آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 16 صفر 1441هـ الموافق:15 أكتوبر 2019م 10:10:56 بتوقيت مكة
   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

إذا كانت كل هذه الأحاديث لا تدل على خلافة علي وأحقيته بالخلافة، فما هي العبارات التي تطلبونها للدلالة على الخليفة بعد النبي؟ ..
"من كنت مولاه فعلي مولاه"
"علي مني وأنا منه، وهوولي كل مؤمن بعدي"
"إن هذا خليفتي فيكم فاسمعوا له وأطيعوا"
"علي مع الحق والحق مع علي"
"من أطاع عليا فقد أطاعني ومن أطاعني فقد أطاع الله"
فإذا كانت كل هذه الأحاديث لا تدل على خلافة علي وأحقيته بالخلافة، فما هي العبارات التي تطلبونها للدلالة على الخليفة بعد النبي؟
وإذا كان قول النبي من كنت مولاه فعلي مولاه دليل محبة فقط، فالنبي حسب زعمكم كان يحب أبا بكر وعمر. فهل عندكم أحاديث تفيد أن النبي استخدم نفس الألفاظ معهما؟
وهل قال لهما: إن أبا بكر وعمر وليا كل مؤمن بعدي؟
طالما أن هذا القول دليل محبة فقط؟
الردّ:
حديث:"من كنت مولاه فعلي مولاه"رواه الإمام أحمد وغيره، وهوحديث صحيح.
وحديث:"عليا مني وأنا منه وهوولي كل مؤمن بعدي"رواه الإمام أحمد والترمذي، وهوصحيح.
وصحّ عند أهل السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لِعليّ: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى. رواه البخاري ومسلم.
ويوضِّح هذا ويُبيِّنه ما جاء في سبب هذه الرواية، وهوما رواه البخاري ومسلم من طريق مصعب بن سعد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى تبوك واستخلف علياً، فقال: أتخلفني في الصبيان والنساء؟ قال: ألا ترضى أن تكون مِنِّي بمنزلة هارون من موسى؟ إلا أنه ليس نبي بعدي.
وموسى عليه الصلاة والسلام قد خَلَفه هارون عليه الصلاة والسلام عندما ذهب موسى لميقات ربِّه.
ولم يَخلفه في النبوة، لأنه مات قبله.
قال الإمام القرطبي:
لا خلاف أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يُرِد بمنزلة هارون من موسى الخلافة بعده، ولا خلاف أن هارون مات قبل موسى عليهما السلام، وما كان خليفة بعده، وإنما كان الخليفة يوشع بن نون، فلوأراد بقوله:"أنت مني بمنزلة هارون من موسى"الخلافة، لقال: أنت مني بمنزلة يوشع من موسى، فلما لم يَقُل هذا دل على أنه لم يُرِد هذا، وإنما أراد أني استخلفتك على أهلي في حياتي وغيبوبتي عن أهلي كما كان هارون خليفة موسى على قومه لما خرج إلى مناجاة ربه. اهـ.
وصح عند أهل السنة قول عليّ رضي الله عنه:
والذي فلق الحبة وبَرأ النَّسَمَة إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إليّ أن لا يُحبّني إلا مؤمن، ولا يبغضني إلا منافق. رواه مسلم.
أما حديث:"إن هذا خليفتي فيكم فاسمعوا له وأطيعوا"فهوحديث موضوع مكذوب لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولوصح ما كان لأحد أن يُخالِفه، وما كان لعليّ رضي الله عنه أن يسكت، ولا يُنفِّذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وحسبك منقصة لِعليّ أن يُزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره بأمر ولم يُنفِّذه.
سأل حفص بن قيس عبدَ الله بن الحسن بن علي رضي الله عنه عن المسح على الخفّين. فقال: امسَح، فقد مَسَح عُمر بن الخطاب رضي الله عنه. قال: فقلت: إنما أسألك أنت تمسح؟
قال: ذاك أعجز لك! أُخبِرك عن عُمر وتسألني عن رأيي. فَعُمَر كان خيراً مِنِّي ومن ملء الأرض. فقلت: يا أبا محمد، فإن ناساً يَزعمون أن هذا منكم تقيّة!
قال: فقال لي - ونحن بين القَبر والمنبر -: اللهم إن هذا قولي في السر والعلانية، فلا تسمعنّ عَلَيَّ قول أحد بعدي. ثم قال: من هذا الذي يَزعم أن عليا رضي الله عنه كان مقهوراً، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمَرَه بأمر ولم يُنفذه؟ وكفى بإزراء على عليٍّ ومَنقَصَة أن يُزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمَره بأمرٍ ولم يُنفِذه.
وكذلك حديث:""علي مع الحق والحق مع علي".
وحديث:"من أطاع عليا فقد أطاعني ومن أطاعني فقد أطاع الله"
هذه لا تثبت ولا تصح عند أهل العلم، وفيما صحّ في فضائل أبي الحسن غُنية وكفاية.
وسبق لي التفصيل في سيرة أبي الحسن رضي الله عنه وأرضاه، والتفصيل هنا:
h  رضي الله عنه رضي الله عنه  p://saaid.n صلى الله عليه وآله وسلم رضي الله عنه / Doa  رضي الله عنه / assuhaim/146.h  رضي الله عنه  m
وقول الرافضي:
فإذا كانت كل هذه الأحاديث لا تدل على خلافة علي وأحقيته بالخلافة، فما هي العبارات التي تطلبونها للدلالة على الخليفة بعد النبي؟
الردّ:
أقول لوكانت هذه الأحاديث - ما صحّ منها - تدلّ على خلافة عليّ وأحقّيته بالخلافة أكان يجوز لأبي الحسن رضي الله عنه وأرضاه مع شجاعته وإمامته في الدِّين - أكان يجوز له السكوت؟
أكان يجوز له ترك تنفيذ وصية النبي صلى الله عليه وسلم؟
إنكم حينما تطعنون في خلافة الخلفاء الثلاثة تطعنون في عليّ رضي الله عنه من حيث لا تشعرون
كيف ذلك؟
تطعنون في عليّ رضي الله عنه أنه قصّر في تنفيذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن عمّه ووالد زوجته وجدّ أولاده!
ومما يؤكِّد أنه عليه الصلاة والسلام لم يُوصِ وصية صريحة لأحد من آل بيته ما رواه البخاري من طريق عبد الله بن عباس أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه خرج من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجعه الذي توفي فيه، فقال الناس: يا أبا الحسن كيف أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: أصبح بحمد الله بارئا. فأخذ بيده عباس بن عبد المطلب فقال له: أنت والله بعد ثلاث عبد العصا، وإني والله لأرى رسول الله صلى الله عليه وسلم سوف يتوفى من وجعه هذا، إني لأعرف وجوه بني عبد المطلب عند الموت. اذهب بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلنسأله فيمن هذا الأمر. إن كان فينا علمنا ذلك، وإن كان في غيرنا علمناه فأوصى بنا. فقال عليّ: إنا والله لئن سألناها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعناها لا يعطيناها الناس بعده، وإني والله لا أسألها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فلوكان عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه يفهم من تلك النصوص أنه وصيّ النبي صلى الله عليه وسلم أكان يقول: إنا والله لئن سألناها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعناها لا يعطيناها الناس بعده، وإني والله لا أسألها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وروى البخاري ومسلم من طريق إبراهيم عن الأسود بن يزيد قال: ذَكَرُوا عند عائشة أن عليا كان وصيا. فقالت: متى أوصَى إليه؟ فقد كنت مسندته إلى صدري أوقالت: حجري، فدعا بالطست فلقد انخنث في حجري وما شعرت أنه مات، فمتى أوصَى إليه؟
ولوكان النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بالخلافة لِعليّ رضي الله عنه فلماذا اختلف علماء الرافضة قبل غيرهم في الوصية؟
فعلماء الرافضة قد اختلفوا فيما بينهم: هل أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم لِعليّ أولم يُوصِ؟
وسمعت مرّة رافضيا وقِحا يقول: أخطأت يا رسول الله إذ لم تُوصِ.
قبّحه الله من خطيب وقبّحه الله من مذهب يُخطّئ رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وهذا هوالتناقض بعينه!
ففريق يزعمون أنه أوصى لِعليّ وفريق يُخطِّئونه لأنه لم يُوصِ.
وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بالوفاء لمن بُويع أولاً، فقال: ستكون خلفاء فتكثر. قالوا: فما تأمرنا؟ قال: فُوا ببيعة الأول فالأول، وأعطوهم حقهم، فإن الله سائلهم عما استرعاهم. رواه البخاري ومسلم.
فالذي بُويع له أولاً هوأبوبكر.
فقول الرافضي:
وإذا كان قول النبي من كنت مولاه فعليّ مولاه دليل محبة فقط، فالنبي حسب زعمكم كان يحب أبا بكر وعمر. فهل عندكم أحاديث تفيد أن النبي استخدم نفس الألفاظ معهما؟
وهل قال لهما: إن أبا بكر وعمر وليا كل مؤمن بعدي؟
فـ
الردّ:
أما محبته صلى الله عليه وسلم لأبي بكر فظاهره، وأبوبكر رضي الله عنه زكّاه الله تعالى وزكّاه رسوله صلى الله عليه وسلم.
فمن ذلك:
قوله تعالى: (ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا).
والذي كان معه صلى الله عليه وسلم في الغار هوأبوبكر رضي الله عنه.
فمن خاطَرَ بنفسه وماله غير أبي بكر في الهجرة؟
قالت أسماء: لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرج أبوبكر معه احتمل أبوبكر ماله كله معه خمسة آلاف، أوستة آلاف درهم، فانطلق بها معه. قالت: فدخل علينا جدي أبوقحافة، وقد ذهب بصره، فقال: والله إني لأراه قد فجعكم بِمَالِه مع نفسه! قالت: قلت: كلا يا أبت، إنه قد ترك لنا خيرا كثيرا. قالت: فأخذتُ أحجارا فوضعتها في كوّة في البيت كان أبي يضع فيها ماله، ثم وضعت عليها ثوبا، ثم أخذت بيده فقلت: ضع يدك يا أبت على هذا المال. فوضع يده فقال: لا بأس إن كان ترك لكم هذا فقد أحسن، ففي هذا لكم بلاغ. قالت: ولا والله ما ترك لنا شيئا، ولكني أردت أن أسكن الشيخ بذلك. رواه ابن إسحاق في السيرة، وأورده أصحاب التواريخ، وقال د. الصلابي: وإسناده صحيح.
وقوله تعالى: (وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ)
فإنه جاء في تفسير هذه الآية: والذي جاء بالصدق: رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصدّق به: أبوبكر رضي الله عنه.
وأما الأحاديث التي تدل على محبته صلى الله عليه وسلم وتزكيته للخلفاء الراشدين، فمن ذلك:
قوله صلى الله عليه وسلم:
عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم والأمور المحدثات، فإن كل بدعة ضلالة. رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه وغيرهم.
وقوله صلى الله عليه وسلم في حق الشيخين: اقتدوا باللذين من بعدي: أبي بكر وعمر. رواه الإمام أحمد والترمذي، وهوحديث صحيح.
بل هناك ما هوأصرح في النصّ على خلافة الصدّيق رضي الله عنه، فمن ذلك:
روى البخاري ومسلم من طريق عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال: أتت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم فأمرها أن ترجع إليه. قالت: أرأيت إن جئت ولم أجدك - كأنها تقول الموت - قال صلى الله عليه وسلم: إن لم تجديني فأتي أبا بكر.
وقال صلى الله عليه وسلم في حق أبي بكر: لوكنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر، ولكن أخي وصاحبي. رواه البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، ورواه مسلم من حديث ابن مسعود رضي الله عنه.
فهذا صريح في إثبات الأخوّة والصُّحبة لأبي بكر رضي الله عنه، فإنه صلى الله عليه وسلم قال عن أبي بكر: أخي وصاحبي.
ومن ذلك أيضا:
ما روه البخاري عن ابن عباس قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه عاصبا رأسه بِخِرْقَة، فقعد على المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: إنه ليس من الناس أحد أمَنّ عليَّ في نفسه وماله من أبي بكر بن أبي قحافة، ولوكنت متخذا من الناس خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ولكن خلة الإسلام أفضل، سُدّوا عني كل خوخة في هذا المسجد غير خوخة أبي بكر.
ومما فيه النص الصحيح الصريح على خلافة أبي بكر رضي الله عنه ما رواه مسلم من حديث عائشة رضي الله عنهما قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه: ادعي لي أبا بكر وأخاك حتى أكتب كتابا، فإني أخاف أن يتمنى مُتَمَنٍّ ويقول قائل: أنا أولى. ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر.
قال ابن أبي العز الحنفي:
ولوكتب عهداً [يعني النبي صلى الله عليه وسلم] لَكَتَبَه لأبي بكر، بل قد أراد كتابته ثم تركه وقال: يأبى الله والمسلمون إلا أبا بكر. فكان هذا أبلغ من مجرد العهد، فإن النبي صلى الله عليه وسلم دلّ المسلمين على استخلاف أبي بكر وأرشدهم إليه بأمور متعددة من أقواله وأفعاله، وأخبر بخلافته إخبار راضٍ بذلك حامد له، وعَزَم على أن يكتب بذلك عهداً ثم علم أن المسلمين يجتمعون عليه فترك الكتاب اكتفاء بذلك. اهـ.
ومن ذلك أنه صلى الله عليه وسلم لما مرض مرضه الذي مات فيه فحضرت الصلاة فأذن، فقال: مُرُوا أبا بكر فليصلِّ بالناس، فقيل له: إن أبا بكر رجل أسيف إذا قام في مقامك لم يستطع أن يُصلي بالناس، وأعاد فأعادوا له، فأعاد الثالثة: مُرُوا أبا بكر فليصل بالناس، فخرج أبوبكر فصلى، فَوَجَد النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه خِفّة فخرج يُهادَي بين رجلين، فأراد أبوبكر أن يتأخر فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن مكانك ثم أُتِيَ به حتى جلس إلى جنبه. رواه البخاري ومسلم.
ولهذا قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: إن نبيكم صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة لم يُقْتَل قتلاً ولم يَمُتْ فجأة، مرض ليالي وأياما يأتيه بلال فيؤذنه بالصلاة، وهويرى مكاني فيقول: ائت أبا بكر فليُصَلِّ بالناس، فلما قُبِضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم نَظَرتُ في أمري فإذا الصلاة عظم الإسلام وقوام الدين، فرضينا لدنيانا من رضيه رسول الله صلى الله عليه وسلم لديننا، بايعنا أبا بكر. رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى وابن عبد البر في التمهيد وابن عساكر في تاريخ دمشق.
وفي رواية: لقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر أن يصلي بالناس وإني لشاهد ما أنا بغائب، ولا في مرض، فرضينا لدنيانا ما رضي به النبي صلى الله عليه وسلم لديننا.
فنحن نرضى بمن رضي به أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
- وسيأتي أن عليا رضي الله عنه بايَع أبا بكر بعد وفاة فاطمة رضي الله عنهما -
ومما يدلّ على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم بَعَثَ أبا بكر الصديق رضي الله عنه في الحجة التي قبل حجة الوداع وأمّره عليها يؤذن في الناس: ألا لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف بالبيت عريان.
فنبذ أبوبكر إلى الناس في ذلك العام، فلم يحجّ عام حجة الوداع الذي حج فيه النبي صلى الله عليه وسلم مُشرِك.
وفي رواية للبخاري: ثم أردف رسول الله صلى الله عليه وسلم بِعَلِيّ بن أبي طالب وأمَرَه أن يؤذن ببراءة.
وهذا يدلّ على أن علياً رضي الله عنه كان تحت إمرة أبي بكر في تلك الحجّة التي قَبْل حجّة الوداع.
فهذه أحاديث صحيحة صريحة في إثبات أخوة أبي بكر وصحبته للنبي صلى الله عليه وسلم، بل وفي النصّ على خلافته.
وعليّ رضي الله عنه أثبت خلافة أبي بكر بقوله وفِعله.
أما قوله فقد تقدّم قوله: فرضينا لدنيانا ما رضي به النبي صلى الله عليه وسلم لديننا.
وأما فِعله فـ:
عَدم منازعة أبي بكر في أمر الخلافة.
قبوله لأحكام أبي بكر رضي الله عنه، ولوكان عليّ رضي الله عنه يَرى أن أبا بكر ليس هوالخليفة، أويرى أنه غاصب لحق آل محمد - كما تقول الرافضة - لم يُمضِ أحكامه.
ومن أظهر الأحكام التي أمضاها قبوله لِسَبي أبي بكر، فإن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أخذ جارية من سَبي بني حنيفة، فإن أم محمد بن الحنفية من سَبْي بني حنيفة، ومحمد بن علي يُنسب إلى أمِّه فيُقال: محمد بن الحنفية.
فلوكان علياً رضي الله عنه لا يَرى خلافة أبي بكر أكان يأخذ سبيّة من سبايا حَرب سيّرها وأمَر بها الصدِّيق رضي الله عنه؟
ولما قَدِم خالد بن سعيد بن العاص بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بشهر وعليه جبة ديباج فلقي عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب فصاح عمر بمن يليه: مزقوا عليه جبته، أيَلبس الحرير؟ فمزَّقوا جبته. فقال خالد لِعليّ: يا أبا الحسن يا بني عبد مناف أغُلبتم عليها؟ فقال عليّ عليه السلام: أمُغالبة ترى أم خلافة؟ قال: لا يُغالب على هذا الأمر أولى منكم يا بني عبد مناف. وقال عمر لخالد: فضّ الله فاك، والله لا يزال كاذب يخوض فيما قلتَ، ثم لا يضرّ إلاّ نفسه. ذَكَره ابن جرير الطبري في تاريخه وابن عساكر وابن كثير وغيرهم.
وفضائل أبي بكر شهد بها أئمة آل البيت رضي الله عنه، فمن ذلك:
ما أخرجه الدارقطني في الأفراد من طريق أبي إسحاق عن أبي يحيى قال: لا أحصي كم سمعت علياً يقول على المنبر: إن الله عز وجل سَمَّى أبا بكر على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم صِدِّيقاً. ذكره ابن حجر في الإصابة.
قال: وأخرج البغوي بسند جيد عن جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال: وَلِينا أبوبكر فخير خليفة؛ أرحم بنا، وأحْنَاهُ علينا.
وقول الإمام جعفر الصادق رحمه الله ورضي الله عنه: أوْلَدَني أبوبكر مرتين.
وسبب قوله: أولدني أبوبكر مرتين، أن أمَّه هي فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر، وجدته هي أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر.
فهويفتخر في جّدِّه .. ثم يأتي من يدّعي اتِّباعه ويلعن جدَّ إمامه.
وقول جعفر الصادق لسالم بن أبي حفصة وقد سأله عن أبي بكر وعمر، فقال: يا سالم تولَّهُما، وابرأ من عدوهما، فإنهما كانا إمامي هدى، ثم قال جعفر: يا سالم أيسُبُّ الرجل جدّه؟ أبوبكر جدي، لا نالتني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة إن لم أكن أتولاهما، وأبْرَأ من عدوهما.
وروى جعفر بن محمد - وهوجعفر الصادق - عن أبيه - وهومحمد بن علي بن الحسين بن علي - رضي الله عنه أجمعين، قال: جاء رجل إلى أبي - يعني علي بن الحسين، المعروف والمشهور بِزين العابدين - فقال: أخبرني عن أبي بكر؟ قال: عن الصديق تسأل؟ قال: وتسميه الصديق؟
قال: ثكلتك أمك، قد سماه صديقا من هوخير مني؛ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم والمهاجرون والأنصار، فمن لم يُسَمِّه صديقا، فلا صدّق الله قوله، اذهب فأحبّ أبا بكر وعمر وتَوَلّهما، فما كان من أمْرٍ ففي عُنقي.
ولما قدم قوم من العراق فجلسوا إلى زين العابدين، فذكروا أبا بكر وعمر فسبوهما، ثم ابتركوا في عثمان ابتراكا، فشتمهم.
وابتركوا: يعني وقعوا فيه وقوعاً شديداً.
وما ذلك إلا لعلمهم بمكانة وزيري رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبمكانةِ صاحبه في الغار، ولذا لما جاء رجل فسأل زين العابدين: كيف كانت منزلة أبي بكر وعمر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فأشار بيده إلى القبر ثم قال: لمنْزِلتهما مِنه الساعة.
وهل يُصاحب الخيّر إلا الأخيار؟
وهل يُنبتّ الخَطّيُّ إلا وشيجه *** وهل تنبت إلا في منابتها الشجر
فإذا انتقص أحدٌ أبا بكر أوانتقص عمر - رضي الله عنهما - فإنه في الحقيقة منتقصٌ لمن اتّخذهما صديقين وصاحبين.
ومُنتقِص لمن تولاّهما ولمن كان له بهما صِلة نسب وقَرابة.
فمن سبّ أبا بكر فقد سب الإمام جعفر الصادق وأساء إليه.
وإذا كان الصديق رضي الله عنه وعُمر غصبا آل محمد حقّهم - كما تزعم الرافضة - أكانوا يُناكِحونهم، فيَتزوّجون منهم ويُزوّجونهم؟
إن هذا غير مُتصوّر في وجود عداوة.
وهذا خلاف ما تزعمه الرافضة، فإن الإمام عليّ زوّج عمر ابنته أم كلثوم.
ومحمد بن علي بن الحسين بن علي - المعروف بـ (الباقر) تزوّج فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر رضي الله عنه.
وجدّة جعفر الصادق هي: أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنه.
وعُمر رضي الله عنه تزوّج أم كلثوم بنت عليّ كما تقدّم.
روى ابن عساكر في تاريخ دمشق عن الزبير بن بكار قال في تسمية ولد فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: وأم كلثوم بنت عليّ خطبها عمر بن الخطاب إلى عليّ بن أبي طالب وقال: زوجني يا أبا الحسن، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كل نسب وصهر منقطع يوم القيامة إلا نسبي وصهري. فَزَوّجه إياها، فولدت لعمر زيداً ورقية. تزوج رقية بنت عمر إبراهيم بن نعيم فماتت عنده، ولم يترك ولداً، وقُتِلَ زيد بن عمر، قَتَلَه خالد بن أسلم مولى آل عمر بن الخطاب خطأ، ولم يترك ولداً، ولم يَبْقَ لعمر بن الخطاب ولد من أم كلثوم بنت علي.
والرافضة نتيجة بغضهم لِعُمَر يُنكرون هذه الرواية، وهي ثابتة صحيحة.
فهذه أحاديث في إثبات محبة النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وعمر.
وهذه أحاديث في النص على خلافة أبي بكر بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
وهذه آثار عن بعض أئمة آل البيت في إثبات إمامة أبي بكر وعُمر.
وهذه المعقولات والمنقولات لمن كان له عقل، ولمن كان له قلب.
قال سالم بن أبي الجعد: قلت لمحمد بن الحنفية لأي شيء قُدِّم أبوبكر حتى لا يُذكر فيهم غيره؟ قال: لأنه كان أفضلهم إسلاما حين أسلم، فلم يَزَل كذلك حتى قبضه الله.
ومحمد بن الحنفية هومحمد بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعن أبيه.

عدد مرات القراءة:
635
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :