آخر تحديث للموقع :

السبت 20 ذو القعدة 1441هـ الموافق:11 يوليو 2020م 12:07:20 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

مسؤول إيراني: حدودنا امتدت إلى صنعاء ..
الأحد، 25 يناير 2015 11:55 م
مسؤول إيراني: حدودنا امتدت إلى صنعاء
العميد باقر زادة - أرشيفية

اعتبر العميد باقر زادة رئيس دائرة المفقودين بالحرب العراقية الإيرانية في القوات المسلحة، أن حدود الدولة الإيرانية لم تعد منطقة شلمجة - المنطقة الحدودية بين الأحواز والعراق - بل إن منطقة حدودنا تمتد إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال زادة خلال مؤتمر صحفي عقد بالأحواز بحضور كبار القادة والضباط من الصف الأول في الحرس الإيراني: "علينا أن نرص صفوفنا، وأن نكون أقوى من أعدائنا الذين يتدخلون بشؤوننا الداخلية لشق الصف الوطني بين أبناء الشعب الإيراني بأطيافهم العرقية كافة".

ونشر موقع رهياب نيوز الإيراني، تصريحات العميد الإيراني باقر زادة، حيث جاء على صفحات الموقع نقلاً عن زادة: "لقد ضحت إيران بمئات الآلاف من أبنائها في أثناء الحرب العراقية ـ الإيرانية حتى تحافظ على ثورتها الإسلامية ووحدة أراضيها ووحدة صف شعبها، وإن دماء شهدائنا ما زالت تقف سداً منيعاً ضد أعداء إيران والثورة الإيرانية بالمنطقة وفي العالم".

وحول وضع الحوثيين في اليمن، رأى زادة "بأن هذا الانتصار للحوثيين في اليمن، لم يعد انتصاراً سهلاً أو حدثاً عادياً وعابراً في المنطقة، بل إنه انتصار تاريخي للثورة الإسلامية الإيرانية التي أرادت من خلال منهجها الإسلامي أن ترفع الظلم والاضطهاد عن المستضعفين في العالم الإسلامي" .

ولفت زادة إلى أن "خيارات الدول الخليجية أصبحت تتقلص في مواجهتها للمشروع الإيراني، ولم يعد في العراق اليوم لا صدام حسين ولا ابن لادن في أفغانستان، وتستطيع إيران أن تصل لأماكن لا يتصورها زعماء العرب،  بسبب تأثيرها على الشعوب الإسلامية الثائرة ضد الظلم في العالم الإسلامي".

من ناحيته، قال الناشط السياسي الأحوازي المتخصص بالشؤون الإيرانية السيد حبيب الكعبي لـ"عربي 21"، معلقاً على تصريحات زادة: "إن تصريحات العميد باقر زادة نابعة من تطلعات وأهداف توسعية إيرانية تجاه الوطن العربي".

واعتبر أن هذه التصريحات تدل على أن "التوسع والتمدد الإيراني القادم تجاه اليمن والعراق وسوريا سوف يكون من أولويات الحرس الثوري الإيراني؛ لتعويض خسائر إيران من هبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية"، مشيراً إلى أن من أهم الأسباب لهذا التقدم الإيراني هو "فشل السياسات العربية تجاه إيران وسياستها بالمنطقة".

ورأى الكعبي بأن ما تحتاجه اليوم دول المنطقة هو "مشروع عربي رادع  يوازي قوة المشروع الإيراني، ليخرج الدول العربية من موقف المتفرج ومن دور الضحية باليمن والعراق وسوريا إلى قوة عربية، تضع استراتيجيات قابلة للتنفيذ  باستطاعتها الحد من التدخل والتوسع الإيراني على حساب الأمة العربية ومصالحها".


S

عدد مرات القراءة:
1122
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :