آخر تحديث للموقع :

السبت 13 صفر 1441هـ الموافق:12 أكتوبر 2019م 07:10:32 بتوقيت مكة
   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

الإمامة ..
... 113) قلتم: (إنَّ عليًّا - رضي الله عنه - هووصي النبي - صلى الله عليه وسلم - والقائم مقامه من بعده وأنَّه يدل على ذلك الأخبار النبوية الصحيحة والآثار الثابتة عن الصحابة) ثمَّ أوردتم أحاديث من كتب السنَّة.
... وهنا وقفات:
... أولاً: كيف تستدل بروايات الصحابة الضالين الفساق الذين إمَّا أنَّهم ارتدوا بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - أوفسقوا وأنتم لا تستدلون بروايات الفساق ولا الكفار؟!
... ثانيًا: كيف نحصل على روايات صحيحة من كتبكم وقد عرفتم أنَّها عن مجاهيل وضعفاء.
... ثالثًا: رويتم من كتب لا يُعتَمد عليها عند أهل السنَّة لكثرة ما فيها من الضعيف والموضوع وزعمتم بأنَّها "أخبار نبوية صحيحة".
... فقد رويتم من معجم الطبراني وتاريخ ابن عساكر وفضائل الصحابة وهذه الكتب يأتي بعضها في المرتبة: "الثالثة" وبعضها في المرتبة: "الرابعة" وترك الكتب المعتمدة التي تأتي في الدرجة الأولى أوالثانية إلى كتب الدرجة الثالثة أوالرابعة ممَّا عابه العلماء.
... ذكر المحدث ولي الله الدهلوي أنَّ: (كتب الحديث على طبقات مختلفة ومنازل متباينة فوجب الاعتناء بمعرفة طبقات كتب الحديث).
... ثمَّ قال: (وهي باعتبار الصحة والشهرة على أربع طبقات .. ).
... إلى أن قال: (الطبقة الأولى: منحصرة في ثلاثة كتب: الموطأ، وصحيح البخاري، وصحيح مسلم .. ).
... الطبقة الثانية: .. (سنن أبي داود، وجامع الترمذي، ومجتبى النسائي .. وكاد مسند أحمد أن يكون من جملة هذه الطبقة .. ) أي لم يلحقها.
... الطبقة الثالثة: مسانيد وجوامع ومصنفات صنفت ـ قبل البخاري ومسلم وفي زمانهما وبعدهما ـ جمعت بين الصحيح والحسن والضعيف والمعروف والشاذ والمنكر والخطأ والصواب والثابت والمقلوب .. ).
... والطبقة الرابعة: ( .. وكتب الخطيب وأبي نعيم .. وابن عساكر).
... والطبقة الخامسة: ...... ).
... ثمَّ قال ولي الله الدهلوي بعد أن ذكر طبقات كتب السنَّة: (وأمَّا الثالثة: فلا يباشرها للعمل عليها والقول بها إلاَّ النحارير .. إلى أن قال: (نعم ربمَّا يؤخذ منها المتابعات والشواهد) أي لا يعتمد عليها في الاستدلال ثمَّ قال: (وأمَّا الرابعة: فالاشتغال بجمعها أوالاستنباط منها نوع تعمق من المتأخرين وإن شئت الحق فطوائف المبتدعين من الرافضة والمعتزلة وغيرهم يتمكنون بأدنى عناية أن يلخصوا منها شواهد مذاهبهم فالانتصار بها غير صحيح في معارك العلماء بالحديث) (1).
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 114) أوردتم هنا خمسة أحاديث في الوصية نذكرها تباعًا مع الكلام عليها:
... الحديث الأول: حديث: سلمان، قلتم: (روى الطبراني بإسناده عن سلمان قال: قلت: يا رسول الله: إنَّ لكل نبي وصيًا فمن وصيك ـ إلى أن قال ـ فإنَّ وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي وينجز عدتي ويقضي ديني: علي بن أبي طالب (2)) (3).
... وهنا وقفات:
... أولاً: أنَّ الطبراني قال بعد إيراده للحديث: (وقال وصيي أنَّه أوصاه بأهله لا بالخلافة وقوله: خير من أترك بعدي: من أهل بيته - صلى الله عليه وسلم -) أي لم يرد الخيرية المطلقة.
... ثانيًا: ذكر قول الطبراني كذلك الهيثمي- وأنت لم تذكرها لا من رواية الطبراني ولا من تعقيب الهيثمي-.
... ثالثًا: قال الهيثمي: (وفي إسناده: ناصح بن عبدالله: متروك) ولم تذكره وأنت تعرف معنى: "متروك" ثمَّ قلت: (تدل عليه الأخبار النبوية الصحيحة)؟؟!!
... رابعًا: أقوال العلماء في راوي الحديث: (ناصح بن عبدالله)
__________
(1) الحجة البالغة/1/ 133 - 135/
(2) تنبيه: قد كنت جعلت إحالتكم في المتن ثم تحولت من هنا إلى نهاية البحث في الحاشية
(3) المعجم الكبير/6/ 221/مجمع الزوائد/9/ 113/فتح الباري/8/ 114/
... قال البخاري: (منكر الحديث)، وقال الفلاس: (متروك)، وقال ابن معين: (ليس بشيء) (1) فكيف تقول: صحيح وهذا حال أحد رواته؟!
... خامسًا: قال الذهبي في الحديث: (هذا خبر منكر) (2).
... إذن الحديث باطل ولا يصح ولا يجوز لمسلم أن يحتج بمثله على شيء من دينه ودنياه.
... الحديث الثاني: عن أنس بن مالك. قلتم: (وروى أحمد بن حنبل عن أنس بن مالك عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (وصيي ووارثي يقضي ديني وينجز موعدي: علي بن أبي طالب) (3).
... قلت هنا وقفات:
... أولاً: لم أجد هذا الحديث عند الإمام أحمد في "الفضائل" كما ذكرتم وإنَّما الذي فيه هونفس الحديث السابق فإنَّ لفظه كلفظه فليسا حديثين كما أوردتم.
... روى الإمام أحمد بسنده عن أنس بن مالك قال: قلت لسلمان: سل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن وصيه فقال له سلمان: يا رسول الله من وصيك؟ قال: (يا سلمان من كان وصي موسى؟ قال: يوشع. قال: فإن وصيي ... إلخ).
... ولا يُعقَل أن يسأله عن وصيه فيخبره ثمَّ يعود مرة أخرى فيسأله لوصح الحديث.
... ثانيًا: الحديث من رواية: (مطر بن ميمون الإسكاف)، قال البخاري والنسائي وأبوحاتم والساجي: (منكر الحديث) (4).
... وقال ابن حبان: (كان ممَّن يروي الموضوعات عن الأثبات يروي عن أنس ما ليس من حديثه في فضل عليّ وغيره: لا تحل الرواية عنه) (5).
... ثالثًا: الحديث حكم عليه العلماء بالوضع فقد رواه ابن الجوزي في الموضوعات (374:1) وقال الذهبي بعد أن أورد حديثين لمطر المذكور هذا أحدهما: (كلاهما موضوعان) (6).
__________
(1) ميزان الاعتدال/4/ 24./
(2) المرجع السابق/24./
(3) فضائل الصحابة/2/ 615ح1.52
(4) ميزان الاعتدال/4/ 127/
(5) المجروحين/3/ 5/
(6) ميزان الاعتدال/4/ 127/
... رابعًا: بعد معرفة سند الحديث وقد وقفت أنت عليه في فضائل الصحابة المحقق أيحسن أن تقول: (أخبار نبوية صحيحة) وتستدل بها على "عقيدة" تؤدي إلى الطعن في الصحابة وتفرِّق الأمَّة؟!
... الحديث الثالث: قلتم: (روى ابن عساكر عن بُرَيدة عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: (لكل نبي وصي ووارث وإنَّ عليًّا وصيي ووارثي) (1).
... أولاً: هل كتب التواريخ صالحة لأن تكون مرجعًا لتأصيل العقائد؟!
... ثانيًا: أمَّا مؤلف كتاب "المناقب" فقد قال بعد إيراده هذا الحديث: (إن صح هذا الحديث فالتوريث محمول على ما رواه معاذ - رضي الله عنه - قال: قال عليّ: يا رسول الله: ما أرث منك؟ قال: (ما يرث النبيون بعضهم من بعض: كتاب الله وسنَّة نبيه)) (2).
... ثمَّ أورد أحاديث أخرى تفسر الوصية ثمَّ قال: (ويعضد هذا التأويل بما ورد من الأحاديث الصحيحة في نفي التوريث والإيصاء وأنَّه لم يعهد إليهم عهدًا غير ما في كتاب الله وما في صحيفة فيها شيء من أسنان الإبل ومن العقل ... ) (3).
... وهذا الذي أشار إليه قد ثبت في كتب الصحاح أنَّ عليًّا - رضي الله عنه - قال: ـ إمَّا ابتداءً وإمَّا جوابًا على سؤال قال فيه السائل: هل عندكم شيء من الوحي إلاَّ ما في كتاب الله؟ ـ.
... فقال: (لا والله الذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما أعلمه إلاَّ فهما يعطيه الله رجلاً في القرآن وما في هذه الصحيفة).
... قلت: وما في هذه الصحيفة؟
... قال: (العقل وفكاك الأسير وأن لا يقتل مسلم بكافر).
__________
(1) تاريخ دمشق/42/ 392/المناقب للخوارزمي/42و85/
(2) لم أجد هذا الحديث في مصادر الحديث
(3) ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى/131 - 132/
... رواه عنه: أبوجحيفة (1) وإبراهيم بن يزيد التيمي عن أبيه عنه (2) وأبوالطفيل (3) وطارق بن شهاب (4) والحارث بن سويد (5) وأبوحسان (6).
... وألفاظها جميعًا تقرر المعنى الوارد في اللفظ المثبت.
... فهذا الحديث الثابت يكذب كل دعوى وردت في بعض الروايات الباطلة والعجب ممَّن ترك هذه الصحاح إلى روايات مظلمة إمَّا مكذوبة وإمَّا ضعيفة!!!
... ثالثًا: هذا الحديث الذي ذكرتموه أورده ابن الجوزي في الموضوعات. (7)
... الحديث الرابع: قلتم: (روى الطبراني عن الحسن بن علي عليه السلام قال: (خطب الحسن بن علي بن أبي طالب فحمد الله وأثنى عليه وذكر أمير المؤمنين عليًّا - رضي الله عنه - خاتم الأوصياء ووصي خاتم الأنبياء) (8) رواه الهيثمي وتعقبه: ورواه أحمد باختصار كثير وإسناد أحمد وبعض طرق البزَّار والطبراني حسان (9) روى قريبًا منه أبونُعيم عن أنس (1.).
... وهنا وقفات:
... أولاً: هذا اللفظ تفرَّد به الطبراني في الأوسط ولم يروه غيره بلفظه وكل المصادر التي ذكرتموها أوردت الأثر بدون ذكر لفظ (خاتم الأوصياء ووصي خاتم الأنبياء) فالطرق إذن المذكورة لا تصلح لتقوية هذه الرواية.
... ثانيًا: لا تخلوالروايات الأخرى من علة، فرواية لأحمد (11) فيها شريك بن عبدالله، وشريك بن عبدالله قال ابنه: (كان عند أبي عشرة آلاف مسألة عن جابر الجعفي وعشرة آلاف غرائب).
__________
(1) رواه البخاري/ح/298./ومسلم/ح/3281/ وأحمد/ح/616/والترمذي/ح/1411/والدارمي/ح/2358/
(2) رواه البخاري/ح/1849/ومسلم/ح/3749/وأحمد/ح/1.4./والترمذي/ح/2147/وأبوداود/ح/2.36/
(3) رواه مسلم/ح/5.82/وأحمد/ح/1319/وابن حبان/ح/649./
(4) رواه أحمد/ح/965/
(5) رواه أحمد/ح/131./
(6) رواه أحمد/ح/962/
(7) الموضوعات/1/ 376/
(8) المعجم الأوسط/2/ 336/
(9) مجمع الزوائد/9/ 146/
(1.) حلية الأولياء/1/ 63/،المناقب للخوارزمي/42/،تاريخ دمشق/42/ 386/
(11) المسند/1/ 119/
... وقال ابن المبارك: (ليس حديث شريك بشيء) وللعلماء فيه كلام كثير (1) ورواية أخرى (2) فيها: (عمروبن حبشي) مجهول الحال (3).
... ثالثًا: هذه الرواية في سندها: (سلام بن أبي عمرة) قال ابن معين: (ليس حديثه بشيء)، وقال ابن حبان: (لا يجوز الاحتجاج بخبره) (4)، وقال ابن الجوزي: (واهي الحديث) (5).
... رابعًا: فالحديث بعد هذا لا يصح ولا يجوز الاحتجاج بمثله في قضايا الدين.
... الحديث الخامس: قلتم: (وروى الطبراني عن علي بن علي الهلالي عن أبيه قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لفاطمة عليها السلام: (ووصيي خير الأوصياء وأحبهم إلى الله بعلك) (6).
... قال الهيثمي: رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه: (الهيثم بن حبيب) قال أبوحاتم: (منكر الحديث) وهومتهم بهذا الحديث (7).
... وقال في حديث آخر فيه الهيثم: وأمَّا "الهيثم بن حبيب" فلم أرَ من تكلم فيه غير الذهبي اتهمه بخبر رواه وقد وثقه ابن حبان (8).
... فيقع التعارض بين جرح أبي حاتم ـ وتبعه الذهبي ـ وتوثيق ابن حبان لأنَّ الذهبي قال في أبي حاتم: وإذا لين رجلاً أوقال فيه: لا يُحتج به، فتوقف حتى ترى من قال غيره فيه فإن وثقه فلا تبنِ على تجريح أبي حاتم فإنَّه متعنت في الرجال) (9).
... وهنا وقفات عدة:
... أولاً: "علي بن علي" المذكور في الحديث لا يوجد في كتب التراجم.
... ثانيًا: شيخ الطبراني: "محمد بن زريق بن جامع" لا يوجد كذلك في كتب التراجم.
__________
(1) ميزان الاعتدال/2/ 27./
(2) المسند/1/ 119/
(3) ثقات ابن حبان/5/ 173/
(4) ميزان الاعتدال/2/ 18./
(5) إكمال تهذيب الكمال/6/ 18./
(6) المعجم الأوسط/6/ 327/،المعجم الكبير/3/ 57/،تاريخ دمشق/42/ 13./
(7) مجمع الزوائد/9/ 166/
(8) مجمع الزوائد/3/ 19./
(9) سير أعلام النبلاء/13/ 26./،وكذا قال ابن حجر في مقدمة فتح الباري/441/
... ثالثًا: "علي بن هلال" لم تثبت صُحبته، فإنَّه لم يصح ما يبين أنَّه صحابي إلاَّ هذا الحديث وهذا الحديث كما سيأتي: "لا يصح".
... رابعًا: الحديث رواه الطبراني بسنده عن: "الهيثم بن حبيب" ثنا سفيان بن عيينة عن علي بن علي الهلالي .. إلخ
... هذا الراوي عن ابن عيينة قال فيه الذهبي: (الهيثم بن حبيب عن سفيان بن عيينة بخبر باطل في المهدي هوالمتهم به).
ثمَّ قال الذهبي: (أمَّا الهيثم بن حبيب عن عكرمة والحكم بن عتبة وعنه شعبة وأبوعوانة وجماعة فوثقه أبوحاتم) (1).
... وأكَّد ابن حجر قول الذهبي وتفريقه بين الرجلين بذِكر شيوخيهما.
... خامسًا: قال الهيثمي بعد إيراده حديث ابن عباس "من صام يوم عرفة كان له كفارة سنتين ... إلخ" رواه الطبراني في الصغير وفيه: (الهيثم بن حبيب عن سلام الطويل وسلام ضعيف وأمَّا: "الهيثم بن حبيب" فلم أرَ من تكلم فيه غير الذهبي اتهمه بخبر رواه وقد وثقه ابن حبان).
... قلت: هذا وهم من الهيثمي رحمه الله فإنَّ: "الهيثم" هذا في هذا الحديث هومتأخر عن الهيثم السابق.
... فالهيثم السابق يروي عن سفيان بن عيينة عن علي بن علي الهلالي عن أبيه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فليس بينه وبين النبي - صلى الله عليه وسلم - إلاَّ ثلاثة أشخاص فهومتقدم على: "الهيثم بن حبيب" الذي روى حديث الصيام وكلام الذهبي على الأول وليس على الثاني.
... ولهذا فإنَّه عندما ترجم لهما فرَّق بينهما كما تقدم.
... وابن حبان لم يذكر الهيثم السابق في كتابه وإنَّما ذكر الهيثم الثاني (2).
... سادسًا: الهيثم بن حبيب الذي ذكره ابن حبان في كتابه لم يذكر فيه جرحًا ولا تعديلاً وهذا يُسمَّى عند العلماء: "مجهول الحال" وابن حبان يذكر في كتابه كل من لم يجرحه أحد ولكنَّه إذا سكت عليه فلا يعني أنَّه ثقة ولكنَّه غير الشخص الذي في حديثنا المذكور.
__________
(1) ميزان الاعتدال/4/ 32./
(2) الثقات/4/ 368/
... فأمَّا منهج ابن حبان فإنَّه لا يعني إيراده لراوٍ في كتابه: "الثقات" أنَّه: "ثقة" ما لم يوثقه بلفظه فإنَّه رحمه الله قد يورد الراوي في كتابه الثقات ويسكت عليه ولا يكون ثقة عنده وفيما يلي نورد نماذج من ذلك:
إسحاق بن أبي يحيى الكعبي: سكت عليه في الثقات وقال في المجروحين: لا يحل الاحتجاج به ولا الرواية عنه إلاَّ على سبيل الاعتبار.
إسماعيل بن محمد بن جحادة اليمامي: سكت عليه في الثقات وقال في المجروحين: خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد.
وهكذا جماعة من الرواة ولهذا فلا يصح الاعتماد على سكوته بل حتَّى إذا انفرد بالتوثيق فلا بد من البحث والتنقيب لتساهله رحمه الله في التوثيق.
... سابعًا: قولكم: (فيقع التعارض ... إلخ) تبين لكم أنَّه لا تعارض هنا، وأنَّ الهيثمي رحمه الله وهِمَ حيث ظن أنَّ "الهيثم بن حبيب" اسم لشخص واحد مع أنَّ الذهبي وتبِعه ابن حجر قد ذكرا أنَّهما شخصان، وأمَّا ابن حبان فلم يذكر في كتابه إلاَّ: "الهيثم بن حبيب" الثقة ويُفرَّق بينهما بشيوخيهما.
... وبهذا يتبين أنَّه ليس هناك تعارض لأنَّ الشخص الموثق غير الشخص المجرح.
... وأخيرًا: أرأيتم هذه الأحاديث التي لا تصح ولا نستجيز لمسلم أن يستدل بها في أمور الدين لوأنَّا أردنا أن نستدل بمثلها من الروايات التي توجد في كتبنا في أبي بكر - رضي الله عنه - أوفي غيره من الخلفاء ألا تظن أنَّنا نستطيع أن نجد؟ بلى.
... وإن كانت رواياتنا التي في كتبنا لا تُساوي معشار ما في كتبكم من التهويلات والمبالغات.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 115) قلتم: (إنَّ التضعيف الذي لم يذكر له مستند فغير مقبول كما قال النووي: ولا يقبل الجرح إلاَّ مفسرًا وهوأن يذكر السبب الذي به جرح ولأنَّ الناس يختلفون فيما يفسق به الإنسان، ولعلَّ من شهد بفسقه شهد على اعتقاده (1) قريب منه عن ابن قُدامة قال ابن حجر بعد تضعيف الدارقطني: يزيد بن أبي مريم هذا جرح غير مفسر فهومردود (2) قال الخطيب: سمعت القاضي أبا الطيب يقول: لا يقبل الجرح إلاَّ مفسرًا ... قلت: وهذا القول الصواب عندنا وإليه ذهب الأئمة من حفاظ الحديث ونقاده من ... البخاري ومسلم ... ) (3).
... قلت هنا وقفات:
... الأولى: أنَّ كلام الأوائل اختلف بسبب النظر في أحد أمرين:
... الأول: الراوي المجروح فهوإمَّا أنَّه قد ثبتت عدالته كرواة الصحيحين ونحوهم، وإمَّا أنَّه لم تثبت عدالته.
... فالذي ثبتت عدالته فلا يقبل الجرح فيه إلا مفسرًا وهذا مقصود ابن حجر فيما أوردتم فإنَّه قال: (ينبغي أن يعلم أنَّ تخريج صاحب الصحيح لأي راوٍ كان مقتضٍ لعدالته عنده وصحة ضبطه وعدم غفلته .. وحينئذٍ إذا وجدنا لغيره في احدٍ منهم طعنًا فذلك الطعن مقابل لتعديل هذا الإمام فلا يُقبل إلاَّ مبين السبب مفسرًا بقادح يقدح في عدالة الراوي .. ) (4).
... وأمَّا إن كان الراوي مجهولاً ولم تثبت عدالته فهذا يقبل الجرح فيه مطلقًا قال ابن حجر: (فإنْ خلا المجروح عن تعديل قُبل الجرح فيه مجملاً غير مبين السبب إذا صدر من عارف على المختار) (5).
... السبب الثاني: العالِمُ المجرِّح فإن كان بصيرًا عارفًا بهذا الشأن قبل جرحه مجملاً وإلاَّ فلا بدَّ من التفسير.
... وقد مرَّ معنا قول ابن حجر رحمه الله.
__________
(1) المجموع/2./ 136،ونحوه في شرح مسلم/1./ 181/
(2) مقدمة فتح الباري/453/
(3) الكفاية في علم الرواية/135/
(4) مقدمة الفتح/384/
(5) نزهة النظر/18./
... وسبقه ابن كثير في تقرير هذه المسألة فقال: (أمَّا كلام الأئمة المنتصبين لهذا الشأن فينبغي أن يُؤخذ مسلمًا من غير ذكر الأسباب وذلك للعلم بمعرفتهم واطلاعهم واضطلاعهم في هذا الشأن واتصافهم بالإنصاف والديانة والخبرة والنصح .. ) (1).
... وقرَّره قبله ابن الأثير فقال: (فمن حصلت الثقة ببصيرته وضبطه يُكتفى بإطلاقه .. ) (2).
... وقرَّره قبلهم ابن الطيب ونقله عن الجمهور فقال: (الجمهور من أهل العلم إذا جَرَّح من لا يعرف الجرح يجب الكشف عن ذلك ولم يوجبوا ذلك على أهل العلم بهذا الشأن).
... وارتضاه الخطيب البغدادي فقال: (والذي يُقوِّي عندنا ترك الكشف عن ذلك إذا كان الجارح عالمًا) (3).
... قلت: وعلى هذا أُلَّفت كتب الرجال والتراجم فقد قبلوا الجرح من العلماء المختصين بدون ذكر للسبب.
... هذا هومذهب المحققين من علماء الحديث.
... الثانية: قول ابن حجر الذي أوردتموه قد حذفتم جزءً من الكلام الذي يفسره فقد قال: (يزيد بن أبي مريم الدمشقي وثقة الأئمة وابن معين وأبوزرعة وأبوحاتم قال الدارقطني: ليس بذلك: قلت: هذا جرح غير مفسر فهومردود وليس له في البخاري إلاَّ حديث واحد .. ) (4).
... وبهذا يتَّضح أنَّ الراوي المذكور من رواة الصحيح وقد وثَّقه أئمة، فمثل هذا لا يقبل إلاَّ مفسرًا.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 116) قلتم (ص"38"): (وقد تواتر عن الصحابة واللغويين إطلاق: "الوصي" على علي بن أبي طالب عليه السلام كما مرَّ رواية الطبراني وغيره عن سلمان الفارسي (5) وهكذا عن أبي أيوب (6) الأنصاري وعلي المكي الهلالي (7)).
... قلت الجواب من أوجه:
__________
(1) الباعث الحثيث/97/
(2) جامع الأصول/1/ 127/
(3) الكفاية/178/
(4) مقدمة الفتح/453/
(5) المعجم الكبير/6/ 221/،مجمع الزوائد/9/ 113/،فضائل الصحابة/2/ 615/
(6) المعجم الكبير/4/ 171/،مجمع الزوائد/8/ 253/
(7) المعجم الكبير/3/ 57/
... أولاً: قد مرَّ معنا حديث سلمان وعلي الهلالي وتبيَّن لنا عدم صحتها، وعلي المكي الهلالي هو: علي الهلالي المتقدم المجهول!!
... ثانيًا: ما الفائدة في التكثر من أحاديث لا تصح؟!
... ثالثًا: حديث أبي أيوب رواه الطبراني وهوحديث مسلسل بالضعفاء وغلاة الشيعة قال: (حدثنا أحمد بن محمد بن العباس القنطري ثنا حرب بن الحسن الطحان ثنا حسين بن الحسن الأشقر ثنا قيس بن الربيع عن الأعمش عن عباية بن ربعي عن أبي أيوب الأنصاري ... إلخ).
... رواة الحديث:
شيخ الطبراني "أحمد بن محمد القنطري" ليس له ترجمة في كتاب الرجال فهومجهول العين والحال!!
... وحرب بن الحسن الطحان: قال الأزدي: (ليس حديثه بذاك) (1).
... والحسين بن الحسن الأشقر: قال البخاري: (فيه نظر)، وقال أبوزرعة: (منكر الحديث).
... وقال أبومعمر الهذلي: (كذاب) (2).
... وفيه: "قيس بن الربيع" اختلف فيه النقَّاد والكثرة على تضعيفه، وقد اتفق أحمد والبخاري وابن حبان وعفان وابن نُمير أنَّ له ابنًا كان يلقِّنه ويضع في حديثه ما ليس منه (3).
... وفيه: "عباية بن ربعي" قال الذهبي: (من غلاة الشيعة) (4).
... وهكذا الحديث مُسلسَل بالضعفاء.
... فأيُّ فائدة في مثل هذه الأحاديث؟! أيُبنى عليه دين يُتقرَّب به إلى الله - عز وجل -؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 117) قلتم: (وروى الخوارزمي عن علي عليه السلام قال لعدَّة أرسلهم معاوية إلى علي عليه السلام: (معاشر الناس: أنا أخورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ووصيه) (5) وهكذا في كتابه إلى أهل مصر عليه السلام (6)، وفي احتجاجه على الخوارج (7)، وفي خطبته بعد انصرافه من صفين (8)).
__________
(1) الميزان/1/ 469/
(2) الميزان/1/ 531/
(3) الميزان/3/ 393 - 396/
(4) الميزان/2/ 387/
(5) تاريخ اليعقوبي/2/ 193/
(6) شرح الحديدي/6/ 71/
(7) تاريخ اليعقوبي/2/ 193/
(8) نهج البلاغة خطبة"2"/شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد/1/ 138/
... قلت: الجواب من عدة أوجه:
... الأول: اعتمدتم على مرجعين كررتموهما وكأنَّهما أربعة مراجع، فهذه الروايات في مرجعين "نهج البلاغة" و"تاريخ اليعقوبي".
... ثانيًا: "تاريخ اليعقوبي" مصدر ليس أحسن حالاً من تاريخ دمشق ولا تاريخ الطبري قبله وهولا يرقى إلى مصافهما في الوثاقة بل مملوء بالأباطيل والأكاذيب، ولا يجوز الاعتماد عليه في التاريخ فما بالك بقضايا عقدية.
... ثالثًا: "نهج البلاغة" لا يصلح كتابًا تاريخيًا بل ولا أدبيًا لأنَّه كتاب مقطوع السند بل عندنا مختلق، كاتبه شاعر وعبارته واضحة التكلف لا يليق كثير منها بفصاحة وبلاغة عليّ بن أبي طالب - رضي الله عنه - التي كانت على منهاج العرب القدماء فكيف يُعتمَد عليه في قضايا عقدية.
... قال الأستاذ عبدالسلام هارون مقدم طبعة عام "14.6": (وكنَّا إلى الأمس القريب في ريبتين اثنتين منه: أولاهما: من هوصانع الكتاب؟ أهوالشريف "الرضى" أم أخوه "المرتضى"؟ .. إلى أن قال: (وإنَّ السجع والصناعة اللفظية تظهر في كثير من جوانبه على خلاف المعهود في نتاج هذا العصر النبوي.
... قالوا: إنَّ فيه من دقة الوصف وغرابة التصوير ما لم يكن معروفًا في آثار الصدر الأول الإسلامي، كما أنَّه يطوي في جنباته كثيرًا من المصطلحات التي لم يتداولها الناس إلاَّ [بعد] أن شاعت علوم الحكمة كالأين والكيف .. إلى أن قال: (وأمر آخر يريب: وهوأنَّ جامع هذه النصوص لم يسجِّل في صدر كتابه أوأثنائه شيئًا من مصادر التوثيق والرواية).
... وقال محقق الكتاب الدكتور "صبري إبراهيم السيد" بعد دراسة الكتاب ونصوصه: إنَّ الكتاب اشتمل على خمسة أقسام من النصوص:
نصوص ثبتت نسبتها إلى عَلِيّ.
نصوص رواها الشيعة وحدهم.
نصوص لم يروها أحد.
نصوص مشكوك في صحة نسبتها لأسباب خاصة.
نصوص ثبتت نسبتها لآخرين.)
والمحقق رغم كل ذلك لم يستطع أن يوثِّقها إلاَّ من كتب الأدب والتواريخ، وهي كتب لا ترقي إلى الاعتماد أصلاً.
ثمَّ إنَّه أجرى مقارنة بين النصوص التي في "نهج البلاغة" وبين نفس النصوص التي في كتب الأدب والتواريخ فرأى أمرًا عجيبًا.
النصوص في تلك الكتب لا يتعدَّى بعضها خمسة أسطر، وإذا بها تصبح في كتابنا هذا خمسين ومئة سطرٍ!
فأثبت أنَّ: الخطبة الأولى من أولها إلى قوله: (ولا وقت معدود) ومرجعه: "العقد الفريد" لابن عبد ربه وهي هنا خمسة أسطر فقط وفي الأصل ـ أي في نهج البلاغة ـ أكثر من خمسين ومئة سطر) ثمَّ استطرد يبيِّن الفوارق بين النصوص الموجودة في تلك الكتب وهذا الكتاب) (1).
هذا هو"نهج البلاغة" فهل يصلح عمدة في دين؟! بل في تاريخ أوأدب؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 118) قلتم: (وروى الحاكم والهيثمي عن الإمام الحسن عليه السلام (2) وابن الأثير والطبري عن الإمام الحسين عليه السلام (3).
... وروى ابن عساكر بن بُرَيدة بن الحصيب بن عبدالله (4) والخوارزمي عن ابن مردوية عن أم سلمة (5) والكنجي الشافعي عن أبي سعيد الخدري (6) وأبي نُعَيم عن أنس بن مالك (7) واليعقوبي عن مالك بن الحارث الأشتر (8) والخوارزمي عن عمروبن العاص (9) والقندوزي عن عمر بن الخطاب (1.) والمسعودي عن ابن عباس (11)).
... والجواب من وجوه:
__________
(1) نهج البلاغة مقدمة المحقق/1 - 65/
(2) المستدرك/3/ 172/،مجمع الزوائد/9/ 146/عن الطبراني وغيره
(3) الكامل/3/ 287/،تاريخ الطبري/4/ 322/
(4) تاريخ دمشق/42/ 392/
(5) مناقب الخوارزمي/147/
(6) البيان/5.1/الفصول المهمة/295/
(7) حلية الأولياء/1/ 63/،المناقب للخوارزمي/42/،تاريخ دمشق/42/ 386/
(8) تاريخ اليعقوبي/2/ 178/
(9) مناقب الخوارزمي/199/
(1.) ينابيع المودة/2/ 75/
(11) مروج الذهب/3/ 8/
... أولاً: جميع هذه المراجع تاريخية ـ ما عدا الأول منها ـ لا يجوز لمسلم أن يعتمد عليها في دينه ولا أظن أنَّك تجهل ذلك.
... والاستكثار من الباطل لا يقلبه إلى حق.
... والذي يريد الحق ينبغي أن يعيد النظر في مثل هذا المنهج.
... فإنَّ كتب التواريخ مملوءة بالأباطيل، ولوأردنا أن نقابل صنيعك هذا بمثله لفعلنا، لكنَّا لا نستجيز أن نستدل بالتواريخ وكتب الأدب ولا بالأحاديث الضعيفة في ديننا، فإنَّ ديننا عندنا أعز من ذلك.
... ثمَّ إنَّنا أصحاب منهج ما صحَّ من الدليل قبلناه ولوخالف الهوى، والضعيف لا نستدل به ولووافق الهوى.
... ولهذا فإنَّ الأحاديث والآثار والقصص التي وردت في غير كتب السنَّة لا يُلتفَت إليها، فإنَّ كتب السنن والآثار قد استوعبت كل الأحاديث.
... ولذلك فإنَّني سأصرف النظر عن تلك الروايات التاريخية لضياع الوقت في قراءتها والرد عليها، ولوأردت أن تراجع أي كتاب من كتبنا المؤلفة في إثبات القضايا العقدية لما رأيت تلك الكتب ضمن المراجع المعتمدة.
... ثمَّ لِمَ لا تعمد إلى أي كتاب من كتب السنَّة المعتمدة لتستدل بها كالصحيحين مثلاً، وهما كتابان قد اعتمدهما أهل السنَّة ورضوا عن رواياتهما واهتموا بدراستهما وشرحهما ثمَّ تذهب إلى كتب مملوءة بالقصص الكاذبة والروايات الباطلة.
... أهذا نهج المحققين؟!
... ثانيًا: أمَّا حديث الحسن والحسين فقد ورد في غير هذا الموضع وبُيِّن عدم صحته.
... ثالثًا: أمَّا الأحاديث التي تنسبها إلى مراجع الحديث فإنَّنا نبين درجاتها حسب المنهج العلمي المعتمد عند أهل السنَّة وأمَّا روايات التواريخ فليست صالحة للاستدلال على مسائل الاعتقاد لعدم الوثوق بحفظ هذه المصادر ولا بتلك الروايات.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
... 119) قلتم: (وهكذا روى الذهبي وابن حجر عن جابر الجعفي (1)
__________
(1) ميزان الإعتدال/1/ 383/،تهذيب التهذيب/2/ 43/
... والعجب من المزي حيث روى عن سعيد بن منصور قال قال ابن عيينة: سمعت من جابر ستين حديثًا ما أستحل أن أروي عنه شيئًا: يقول: حدثني وصي الأوصياء ... إلى أن قال: أقل ما في أمره أن يكون حديثه لا يحتج به إلا أن يروي حديثًا يشاركه فيه الثقات (1).
... أقول ما هومراده من مشاركة الثقات إياه هل مراده أمثال: "حريز بن عثمان الحمصي "من رجال البخاري والأربعة (2) الذي يروي المزي عن أحمد بن حنبل بأنه: ثقة ثقة ثقة وليس بالشام أثبت من حريز وهكذا نقل وثاقته عن يحيى بن معين والمدني والعجلي (3).
... مع أنه يلعن علي بن أبي طالب صباحًا ومساءً كما قال ابن حبان فيه: يلعن عليًا بالغداة سبعين مرة وبالعشي سبعين مرة فقيل له في ذلك؟ فقال: هوالقاطع رؤوس أبائي وأجدادي) (4).
... قلت وهنا وقفات:
... أولاً: جابر الجعفي كان أول أمره مستقيمًا ثمَّ إنَّه طرأ عليه ما غيَّره إمَّا اختلاط وإمَّا جنون ولذلك كذَّبه العلماء منهم: أبوحنيفة وسفيان وليث بن سليم وزائدة ويحيى بن معين الجوزجاني.
... قال ابن حبان: (كان سبيئًا من أصحاب عبدالله بن سبأ كان يقول إنَّ عليًا يرجع إلى الدنيا) (5).
... وأورد له القهباني الشيعي الإمامي في كتابه مجمع الرجال قصصًا فيها دعوى الغيب وقال: (كان جُنَّ في نفسه مختلطًا وكان شيخنا أبوعبدالله محمد بن محمد بن النعمان رحمه الله ينشد أشعارًا كثيرة في معناه تدل على الاختلاط ليس هذا موضعًا لذكرها).
... وأورد له عدة كتب ثم قال في نهايتها: (وذلك موضوع).
... وروى قصة عن عروة بن موسى قال كنت جالسًا مع أبي مريم وجابر عنده جالس فقام أبومريم فجاء بدورق من ماء بئر مبارك بن عكرمة.
__________
(1) تهذيب الكمال/4/ 47./
(2) تهذيب التهذيب/2/ 2.7/
(3) تهذيب الكمال/5/ 572 و573 و576/
(4) المجروحين/1/ 268/
(5) ميزان الاعتدال/1/ 379 - 384/
... فقال له جابر: ويحك يا أبا مريم كأنِّي بك قد استغنيت عن هذه البئر واغترفت من ههنا من ماء الفرات.
... فقال له أبومريم: ما ألوم الناس أن يسمونا كذابين).
... وذكر أول الترجمة عن عبدالحميد بن أبي العلاء قال: دخلت المسجد حين قُتِل الوليد فإذا الناس مجتمعون قال: فأتيتهم فإذا جابر الجعفي عليه عمامة خز وإذا هويقول: حدثني وصي الأوصياء وارث علم الأنبياء محمد بن علي عليه السلام قال: فقال الناس: جنَّ جابر، جنَّ جابر (1).
فهذه الترجمة له في كتب الشيعة وصفته بما وصفته به كتب السنة بأنَّه كذاب مختلط مجنون فأي عتب على أهل السنَّة إذا تركوه؟!
... ثانيًا: إنَّ أهل السنَّة إذا ثبت لهم أنَّ الراوي المخالف لهم في المذهب صادق مطلقًا أوصادق في تلك الرواية رووا عنه وتركهم لجابر الجعفي لأنَّه ثبت عندهم أنَّه يكذب.
... ولكنهم رووا عن عشرات الأشخاص ممَّن وُصِفوا بالتشيع لأنَّ الشيعة القدماء لم يكونوا يسبون الشيخين ولا أحدًا من الصحابة وإنَّما كان مذهبهم تقديم علي - رضي الله عنه - على عثمان - رضي الله عنه - ولم ويُعرَف عنهم الكذب.
... وأمَّا الطائفة التي أطلق عليها: " الرافضة" فيما بعد بسبب رفضهم لزيد بن علي رحمه الله فإنَّهم يُعادون عظماء الأمة ويتهمونهم بالردة أوبالفسق ثم هم يستحلون الكذب لأنَّ معتقدهم يقوم على: "التقية" ولهذا فقلَّ أن يرووا عن شخص منهم إلاَّ بعد التوثُّق.
وقد روى الشيخان عن أكثر من ستين شخصًا وُصِفوا بأنَّهم شيعة وعن جماعة كثيرة وُصِفوا بأنَّهم رافضة منهم:
أبان بن تغلب الربعي [42].
قال الذهبي: (شيعي جَلَد، لكنَّه صدوق فلنا صدقه وعليه بدعته) (2).
أحمد بن المفضل القرشي [م د س].
قال أبوحاتم: (وكان من رؤساء الشيعة صدوق) (3).
جعفر بن سليمان الضبعي [م4].
__________
(1) مجمع الرجال/2/ 12/
(2) الميزان/1/ 5/
(3) الميزان/1/ 157/
قال ابن معين: ثقة وروى الذهبي عنه أنَّه كان يكره أبا بكر وعمر رضي الله عنهما (1).
خالد بن مخلد القطواني [خ م ت س ق]
قال ابن سعد: كان متشيعًا منكر الحديث في التشيع مفرطًا، وكتبوا عنه للضرورة (2) أي لوجود أحاديث عنده ليست عند غيره أولعلوالسند.
عبدالملك بن أعين الكوفي [ع]
قال أبوحاتم: من أعتى الشيعة محله الصدق.
قال سفيان: "رافضي".
وقال العجلي: "ثقة" (3).
محمد بن فُضَيل بن غزوان [ع]
قال ابن معين: (ثقة). وقال أبوداود: (كان شيعيًا محترقًًا) (4).
هؤلاء عدة من الرواة الشيعة وُصِفوا بالتشيع والغلووالرفض خرَّج أحاديثهم صاحبا الصحيحين أوأحدهما ولم يمنعهم من ذلك سوء المعتقد إذا ثبت صدقهم.
... فإذا رووا عن بعض النواصب فلأنَّه ثبت عندهم صدقهم مثلهم مثل من قيل فيهم إنَّهم شيعة أوروافض وكانت لهم مذاهب رديئة.
... والرواية عن هؤلاء وهؤلاء ليس إقرارًا لمعتقدهم كما سيأتي عن الإمامية كذلك.
... ثالثًا: حريز بن عثمان ورد في ترجمته ثلاثة أنواع من الكلام فيما يخص عليَّ بن أبي طالب - رضي الله عنه -:
نوع فيه أنَّه يحمل على عليّ - رضي الله عنه -.
ونوع يتبرَّأ من ذلك ويبرئه غيره.
ونوع أنَّه تاب.
ونحن نميل إلى أنَّ الرجل بريء من ذلك أوأنَّه تاب.
... قال أبوحاتم: (حسن الحديث ولم يصح عندي ما يُقال في رأيه).
... وقال علي بن عياش: (سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل: ويحك أما خفت الله حكيت عنّي أنِّي أسب عليًّا والله ما أسبه وما سببته).
... وقال البخاري وهوالذي روى عنه وقال أبواليمان: (كان حريز يتناول من رجل ثمَّ ترك _ يعني عليًّا - رضي الله عنه - ـ) (5).
__________
(1) الميزان/1/ 41./
(2) 1/ 64./
(3) الميزان/2/ 677/
(4) الميزان/4/ 9/
(5) تهذيب الكمال/5/ 568/
... رابعًا: ما أوردتموه من لعن علي - رضي الله عنه - صباحًا ومساءً أوردها ابن حبان بدون سند ومثل هذا لا بدَّ له من أساس (1) حتى يُبنى عليه حكم أوعلم.
... خامسًا: ومثل هذا: محمد بن فُضيل بن غزوان [ع] روى له أصحاب الكتب الستة.
... قال الدارقطني: (كان ثبتًا في الحديث إلاَّ أنَّه كان منحرفًا عن عثمان) (2) ومع ذلك روى عنه الشيخان وعثمان وعلي رضي الله عنهما خليفتان راشدان.
... فهل رواية الشيخين عن هذين الراويين إقرار لهما؟
... معاذ الله.
... ولكن المحدثين إذا كان الشخص صادقًا لا يكذب حسب الظاهر رووا عنه وليس في ذلك إقرار لمذاهبهم فإذا وجدت أحاديث عند شخص ليست عند غيره أوكان ما لديه يقوي طرقًا أخرى لا يجوز صرف النظر عن ما عنده وتضييع الحق لأجل خطأ صاحبه وذلك بعد التثبت من صدقه.
... سادسًا: نحن أصحاب منهج فإذا ثبت لدينا صدق الراوي نقلنا عنه: ولوكان خارجيًا أوناصبيًا أوشيعيًا محترقًًا.
... فما هومنهج الشيعة الإمامية؟ قال صاحب مقياس الهداية في علم الدراية الشيعي الإمامي: (إنَّ الحديث الصحيح ما اتصل سنده إلى المعصوم بنقل العدل الإمامي عن مثله في جميع الطبقات حيث تكون متعددة) (3).
... فأين الإنصاف؟! ـ بصرف النظر عن مدى تحقق هذا الشرط في أحاديث الإمامية ـ من عدمه ـ.
... سابعًا: قد قرر علاَّمتكم: "ابن المطهر": (أنَّ الطعن في دين الرجل لا يوجب الطعن في حديثه) (4) فَلِمَ يجوز لكم ما لا يجوز لغيركم؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــ
__________
(1) المجروحين/1/ 268/
(2) الميزان/4/ 9/
(3) /ص23/
(4) رجال الحلي/137/
... 12.) قلتم: (أوالمراد من الثقات هومثل: إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني من أئمة الجرح والتعديل عند أهل السنَّة ومن رجال أبي داود والترمذي والنسائي ... ثمَّ ذكرتم إكرام أحمد بن حنبل له وتوثيق العلماء له وقول ابن حبان أنَّه كان فيه انحراف عن عليّ - رضي الله عنه - ... إلخ).
... قلت:
... أولاً: هذا الراوي ليس من رواة الشيخين، وما أوردته من كلام ليس في كتاب تهذيب الكمال الأصل.
... وأمَّا ابن حبان فقد رواه بدون سند ولا يعتد بكلام غير موثَّق.
... ثانيًا: قد ورد مثله من رواة شيعة روينا عنهم لما صَدَقوا ومنهم من يسب عثمان ويكره الشيخين _إن صحَّ عنهم_ لأنَّه لم يُعرف عنهم كذب ولهم عشرات المشايخ والتلاميذ وبدعتهم عليهم.
عدد مرات القراءة:
727
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :