آخر تحديث للموقع :

الخميس 25 ذو القعدة 1441هـ الموافق:16 يوليو 2020م 03:07:53 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

هل يخطأ الأئمة؟
أخطاء علي رضي الله عنه
ونكتفي بذكر بعض الأمثلة من الفتاوى التي أخطأ فيها علي رضي الله عنه لضرورة إثبات ما قلناه، ولا نبغي تجريحه ولا الطعن به _ كما يفعل هذا الموسوي مع عمر _ وإنما ردا لحجة هؤلاء الرافضة، مقتبسين ذلك من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية في رده على ابن المطهر، إذ قال _ (المنتقى) (ص363 - 364) _: (فقد قضى علي في الحامل المتوفى عنها زوجها أنها تعتد أبعد الأجلين مع صحة خبر سبيعة ولكنه لم يبلغه، وقضى في المفوضة أن مهرها يسقط بالموت مع قضاء الرسول عليه في بروع بأن لها مهر نسائها، وأراد أن ينكح ابنة أبي جهل حتى غضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجع عن ذلك، وأمثال هذا مما لم يقدح في علي ولا في غيره من أولي العلم إذا اجتهدوا، وقال: إذا اختارت المرأة زوجها فهي طلقة، مع أن النبي صلى الله عليه وسلم خير نساءه ولم يكن ذلك طلاقا، والأمور التي كان ينبغي لعلي أن يرجع عنها أعظم بكثير من الأمور التي كان لعمر أن يرجع عنها، مع أن عمر قد رجع عن عامة تلك الأمور وعلي عرف رجوعه عن بعضها فقط كرجوعه عن خطبة بنت أبي جهل، وأما بعضها _ كفتياه بأن الحامل المتوفى عنها تعتد أبعد الأجلين، وأن المفوضة لا مهر لها إذا مات عنها الزوج، وقوله أن المخيرة إذا اختارت زوجها فهي واحدة _ فهذه لم يعرف إلا بقاؤه عليها حتى مات. وكذلك مسائل كثيرة ذكرها الشافعي في (كتاب اختلاف علي وعبد الله) وذكرها محمد بن نصر المروزي في (كتاب رفع اليدين في الصلاة) وأكثرها موجودة في الكتب وأكثرها موجودة في الكتب التي تذكر فيها أقوال الصحابة ... ) إ. ه.
وانظر تفصيل ذلك في (منهاج السنة) (3/ 136 - 137) , فلم يعد في كل ذلك مطعن على عمر رضي الله عنه. ولوكنا مثل الخوارج أوالنواصب الذين يكفرون علياً ويبغضونه لسردنا أقوالهم ومطاعنهم فيه رضي الله عنه , وهم في الحجة المنطقية العقلية أرجح من الروافض هؤلاء - مع أنهم مبطلون ايضاً - مثل قولهم أن علياً كان أول من شهر سيفه على المسلمين وترك قتال الكفار , وأول من كان سبباً في إنقسام الأمة وإختلافها , وأول من ترك الجهاد في سبيل الله مع أن الله تعالى يقول: (إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم) وهوأول من ترك المدينة وحول دار الخلافة منها مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أمتدحها وبين فضائلها العظيمة حتى إنه طعن بمن يتركها فقال: المدينة كالكير تنفي خبثها وينصع طيبها (- كما في حديث جابر رضي الله عنه , عند البخاري (1883) وغيره - وهذا لوظفر به الروافض هؤلاء لطاروا به فرحاً , ونحن لا نستعمله في الطعن بعلي رضي الله عنه , بل هوعندنا معذور فيما فعل ونحن نتأول له فعله بما يخرجه عن هذا الحديث , لكنا أردنا كما قلنا إسكات هؤلاء المهازيل في طعنهم بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وأظن ذلك حاصلاً إن شاء الله.
كتاب بحار الأنوار الجزء 41 صفحة 46 باب 103 : خبر الناقة
http://www.al-shia.com/html/ara/books/lib-hadis/behar41/a5.html
 
قالت فاطمة : أنا جائعة وابناي جائعان ولا أشك إلا وأنك مثلنا في الجوع ، لم يكن لنا منه درهم ؟ وأخذت بطرف ثوب علي عليه السلام ، فقال علي عليه السلام : يا فاطمة خليني ، فقالت : لا والله أويحكم بيني وبينك أبي ، فهبط جبرئيل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وآله فقال : يا محمد السلام يقرؤك السلام ويقول : اقرأ عليا مني السلام وقل لفاطمة : ليس لك أن تضربي على يديه ، فلما أتى رسول الله صلى الله عليه وآله منزل علي وجد فاطمة ملازمة لعلي عليه السلام فقال لها : يا بنية مالك ملازمة لعلي ؟ قالت : يا أبة باع الحائط الذي غرسته له باثني عشر ألف درهم ، لم يحبس لنا منه درهما نشتري به طعاما ، فقال : يا بنية إن جبرئيل يقرؤني من ربي السلام ويقول : اقرأ عليا من ربه السلام ، وأمرني أن أقول لك : ليس لك أن تضربي على يديه ، قالت فاطمة عليها السلام : فإني أستغفر الله ولا أعودا أبدا


هل يخطأ المعصوم؟


عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عمرو بن عثمان، وعن أبيه جميعا، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام يقولان: بينا الحسن بن علي عليهما السلام في مجلس أمير المؤمنين عليه السلام إذ أقبل قوم فقالوا: يا أبا محمد اردنا أمير المؤمنين عليه السلام، قال: وما حاجتكم؟ قالوا: أردنا أن نسأله عن مسألة قال: وما هي تخبرونا بها، فقالوا: امرأة جامعها زوجها فلما قام عنها قامت بحموتها  فوقعت على جارية بكر فساحقتها فالقت النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن عليه السلام: معضلة وأبو الحسن لها وأقول فإن أصبت فمن الله ثم من أمير المؤمنين عليه السلام وإن أخطأت فمن نفسي فأرجو أن لا اخطئ إن شاء الله: يعمد إلى المرأة فيؤخذ منها مهر الجارية البكر في أول وهلة لان الولد لا يخرج منها حتى تشق فتذهب عذرتها ثم ترجم المرأة لانها محصنة ثم ينتظر بالجارية حتى تضع ما في بطنها ويرد الولد إلى أبيه صاحب النطفة ثم تجلد الجارية الحد، قال: فانصرف القوم من عند الحسن عليه السلام فلقوا أمير المؤمنين عليه السلام فقال: ما قلتم لابي محمد وما قال لكم؟ فأخبروه فقال: لو أنني المسؤول ما كان عندي فيها أكثر مما قال ابني. كتاب الكافي ج7 ص202-203
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0985.html
 
 
(الحديث الأول)
 (4): صحيح.
مرآة العقول ج23ص309
http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/023.htm
 
 
مثل صحيحة محمد بن مسلم، قال: سمعت أبا جعفر وابا عبد الله عليهما السلام يقولان: بينا (بينما - خ ل) الحسن بن علي عليهما السلام في مجلس أمير المؤمنين عليه السلام إذ اقبل قوم فقالوا: يابا محمد (يا ابا محمد - خ) أردنا أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: وما حاجتكم؟ قالوا: أردنا ان نسأله عن مسألة قال: وما هي؟ تخبرونا بها فقالوا: امرأة جامعها زوجها فلما قام عنها قامت بحموتها  فوقعت على جارية بكر فساحقتها فوقعت (القت - خ ل) النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن: معضلة وابو الحسن لها، واقول: فان اصبت فمن الله و (ثم - خ ل) من أمير المؤمنين، وان اخطأت فمن نفسي فأرجو ان لا اخطئ ان شاء الله تعالى، يعمد إلى المرأة فيؤخذ منها مهر الجارية البكر في أول وهلة، لان الولد لا يخرج منها حتى تشق فتذهب عذرتها مجمع الفائدة للأردبيلي ج13 ص122
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/01/no0186.html

ويدل على ذلك صحيح محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام يقولان: بينما الحسن بن علي في مجلس أمير المؤمنين عليه السلام إذ أقبل قوم فقالوا يا أبا محمد أردنا أمير المؤمنين. قال: وما حاجتكم؟ قالوا أردنا أن نسأله عن مسألة قال: وما هي تخبرونا بها؟ قالوا امرأة جامعها زوجها فلما قام عنها قامت بحموتها فوقعت على جارية بكر فساحقتها فوقعت النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن: معضلة وأبو الحسن لها وأقول، فإن أصبت فمن الله ومن أمير المؤمنين وإن أخطات فمن نفسي فأرجو أن لا أخطي إنشاء الله  درالمنضود السيد الگلپايگاني ج 2ص82-83

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/05/no0521.html
 

وتشهد على ذلك صحيحة محمد بن مسلم قال: (سمعت أبا جعفر وأبا عبد الله (ع) يقولان: بينما الحسن بن علي في مجلس أمير المؤمنين (ع) إذ أقبل قوم فقالوا يا أبا محمد أردنا أمير المؤمنين، قال: وما حاجتكم؟ قالوا أردنا أن نسأله عن مسألة، قال: وما هي تخبرونا بها؟ قالوا امرأة جامعها زوجها، فلما قام عنها، قامت بحموتها فوقعت على جارية بكر فساحقتها، فوقعت النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن (ع): معضلة وأبو الحسن لها، وأقول، فان أصبت فمن الله ومن أمير المؤمنين(ع) وإن =[ اما إذا كانت أمة لزمه عشر قيمتها (1). ] = أخطأت فمن نفسي فأرجو أن لا أخطئ انشاء الله. كتاب مباني تكملة المنهاج للخوئي ج2 ص214-215

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/05/no0506.html

الاصل في هذه المسألة ما رواه محمد بن مسلم في الصحيح قال: سمعت أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام يقولان: (بينا الحسن بن علي عليهما السلام في مجلس أمير المؤمنين عليه السلام إذ أقبل قوم، فقالوا: يا أبا محمد أردنا أمير المؤمنين عليه السلام. قال: وما حاجتكم؟ قالوا: أردنا أن نسأله عن مسألة. قال: وما هي تخبرونا بها؟ فقالوا: امرأة جامعها زوجها، فلما قام عنها قامت بحموتها (1) فوقعت على جارية بكر فساحقتها، فألقت النطفة فيها فحملت، فما تقول في هذا؟ فقال الحسن عليه السلام: معضلة وأبو الحسن لها. وأقول: فإن أصبت فمن الله ثم من أمير المؤمنين عليه السلام، وإن أخطأت فمن نفسي، فأرجوا أن لا أخطئ إن شاء الله تعالى. كتاب مسالك الافهام لزين الدين بن علي العاملي ج14ص419

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/01/no0167.html


يزعم الرافضة بأن الحسن رضي الله عنه معصوم !! هل يعقل أن يحذر معصوم من معصوم ؟! هل للمعصوم أن يخطأ ؟؟! فهذه الأحاديث الصحيحة التي صححها علماء الرافضة تهد العصمة المزعومة فعلي رضي الله عنه ( المعصوم ) يحذر على المنبر من تزويج ابنه الحسن ( المعصوم ) ويشهر به ويقول زوجوا الحسين ( المعصوم ) فهل نصح علي الحسن ورفض الحسن السمع والطاعة مما أضطر علي للتشهير به ؟!  والمصيبة هو تعليقات علماء الرافضة فالمجلسي ذهب بمحاولة التفسير بلعل و ربما !! فأي استعلام حال بالتشهير بالحسن ؟!!
 
في الصحيح في رجل جاء إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) مستشيرا في أن الحسن والحسين (عليهما السلام) وعبد الله بن جعفر، خطبوا بنته فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): المستشار مؤتمن، أما الحسن، فإنه مطلاق للنساء ولكن زوجها الحسين (عليه السلام) فإنه خير لابنتك. كتاب مستدرك سفينة البحار  ج6 ص60
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/14/no1434.html
 
 
حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن محمد بن زياد بن عيسى، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن عليا قال وهو على المنبر: لا تزوجوا الحسن فإنه رجل مطلاق، فقام رجل من همدان فقال: بلى والله لنزوجنه وهو ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وابن أمير المؤمنين عليه السلام فإن شاء أمسك وإن شاء طلق. كتاب الكافي ج6 ص56
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0984.html
قال المجلسي عن الرواية :
(الحديث الرابع)
 (1): موثق.
و لعل غرضه عليه السلام كان استعلام حالهم و مراتب إيمانهم لا الإنكار على ولده المعصوم المؤيد من الحي القيوم. كتاب مرآة العقول ج21 ص96
http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/021.htm
 
 
عبد الله بن سنان في الموثق عن أبي عبد الله (عليه السلام) " قال: إن عليا (عليه السلام) قال وهو على المنبر: لاتزوجوا الحسن، فإنه رجل مطلاق، فقام إليه رجل من همدان فقال: بلى والله أزوجه، وهو ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وابن أمير المؤمنين (عليه السلام) فإن شاء أمسك وإن شاء طلق. كتاب الحدائق الناضرة للبحراني ج25 ص148
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0247.html
 
 
وعلق عليها في نفس المصدر
وربما حمل بعضهم هذه الاخبار على ما تقدم في سابقها من سوء خلق في اولئك النساء أو نحوه مما يوجب أولوية الطلاق، ولا يخفى بعده، لانه لو كان كذلك لكان عذرا شرعيا، فكيف ينهى أمير المؤمنين (عليه السلام) عن تزويجه والحال كذلك. وبالجملة فالمقام محل إشكال، ولا يحضرني الآن الجواب عنه، وحبس القلم عن ذلك أولى بالادب. كتاب الحدائق الناضرة للبحراني ج25 ص148
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0247.html
 
وقد أفرد لها العاملي باب سماه 2 - باب جواز رد الرجل المطلاق إذا خطب وان كان كفوا في نهاية الشرف.
 
(27882) 1 - أحمد بن أبي عبد الله البرقي في (المحاسن) عن ابن محبوب، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: أتى رجل أمير المؤمنين (عليه السلام) فقا له: جئتك مستشيرا إن الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر خطبوا إلي، فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): المستشار مؤتمن، أما الحسن، فإنه مطلاق للنساء، ولكن زوجها الحسين فانه خير لابنتك.
(27883) 2 - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن جعفر بن بشير، عن يحيى بن أبي العلاء، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن الحسن بن علي (عليه السلام) طلق خمسين امرأة فقام علي (عليه السلام) بالكوفة فقال: يا معشر أهل الكوفة لا تنكحوا الحسن فانه رجل مطلاق، فقام إليه رجل فقال: بلى والله لننكحنه فانه ابن رسول الله (صلى الله عليه وآله) وابن فاطمة فإن أعجبه أمسك وإن كره طلق. أقول: ويأتي ما يدل على ذلك. كتاب وسائل الشيعة للعاملي ج22 ص9-10
http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/10/no1060.html


الحسن رضي الله عنه

السيد المرتضى في كتاب تنزيه الانبياء:
فان قال قائل: ما العذر له (عليه السلام) في خلع نفسه من الامامة، وتسليمها إلى معاوية، مع ظهور فجوره، وبعده عن أسباب الامامة، وتعريه من صفات مستحقها، ثم في بيعته وأخذ عطائه وصلاته وإظهار موالاته والقول بامامته، هذا مع توفر أنصاره واجتماع أصحابه ومبايعة من كان يبذل عنه دمه وماله، حتى سموه مذل المؤمنين وعابوه في وجهه (عليه السلام).
(روي عن علي بن الحسن الطويل، عن علي بن النعمان، عن عبدالله بن مسكان، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: جاء رجل من أصحاب الحسن (عليه السلام) يقال له: سفيان بن ليلى وهو على راحلة له، فدخل على الحسن وهو محتب في فناء داره فقال له: السلام عليك يا مذل المؤمنين فقال له الحسن: انزل ولا تعجل، فنزل فعقل راحلته في الدار، وأقبل يمشي حتى انتهى إليه قال فقال له الحسن: ما قلت؟ قال: قلت: السلام عليك يا مذل المؤمنين، قال وما علمك بذلك؟
قال: عمدت إلى أمر الامة، فخلعته من عنقك، وقلدته هذا الطاغية، يحكم بغير ما أنزل الله، قال: فقال له الحسن (عليه السلام): سأخبرك لم فعلت ذلك.) 


علي زين العابدين يخطأ


وسائل الشيعة للحر العاملي (1104 هـ) الجزء22 صفحة401 باب 30 أن من ضرب مملوكه
www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1060.html
 
(28892) 1 - الحسين بن سعيد في كتاب (الزهد) عن (القاسم عن علي) عن أبي بصير عن أبي جعفر (ع) قال: إن أبي ضرب غلاما له واحدة بسوط وكان بعثه في حاجة فأبطأ عليه فبكى الغلام وقال: الله تبعثني في حاجتك ثم تضربني قال: فبكى أبي وقال: يا بني! اذهب إلى قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) فصل ركعتين وقل: اللهم اغفر لعلي ابن الحسين خطيئته ثم قال للغلام: اذهب فأنت حر فقلت: كان العتق كفارة للذنب؟ فسكت


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 88 صفحة 182 باب 4: نوادر الصلاة وهو آخر أبواب الكتاب
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar88/136.htm
 
7 - كتاب الزهد للحسين بن سعيد: عن القاسم بن محمد الجوهري عن علي ابن أبي حمزة البطائني عن أبي بصير عن أبي جعفر ع قال: إن أبي ضرب غلاما له قرعة واحدة بسوط وكان بعثه في حاجة فأبطأ عليه فبكى الغلام وقال: يا علي ابن الحسين تبعثني في حاجتك ثم تضربني ؟ قال: فبكي أبي وقال: يا بني اذهب إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وآله فصل ركعتين ثم قل: اللهم اغفر لعلي بن الحسين خطيئته يوم الدين ثم قال للغلام اذهب فأنت حر لوجه الله


مستدرك الوسائل للميرزا النوري (1320 هـ) الجزء 15 صفحة 427
www.yasoob.com/books/htm1/m012/11/no1103.html
 
(18728) 2 - أحمد بن محمد السياري في كتاب القراءات: روي أن علي بن الحسين (ع) ضرب غلاما له ثم قال: "قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله) ووضع السوط من يده فبكى الغلام فقال له: "لم تبكي؟" فقال: لأني عبدك ممن أرجو أيام الله فقال: "و أنت ترجو أيام الله ولا أحب أن أملك من يرجو أيام الله فائت قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقل: اللهم اغفر لعلي خطيئته وأنت حر لوجه الله"


علي رضي الله عنه خالف سنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم والرواية صحيحة
وبهذا تسقط العصمة المزعومة لعلي رضي الله عنه.
 
واما قوله (يا ايها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما احل الله لكم) فانه حدثنى ابي عن ابن ابى عمير عن بعض رجاله عن ابى عبد الله عليه السلام قال نزلت هذه الآية في امير المؤمنين عليه السلام وبلال وعثمان بن مظعون، فاما امير المؤمنين عليه السلام فحلف ان لا ينام بالليل ابدا واما بلال فانه حلف ان لا يفطر بالنهار ابدا، واما عثمان بن مظعون فانه حلف ان لا ينكح ابدا فدخلت امرأة عثمان على عائشة وكانت امرأة جميلة، فقالت عائشة ما لي اراك معطلة فقالت ولمن أتزين فوالله ما قاربني زوجي منذ كذا وكذا، فانه قد ترهب ولبس المسوح وزهد في الدنيا، فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وآله اخبرته عائشة بذلك، فخرج فنادى الصلوة جامعة، فاجتمع الناس فصعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال ما بال اقوام يحرمون على انفسهم الطيبات الا انى انام بالليل وانكح وافطر بالنهار فمن رغب عن سنتي فليس منى، فقاموا هؤلاء فقالوا يارسول الله فقد حلفنا على ذلك فانزل الله تعالى (لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الايمان فكفارته اطعام عشرة مساكين من اوسط ما تطعمون اهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة ايام ذلك كفارة ايمانكم إذا حلفتم الآية). تفسير القمي ج1 ص179وص180
http://www.yasoob.com/books/htm1/m016/20/no2007.html
 
اعتبرها محمد تقي المجلسي بسند صحيح في كتابه عين الحياةج1 اللمعة الثالثة ص348
http://dl.islamicdoc.com/Multimedia/fbook/10444/10444_1/a18.html#1
 
وهنا رابط لكتاب عين الحياة
http://www.4shared.com/file/74351938/739fd5ba/___.html

عدد مرات القراءة:
1715
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :