آخر تحديث للموقع :

السبت 20 ذو القعدة 1441هـ الموافق:11 يوليو 2020م 01:07:31 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

مقتل داعية إيران في أوغندا.. وميض النار ..

لا يمكننا أن نجزم بالملابسات التي أحاطت بمقتل الشيخ مصطفى باهيجا، الذي تقول الأنباء إنه يرأس جماعة التبليغ والدعوة في كامبالا، ولا الشيخ الشيعي عبدالقادر موايا، الذي تقول المصادر الشيعية إنه رئيس الطائفة الشيعية في أوغندا، الأسبوع الماضي، والذي قيل إن عمليتي قتلهما تمت على أيدي مسلحين قد يكونان ينتميان إلى "القوات الديمقراطية المتحالفة"، فالمنطقة مضطربة إلى حد ما، والأخبار المتداولة حول كون الشيخين السني والشيعي لم يتعاونا مع تلك المنظمة ربما ليست هي بيت القصيد.

 

لكن ما يمكننا استكناهه من هاتين الحادثتين أن التوتر والقلق في هذا البلد المسلم قد دخل منعطفات أكثر خطورة، وفتح أبواباً كانت مغلقة لقرون طويلة؛ فأحد أهم ما يستوقفنا من تلك الحادثة الخاصة بمقتل الشيخ الشيعي، هو ذاك التوجه الإيراني لنشر التشيع في بلدان سنية كانت آمنة؛ فهيجت تدخلاتها الدينية فيها مشكلات وأحدثت صراعات وتوترات على خلفية الاستقطاب الحاصل في كل بلد تشعل طهران نار فتنتها فيه.

 

فالوجود الشيعي كان موجوداً بالفعل في أوغندا بشكل محدود عن طريق التجار الهنود وغيرهم، وهم من كانوا يسمون بـ"الخوجة"، وقد كانوا منكفئين على ذواتهم وكانوا يتعايشون كأقلية لا تسعى للتمدد على الأقل في المستوى المنظور والمرصود إلى أن قامت الدولة الإيرانية فاهتمت بنقل معتقدها إلى بلدان إفريقية اختارت منها أوغندا لأسباب استراتيجية، سياسية وعسكرية، قبل أن تكون "دعوية"؛ فأوغندا، ذاك البلد المسلم، الذي لا يقل نسبة مسلميه عن 40% من سكانه، يتمتع بموقع جغرافي بالغ الأهمية بإطلالته على بحيرة فيكتوريا العذبة، أحد أهم منابع النيل، والمؤثر الأكبر على بلدان حوض النيل، اختارت إيران أن تنشر مؤسسات التشيع في مدن وقرى تطل أو تقترب من منابع النفط مثل كمبالا العاصمة وجنيجا وامبالي وبونية وغيرها.

 

ما بدا مع مقتل الدكتور موايا، من خلال صحافة شيعية عربية أن الرجل قد ساهم في تشييد خمسين مسجداً للشيعة في أوغندا، وهو رقم يعبر بالتأكيد عن نشاطه ودوره، وحجم المال الداخلي والخارجي الذي وضع بين يديه، وأيضاً ما أصبح يؤثر به سياسياً للحد الذي جعل جماعة مسلحة تهتم بقتله مع أنه من المفترض أن تتركز عملياتها على الأهداف الحكومية، لكن عبارات  "التأبين والإشادة" التي وردت على لسان وزراء ونواب برلمان دلت على أن الرجل لم يكن يقتصر على نشاط تشييعي لا علاقة له بالسياسة في هذا البلد المضطرب.

 

وما يكشفه قتله أيضاً، أن الصراع في أوغندا، الذي ورثت فيه هذه الجماعة، "جيش تحرير أوغندا"، والتي أدرجتها الولايات المتحدة ضمن المنظمات الإرهابية، مذ تغيرت أيديولوجيا نوعاً ما، من الحالة "الإثنية" إلى "الدينية" التي قيل إنها لها علاقة متنامية مع "حركة شباب المجاهدين" الصومالية، قد أخذ منحى متصاعداً من ترتيب الأوراق والأولويات في هذا الصراع المطمور إعلامياً، لاسيما أن القتيل الآخر هو شيخ سني، لم ترشح معلومات أكيدة عن مدى علاقته بالحكومة التي تحاربها تلك الجماعة.

 

هناك على ما يبدو في أوغندا، وميض تحت رماد الاستقطاب الديني والقبلي، يجد طريقه للاضطرام. المسلم

عدد مرات القراءة:
1208
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :