من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

حديث لو ان رجلا صفن- صف قدميه- بين الركن والمقام فصَلّى وصام وهومبغض لآل محمّد دخل النار ..
حديث فلو ان رجلا صفن- صف قدميه- بين الركن والمقام فصَلّى وصام وهومبغض لآل محمّد دخل النار
هذا هواللفظ الذي ذكره وواضح ان لم ينقله من مصدره الأصلي- وهومستدرك الحاكم- لسببين: أولهما: ان هناك اختلافاً يسيراً في اللفظ.
والثاني: لم ينقل تصحيح الحاكم له وهومما يقوي دليله ويفيده، لذا أقول قد قصر في تخريج الحديث تخريجا قاصراً وغير دقيق على عادته في معظم تخريجاته، وعلى عكس ما وصف به من دقة الملاحظة وسعة التتبع.
وهذا الحديث اخرجه الحاكم (3/ 148 - 149) من طريق إسماعيل بن ابي أويس ثنا ابي عن حميد بن قيس المكي عن عطاء بن ابي رباح وغيره من اصحاب ابن عباس عن ابن عباس عن رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم قال: ( .... فلوان رجلا صفن بين الركن والمقام فصَلّى وصام ثم لقي الله وهومبغض لاهل بيت محمّد دخل النار)، وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلّم، ووافقه الذهبي.
قلت: وقد عزاه في الهامش (13/ 58) للطبراني والحاكم مع عدم بيان اسناده ووسنبينه نحن ان شاء الله فنقول: اما إسناد الحاكم فقد ذكرناه وذكرنا تصحيح الحاكم والذهبي له، وسارجئ الكلام عليه في بيان ذلك التصحيح بعد الكلام على معنى الحديث- واما إسناد الطبراني فقد بينه الهيثمي في (مجمع الزوائد) (9/ 171) وعزاه لابن عباس أيضاً بنفس اللفظ، لكن فيه محمّد بن زكريا الغلابي، شيخ الطبراني وقد ضعفه الهيثمي، وهوكذاب يضع الحديث كما قال الدارقطني وابن معين.
وذكر له الهيثمي (9/ 17) شاهدا من حديث عبد الله بن جعفر، وقال الهيثمي: (رواه الطبراني في (الأوسط)، وفيه اصرم بن حوشب وهومتروك) قلت: وقد اتهم بالكذب ووضع الحديث. فلا يلتفت بعد هذا إلى إسناد الطبراني لهذا الحديث لما رأيت من حاله، ويبقى عندنا إسناد الحاكم وعلى فرض صحته على شرط مسلّم كما قال الحاكم والذهبي فليس في لفظه ولا في ما يدل عليه دليل على ما ادعاه الموسوي من وجوب التمسك بمذهب أهل البيت- رضي الله عنه - دون ما سواهم والقول بعصمتهم- كما يرمي اليه هذا الموسوي واشباهه- بل ان الحديث يدل على وجوب محبتهم- مع ان لفظه في نفي البغض فقط- ويبدوان هذا الرجل يظن بأن أهل السّنّة يبغضون عليا وأهل البيت فراح يستدل عليهم بما رووه هم، وانما من سوء فهمه أتي- على فرض سلامة نيته- أوانه يعلم ذلك لكنّه لم يحسن الاستدلال على مطلوبه من وجوب التمسك بمذهب أهل البيت والقول بعصمتهم- على زعمه-، أولم يجد حديثاً صحيحاً يدل على ذلك- وهواكيد- فراح يأتي بكل حديث فيه ذكر لأهل البيت موهما انه يؤيد ما ادعاه.
أما أهل السّنّة فمن أصول مذهبهم واعتقادهم محبة الصحابة جميعا وأهل البيت ايضا، ويقدمونهم على انفسهم، كما قال أبوبكر رضي الله عنه: (لقرابة رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم احب إلى ان اصل من قرابتي) - رواه البخاري-.
لذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية في (العقيدة الواسطية) وهي لبيان اعتقاد أهل السّنّة: (ويحبون أهل بيت رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصية رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم حيث قال في يوم غدير خم: اذكّركم الله في أهل بيتي اذكركم الله في أهل بيتي) وقال أيضاً في قصيدته اللامية لبيان اعتقاده ومذهبه:
حبّ الصحابة كلهم لي مذهب ... ومودّه القربى بها أتوسّل
اي اتقرب إلى الله تعالى بحبهم. وابن تيمية من اشد الناس الذين تبغضهم الرافضة وتتهمه بعدأوته لأهل البيت- كما فعل الموسوي نفسه- وهوافتراء عليه كما ترى.
والمقصود من أهل البيت هم من كان على سنة المصطفى صَلّى الله عليه وسلّم والمؤمنون منهم، والا فابولهب حتما ليس مقصوداً بالمحبة، بل بالغض والعدأوة.
والحديث هذا لا يدل بمنطوقه على وجوب محبة أهل البيت بل بمفهومه. واما منطوقه فيدل على ان من مات وهويبغض أهل البيت دخل النار، فهواذن في النهي عن بغضهم فقط وان كأنت محبتهم تأتي بعد ذلك، وفيه ان صاحب ذلك يدخل النار- مع انه كان يصَلّى ويصوم- ولم يقل خالدا في النار باعتبار ذلك من الذنوب التي تمحوها نار جهنم ان لم تمح بالشفاعة والمغفرة وغير ذلك.
هذا هومعنى الحديث وما يدل عليه وما يستلزمه، فاين فيه وجوب التمسك بمذهبهم دون غيرهم؟ واين فيه القول بعصمتهم كما يدعي هذا الموسوي واشباهه؟
ولم يكتف بذلك بل قد قال شارحا للحديث في الهامش (13/ 58): (ولولا ان بغضهم بغض لله ولرسوله ما حبطت اعمال مبغضهم ولوصفن بين الركن والمقام فصَلّى وصام، ولولا نيابتهم عن النبي صَلّى الله عليه وآله وسلّم ما كأنت لهم هذه المنزلة) إ. ه.
وتفسيره الحديث بهذا الشكل يدل على احد امرين: اما سوء فهمه وعدم قدرته على استنباط الحكم من النص، أوانه نوع من التدليس والايهام والتحريف لمعنى النّصوص بالشكل الذي يزيد على النص من كلامه الذي يريد تقريره والوصول اليه، ولا اظن عاقلا ينظر إلى نص الحديث ثم يستنبط منه ما ادعاه هذا الموسوي ولا جزء منه ولا قريبا منه.
فاين في الحديث ذكر لحبوط الاعمال؟ فان قيل ان ذلك من لوازم دخول النار، قلنا: فالسارق والزاني وشارب الخمر، بل اصحاب الذنوب دون هذه يدخلون النار ان لم يغفر الله لهم ثم ثبت خروج مثل هؤلاء من النار بالشفاعة وغيرها ثم يدخلون الجنة ولا تحبط اعمالهم، بل كل من مات على التوحيد مع ما عنده من الذنوب وان عظمت فإنّه يدخل النار ان لم يغفر الله له ثم يخرج منها إلى الجنة ولم يحبط توحيده.
ثم اين في الحديث تقرير لنيابتهم عن النبي صَلّى الله عليه وسلّم؟ بل هذا ما يتراءى لهذا الرجل لسوء نيته ومقصده، وان كان احد من الامة احق بالنيابة عن النبي صَلّى الله عليه وسلّم فهما ابوبكر وعمر رضي الله عنهما لقول النبي صَلّى الله عليه وسلّم: (اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر).
وابوبكر أولى بذلك، لقوله صَلّى الله عليه وسلّم للمرأة التي جاءت تسأله فقال: ارأيت ان جئت فلم اجدك؟ قال: (إئتِ ابا بكر)، فهذا صريح كل الصراحة في نيابته رضي الله عنه عن المصطفى صَلّى الله عليه وسلّم بعد موته، بل وفي حياته أيضاً اذا ما غاب صَلّى الله عليه وسلّم لامرٍ ما، كما في حديث تقديم ابي بكر للصلاة بالناس اماما في مرض النبي صَلّى الله عليه وسلّم الذي توفي فيه، وكذا لما ذهب صَلّى الله عليه وسلّم إلى بني عمروبن عوف ليصلح بينهم فقدم الصحابة-مثل بلال وغيره- ابا بكر للصلاة بهم نيابة عن النبي صَلّى الله عليه وسلّم، والحديث في (الصحيح) ومثل تقديمه صَلّى الله عليه وسلّم لابي بكرا أميراً على الحج سنة تسع للهجره- قبل حجة الوداع- نيابة عن النبي صَلّى الله عليه وسلّم وكان فيمن كان مع ابي بكر وتحت امرته علي رضي الله عنه، فكان ابوبكر هوالامير في تلك الحجة- كما في (سيرة ابن هاشم) وغيرها-.
وبعد الكلام على معنى الحديث وما يدل عليه فهذا أوان الكلام على إسناد الحديث فأقول: ان الذي حملني على دراسة إسناد هذا الحديث والكلام عليه- مع تصحيح الحاكم له على شرط مسلّم وموافقة الذهبي على ذلك- انه من رواية إسماعيل بن ابي أويس عن ابيه- وهوعبد الله بن عبد الله بن أويس- ويعرف بابي أويس واظن- والله اعلم- ان الحاكم والذهبي قد وهما- رحمهما الله تعالى- بتصحيح الحديث على شرط مسلّم لسببين:
الأول: ان ابا أويس هذا لم يخرج له مسلّم محتجا به بل متابعة، انظر في (صحيح مسلّم) المواضع الآتية:
(1/ 134) فقد ذكر له رواية عن الزهري متابعا في ذلك رواية مالك ويونس عن الزهري قبله.
(1/ 297) ذكر له رواية عن العلاء بن عبد الرحمن متابعا في ذلك رواية مالك وابن عيينة وابن جريح عن العلاء قبله.
وقد ذكر ذلك الذهبي نفسه في (الميزان) (2/ 45) إذ رمز له (م تبعا) اي اخرج له في المتابعات.
والثاني: ان إسماعيل بن ابي أويس واباه وان كان قد روى لهما مسلّم في صحيحه، الا انه لم يرولابي أويس من طريق ابنه إسماعيل، فهذا مما يخرج الحديث عن شرط مسلّم، بل مما يوهن الحديث ويقربه إلى الضعف، فان إسماعيل هذا فيه كلام وهوخير من ابيه واليك حالهما تفصيلاً:
إسماعيل بن ابي أويس: قال الذهبي في (الميزان): محدث مثر فيه لين. وقال الحافظ في (التقريب) ك صدوق ربما أخطأ في احاديث من حفظه. وقد ضعفه غير واحد كابن معين ومعاوية بن صالح والنسائي، وهم من المتشددين، لكن ذكر النسائي قصة- راجع (تهذيب التهذيب) - مؤداها انه كان يضع الحديث لاهل المدينة، وعقب عليها الحافظ فقال: (قلت: وهذا هوالذي بان للنسائي منه حتى تجنب حديثه واطلق القول اليه بانه ليس بثقة، ولعل هذا كان من إسماعيل في شبيبته ثم انصلح، واما الشيخان فلا يظن بهما انهما اخرجا عنهمالا الصحيح من حديثه الذي شارك فيه الثقات) إ. ه. وقال أيضاً في (هدي الساري مقدمة فتح البخاري) (551): (احتج به الشيخان الا انهما لم يكثرا من تخريج حديثه ولا اخرج له البخاري مما تفرد به سوى حديثين، واما مسلّم فاخرج له اقم مما اخرج له البخاري) إ. ه.
قلت: أما اعتماد البخاري على اسماعي لبن ابي أويس في الحديثين اللذين انفرد بهما إسماعيل فله معه قصة تبين سبب ذلك، قال الحافظ في (مقدمة فتح الباري): (وروينا في مناقب البخاري بسند صحيح ان إسماعيل اخرج له له اصوله واذن له ان ينتقي منها وان يعلم له على ما يحدث به ليحدث به ويعرض عما سواه) إ. ه. ففيه دليل عى ان ما اخرجه البخاري عنه من صحيح حديثه لانه نقله من كتبه وأنتقاه بمعرفته فاندفع بذلك سوء حفظه فيما اخرجه البخاري عنه، لذا عقبه الحافظ بالقاعدة، (وعلى هذا لا يحتج بشي من حديثه غير ما في الصحيح من أجل ما قدح فيه النسائي وغيره الا ان شاركه فيه غيره فيعتبر به) إ. ه.
وأما مسلّم فلم يُخرج لإسماعيل بن أبي أويس هذا حديثاً فرداً مطلقاً من روايته وحده بل كل ما اخرجه له متابعات لإسماعيل في روايته سواء كأنت متابعة تامة أوقاصرة، انظر المواضع الآتية في (صحيح مسلّم): (2/ 875) (2/ 1135) (3/ 1272) (3/ 1526) (3/ 1658) (4/ 188) سوى موضع واحد في (3/ 1191 - 1192) لكن هذا الحديث الذي رواه مسلّم بذلك الاسناد قد اخرجه البخاري نفسه من روايته عن إسماعيل بن أبي أويس، أنظر (صحيح البخاري) (3/ 244) فزال بذلك اللبس ان شاء الله وتحققت تلك القاعدة التي قررها الحافظ ابن حجر رحمه الله.
فإذا استقر الامر على ذلك فحديثنا هذا مما انفرد به إسماعيل بن أبي أويس وليس له متابع ولا شاهد وهوما يبعد الحديث عن الصحة، فضلا عن ان يكون على شرط مسلّم.
أبوأويس، واسمه عبد الله بن عبد الله بن أويس: قال الحافظ في (التقريب): صدوق يهم، وقد ضعفه غيره لسوء حفظه حتى قال أبوحاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به وليس بالقوي إ. ه. قلت: يعني لا يحتج بما انفرد به - كما هوالحال هنا- وانما حديثه يصح في الشواهد والمتابعات وعلى هذا الاساس اخرج له مسم في صحيحه إذ لم يتحج به منفرداً بل في المتابعات فلا يصح ما انفرد به خصوصا اذا انضم إلى ذلك ان حديثه من رواية ابنه إسماعيل- وقد تقدم حاله- فيزداد الحديث بذلك وهناً على وهن.
نعم يمكن ان يُقال ان المعنى الأصلي للحديث- وهوالنهي عن بغض أهل البيت وان ذلك من الموجبات للعقوبة- صحيح لما له من شواهد صحيحة تدل عليه: وهذا فقط هوالمعنى الذي يمكن ان يصح من هذا الحديث والله الموفق للصواب.
وقال في الهامش (13/ 58): واخرج الحاكم وابن حبان في صحيحه- كما في اربعين النبهاني واحياء السيوطي- عن ابي سعيد قال: قال رسول الله: ((والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت رجل إلاّ دخل النار)).
قلت: اخرجه الحاكم في (المستدرك) (3/ 15) من طريق محمّد بن بكير الحضرمي ثنا محمّد بن فضيل الضبي ثنا ابان بن جعفر بن ثعلب عن جعفر بن اياس عن ابي نضرة عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه وقال الحاكم: اياس عن ابي نضرة عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلّم، ولم يتعقبه الذهبي بشيء فقصر- رحمه الله- وكان حقا عليه ان يبين انه ليس على شرط مسلّم، بل ليس بصحيح أصلاً، فمحمّد بن بكير الحضرمي المذكور ليس من رجال مسلّم أصلاً، وقد قيل ان البخاري اخرج عنه ولم يثبت ذلك، وقال عنهمالحافظ صدوق يخطئ. وفي اسناده أيضاً ابان ابن جعفر بن ثعلب ولم اجد له ترجمة، وقد يكون هوابان بن تغلب وتصحف اسمه، لكنّه بعيد لزيادة اسم جعفر بينهما، ثم ان كان هوفبين وفاته ووفاة جعفر بن إياس شيخه في هذا الإسناد (114) سنة، توفي جعفر سنة (126) وتوفي ابان سنة (24)، وعلى اية حال فلا يصح إسناد هذا الحديث، وعلى فرض صحته فليس فيه ما يدل على ما ادعاه هذا الموسوي مما سبق بيانه في الحديث (12)، قصاري ما فيه النهي عن بغض أهل البيت، وان ذلك من الذنوب الموجبة لنار جهنم، والله أعلم.
وقال في الهامش (13/ 58) أيضاً: (واخرج الطبراني- كما في اربعين النبهاني واحياء السيوطي- عن الامام الحسن السبط قال لمعاوية ابن خديج: ((واياك وبغضنا أهل البيت فان رسول الله قال: لا يبغضنا احد ولا يحسدنا احد الا ذيد يوم القيامة عن الحوض بسياط من نار)) إ. ه.
قلت: اخرجه الطبراني في (الأوسط) - (مجمع الزوائد) (9/ 172) - وقال الهيثمي: (وفيه عبد الله بن عمروالواقفي وهوكذاب) إ. ه. فالحديث موضوع مكذوب مختلق اذن.
وقال في ذلك الهامش أيضاً: وخطب النبي صَلّى الله عليه وسلّم فقال: ((يا أيّها الناس من ابغضنا أهل البيت حشره الله يوم القيامة يهودياً)).
قلت: اخرجه الطبراني في (الأوسط) - (مجمع الزوائد) (9/ 172) - عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: خطبنا رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم فسمعته وهويقول: ((أيها الناس من أبغضنا أهل البيت حشره الهل يوم القيامة يهودياً)) فقلت يا رسول الل هوان صام وصَلّى، قال: ((وإن صام وصَلّى وزعم أنّه مسلّم احتجز بذلك من سفك دمه وان يؤدي الجزية عن يدٍ وهم صاغرون، مثل لي امتي في الطين فمر بي أصحاب الرايات، فاستغفرتُ لعليّ وشيعته)) إ. ه.
قلت وهذا باطل واضح من متنه لا يماري في ذلك الا من كان في قلبه مرض، وقد قال الهيثمي عن سنده (وفيه من لم اعرفهم) إ. ه. وهذا في الحقيقة اشد انواع التضعيف إذ هي رواية عن مجهول العين وهواشد ضعفاً من مجهول الحال بل أشدّ ضعفاً ممّن قيل فيه: ضعيف، كما بينه الحافظ ابن حجر في مقدمة (التقريب) إذ ان مراتب الجرح ستة، والابتداء باقلها يكون مجهول الحال في المرتبة الأولى ويليه في الثانية الضعيف ثم في الثالثة مجهول العين. ويعبر عنه بلفظ (مجهول) فقط, وهوالنوع الذي نحن بصدده. فلا يتوهمنّ أحدٌ انه تضعيفٌ بسيط، فربما يكون هذا المجهول من الكذابين، كما هوالراجح في حديثنا هذا ..
قوله: وقال صَلّى الله عليه وآله وسلّم: ((من مات على حب ال محمّد مات شهيداً، الا ومن مات على حب آل محمّد مات مغفوراً له الا ومن مات على حب آل محمّد مات تائباً , الا ومن مات على حب آل محمّد مات مؤمناً مستكمل الايمان، الا ومن مات على حب آل محمّد بشره ملك الموت بالجنة ثم منكر ونكير، الا ومن مات على حب آل محمّد يزف إلى الجنة كما تزف العروس إلى بيت زوجها , الا ومن مات على حب آل محمّد فتح له في قبره بابان إلى الجنة، الا ومن مات على حب آل محمّد مات على السنة والجماعة، الا ومن مات على بغض آل محمّد جاء يوم القيامة مكتوبا بين عينيه: آيس من رحمة الله ..... إلى آخر خطبته العصماء)).
وعزاه في الهامش (14/ 59) للثعلبي والزمخشري في تفسيريهما. اما الزمخشري فقد زكره في (الكشاف) (2/ 82) من غير إسناد ولا عزولأحد فلا يصحّ العزواليه اذن، ولا أظن الزمخشري إلا نقله من الثعلبي، واذا كان كذلك فلا يمكن الاطمئنان إلى الثعلبي- رغم انا لم نتأكد من اخراجه فعلاً- فإنّه كما قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية كان كحاطب بليل وسيأتي الكلام عليه أيضاً في صفحة (12 - 13).
وقد نقل الحديث عن الزمخشري كل من الرازي في تفسيره (27/ 165 - 166)، والقرطبي أيضاً (16/ 23) وهما أيضاً لم يذكرا مصدراً له سوى تفسير الزمخشري، هذا فضلاً عن ان تفسير الثعلبي الذي هوالمصدر الأصلي لهذا الحديث الموضوع غير مطبوع إلى الان فكيف يمكن العزواليه. واذا كان العزوعن طريق مصدر آخر وسطي فينبغي لأهل العلم الأمناء التصريح به وعدم التعمية عليه كما فعل هذا الموسوي، وقد اشار إلى هذا الحديث ابن حجر في (الصواعق) (ص 23) وطعن في ثبوته، وهوالامر الذي لم يعجب عبد الحسين هذا فكتمه ولم يصرح به، جزاه الله بما يستحق. والخلاصة انا نبقى نتحدّاهم باسناد صحيح لرجال ثقات مقبولين رووا هذا الحديث، وإلا فحجتهم داحضةٌ كما هوشأنهم دائماً ولله الحمد.
قوله (ومضامين هذه الاحاديث كلهما متواترة ولا سيما من طريق العترة الطاهرة) إ. ه.
قلت: كلامه هذا وحكمه على تلك الاحاديث يدلعلى جهله بحال ما ساقه من تلك الاحاديث والآثار، بل جهله بعلم الحديث والأسانيد عموما وأنه من أبعد الناس عن هذا العلم الشريف وأقلهم حظا فيه، وقد أجلب بخيله ورجله وساق ما استطاع من تلك النّصوص المظلمة، واقرب مثال اجده لها من قوله تعالى: {كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى اذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب}.
ولا أظن أحداً منصفاً ينظر في حال ما ساقه من الاحاديث والآثار كما بيناها ويشك في حكمنا هذا عليه، ونسأل الله السّلامة والتوفيق.
عدد مرات القراءة:
4575
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :