آخر تحديث للموقع :

الأحد 21 ذو القعدة 1441هـ الموافق:12 يوليو 2020م 07:07:31 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

هل سقطت إيران في الفخ؟ ..
بالأمس، أصدرت كتابا تحت عنوان «الفخ الإيراني»، بينت فيه كيف خدعت إيران الولايات المتحدة الأمريكية، حيث فتحت الحوار معها حول الملف النووي والإرهاب، فالولايات المتحدة لا تريد للعراق أن يسقط في أيدي الدولة الإرهابية، وإيران لا تريد أن تتخلى عن العراق حتى لا يتكرر الغزو العراقي لإيران، فتصورت أنها تبتلع العراق كما فعل قورش ولا تريد من داعش أن تبسط نفوذها على بغداد.
لكن إيران والولايات المتحدة تختلفان في هدف آخر، فإيران تريد للشيعة أن يحكموا العراق، وأن يقصوا الجماعات السنية عن الحكم، بينما الولايات المتحدة تريد أن يكون الحكم في العراق ديمقراطيا تعدديا، وأن لا يحكم فريق على حساب الآخر، فعادت الولايات المتحدة إلى العراق بخطى متثاقلة، وبمقترحات ومشاريع من شأنها إشراك السنة وإرضاؤهم بتأسيس حرس وطني يضم مائة ألف من السنة، لكن حلفاء إيران أرادوا أن يخدعوا العشائر السنية كما خدعوا الصحوة من قبل، وأن تتحرر الموصل بدمائهم، لكنهم جددوا مطالبهم فاستجاب بعض السنة ورفض آخرون.
إن هذا السجال حول ما ينبغي فعله في العراق يتم في صمت وهدوء، فإيران وجدت في الحرب الأهلية في العراق أو التقسيم خطرا على أمنها القومي، لهذا ساندت إيران حكومة المالكي الذي مكن الشيعة من الهيمنة على القوات المسلحة والميليشيات غير النظامية لقتال الغاضبين السنة عندما قرروا السيطرة على شمال غرب العراق ورفض دكتاتورية المالكي.
وعندما ووجهت إيران بداعش بدلت العبارات الطائفية فأمسكت عن التصريح بها، واستخدمت بدلا منها عبارة الحرب على الإرهاب، كي يتضامن معها الغرب، وبشكل خاص الولايات المتحدة في مواجهة داعش.
فإيران شجعت مع النظام السوري السنة في الماضي لضرب القوات الأمريكية في المناطق السنية، فوقع الأمريكيون في الفخ الإيراني، وأصبحوا أعداء للسنة في العراق، بينما شجعت إيران الشيعة في العراق على التحالف مع أمريكا ضد السنة كي يستلموا الحكم من أمريكا عندما تقرر واشنطن الانسحاب.
أخذت إيران في دعم الشيعة وتمكينهم من السيطرة على الحكم في العراق، فشكلت بذلك الشبكات الشيعية السياسية، وأنشأت عددا من الميليشيات الشيعية القوية حتى أصبح العراق حليفا صريحا لإيران.
كل ذلك غير التوازن الاستراتيجي في القوة، وأصبح الميزان الاستراتيجي يميل لصالح إيران، وغدا من الصعب أن تتخلى إيران عن التقدم الذي حققته، وأن تتخلى عن حليفها في العراق.
وعندما سقطت الموصل في أيدي تنظيم داعش الإرهابي، كان الرد الإيراني المتوقع تقديم المساعدة العسكرية للمالكي حليف طهران، ولأن العلاقة لم تكن ولاء شخصيا، إلا أن الأولوية لدى إيران أن تبقى الحكومة العراقية تحت السيطرة الشيعية الموالية لإيران وصرف النظر عن بقاء المالكي؛ لأن القاعدة بأن المستعمر لا يحمي عملاءه بل مصالحه. عكاظ
عدد مرات القراءة:
1379
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :