آخر تحديث للموقع :

الخميس 29 محرم 1442هـ الموافق:17 سبتمبر 2020م 11:09:31 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

حديث تخفيف خمسين صلاة إلى خمس صلوات ..
حديث تخفيف خمسين صلاة إلى خمس صلوات

    قالوا: وأخرج البخاري في صحيحه قصة عجيبة وغريبة تحكي معراج النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولقاءه مع ربه، وفيها يقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: (ثم فرضت عليّ خمسون صلاة فأقبلت حتى جئت موسى، فقال: ما صنعت؟ قلت: فرضت عليّ خمسون صلاة. قال: أنا أعلم بالناس منك عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لا تطيق، فارجع إلى ربك فسله. فرجعت فسألته فجعلها أربعين، ثم مثله، ثم ثلاثين ثم مثله فجعل عشرين، ثم مثله فجعل عشراً، فأتيت موسى فقال: مثله فجعلها خمساً، فأتيت موسى فقال: ما صنعت؟ قلت: جعلها خمساً فقال مثله، قلت: فسلمت فنودي إني قد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي وأجزي الحسنة عشراً)([1]). نعم اقرأ واعجب من هذه العقائد التي يقول بها علماء السنة والجماعة، ومع ذلك فهم يشنعون على الشيعة أتباع أئمة أهل البيت في القول بالبداء.
الجواب:
    بوّب الحر العاملي في وسائله «باب استحباب صلاة ألف ركعة في كل يوم وليلة بل كل يوم وكل ليلة إن أمكن» وفيه تسعة أحاديث عن أئمة أهل البيت فراجع([2]) . و«باب استحباب صلاة ألف ركعة في كل يوم وليلة بل في كل يوم وفي كل ليلة من شهر رمضان وغيره مع القدرة»([3]) . وعن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: «والله إن كان علي عليه السلام ليأكل أكلة العبد -إلى أن قال- وكان يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة»([4]) . وعنه أنه قال: «كان علي بن الحسين يصلّي في اليوم والليلة ألف ركعة كما كان يفعل أمير المؤمنين»([5]) . وقد روى الصدوق عن أبي بصير قال: قال الصادق عليه السلام: «شيعتنا أهل الورع - إلى أن قال - وأهل الزهد والعبادة أصحاب إحدى وخمسين ركعة في اليوم والليلة!!!». وقال الحائري في باب «النوافل اليومية»: (وأما النوافل اليومية فمجموعها ضعف مجموعة فرائضها، فهي 34 ركعة)([6]) . وقد أخرج هذا الحديث ابن بابويه القمي (الصدوق) فعن زين العابدين عليه السلام قال: ...أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان لا يقترح على ربه عزوجل ولا يراجعه في شيء يأمره به، فلما سأله موسى عليه السلام ذلك فكان شفيعاً لأمته إليه لم يجز له رد شفاعة أخيه موسى، فرجع إلى ربه فسأله التخفيف إلى أن ردّها إلى خمس صلوات، قال: قلت له: يا أبه فلم لا يرجع إلى ربه عزوجل ويسأله التخفيف عن خمس صلوات وقد سأله موسى عليه السلام أن يرجع إلى ربه ويسأله التخفيف؟ فقال له: يا بني أراد صلى الله عليه وآله وسلم أن يحصل لأمته التخفيف مع أجر خمسين صلاة يقول الله عزوجل: مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ [الأنعام : 160]([7]) . فهذا إقرار من الإمام بأن هذا التخفيف رحمة من الله تعالى ولطفه بعبادة المؤمنين. وقال آية الله العظمى الميرزا الشيخ جواد التبريزي رداً على سائل سأله عن هذا الحديث: الرواية بحسب السند لا بأس بها، فقد رواها الصدوق في «الفقيه» أيضاً وقد ورد في بعض الروايات، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم طلب من ربّه تخفيف الصلاة عن الأمة، فخففها الله سبحانه إلى عشر ركعات، ثم أضاف إليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم سبع ركعات، وطلبه هذا الأمر من ربّه فهو لإشفاقه على الأمة، وأجاب ربّه إليه صلى الله عليه وآله وسلم فهو كرامة له)([8]) .

([1]) صحيح البخاري برقم 3207.
([2]) الوسائل، 3/71
([3]) المصدر السابق، 5/176
([4]) البحار، 82/310ح16
([5]) المصدر السابق، 41/15ح6 و82/309 ح10
([6]) أحكام الشيعة، لميرزا الحائري، 1/172
([7]) علل الشرايع، ص132ح1
([8]) صراط النجاة في أجوبة الاستفتاءات، 3/423 سؤال 1233
عدد مرات القراءة:
27876
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 15 رجب 1441هـ الموافق:10 مارس 2020م 07:03:00 بتوقيت مكة
عمر المناصير..الأُردن 
فرية وإكذوبة تخفيض الصلاة للمُسلمين عن طريق سيدنا موسى
..................
يقول الحق سُبحانه وتعالى..{وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34...ويقول رسول الله صلى اللهُ عليه وآله وسلم" لو أن موسى حياً ما وسعه إلا إتباعي "...فرسول الله ونبيه موسى مات وميت وما خلد الله أحد قبل رسول الله لا رسول ولا نبي ولا أحد من البشر .
.............
أي كذبه أو فرية يجب عرضها على كتاب الله ، فيتم ردها من كتاب الله...أو بالسؤال عنها...وهذه يتم السؤال عنها...هل فرض الله 50 صلاة على أي أُمة من الأُمم السابقة ، ولنخص اليهود والنصارى وهُم الأقرب والأُمتين السابقتين للإسلام هل فرض الله عليهم 50 صلاة؟؟
..............
وهي فرية وأُكذوبة لأنه ما حدث مما تم تأليفه شيء ممن حذر منهم رسول الله شيء ممن تبوءوا مقعدهم من النار ، لأن سيدنا موسى عليه السلام ميت ولا وجود لهُ في السماء السادسة!!! والصلاة كانت معروفة قبل مبعث سيدنا مُحمد في ذُرية سيدنا إبراهيم ، وكانت 5 صلوات وبنفس عدد الركعات ، فكان سيدنا إبراهيم مُقيم للصلاة وأبقى الله إقامتها في ذُريته ، ولنخص والدي رسول الله ورسول الله ممن هُم من ذُريته ، وهذا قول الله الذي لا تبديل ولا تكذيب لهُ... رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ.... وَمِن ذُرِّيَّتِي....وجعلها الله كتاباً موقوتاً.. ثُم إن الله أمر بني إسرائيل ومن سبقهم من الأُمم ومن سبق من الرُسل والأنبياء وأُممهم بإقامة الصلاة وسيدنا إبراهيم وذُريتة ، فهل كتب الله على اليهود وبني إسرائيل ومن سبقهم وذُرية سيدنا إبراهيم 50 صلاة؟؟!!... {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء }إبراهيم40 {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ ....}البقرة83 ..وإذا كانت الصلاة على المؤمنين 5 صلوات وهي..الفجر..والظُهر...والعصر...والمغرب...والعشاء...وسؤال موجه لمن لا عقول برؤوسهم...فيا تُرى ما هو الإسم لكُل صلاة من ال ال45 صلاة ومواقيت أو وقت كُل صلاة وعدد ركعات كُل صلاة ؟؟!! .
..............
بقدر ما هو الموضوع يجب أن يكون مفروغ منهُ وبأن لا يكون لهذا الكذب وجود ، بقدر ما هو يبعث على الغثيان من أين نبدأ بإثبات كذبه وكذب الإساءة لله فيه بأنه يفرض على عباده ما لا طاقة لهم به ، ويفرض ما هو غير منطقي ومن غير المعقول القيام به من عبادة...وهو الذي قال..وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون.. ويعمل تنزيلات وتخفيضات وكأنه تاجر ولله المثلُ الأعلى ...لكن الوضاع شاطر فقام بإحياء سيدنا موسى من قبره ووضعه في السماء السادسة ليلحقه ليُخفف من فريته...حتى لا يُفتضح أمرُها...وكان من العيب على العُلماء وهؤلاء الشيوخ وممن سبقوهم قبول هذا الكذب وهذا الإفتراء المفضوح وما ماثله والذي لا تقبل به البهائم والأغنام...لأن 98% مما جاء في أحاديث الإسراء والمعراج مكذوب وحتى ما ورد في كتابي البُخاري ومُسلم..فما أراه الله لنبيه ورسوله من آيات في الإسراء ومن الآيات الكُبرى في المعراج...ما وصل للأُمة إلا ما هو غالبيته الكذب وتم حجب ما هو حق...ومما يُستغرب لهُ ما دام سيدنا إبراهيم هو الأقرب لأنهُ في السماء السابعة...لماذا لم يتدخل هو لتخفيض الصلاة فهو أبو الأنبياء وهو الأولى برسول الله وأُمته...أم أن الهدف أو ما هدف لهُ الوضاع إيجاد فضل ويد طولى لليهود وبني إسرائيل ونبيهم بأنهم هُم السبب في تخفيض الصلاة على المُسلمين .
...........
قبل كُل شيء يجب أن نعرف بأن الله ما فرض على نبيه ورسوله إلا 5 صلوات فقط كما هو فرضها على من سبقوه... وبأن سيدنا موسى مات وميت ، ومات كُل أنبياء الله ورُسله من سبقوا سيدنا مُحمد كما هو موت بقية خلقه ، ولا وجود لا لأنبياء ورُسل في السموات ولا لغيرهم من البشر ، ولا وجود لا لإدريس ولا لعيسى ، بل هُم أموات وتم دفنهم في القبور كما دُفن غيرهم ، ومن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحهُ أو تعود لهُ الحياة إلا يوم القيامة..فكُل ما ورد من أحاديث بأن رسول الله قال بأنهُ مر على موسى ليلة أُسري به قائماً يُصلي في قبره ، وبأن الأنبياء أحياء في قبورهم يُصلون...وبأن رسول الله رأى الأنبياء في المسجد الأقصى وأمهم في الصلاة ليلة الإسراء ، ومروره على ذلك العدد المحدود في السموات ليلة المعراج 8 ، وبأن روحه تُرد إليه ليرد السلام على من يُسلم عليه...هذا كُله كذب في كذب وأفتراء وموضوع ويرده كتاب الله جُملةً وتفصيلاً ويرميه في سلة المُهملات للمُفتريات والموضوعات ، ويرميه كتاب الله بوجوه من صدقوا ذلك وآمنوا به...وبالتالي فذلك التخفيض للصلاة هو فرية وخُرافة .
...................
ومُلخص هذه الفرية والإكذوبة بأن الله فرض على سيدنا مُحمد وعلى أُمته ليلة المعراج 50 صلاة ، وأنه لولا تدخل سيدنا موسى عليه السلام الموجود كذباً في السماء السادسة ، وهو نبي ورسول إسرائيلي ويهودي لما جعلها الله 5 صلوات ، وذلك بعد عدة مُراجعات لرسول الله لله بطلب من موسى ، لكي يتم تخفيض الصلاة عن أُمته ، وهو إتهام خطير لله بأنه لا يعلم مُسبقاً بما يُطيقه عباده من العبادات ، واتهام لسيدنا مُحمد بجهله بما تُطيقه الأُمة التي بُعث إليها ، وبأن موسى أعلم وأخبر منهُ ومن الله..وبأن موسى يُعلم الله ويُعلم رسول الله بما يُطيقه العباد...أي أنه لولا تدخل موسى لكانت الصلاة 50 صلاة...وهو من الكذب الذي لا تقول به البهائم لو نطقت.
..........
وبأن هُناك أذان وإقامة للصلاة وصلاة كُل 28 دقيقة ويبقى المُكلف يُصلي في المسجد ليل نهار ، ولا ذكر لله قياماً وقعوداً ، ولا قرءان للفجر ولا في غير فجر وتتعطل الحياة فلا ينام من يُصلي نهائياً طيلة حياته ولا يعمل ولا يأكل ولا يذهب لبيته وأُسرته ، ولا يتم دفن للأموات ولا ولا ولا ولا نهاية من ولا...ولا مجال للشرح وللعاقل أن يتخيل الأمر كيف سيكون وكيف هو الكذب وكم حجمه فهو ليس من العيار الثقيل بل هو من العيار الأثقل من الثقيل...فهل 28 دقيقة تكفي للأذان وللوضوء ولإقامة الصلاة وللصلاة ، وكيف تتم صلاة التراويح؟؟....وهذا من الإفتراء على الله بما ربما يعجز الشيطان عن إفتراءه على الله...وقيل كيف عرفت بأنها كذبة قال من كبرها...أي من كبر حجمها...لكن الوضاعون من لا عقول برؤوسهم يعلمون بأنهم سيجدون من يُصدقهم ويكون من أمثالهم لا عقل برأسه...فيا تُرى لو لم يتدخل سيدنا موسى الميت والغير موجود هل سيفرض الله 50 صلاة .
.................
وهذا كُله كذب في كذب في كذب...لأن الله ما كان هدفه الرئيسي من رحلة المعراج التي حدثت في رجب في العام 5 للبعثة ، وذلك الإستدعاء من الله لنبيه ورسوله ، وليوحي لهُ ما أوحى عندما دنى منهُ فتدلى ، وكان قاب قوسين أو أدنى من عبده ورسوله...إلا ليفرض عليه الصلاة وكانت 5 صلوات...ولأنه لا وجود لسيدنا موسى عليه السلام في السماء السادسة....لأن سيدنا موسى ميت ومات وهو ميت ومدفون في القبر الذي تم دفنهُ فيه..وكُتب السابقين بشرت برسول الله بأنه سيأتي بالخمس البيض أي بالصلوات الخمس.
.....................
وإن كُل ما ورد من وجود أنبياء ورسل الله في تلك السموات ، وتلك الحوارات والإستفتاحات ، وتلك التخفيضات للصلاة كًلها مكذوبة ، وتتعارض مع كتاب الله ، وهي مُفتراة على الله وعلى دين الله وعلى رسول الله..فالأنبياء والرسل أموات وغير أحياء وما يشعرون أيان يُبعثون .
................
فهل سيدنا موسى حي ومر عليه رسول الله ليلة الإسراء قائماً يُصلي في قبره عند كثيب الوضاع الأحمر.. أم أنه حي وصلى مأموماً به خلف رسول الله ليلة الإسراء في المسجد الأقصى...أم أنه حي في السماء السادسة وكان الواسطة لتخفيض صلاة المُسلمين لأن الله وحاشى لا يعلم ما هو المفروض والمناسب لخلقه؟؟؟!!! أم أنه ميت ومات بأرض التيه بعلم اليهود كُلهم وعلم بني إسرائيل ، أم أنه مات بعد أن فقأ عين ملاك الموت كما روى لكم ذلك الوضاع ووضع يده على ظهر ثوركم للوضاع وعاش بعدد الشعرات المكذوبات ومات بعدها.. كيف يُصلي خلف رسول الله ، ومن قبلها وضاعكم يجعل رسول الله مر عليه يُصلي قائماً في قبره ومن بعدها يطير ويعرج للسماء السادسة ليقوم بالتخفيضات.. بل هو ميت وأتى عليه الفناء...ورسول الله أخبر بأن موسى لو كان حي ما وسعه إلا إتباع رسول الله....يقول الله سُبحانه وتعالى .
.....................
{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران144...أي أن سيدنا مُحمد رسول قد مات كُل من قبله من الرُسل والأنبياء وبأنهم قد أخلوا مكانهم بموتهم وخروج أرواحهم ، بما فيهم وعلى رأسهم سيدنا موسى والمسيح عيسى إبنُ مريم عليهم السلام...وحتى سيدنا إدريس لمن لم يفهموا قول الله عن المكان العلي ..ويقول الله.
...................
{إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }الزمر30.. {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34.....ويُخبر الله نبيه ورسوله بأنه سيموت وبأن كُل البشر من قبله ماتوا وبأنهم ميتون ، ومن بعده سيموتون...وبأن الله ما خلد أحد من البشر من قبله لا الرُسل ولا الأنبياء ، ولا المسيح عيسى إبنُ مريم ولا غيره.
...............
ويقول الله بأن كُل نفس سواء كانت نفس نبي أو رسول يجب أن تموت قبل يوم القيامة وآخر الأنفس ستموت مع النفخة الأولى لملاك الله إسرافيل عليه السلام ..{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ }العنكبوت57...وأنه لا موت في هذه الحياة الدُنيا إلا موتة واحدة... { لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }الدخان56...فمن يموت لا يمكن أن تعود لهُ روحه ويحيا من جديد في هذه الحياة الدُنيا ، ثُم يموت موتةً ثانية .
.................
{وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ }الأنبياء95..... {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }{لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }المؤمنون99-100... قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ....... كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا.... وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ...حاجز
..............
{إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ }الأنعام36.... وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ..... ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ.. ..{أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }النحل21 فالأنبياء والرُسل أموات وغير أحياء ، وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ.. وحتى مُجرد ساعة واحدة يتم تأخيرها لمن جاء أجله لا يسمح الله بها ولا يستقدم الله عليه ولو ساعة {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }الأعراف34..إلخ كلام الله....ولا نحتاج للمزيد من الأدلة أكثر من هذه على أن نبي الله ورسوله سيدنا موسى عليه السلام مات وميت منذُ أن ذاق ذلك الموت حينها...فلا هو حي قائم يُصلي في قبره...ولا رأى رسول الله وصلى خلفه ليلة الإسراء...ولا وجود لهُ لا في السماء السادسة حتى يدور ذلك الكلام والحوار والتخفيضات للصلاة.. ولا هو موجود في غيرها...بل هو ميت في قبره .
.................
ومما ورد في كتاب البُخاري نقتطع القول...قُلْتُ: أُمِرْتُ بِخَمْسِ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ. قَالَ: إِنَّ أُمَّتَكَ لاَ تَسْتَطِيعُ خَمْسَ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ، وَإِنِّي قَدْ جَرَّبْتُ النَّاسَ قَبْلَكَ، وَعَالَجْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَشَدَّ الْمُعَالَجَةِ، فَارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ لأُمَّتِكَ. قَالَ: سَأَلْتُ رَبِّي حَتَّى اسْتَحْيَيْتُ....
قَالَ: إِنَّ أُمَّتَكَ لاَ تَسْتَطِيعُ خَمْسَ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ...وهذا الكلام ثبتُ كذبه فإن أُمة مُحمد إستطاعت ال 5 صلوات وزادت عليها الكثير الكثير
............
تمتعوا مع الشيخ نبيل العوضي وترديده للنقل بدون عقل…يُردد كلمة الربُ... وهو قول اليهود والمسيحيين..وهو نفس منطق الوضاعين
…………..
https://www.youtube.com/watch?v=4X6gJHXEQXs
............
يا شيخ الله لم يُكلم الله نبيه في السماء السابعة التي وضع فيها الوضاع سيدنا إبراهيم ، بل كلمه فوق السماء السابعة عند سدرة المُنتهى..فالله في الأفق الأعلى أي في الحد النهائي للكون فوق السماء السابعة...ثُم دنى من عبده رسول الله ثُم تدلى أي نزل..حتى كان قاب قوسين أو أدنى من نبيه ورسوله وحبيبه وكليمه ...فأوحى إليه ما أوحى وبالذات فرض الصلاة عليه وعلى أُمته ...حتى ما وضعه لكم الوضاع تتلخبطون فيه..لا يا شيخ رآه بفؤاده..لأن الله يقول... مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى... وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى.
.............
يا تُرى يا شيخ أنبياء الله ورُسله أخبر عنهم رسول الله بأنهم 124000 نبي ورسول..على الأقل الذين تم ذكرهم في كتاب الله....لماذا فقط في السموات 8 أنبياء ورُسل أين البقية؟؟؟
.............
ومما ورد في الروايات المكذوبة عن المعراج...فَلَمَّا تَجَاوَزْتُ بَكَى، قِيلَ لَهُ: مَا يُبْكِيكَ؟ قَالَ: أَبْكِي لأَنَّ غُلاَمًا بُعِثَ بَعْدِي، يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِهِ أَكْثَرُ مَنْ يَدْخُلُهَا مِنْ أُمَّتِي...موسى من هو ميت بكى بسبب؟؟...هل رسول الله عندما بعثه الله وكان رجُلاً بالغاً عاقلاً عمره 40 عام...يُقال عنهُ غُلام؟؟

كُل ما نٌقدمه هو مُلك لمن يطلع عليه ، فنتمنى ممن أعجبه أن ينشره
.........................
عمر المناصير..الأُردن.......3 / 3 / 2020

الأحد 28 ربيع الآخر 1440هـ الموافق:6 يناير 2019م 07:01:42 بتوقيت مكة
vgddw 
merci
الأثنين 11 محرم 1439هـ الموافق:2 أكتوبر 2017م 07:10:06 بتوقيت مكة
اميرة 
عندما كان سيدنا موسى يقول لسيدنا محمد(ص) انقص من عدد الصلوات وكان محمد)ص)يرجع الى الله تعالى ليخفف عدد الصلوات .هل يعتبر هذا عصيانا
 
اسمك :  
نص التعليق :