وشدد على أن الإيرانيين وعناصر حزب الله دربوا المسلحين الحوثيين وأمدوهم بالسلاح بكميات كبيرة، و"لدينا أدلة على تدريب إيران لحوثيين على قيادة مقاتلات". مشيراً إلى أن أعداد المليشيات الحوثية بدأت بالتنازل وهم في حالة فوضى ويفتقدون إلى التنظيم.

وأوضح خلال المؤتمر الصحافي اليوم في العاصمة الرياض أنه تم إنهاء إجراءات تصاريح دخول سفينة تابعة للصليب الأحمر إلى عدن، وقوات التحالف تتواصل مع هيئات الإغاثة والدول الراغبة في إجلاء مواطنيها.

وأشار إلى أن تركيز الغارات جاري على كل الألوية المتحالفة مع الحوثيين والرئيس المخلوع صالح. داعياً في الوقت نفسه المتحالفين مع الحوثي إلى العودة لدعم الشرعية، و"نطالب قادة الأفرع والفرق في الجيش اليمني بدعم الشرعية". معلناً عودة قاعدة العند لسيطرة اللجان الشعبية الداعمة للشرعية.

وأوضح أن الغارات استهدفت أكثر من 11 مستودع ذخيرة يتبع للحوثي، وصواريخ سام داخل عدن، وميليشيات الحوثي التي حاولت استعادة قاعدة العند وأيضاً طائرات تدريب في القاعدة نفسها. مؤكداً أن الحدود الجنوبية مستقرة بفضل القوات البرية وحرس الحدود. مشيراً إلى أنه تم التصدي لمحاولات فردية للحوثيين للتسلل عبر الحدود.

وأكد عسيري أنه تم قصف مواقع الحرس الجمهوري والأمن المركزي الموالية لصالح. العربية