آخر تحديث للموقع :

الأحد 14 ذو القعدة 1441هـ الموافق:5 يوليو 2020م 06:07:13 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

الحاكم الحَسْكاني صاحب (شواهد التنزيل) ..
الكاتب : فيصل نور ..

     أبو القاسم عبيدالله بن عبدالله بن أحمد بن محمد بن أحمد بن حَسْكان (قيل بفتح الحاء وقيل بضمها) النَّيسابوريُّ يُعرف با بن الحذَّاء.
     قال عنه الذهبي : القاضي المحدث أبو القاسم عبيدالله بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن حسكان القرشي العامري النيسابوري الحنفي الحاكم ويعرف بابن الحذاء الحافظ شيخ متقن ذو عناية تامة بعلم الحديث ، وهو من ذرية الأمير عبد الله بن عامر بن كريز الذي افتتح خراسان زمن عثمان وكان معمرا عالي الاسناد ، صنف في الأبواب[1].
     وقال في موضع آخر : الامام المحدث ، البارع ، القاضي[2].
     وقال فيه عبدالغفار الفارسي : عبيدالله بن عبدالله بن أحمد بن أحمد بن محمد بن حسكان أبو القاسم الحذاء الحافظ المتقن من أصحاب أبي حنيفة فاضل مسن من بيت العلم والوعظ والحديث ينسبون إلى عبد الله بن عامر بن كريز[3].
     وقال فيه الصفدي : عبيد الله بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن حسكان القاضي أبو القاسم
الحذاء القرشي الحنفي النيسابوري الحاكم الحافظ شيخ متقن ذو عناية تامة بالحديث أسن وعمر وهو من ذرية عبد الله بن عامر ابن كريز توفي في حدود الثمانين والأربع ماية[4].
     وسبب ذكرنا للحسكاني في هذا الكتاب هو ما قيل عن ميله للتشيع، وإعتناء علماء الشيعة به وبكتبه كثيراً، وعلى وجه الخصوص "شواهد التنزيل".
     يقول الذهبي : وجدت له مجلسا يدل على تشيعه وخبرته بالحديث وهو تصحيح خبر رد الشمس لعلى رضي الله عنه[5].
     ولعل ما يدل على ميله للتشيع هو إعتماده كثيراً في كتابه "شواهد التنزيل" على تفسير فرات الكوفي الشيعي، حتى أصبح كتابه هذا مصدراً لتحقيق تفسير فرات.
     يقول محمد الكاظم محقق تفسير فرات الكوفي : لم يكن – تفسير فرات -  بمتناول أحد من العلماء والاعلام فيما نعرف إلى زمن العلامة المجلسي سوى الحاكم أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الحسكاني الحافظ صاحب الكتاب النفيس شواهد التنزيل حيث كان عنده هذا الكتاب بالكامل وهو يكثر النقل عنه في كتابه وأيضا ينقل بسنده إلى فرات إضافة إلى النقل المباشر وقد كان لدى الحاكم الحسكاني أصولا وكتبا أخرى هي غير موجودة اليوم مثل التفسير العتيق وتفسير العياشي بكامله مسندا[6].
     ولعل نظرة بسيطة في بعض عناوين كتبه تعطي الإنطباع بصدق مسألة ميله للتشيع. من ذلك مثلاً:

  1. كتاب شواهد التنزيل نفسه والذي أسماه: شواهد التنزيل لقواعد التفضيل في الآيات النازلة في أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم.

  2. طرق حديث " أنا مدينة العلم وعلي بابها ".

  3. كتاب في أن عليا رضي الله عنه أول من أسلم وأول من صلى مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

  4. مؤاخاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه.

  5. خصائص علي رضي الله عنه في القرآن.

  6. إثبات النفاق لأهل النصب والشقاق.

  7. قمع النواصب.

  8. شواهد التنزيل بقواعد التفضيل.

  9. مسألة في تصحيح رد الشمس وترغيم النواصب الشُمُس.

 
     لذا اعتنى الشيعة كثيراً بالحسكاني وبمؤلفاته.
     من ذلك ماذكره صاحب رياض العلماء، حيث قال : الشيخ الاجل الحاكم أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله الحسكاني : هو العالم الكامل ، الراوية المتكلم الفقيه المعروف بالحاكم الحسكاني . قال بعض تلامذة الشيخ علي في رسالته المعمولة في ذكر أسامي مشائخ أصحابنا : ومنهم الشيخ معز الدين العالم الملقب بالحسكاني مؤلف كتاب شواهد التنزيل وغيره[7].
     ويقول ابن شهرآشوب : الحاكم أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله الحسكاني ، له كتاب شواهد التنزيل لقواعد التفضيل حسن ، خصايص علي بن أبي طالب عليه السلام في القرآن ، مسألة في تصحيح رد الشمس وترغيم النواصب الشمس[8].
     وأورد الطهراني في ذريعته بعض كتبه، من ذلك:
تصحيح خبر رد الشمس لعلى عليه السلام وترغيم النواصب الشمس ، بالشين والميم المضمومتين ثم السين المهملة جمع شموس بمعنى الجموح المتعصب كما ضبطه وفسره صاحب الرياض ، عند ترجمة مؤلفه مبسوطا ونسب الكتاب في معالم العلماء أيضا إلى الحاكم الحسكاني مؤلف " شواهد التنزيل ". والحسكاني هذا هو من مشايخ مهدي بن أبي حرب الذي يروى عنه الطبرسي (الشيعي) في الاحتجاج[9].
     وقال : شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ، لأبي القاسم عبيد الله بن عبد الله الحاكم الحسكاني المعروف ، المعاصر للشيخ الصدوق الدوريستي ، وحسكان كغضبان لفظا ومعنى نسب لبعض النيسابوريين كما في الروضات ، ذكره ابن شهرآشوب في معالم العلماء مع كتابه ( خصائص أمير المؤمنين ) وكتابه ( تصحيح رد الشمس ) وقال في ( رياض العلماء ) انه موجود عند الفاضل الهندي والعلامة المجلسي ، وينقل عنه في البحار ، والمراد بالتفضيل تفضيل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم على سائر الرسل والملائكة ، وتفضيل الأئمة على سائر الخلائق سوى النبي صلوات الله عليهم أجمعين ، ويروي فيه عن تفسير فرات بن إبراهيم الكوفي ، ورواه الشيخ الطبرسي عن مؤلفه بتوسط شيخه السيد أبي الحمد كما صرح به في مجمع البيان في تفسير آية ( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك)[10].
     وغيرها ... فما سر كل هذا الإهتمام الشيعي بالحسكاني وكتبه!؟
     والطريف أن كتاب "شواهد التنزيل" وفي غياب تام لأهل السنة وتجاهلهم له ، تبنت طباعته مؤسسة شيعية وهي مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإيراني، وبتحقيق العالم الشيعي محمد باقر المحمودي. وهذا الأمر يترك علامات إستفهام كثيرة حول الكتاب وما يحتويه، ويحتاج إلى مزيد من البحث.
 
     بقيت مسألة، وهي إن صح نسبة كتاب "شواهد التنزيل" للحسكاني، فكيف يستقيم أن يورد فيه الموضوعات في آل البيت رضي الله عنهم، أو يكثر منه حتى يظن قارئه أن مصنفه شيعي، رغم قول الإمام الذهبي وغيره فيه أنه : شيخ متقن ذو عناية تامة بعلم الحديث، وقول تلميذه عبد الغافر الفارسي : ولم يكن في أصحابه في زمانه وبعده من يبلغ درجته في معرفة الحديث ومعرفة رجاله؟؟
     أقول : يظهر من خاتمة كتابه أن صحة الحديث ليست غايته، حيث قال : قد علقت على ما وصلت اليد إليه من هذا الباب على العجلة ، حتى أتيت على كل ما نزل فيهم أو فسر فيهم أو حمل عليه ( كذا ) وإن كان في بعض ما أوردت من الاسناد لأهل الصنعة مقال ، فلم أتضمن شرط الصحيح وكان الغرض تكذيب من أدعى أنه لم ينزل فيهم شئ من القرآن... وأرجو أن الله بفضله وكرمه لا يؤاخذنا بالمسامحة في الأسانيد ، والمساهلة فيها[11].
     وبهذا يتضح أن الحسكاني لا يرى صحة كل ما في كتابه بقدر ما كان همه تكذيب من زعم أنه لم يقل أحد من المفسرين بنزول شيء في آل البيت، لذا تراه أكثر الرواية عن تفسير فرات الكوفي الشيعي (ويأتي الكلام في هذا التفسير في موضعه).
     وقد بين ذلك في مقدمة كتابه بوضوح، ذاكراً السبب لتأليفه هذا الكتاب حيث قال : أما بعد فإن بعض من ترأس على العوام ... قال : لم يقل أحد من المفسرين أنه نزل في علي وأهل بيته سورة : ( هل أتى على الانسان ) ولا شئ سواها من القرآن... فبادرت إلى جمع هذا الكتاب ، وأوردت فيه كل ما قيل أنه نزل فيهم أو فسر وحمل عليهم من الآيات ، وأعرضت عن نقد الأسانيد والروايات[12].
     فأتضح من مقدمة كتابه وخاتمته، أن الكتاب ليس سوى جمع لكل ما قيل في الباب، دون إشتراط الصحة، لذا لم يعلق على الكثير من الروايات، وإنما أكتفى بذكر السند من باب أن من أسند فقد برئت ذمته.
     رغم هذا لم يخلو الكتاب من غرائب، ولا بأس من مثال على ذلك:
     يقول الحسكاني : أخبرنا القاضي أبو الفضل أحمد بن محمد بن عبد الله الرشيدي وأبو سعيد بن أبي رشيد ، وأبو عثمان بن أبي بكر الزعفراني وأبوعمرو بن أبي زكريا الشعراني وغيرهم ، قالوا : أخبرنا أبو بكر المفيد بجرجرايا حدثنا أبو الدنيا الأشج المعمر قال : سمعت علي بن أبي طالب يقول : لما نزلت ( وتعيها أذن واعية ) قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله : سألت الله أن يجعلها أذنك يا علي[13].
     ثم عقب الحسكاني على الرواية بالقول بصحتها.
     الغريب في الرواية أن الأشج المعمر (وأسمه عثمان بن خطاب، أبو عمر البلوى المغربي[14]) وهو من المئة الثالثة، يصرح بالسماع من علي بن أبي طالب رضي الله عنه الذي مات قبله بعشرات السنين.
     وعلى هذا قس بقية روايات الكتاب. والله اعلم.


[1]  تذكرة الحفاظ، للذهبي، 3/1200

[2]  سير أعلام النبلاء، للذهبي، 18/268 ، انظر أيضاً : تاريخ الإسلام، للذهبي، 32/305

[3]  تاريخ نيسابور، لعبد الغافر بن إسماعيل الفارسي، 463

[4]  الوافي بالوفيات، 19/254

[5]  تذكرة الحفاظ، للذهبي، 3 /1200

[6]  تفسير فرات بن إبراهيم الكوفي، مقدمة المحقق ، 13

[7] رياض العلماء، للميرزا عبد الله الأصفهاني، /256

[8]  معالم العلماء، لإبن شهر آشوب، 113 ، معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 12 /83

[9]  الذريعة إلى تصانيف الشيعة، لآقا بزرگ الطهراني، 4/194

[10]  المصدر السابق، 14/242

[11]  شواهد اتنزيل، للحسكاني، 2/488

[12]  المصدر السابق، 1/19

[13]  المصدر السابق، 2/361

[14]  أنظر ترجمته في كتب الرجال


عدد مرات القراءة:
5434
إرسال لصديق طباعة
الأحد 3 رمضان 1441هـ الموافق:26 أبريل 2020م 10:04:07 بتوقيت مكة
ابو ذر التونسي 
يا من لا يفرق بين الحاكم الحسكاني والنيسابوري
الأربعاء 15 محرم 1440هـ الموافق:26 سبتمبر 2018م 12:09:31 بتوقيت مكة
سمير 
لكن رغم ذلك فالموضوع مهم لان بعض الاخوة اتهم الحاكم النيسابوري بانه رافضي و حذر من كتابه على هذا الاساس
ارجو فقط تغيير العنوان لو ممكن
بارك الله فيكم
الأربعاء 15 محرم 1440هـ الموافق:26 سبتمبر 2018م 03:09:37 بتوقيت مكة
سمير 
بعد اكمالي لقراءة المقال وجدت انه كله يتحد عن الحاكم النيسابوري وليس عن الحاكم الحسكاني
الأربعاء 15 محرم 1440هـ الموافق:26 سبتمبر 2018م 03:09:57 بتوقيت مكة
سمير 
اردت التنبيه الى ان هذا الكلام:(قال عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء (17\168): «وكان يميل إلى التشيع». وقال أبو إسماعيل عبد الله بن محمد الهروي عن أبي عبد الله الحاكم: «ثقةٌ في الحديث، رافضيٌّ خبيث». وقال عنه ابن طاهر: «كان شديد التعصب للشيعة في الباطن. وكان يظهر التسنن في التقديم والخلافة. وكان منحرفاً غالياً عن معاوية  وعن أهل بيته. يتظاهر بذلك ولا يعتذر منه».) هو عن الحاكم النيسابوري صاحب المستدرك ليس عن الحاكم الحسكاني
 
اسمك :  
نص التعليق :