آخر تحديث للموقع :

السبت 23 ذو الحجة 1440هـ الموافق:24 أغسطس 2019م 09:08:06 بتوقيت مكة
   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

لهذه الأسباب "ضَحَّت" إيران بالمالكي ودافعت بكل قدراتها عن الاسد ..
في الوقت الذي ترفض إيران التخلّي عن الرئيس السوري بشّار الأسد، وتخوض حرباً دبلوماسية وسياسية وأمنيّة شرسة دفاعاً عن نظامه، وفي الوقت الذي أوعزت فيه خلال العامين الماضيين إلى مجموعات قتالية لبنانية وعراقية وإيرانيّة التوجّه إلى سوريا دفاعاً عن حكم الأسد، إستغرب الكثير من المُراقبين "تضحية" إيران بمن كان يوصف بابنها المدلّل في العراق،نوري المالكي(1)، وغضّها الطرف عن الهجمات الجويّة الأميركية على العراق. فما هي الأسباب والخلفيّات؟
أوّلاً: ترغب إيران بوقف التدهور الأمني السريع في العراق بأيّ شكل من الأشكال، حتى ولو إضطرّها الأمر إلى تلبية بعض الشروط الإقليميّة والدولية على مستوى تغيير طبيعة السلطة الحاكمة ومنها التخلّي عن المالكي، علماً أنّ تنازلات طهران بلغت حد الرضوخ إلى واقع تنفيذ الجيش الأميركي ضربات جويّة، وقيام قوّات "البشمركة" الكرديّة بهجمات ميدانية في مناطق كانت تحت سيطرة الجيش العراقي، وذلك بعد توسّع مساحة سيطرة مسلّحي "الدولة الإسلامية" بشكل كبير وخطير، ووصولهم إلى مناطق لا تبعد عن الحدود الإيرانية-العراقية سوى 25 كلم. فقط، مع ما يُشكّله هذا الأمر من خطر مستقبلي يتمثّل بتعرّض بلدات حدوديّة إيرانية لهجمات، وربما إلى دخول إيران في حرب إستنزاف طويلة لا تريدها على الإطلاق.
ثانياً: على الرغم من تفضيلها المالكي على غيره من القيادات، فإنّ التمسّك به رئيساً للوزراء تسبّب بإنقسامات داخل قوى سياسية عراقية موالية أو مقرّبة من إيران، وأسفر عن بروز خلافات بين "الإئتلاف الوطني" و"إئتلاف دولة القانون"، الأمر الذي ترك تصدّعات كبيرة في الكيان العراقي الهشّ أصلاً منذ إسقاط حكم الرئيس صدام حسين، وعرّض السلطة القائمة إلى خطر الإنهيار التام والتشتّت الكامل، في ظلّ تعثّر الجيش العراقي في مواجهة العمليّات العسكريّة لمسلّحي "الدولة الإسلامية". وبالتالي، كان القرار بالتضحية بالمالكي إنقاذاً لكيان الدولة العراقية، وحفاظاً على ما تبقّى من مؤسّسات دستورية، وتجنّباً لتحويل التقسيم الميداني للعراق إلى واقع دستوري وقانوني. كما كان قرار غضّ الطرف عمّا إعترضت عليه طهران طويلاً بالنسبة إلى التدخّل العسكري الأميركي المباشر.
ثالثاً: إنّ رئيس الوزراء العراقي المكلّف، حيدر العبادي(2)، يتمتّع بعلاقة جيّدة مع كثير من القيادات الإيرانية، ووصوله إلى السلطة لا يعني كفّ يد طهران كلياً عن الحكم في بغداد، حيث أنّ تكليفه جاء بعد التنسيق مع القيادة الإيرانية. وتمتّع العبادي بشبكة علاقات دوليّة حسنة، حتى مع الولايات المتحدة الأميركية، لا يُزعج إيران التي تأمل توظيف هذا الأمر بشكل إيجابي في إطار التسويات التي تعمل على تطبيقها مع الدول الغربيّة في إطار مفاوضات "الملفّ النووي" والتي بلغت مرحلة متقدّمة.
رابعاً: ترغب إيران بالقيام بما يُشبه عمليّة إعادة تموضع سياسي في العراق، في محاولة للحدّ من الخسائر العسكرية والسياسية التي مُنيت بها. وهي بالتالي، تلين قليلاً مع الرياح التي تهبّ على العراق في المرحلة الحالية، على أمل أن تعود وتستعيد ما خسرته في مرحلة لاحقة، خاصة وأنّها لا تزال محط ثقة مجموعات شيعية عدّة.
في الختام، قد يكون مفهوماً قيام إيران بالتضحية بالمالكي، بحكم الضرورة والرضوخ للأمر الواقع، وفي إطار سياسة ليّنة في الظاهر لكن غير مختلفة في المضمون، لكن ما هو غير المفهوم حتى الساعة يتمثّل في عدم إرسالها أيّ قوّات عسكريّة كبيرة ومُهمّة، لا نظامية ولا ميليشياويّة، إلى داخل العراق للدفاع عن نظامه، وكذلك للدفاع عن المقدّسات الشيعيّة التي إستبيحت على يد مسلّحي تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي، حيث أنّ ما يتردّد عن تخوّف من ردّ الفعل العربي والإسلامي على هكذا خطوة غير مُقنع!

 

(1)شغل نوري المالكي منصب رئيس وزراء العراق منذ أيّار 2006 حتى الأمس القريب، وهو بقي متشبّثاً بموقعه حتى النهاية على الرغم من كل المآسي والإنهيارات في العراق، بحّجة تمتّعه بدعم أكبر كتلة نيابية، قبل أن يتراجع عن موقفه بعد سحب الغطاء الإيراني عنه.
(2)كلّف الرئيس العراقي فؤاد معصوم في مطلع آب الحالي، حيدر العبادي، تشكيل حكومة جديدة برئاسته، علماً أنّ العبادي درس وتخصّص وعاش لفترة طويلة في بريطانيا

عدد مرات القراءة:
906
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :