والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل والفدادين أهل الوبر والسكينة في أهل الغنم.
قال في فتح الباري بشرح صحيح البخاري
قوله: (رأس الكفر نحوالمشرق) في رواية الكشميهني " قبل المشرق " وهوبكسر القاف وفتح الموحدة أي من جهته , وفي ذلك إشارة إلى شدة كفر المجوس , لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة ,
وكانوا في غاية القسوة والتكبر والتجبر]
والفرس كانوا يحكمون نجد العراق ولم يكونوا أبداً في نجد الحجاز.
ورد في صحيح مسلم:
[وحدثني محمد بن المثنى حدثنا ابن أبي عدي عن سليمان عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر قوما يكونون في أمته يخرجون في فرقة من الناس سيماهم التحالق قال هم شر الخلق أومن أشر الخلق يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق قال فضرب النبي صلى الله عليه وسلم لهم مثلا أوقال قولا الرجل يرمي الرمية أوقال الغرض فينظر في النصل فلا يرى بصيرة وينظر في النضي فلا يرى بصيرة وينظر في الفوق فلا يرى بصيرة، قال: قال أبوسعيد وأنتم قتلتموهم يا أهل العراق]
ورد في صحيح مسلم:
[حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان وواصل بن عبد الأعلى وأحمد بن عمر الوكيعي واللفظ لابن أبان قالوا حدثنا ابن فضيل عن أبيه قال سمعت سالم بن عبد الله بن عمر يقول يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة سمعت أبي عبد الله بن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من هاهنا وأومأ بيده نحوالمشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان، وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض، وإنما قتل موسى الذي قتل من آل فرعون خطأ، فقال الله عز وجل له " وقتلت نفساُ فنجيناك من الغم وفتناك فتونا "]
وقد صرح كثير من المحدّثين بأن المقصود بنجد في حديث الدعاء إنما هي العراق، وانظر ما يقول صاحب الألباني في حديث " اللهم بارك لنا في شامنا .... " وبعد أن ساق طرقه ومروياته قال: ((فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من نجد في رواية البخاري ليس هوالأقليم المعروف اليوم بهذا الاسم، وإنما هوالعراق، وبذلك فسّره الإمام الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني .... وقد تحقق ما أنبأ به عليه السلام، فإن كثيراً من الفتن الكبرى كان مصدرها العراق، كالقتال بين سيدنا علي ومعاوية، وبين علي والخوارج، وبين علي وعائشة - رضي الله عنهم أجمعين - وغيرها مما هومذكور في كتب التاريخ. فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته ... )) المصدر (كتاب مرآة علماء الشرق والغرب صفحة 88).
.......................................................
الرد العقلي:
كُلنا نُقرّ بأن النبي صلى الله عليه وسلم صادق أمين لا ينطق عن الهوى، وعندما يخبر بشيء فهوواقع لا محالة، لذا نرى أن ما أخبر النبي صلى الله عنه منذ ما يزيد على الألف وأربعمائة سنة يتحقق أمامنا عياناً بياناً بشكل لايقبل التشكيك.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " هناك أرض الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان " وهويقصد نجد،
لنرى أيها الاخوة الكرام أي نجد هي أرض الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان:
هذه نجد العراق لا تخرج من فتنة إلا وتقع في فتنة آخرى، فمن فتنة مقتل حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم (وأي فتنة أعظم من هذه)، إلى فتنة حكم الحجاج بن يوسف ثم إلى فتنة القول بخلق القرآن وتعذيب علماء الأمة ثم إلى فتنة الهجوم المغولي الكاسح وإسقاط الخلافة العباسية وقتل مئات الآلآف في يوم واحد ثم إلى فتنة الاستعمار الإنجليزي والتحكم بخيرات البلاد، ثم إلى فتنة الإنقلاب العسكري الذي أطاح بالملك فيصل الشريف - قرشي من آل البيت - والذي قام به ضباط الجيش فأعطوه الأمان وخرج من قصره يحمل القرآن فوق رأسه ولكنهم قتلوه شر قتله، ثم إلى فتنة الإنقلاب العسكري الذي قام به صدام حسين ضد عبد الكريم قاسم، ومن يومها ومن قبل ذلك والشعب العراقي يقاسي أنواعاً من القهر والتعذيب على يد جلاّديه، ثم إلى فتنة حرب الخليج الأولى مع إيران، التي راح ضحيتها عشرات الآلآف من شباب العراق الأبرياء، ثم فتنة (حلبجة) والتي قُتل فيها الرجال والنساء والأطفال وأبيد أهل تلك البلدة عن بكرة أبيهم، ومنها إلى فتنة الهجوم الغاشم على أبناء المسلمين من أهل الكويت ثم إلى فتنة حرب الخليج الثانية والتي حارب فيها أهل العراق العالم بأسره، ودمرت في تلك الحرب كثير من بلدان العراق، ثم إلى فتنة الإنتفاضات التي جرت في جنوب العراق والتي أعدم فيها الجيش العراقي آلآف المواطنين، وأخيراً وليس آخراً، إلى فتنة الحصار العالمي الذي لا يزال يخنق الشعب العراقي منذ عشر سنوات.
ثم نأتي الآن إلى نجد الحجاز ونرى هل هي أرض فتن!!! لا أظن ذلك.
إن الفتن التي حصلت وتحصل بأرض العراق هي من أعظم الفتن التي مرت على الأمة الإسلامية.
ثم إن البعض يذم نجد الحجاز بخروج مسيلمة لعنه الله فيها، وهذا أمر عجيب، فلوذُمت نجد بمسيلمة الكذاب بعد زواله وزوال من يصدقه، لذُمت اليمن بخروج الأسود العنسي ودعواه النبوة، وهل ضر المدينة النبوية سكنى اليهود بها!! وقد صارت مهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ومعقل الإسلام، وهل ذُمت مكة بتكذيب أهلها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وشدة عداوتهم له!! بل هي أحب أرض الله إليه.
بل إن البعض يدعي أن القرامطة خرجوا من نجد، وهذا كذب صريح واضح،
فكل المؤرخين يذكرون أن خروج القرامطة إنما كان من القطيف والخط.
أما الزلازل فيعلم الجميع أن نجد الحجاز لم يحصل بها زلزال أبداً، أما نجد العراق فإليكم هذه النبذة البسيطة:
في عام 1987م ضربت هزة أرضية منطقة ربيعة (غرب الموصل) بلغت قوتها 3.9 درجة.
وفي عام 1991م ضربت هزة ارضية مدينة اربيل (شمال العراق) بلغت قوتها 5.4 درجة.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية منطقة خان النص (جنوب العراق) بلغت قوتها 4 درجات.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية مدينة الحضر وقد بلغت قوتها 4.1 درجة.
وفي عام 1999م ضربت هزة ارضية مدينة السليمانية (شمال شرق العراق) وبلغت قوتها 2.5 إلى 3 درجات.
هذه نبذة بسيطة فقط، فالعراق لم يكن بها مراصد لقياس قوة الزلازل حتى عام 1979م حيث تم تشغيل مرصد بغداد ثم شُغل مرصد الموصل وبعدهما مرصد الرطبة ثم مرصد السليمانية. المصدر (قسم الرصد الزلزالي في الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية)
أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يُرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه وأن يُرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، إنه ولي ذلك وهوالقادر عليه.
وطرحي لهذا الموضوع له هدف واحد فقط وهوإظهار الحق ودحر الباطل والتزييف، والله على ما أقول شهيد.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً
منتدى اهل الحديث
ها هنا الفتنة
روى البخاري في صحيحه (كتاب الجهاد والسير) ج 4 ص 1.. باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال: (قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحومسكن عائشة فقال: (ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان)
وجاء في صحيح مسلم (كتاب الفتن باب الفتنة من المشرق) 2 - 56.و18 - 31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال: (راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان)
الرد:
هناك بعض الأسئلة ..
(1) الذي اعرفه أن البيت ينسب للرجل وليس للمرأة .... فالبيت هوبيت الرسول (ص) فنعوذ بالله أن تكون بيوت الرسول منبع الكفر والزندقة والفتن والجهالات. والطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات.
ثم النبي لم يقل ان عائشة اوبيتها هوالكفر والفتنة ... والنبي اذا اراد الخروج لأصحابه خرج من بيته ليحدثهم ويشير الى اي الإتجاهات .... ثم ألم تعلم أن النبي مقبور في بيت عائشة فإلى أي المعاني تريد أن تصل إليها؟!!!!
الرسول صلى الله عليه وسلم أراد جهة المشرق ولم يرد مسكن عائشة رضي الله عنها ومعروف أن مسكن عائشة رضي الله عنها يقع شرق منبر الرسول صلى الله عليه وسلم حينذاك ويؤكد ذلك زيادة تفسير
الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله (حيث يطلع قرن الشيطان) وهاك أحاديث أيضا تؤكد ذلك
في صحيح البخاري الحديث رقم
979 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ اللَّهُمّ َ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ هُنَاكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ
ومعروف أن نجد إلى الشرق من المدينة المنورة
في صحيح البخاري الحديث رقم
3.32 حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَبْرُزَ وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حَتَّى تَغِيبَ وَلا تَحَيَّنُوا بِصَلاتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلا غُرُوبَهَا فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ أَوِ الشَّيْطَانِ لا أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ قَالَ هِشَامٌ
وفي النسائي
556 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الصُّنَابِحِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَانِ فَإِذَا ارْتَفَعَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا اسْتَوَتْ قَارَنَهَا فَإِذَا زَالَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا دَنَتْ لِلْغُرُوبِ قَارَنَهَا فَإِذَا غَرَبَتْ فَارَقَهَا وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلاةِ فِي تِلْكَ السَّاعَاتِ هل رأيت ((الشَّمْسُ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَان))
هل اتضحت الرؤية عندك.
ونحن لا نؤول الأحاديث على هوانا ونحملها ما لا تحتمل كما ذكرت قد وضحت الأحاديث التي فرحت بها وأردت بها الإساءة للسيدة عائشة رضي الله عنها أقول
قد وضحتها بأحاديث أخرى وردت.
وزيادة في الخير خذ هذه الأحاديث
في صحيح البخاري حديث رقم
3.37 حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهما قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ فَقَالَ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ *
إذا هنا زيادة إيضاح يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ
في صحيح مسلم حديث رقم
5167 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا لَيْثٌ ح وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ يَقُولُ أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا أَلا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ
إذا هنا زيادة إيضاح ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِق))
في صحيح مسلم حديث رقم
5169 حَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَاهُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ *
إذا هنا زيادة إيضاح أيضا ((وَهُوَ مُسْتَقْبِلُ الْمَشْرِقِ))
والمقصود بنجد هي أرض العراق وما جاورها من بلاد فارس أرض الفتن والمحن حيث ظهرت منها الفتن التالية:
السبئية
الخوارج
الرافضة
المعتزلة
الخرمية
القرامطة
البابية
البهائية
وغير ذلك كثير
يستدل القوم بحديث موجود في البخاري هذا نصه: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا فَأَشَارَ نَحْوَ مَسْكَنِ عَائِشَةَ فَقَالَ هُنَا الْفِتْنَةُ ثَلَاثًا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
تأملوا معي هذا الحديث.
المسلم البسيط الذي عقيدته على شفا جرف سيتهم مباشرة أمنا عائشة رضي الله عنها.
الحديث يقول: أشار نحومسكن عائشة! دعونا نتساءل: وهل عائشة تسكن وحدها في هذا المسكن؟
أليس معها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
لوسلمنا أن الفتنة ستخرج من مسكنها فلماذا لم يطلقها؟ كيف لا تعلمنا عنها يا رسول الله؟
فهل المقصود من الحديث أن الفتنة ستخرج من مسكنها؟
أشار إلى مسكن عائشة: لوكنت سأشير لك عن مكان وبيني وبين هذا المكان منزلك أنت فهل يعتبر أن هذا المكان موجود في بيتك؟
من عادتي عندما أتحدث وأذكر اسم مدينة أودولة أشير في اتجاهها، فعندما أتحدث عن شيء ما في مكة وبيني وبينها دولة بل دول، فهل يعني أن هذا الشيء موجود في تلك الدولة غير مكة؟
أرجع للحديث:
هذا الحديث الذي ذكرته هوالوحيد الذي يذكر اسم عائشة رضي الله عنها، ولكم بقية الأحاديث وهي من البخاري:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ
اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا قَالَ قَالُوا وَفِي نَجْدِنَا قَالَ قَالَ هُنَاكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ
رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ فَقَالَ هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
حَدَّثَنَا أَبُوالْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ حَدَّثَنِي سَالِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ أَلَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي أَخِي عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ ثَوْرِ بْنِ زَيْدٍ عَنْ أَبِي الْغَيْثِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْفِتْنَةُ هَا هُنَا هَا هُنَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ يُوسُفَ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَامَ إِلَى جَنْبِ الْمِنْبَرِ فَقَالَ الْفِتْنَةُ هَا هُنَا الْفِتْنَةُ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ أَوْ قَالَ قَرْنُ الشَّمْسِ.
حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا لَيْثٌ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُسْتَقْبِلٌ الْمَشْرِقَ يَقُولُ أَلَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا أَزْهَرُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ ابْنِ عَوْنٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ
ذَكَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي يَمَنِنَا قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَفِي نَجْدِنَا قَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي يَمَنِنَا قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَفِي نَجْدِنَا فَأَظُنُّهُ قَالَ فِي الثَّالِثَةِ هُنَاكَ الزَّلَازِلُ وَالْفِتَنُ وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.
لاحظوا بأنفسكم.
يستدل القوم كذلك في الطعن في أمنا بزوجات لوط ونوح.
أما زوجات نوح ولوط عليهما السلام فقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى عنهما. فلماذا لم يخبرنا عن عائشة رضي الله عنها؟
فهل وقع حذف آية ذم عائشة رضي الله عنها أما ماذا؟
يقول القوم بأن الله خاطب نساء النبي قائلا: وقرن في بيوتكن .... الآية. وعائشة ارتكتب خطأين بل اثمين: خروجها من بيتها وخروجها على أمير المؤمنين.
أما خروجها من بيتها: أسألهم ماذا تفهمون؟ هل يعني لا يخرجن ابدا من بيوتهن؟ فقد خرجن معه صلى الله عليه وسلم في الجهاد والحج. فهل انتم أعلم منه صلى الله عليه وسلم؟
وأما اتهامكم لها بخروجها على امير المؤمنين فهذه التهمة ضدكم.
1 - أمنا عائشة رضي الله عنها مازالت لا تعلم بأن علي رضي الله عنه أمير المؤمنين، فهي في الحج وسمعت بعدها بمقتل عثمان رضي الله عنه.
2 - لذلك هذا الخروج لا يعتبر خروجا عليه.
3 - هي خرجت للصلح وليس للحرب.
4 - هذه النقطة وهي المهمة جدا عندي:
فرضا أنها خرجت على الإمام، نتساءل ودائما نتساءل: لماذا خرجت عليه؟ حسب رأيها أنه يوجد شيء معوج فيجب تقويمه.
لمدة قصيرة رأت منكرا يجب النهي عنه. هذا المنكر لا يجب السكوت عنه بالسنوات. هذا المنكر لا يجب التغاضي عنه. هذا المنكر يجب ردعه، هذا المنكر لا يدعني استعمل التقية واكون جنب صاحب هذا المنكر، لذلك وجب علي اصلاحه.
هذه امرأة أيها الاخوة والاخوات أرادت تقويم هذا المنكر، فما رأيكم برجل لم يغير المنكر؟ رجل يجلس جنب ومع صاحب المنكر ولم يغيره. رجل بقي مع صاحب المنكر سنوات طوال وكان نائبا عنه ورغم ذلك لم يغير هذا المنكر.
لوقالوا لي أيهما تختار بين هذه المرأة وهذا الرجل: سأختار هذه المرأة. لآنها قوية، شجاعة، تقية، عالمة، ثقة، صاحبة أمانة .....
لكن رجل بهذه الصفة التي يصفه بها القوم من تنازل على الامامة وسكوته عن ضرب زوجته فلن ابايعه ابدا.
ولكن حاشا أن يكون علي رضي الله عنه كما يقولون. فهومنهم بريء.
رضي الله عن أمنا عائشة وسيدنا علي بن ابي طالب. اللهم احشرنا معهم.
هذا باختصار. وسأقدم لكم من كتبهم قصة تزويج فاطمة من علي رضي الله عنهما ولاحظوا الفرق: أن الله قد اختار زوجا لفاطمة وزوجة لعلي، لكنه لم يختر لرسوله زوجة.
والى اللقاء والسلام عليكم
الوجه الأول: ورود روايات صحيحة صرحت بأن المقصود بنجد في هذا الحديث هي العراق:
فأما الحديث الأول:
عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وهومستقبل المشرق يقول: ألا إن الفتنة ها هنا، ألا إن الفتنة هاهنا، ألا إن الفتنة هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان. رواه الشيخان.
وفي رواية لمسلم: رأس الكفر من هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان.
ففي هذا الحديث لفظ: المشرق.
والرواية الأخرى لهذا الحديث السابق التي علمنا منها بأن نجد هي العراق:
عن ابن فضيل عن أبيه قال: سمعت سالم بن عبدالله بن عمر يقول: يا أهل العراق! ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة! سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من ههنا، وأومأ بيده نحوالمشرق، من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض ..... الحديث. رواه مسلم بهذا اللفظ.
وأما الحديث الثاني:
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فقال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: وفي نجدنا، قال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال الثالثة: هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان. رواه البخاري والترمذي وأحمد.
وفي هذا الحديث لفظ: نجدنا.
والرواية الأخرى لهذا الحديث السابق التي علمنا منها بأن نجد هي العراق:
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال دعا النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا، وبارك لنا في شامنا ويمننا. فقال رجل من القوم يا نبي الله وفي عراقنا. قال: إن بها قرن الشيطان، وتهيج الفتن، وإن الجفاء بالمشرق.
قال الهيثيمي في المجمع: رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات.
وهاتان الروايتان صريحتان في تعيين المراد مما أبهم في غيرها من الروايات.
فجميع طرق حديث (الفتنة من قبل المشرق) جاءت عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما وقد صحّ عنه أنّه حمل الحديث على العراق وأهله وراوي الحديث أدرى وأعلم بما يروي! أضف إلى ذلك اتفاق شرّاح الحديث على أنّ المقصود بنجد في الحديث هوالعراق لا نجد اليمامة ..
الوجه الثاني: كلام العلماء على المقصود من نجد الواردة في الأحاديث:
لقد تكلم العلماء في تحديد تلك البقعة وهي نجد، وبعضهم حددوا تلك البقعة قبل ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بعدة قرون.
وأن المراد بالمشرق في الأحاديث العراق، وأن نجد هونجد العراق لا نجد اليمامة.
قال الإمام الخطابي (ت: 388) كما حكى عنه الحافظ ابن حجر (13/ 47):
نجد من جهة المشرق، ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة. ا. هـ.
وقال الإمام ابن عبدالبر في التمهيد: .17/ 12):
[في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن ... فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحوالجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم]
قال الإمام الكرماني في شرحه للبخاري: (24/ 168):
[ومن كان بالمدينة الطيبة -صلى الله على ساكنها وسلم - كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها] أ. هـ.
وقال الحافظ ابن حجر (ت: 852) أيضا في الفتح (6/ 352) عند قول النبي صلى الله عليه وسلم " رأس الكفر نحوالمشرق ":
وفي ذلك إشارة إلى أن شدة كفر المجوس، لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة. ا. هـ.
وقال العلامة أبوالعبّاس شهاب الدين القسطلاّني عليه رحمة الله في ((إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري)) (1./ 188) دار الكتاب العربي ط7 سنة 1323 هـ:
وإنّما أشار عليه الصلاة والسلام إلى المشرق لأنّ أهله يومئذ أهل كفر فأخبر أنّ الفتنة تكون من تلك النّاحية وكذا وقع فكان وقعة الجمل ووقعة صفين ثمّ ظهور الخوارج في أرض نجد والعراق وما وراءها من المشرق وكان أصل ذلك كلّه وسببه قتل عثمان بن عفّان رضي الله عنه. وهذا علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلّم وشرف وكرم. اهـ
وقال الشيخ العلامة الألباني - رحمه الله - في تخريجه لكتاب فضائل الشام ودمشق لأبي الحسن الربعي (ص26):
فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من نجد في رواية البخاري ليس هوالإقليم المعروف اليوم بهذا الاسم، وإنما هوالعراق، وبذلك فسره الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني ... وقد تحقق ما أنبأ به عليه السلام، فإن كثيرا من الفتن الكبرى كان مصدرها العراق ... فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته. ا. هـ.
ويقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (13/ 47):
" كان أهل المشرق يومئذ أهل كفر، فأخبر صلى الله عليه وسلم أن الفتنة تكون من تلك الناحية، فكان كما أخبر، وأول الفتن كان من قبل المشرق، فكان ذلك سببا للفرقة بين المسلمين، وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة.
وقال الخطابي: (نجد) من جهة المشرق، ومَن كان بالمدينة كان نَجدُهُ باديةَ العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض، وهوخلاف الغور فإنه ما انخفض منها، وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة. انتهى كلام الخطابي.
وعُرف بهذا وهاء ما قاله الداودي: أن (نجدا) من ناحية العراق، فإنه توهم أن نجدا موضع مخصوص، وليس كذلك، بل كل شيء ارتفع بالنسبة إلى ما يليه يسمى المرتفع نجدا، والمنخفض غورا " انتهى كلام الحافظ ابن حجر.
ويقول علامة العراق محمود شكري الآلوسي عن بلده العراق في "غاية الأماني" (2/ 148):
" ولا بدع، فبلاد العراق معدن كل محنة وبلية، ولم يزل أهل الإسلام منها في رزية بعد رزية، فأهل حروراء وما جرى منهم على الإسلام لا يخفى، وفتنة الجهمية الذين أخرجهم كثير من السلف من الإسلام إنما خرجت ونبغت بالعراق، والمعتزلة وما قالوه للحسن البصري وتواتر النقل به ... إنما نبغوا وظهروا بالبصرة، ثم الرافضة والشيعة وما حصل فيهم من الغلوفي أهل البيت، والقول الشنيع في علي وسائر الأئمة ومسبة أكابر الصحابة .. كل هذا معروف مستفيض " انتهى باختصار.
وللشيخ "حكيم محمد أشرف سندهو" رحمه الله، رسالة في بيان ما ذكرناه بعنوان: " أكمل البيان في شرح حديث: نجد قرن الشيطان "، وهي مطبوعة، قال الشيخ عبد القادر بن حبيب الله السندي في تقدمته لها ـ ص (8) ـ:
" والموضع الذي يُعَيَّن من قِبَل أهل الجهل والضلالة اليوم [يعني: نجد المعروف في السعودية]
لم يقله أحد من السلف ولا من الخلف، إلا بعد ظهور دعوة شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، التجديدية للدين الحنيف، إلا هؤلاء الذين لم يفهموا هذه العقيدة الصحيحة، أويتجاهلون عنها، ولم يعرفوا التاريخ الإسلامي الصحيح الذي يدلهم على تلك الفتن العظيمة التي ظهرت ظهورا واضحا بينا في ذلك النجد الحقيقي ... " انتهى.
وقال الشيخ السهسواني رحمه الله في (صيانة الإنسان من وسوسة ابن دحلان ص97) (قد كان بلد الشيخ اليمامة، ولم تكن اليمامة مشرق المدينة، بل مشرق المدينة العراق ونواحيه، فاليمامة، ليست مشرق المدينة، ولا هي وسط المشرق بين المدينة والعراق، بل اليمامة شرق مكة المشرفة .. ) (نقلا عن دعاوى المناوئين)
ولقد حارب الصحابة مسيلمة وكانوا يسمون تلك الحرب بحرب اليمامة ولم يوقعوا حديث " نجد قرن الشيطان" على حربهم مع مسيلمة وإنما كانوا يوقعونها على العراق كما تقدم من الروايات الثابتة عنهم.
الوجه الثالث: أحاديث أخرى تبين أن المقصود بنجد أرض الفتن والزلازل هي العراق:
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " هناك أرض الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان " وهويقصد نجد ..
والواقع قديماً وحديثاً يشهد أن الزلازل والفتن والفرق وأصولها من الروافض , والخوارج , والمعتزلة , والشيعة , والرافضة , والقدرية , والجهمية من العراق، والمحن على مر العصور موجودة في العراق، لذا قال مالك نبي المفكر الجزائري: لقد ظلموا بغداد لما سموها دار السلام فلا سلام فيها.
الواقع يشهد على أن العراق كانت مصدر الفتن في العالم الإسلامي كله ومن ذلك:
فتنة التآمر على عثمان بدأت في العراق
فتنة وقعت الجمل حدثت بالعراق
استشهاد على رضي الله عنه في العراق
استشهاد الحسين رضي الله عنه وغدر أهل الكوفة بالعراق
وقعت محاربة صفين بين علي ومعاوية رضي الله عنهما
فتنة الحجاج وكثرة القتل والحروب في عهده
ظهور الخوارج ومنهم خرجت فرقهم الكثيرة
ظهور المختار بن أبي عبيد كان بالعراق
ظهور الفلاسفة وترجمة كتب فلاسفة اليونان
ظهور الدعوة لعلم الكلام بعد الترجمة
ظهور المعتزلة على أنواعها وفرقها
ظهور الروافض على اختلاف مللهم
ظهور طوائف القدرية والجبرية
ظهور الصوفية بفرقها وطرقها الكثيرة
1 - قتل ذى النورين رضي الله عنه .. فقد قتل رضى الله عنه على ايدى غوغاء قدموا من العراق ...
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا الشيباني حدثنا يسير بن عمروقال قلت لسهل بن حنيف هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا؟ قال سمعته يقول وأهوى بيده قِبل العراق، يخرج منه قوم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية]
ورد في صحيح مسلم:
[وحدثني محمد بن المثنى حدثنا ابن أبي عدي عن سليمان عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر قوما يكونون في أمته يخرجون في فرقة من الناس سيماهم التحالق قال هم شر الخلق أومن أشر الخلق يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق قال فضرب النبي صلى الله عليه وسلم لهم مثلا أوقال قولا الرجل يرمي الرمية أوقال الغرض فينظر في النصل فلا يرى بصيرة وينظر في النضي فلا يرى بصيرة وينظر في الفوق فلا يرى بصيرة، قال: قال أبوسعيد وأنتم قتلتموهم يا أهل العراق]
كان صاحب لي يحدثني عن شأن الخوارج وطعنهم على أمرائهم فحججت فلقيت عبد الله بن عمروفقلت له أنت من بقية أصحاب رسول الله وقد جعل الله عندك علما وأناس بهذا العراق يطعنون على أمرائهم ويشهدون عليهم بالضلالة فقال لي: أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين أتى رسول الله بقليد من ذهب وفضة فجعل يقسمها بين أصحابه فقام رجل من أهل البادية فقال: يامحمد والله لئن أمرك الله أن تعدل فما أراك أن تعدل فقال: ويحك من يعدل عليه بعدي فلما ولى قال ردوه رويدا فقال النبي إن في أمتي أخا لهذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرجوا فاقتلوهم ثلاثا
الراوي: عبدالله بن عمروبن العاص - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط البخاري - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أوالرقم: 934
ومعلوم إن وقعة الجمل وصفين لم تكن بنجد الحجاز ولا كان خروج الخوارج على علي رضي الله عنه إلا بحروراء من جهة العراق.
وهذا هوفهم الصحابة أنهم الخوارج فقد سئل سهل بن حنيف: هل سمعت النبي يذكر الخوارج؟ قال سمعته " وأشار بيده نحوا المشرق " قوم يقرأ ون القرآن بألسنتهم لا يعدوا تراقيهم " رواه مسلم
وأمر الرسول الصحابة بقتالهم وعزم إن هوأدركهم أن يقتلهم قتل عاد وإرم قال أبوسعيد الخدري رضي الله عنه " فأشهد اني سمعت هذا الحديث منرسول الله واشهد ان علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه "رواه مسلم.
قال أبوسعيد" أنتم قتلتموهم يا أهل العراق " رواه مسلم
فصحابة فهموا انهم الخوارج وحققوا امرالنبي بقتلهم فقاتلوهم وأن قتالهم لهم كان في المشرق حيث اشار النبي وفهموا المراد بالمشرق العراق كما جاء صريحاً على ألسنتهم
2 - مقتل الحسين بن على فى العراق. وكان هذا الحدث قاصمة الظهر للروافض .. انعزلوا بعدها عن المسلمين وبدأوا مسلسل المكر والكيد ..
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا مهدي حدثنا ابن أبي يعقوب عن ابن أبي نعم قال كنت شاهدا لابن عمر وسأله رجل عن دم البعوض فقال: ممن أنت؟ فقال: من أهل العراق، قال انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض وقد قتلوا ابن النبي صلى الله عليه وسلم، وسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول هما ريحانتاي من الدنيا]
3 - قدوم التتار من المشرق وهدمهم لبغداد عاصمة العراق ... وقد كانت فتنة التتار شديدة جدا حتى ان بعض المؤرخين-ولعله ابن الاثير-قال لا استطيع الكلام عن هذه الفتنة الا مرغما ...
4 - خروج القرامطة من العراق وافسادهم فى الحرم وسرقة الحجرالاسود وقتلهم للحجاج ..
5 - رأس الكفر نحوالمشرق:
كذلك ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رأس الكفر نحوالمشرق والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل والفدادين أهل الوبر والسكينة في أهل الغنم.
قال الحافظ ان حجر في الفتح الباري بشرح صحيح البخاري:
قوله: (رأس الكفر نحوالمشرق) في رواية الكشميهني " قبل المشرق " وهوبكسر القاف وفتح الموحدة أي من جهته , وفي ذلك إشارة إلى شدة كفر المجوس , لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة , وكانوا في غاية القسوة والتكبر والتجبر]
ومعلوم أن الفرس كانوا يحكمون نجد العراق ولم يكونوا أبداً في نجد الحجاز.
6 - الغلظة وقسوة القلوب في أهل الفدادين:
ففي مسند الإمام أحمد بن حنبل ج4/ص118
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يزيد انا إسماعيل بن أبي خالد ومحمد بن عبيد ثنا إسماعيل عن قيس بن أبي حازم عن أبي مسعود الأنصاري
قال أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحواليمن فقال الإيمان ههنا قال الا وان القسوة وغلظ القلوب في الفدادين أصحاب الإبل حيث يطلع قرن الشيطان في ربيعة ومضر قال محمد عند أصول أذناب الإبل.
====
أولاً: كانت ديار ربيعة بين الموصل ورأس العين وماردين ودنيسر والخابور، وديار مضر هي السهول القريبة من شرقيّ الفرات كحرّان والرقّة وشميشاط وسروج والرها، سكنها بنوتميم وبنوسليم وأخلاط مضر.
ثانياً: معنى الفدادين:
هي المساحات المنبسطة من الأرض، أوالثورين حين يقرن بينهما للحرث ..
فلا يوجد أرض أبسط من أرض الرافدين وقد وضح الإشكال بأن شكل النهرين كثورين المقرونين , وهذا ما جعل مسمَّى الأرض أرض (الرافدين).
وهذا الوصف لا ينطبق إلا على العراق بغض النظر عن الأحاديث المتواتره التي تثبت أنها العراق.
أما قولهم بأن هذه الصفات لا تنطبق إلا على نجد فقد أبعدت عن الصواب.
ثالثاً: تربية البقر:
ففي صحيح البخاري ج4 ص 154
حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن اسماعيل عن قيس عن أبي مسعود يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال: من ههنا جاءت الفتن نحوالمشرق والجفاء وغلظ القلوب في الفدادين أهل الوبر عند أصول اذناب الابل والبقر في ربيعة ومضر "
ومعلوم أن أهل الرياض ليس لهم علم بتربية البقر بل المعروف أن أهل العراق هم من جمعوا تربية الإبل والبقر.
رابعاً: إن جل العرب المستعربه تنسب إلى هذين الحيين. ولذلك لا يجوز أخذ الحكم من الفروع وإلا لجاز أن نقول أن قرن الشيطان في مكة أوالمدينة لإنتسابهم لهذين الحيين , ولذك نرجع إلى أصل هذان الحييان وأين يسكنون.
فربيعة ومضر سكنهم الأصلي أقليم الجزيرة ويضم جميع شمال الرافدين من تكريت إلى سامراء جنوباً حتى حدود جبال أرمينا وطوروس شمالاً وهذه التسمية أتت من تعريب الكلمة بين النهرين لأنها محاطة بدجلة والفرات
فهذه المنطقة كان يسكنها ربيعة ومضر وقد أعتنق بعضهم المسيحية ونطق بالسريانية , ويدل على ذلك أن كثير من القابل التي تنتسب إلى ربيعة ومضر تنطق بالغتين الكردية والعربية ومنها على سبيل المثال لا الحصر (القيسيين , والجبور , والبيات).
ولوأخذنا بالتفصيل إلى مناطق ربيعة لرأيناها تمتد في الجزء الجنوبي من تكريت وسامراء والأنبار حتى سنجار والموصل أما ديار مضر في الوسط وتشمل الرها والرقة ورأس العين ومركزها حران.
ولوتطلعنا إلى التاريخ لرأينا أن هذه المنطقة الجزيره كانت مركزاً لثورات الرافضية , والخارجة ضد الخلافة (فهم أصل الخوارج) , وكانت مكان أيضاً لتناحر الرافضي فقد حضنت تناحر القييسين وبنوتغلب الذين أسسوالدولة الحمدانية الرافضية في الموصل وحلب وقد ضلت بؤرة تنافس وتناحر بين هذه الطائفة الرافضية الخارجية فاطميين وبويهيين.
7 - فتنة المسيح الدجال:
ففي صحيح مسلم:
124 - (2944) حدثنا منصور بن أبي مزاحم. حدثنا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي، عن إسحاق بن عبدالله، عن عمه، أنس بن مالك؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "يتبع الدجال، من يهود أصبهان، سبعون ألفا. عليهم الطيالسة".
فعن ابي صادق _ رضي الله عنه _ قال قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:" إني لأعلم أول أهل أبيات يقرعهم الدجال أنتم أهل الكوفة " رواه ابن شيبه في المصنف والطبراني
وفي المقابل:
الوهابيون كما ينبزهم أعداء الإسلام ينتسبون إلى محمد بن عبد الوهاب " التميمي "
فهومن بني تميم وبما أن أتباع دعوته أصبحت تنسب إليه فهم ينتسبون إلى ما هوينتسب إليه يعني تميميون.
جاء عن أبي هريرة أنه يقول: لا أزال أحب بني تميم لما سمعت من ثلاث: الأولى: أنه جاء سبي فقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في امرأة من السبي ((إنّها من ولد إسماعيل)). الثانية: ((أنّهم أشدّ النّاس على الدّجال)). الثالثة: عندما جاء خراجهم قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((هذا خراج قومي)) أوبهذا المعنى.
فلوا تمعن القارئ لوجدهم اشد أهل هذا العصر على أهل البدع والشرك في العالم أجمع فقد طهر الله بهم جزيرة العرب قاعدة الإسلام من الكهان والدجاجلة وصمس معالم الشرك في الجزيرة.
وعلماء السعودية هم أعظم من تصدى لخوارج هذا العصر وبهم سقط فكرهم , فلم يستطيعوا الإجابة عليهم إلا بالاتهامات الباطلة والمردودة بأنهم علماء سلطان أوما شابه ذلك.
8 - تسعة أعشار السحر في العراق:
جاء في الموطأ للإمام مالك رضي الله عنه (ص761 مع تنوير الحوالك) مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة، تحقيق: طه عبد الرؤوف سعد وسعد حسن محمد:
(11) باب ما جاء في المشرق
29 - حدثني مالك عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر انه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير إلى المشرق ويقول ها إن الفتنة ههنا إن الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان.
3. - وحدّثني مالك أنّه بلغه أنّ عمر بن الخطّاب أراد لخروج إلى العراق فقال له كعب الأحبار: لا تخرج إليها يا أمير المؤمنين فإنّ بها تسعة أعشار السّحر وبها فسقة الجنّ وبها الداء العضال.
قال السيوطي شارحا: (قرن الشيطان): أي حزبه وأهل وقته وزمانه وأعوانه. اهـ
فأنت ترى أنّ الإمام مالك رضي الله عنه قد فهم قول النبي صلى الله عليه وسلّم ((المشرق)) في الحديث على أنّه العراق لا نجد اليمامة المعروفة اليوم بدليل أنّه أورد عقب حديث مطلع قرن الشيطان خبر خروج عمر بن الخطّاب إلى العراق!
فهل من مدّكر!؟
9 - فتنة حكم الحجاج بن يوسف حيث قتل بعض صحابة رسول الله عليه وسلم وعلماء الإسلام وأقام مذبحة في المسلمين
1. - فتنة القول بخلق القرآن وتعذيب علماء الأمة وفي مقدمتهم إمام أهل السنة الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله -.
وهذا معجزة من معجزات النبوة للرسول عليه الصلاة والسلام كما ذكر الإمام ابن عبد البر والإمام الكرماني والشيخ الألباني في شرح هذه الأحاديث ..
كونه عليه الصلاة والسلام تنبأ بظهور الفتن من جهة مشرق بالنسبة لأهل المدينة , فكل الفتن كان مصدرها العراق موقعة صفين والجمل ومقتل الحسين والنهروان والزنادقة والشيعة والبهائية وغيرها من الفتن ..
والآن الفتن التي نراها من أنهار من الدمار تسيل في العراق على سبيل المثال لا الحصر تحدث في العراق ..
وأما عن الزلازل فإننا نجد الحجاز لم يحصل بها زلزال أبداً، أما نجد العراق فإليكم هذه النبذة البسيطة:
تعرضت معظم مناطق العراق لاكثر من (15..) من الزلازل المختلفة من العام (19.. ولحد الان) اي بمعدل اكثر من (12) زلزالاً في السنة (زلزال لكل شهر) وحدث حوالي (165) زلزالاً تاريخياً كبيراً في الفترة الواقعة بين الاعوام (126.) قبل الميلاد والعام (19..) اي بمعدل زلزال لكل (12) سنة.
(جريدة الصباح  http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=inرضي الله عنهerpage&sid=3176 )
وهذه نبذة بسيطة فقط، فالعراق لم يكن بها مراصد لقياس قوة الزلازل حتى عام 1979م حيث تم تشغيل مرصد بغداد ثم شُغل مرصد الموصل وبعدهما مرصد الرطبة ثم مرصد السليمانية ..
في عام 1987م ضربت هزة أرضية منطقة ربيعة (غرب الموصل) بلغت قوتها 3.9 درجة.
وفي عام 1991م ضربت هزة ارضية مدينة اربيل (شمال العراق) بلغت قوتها 5.4 درجة.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية منطقة خان النص (جنوب العراق) بلغت قوتها 4 درجات.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية مدينة الحضر وقد بلغت قوتها 4.1 درجة.
وفي عام 1999م ضربت هزة ارضية مدينة السليمانية (شمال شرق العراق) وبلغت قوتها 2.5 إلى 3 درجات.
المصدر (قسم الرصد الزلزالي في الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية)
- المسألة الأولى: تفضيل بعض الأماكن أوالأقوام على بعض لايعني ذلك أبداً تفضيلاً لكل من انتسب إلى ذلك المكان أولأولئك القوم , وكذلك ما ورد في من ذم بعض الأماكن , فلا يعني بذلك ذم وانتقاص من ينتمي إلي ذلك المكان:
والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) الحجرات/13
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) رواه مسلم (2564)
فميزان الصلاح والفساد هوالقلب والعمل، وليس القبيلة أوالعرق أوالجنس أواللون، وهذا التقرير متفق عليه بين أهل العلم.
روى مالك في "الموطأ" (1459) عن يحيى بن سعيد: أن أبا الدرداء كتب إلى سلمان الفارسي أن هَلُمَّ إلى الأرض المقدسة - يعني بلاد الشام -، فكتب إليه سلمان: إن الأرض لا تقدس أحدا، وإنما يُقدِّسُ الإنسانَ عملُهُ " انتهى.
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كما في "مجموع الفتاوى" (27/ 45 - 47):
" وهوكما قال سلمان الفارسى، فإن مكة حرسها الله تعالى أشرف البقاع، وقد كانت فى غربة الإسلام دار كفر وحرب يحرم المقام بها، وحرم بعد الهجرة أن يرجع إليها المهاجرون فيقيموا بها، وقد كانت الشام فى زمن موسى عليه السلام قبل خروجه ببني إسرائيل دار الصابئة المشركين الجبابرة الفاسقين، وفيها قال تعالى لبنى إسرائيل: (سأريكم دار الفاسقين)
.
وأما الفضيلة الدائمة فى كل وقت ومكان ففي الإيمان والعمل الصالح، كما قال تعالى (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم) الآية. وقال تعالى: (وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أونصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين. بلى من أسلم وجهه لله وهومحسن فله أجره عند ربه) الآية. وقال تعالى: (ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهومحسن واتبع ملة إبراهيم)
فلا ينبغي للرجل أن يلتفت إلى فضل البقعة فى فضل أهلها مطلقا، بل يعطي كلَّ ذي حقٍّ حقَّه، ولكن العبرة بفضل الإنسان فى إيمانه وعمله الصالح والكلم الطيب.
وإذا فضلت جملة على جملة لم يستلزم ذلك تفضيل الأفراد على الأفراد: كتفضيل القرن الثاني على الثالث، وتفضيل العرب على ما سواهم، وتفضيل قريش على ما سواهم، فهذا هذا والله أعلم " انتهى.
المسألة الثانية: الذم والتنفير من هذه الأماكن مقيداً بوجود الفتن والشرور , فلا يلزم أن يكون ذلك في جميع القرون مطرداً , بل قد يكون في عصر من العصور منارة علم وهدى وفضل وخير:
يقول الشيخ عبد الرحمن بن حسن في "مجموعة الرسائل والمسائل" (4/ 265):
" وعلى كل حال؛ فالذم إنما يكون في حال دون حال، ووقت دون وقت، بحسب حال الساكن؛ لأن الذم إنما يكون للحال دون المحل، وإن كانت الأماكن تتفاضل، وقد تقع المداولة فيها، فإن الله يداول بين خلقه، حتى في البقاع، فمحل المعصية في زمن قد يكون محل طاعة في زمن آخر، وبالعكس " انتهى.
المسألة الثالثة: لفظ الحديث ليس فيه ذم لأهل (نجد) وساكنيها، وإنما فيه ذكر الفتن والشرور التي ستقع وتخرج منها، ولا يعني ذلك ذمَّ الساكنين مطلقا:
فقد جاء في السنة النبوية ذكر وقوع الفتن في المدينة المنورة، كقوله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (إِنِّي لَأَرَى مَوَاقِعَ الْفِتَنِ خِلَالَ بُيُوتِكُمْ كَمَوَاقِعِ الْقَطْرِ) رواه البخاري (1878) ومسلم (2885)
ولا يجوز أن يفهم من ذلك أي ذم لأهل المدينة المنورة.
يقول الشيخ محمد بشير السهسواني الهندي (ت 1326هـ) في كتابه "صيانة الإنسان عن وسوسة دحلان" (ص/5..):
" وهذه الأحاديث وغيرها مما ورد في هذا الباب دالة على وقوع الفتن في المدينة النبوية، فلوكان وقوع الفتن في موضع مستلزماً لذم ساكنيه، لزم ذم سكان المدينة كلهم أجمعين، وهذا لا يقول به أحد، على أن مكة والمدينة كانتا في زَمَنٍ موضع الشرك والكفر، وأي فتنة أكبر منهما، بل وما من بلد أوقرية إلا وقد كانت في زمن أوستصير في زمان موضع الفتنة، فكيف يجترئ مؤمن على ذم جميع مسلمي الدنيا؟ وإنما مناطُ ذم شخصٍ معينٍ كونُه مصدراً للفتن من الكفر والشرك والبدع " انتهى.
فالمقصود من الحديث هوذكر ما سيقع في منطقة (نجد) من الفتن والبلايا العظيمة في مرحلة من التاريخ، وأنها ستكون كالزلازل التي تطال كل من فيها، وسيكون كثير من أهل تلك البلاد ضحايا الفتنة، ولا يعني أن جميع أهلها هم من يُثيرُها ويقومُ عليها، ومَن فهم ذلك من الحديث فقد أساء وظلم.
يقول الشيخ الألباني رحمه الله في "السلسلة الصحيحة" (5/ 3.5):
" وجهلوا أيضاً أنَّ كونَ الرجل من بعض البلاد المذمومة لا يستلزم أنه هومذموم أيضاً إذا كان صالحاً في نفسه , والعكس بالعكس، فكم في مكة والمدينة والشام من فاسق وفاجر , وفي العراق من عالم وصالح , وما أحكم قول سلمان الفارسي لأبي الدرداء حينما دعاه أن يهاجر من العراق إلي الشام: أما بعد , فإن الأرض المقدسة لا تقدس أحداً , وإنما يقدس الإنسان بعمله " انتهى.
قال الشيخ الإمام عبد اللطيف آل الشيخ رحمه الله تعالى في (مصباح الظلام) ص 236:
(ولا يقول مسلم بذم علماء العراق لما ورد فيها، وأكابر أهل الحديث وفقهاء الأمة أهل الجرح والتعديل أكثرهم من أهل العراق) (نقلا عن دعاوى المناوئين).
أهم المراجع:
- محمد بشير السهسواني في كتابه: صيانة الإنسان عن وسوسة الشيخ دحلان.
- حكيم محمد أشرف سند هوفي كتاب: أكمل البيان في شرح حديث نجد قرن الشيطان.
- أوضح البيان في تعيين مطلعي قرني الشيطان لأبي عبدالله الأثري.
- موقع الإسلام سؤال وجواب.
- حول حديث (نجد يطلع منها قرن الشيطان) لعبدالله بن زقيل.
- معنى حديث (نجد يطلع منها قرن الشيطان).
- الدليل على أن العراق هي قرن الشيطان وليس نجد الحجاز لعبدالله ناصر.
- شبكة المنهج.
http://hadi
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=.&Rec=4888  قام النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطيباً فأشار نحومسكن عائشة فقال: هنا الفتنة ثلاثاُ من حيث يطلع قرن الشيطان. إقرأ النص في البخاري
الرافضي ذكر هذه الرواية وترك باقي الروايات التي توضح الامر فقط لكي يطعن بالسيدة عائشة رضوان الله عليها ونحن سنوضح الأمر بتوفيق الله
اولا نعرض الرواية التي عرضها الرافضي
حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا جويرية عن نافع عن عبد الله رضي الله عنه قال
قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحومسكن عائشة فقال هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان
فتح الباري بشرح صحيح البخاري
حديث عبد الله وهوابن عمر
" الفتنة هاهنا "
وسيأتي شرحه في الفتن , والغرض منه قوله
" وأشار نحومسكن عائشة
لاحظوا (أشار نحو) فهي تفيد جهه دون تقييد
والآن الرواية الثانية
حدثني عبد الله بن محمد حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام إلى جنب المنبر فقال الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان أوقال قرن الشمس
فتح الباري بشرح صحيح البخاري
قوله (عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام إلى جنب المنبر)
في رواية عبد الرزاق عن معمر عند الترمذي " أن النبي صلى الله عليه وسلم قام على المنبر
وفي رواية يونس بن يزيد عن الزهري عند مسلم " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهومستقبل المشرق ".
قوله (من حيث يطلع قرن الشيطان , أوقال قرن الشمس)
وفي رواية عبد الرزاق " هاهنا أرض الفتن وأشار إلى المشرق يعني حيث يطلع قرن الشيطان " وفي رواية شعيب " ألا إن الفتنة هاهنا يشير إلى المشرق حيث يطلع قرن الشيطان " وفي رواية يونس مثل معمر لكن لم يقل " أوقال قرن الشمس " بل قال " يعني المشرق " ولمسلم من رواية عكرمة بن عمار عن سالم " سمعت ابن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده نحوالمشرق ويقول: ها إن الفتنة هاهنا ثلاثا حيث يطلع قرن الشيطان " وله من طريق حنظلة عن سالم مثله لكن قال " إن الفتنة هاهنا ثلاثا " وله من طريق فضيل بن غزوان " سمعت سالم بن عبد الله بن عمر يقول: يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم الكبيرة , سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من هاهنا , وأومأ بيده نحوالمشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان "
الرواية الثالثة
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما
أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهومستقبل المشرق يقول ألا إن الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان
وكما فعل الرافضي مع البخاري واختار الرواية التي فيها ذكر بيت عائشة وترك باقي الروايات التي توضح الامر فعلها ايضا مع مسلم.
واليكم روايات مسلم نبدئها بما ذكره الرافضي
http://hadi
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=517.&doc=1  خرج رسول الله (ص) من بيت عائشة فقال: من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان .. .. صحيح مسلم
حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن عكرمة بن عمار عن سالم عن ابن عمر قال
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيت عائشة فقال رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان يعني المشرق
الرواية تقول أن النبي خرج من بيت عائشة ثم نظر نحوالمشرق كما هوواضح بنهاية الرواية (يعني المشرق) ثم قال رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان
الرواية الثانية
وحدثنا ابن نمير حدثنا إسحق يعني ابن سليمان أخبرنا حنظلة قال سمعت سالما يقول سمعت ابن عمر يقولا
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده نحوالمشرق ويقول ها إن الفتنة هاهنا ها إن الفتنة هاهنا ثلاثا حيث يطلع قرنا الشيطان
الرواية الثالثة
حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان وواصل بن عبد الأعلى وأحمد بن عمر الوكيعي واللفظ لابن أبان قالوا حدثنا ابن فضيل عن أبيه قال سمعت سالم بن عبد الله بن عمر يقولا يا أهل العراق ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة سمعت أبي عبد الله بن عمر يقولا
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفتنة تجيء من هاهنا وأومأ بيده نحوالمشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض وإنما قتل موسى الذي قتل من آل فرعون خطأ فقال الله عز وجل له
وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا
اظن الآن وضح الأمر أن النبي أشار نحوالمشرق والان إعقل ياشيعي وأفهم هل يعقل أن النبي يشير إالي بيته أويقصد بيته ويقول هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان
والأعجب أن النبي دفن في ذلك البيت بيت عائشة.
الفتنة هاهنا
الوجه الأول: ورود روايات صحيحة صرحت بأن المقصود بنجد في هذا الحديث هي العراق:
فأما الحديث الأول:
عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وهومستقبل المشرق يقول: ألا إن الفتنة ها هنا، ألا إن الفتنة هاهنا، ألا إن الفتنة هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان. رواه الشيخان.
وفي رواية لمسلم: رأس الكفر من هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان.
ففي هذا الحديث لفظ: المشرق.
والرواية الأخرى لهذا الحديث السابق التي علمنا منها بأن نجد هي العراق:
عن ابن فضيل عن أبيه قال: سمعت سالم بن عبدالله بن عمر يقول: يا أهل العراق! ما أسألكم عن الصغيرة وأركبكم للكبيرة! سمعت أبي عبدالله بن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الفتنة تجيء من ههنا، وأومأ بيده نحوالمشرق، من حيث يطلع قرنا الشيطان وأنتم يضرب بعضكم رقاب بعض ..... الحديث. رواه مسلم بهذا اللفظ.
وأما الحديث الثاني:
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فقال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: وفي نجدنا، قال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال الثالثة: هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان. رواه البخاري والترمذي وأحمد.
وفي هذا الحديث لفظ: نجدنا.
والرواية الأخرى لهذا الحديث السابق التي علمنا منها بأن نجد هي العراق:
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال دعا النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا، وبارك لنا في شامنا ويمننا. فقال رجل من القوم يا نبي الله وفي عراقنا. قال: إن بها قرن الشيطان، وتهيج الفتن، وإن الجفاء بالمشرق.
قال الهيثيمي في المجمع: رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات.
وهاتان الروايتان صريحتان في تعيين المراد مما أبهم في غيرها من الروايات.
فجميع طرق حديث (الفتنة من قبل المشرق) جاءت عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما وقد صحّ عنه أنّه حمل الحديث على العراق وأهله وراوي الحديث أدرى وأعلم بما يروي! أضف إلى ذلك اتفاق شرّاح الحديث على أنّ المقصود بنجد في الحديث هوالعراق لا نجد اليمامة ..
الوجه الثاني: كلام العلماء على المقصود من نجد الواردة في الأحاديث:
لقد تكلم العلماء في تحديد تلك البقعة وهي نجد، وبعضهم حددوا تلك البقعة قبل ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بعدة قرون.
وأن المراد بالمشرق في الأحاديث العراق، وأن نجد هونجد العراق لا نجد اليمامة.
قال الإمام الخطابي (ت: 388) كما حكى عنه الحافظ ابن حجر (13/ 47):
نجد من جهة المشرق، ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة. ا. هـ.
وقال الإمام ابن عبدالبر في التمهيد: .17/ 12):
[في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن ... فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحوالجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم]
قال الإمام الكرماني في شرحه للبخاري: (24/ 168):
[ومن كان بالمدينة الطيبة -صلى الله على ساكنها وسلم - كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها] أ. هـ.
وقال الحافظ ابن حجر (ت: 852) أيضا في الفتح (6/ 352) عند قول النبي صلى الله عليه وسلم " رأس الكفر نحوالمشرق ":
وفي ذلك إشارة إلى أن شدة كفر المجوس، لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة. ا. هـ.
وقال العلامة أبوالعبّاس شهاب الدين القسطلاّني عليه رحمة الله في ((إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري)) (1./ 188) دار الكتاب العربي ط7 سنة 1323 هـ:
وإنّما أشار عليه الصلاة والسلام إلى المشرق لأنّ أهله يومئذ أهل كفر فأخبر أنّ الفتنة تكون من تلك النّاحية وكذا وقع فكان وقعة الجمل ووقعة صفين ثمّ ظهور الخوارج في أرض نجد والعراق وما وراءها من المشرق وكان أصل ذلك كلّه وسببه قتل عثمان بن عفّان رضي الله عنه. وهذا علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلّم وشرف وكرم. اهـ
وقال الشيخ العلامة الألباني - رحمه الله - في تخريجه لكتاب فضائل الشام ودمشق لأبي الحسن الربعي (ص26):
فيستفاد من مجموع طرق الحديث أن المراد من نجد في رواية البخاري ليس هوالإقليم المعروف اليوم بهذا الاسم، وإنما هوالعراق، وبذلك فسره الخطابي والحافظ ابن حجر العسقلاني ... وقد تحقق ما أنبأ به عليه السلام، فإن كثيرا من الفتن الكبرى كان مصدرها العراق ... فالحديث من معجزاته صلى الله عليه وسلم وأعلام نبوته. ا. هـ.
ويقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (13/ 47):
" كان أهل المشرق يومئذ أهل كفر، فأخبر صلى الله عليه وسلم أن الفتنة تكون من تلك الناحية، فكان كما أخبر، وأول الفتن كان من قبل المشرق، فكان ذلك سببا للفرقة بين المسلمين، وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة.
وقال الخطابي: (نجد) من جهة المشرق، ومَن كان بالمدينة كان نَجدُهُ باديةَ العراق ونواحيها، وهي مشرق أهل المدينة، وأصل النجد ما ارتفع من الأرض، وهوخلاف الغور فإنه ما انخفض منها، وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة. انتهى كلام الخطابي.
وعُرف بهذا وهاء ما قاله الداودي: أن (نجدا) من ناحية العراق، فإنه توهم أن نجدا موضع مخصوص، وليس كذلك، بل كل شيء ارتفع بالنسبة إلى ما يليه يسمى المرتفع نجدا، والمنخفض غورا " انتهى كلام الحافظ ابن حجر.
ويقول علامة العراق محمود شكري الآلوسي عن بلده العراق في "غاية الأماني" (2/ 148):
" ولا بدع، فبلاد العراق معدن كل محنة وبلية، ولم يزل أهل الإسلام منها في رزية بعد رزية، فأهل حروراء وما جرى منهم على الإسلام لا يخفى، وفتنة الجهمية الذين أخرجهم كثير من السلف من الإسلام إنما خرجت ونبغت بالعراق، والمعتزلة وما قالوه للحسن البصري وتواتر النقل به ... إنما نبغوا وظهروا بالبصرة، ثم الرافضة والشيعة وما حصل فيهم من الغلوفي أهل البيت، والقول الشنيع في علي وسائر الأئمة ومسبة أكابر الصحابة .. كل هذا معروف مستفيض " انتهى باختصار.
وللشيخ "حكيم محمد أشرف سندهو" رحمه الله، رسالة في بيان ما ذكرناه بعنوان: " أكمل البيان في شرح حديث: نجد قرن الشيطان "، وهي مطبوعة، قال الشيخ عبد القادر بن حبيب الله السندي في تقدمته لها ـ ص (8) ـ:
" والموضع الذي يُعَيَّن من قِبَل أهل الجهل والضلالة اليوم [يعني: نجد المعروف في السعودية]
لم يقله أحد من السلف ولا من الخلف، إلا بعد ظهور دعوة شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، التجديدية للدين الحنيف، إلا هؤلاء الذين لم يفهموا هذه العقيدة الصحيحة، أويتجاهلون عنها، ولم يعرفوا التاريخ الإسلامي الصحيح الذي يدلهم على تلك الفتن العظيمة التي ظهرت ظهورا واضحا بينا في ذلك النجد الحقيقي ... " انتهى.
وقال الشيخ السهسواني رحمه الله في (صيانة الإنسان من وسوسة ابن دحلان ص97) (قد كان بلد الشيخ اليمامة، ولم تكن اليمامة مشرق المدينة، بل مشرق المدينة العراق ونواحيه، فاليمامة، ليست مشرق المدينة، ولا هي وسط المشرق بين المدينة والعراق، بل اليمامة شرق مكة المشرفة .. ) (نقلا عن دعاوى المناوئين)
ولقد حارب الصحابة مسيلمة وكانوا يسمون تلك الحرب بحرب اليمامة ولم يوقعوا حديث " نجد قرن الشيطان" على حربهم مع مسيلمة وإنما كانوا يوقعونها على العراق كما تقدم من الروايات الثابتة عنهم.
الوجه الثالث: أحاديث أخرى تبين أن المقصود بنجد أرض الفتن والزلازل هي العراق:
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " هناك أرض الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان " وهويقصد نجد ..
والواقع قديماً وحديثاً يشهد أن الزلازل والفتن والفرق وأصولها من الروافض , والخوارج , والمعتزلة , والشيعة , والرافضة , والقدرية , والجهمية من العراق، والمحن على مر العصور موجودة في العراق، لذا قال مالك نبي المفكر الجزائري: لقد ظلموا بغداد لما سموها دار السلام فلا سلام فيها.
الواقع يشهد على أن العراق كانت مصدر الفتن في العالم الإسلامي كله ومن ذلك:
فتنة التآمر على عثمان بدأت في العراق
فتنة وقعت الجمل حدثت بالعراق
استشهاد على رضي الله عنه في العراق
استشهاد الحسين رضي الله عنه وغدر أهل الكوفة بالعراق
وقعت محاربة صفين بين علي ومعاوية رضي الله عنهما
فتنة الحجاج وكثرة القتل والحروب في عهده
ظهور الخوارج ومنهم خرجت فرقهم الكثيرة
ظهور المختار بن أبي عبيد كان بالعراق
ظهور الفلاسفة وترجمة كتب فلاسفة اليونان
ظهور الدعوة لعلم الكلام بعد الترجمة
ظهور المعتزلة على أنواعها وفرقها
ظهور الروافض على اختلاف مللهم
ظهور طوائف القدرية والجبرية
ظهور الصوفية بفرقها وطرقها الكثيرة
1 - قتل ذى النورين رضي الله عنه .. فقد قتل رضى الله عنه على ايدى غوغاء قدموا من العراق ...
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا الشيباني حدثنا يسير بن عمروقال قلت لسهل بن حنيف هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا؟ قال سمعته يقول وأهوى بيده قِبل العراق، يخرج منه قوم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية]
ورد في صحيح مسلم:
[وحدثني محمد بن المثنى حدثنا ابن أبي عدي عن سليمان عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر قوما يكونون في أمته يخرجون في فرقة من الناس سيماهم التحالق قال هم شر الخلق أومن أشر الخلق يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق قال فضرب النبي صلى الله عليه وسلم لهم مثلا أوقال قولا الرجل يرمي الرمية أوقال الغرض فينظر في النصل فلا يرى بصيرة وينظر في النضي فلا يرى بصيرة وينظر في الفوق فلا يرى بصيرة، قال: قال أبوسعيد وأنتم قتلتموهم يا أهل العراق]
كان صاحب لي يحدثني عن شأن الخوارج وطعنهم على أمرائهم فحججت فلقيت عبد الله بن عمروفقلت له أنت من بقية أصحاب رسول الله وقد جعل الله عندك علما وأناس بهذا العراق يطعنون على أمرائهم ويشهدون عليهم بالضلالة فقال لي: أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين أتى رسول الله بقليد من ذهب وفضة فجعل يقسمها بين أصحابه فقام رجل من أهل البادية فقال: يامحمد والله لئن أمرك الله أن تعدل فما أراك أن تعدل فقال: ويحك من يعدل عليه بعدي فلما ولى قال ردوه رويدا فقال النبي إن في أمتي أخا لهذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرجوا فاقتلوهم ثلاثا
الراوي: عبدالله بن عمروبن العاص - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط البخاري - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أوالرقم: 934
ومعلوم إن وقعة الجمل وصفين لم تكن بنجد الحجاز ولا كان خروج الخوارج على علي رضي الله عنه إلا بحروراء من جهة العراق.
وهذا هوفهم الصحابة أنهم الخوارج فقد سئل سهل بن حنيف: هل سمعت النبي يذكر الخوارج؟ قال سمعته " وأشار بيده نحوا المشرق " قوم يقرأ ون القرآن بألسنتهم لا يعدوا تراقيهم " رواه مسلم
وأمر الرسول الصحابة بقتالهم وعزم إن هوأدركهم أن يقتلهم قتل عاد وإرم قال أبوسعيد الخدري رضي الله عنه " فأشهد اني سمعت هذا الحديث منرسول الله واشهد ان علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه "رواه مسلم.
قال أبوسعيد" أنتم قتلتموهم يا أهل العراق " رواه مسلم
فصحابة فهموا انهم الخوارج وحققوا امرالنبي بقتلهم فقاتلوهم وأن قتالهم لهم كان في المشرق حيث اشار النبي وفهموا المراد بالمشرق العراق كما جاء صريحاً على ألسنتهم
2 - مقتل الحسين بن على فى العراق. وكان هذا الحدث قاصمة الظهر للروافض .. انعزلوا بعدها عن المسلمين وبدأوا مسلسل المكر والكيد ..
ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا مهدي حدثنا ابن أبي يعقوب عن ابن أبي نعم قال كنت شاهدا لابن عمر وسأله رجل عن دم البعوض فقال: ممن أنت؟ فقال: من أهل العراق، قال انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض وقد قتلوا ابن النبي صلى الله عليه وسلم، وسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول هما ريحانتاي من الدنيا]
3 - قدوم التتار من المشرق وهدمهم لبغداد عاصمة العراق ... وقد كانت فتنة التتار شديدة جدا حتى ان بعض المؤرخين-ولعله ابن الاثير-قال لا استطيع الكلام عن هذه الفتنة الا مرغما ...
4 - خروج القرامطة من العراق وافسادهم فى الحرم وسرقة الحجرالاسود وقتلهم للحجاج ..
5 - رأس الكفر نحوالمشرق:
كذلك ورد في صحيح البخاري:
[حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رأس الكفر نحوالمشرق والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل والفدادين أهل الوبر والسكينة في أهل الغنم.
قال الحافظ ان حجر في الفتح الباري بشرح صحيح البخاري:
قوله: (رأس الكفر نحوالمشرق) في رواية الكشميهني " قبل المشرق " وهوبكسر القاف وفتح الموحدة أي من جهته , وفي ذلك إشارة إلى شدة كفر المجوس , لأن مملكة الفرس ومن أطاعهم من العرب كانت من جهة المشرق بالنسبة إلى المدينة , وكانوا في غاية القسوة والتكبر والتجبر]
ومعلوم أن الفرس كانوا يحكمون نجد العراق ولم يكونوا أبداً في نجد الحجاز.
6 - الغلظة وقسوة القلوب في أهل الفدادين:
ففي مسند الإمام أحمد بن حنبل ج4/ص118
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يزيد انا إسماعيل بن أبي خالد ومحمد بن عبيد ثنا إسماعيل عن قيس بن أبي حازم عن أبي مسعود الأنصاري
قال أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحواليمن فقال الإيمان ههنا قال الا وان القسوة وغلظ القلوب في الفدادين أصحاب الإبل حيث يطلع قرن الشيطان في ربيعة ومضر قال محمد عند أصول أذناب الإبل.
====
أولاً: كانت ديار ربيعة بين الموصل ورأس العين وماردين ودنيسر والخابور، وديار مضر هي السهول القريبة من شرقيّ الفرات كحرّان والرقّة وشميشاط وسروج والرها، سكنها بنوتميم وبنوسليم وأخلاط مضر.
ثانياً: معنى الفدادين:
هي المساحات المنبسطة من الأرض، أوالثورين حين يقرن بينهما للحرث ..
فلا يوجد أرض أبسط من أرض الرافدين وقد وضح الإشكال بأن شكل النهرين كثورين المقرونين , وهذا ما جعل مسمَّى الأرض أرض (الرافدين).
وهذا الوصف لا ينطبق إلا على العراق بغض النظر عن الأحاديث المتواتره التي تثبت أنها العراق.
أما قولهم بأن هذه الصفات لا تنطبق إلا على نجد فقد أبعدت عن الصواب.
ثالثاً: تربية البقر:
ففي صحيح البخاري ج4 ص 154
حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن اسماعيل عن قيس عن أبي مسعود يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال: من ههنا جاءت الفتن نحوالمشرق والجفاء وغلظ القلوب في الفدادين أهل الوبر عند أصول اذناب الابل والبقر في ربيعة ومضر "
ومعلوم أن أهل الرياض ليس لهم علم بتربية البقر بل المعروف أن أهل العراق هم من جمعوا تربية الإبل والبقر.
رابعاً: إن جل العرب المستعربه تنسب إلى هذين الحيين. ولذلك لا يجوز أخذ الحكم من الفروع وإلا لجاز أن نقول أن قرن الشيطان في مكة أوالمدينة لإنتسابهم لهذين الحيين , ولذك نرجع إلى أصل هذان الحييان وأين يسكنون.
فربيعة ومضر سكنهم الأصلي أقليم الجزيرة ويضم جميع شمال الرافدين من تكريت إلى سامراء جنوباً حتى حدود جبال أرمينا وطوروس شمالاً وهذه التسمية أتت من تعريب الكلمة بين النهرين لأنها محاطة بدجلة والفرات
فهذه المنطقة كان يسكنها ربيعة ومضر وقد أعتنق بعضهم المسيحية ونطق بالسريانية , ويدل على ذلك أن كثير من القابل التي تنتسب إلى ربيعة ومضر تنطق بالغتين الكردية والعربية ومنها على سبيل المثال لا الحصر (القيسيين , والجبور , والبيات).
ولوأخذنا بالتفصيل إلى مناطق ربيعة لرأيناها تمتد في الجزء الجنوبي من تكريت وسامراء والأنبار حتى سنجار والموصل أما ديار مضر في الوسط وتشمل الرها والرقة ورأس العين ومركزها حران.
ولوتطلعنا إلى التاريخ لرأينا أن هذه المنطقة الجزيره كانت مركزاً لثورات الرافضية , والخارجة ضد الخلافة (فهم أصل الخوارج) , وكانت مكان أيضاً لتناحر الرافضي فقد حضنت تناحر القييسين وبنوتغلب الذين أسسوالدولة الحمدانية الرافضية في الموصل وحلب وقد ضلت بؤرة تنافس وتناحر بين هذه الطائفة الرافضية الخارجية فاطميين وبويهيين.
7 - فتنة المسيح الدجال:
ففي صحيح مسلم:
124 - (2944) حدثنا منصور بن أبي مزاحم. حدثنا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي، عن إسحاق بن عبدالله، عن عمه، أنس بن مالك؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "يتبع الدجال، من يهود أصبهان، سبعون ألفا. عليهم الطيالسة".
فعن ابي صادق _ رضي الله عنه _ قال قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:" إني لأعلم أول أهل أبيات يقرعهم الدجال أنتم أهل الكوفة " رواه ابن شيبه في المصنف والطبراني
وفي المقابل:
الوهابيون كما ينبزهم أعداء الإسلام ينتسبون إلى محمد بن عبد الوهاب " التميمي "
فهومن بني تميم وبما أن أتباع دعوته أصبحت تنسب إليه فهم ينتسبون إلى ما هوينتسب إليه يعني تميميون.
جاء عن أبي هريرة أنه يقول: لا أزال أحب بني تميم لما سمعت من ثلاث: الأولى: أنه جاء سبي فقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في امرأة من السبي ((إنّها من ولد إسماعيل)). الثانية: ((أنّهم أشدّ النّاس على الدّجال)). الثالثة: عندما جاء خراجهم قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((هذا خراج قومي)) أوبهذا المعنى.
فلوا تمعن القارئ لوجدهم اشد أهل هذا العصر على أهل البدع والشرك في العالم أجمع فقد طهر الله بهم جزيرة العرب قاعدة الإسلام من الكهان والدجاجلة وصمس معالم الشرك في الجزيرة.
وعلماء السعودية هم أعظم من تصدى لخوارج هذا العصر وبهم سقط فكرهم , فلم يستطيعوا الإجابة عليهم إلا بالاتهامات الباطلة والمردودة بأنهم علماء سلطان أوما شابه ذلك.
8 - تسعة أعشار السحر في العراق:
جاء في الموطأ للإمام مالك رضي الله عنه (ص761 مع تنوير الحوالك) مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة، تحقيق: طه عبد الرؤوف سعد وسعد حسن محمد:
(11) باب ما جاء في المشرق
29 - حدثني مالك عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر انه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير إلى المشرق ويقول ها إن الفتنة ههنا إن الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان.
3. - وحدّثني مالك أنّه بلغه أنّ عمر بن الخطّاب أراد لخروج إلى العراق فقال له كعب الأحبار: لا تخرج إليها يا أمير المؤمنين فإنّ بها تسعة أعشار السّحر وبها فسقة الجنّ وبها الداء العضال.
قال السيوطي شارحا: (قرن الشيطان): أي حزبه وأهل وقته وزمانه وأعوانه. اهـ
فأنت ترى أنّ الإمام مالك رضي الله عنه قد فهم قول النبي صلى الله عليه وسلّم ((المشرق)) في الحديث على أنّه العراق لا نجد اليمامة المعروفة اليوم بدليل أنّه أورد عقب حديث مطلع قرن الشيطان خبر خروج عمر بن الخطّاب إلى العراق!
فهل من مدّكر!؟
9 - فتنة حكم الحجاج بن يوسف حيث قتل بعض صحابة رسول الله عليه وسلم وعلماء الإسلام وأقام مذبحة في المسلمين
1. - فتنة القول بخلق القرآن وتعذيب علماء الأمة وفي مقدمتهم إمام أهل السنة الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله -.
وهذا معجزة من معجزات النبوة للرسول عليه الصلاة والسلام كما ذكر الإمام ابن عبد البر والإمام الكرماني والشيخ الألباني في شرح هذه الأحاديث ..
كونه عليه الصلاة والسلام تنبأ بظهور الفتن من جهة مشرق بالنسبة لأهل المدينة , فكل الفتن كان مصدرها العراق موقعة صفين والجمل ومقتل الحسين والنهروان والزنادقة والشيعة والبهائية وغيرها من الفتن ..
والآن الفتن التي نراها من أنهار من الدمار تسيل في العراق على سبيل المثال لا الحصر تحدث في العراق ..
وأما عن الزلازل فإننا نجد الحجاز لم يحصل بها زلزال أبداً، أما نجد العراق فإليكم هذه النبذة البسيطة:
تعرضت معظم مناطق العراق لاكثر من (15..) من الزلازل المختلفة من العام (19.. ولحد الان) اي بمعدل اكثر من (12) زلزالاً في السنة (زلزال لكل شهر) وحدث حوالي (165) زلزالاً تاريخياً كبيراً في الفترة الواقعة بين الاعوام (126.) قبل الميلاد والعام (19..) اي بمعدل زلزال لكل (12) سنة.
وهذه نبذة بسيطة فقط، فالعراق لم يكن بها مراصد لقياس قوة الزلازل حتى عام 1979م حيث تم تشغيل مرصد بغداد ثم شُغل مرصد الموصل وبعدهما مرصد الرطبة ثم مرصد السليمانية ..
في عام 1987م ضربت هزة أرضية منطقة ربيعة (غرب الموصل) بلغت قوتها 3.9 درجة.
وفي عام 1991م ضربت هزة ارضية مدينة اربيل (شمال العراق) بلغت قوتها 5.4 درجة.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية منطقة خان النص (جنوب العراق) بلغت قوتها 4 درجات.
وفي عام 1994م ضربت هزة ارضية مدينة الحضر وقد بلغت قوتها 4.1 درجة.
وفي عام 1999م ضربت هزة ارضية مدينة السليمانية (شمال شرق العراق) وبلغت قوتها 2.5 إلى 3 درجات.
المصدر (قسم الرصد الزلزالي في الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية)
- المسألة الأولى: تفضيل بعض الأماكن أوالأقوام على بعض لايعني ذلك أبداً تفضيلاً لكل من انتسب إلى ذلك المكان أولأولئك القوم , وكذلك ما ورد في من ذم بعض الأماكن , فلا يعني بذلك ذم وانتقاص من ينتمي إلي ذلك المكان:
والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) الحجرات/13
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) رواه مسلم (2564)
فميزان الصلاح والفساد هوالقلب والعمل، وليس القبيلة أوالعرق أوالجنس أواللون، وهذا التقرير متفق عليه بين أهل العلم.

عدد مرات القراءة:
1796
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :