آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 24 ذو القعدة 1441هـ الموافق:15 يوليو 2020م 12:07:25 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

خبير: سقوط صنعاء يفسح المجال لتمدد إيران إقليميًّا ..

ان لسقوط صنعاء دون مقاومة تذكر من الجيش اليمني، والسيطرة على مفاصل العاصمة وأعصابها الحساسة من أجهزة أمنية وشرطية، صدى مدويًّا ليس على صعيد الداخل اليمني فحسب، وإنما على مستوى الإقليم، لاسيما أن ذلك قد يفتح الباب لإعادة صياغة العلاقات الإقليمية، ويمنح طهران دورًا أكبر في المنطقة بحكم تشابهها المذهبي مع الحوثيين.

ويأتي صعود الدور الإيراني في المنطقة في ظل حالة التقارب والود مع حزب الله في لبنان، والنظام السياسي الشيعي في العراق، فضلًا عن التحالف الاستراتيجي مع نظام الأسد، فقد وقفت طهران وحدها تدعم نظام الأسد، بينما تسعى دول المنطقة منذ اندلاع الثورة السورية إلى القضاء عليه وإسقاطه.

وتعتبر إيران الداعم الرئيسي لجماعة الحوثيين ماليًّا ولوجستيًّا وإعلاميًّا، فأفراد هذه الجماعة كانوا قد تلقوا تدريباتهم على أيدي أفراد «الحرس الثوري الإيراني» في لبنان، وبعض المعسكرات على الأراضي الإريترية، كاستراتيجية إيرانية بعيدة المدى تجاه اليمن، باعتبارها عمقًا استراتيجيًّا لدول الخليج، وحزامها الأمني الجنوبي، وخاصة للمملكة العربية السعودية.

فإيران حاولت إيجاد بديل للمد الشيعى بعد أن انكسرت حلقاته في العراق ولبنان، لتجد ضالتها في اليمن عقب التوترات السياسية التي شهدتها صنعاء على مدار السنوات الماضية.

وفي هذا الشأن، يرى محمد عباس، رئيس تحرير مجلة مختارات إيرانية، أن نجاح الحوثيين في السيطرة على صنعاء يغذي طموحات إيران في المنطقة على حساب السعودية، التي تختلف مع طهران مذهبيًّا، فالأولى تمثل واجة التيار السني في المنطقة، بينما تظل إيران دولة داعمة للشيعة، في حين تعتبر السعودية راعي المذهب السني الأول.

واستطرد عباس قائلًا، إن إيران كانت قد سبقت وقدمت الدعم للعديد من الجماعات الانفصالية في اليمن، وليس الحوثيون فقط، حيث دعمت جماعة "الحراك الجنوبي".

بالإضافة إلى أن الجانب الإيراني كان قد عرض على نائب الرئيس اليمني الأسبق، علي سالم البيض، وقيادات جنوبية أخرى في القاهرة، وأوروبا تنسيق المساعدات والدعم للمغتربين الجنوبيين.

ويقول عباس: إن الحوثيين قدموا لإيران اليمن على طبق من فضة، فاليمن بالنسبة لإيران في الوقت الحالي تعد مكسبًا غاليًا في رحلتها لاكتساب مزيد من أوراق الضغط على دول المنطقة، والغرب على السواء؛ للوصول إلى غاياتها السياسية، خاصة في ظل انشغال العالم بالقضاء على التنظيم السني المتطرف "داعش".

في هذا السياق العام، يبقى سقوط صنعاء خطوة على طريق زيادة النفوذ الإيراني في المنطقة، فضلًا عن تأثيره على الدور السعودي في المنطقة، واحتمالات بناء هلال شيعي على حساب القوى السنية في المنطقة. التحرير.

عدد مرات القراءة:
1093
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :