آخر تحديث للموقع :

الخميس 23 ذو الحجة 1441هـ الموافق:13 أغسطس 2020م 02:08:08 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

ستراتيجية أميركية لتحطيم إيران الإسلامية! ..

بدايةً، لست من المؤمنين بما يسمونه "الذكاء الإيراني الفارسي"، إنها مجرد كلام على الفاضي، وربما روج له الفرس لأسباب قومية ووطنية، ليس من شك هناك أذكياء فرس، الله رزق الشعوب عقولا عملاقة على اختلاف ألوانها ولغاتها وأديانها ومذاهبها، ولكن صياغة المعادلة السابقة بمثل هذه الاطلاقة (الذكاء الإيراني/ الفارسي) يُشمّ منه الدعاية والإعلام، أو هو دليل على عجز الآخرين!

إيران اليوم متورطة في حرب طويلة عريضة، فهي تحارب في سوريا ولبنان والعراق واليمن كما يقال، ترى كم يمكن لإيران أن تستمر في مثل هذه الحرب الطويلة المدى، الحرب المكلفة؟

يقول محللون: إن أميركا تستخدم مع ايران ذات الستراتيجية التي استخدمتها مع الاتحاد السوفياتي، أي إنهاكه من الداخل اقتصاديا، فقد كانت خطة ريكان تقوم على تصعيد تسليحي عالي المستوى باهظ التكاليف ، الأمر الذي يضطر موسكو إلى أن تدخل منافسة تسليحية مماثلة من أجل توازن القوى، ولما كانت روسيا تعاني من مستوى اقتصادي هش في قبال الاقتصاد الأميركي النشط الحيوي.

فكان لتحقيق توازن القوى هذا من جهة روسيا أثره الكبير والفادح في زعزعة الأمن والاستقرار في المجالات الحيوية للاتحاد السوفياتي، أي منظومة الدول الأوروبية الشرقية التي كانت تحت مظلة موسكو، صاحبَ ذلك تحريك الاضطرابات والاعتراضات في هذه الدول، مما زاد من احتمال محافظة موسكو على منظومتها الإقليمية العالمية، فانهار الاتحاد السوفياتي تباعا، منذ ان خرجت بولونيا من الهيمنة الروسية العسكرية والسياسية وربما حتى الاقتصادية.

التجربة اليوم تتكرر مع إيران، إن داعش والنصرة كما يقول بعض المحللين السياسيين ليس لإقامة ما يسمونه حكم الله في الأرض، وإنما لتحطيم المجال الحيوي لإيران في العراق وسوريا ولبنان.

ينقل أحد السياسيين العراقيين بأنه سأل مرة مسؤولا أميركيا عن سماحهم لإيران ان تلعب هذه الأدوار النافذة في العراق عن طريق المال وتكوين المليشيات، فأجابه ما معنا ه: وإلى متى يمكن لإيران ان تلعب هذا الدور وإلى متى تستمر إيران تبذل هذه البذل؟

لا يمكن أن ينكر أحد أن أميركا استطاعت أن تُركع إيران اقتصاديا، وربما حتى وجاهيا، بعد ان سمحت طهران لمفتشي الأسلحة النووية ان يدخلوا عقرها، وبعض هؤلاء المفتشين حتما صهاينة أو متعاطفين مع إسرائيل، ولا ينكر أحد أبدا أن المجال الحيوي لإيران اليوم يتعرض للاستهلاك البشري والاقتصادي والصحي والبيئي، فسوريا لم تعد سوريا، وحزب الله يتعرض لجزر بشري مخيف، والعراق كما نرى مستهلك، ولم يعد صاحب جيش بالمعنى الحقيقي.

فهل نصدق القول بأن كل ما يجري اليوم في قلب الشرق الأوسط هو بمثابة ستراتيجية أميركية لتحطيم المجال الحيوي لإيران؟ وهل يستتبع هذا القول بأن العراق وسوريا ولبنان دفعوا ضريبة الملف النووي الإيراني؟

وأخيراً، هل ينتبه الذكاء الفارسي لتفادي مصير مظلم ينتظره وينتظر العراق وسوريا ولبنان، وبالخصوص شيعة هذه المنطقة؟

غالب حسن الشَّابندر

كاتب عراقي - ميدل إيست اونلاين.

عدد مرات القراءة:
1052
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :