قال ضابط أميركي كبير في الشرق الأوسط أن سلاح الجو السعودي هو أقوى من سلاح الجو الإيراني إذ أن السعودية تملك مئات الطائرات من طراز "أف 15" و"أف 16" و"يورو فايتر" وكلها مزودة بصواريخ جو جو تصيب أهدافها عن بعد 60 ميلاً كما يملك سلاح الجو السعودي طائرات أواكس في حين أن إيران لا تملك سلاح جو فعلي وطائرات أف 14 غير جاهزة للقتال والطيران ولديها طائرة مصنعة أف 5 دون فعالية الأف 15 والأف 16 بمسافة كبيرة.
وقال إن إيران أقوى بسلاح الصواريخ من السعودية لكن السعودية التي اشترت مؤخراً صواريخ باتريوت 5 ولديها صواريخ باتريوت بكثافة على ضرب الصواريخ الإيرانية قبل وصولها إلى الاراضي السعودية نظراً للمسافة التي يجب أن تقطعها الصواريخ الايرانية كما أن لدى السعودية صواريخ باليستية من الصين قادرة على ضرب الأهداف الإيرانية بسهولة وليس لدى إيران صواريخ باتريوت فعالة مثل صواريخ السعودية لكن لديها صواريخ تعترض الصواريخ حيث يحصل التوازن بين السعودية وإيران في مجال الصواريخ البالستية.
وذكر الضابط الأميركي الكبير أن الرئيس أوباما قال لدول الخليج أثناء شرحه للإتفاق النووي في كمب دايفيد مع إيران "يجب أن لا تخافوا لأن الاسلحة التي زودت بها أميركا وفرنسا دول الخليج يجعلها أقوى من سلاح الجو الإيراني بمسافة بعيدة" - الديار