أفاد مراسل قناة "العربية" في اليمن أن أضراراً لحقت بمنزل السفير الإيراني في صنعاء إثر تفجير ضخم سمع دويه في أنحاء العاصمة، نجم عن هجوم بسيارة مفخخة فجرت عن بعد.

وأفادت وزارة الداخلية اليمنية بمقتل شخص واحد إضافة إلى 17 جريحاً كحصيلة أولية للهجوم.

وذكر مسؤولون أمنيون أن السفير الإيراني لم يكن موجوداً في المنزل، ولايزال يقيم في فندق وسط العاصمة.

وأضاف مراسلنا أن منزل السفير الإيراني يقع على بعد 400 متر من مبنى جهاز الأمن السياسي اليمني في الحي الدبلوماسي في العاصمة اليمنية.

وقال إن الانفجار وقع في الجهة الشمالية من منزل السفير، مضيفاً أن المنزل كان بالتأكيد هو المستهدف من التفجير. ولايزال البحث جارياً تحت الانقاض عن ضحايا.

يذكر أن الحكومة اليمنية قبلت اعتماد السفير الإيراني سيد حسن نـام قبل أيام، بعد عامين من الشد والجذب والخلافات أدت إلى إعراض صنعاء عن استقباله.