آخر تحديث للموقع :

الأثنين 13 ذو الحجة 1441هـ الموافق:3 أغسطس 2020م 06:08:43 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

لماذا رفضت إيران محاربة "داعش"؟ ..
الجمهورية - جورج سولاج

كشف مرشد الجمهورية الإيرانية أن بلاده رفضت طلباً أميركياً للمساعدة في محاربة «داعش». ولكنه لم يكشف أسباب الرفض، مع أن طهران تُعتبر في طليعة الدول المتأثرة بتنامي ظاهرة «دولة الخلافة» في العراق والشام. تبني إيران استراتيجيتها في ما يتعلق بهذا الملف على مسألتين حيويّتين بالنسبة الى مصالحها:

المسألة الأولى، هي ضمان استمرار سيطرة القوى الشيعية الحليفة لها في العراق بالتعاون مع قوات البشمركة الكردية، بما يؤمّن استمرار النفوذ الإيراني في هذه الدولة المجاورة، التي طالما شكّلت مصدر تهديد لأمنها ومصالحها على مدى أكثر من خمسة وعشرين عاماً.
المسألة الثانية، هي تجنُّب المخاطرة في سقوط النظام العلوي في سوريا.

لذلك تواجه طهران مأزقاً حقيقياً في سوريا، إذ أنها تريد للغرب والعرب أن يضربوا «داعش» ويقطعوا أنفاسها في العراق، لكنها لا تريد رؤية «داعش» تنهزم في سوريا قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق حاسم في مفاوضاتها مع الأميركيين، ليس في ملفها النووي فحسب، وإنما في إيجاد حل سياسي للنزاع السوري أيضاً.

وتجزم تقارير غربية أن طهران تريد استمرار «داعش» في سوريا من أجل إلهاء مسلّحي المعارضة السورية عن معركتهم الأساسية لإسقاط النظام، وبالتالي الحؤول دون تمكين المملكة العربية السعودية من استخدام سوريا قاعدة لتقليص النفوذ الإيراني في العراق ولبنان.

لهذه الأسباب، يمكن فهم الموقف الإيراني، الذي يُرحّب برؤية الضربات الجوية الأميركية في العراق، ويتحفّظ بعمق على تحرّك قوات التحالف الدولي - العربي، المزمع إنشاؤه بقيادة الولايات المتحدة، في سوريا.

غير أن البنتاغون يدرك تماماً أن لا قضاء على «داعش» في العراق من دون القضاء عليه في سوريا. وحتى في مثل هذه الحال، لا شيء يبدو مضموناً مئة في المئة.

فالأميركيون حاولوا على مدى 13 سنة تدمير تنظيم «القاعدة» في أفغانستان وباكستان واليمن والصومال، ويعون تماماً أن سلاح الجو مهما ضرب وخرّب، فإنه يُقوّض التنظيمات الإرهابية ولا يُدمّرها. وقد اضطرت واشنطن إلى إشراك نحو ثلاثين ألف عسكري أميركي في العراق عام 2007 لمحاربة «القاعدة».

أما المعركة اليوم ضد «داعش» فلا شك أنها ستكون أصعب وأطول، خصوصاً في غياب أي تفاهم حقيقي بين اللاعبين الإقليميّين الأربعة: السعودية وإيران وقطر وتركيا، حول إدارة ما بعد مرحلة «داعش» بل أكثر من ذلك، هناك مخاوف جدّية من تدهور الوضع الإقليمي بسبب تضارُب مصالح هذه الدول وأهدافها الإستراتيجية.

عدد مرات القراءة:
1260
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :