آخر تحديث للموقع :

السبت 22 محرم 1441هـ الموافق:21 سبتمبر 2019م 10:09:40 بتوقيت مكة
   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

إيران في طريقها لإقامة «امبراطوريتها» الفارسية - الشيعية على الأرض العربية ..
من سامية نخول - بيروت – رويترز: أوشكت ايران فيما يبدو أخيرا على التوصل لاتفاق مع القوى العالمية للحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عليها غير ان تركيز المحللين والقادة العرب ينصب بدرجة أكبر على الكيفية التي تعمل بها ايران دون قيود لتشديد قبضتها القوية على العراق ولبنان وسورية واليمن.

سليماني

ويعد الميجر جنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في قوات الحرس الثوري الايراني تجسيدا لما يراه البعض محاولة لاقامة «امبراطورية» فارسية وشيعية جديدة على الأرض العربية. ومنذ ظهوره في الصورة في الخريف الماضي أصبح وجود سليماني ملموسا بشكل متزايد في مختلف أنحاء جبهة القتال الآخذة في الاتساع في الشرق الأوسط ويحتفي به معجبوه ويلعنه خصومه.
وانتشرت في كل مكان صور سليماني (60 عاما) الذي كان شخصية خفية الى ان اجتاح المقاتلون الجهاديون من تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) عدة مدن في شمال العراق ووسطه في العام الماضي. وتظهر صوره وهو يوجه العمليات في المعركة الدائرة لاستعادة مدينة تكريت السنية مسقط رأس صدام حسين من أيدي تنظيم الدولة الاسلامية.
ويظهر في صور أخرى في سورية وهو يقدم العزاء في مقتل أحد أقارب الرئيس السوري بشار الأسد الذي ساعده سليماني في التمسك بالسلطة خلال الحرب الأهلية الدائرة منذ نحو أربع سنوات. وفي بيروت يظهر في صورة أمام قبر جهاد مغنية ابن القائد مرهوب الجانب لجماعة حزب الله الذي اغتيل في دمشق عام 2008. وكان جهاد قد قتل في سورية في يناير.
ومن ناحية أخرى سيطرت حركة الحوثيين الشيعية في اليمن على العاصمة صنعاء في خطوة لقيت اشادة ايرانية وأزعجت دولا عربية سنية مثل السعودية الخصم التقليدي لايران. وبلغ النفوذ الشخصي لسليماني حدا دفع أحد مواقع المعارضة على الانترنت لنشر لافتة ساخرة تدعو الناخبين للتصويت لصالح سليماني بوصفه رئيس سورية.

تغيير قواعد اللعبة

وربما تكون ايران جادة في ابرام الصفقة النووية التي ستنهي وضعها كدولة منبوذة وترفع العقوبات المعوقة المفروضة عليها. لكن طهران بذلت جهدا كبيرا من أجل تعظيم قوتها في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. ولأن القوات الايرانية وجماعات مسلحة متحالفة معها تقود الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسورية فان القادة العرب من السنة يعتقدون على نحو متزايد ان الولايات المتحدة لن تفعل شيئا لوقف هذا الاتجاه.
وخلال الشهر الجاري توجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الى الرياض لطمأنة القادة السعوديين ان الاتفاق مع طهران ليس جزءا من «صفقة كبرى». ومع ذلك كاد مضيفه وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ان ينفجر في مؤتمر صحافي اعترف فيه كيري بأن سليماني يشارك في العمليات في تكريت. وقال وزير الخارجية السعودي ان «الوضع في تكريت يعد مثالا جيدا على ما يقلق المملكة» مضيفا ان ايران أصبحت تسيطر على العراق.
ويقول محللون اقليميون ان هذا هو السبب ان ما يفزع دول الخليج وحلفاءها من السنة في المنطقة مثل مصر - ليس الاتفاق النووي المنتظر - بل ما قد يجلبه التقارب الأمريكي الايراني.
ويقول سلطان القاسمي وهو من المعلقين المرموقين في الامارات ان الاتفاق النووي الايراني سيغير قواعد اللعبة في المنطقة ويعتقد أنه سيشجع ايران على الاستمرار في سياسة خارجية أكثر اعتدادا بالنفس. وقال القاسمي ان هذا الاتفاق هو الصفقة الكبرى التي أنكرها كيري وانه يمنح ايران تفويضا مطلقا مقابل وعود فارغة. وأضاف ان ايران في صعود ولها اليد العليا في العراق وسورية ولبنان واليمن.
وحذر رياض قهوجي مدير مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري في تعليق مكتوب من «حرب طائفية شاملة» بين السنة والشيعة في مختلف أنحاء المنطقة. وقال ان «الأحداث في العراق وسورية واليمن تشير الى ان ايران تشن هجوما كبيرا تحت ستار الحرب على الارهاب التي تقودها الولايات المتحدة لكسب عمق استراتيجي وسع مناطق سيطرتها حتى البحر الأحمر والبحر المتوسط».

تأجيج عاصفة طائفية

وفي العصر الحديث ترجم الخلاف القديم بين السنة والشيعة الى تنافس بين التيار الوهابي في السعودية والحكم الديني الشيعي في ايران. غير أن الإطاحة بالأقلية السنية التي ينتمي اليها صدام حسين من الحكم بعد الاجتياح الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 وتولي حكومة شيعية الحكم أطلق عاصفة طائفية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.
وألقى السعوديون وحلفاؤهم بثقلهم وراء القوى السنية في المنطقة بما في ذلك جماعات معارضة تقاتل للاطاحة بالأسد. والموقف الرسمي السعودي هو تأييد المعارضة السورية غير الجهادية غير ان من المعتقد ان بعض الدعم من دول خليجية ومواطنين في الخليج وصل الى الجماعات الجهادية.
ومن المؤكد ان الكتلة الشيعية تستخدم هذه الذريعة لتبرير تدخلاتها. ففي سورية وعندما بدا ان الأسد وجيشه قد يتعرضان للهزيمة في مواجهة جماعات المعارضة التي يغلب عليها السنة قبل ما يزيد قليلا على عامين دفعت ايران بقوات حزب الله اللبناني المتحالف معها. وقام سليماني وفيلق القدس الذي تأسس عام 1980 بهدف تصدير الثورة الاسلامية الايرانية بترتيب شبكة من القوات الموالية التي تمثل الآن عماد الحكم السوري.
وفي العراق وبعد تقدم تنظيم الدولة الاسلامية في منتصف عام 2014 قام قائد فيلق القدس بترتيب ائتلاف مماثل من الجماعات الشيعية المسلحة في البداية بغرض الدفاع عن بغداد وجنوب البلاد ثم أصبح الآن الهدف نقل المعركة شمالا الى معاقل جهادية مثل تكريت.
ويتباهى حلفاؤه في ايران من أمثال عضو البرلمان علي رضا زكاني المقرب من الزعيم الأعلى آية الله على خامنئي مثل سليماني أنهم يسيطرون على ثلاثة عواصم عربية هي بغداد ودمشق وبيروت وستنضم اليها صنعاء قريبا. ونقلت وكالة رسا الايرانية للأنباء عن زكاني قوله في مدينة مشهد في الآونة الأخيرة انه «لولا تدخل الحاج قاسم سليماني في العراق لسقطت بغداد والأمر نفسه يسري على سورية ولولا ارادة طهران لسقطت سورية».
ووصف زكاني الأحداث في اليمن بأنها «امتداد طبيعي» للثورة الايرانية وتنبأ بأن 14 محافظة من محافظات اليمن العشرين ستخضع قريبا لسيطرة الحوثيين. وأضاف ان «الثورة اليمنية لن تقتصر على اليمنيين وحدهم. بل ستمتد بعد نجاحها الى الاراضي السعودية» في اشارة ليس فقط للحدود الطويلة بين المملكة واليمن بل للمنطقة الشرقية التي يسكنها الشيعة وتقع فيها أغنى الحقول النفطية.

أربع عواصم تحت السيطرة

ويشير جون جنكينز الذي كان حتى العام الماضي سفيرا لبريطانيا في السعودية وأصبح الآن مديرا تنفيذيا للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية الى ان عدم التفات الولايات المتحدة لمخاوف دول المنطقة يبعث على القلق. ويقول جنكينز «نحن نرى بالفعل ان مسؤولين ايرانيين يقولون انهم يسيطرون على أربع عواصم عربية وشهدنا سفر وفود من الحوثيين الى طهران وبغداد. وهذا يعزز ما يقوله عرب الخليج من أنهم يتعرضون للتضليل».
ويضيف «الوجود الأمريكي في المنطقة قوي مثلما كان في أي وقت لكن تساؤلات عرب الخليج تدور حول الارادة الغربية في التحرك. فقد شهدوا أمثلة في لبنان وسورية للتراخي الأمريكي. واليمن هو رأس الحربة في نظر السعوديين. وخلف العراق وسورية ولبنان واليمن تقف ايران».
وفي حين تحاول ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما طمأنة حلفائها من العرب ان الاتفاق ليس جزءا من صفقة كبيرة وانها مازالت ملتزمة بأمن المنطقة يقول محللون ان الأولوية الاستراتيجية لواشنطن الآن هي منع ايران من صنع قنبلة ذرية ووقف توسع تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال فواز جرجس خبير شؤون الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد «أوباما يعتقد ان التوصل لاتفاق نووي مع ايران قد يكون أكبر انجازاته في السياسة الخارجية. والأمريكيون لا ينظرون الى الصفقة مع ايران من حيث أثرها الاقليمي». وأضاف «الصفقة الأمريكية مع ايران ستزيد بشدة من حدة حرب باردة جديدة بدأت تظهر بين السعودية وحلفائها من جانب وبين ايران. وعلى الأرجح ستصب مزيدا من البنزين على النار المشتعلة في قلب الأرض العربية». الوطن
عدد مرات القراءة:
769
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :