آخر تحديث للموقع :

الخميس 29 محرم 1442هـ الموافق:17 سبتمبر 2020م 11:09:31 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

بنوا أمية (المفترى عليهم) في ميزان التاريخ ..

بنوا أمية (المفترى عليهم) في ميزان التاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمويون في ميزان التاريخ

ينتسب الأمويون إلى أمية بن عبد شمس بن عبد مناف، وفي عبد مناف يلتقي بنوأمية مع بني هاشم، وكان بنوعبد مناف يتمتعون بمركز الزعامة في مكة، لا يناهضهم فيه أحد من بطون قريش .. وجميع قريش تعرف ذلك وتسلم لهم الرياسة عليها (1).

وكانوا وحدة واحدة في اقتسام السلطة في مكة مع بني عمهم عبد الدار بن قصي، الذي فضله والده على سائر أبنائه، رغم شرفهم عليه، وجعل له الحجابة واللواء والسقاية والرفادة ..

وكان زعيمهم في هذه المحاولة هوعبد شمس، أبوأمية، إذ كان أسن بني عبد مناف، وتفرقت قريش على ذلك بين فريقين، عبد مناف وعبد الدار ..

ثم تداعوا إلى الصلح على أن يعطوا بني عبد مناف السقاية والرفادة، وأن تكون الحجابة واللواء والندوة لبني عبد الدار، فولي الرفادة والسقاية هاشم بن عبد مناف، وذلك أن عبد شمس كان رجلاً سفاراً، قلما يقيم بمكة، وكان مقلاً ذا ولد، وكان هاشم موسراً (2) .. وهكذا كانت السلطة في مكة عبارة عن مراكز نفوذ تقررها الأهمية الاقتصادية، دون أن يكون لأسرة ما أوزعيم ما السيادة الكاملة على غرار ما كان لقصي زعيم قريش الأول (3).

وكذلك اشترك بنوعبد مناف معاً في جهودهم لتنظيم التجارة بين مكة وما حولها (4)، وصاروا يداً واحدة تتحرك في تفاهم وتآلف، فلما ماتوا رثاهم الشعراء معاً، دون تفريق بينهم تماماً كما كانوا يمتدحونهم معاً (5) ..

وهكذا تقتضي طبيعة الحياة العربية في الجاهلية أن يتناصر أبناء الأب الواحد، وأن تجتمع كلمتهم ما وجدوا إلى ذلك سبيلا (6).

وأما الروايات التي تزعم وجود عداء مستحكم بين بني هاشم وبني عبد شمس وأميه قبل الإسلام، فهي واهية الأسانيد، لا تثبت، فهي تروي أن هاشماً وعبد شمس ولدا ملتصقين ففصل بينهما بالسيف، فكان بين أبنائهما الدماء لأجل ذلك (7)، فهذه رواية لقيطة ليس لها راوي، تفوح منها رائحة الأسطورة والخيال، ويكذبها ما رواه ابن اسحاق من أن عبد شمس كان أسن بني عبد مناف (8) والروايات التي تروي أن منافرات حدثت بين هاشم وأمية بن عبد شمس، وبين عبد المطلب بن هاشم وحرب بن أمية (9)، وكلتا الروايتين ترويان عن هشام الكلبي وهوراوية شيعي كذاب يرويهما كلتهما عن رجال مجهولين لا يعرف أسماءهم (1).

وهذه الروايات رغم سندها المعتل , ومتنها المصطنع كانت صدى لكل ما شيع من صراع بين بني أمية وبني هاشم , هذا الصراع الذي حاول الرواة أن يجعلوا له سنداً تاريخياً ثابتاً، رغم أن العلاقة بين القبيلتين كانت طيبة , يقول ابن خلدون: كان لبني عبد مناف في قريش جمل من العدة والشرف لا يناهضهم فيها أحد من سائر بطون قريش: وكان فخذاهم بنوأمية وبنوهاشم هما جميعاً ينتمون لعبد مناف، وينتسبون إليه، وقريش تعرف ذلك وتسأل لهم الرياسة عليهم (11) ..

يقول معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وقد سئل: أيكم كان أشرف أنتم أم بنوهاشم؟ فأجاب: كنا أكثر أشرافاً وكانوا هم أشرف، وكان فيهم عبد المطلب , ولم يكن فينا مثله، فلما صرنا أكثر عدداً وأكثر أشرافاً، ولم يكن فيهم واحد كواحدنا، فلم يكن إلا كقرار العين حتى قالوا: منا نبي، فجاء نبي لم يسمع الأولون والآخرون بمثله، محمد صلى الله عليه وسلم، فمن يدرك هذه الفضيلة وهذا الشرف (12)؟.

وهذا الكلام يفهم منه وجود نوع من التنافس بين الجانبين قبل الإسلام، في ضوء ما نعرف من طبيعة الحياة العربية في مكة قبل الإسلام، ولكنه تنافس يحدث بين الإخوة أحياناً، وبين أبناء الأب الواحد، غير أنه لم يتطور ليصبح تربصاً وعداء كما يزعم المتزيدون (13).

ولدينا من شواهد التاريخ ما يدل على قوة العلاقة بين بني هاشم وبني أمية، فقد كان عبد المطلب بن هاشم ـ زعيم الهاشميين في عصره ـ صديقاً لحرب بن أمية ـ زعيم الأمويين ـ كما كان العباس بن عبد المطلب بن هاشم صديقاً حميماً لأبي سفيان بن حرب بن أمية.

والغريب أن المقريزي الذي ألف كتاباً خاصاً عن علاقات الهاشميين والأمويين وجعل محوره النزاع والتخاصم، يعترف بالصداقة الوطيدة التي كانت بين العباس وأبي سفيان (14)، فإذا كانت الصداقة الوطيدة قائمة، ووطيدة بين زعماء البيتين ـ الأموي والهاشمي ـ وهما أبناء أب واحد، وهوعبد مناف بن قصي، فإن الحدس بتأصيل النزاع بينهما بعد الإسلام والرجوع به إلى ما قبل الإسلام لا سند له من تاريخ (15).

وكل ما جاء في كتاب " النزاع والتخاصم " من أن العداوة مستحكمة بين بني أمية وهاشم وأنها قديمة لا يثبت أمام البحث العلمي النزيه.

والذين ينظرون إلى تاريخ بني أمية من خلال موقف أبي سفيان من الإسلام في مكة , ومن خلال ما دار بين علي ومعاوية رضي الله عنهما من حروب يبنون على ذلك ـ كما فعل العقاد ـ أوهاماً من صراع تاريخي قبل الإسلام وبعده , بين بني هاشم وبني أمية وتلك أوهام ليس لها من التاريخ إلا رواية ملفقة أوأحداثاً عارضة لا تمثل قط صراعاً بين هذين الفرعين الكريمين من بني عبد مناف , وهما ذروة الشرف في قريش (16)، والذي يظهره البحث العلمي النزيه ـ وبعد ترك الروايات والأساطير الساقطة ـ هوأن العلاقة بين البطنين كانت طبيعية مثلها مثل العلاقة بين باقي بطون قريش ...

لقد كان تعامل الأمويين مع الدعوة الناشئة هونفس تعامل بقية بطون قريش للدعوة الجديدة من أمثال بني مخزوم وبني هاشم وغيرهم , ولنأخذ على ذلك مثالاً وهوكيفية تعامل بني هاشم رهط النبي صلى الله عليه وسلم وأقرب بطون قريش إليه مع الدعوة، لقد كان منطق العصبية السائد في الجاهلية يقتضي أن يتلقف بنوهاشم الدعوة الجديدة التي تحقق لهم العزة والشرف بالإيمان والنصرة , وأن يقفوا خلف النبي الهاشمي بالتأييد والبذل، وقد وقفوا إلى جواره فعلاً في بعض المواقف ولعل أشهرها حصار الكافرين لهم في شعب بني هاشم، ولكنهم في النظرة الشاملة انقسموا عليه بين مؤيد ومعارض , ومؤمن وكافر، شأنهم في ذلك شأن غيرهم من قبائل مكة ..

والمثال المشهور لكفار بني هاشم هوأبولهب عم النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان أول من جهر بعداوة الإسلام لما جهر الرسول صلى الله عليه وسلم بدعوته، ولم يكتف بالمعارضة الصريحة بل عضدها بالعمل والكيد، فقد مارس صور شتى تعذيب الرسول صلى الله عليه وسلم وصد الناس (17) عنه، وكانت معه زوجته أم جميل بنت حرب الأموية، وابنيه عتبة وعتيبة اللذين طلقا بنتي النبي رقية وأم كلثوم ليشغلا محمداً (18) ببنتيه، وكان ابنه عتبة يشارك في إيذاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى دعا عليه فنهشه أسد في بعض أسفاره (19) ..

بل إن أبا لهب لم يدخل مع قومه شعب بني هاشم لما حاصرتهم قريش (2) فيه، ولما لم يستطع الخروج مع قريش لقتال الرسول صلى الله عليه وسلم يوم بدر استأجر بدلاً منه العاص بن هشام بن المغيرة بأربعة آلاف درهم (21) ..

وقد كان أبولهب في كفره وعناده مثالاً مشهوراً , ولكنه لم يكن الهاشمي الوحيد الذي كفر بالنبي صلى الله عليه وسلم وجهد في إيذائه وحربه، فقد كان في أسرى المشركين يوم بدر من بني هاشم العباس بن عبد المطلب , وعقيل بن أبي طالب , ونوفل بن الحارث، وحليفهم عتبة بن عمروبن جحدم، وقد قبل الرسول صلى الله عليه وسلم فداءهم فيمن افتدى من أسرى قريش (22)، وكان أبوسفيان بن الحارث بن عبد المطلب ممن شهد قتال يوم بدر مع المشركين ونجا من القتل والأسر (23) , وهوابن عم النبي صلى الله عليه وسلم , وأخوه من الرضاعة ـ أرضعتهما حليمة السعدية أياماً ـ وكان يألف رسول الله صلى الله عليه وسلم, وكان له ترباً , فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عاداه عداوة لم يعادها أحد قط، ولم يدخل الشعب مع بني هاشم وهجا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وكان من المجاهرين بالظلم له صلى الله عليه وسلم ولكل من آمن به قبل الهجرة (24).

إن أعظم النصرة والتأييد لقيهما النبي صلى الله عليه وسلم من عمه أبي طالب الذي تحمل في سبيل ذلك ضغوطاً هائلة من قريش , ولكنه ظل حتى اللحظات الأخيرة من حياته وفياً لدين آبائه، فمات على ملة الأشياخ من قومه (25)، وظل العباس بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم الآخر في مكة، واشترك مكرهاً ضده في غزوة بدر وأسر بها، ولكنه لم يهاجر إلى المدينة , ويعلن إسلامه إلا والرسول صلى الله عليه وسلم في طريقه لفتح مكة (26) ..

وقد أسلم في مكة نفر من بني هاشم , وبذلوا في سبيل الدعوة الكثير مثل على بن أبي طالب وحمزة بن عبد المطلب، وجعفر بن أبي طالب وغيرهم , ولكنهم كانوا يشاركون غيرهم من غير بني هاشم في ذلك , كأبي بكر وعمر وعثمان، ولم يكن بذلهم لأنهم هاشميون بل لأنهم مسلمون، ويظل إيمانهم دليلاً على صدق القول باختلاف استجابة الأفراد للدعوة الإسلامية بغض النظر عن انتماءاتهم القبلية (27).

وبالنسبة لبني أمية وموقفهم من الإسلام فإن مؤرخينا لا يتحدثون عنهم كبطن مستقل من بطون قريش , وإنما يتحدثون عنهم مع غيرهم من بني عبد شمس والد أمية، فيعدونهم وحدة واحدة (28)، وقد كانوا أبناء أب واحد , وتربطهم علاقات التصاهر والترابط الاجتماعي , ولذلك فإنهم عند حديثهم عن عداء بني أمية للرسول صلى الله عليه وسلم يذكرون اسمي عتيبة وشيبة ابني ربيعة بن عبد شمس، ورغم أنهما ليسا من بني أمية ..

ويذكرون معهما أيضاً أبا سفيان بن حرب , وعقبة بن أبي معيط، فأما عقبة بن أبي معيط هذا فقد كان من مردة قريش، فقد تفل في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورمى عليه صلى الله عليه وسلم سلا جزور وهويصلي، وخنقه بثوب في عنقه حتى دفعه أبوبكر الصديق (29) ..

وقد نال جزاءه لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتله بعد أسره يوم بدر، والغريب أنه كان يذكره بما بينهما من رحم (3)، ومثل هذه النماذج الطائشة لم ينفرد بها بنوأمية أوعبد شمس في مكة آنذاك (31).

وأما معارضة عتبة وشيبة ابني ربيعة فمعلومة ومشهورة , ومع هذا لما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف , وصده عنها أهلها , وتبعه الصبيان والغلمان يرمونه ويصيحون به لجأ إلى حائط ابني ربيعة عتبة وشيبة، فلما رأياه على هذا الحال تحركت له رحمهما، فدعوا غلاماً نصرانياً يقال له عداس، فقالا له: خذ قطعاً من هذا العنب فضعه في هذا الطبق ثم اذهب إلى ذلك الرجل , فقل له يأكل منه (32).

وإذا جارينا نهج المؤرخين في الحديث عن بني أمية وبني عبد شمس معاً، فإننا نرى منهم جماعة كانوا من السابقين إلى الإسلام، فمنذ المرحلة السرية للدعوة وقبل الجهر بها كان قد أسلم كل من عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية، وكان إسلامه على يد أبي بكر الصديق في أيام الإسلام الأولى (33)، وكذلك كان إسلام خالد بن سعيد بن العاص بن أمية، وقد أسلم في هذه المرحلة السرية التي دامت حوالي ثلاث سنين (34) ـ أبوحذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس (35)، كما أسلم في مرحلة مبكرة حليفان لبني أمية وهما عبد الله بن جحش بن رئاب , وأخوه أبوأحمد بن جحش , وهما ابنا عمة النبي صلى الله عليه وسلم فأمهما أميمة بنت عبد المطلب (36).

وفي الهجرة الأولى إلى الحبشة شارك نفر من مسلمي بني أمية مثل عثمان بن عفان ومعه زوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبوحذيفة بن عتبة بن ربيعة، وزوجته سهلة بنت سهيل بن عمرو (37)، كما كان لبني أمية مشاركة في الهجرة الثانية , ومعهم بعض حلفائهم، وقد ساهمت نساء بني أمية وعبد شمس في صنع مسيرة الإسلام , وفي إعطاء الأسوة , وضرب المثل في نبل التضحية , وعزيز العطاء، فقد أسلمت رملة بنت شيبة بن ربيعة زوجة عثمان بن عفان , وهاجرت معه إلى المدينة , وثبتت معه على دينه , رغم مقتل أبيها وعمها (38).

وهاجرت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط إلى المدينة في الهدنة التي كانت بين النبي والمشركين في الحديبية

على أن الصورة الأزهى والنموذج الأرقى في ذلك المجال هوإسلام أم المؤمنين أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان، فقد أسلمت مبكراً (39)، وهاجرت مع زوجها إلى الحبشة.

لم يكن إذن بين بني هاشم وبني أمية من المباغضة والعداوة والمنافرة التي اخترعها وابتكرها أعداء الإسلام والمسلمين ونسجوا الأساطير والقصص حولها، وإنما الحقيقة التاريخية تقول، بأن علاقتهم كانت علاقة أبناء العمومة والإخوان والخلان، فهم من أقرب الناس فيما بينهم، يتبادلون الحب والتقدير، والاحترام، ويتقاسمون الهموم والآلام والأحزان ..

فبنوأمية وبنوهاشم كلهم أبناء أب واحد، وأحفاد جد واحد، وأغصان شجرة واحدة قبل الإسلام وبعد الإسلام , وكلهم استقوا من عين واحدة , ومنبع صاف واحد، وأخذوا الثمار من دين الله الحنيف الذي جاء به رسول الله الصادق الأمين، المعلم، المربي، خاتم الأنبياء والمرسلين، ولقد كان بين أبي سفيان وبين العباس صداقة يضرب بها الأمثال (4)، كما كانت بينهم المصاهرات قبل الإسلام وبعده , وكان على رأسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي زوج بناته الثلاثة من الأربعة من بني أمية.

المصدر: كتاب الدولة الأموية للدكتور علي الصلابي

الهوامش:

1 - النجوم العوالي للعصامي (3/ 2).

2 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 137 ـ 138، 141).

3 - الحجاز والدولة الإسلامية ص 87.

4 - تاريخ الطبري (2/ 252). [1] [1]

5 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 144 ـ 148).

6 - الدولة الأموية المفترى عليها ص 122.

7 - النزاع والتخاصم للمغريزي ص 181.

8 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 137).

9 - النزاع والتخاصم ص 181، الدولة الأموية شاهين ص 122.

1 - الدولة الأموية المفترى عليها ص 122.

11 - تاريخ ابن خلدون (3/ 2).

12 - البداية والنهاية (8/ 138).

13 - الدولة الأموية المفترى عليها ص 123.

14 - العالم الإسلامي في العصر الأموي ص 2.

15 - المصدر نفسه ص 5.

16 - المناهج الإسلامية لدراسة التاريخ د. محمد رشاد خليل ص 24.

17 - السيرة النبوية لابن هشام (2/ 64 ـ 65)، والسيرة للصَّلابي (1/ 44).

18 - السيرة النبوية لابن هشام (2/ 219)، الدولة الأموية شاهين ص 125.

19 - أنساب الأشراف (1/ 13 ـ 131).

2 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 339).

21 - السيرة النبوية ابن هشام (2/ 183).

22 - تاريخ الطبري (2/ 465 ـ 466).

23 - المصدر السابق (2/ 462).

24 - في اختصار المغازي والسير، لابن عبد البر ص 44.

25 - زاد المعاد (2/ 46) السيرة النبوية لابن هشام (1/ 256).

26 - السيرة النبوية لابن هشام (4/ 12).

27 - الدولة الأموية المفترى عليها ص 127.

28 - السيرة النبوية ابن هشام (3/ 7 ـ 71).

29 - البخاري، رقم 3687، 3856.

3 - السيرة النبوية لابن هشام (2/ 212).

31 - الدولة الأموية المفترى عليها ص 127.

32 - السيرة النبوية (1/ 292 ـ 293).

33 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 26).

34 - تاريخ الطبري (2/ 318).

35 - السيرة النبوية ابن هشام (1/ 263).

36 - المصدر نفسه (1/ 262).

37 - المصدر نفسه (1/ 315).

38 - نسب قريش ص 14 ـ 15.

39 - تبيين في أنساب القرشيين ص 29.

4 - الشيعة وأهل البيت ص 141.

عن موقع التاريخ

المصدر: شبكة الزهراء الإسلامية.


أحاديث حول بني أميه

 
(( عن ابن مسعود (ر) : قال لنا رسول الله ص: أحذركم سبع فتن تكون بعدي ،: فتنة تقبل من المدينة ، وفتنة من مكة ، وفتنة تقبل من اليمن وفتنة تقبل من الشام ....... وفتنة من بطن الشام ، وهي السفياني .... فكانت فتنة المدينة من قبل طلحة والزبير وفتنة مكة فتنة عبدالله بن الزبير ، وفتنة الشام من قبل بني أمية ...))
قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
(  الحاكم ح8447 ، ج4ص515 ك الفتن )

لماذا تخلط نص الحديث مع الشرح ؟ لماذا تخلط قول ابن مسعود مع الوليد بن عياش ؟
قال الذهبي عن هذا الحديث : هذا من اوابد نعيم بن مهدي و الصواب نعيم بن حماد
وقد ذكر له ابن عدي جملة احاديث منكره منها هذا الحديث ..قال ابن حجر عنه صدوق يخطئ كثيرا وقال عنه الحاكم " ربما يخالف في بعض احاديثه" ((
 
(( عن أبي هريرة يقول: ليرتقين جبار من جبابرة بني أمية على منبري هذا((
)
مسند أحمد ج3ص88 ، ح8774 والحديث رقم 10385(


8988
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد قال حدثني من سمع أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليرتقين جبار من جبابرة بني أمية على منبري هذا

حدثني من سمع !!! من هذا الذي سمع حتى نحكم على الحديث ؟ قال شعيب الأرناؤوط في تحقيق هذا الحديث سنده منقطع انفرد به الامام أحمد
 

((عن أبي عبيده ،ان النبي ص قال: لا يزال هذا الأمر قائما بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية))
(مسند أبي يعلى ح870 ج2ص175)
(مسند البزار ح1284 ج4 ص109)
(عن أبي عبيدة : قال رسول الله ص : ..... ))وساق نفس الحديث ولكن بزيادة))........ يقال له يزيد )
)مسند ابي يعلى ح871(

قال البزار وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن النبي إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد
وفي اسناده مكحول يروي عن أبو عبيده !!! كيف وبينهم 100 سنة؟

((عن علي بن أبي طلحة مولى بني أمية قال: حج معاوية بن أبي سفيان وحج معه معاوية بن حديج وكان أسبّ الناس لعلي ع فمر في المدينة في مسجد رسول الله والحسن بن علي ع ....فقال له الحسن بن علي ع : أنت معاوية بن حديج؟؟
قال: نعم ، فرد عليه ثلاثا
فقال له الحسن: أم والله لئن وردت عليه الحوض وما أراك أن ترده لتجدنه مشمر الإزار ، على ساق يذود المنافقين ذود غريبة الإبل قول الصادق المصدوق وقد خاب من افترى((

)
المعجم الكبير للطبراني ح2758 ج3ص91 (
)
مسند ابي يعلى ح6771 ج12 ص 139 )
)مستدرك الحاكم ج3ص148 ك معرفة الصحابة ح 4669(

جاء في كتاب السنة لابن أبي عاصم إسناده ضعيف ومنقطع علي بن أبي طلحة ما أظنه أدرك زمان معاوية وقد صرحوا في ترجمته أنه لم ير ابن عباس والوليد بن مسار الهمداني لم أعرفه
 

(( ... عن علي ع في قوله عز وجل: ( واحلوا قومهم دار البوار ) ، قال هم الأفجران من قريش بنو أمية ، وبنو المغيرة ، فأما بنو المغيرة فقطع الله دابرهم يوم بدر ، واما بنو امية فمتعوا الى حين ))
قال الحاكم : هذا اسناد صحيح ولم يخرجاه ،
(مستدرك الحاكم ح3343 ج2 ص383 ، ك التفسير ، ب سورة ابراهيم )
( الطبراني في الاوسط ج1 ص322 ح780 )
في سند الحديث عمرو بن ذي مر قال عنه البخاري : لا يعرف وقال ابن حبان في حديثه مجاهيل وقال عنه ابن حجر مجهول و الحديث السابق ضعفه الهيثمي
1 - عن علي { الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار } الآية قال نزلت في الأفخرين من بني مخزوم وبني أمية فقطع الله دابرهم يوم بدر وأما بنو أمية فمتعوا إلى حين
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/47
خلاصة الدرجة: فيه عمرو ذو مر ولم يرو عنه غير أبي إسحاق السبيعي وبقية رجاله ثقات
 

((حدثنا وكيع حدثنا شعبة عن الحر بن الصياح عن عبدالرحمن بن الأخنس قال: خطبنا المغيرة بن شعبة فنال من علي ع ...))
(مسند أحمد ح1634(

صحيح وهذا نصه ((حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا وكيع حدثنا شعبة عن الحر بن الصباح عن عبد الرحمن بن الأخنس قال: خطبنا المغيرة بن شعبة فنال من علي رضي الله عنه فقام سعيد بن زيد فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
-النبي في الجنة وأبو بكر في الجنة وعمر في الجنة وعثمان في الجنة وعلي في الجنة وطلحة في الجنة والزبير في الجنة وعبد الرحمن بن عوف في الجنة وسعد في الجنة ولو شئت أن أسمي العاشر)) و الحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث

))حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن حصين عن هلال بن يساف عن عبدالله بن ظالم قال: خطب المغيرة بن شعبة فنال من علي ع فخرج سعيد بن زيد فقال: ألا تعجب من هذا يسب عليا ع؟ …..((
)
مسند احمد ح1641(
صحيح وهذا نصه ((ثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن حصين عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم قال: خطب المغيرة بن شعبة فنال من علي فخرج سعيد بن زيد فقال: ألا تعجب من هذا يسب عليا رضي الله عنه أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا كنا على حراء أو أحد فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
-اثبت حراء أو أحد فإنما عليك صديق أو شهيد فسمى النبي صلى الله عليه وسلم العشرة فسمى أبا بكر وعمر وعثمان وعليا وطلحة والزبير وسعدا وعبد الرحمن بن عوف وسمى نفسه سعيدا))… و الحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث
))حدثنا حفص بن عمرو النمري حدثنا شعبة عن الحر بن الصياح عن عبدالرحمن بن الأخنس أنه كان في المسجد فذكر رجل عليا عليه السلام .....((
)
سنن أبي داود ح4031 ك السنة باب في الخلفاء (
صحيح وهذا نصه ((حدثنا حَفْصُ بنُ عُمَرَ النّمَرِيّ أخبرنا شُعْبَةُ عن الْحُرّ بنِ الصّيّاحِ عن عَبْدِ الرّحْمَنِ بنِ الأخْنَسِ: "أنّهُ كَانَ في المَسْجِدِ فَذَكَرَ رَجُلٌ عَلِيّا فَقَامَ سَعِيدُ بنُ زَيْدٍ فقَالَ: أشْهَدُ عَلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم أنّي سَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ: عَشْرَةٌ في الْجَنّةِ: النّبيّ صلى الله عليه وسلم في الْجَنّةِ، وَأبُو بَكْرٍ في الْجَنّةِ، وَعُمَرُ في الْجَنّةِ، وَعُثْمانُ فِي الْجَنّةِ، وَعَلِيّ في الْجَنّةِ، وَطَلْحَةُ في الْجَنّةِ، وَالزّبَيْرُ بنُ الْعَوّامِ في الْجَنّةِ، وَسعْدُ بنُ مَالِكٍ في الْجَنّةِ، وَعَبْدُ الرّحْمَنِ بنُ عَوْفٍ في الْجَنّةِ، وَلَوْ شِئْتَ لَسَمّيْتُ الْعَاشِرَ. قال فقالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ. قال فقالُوا: مَنْ هُوَ؟ قال: هُوَ سَعِيدُ بنُ زَيْد)) والحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث


((أخرج الهيثمي والحاكم وصحَّحه ووافقه الذهبي ، والبوصيري وحسَّنه ، عن أبي برزة الأسلمي ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنو أمية .
المستدرك 4|481 قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ))

لم يوافقه الذهبي ولم يحسنه البوصيري... تأكد من نقلك قبل ان اتهمك بالكذب

الحديث موجود في مسند أحمد بنفس الاسناد ونصه ((سمعت حميد بن هلال يحدث عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الناس أو أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثقيف وبنو حنيفة))
والحديث الذي فيه الزيادة في المعجم الكبير ونصه ((حدثنا معاذ بن المثنى ثنا يحيى بن معين ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب قال سمعت أبا نصر الهلالي يحدث عن بجالة بن عبدة أو عبدة بن بجالة قال قلت لعمران بن حصين أخبرني بأبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اكتم علي حتى أموت قلت نعم قال كان أبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني حنيفة وبني أمية وثقيف)) وفيه ابو نصر الهلالي وهو مجهول ..

وفي مسند ابي يعلي هذا اسناده ((حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثني حجاج بن محمد حدثنا شعبة عن أبي حمزة جارهم عن حميد بن هلال عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بنو أمية وثقيف وبنو حنيفة))
واحمد بن ابراهيم لم يروي عن الحجاج بن محمد كما جاء في تهذيب الكمال.. ففي السند انقطاع
ثم ان رسول الله استعمل من بني أمية بعض افرادها و استعمل الخلفاء الراشدين بعض افرادها
وكان أبغض الحديث اليه هو الشعر ومع هذا كان يسمعه و لا ينكر منه الا ما هو كفر وشرك ومعصيه

المصدر

شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار الإســــــــــلامي

تحديث الصفحةبعض الاحاديث التي يحتج بها الرافضه

 
 
أيضا هذه بعض الأحاديث الموضوعة الضعيفة في بني أمية
 
- لينعقن وقال عبد الصمد في روايته ليزعقن جبار من جبابرة بني أمية على منبري هذا زاد عبد الصمد حتى يسيل رعافه قال فحدثني من رأى عمرو بن سعيد بن العاص يرعف على منبر النبي صلى الله عليه وسلم حتى سال رعافه
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 6/240
خلاصة الدرجة: [فيه]علي بن يزيد بن جدعان في روايته غرابة ونكارة وفيه تشيع
 
 
- ليرعفن على منبري جبار من جبابرة بني أمية فيسيل رعافه ، فحدثني من رأى عمرو بن سعيد بن العاص رعف على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سال رعافه
الراوي: أبو هريرة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 5/243
خلاصة الدرجة: فيه راو لم يسم
 
 
- دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : اللهم اعطف على ابن عمي علي ، فأتاه جبريل فقال : أو ليس قد فعل بك ربك ؟ قد عضدك بابن عمك علي وهو سيف الله على أعدائه ، وأبو بكر الصديق وهو رحمة الله في عباده ، وعمر الفاروق فأعدهم وزراءك وشاورهم في أمرك وقاتل بهم عدوك ، ولا يزال دينك قائما حتى يثلبه رجل من بني أمية
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن الجوزي - المصدر: موضوعات ابن الجوزي - الصفحة أو الرقم: 2/89
خلاصة الدرجة: لا يصح
 
 
- لا يزال أمر أمتي قائما حتى يثلمه رجل من بني أمية ، يقال له : يزيد .
الراوي: أبو عبيدة بن الجراح المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 4/39
خلاصة الدرجة: يرويه صدقه السمين - وليس بحجة -
 
 
- لا يزال أمر هذه الأمة قائما بالقسط حتى يكون أول من يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد
الراوي: أبو عبيدة بن الجراح المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 8/234
خلاصة الدرجة: منقطع
 
 
- لا يزال أمر أمتي قائما بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد
الراوي: أبو عبيدة بن الجراح المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 8/234
خلاصة الدرجة: منقطع بل معضل
 
 
- أول من يغير سنتي رجل من بني أمية
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 8/234
خلاصة الدرجة: [فيه أبو العالية لم يسمع من أبي ذر قاله ابن معين] قال البخاري والحديث معلول ولا نعرف أن أبا ذر قدم الشام زمن عمر بن الخطاب
 
 
- إن أول من يبدل سنتي رجل من بني أمية
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 6/234
خلاصة الدرجة: منقطع
 
- لا يزال هذا أمر أمتي قائما بالقسط حتى يكون أول من يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد
الراوي: أبو عبيدة بن الجراح المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 5/244
خلاصة الدرجة: رجاله رجال الصحيح إلا أن مكحولا لم يدرك أبا عبيدة
 
- إنه سيكون رجل من بني أمية بمصر يلي سلطانا ثم يغلب على سلطانه أو ينزع منه فيفر إلى الروم فيأتي بالروم إلى أهل الإسلام فتلك أول الملاحم
الراوي: أبو ذر المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/321
خلاصة الدرجة: [فيه] أبو النجم صاحب أبي ذر لم أعرفه وابن لهيعة فيه ضعف
 
- لا يزال هذا الأمر قائما بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية
الراوي: أبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: المطالب العالية - الصفحة أو الرقم: 5/66
خلاصة الدرجة: رجاله ثقات إلا [أنه] منقطع
 
 
- اللهم اعطف على ابن عمي علي فأتاه جبريل قال أوليس قد فعل بك ربك قد عضدك بابن عمك علي وهو سيف الله على أعدائه وبأبي بكر الصديق وهو رحمة الله في عباده وعمر الفاروق فأعدهم وزراء وشاورهم في أمرك وقاتل بهم عدوك ولا يزال دينك قائما حتى يثلبه رجل من بني أمية
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن عراق الكناني - المصدر: تنزيه الشريعة - الصفحة أو الرقم: 1/350
خلاصة الدرجة: فيه زكريا بن يحيى بن حوثرة غال في التشيع وله أحاديث وضعها في مثالب الصحابة.

عدد مرات القراءة:
1223
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :