أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، أن بلاده تلقت رسالة سرية من إسرائيل حول الغارة التي استهدفت جنرالاً إيرانياً وعناصر من حزب الله في القنطيرة السورية.

وجاءت تصريحات بروجردي، مساء الأحد، خلال مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية الرسمية الناطقة بالعربية حيث قال: "إننا تلقينا رسالة من الكيان الإسرائيلي عبر قناة رسمية طلبوا خلالها عدم التصعيد بعد اعتداء القنيطرة".

وبحسب بروجردي فقد أرسلت إسرائيل الرسالة عبر إحدى القنوات الرسمية إلى مسؤول رسمي في الخارجية الإيرانية تفيد بأن إسرائيل لا تريد لهذه القضية أن تستمر أو يحدث تصعيد فيها، وعلى هذا الأساس يتوقعون من الطرف المقابل أن يتصرف بهذا الشكل أيضا.

وحول مستقبل التصعيد مع إسرائيل، قال بروجردي إن "أي فعل يقدم عليه الإسرائيليون سيقابله رد فعل أقسى من المقاومة، وسيسبب لهم المشكلات مرة أخرى، وربما تستبدل إلى حرب شاملة ولا أعتقد أن إسرائيل تريد أن تتخذ مثل هذا القرار يكون تكرار لهزائمهم السابقة".

وأضاف: "إن خطوة حزب الله لم تكن فعلاً بل كانت رد فعل، شبعا مقابل القنيطرة.. ثانياً إن عملية حزب الله تمت على الأراضي اللبنانية، وشبعا منطقة لبنانية، وهناك قانون دولي يكفل لكل شعب حق الدفاع عن نفسه وعن أرضه وترابه ضد المحتل، وعلى هذا الأساس لا أحد يعترض على هذا الحق".

وكانت إسرائيل قد قتلت الجنرال في الحرس الثوري الإيراني محمد علي الله دادي و6 من مقاتلي حزب الله في غارة على القنيطرة في الجولان السوري، ورد حزب الله بضربه موكباً إسرائيلياً بمزارع شبعا أسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين".

يذكر أن إسرائيل قد أعلنت أنها تلقت رسالة عبر وسطاء في القوات الدولية من حزب الله يطلب فيها عدم التصعيد بعد هجوم شبعا.