من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

فتوى شيعية في تحريم اللطائم الحسينية ..

اسألوا أهل الذكر

حسين  - لبنان

الاسم

فتوى شيعية في تحريم اللطائم الحسينية

العنوان

هل ما يحدث في الاحتفال بعاشوراء من لطم الخدود وضرب الرؤوس حتى تدمي وجلد الظهور بحجة أن هذا نوع من إظهار الحزن على الحسين مشروع في الإسلام ،وخاصة عند المذهب الشيعي؟

نص السؤال

2003/4/23

التاريخ

الإمام محمد حسين فضل الله

المفتي

نص الإجابة

بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد: 

فالحزن على فقد حبيب مشروع على ألا يصاحبه فعل من أفعال الجاهلية من لطم الخدود وشق الجيوب ، وضرب الرؤوس بالسيوف وجلد الظهور ، لأن في ذلك إضرارا بالنفس ، وهو محرم شرعا ، للنصوص الشرعية الداعية إلى حفظ النفس وعدم تعريضها لأي نوع من التهلكة أو التلف ، وإن صنع البعض ذلك مواساة للحسين رضي الله عنه ، فإن المواساة تكون بالسعي لنشر العدل كما كان يسعى الحسين لنشره، كما أن تجديد الحزن أمر غير مشروع ، ولذا كان العزاء في ثلاث . 
وما يحدث من اللطميات الحسينية كان من فعل أفراد ، ولم يكن له سند شرعي في الفقه الشيعي، ولكنه انتشر حتى أصبح عادة يثار على من يخرج عليها ، ولكنها محرمة عند كثير من فقهاء الشيعة أيضا في عصرنا، بل هي نوع من التخلف. 

يقول فضيلة الشيخ السيد محمد حسين فضل الله أحد كبار المرجعيات الشيعية بلبنان :
 

الاجتهاد في الاحتفال الحسيني لم يختلف في القاسم المشترك بين طريقة الاحتفال في الماضي والحاضر، وهو إقامة مجالس العزاء، كما أن الماضي كان يختزن اللطم، ولكن بشكل هادئ معبّر عن الحزن، ولكن ما حدث هو بروز لبعض العادات الشعبية، كضرب الرؤوس بالسيف، وضرب الظهور بالسلاسل، وهذه العادات لم تنطلق من اجتهاد فقهي شارك في إنتاجها وتحويلها إلى عادة شعبية لدى الناس، بل إن مثل هذه العادات انطلقت من مبادرات فردية ما لبثت أن تحولت إلى حالة مقدسة، استثارت عاطفة الناس فقلّدوها، ثم تعاظمت العاطفة، وتجذّرت العادة، بحيث أصبحت من المقدسات التي قد لا يجرؤ حتى العلماء على مواجهة المد الشعبي في ذلك إلى درجة أصبح الذين يقفون ضد هذه العادات يوصمون بأنهم ضد الحسين وأهل البيت، وأنهم يريدون إسقاط هذه الذكرى وإبعادها عن الوجدان الشعبي، وما إلى ذلك. 

لكن قد يقول قائل: إن هناك من المجتهدين الكبار جداً ومن المحدثين، قد أفتوا منذ خمسين أو ستين سنة بإباحة هذه الشعائر، وبأنها ليست محرّمة في ذاتها، إلا إذا أدّت إلى التهلكة. 

وعن التساؤل عن أسباب صدور هذه الفتاوى، فإنه يمكن القول بأن المسألة انطلقت من جدل فقهي عنوانه: هل يحرم إضرار الإنسان بنفسه إذا لم يكن الضرر بالغاً، كأن يجرح الإنسان يده، أو يجرح رأسه، أو ما إلى ذلك، مما لا يشكِّل خطراً على حياته؟ أي هل الضرر محرّم في ذاته، في مقابل القول أن المحرم هو الإضرار الذي يؤدي إلى التهلكة، أو إلى وضع صحي خطير؟ 

وقد صدر رأيان اجتهاديان في هذه المسألة: 
فهناك من قال بحرمة الإضرار بالنفس من ناحية مبدئية، إلا في الحالات التي تكون هناك مصلحة أهم، كما في تعريض الإنسان نفسه للضرر في الأسفار، أو في سهر الليالي، حتى يحصل على ربح مادي أو معنوي، حيث هناك ميزان بين المفسدة في الضرر وبين المصلحة، وهذا أمر إنساني يفيد أنه إذا كانت المصلحة أقوى من المفسدة، فإنها تجمّد المفسدة، وشرعياً نضع هذا الأمر في "باب التزاحم" أي أنه إذا تزاحم حكم تحريمي ما مع حكم وجوبي أو جائز، وكانت المصلحة هنا أقوى من المفسدة هناك، فإنها تجمّد حكم التحريم، وعلى هذا الأساس فهؤلاء يقولون إنه يحرم على الإنسان أن يجرح نفسه، حتى في التعبير عن التأسي أو المحبة، وغير ذلك. 

وهناك رأي اجتهادي آخر يتبناه الكثيرون من العلماء، وهو أنه لا يحرم على الإنسان أن يضرّ نفسه إذا لم يصل الضرر إلى حالة صحية سلبية كبيرة، أو إلى التهلكة، وعلى ضوء ذلك أفتى هؤلاء العلماء بأن ضرب الرأس بالسيف حزناً أو مواساةً ليس محرماً في ذاته وإنما يحرم إذا كان الضرر مؤدياً إلى التهلكة. 

وهناك تحفظات لدى بعض العلماء الذين يقولون بالإباحة من حيث العنوان الأولي، أي من حيث المبدأ، ذلك أنهم يرون أن هذا الأمر، وفي حالات معينة، قد يحرم لأنه قد يحرم من ناحية العنوان الثانوي، وهذا ما أجاب به المرجع الكبير الراحل السيد أبو القاسم الخوئي عندما سُئِل عن الضرب بالسيف والسلاسل، فأجاب أنه لا يجوز إذا استلزم الهتك والتوهين، وعندما سُئِل مرة ثانية كيف تفسّر الهتك والتوهين؟ فقال: ما يوجب الذل والهوان للمذهب في نظر العرف السائد. 

أما رأينا في الموضوع.. فهو الإفتاء بالحرمة، لأننا نرى أنه يحرم إضرار الإنسان بنفسه، إلا في الحالات التي تفرضها الضرورة؛ ولذلك قلنا بأنه يحرم ضرب الرؤوس بالسيف، أو ضرب الظهور بالسلاسل، وحتى اللطم العنيف الذي يوجب إضراراً بالإنسان ولو إضراراً غير خطير، لأننا نستفيد من النصوص التي بين أيدينا حرمة الإضرار بالنفس، كما أننا نجد أن السيرة العقلائية تقتضي ذلك، فالناس يستنكرون على أي إنسان يضر نفسه إذا لم تكن هناك مسألة أهم وأولى بالرعاية من هذا الإضرار، ومن هنا فإننا نرى أن هذا أمرٌ محرم شرعاً، حتى لو كان ذلك بعنوان الحزن والمؤاساة. 

ولديّ ملاحظة أخرى في هذا المجال وهي أن الذين يضربون رؤوسهم بالسيف أو ظهورهم بالسياط، يقولون: إننا نريد أن نواسي الحسين في جراحاته، أو نواسي زينب وأخواتها عندما جلدت بالسياط، فنجلد ظهورنا، ونجرح رؤوسنا.. لكنني أقول: إن المواساة تفرض أن تجرح في الموقع الذي جرح فيه الحسين ، وأن تجلد في الموقع الذي جلد ت فيه زينب ً.. فالحسين جرح وهو يجاهد، ولذلك فالذين يواسون الحسين هم الذين يجاهدون العدو الإسرائيلي من شباب المقاومة، فهم يجرحون في الموقع الذي جرح فيه الحسين، والذين يواسون السيدة زينب هم الذين يجلدون في سجون العدو، لأنها جلدت وهي في خط الثورة والقضية، سواء كانوا من الرجال أو النساء.. 

لهذا فإنني أجد أن هذه العادات لا بدّ من إزالتها من ناحية شرعية، لأنها محرمة بالعنوان الأولي بناءً على رأينا، ومحرّمة بالعنوان الثانوي أيضاً، من خلال السلبيات الكثيرة على مستوى الإنسان، وعلى مستوى صورة الطائفة الإسلامية الشيعية في العالم، ولذلك قلنا: هي نوع من أنواع التخلّف. 
والله أعلم 


 



عدد مرات القراءة:
1277
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :