آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 14 ذو القعدة 1440هـ الموافق:17 يوليو 2019م 11:07:28 بتوقيت مكة
   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

مذهب إبن أبي الحديد ..

الشيخ فيصل نور
 
السلام عليكم ورحمه الله
 
يدعى الشيعة أن إبن أبى الحديد ليس شيعياً ولكن سنياً
 
وهم يسخرون من مقولة أنه كان [ شيعى معتزلى]
 
ويقولون كيف يكون شيعى ومعتزلى فى نفس الوقت ...بالرغم من ان المعتزلة فرقة خرجت عن اهل السنة
 
فأرجو التوضيح وجزاك الله خيراً


الجواب
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

الحمد لله رب العالمين

     عزّ الدّين أبو حامد عبدالحميد بن هبة الله بن محمّد بن محمّد بن حسين بن أبي الحديد المدائنيّ. ولد بالمدائن في اليوم الأوّل من ذي الحجّة سنة (586هـ / 1190م). كان عالماً وشاعراً واديباً شهيراً ذا رأي في ميدان التّاريخ، والأدب، والفقه، والكلام. تسنّم في بغداد مكانةً مرموقةً. وكانت له علاقات وثيقة بوزير المستعصم "ابن العلقميّ".
     أختلف في وفاته بين سنة 655 هـ و 656 ه.
     من مؤلفاته:

  1. الاعتبار على كتاب الذّريعة في أُصول الشّريعة.

  2. انتقاد المستصفى، وهو نقد لكتاب "المستصفى في الأُصول" للغزاليّ.

  3. شرح المحصّل، وهو شرح لكتاب المحصل الكلاميّ للفخر الرّازيّ.

  4. شرح نهج البلاغة.

  5. شرح "الياقوت" لابن نوبخت في علم الكلام.

  6. العبقريّ الحسان، وهو مجموعة من مختارات الكلام، والتّاريخ، والشّعر، ونظائرها.

  7. القصائد السّبع العلَويّات أو السّبع العلوّيات، وهي قصائد في مدح النّبي صلّى الله عليه وآله، وعليّ رضي الله عنه، وفتح خيبر، وفتح مكّة، واستشهاد الإمام الحسين رضي الله عنه، نظمها سنة (611هـ).

 
مذهب ابن أبي الحديد:
     اختُلف في مذهبة كثيراً، وإليك جانباً من هذه المسألة.
     من الذين ذهبوا إلى كونه شيعياً ابن كثير رحمه الله حيث قال: الكاتب الشاعر المطبق الشيعي الغالي ، له شرح نهج البلاغة في عشرين مجلدا ، ولد بالمدائن سنة ست وثمانين وخمسمائة ، ثم صار إلى بغداد فكان أحد الكتاب والشعراء بالديوان الخليفتي ، وكان حظيا عند الوزير ابن العلقمي ، لما بينهما من المناسبة والمقاربة والمشابهة في التشيع والأدب والفضيلة[1].
     وقال عبدالسلام هارون : كان الغالب على أهل المدائن التشيُّع والتطرُّف والمغالاة فسار ابن أبي الحديد في دربهم وتقيَّل مذهبهم ، ونظم القصائد المعروفة بالعلويات السبع على طريقتهم ، وفيها غالى وتشيَّع وذهب به الإسراف في كثير من أبياتها كلَّ مذهب يقول في إحداها :
علم الغيوب إليه غير مدافع       والصبح أبيض مسفر لا يدفعُ
وإليه في يوم المعاد حسابنا         وهو الملاذ لنا غداً والمفـزعُ
هذا اعتقادي قد كشفت غطاءه  سيضرُّ معتقداً له أو ينفعُ
يا من له في أرض قلبي منزل       نعم المراد الرحب والمستربعُ
ورأيت دين الاعتزال وإنَّني         أهوى لأجلك كلَّ من يتشيعُ
ولقد علمتُ بأنَّه لابدَّ من         مهديِّكم وليومِه أتوقَّعُ
تحميه من جند الإله كتائب        كاليمِّ أقبل زاخراً يتدفَّعُ
     ثمَّ جنح إلى الاعتزال ، وأصبح كما يقول صاحب نسمة السحر معتزلياً جاحظياً ، في أكثر شرحه للنهج ، بعد أَن كان شيعياً غالياً[2].
     وذهب إلى ذلك أيضاً الجبهان حيث قال : ابن أبي الحديد من أخبث غلاة الرافضة، وما الإعتزال الذي ينتحله الا أحد الوجوه الصناعية[3]. وقال في موضع آخر : رافضي يتظاهر بالإعتزال[4].
 
     وذهب البعض من الشيعة إلى هذا القول مع عدم الجزم بذلك، منهم:
     المجلسي الأول، قال : ... ويسمى هؤلاء بالتفضلية منهم ابن أبي الحديد والدواني على المشهود فيما يفهم من أكثر كلامهما ، لكن صرحا في مواضع بالتشيع وهو الظن بهما وبأمثالهما ، والظاهر من أمثال هؤلاء الفضلاء أنهم كانوا محقين ، ولكن كانوا بحيث لا يمكنهم إظهار الحق في دولة الباطل واشتهارهم ففروا إلى إظهار هذا المذهب ليمكنهم إظهار أفضلية علي عليه السلام على الصحابة[5].
     وتقول مرضية آباد : انه کان يبدو شيعيا اماميا وان نراه مذبذبا في آرا ئه التي يبديها في اشعاره واثاره فنراه في شبا به شيعيا متعصبا لعلي (ع) علي ابي بکر في قصائده السبع العلويات کما نجده عباسيا مضادا للعلوين في مستنصرياته ونجده في شرحه لنهج البلاغة شيعيا تارة وسنيا تارة اخري ولا نستبعد ان يکون ما کان يظهره من التسنن والعباسية لا رضاء ممدوحيه و لتثبيت موقعه في الدولة العباسية[6].
     وأنكر الكثير من علماء الشيعة أو جُلهم كونه شيعياً.
     يقول سامي البدري : كون مذهب ابن أبي الحديد هو التشيع ، ثم عدل عنه الى الإعتزال غير صحيح ، بل كان شافعيا شأن والده وإخوانه ، وهو مقتضى قبوله في المدرسة النظامية التي لا تقبل إلا الشوافع ، نعم تحوَّل الى مذهب الإعتزال على طريقة قدماء البغداديين كما قال عن نفسه في قصيدته الآنفة الذكر حيث يقول :
ورأيت دين الاعتزال وإنَّنـي       أهـوى لأجلك كلَّ من يتشيُّـع
أما علوياته المشهورة فقد نظمها للناصر لدين الله أبي العباس أحمد بن الحسن المستضئ خلافته (575-622) لما أظهر الميل الى التشيع ، وقد وُلِد ابن أبي الحديد في زمانه ، وقد ذكره ابن ابي الحديد في أحدى علوياته ووصفه فيها بأنه ولي الدماء التي أريقت في كربلاء ، حيث يقول :
لهفي على تلك الدماء تراق في       أيدي أمية عنوة وتُضَيَّع
بأبي أبوالعباس أحمد إنه       خير الورى من أن تُطَلَّ ويمنع
فهو الولي لثأرها وهو الحمول       لعبئها إذ كل عود يضلع
     لقد غاب عن عبد السلام هارون ، وقبله صاحب نسمة السحر أنَّ مذهب قدماء البغداديين هو تفضيل علىّ عليه السلام على أبي بكر مع تصحيح بيعة أبي بكر بدعوى أنَّ عليّاً قد رضي بذلك ولم يكن ابن أبي الحديد شيعياً بالمصطلح الإمامي، بل كان شيعياً بالمصطلح السُّـنّي للتشيع ، حيث يعدُّ أهل السنّة كلَّ من يفضِّل عليّاً على عثمان شيعياً وكلَّ من يفضِّل عليّاً على أبي بكر شيعياً غالياً[7] .
     ويقول ثامر هاشم حبيب العميدي : ان ابن أبي الحديد لم يكن شيعيا قط[8].
     وقال محقق قواعد الحديث للغريفي : أن تسننه أشهر من أن يخفى . وأبحاثه في ( شرح النهج ) شاهدة بذلك[9].
     وقال عبد الزهراء الحسيني الخطيب : ويعد ابن أبي الحديد ، من خصوم الشيعة ، وأشدّ مناوئيهم رغم ما يظهر من حبّه لعلي عليه السّلام ، وإظهار تفضيله . ورأيت بخط الامام المرحوم كاشف الغطاء على ظهر المجلد الاول من الشرح من الطبعة ذات المجلدين المطبوعة على الحجر في ايران الموجودة في مكتبته العامة الشهيرة في النجف الأشرف ما معناه : ( نعم المؤلف لو لا عناد المؤلف ) فتأمل هذه العبارة من هذا المطلع المتتبع لتعرف أن هؤلاء الذين نسبوا ابن أبي الحديد الى التشيع على جانب من الخطأ عظيم. وسمعت المرحوم الثقة السيد كاظم الحسيني الخطيب ينقل عن الامام الشيخ محمد طه نجف قدس سره أنه قال : لو أوقف خصوم أمير المؤمنين عليه السّلام بين يدي الله ما استطاعوا ان يعتذروا عن أنفسهم كما اعتذر عنهم ابن أبي الحديد[10].
 
     وذهب آخرون من الشيعة أنه كان من أهل السنة.
     يقول الخوانساري : الشيخ الكامل الأديب المؤرخ عز الدين عبد الحميد بن أبي الحسين ... ابن أبي الحديد المدائني الحكيم الأصولي المعتزلي المعروف بابن أبي الحديد: صاحب (شرح نهج البلاغة) المشهور، هو من أكابر الفضلاء المتتبعين، وأعاظم النبلاء المتبحرين، مواليا لأهل بيت العصمة والطهارة، وإن كان في زي أهل السنة والجماعة، منصفا غاية الإنصاف في المحاكمة بين الفريقين[11].
     وقال الفيض الكاشاني : وكان من علماء العامة[12]. وفي موضع آخر قال : أنه من أئمة أهل الخلاف[13].
     ويقول محمد تقي التستري : ابن أبي الحديد العامّي[14].
     وقال أحمد الرحماني الهمداني : ابن أبي الحديد المعتزلي العقيدة العامي المذهب[15].
     ويقول البحراني : ... ومن طريق المخالفين ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة[16].
     وقال المجلسي : وقد صرح غير ابن أبي الحديد - من أهل الخلاف - بأن مالكا وأصحابه لم يكفروا بمنعهم الزكاة[17]. وقال : وأول من فضل قوما في العطاء هو عمر بن الخطاب كما اعترف به ابن أبي الحديد وغيره من علمائهم[18].
      والمخالفون والعامة من المصطلحات التي يطلقها الشيعة في الغالب على أهل السنة.
     ويقول الملا فتح الله الكاشاني : ابن أبي الحديد من أعيان أهل السنّة[19].
     ويقول ناصر مكارم الشيرازي : من علماء أهل السنة[20].
     وقال محمد الرضي الرضوي : ابن أبي الحديد من رجال السنة[21].
 
     وذهب البعض من الشيعة إضافة إلى قولهم أنه من علماء أهل السنة، إلى تحديد مذهبه.
     فمنهم من قال أنه شافعي المذهب[22].
     ومنهم من ذهب إلى كونه حنفي المذهب[23].
 
     ولكن أكثر علماء الشيعة عندما يأتون على ذكره، ينسبونه إلى الإعتزال.
     يقول عباس القمي : الفاضل الأديب المؤرخ الحكيم الشاعر شارح نهج البلاغة المكرمة وصاحب القصائد السبع المشهورة ، كان مذهبه الاعتزال كما شهد لنفسه في إحدى قصائده في مدح أمير المؤمنين عليه السلام بقوله :
ورأيت دين الاعتزال وإنني * أهوى لأجلك كل من يتشيع
يروي آية الله العلامة الحلي عن أبيه عنه . والمدائني نسبة إلى المدائن[24].
     قال محسن الأمين : ابن أبي الحديد معتزلي وأين المعتزلي من الشيعي فلا يصح عده في معتدلي الشيعة ولا في متجاوزيهم[25].
 
     وكتب الشيعة مليئة بعبارة : "ابن أبي الحديد المعتزلي"[26].
 
     وذهب بعض أهل السنة إلى ذلك، منهم:
     الذهبي : عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن محمد بن أبي الحديد . عز الدين أبو حامد المدائني ، المعتزلي ، الفقيه الشاعر ، الأديب[27].
     الصفدي : عز الدين ابن أبي الحديد عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن محمد ابن أبي الحديد عز الدين أبو حامد المدائني المعتزلي الفقيه الشاعر[28].
     الزركلي : عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن الحسين بن أبي الحديد ، أبو حامد ، عز الدين : عالم بالأدب ، من أعيان المعتزلة    [29].
 
     وقد صنف علماء الشيعة الكثير من الكتب في الرد عليه، الأمر الذي يدل على إنكارهم لتشيعه. من ذلك:

  •  الروح في نقض ما أبرمه ابن أبي الحديد، لجمال الدين أبي الفضائل احمد بن بن طاوس.

  • سلاسل الحديد وتقييد اهل التقليد، لهاشم البحراني التوبلي.

  • سلاسل الحديد في الرد على ابن ابي الحديد، ليوسف الكوفي الأوالي.

  • سلاسل الحديد في تقييد ابن ابي الحديد، ليوسف البحراني، ولعل نفس الكتاب السابق.

  • الرد على ابن ابي الحديد، لعلي بن حسن البلادي البحراني

  • النقد السديد لشرح الخطبة الشقشقية لابن ابي الحديد، لمحسن كريم

 
ويستشهد من أنكر شيعيته ببعص ما ورد في شرحه لنهج البلاغة، من ذلك:
 
    قوله في مقدمة شرحه للنهج : الحمد لله الواحد العدل الحمد لله الذي تفرد بالكمال ...وقدم المفضول على الأفضل لمصلحة اقتضاها التكليف[30].
     وقوله في كثير من المواضع في شرحه للنهج عبارات من أمثال أصحابنا المعتزلة[31].
     وقوله في مسألة المهدي تعليقاً على رواية الصادق رحمه الله والتي قال في آخرها : "وبنا تختم لا بكم" إشارة إلى المهدى الذي يظهر في آخر الزمان . وأكثر المحدثين على أنه من ولد فاطمة عليها السلام . وأصحابنا المعتزلة لا ينكرونه ، وقد صرحوا بذكره في كتبهم ، واعترف به شيوخهم ، إلا أنه عندنا لم يخلق بعد ، وسيخلق[32].
     وقوله : فإن قلت : فمن هو إمام الحق من آل محمد ؟ قلت : أما الامامية فتزعم أنه صاحبهم الذي يعتقدون أنه الان حي في الأرض ، وأما أصحابنا فيزعمون أنه فاطمي يخلقه الله في آخر الزمان[33].
     وقوله : فأما القول في أن التوبة تسقط العذاب فعندنا إن العقل يقتضى قبح العقاب بعد التوبة ، وخالف أكثر المرجئة في ذلك من الامامية وغيرهم ، واحتج أصحابنا بقبح عقوبة المسئ إلينا بعد ندمه واعتذاره وتنصله ، والعلم بصدقه والعلم بأنه عازم على ألا يعود[34].
     وقوله : وما يذكره المحدثون من قوله للمسلمين يوم السقيفة : كرديد ونكرديد محمول عند أصحابنا على أن المراد صنعتم شيئا وما صنعتم ، أي استخلفتم خليفة ونعم ما فعلتم ، إلا أنكم عدلتم عن أهل البيت ، ، فلو كان الخليفة منهم كان أولى والامامية تقول : معناه : " أسلمتم وما أسلمتم واللفظة المذكورة في الفارسية لا تعطى هذا المعنى ، وإنما تدل على الفعل والعمل لا غير ، ويدل على صحة قول أصحابنا أن سلمان عمل لعمر على المدائن ، فلو كان ما تنسبه الامامية إليه حقا لم يعمل له[35].
     قوله : ذكر ما طعن به الشيعة في امامة أبى بكر والجواب عنها[36].
     وقوله : اتفق شيوخنا كافه رحمهم الله ، المتقدمون منهم والمتأخرون ، والبصريون والبغداديون ، على أن بيعه أبى بكر الصديق بيعه صحيحه شرعية ، وانها لم تكن عن نص وإنما كانت بالاختيار الذي ثبت بالاجماع ، وبغير الاجماع كونه طريقا إلى الإمامة[37].
     وقوله : اما أصحاب الجمل فهم عند أصحابنا هالكون كلهم الا عائشة وطلحة والزبير رحمهم الله فإنهم تابوا ، ولولا التوبة لحكم لهم بالنار لإصرارهم على البغي[38].


[1] البداية والنهاية، لإبن كثير، 13/233

[2] شرح نهج البلاغة، لإبن أبي الحديد، 1/14 (مقدمة المحقق)

[3] تبديد الظلام وتنبيه النيام، لإبراهيم سليمان الجبهان، 156

[4] المصدر السابق، 237

[5] روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، لمحمد تقي المجلسي ( الأول )، 2/498

[6] تاريخ الادب العربي في العصر العباسي الثاني، لمرضية آباد، 115

[7] http://albadri.info/books/madkhal/madkhal42.htm

[8] واقع التقية عند المذاهب والفرق الإسلامية من غير الشيعة الإمامية، لثامر هاشم حبيب العميدي، 182

[9] قواعد الحديث، لمحي الدين الموسوي الغريفي، 135 (الهامش)

[10] مصادر نهج البلاغة وأسانيده، لعبد الزهراء الحسيني الخطيب، 1/236

[11] روضات الجنات، للخوانساري، 5/ 19

[12] الوافي، للفيض الكاشاني، 26/32

[13] الأصول الأصيلة، للفيض الكاشاني، 14

[14] قاموس الرجال، لمحمد تقي التستري، 11/643

[15] الإمام علي بن أبي طالب ( ع )، لأحمد الرحماني الهمداني، 360

[16] حلية الأبرار، لهاشم البحراني، 2/316 ، البرهان في تفسير القرآن، لهاشم البحراني، 5/513

[17] بحار الأنوار، للمجلسي، 30/480

[18] المصدر السابق، 31/45

[19] زبدة التفاسير، للملا فتح الله الكاشاني، 4/268

[20] الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، لناصر مكارم الشيرازي، 4/249

[21] كذبوا على الشيعة، لمحمد الرضي الرضوي، 83

[22] أنظر :  أبو طالب حامي الرسول ( ص ) وناصره - نجم الدين العسكري 81 ، 92 ، 93 ، أبو بكر بن أبي قحافة - علي الخليلي 362 ، 369 ، 391 ، موسوعة التاريخ الإسلامي - الشيخ محمد هادي اليوسفي الغروي - ج 2 /297(ه‍) ، 380 ، الصحيح من سيرة النبي الأعظم ( ص ) - السيد جعفر مرتضى العاملي - ج 6 /230 ، 9 /277 ، المحسن السبط مولود أم سقط - السيد محمد مهدي الخرسان 145 ، 210 ، مختصر مفيد - السيد جعفر مرتضى العاملي - ج 6 /116 ، نور الأفهام في علم الكلام - السيد حسن الحسيني اللواساني - ج 1 /600(ه‍) ، 2 /41(ش) ، 196(ش) ، شرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج 4 /212 ، الإمام علي ( ع ) - الدكتور جواد جعفر الخليلي 285 ، النصال الخارقة لنحور المارقة - السيد حسن آل المجدد الشيرازي 7 ، شرح القصيدة الرائية ، تتمة التترية - الدكتور جواد جعفر الخليلي 146 ، مأساة الزهراء ( ع ) - السيد جعفر مرتضى العاملي - ج 2 /205 ، 218 ، 383 ، مجلة تراثنا - مؤسسة آل البيت - ج 21 /247(ه‍) ،  50 /197 ، 62 /204 ، محاكمات الخلفاء وأتباعهم - الدكتور جواد جعفر الخليلي 142 ، الامامة والقيادة - الدكتور أحمد عز الدين 73(ه‍)

[23] أنظر : واقع التقية عند المذاهب والفرق الإسلامية من غير الشيعة الإمامية - ثامر هاشم حبيب العميدي 126 ، 181 ، الجواهر السنية - الحر العاملي 305 ، كتاب الأربعين - الشيخ الماحوزي 193 ، مقدمة تفسير منتخب التبيان ( موسوعة إبن إدريس الحلي ) - ابن إدريس الحلي 294(ه‍) ، الحياة السياسية للإمام الحسن ( ع ) - السيد جعفر مرتضى العاملي 55 ، موسوعة عبد الله بن عباس - السيد محمد مهدي الخرسان - ج 1 /432 ، 3 /172 ، 195 ، 5 /289 ، إحقاق الحق ( الأصل ) - الشهيد نور الله التستري 200 ، الفصول المهمة في تأليف الأمة - السيد شرف الدين 55 ، استخراج المرام من استقصاء الإفحام - السيد علي الحسيني الميلاني - ج 2 /438 ، الروض النضير في معنى حديث الغدير - فارس حسون كريم 84 ، 349 ، المواسم والمراسم - السيد جعفر مرتضى العاملي 103 ، حوار مع فضل الله حول الزهراء ( س ) - السيد هاشم الهاشمي 272 ، دراسات في منهاج السنة لمعرفة ابن تيمية ، مدخل لشرح منهاج الكرامة - السيد علي الحسيني الميلاني 31 ، شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة - السيد علي الحسيني الميلاني - ج 1 /237 ، مجلة تراثنا - مؤسسة آل البيت - ج 5 /273 ، مطارحات في الفكر والعقيدة - مركز الرسالة 11 ، 52 ، أنوار البدرين - الشيخ علي البحراني 28 ، 48 ، المحجة البيضاء في تهذيب الأحياء - الفيض الكاشاني - ج 1 /242

[24] الكنى والألقاب، لعباس القمي، 1/193

[25] أعيان الشيعة، لمحسن الأمين، 1/52

[26] أنظر : الذريعة - آغا بزرك الطهراني ج 41 ص 158، تبصرة المتعلمين في أحكام الدين - العلامة الحلي 6 ، نهاية الإحكام - العلامة الحلي - ج 1 /8 ، رياض المسائل - السيد علي الطباطبائي - ج 2 /69 ، دراسات في ولاية الفقيه وفقه الدولة الإسلامية - الشيخ المنتظري - ج 1 /303 ، موسوعة طبقات الفقهاء - اللجنة العلمية في مؤسسة الإمام الصادق ( ع ) - ج 8 /190 ، الحاشية على أصول الكافي - محمد بن حيدر النائيني 663 ، خاتمة المستدرك - ميرزا حسين النوري الطبرسي - ج 2 /319 ، 3 /206 ، مصباح البلاغة ( مستدرك نهج البلاغة ) - الميرجهاني - ج 1 /49 ، الهداية الكبرى - الحسين بن حمدان الخصيبي 10 ، المسترشد - محمد بن جرير الطبري ( الشيعي ) 13 ، 15 ، النوادر - فضل الله الراوندي 44 ، اليقين - السيد ابن طاووس 12 ، العقد النضيد والدر الفريد - محمد بن الحسن القمي 227 ، كتاب الأربعين - محمد طاهر القمي الشيرازي 109 ، 549 ، 616 ، الجواهر السنية - الحر العاملي 305 ، خلاصة عبقات الأنوار - السيد حامد النقوي - ج 3 /288 ، النص والإجتهاد - السيد شرف الدين 84 ، أبو طالب حامي الرسول ( ص ) وناصره - نجم الدين العسكري 81 ، 92 ، 93 ، الغدير - الشيخ الأميني - ج 1 /296 ، 3 /159 ، 4 /189 ، 6 /141 ، 340 ، 7 /85 ، 200 ، 233 ، في ظلال نهج البلاغة - محمد جواد مغنية - ج 2 /223 ، مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 8 /227 ، الإمام علي بن أبي طالب ( ع ) - أحمد الرحماني الهمداني 360 ، دراسة حول نهج البلاغة - محمد حسين الحسيني الجلالي 73 ، شروح نهج البلاغة - الشيخ حسين جمعة العاملي 94 ، مصادر نهج البلاغة وأسانيده - السيد عبد الزهراء الحسيني الخطيب - ج 1 /64 ، معالم المدرستين - السيد مرتضى العسكري - ج 2 /66 ، موسوعة أحاديث أهل البيت ( ع ) - الشيخ هادي النجفي - ج 7 /169 ، تفسير الصراط المستقيم - السيد حسين البروجردي - ج 1 /13 ، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل - الشيخ ناصر مكارم الشيرازي - ج 12 /35 ، الدرر النجفية من الملتقطات اليوسفية - المحقق البحراني - ج 3 /389 ،
الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة - السيد علي خان المدني الشيرازي 60 ، الصحيح من سيرة الإمام علي ( ع ) - السيد جعفر مرتضى العاملي - ج 3 /28 ، النور المبين في قصص الأنبياء والمرسلين - السيد نعمة الله الجزائري 91 ، الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب - المحقق البحراني 16 وعشرات غيرها

[27] تاريخ الإسلام، للذهبي، 48/202

[28] الوافي بالوفيات، للصفدي،18/46

[29] الأعلام، لخير الدين الزركلي، 3/289

[30] شرح نهج البلاغة، لإبن أبي الحديد، 1/3

[31] شرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد، 1/281 ، 5/174 ،  6 /406 ، 7/ 8 ، 11 ، 20 ، 8/262 ، 9/294 ،9 311 ، 10/60 ، 13 /47 ، 14 /24 ، 37 ، 18/313 ، 19/51 ، 345 ، 20/ 226 ، 227

[32] المصدر السابق، 1/281

[33] المصدر السابق، 16/45

[34] المصدر السابق، 20/58

[35] المصدر السابق، 18/39

[36] المصدر السابق، 17/154

[37] المصدر السابق، 1/7

[38] المصدر السابق، 1/9



انظرأيضاً:

  1. رزية الخميس ..
    الخطبة التطنجية ..
    الخطبة القاصعة ..
    الخطة الخمسينية ..
    الخُمُس ..
    الخوارج ..
    الرافضة ..
    الرجعة ..
    الرسالة العملية ..
    الركن الرابع ..
    الزّنْجِيرُ ..
    الزيدية ..
    السبعية ..
    السُطُوح ..
    السفراء الأربعة ..
    السفياني ..
    الشَّبلنْجيِّ (صاحب نور الأبصار) ..
    الشعائر الحسينية ..
    الخطبة الشِقشِقية ..
    الشهادة الثالثة ..
    الشيخية ..
    الصحابة رضي الله عنهم ..
    الصحيفة السجادية ..
    الصفويون ..
    الطبري ..
    الطّف ..
    الطينة ..
    الظهور ..
    العُبَيدِيُون (الفاطميون) ..
    العَبِيطة ..
    العصمة الإلهية والعصمة المكتسبة ..
    العِصْمة ..
    العمامة ..
    الفَطَحِيّة ..
    القزلباش ..
    القصيدة الأُزُرية ..
    القطعية ..
    القُندوزي الحنفي صاحب (ينابيع المودة) ..
    الكاملية ..
    الكشفية ..
    الگنجي الشافعي ..
    الكيسانية ..
    الّلطف ..
    المتعة ..
    المجتهد ..
    المدرسة التفكيكية ..
    المراجعات ..
    المرِجع والمرجعية ..
    المسْعُودي ..
    المعاد الجسماني ..
    المفوّضة ..
    الناحية المقدسة ..
    النّواصِب ..
    النيابة العامة ..
    النوْرُوز (النَّيْرُوز) ..
    الهلال الشيعي ..
    الولاية التكوينية ..
    اليعقُوبي ..
    أمر بين الأمرين ..
    بحار الأنوار ..
    بيت الأحزان ..
    تاريخ المسعودي ..
    تاريخ اليعقُوبي ..
    تفسير القُمّي ..
    تقليد الميت ..
    حديث الثقلين ..
    حديث الكساء ..
    حديث المَنْزِلَة ..
    حديث من مات ولم يعرف إمام زمانه ..
    الحُميراء ..
    دعاء صنَمَي قريش ..
    ذم الشيعة ..
    ذوالفقار ..
    رأس الحسين ..
    ركضة طوريج ..
    زفر وزريق ورمع ..
    زيارة الناحية المقدسة ..
    شورى الفقهاء ..
    صاحب الزّمان ..
    صُهاك ..
    ضرورات المذهب ..
    ضلع الزهراء ..
    عبدالله بن سبأ ..
    عسكر بن هو سر ..
    عصر الحَيْرة ..
    عقدة المظلومية ..
    غَدِير خُم ..
    فدَك ..
    فرحة الزهراء ..
    فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب ..
    مسجد جَمْكَران ..
    مؤمن الطاق ..
    مؤمن قريش ..
    نظرية أم القرى ..
    نَّعْثَل ..
    نهج البلاغة ..
    ولاية الفقيه ..
    ولدي أبي بكر مرتين ..
    وليد الكعبة ..
    يا لثارات الحسين ..
    الخطابية ..
    الخَشبية ..
    الخرساني ..
    الحوزة ..
    الحَمُّوْئي الجُوَيني صاحب (فرائد السمطين) ..
    الحشاشون ..
    الحسينيات ..
    الحروفية ..
    الحركة الرسالية ..
    الحُجتية ..
    الحاكم الحَسْكاني صاحب (شواهد التنزيل) ..
    الجفر ..
    الجسم الهورقليائي ..
    الجبت والطاغوت ..
    الجارودية ..
    الثورة الدستورية ..
    الثلاث عشرية ..
    التقليد ..
    التطبير ..
    التسنن الأموي والتسنن العلوي ..
    التربة الحسينية ..
    البداء ..
    البتول ..
    البترية ..
    الأنزع البطين ..
    الإمامة والسياسة لإبن قتيبة ..
    الأصول الأربعمائة ..
    الإجماع عند الشيعة ..
    الإحتهاد عند الشيعة ..
    أصالة البراءة والأحوط لزوماً ..
    أربعينية الحسين ..
    ابو لؤلؤة المجوسي ..
    أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
    هل ابن بطه شيعي؟
    مذهب ابن النديم ..
    إبن أروى ..
    كتاب "مدينة العلم" للصدوق ..
    زواج الحسين رضي الله عنه من شهربانو ..
    سؤال في الخلاف بين الصحابة وآخر في إيمان إبي طالب ..
    الكلام في قول بعض المحدثين: رجاله رجال الصحيح أو رجاله ثقات ..
    حضور مجالس عاشوراء ..
    سؤال في مشاهدة علماء الشيعة لمهديهم المنتظر وآخر في رد الطوسي لروايات صحيحة ..
    عائشة رضي الله عنها وموقعة الجمل ..
    الكلام في صحة الروايات الضعيفة إذا جاءت من طرق متعددة ..
    حكم الدخول إلى منتديات الشيعة والقول بتفوقهم ورقي مجتمعاتهم ..
    رواة الشيعة بين ذم الأئمة وتعديل علماء الرجال ..
    القول في الروايات التي في ظاهرها الذم للصحابة رضي الله عنهم ..
    علم الجرح والتعديل عند الشيعة ..
    شبهات زيدية جارودية حول عدالة الصحابة ..
    الشيعة وعلم الرجال ..
    التنافس بين بني هاشم وبني أمية ..
    هل هناك من سمى الصدوق بـ(الكذوب) من الشيعة ؟ ..
    مذهب إبن أبي الحديد ..
    سؤال حول علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..
    الحق المسطور في الرد على أباطيل فيصل نور ..
    أسماء الله وصفاته ..
    عوام الشيعة والعقائد الفاسدة ..
    تزوجت شيعياً فهل اطلب الطلاق منه؟ ..
    حديث الثقلين ..
    دراسة عن كتاب الكافي للكليني ..
    ضوابط و شروط المباهلة ..
    حكم معاشرة الشيعة والتعامل معهم ..
    روايات مدح الصحابة رضي الله عنهم في كتب الشيعة ..
عدد مرات القراءة:
3085
إرسال لصديق طباعة
الأحد 27 جمادى الأولى 1440هـ الموافق:3 فبراير 2019م 02:02:32 بتوقيت مكة
كمال 
أمّا قولك إنّ ابن أبي الحديد شيعي المذهب، فهذا غير صحيح؛ لعدّة أُمور:
الأوّل: ما يذكره ابن أبي الحديد من الردّ على السيّد المرتضى ودفاعه عن خلافة الخلفاء الثلاثة، وأنّها خلافة شرعية.
وانتصاره للرأي المخالف للشيعة في أغلب مواضع كتابه، لا يقوله شيعي، فضلاً عن أن يقوله مغالٍ في عليّ(عليه السلام).. فهل أنّ المغالي في عليّ(عليه السلام) يدفع الخلافة عنه إلى غيره، أم يثبتها له بمقتضى غلوّه؟!!

الثاني: تصريحه الواضح بأنّه ليس بشيعي أو إمامي، بقوله في جميع فصول كتابه: ((وأصحابنا))، أو ((أمّا أصحابنا))، أو ((أقوال أصحابنا))، أو ((عند أصحابنا))، أو ((من أصحابنا))، أو ((ذكره أصحابنا)).. عند سرد الرأي المقابل لرأي الإمامية.. فهل يوجد دليل أدلّ من أن يذكر نفسه وأصحابه مقابل الإمامية؟!! فأين التشيّع، فضلاً عن الغلوّ؟!

الثالث: قوله بعد ذكر رأي الشيعة: ((وتزعم الشيعة أنّ رسول الله...)) الخ: ((وهذا عندي غير منقدح...))(1)، فلو كان شيعياً لما أخرج نفسه عن معتقد الإمامية وقال: هذا عندي غير منقدح!

الرابع: قوله في شرحه: ((فإن قلت: هذا نص صريح في الإمامة، فما الذي تصنع المعتزلة بذلك؟ قلت: يجوز أن يريد أنّه إمامهم - أي عليّ(عليه السلام) - في الفتوى والأحكام الشرعية، لا في الخلافة))(2)، فعليّ(عليه السلام)عنده كالفقيه، لا أنّه إمامهم بمعنى: أنّ الرسول نصّبه خليفة!

فهنا نرى ابن أبي الحديد يدفع قول من يقول بأنّ خلافة عليّ(عليه السلام) بالنصّ، مع أنّ نكران النصّ على إمامة عليّ(عليه السلام) ليس من معتقدات الشيعة، فضلاً عن الغلاة! والقول بأنّ عليّ(عليه السلام) كأحد المجتهدين قول لا تقوله الإمامية قطعاً!
وهناك كثير من تلك القرائن، فراجع كتابه شرح النهج، وخصوصاً في الأجزاء الأربعة الأُوَل.
فإن قيل: إذاً على ماذا يحمل كلام الخوانساري؟
قلنا: إنّ الخوانساري اعتمد على حدسه واجتهاده، ومن الواضح أنّه في مجال التراجم لا يعتمد على النقل في ما لو كان منشأه الحدس والاجتهاد، بل على ما كان منشأه الحسّ، وقد تقدّم في ما ذكرنا من القرائن الأربعة على ما يؤكّد أنّ الخوانساري اعتمد على حدسه، ولا يُتّبع في ذلك.
ثمّ إنّ الخوانساري لم يصرّح بأنّه من الإمامية، وإنّما قال: إنّه موالٍ! وهي كلمة يمكن أن تُأوّل.

وأمّا ما نسبت للقمّي فهو فرية منك وخداع! حيث أتيت بكلام لمحقّق كتاب (شرح نهج البلاغة)، محمّد أبو الفضل إبراهيم(3)، وأردفته بفقرة من كتاب القمّي (الكنى والألقاب)، وهي: ((وتوفي في بغداد سنة 655، يروى آية الله الحلّي عن أبيه عنه))(4)! مع أنّ القمّي يؤكد اعتزاله ويقول: ((كان مذهبه الاعتزال، كما شهد لنفسه في إحدى قصائده في مدح أمير المؤمنين( عليه السلام) بقوله:

ورأيت دين الاعتزال وإنّني ***** أهوى لأجلك كلّ من يتشيّع))(5).

وفي الختام، نودّ أن نبيّن أنّ هناك فرقاً بين الشيعي والمحبّ، فإنّ الشيعي: من يتّبع ويقفو أثر الأئمّة(عليهم السلام)، وأمّا المحبّ فهو: من لا يبغض آل محمّد، وسنذكر لك بعض الذين يحبّون آل
السبت 6 جمادى الأولى 1435هـ الموافق:8 مارس 2014م 06:03:24 بتوقيت مكة
درع الاسلام 
يقول ضياء الدين الصنعاني :
الشيخ الصاحب عز الدين ابو حامد عبد الحميد المعتزلي المتشيع
..... شرح خطب امير المؤمنين علي ع ..... بشرح بسيط في نحو 4 مجلدات كبار ....
وكان ألفه للوزير مؤيد الدين العلقمي وكان الوزير المذكور من أفاضل الشيعه ورؤسائهم ومن به ختمت وزارة المشرق
وكـــانــت حالة عز الدين (ابن ابي الحديد) المذكور عجبا بينا هو شــيــعـي متعصب كما في القصائد المشار اليها اذ صار معتزليا حاحظيا او اصمعيا كما في اكثر شرحه
المصدر
نسمة السحر بذكر من تشيع وشعر ج2 ص340 و341 طـ دار المؤرخ العربي
السبت 10 صفر 1435هـ الموافق:14 ديسمبر 2013م 04:12:38 بتوقيت مكة
درع الاسلام 
بل اعترف علامة الشيعه المجلسي الاول :
في كتابه روضة المتقين بتشيع ابن ابي الحديد
اتمنى من اخونا الحبيب فيصل نور ان يذكر هذه المعلومه
السبت 10 صفر 1435هـ الموافق:14 ديسمبر 2013م 04:12:36 بتوقيت مكة
درع الاسلام 
بل اعترف علامة الشيعه المجلسي الاول :
في كتابه روضة المتقين بتشيع ابن ابي الحديد
اتمنى من اخونا الحبيب فيصل نور ان يذكر هذه المعلومه
 
اسمك :  
نص التعليق :