آخر تحديث للموقع :

السبت 13 ذو القعدة 1441هـ الموافق:4 يوليو 2020م 03:07:49 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه (أكثر من 560 وثيقة) ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

منزلة الولاية ..
5 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكناني، عن أبي جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول: والله إن في السماء لسبعين صفا من الملائكة، لواجتمع أهل الأرض كلهم يحصون عدد كل صف منهم ما أحصوهم وإنهم ليدينون بولايتنا. الكافي للكليني الجزء الأول ص437
6 - محمد، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الحسن عليه السلام قال: ولاية علي عليه السلام مكتوبة في جميع صحف الأنبياء ولن يبعث الله رسولا إلا بنبوة محمد صلى الله عليه وآله ووصية علي عليه السلام. الكافي للكليني الجزء الأول ص437
7 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن جمهور قال: حدثنا يونس عن حماد بن عثمان، عن الفضيل بن يسار، عن أبي جعفر عليه السلام قال: إن الله عز وجل نصب عليا عليه السلام علما بينه وبين خلقه، فمن عرفه كان مؤمنا ومن أنكره كان كافرا ومن جهله كان ضالا ومن نصب معه شيئا كان مشركا، ومن جاء بولايته دخل الجنة. الكافي للكليني الجزء الأول ص437
4 - علي بن إبراهيم، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن أبي الربيع القزاز، عن جابر، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت له: لم سمي أمير المؤمنين؟ قال: الله سماه وهكذا أنزل في كتابه " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم " وأن محمدا رسولي وأن عليا أمير المؤمنين. الكافي للكليني الجزء الأول ص412
7 - محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، عن ابن محبوب، عن عبد الرحمن بن كثير عن داود الرقي قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل: " وكان عرشه على الماء ...... فقال: إن الله حمل دينه وعلمه الماء قبل أن يكون أرض أوسماء أوجن أوإنس أوشمس أوقمر، فلما أراد الله أن يخلق الخلق نثرهم بين يديه فقال لهم: من ربكم؟ فأول من نطق: رسول الله صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السلام والأئمة صلوات الله عليهم فقالوا: أنت ربنا، فحملهم العلم والدين، ثم قال للملائكة: هؤلاء حملة ديني وعلمي وأمنائي في خلقي وهم المسئولون، ثم قال لبني آدم: أقروا لله بالربوبية ولهؤلاء النفر بالولاية والطاعة، فقالوا: نعم ربنا أقررنا، فقال الله للملائكة: أشهدوا. فقالت الملائكة شهدنا. الكافي للكليني الجزء الأول ص132 - 133
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: " أين علي بن أبي طالب؟ فقام أمير المؤمنين عليه السلام فقال: " أنا ذا يا رسول الله؟ " قال: " امض إلى الوادي " قال: " نعم " وكانت له عصابة لا يتعصب بها حتى يبعثه النبي عليه السلام في وجه شديد. فمضى إلى منزل فاطمة عليها السلام، فالتمس العصابة منها؟ فقالت: " أين تريد، أين بعثك أبي؟ قال: إلى وادي الرمل " فبكت إشفاقا عليه. فدخل النبي صلى الله عليه وآله وهي على تلك الحال. فقال لها: " ما لك تبكين؟ أتخافين أن يقتل بعلك؟ كلا، إن شاء الله " فقال له علي عليه السلام: " لا تنفس (1) علي بالجنة، يا رسول الله ". الإرشاد للمفيد الجزء الأول ص115 (1) لا تنفس: لا تبخل
{فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا} (61) سورة البقرة
{وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ} (68) سورة النحل
{فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ} (133) سورة الأعراف
{فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا} (37) سورة الأحزاب
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ} (73) سورة الحج
{فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ} (176) سورة الأعراف
{مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا} (5) سورة الجمعة
{إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ} (173) سورة البقرة
{إِنَّا مُرْسِلُوالنَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ} (27) سورة القمر
{فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ} (31) سورة المائدة
{قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} (32) سورة آل عمران
{وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (132) سورة آل عمران
{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنفَالِ قُلِ الأَنفَالُ لِلّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} (1) سورة الأنفال
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ} (2.) سورة الأنفال
{وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} (46) سورة الأنفال
{أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} (13) سورة المجادلة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} (59) سورة النساء
------------------------------------------
لا يا عزيزي هناك فرق، بل فروق:
1 - أن الإمامة عندكم أعظم من الصلاة، فالأولى شرط لقبول الثانية.
2 - أنني أتكلم عن النص على (((أسماء الأئمة)))، وقضية النص على ((الأسماء)) هذه قد وردت كثيرا في القرآن ..
فإن فرعون وهامان وقارون ... أسماء لبشر، وهم كفار
وأبولهب ... اسم لكافر يعيش مع النبي صلى الله عليه وسلم.
وزيد .. اسم لصحابي جليل [على ما يقول أهل السنة خلافا للزنادقة طبعا]
وهوأيضا عاش مع النبي صلى الله عليه وسلم.
فكل هذه الأسماء ليست بأهم من اسم الإمام الأول مثلا (علي بن أبي طالب)
3 - ثم إن كل فرق الشيعة تحتج بنفس الآيات على أن أئمتهم هم المقصودين من الآيات الكريمات التي تحتجون بها أنتم أيضا معشر الإثنى عشرية ..
بل إن حجتهم أقوى من حجتكم، فهم يقولون نحن نقول بالإمامة كما قال القرآن (على زعمهم) ونحن لا نحدد الأئمة كما لم يحدد القرآن ... أما أنتم فمن أين لكم النص عليهم؟
فأقول: أفلا ينص القرآن على أسماء أئمتكم حتى لا يحدث كل هذا التفرق، وحتى نعرف الأئمة واحدا تلوالآخر، لا سيما أنه بعد كل إمام من أئمتكم يختلف الشيعة كثيرا، فمن قائل بمهدويته ومن قائل برجعته ومن قائل بموته ... الخ
4 - أن الإمام الثاني عشر عندكم والذي تفترضون وجوده، لاشك أنه يمثل حدثا كبيرا في تاريخ الأمة المحمدية، فهوالإمام الذي تولى هذه الوظيفة لمدة تزيد عن ألف قرن!!
فكم من الأجيال ملتزم ببيعته؟
وكم من الهلكى يهلكون بعدم الإيمان به؟ [طبعا كل هذا على قولكم]
فلماذا لا ينص القرآن على من له كل هذا الشأن؟
أسئلة تحتاج إلى إجابة، والله الهادي ..
1 - كما قلت لأن الولاية عندكم أعظم ((بكثير)) من الصلاة ..
2 - ثم إنه يجوز لي أن أقول أن الله قد نص على الصلاة، ولم ينص على أسماء الأئمة ..
فإن قلت: فلم ينص على تفاصيل الصلاة
قلت: فكان من الممكن أن ينص أيضا على اسم واحد من الأئمة بدون تفاصيل، أوحتى ينص على أسماء الأئمة بدون أن يذكر مثلا تفاصيل حقوقهم علينا وما إلى ذلك ..
وهذا الذي وصفته أنا بـ ((الممكن)) أظن انه المناسب جدا لكون القرآن كتاب هداية للناس ..
بل على قولكم فإن النص على أسمائهم هواللازم الأكيد للقرآن ..
ولذلك فقد قال من قال من علمائكم - بناءا على رواياتكم - أن القرآن كان فيه نص على علي وغيره من الأئمة، لكن الصحابة حذفوها .. ويحضرني الآن (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك - في علي - وإن لم تفعل فما بلغت رسالته)
------------------------------------------------
5 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن ابن محبوب، عن العلاء بن رزين، عن عبد الله بن أبي يعفور، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا يموت الإمام حتى يعلم من يكون من بعده فيوصي [إليه]. الكافي للكليني الجزء الأول ص277
7 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت له إن كان كون - ولا أراني الله ذلك - فبمن ائتم؟ قال: فأومأ إلى ابنه موسى عليه السلام قلت: فإن حدث بموسى حدث فبمن ائتم؟ قال: بولده، قلت: فإن حدث بولده حدث وترك أخا كبيرا وابنا صغيرا فبمن ائتم؟ قال: بولده، ثم قال: هكذا أبدا، قلت: فإن لم أعرفه ولا أعرف موضعه؟ قال: تقول: اللهم إني أتولى من بقي من حججك من ولد الإمام الماضي، فإن ذلك يجزيك إن شاء الله. الكافي للكليني الجزء الأول ص3.9
1. - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن صفوان بن يحيى قال: قلت للرضا عليه السلام: قد كنا نسألك قبل أن يهب الله لك أبا جعفر عليه السلام فكنت تقول: يهب الله لي غلاما، فقد وهبه الله لك، فأقر عيوننا، فلا أرانا الله يومك فإن كان كون فإلى من؟ فأشار بيده إلى أبي جعفر عليه السلام وهوقائم بين يديه، فقلت: جعلت فداك هذا ابن ثلاث سنين؟! فقال: وما يضره من ذلك فقد قام عيسى عليه السلام بالحجة وهوابن ثلاث سنين. الكافي للكليني الجزء الأول ص321
1 - أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان بن يحيى، عن أبي جرير القمي قال: قلت لأبي الحسن عليه السلام: جعلت فداك قد عرفت انقطاعي إلى أبيك ثم إليك، ثم حلفت له: وحق رسول الله صلى الله عليه وآله وحق فلان وفلان حتى انتهيت إليه بأنه لا يخرج مني ما تخبرني به إلى أحد من الناس، وسألته عن أبيه أحي هوأوميت؟ فقال قد والله مات، فقلت: جعلت فداك إن شيعتك يروون: أن فيه سنة أربعة أنبياء، قال: قد والله الذي لا إله إلا هوهلك، قلت: هلاك غيبة أوهلاك موت؟ قال: هلاك موت، فقلت: لعلك مني في تقية؟ فقال سبحان الله، قلت: فأوصى إليك؟ قال: نعم، قلت: فأشرك معك فيها أحدا؟ قال: لا، قلت: فعليك من إخوتك إمام؟ قال: لا، قلت: فأنت الإمام؟ قال: نعم. الكافي للكليني الجزء الأول ص38.
4 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن صفوان قال: قلت للرضا عليه السلام: أخبرني عن الإمام متى يعلم أنه إمام؟ حين يبلغه أن صاحبه قد مضى أوحين يمضي؟ مثل أبي الحسن قبض ببغداد وأنت ههنا، قال: يعلم ذلك حين يمضي صاحبه، قلت: بأي شيء؟ قال: يلهمه الله. الكافي للكليني الجزء الأول ص381
(2) حدثنا احمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن فضالة بن أيوب عن عمروبن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام قال ما مات منا عالم حتى يعلمه الله إلى من يوصي. بصائر الدرجات للصفار ص493 باب في الأئمة أنهم يعلمون إلى من يوصون قبل موتهم مما يعلمهم الله
الولاية أفضل من الصلاة للأسباب والروايات التالية:
1) الولاية أصل من أصول الدين، أما الصلاة فإنها فرع من فروعه.
2) عن علي بن إبراهيم، عن أبيه وعبد الله بن الصلت جميعا، عن حماد بن عيسى، عن حريز بن عبد الله، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: بنى الاسلام على خمسة أشياء: على الصلاة، والزكاة، والحج، والصوم، والولاية. قال زرارة: فقلت: وأي شئ من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل لأنها مفتاحهن، والوالي هوالدليل عليهن، قلت: ثم الذي يلي ذلك في الفضل؟ فقال: الصلاة، قلت ثم الذي يليها في الفضل؟ قال الزكاة: لأنه قرنها بها، وبدأ بالصلاة قبلها، قلت: فالذي يليها في الفضل؟ قال: الحج. قلت: ماذا يتبعه؟ قال: الصوم.
(وسائل الشيعة ج1 كتاب الطهارة الحديث 2من ابواب وجوب العبادات)
3) عن الإمام الحسين عليه السلام أنه قال ـ مضمون الرواية ـ شيعتنا تعرفونهم وقت الصلاة .... وبالتالي فإن الشيعي الموالي المحب لآل البيت هوالذي يطيعهم فيقيم الصلاة ويؤدي العبادات
1 - حدثني الحسين بن محمد الأشعري، عن معلى بن محمد الزيادي، عن الحسن بن علي الوشاء قال: حدثنا أبان بن عثمان، عن فضيل، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام): قال: بني الإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية. الكافي للكليني الجزء الثاني ص18 (باب) * (دعائم الإسلام)
2 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن عبد الرحمن، عن عجلان أبي صالح قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): أوقفني على حدود الإيمان، فقال: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله والإقرار بما جاء به من عند الله وصلوة الخمس وأداء الزكاة وصوم شهر رمضان وحج البيت وولاية ولينا وعداوة عدونا والدخول مع الصادقين. الكافي للكليني الجزء الثاني ص18 (باب) * (دعائم الإسلام)
3 - أبوعلي الأشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عباس بن عامر، عن أبان بن عثمان، عن فضيل بن يسار، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: بني الإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية، فأخذ الناس بأربع وتركوا هذه - يعني الولاية -. الكافي للكليني الجزء الثاني ص18 (باب) * (دعائم الإسلام)
4 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن ابن العرزمي، عن أبيه، عن الصادق (عليه السلام) قال: قال: أثافي الإسلام ثلاثة: الصلاة والزكاة والولاية، لا تصح واحدة منهن إلا بصاحبتيها. الكافي للكليني الجزء الثاني ص18 (باب) * (دعائم الإسلام)
5 - علي بن إبراهيم، عن أبيه وعبد الله بن الصلت جميعا، عن حماد بن عيسى، عن حريز بن عبد الله، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: بني الإسلام على خمسة أشياء: على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية، قال زرارة: فقلت: وأي شيء من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل، لأنها مفتاحهن. الكافي للكليني الجزء الثاني ص18 (باب) * (دعائم الإسلام)
4 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن سفيان بن السمط قال: سأل رجل أبا عبد الله (عليه السلام) عن الإسلام والإيمان، ما الفرق بينهما، فلم يجبه ثم سأله فلم يجبه ثم التقيا في الطريق وقد أزف من الرجل الرحيل، فقال له أبوعبد الله (عليه السلام): كأنه قد أزف منك رحيل؟ فقال: نعم فقال: فالقني في البيت، فلقيه فسأله عن الإسلام والإيمان ما الفرق بينهما، فقال: الإسلام هوالظاهر الذي (عليه الناس): شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصيام شهر رمضان فهذا الإسلام، وقال: الإيمان معرفة هذا الأمر مع هذا فإن أقر بها ولم يعرف هذا الأمر كان مسلما وكان ضالا. الكافي للكليني الجزء الثاني ص24 - 25 (باب) * (أن الإسلام يحقن به الدم [وتؤدى به الأمانة]
2 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن عاصم بن حميد، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: خطب رسول الله (عليه السلام) في حجة الوداع فقال: يا أيها الناس والله ما من شيء يقربكم من الجنة ويباعدكم من النار إلا وقد أمرتكم به وما من شيء يقربكم من النار ويباعدكم من الجنة إلا وقد نهيتكم عنه، ألا وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ولا يحمل أحدكم استبطاء شيء من الرزق أن يطلبه بغير حله، فانه لا يدرك ما عند الله إلا بطاعته. الكافي للكليني الجزء الثاني ص74 (باب) * (الطاعة والتقوى)
2 - وقد روي في خبر آخر أن الصادق عليه السلام سئل عن معنى (حي على خير العمل) فقال: خير العمل الولاية. التوحيد للصدوق ص241
وهذا الحديث صحيح السند
(انظر الشافي شرح الكافي)
1 - الصلاة
2 - الزكاة
3 - الحج
4 - الصوم
5 - الولاية (وهي أهمها)
أركان الإسلام كلها مذكورة في آيات محكمات صريحات وواضحات لا تحتاج إلى شرح أوتأويل!
الآية المحكمة هي الآية التي لا تحتاج إلى شرح أوتأويل فهي مفهومه وواضحة فهل ذكرت أركان الإسلام؟
ما هي الآية المحكمة على وجوب الصلاة؟
"وأقيموا الصلاة" ..
ما هي الآية المحكمة على وجوب الزكاة؟
"وآتوا الزكاة" ..
ما هي الآية المحكمة على وجوب الصيام؟
"يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام "
ما هي الآية المحكمة على وجوب الحج؟
"ولله على الناس حج البيت"
فأين الآية المحكمة في الإمامة؟!!!
قال تعالى: (هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ)
ما أحاول جاهداً أن أوصله لشخصكم الكريم ,,, ان هناك نوعين من الآيات ,,
الآية المحكمة: هي الآية التي لا تحتاج إلى شرح أوتأول أوتفسير , لأنها واضحة.
الآية المتشابهة: هي الآية التي تحتاج إلى الرجوع إلى تفاسير السلف الصالح أوآية أخرى ليتضح المعنى أكثر.
مثال على الآية المحكمة:
قال تعالى: (تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ) فهل من المعقول ان نقول لا القصد هنا ثمانية اوخمسه اوثلاثة ,, الآية واضحه انها عشرة ولا سبيل للمناقشة اوالمجادلة ,,
وقال تعالى: (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)
وهذه الآيه واضحه انها في خلافه نبي الله داوود وحكمه ,, وهذا ما نطلبه من الشيعة آيه مثل هذه على الأقل؟! ّ!!!
مثال على الآيه المتشابهه:
الآيه التي بها قال تعالى: (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) الله ورسوله عرفناهم ,, والذين آمنوا من من هؤلاء؟
انا أقول إنهم أبوبكر , عمر , عثمان , علي , وجميع الصحابة
هل عندك دليل على تخصيص علي بن ابي طالب؟!!
(ملاحظة: قلنا الآيه المحكمه لا تحتاج إلى شرح أوتأويل تكون واضحه وضوح الشمس , فمعناه إلى رجعتي لتفسير اوحديث تكون الآيه متشابهه ولا تكون محكمه لان المحكم يكون مفهوم عند القراءة ولا يحتاج إلى الرجوع لكتب الحديث أوالتفسير كما ذكرنا سابقاً)
فآيه الولاية للأسف ساقطه!! حاولي مرة اخرى اخيه بارك الله فيكم
فلاحظي اخيتي الفاضلة والكريمة انا شرطي ومطلبي هوآيه محكمه لان الإمامة اهم ركن في الدين ,, والآيات التي أتيتنها بها كلها ممكن نفسرها اكثر من تفسير ,, فان قلتم هذه في علي قلت انا انها في ابا بكر لماذا؟ لأنها ليست واضحة؟!
انا استطيع ان آتي واقول مثال على خلافة ابا بكر الصديق
قال تعالى: (يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ) واهمل الآيه كلها واقول ها مدام هناك كلمة صديق وابوبكر هوالصديق خلاص هذه دلالة على إمامتة؟
فأخيتي حاولي مرة اخرى ...... جزاكم الله كل خير واتمنى ان يكون كلامي واضحاً هذه المرة
أخيتي الكريمة ,, نحن نريد الآيه المحكمة في الإمامة لماذا؟ لان جميع أركان الإسلام ذكرت في آيات محكمات واضحة وضوح الشمس ... كما ذكرتها في مشاركتي الأولى
انتم صرختم وقلتم لورجعت إلى (تفسير) كيف تقولون الآيه محكمه وانت تقولون راجع تفسير!!
حاولوا مرة أخرى ,, هذا القرآن بين ايديكم ابحثوا عن الآيه المحكمه الي ما تحتاج للرجوع إلى تفاسير اوأقاويل وغيرها ,,, أركان الإسلام كلها ثابتة قرأنا القرآن الكريم وما لقينا هل آيه المحكمه
أثبتوا مذهبكم ....
(نكرر: الآيه المحكمة لا تحتاج إلى تفسير أوتأويل نفهمها على الطاير!!)
وكونكم قلتم راجع التفاسير فهذا اكبر دليل على إن آيه الوولاية غير محكمه!!
كل أركان الإسلام مذكورين في آيات محكمات واضحات لا تفاسير ولا غيرة نفهمها على الطاير ,, إلا الإمامة!؟!؟!
وينها آيه الإمامة (المحكمه)؟
ما هي الآية المحكمة على وجوب الصلاة؟
{وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ} (43) سورة البقرة .. وهي في عشرات المواضع
ما هي الآية المحكمة على وجوب الزكاة؟
{وَآتُواْ الزَّكَاةَ} (43) سورة البقرة .. في عشرات المواضع
ما هي الآية المحكمة على وجوب الصيام؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ} (183) سورة البقرة
ما هي الآية المحكمة على وجوب الحج؟
{وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ} (196) سورة البقرة
ما هي الآية المحكمة على تحريم الخمر؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (9.) سورة المائدة
ما هي الآية المحكمة على تحريم الزنا؟
{وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً} (32) سورة الإسراء
ما هي الآية المحكمة على تحريم الربا؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} (278) سورة البقرة
ما هي الآية المحكمة على أكل مال اليتيم؟
{إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} (1.) سورة النساء
ما هي الآية المحكمة على تحريم السرقة؟
{وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (38) سورة المائدة
ما هوتعريف الآية المحكمة عندكم؟
قلتم:
"فالمحكم هوما علم المراد بظاهره من غير قرينة تقترن إليه ولا دلالة تدل على المراد به لوضوحه.
عدد مرات القراءة:
1358
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :