آخر تحديث للموقع :

السبت 23 ذو الحجة 1440هـ الموافق:24 أغسطس 2019م 09:08:06 بتوقيت مكة
   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

دراسة شاملة حول أثر قول ابن عمر : (يا محمد) وتضعيف العلماء ..
div style="text-align: justify;">
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين , محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلي يوم الدين , ورضي الله عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر الصحابة أجمعين , أما بعد : فإن أصدق الحديث كلام الله وخير الهدي هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , وشر الأمور محدثاتها , وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار , وأصلي وأسلم على النبي العدنان المرسل رحمةً للبشرية والأكوان قال الله تبارك وتعالى : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً " , وقال الله جل في علاه : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُور " وقال جل في علاه في سورة آل عمران : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " أما بعد فإن الله تبارك وتعالى أمرنا الإلتزام بعبادتهِ , والتوسل بهِ , ولكن الرافضة شذت عن الأصول الثابتة بما ذهبت إليه من الإعتقاد المخالف للمسلمين والله المستعان , ومن هذه الآثار التي حاول الرافضة الإستدلال بها لأثبات التوسل بالأموات حديث [ خدرت رجل إبن عمر ] وأستغرب حقيقة من هذه الأفهام المضطربة ... !!
أخرج البخاري في الأدب المفرد (1/335) حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قال : خدرت رجل بن عمر فقال له رجل اذكر أحب الناس إليك فقال محمد 438 باب . قال الشيخ الألباني في التعليق [ ضعيف ] .
قلتُ : قال إبن معين في التاريخ برواية الدوري (4/24) : [ سمعت يحيى يقول الحديث الذي يروونه خدرت رجل بن عمر وهو أبو إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قيل ليحى من عبد الرحمن بن سعد قال لا أدري شك العباس سعيد أو سعد ] وفيهِ أبي إسحاق السبيعي وهو مدلسٌ مشهور وقد عنعن في الحديث فلا يصح , وعبد الرحمن بن سعد هذا لم أعرفهُ . والحديث أخرجهُ في مسند الجعد (1/369) وإبن عساكر في تاريخ دمشق (31/177) , وإبن سعد في الطبقات (4/154) , وإبراهيم الحربي في غريب الحديث (2/674) , وإبن السني في عمل اليوم والليلة , وكما قلنا البخاري في الأدب المفرد (1/335) . قلتُ : وأبي إسحاق السبيع ( مدلس ) , وعبد الرحمن بن سعد ذكره المزي في تهذيب الكمال وقال روى له البخاري في الادب موقوفاً عليه وتفرد بهِ ولم نعرف حالهُ , فالرجل لا يعرف حالهُ لا من قريب ولا من بعيد , والأغرب محاولة الصوفية تصحيح الأثر بقولهم أنهُ من رجال البخاري في [ الأدب المفرد ] وأقول هل إشترط الإمام البخاري الصحة الكاملة كما فعل في [ الصحيح الجامع ] إن كان الصوفية لديهم العلم في هذه المسألة فليفيدوننا , نقل الحافظ إبن حجر رحمه الله تعالى أن النسائي وثقهُ بل هو مجهول الحال لا يعرفُ حالهُ إلا من ترجمة إبن حجر وذكر توثيق النسائي لهُ قلتُ لا أعرف ولا يخفى أن للحديث طرق أخرى سنبينها بحول الله تعالى .
الطريق الثاني : حدثنا محمد بن خالد بن محمد البرذعي ، ثنا حاجب بن سليمان ، ثنا محمد بن مصعب ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن الهيثم بن حنش ، قال : كنا عند عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، فخدرت رجله ، فقال له رجل : " اذكر أحب الناس إليك . فقال : يا محمد صلى الله عليه وسلم . قال : فقام فكأنما نشط من عقال " قلتُ وفي هذا الحديث نظر .
قلتُ : أخرجهُ إبن السني في عمل اليوم والليل (1/320) , وفي الأذكار (1/305) وقال [ ضعيف ] كما في الأذكار للنووي إن لم تخني ذاكرتي والله أعلم بالصواب في هذا , وفي تحفة الذاكرين للشوكاني رحمه الله تعالى (1/307) , بإسنادهِ كما تقدم أعلاهُ والحديث ضعيف الإسناد لا إعتبار بهِ , بل ساقط فقد ضعفهُ [ النووي ] رحمه الله تعالى رحمةً واسعة .
أخرجه ابن السني في (اليوم والليلة) (169) ، من طريق محمد بن مصعب ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن الهيثم بن حنش ، قال : كنا عند عبد الله بن عمر .. فذكره .ومحمد بن مصعب هو القرقساني ، ضعيف , وأبي إسحاق السبيعي ( مدلس ) وإسرائيل لا يدرى إن كان سمع منهُ قبل أو بعد الإختلاط وقد عنعن أبي إسحاق السبيعي فالحديث ضعيف الإسناد لا يستقيم .
الطريق الثالث : من حديث أبي شعبة , اخرجهُ إبن السني في عمل اليوم والليلة حدثني محمد بن إبراهيم الأنماطي ، وعمرو بن الجنيد بن عيسى ، قالا : ثنا محمد بن خداش ، ثنا أبو بكر بن عياش ، ثنا أبو إسحاق السبيعي ، عن أبي شعبة ، قال : كنت أمشي مع ابن عمر رضي الله عنهما ، فخدرت رجله ، فجلس ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك . فقال : " يا محمداه فقام فمشى " قلتُ : وهذا الحديث ضعيف الإسناد , عمرو بن الجنيد بن عيسى [ لم أعرفهُ ] وفيهِ أبو إسحاق السبيعي [ مدلس مشهور وقد عنعن في الحديث ] , ومحمد بن إبراهيم الأنماطي قال أبو حاتم الرازي في الجرح والتعديل (7/187) : [ أدركتهُ ولم أكتب عنهُ ] , والحديث أخرجهُ غير واحد من أهل العلم من طريق [ الهيثم بن الحنش ] وقد تكلمنا في هذا الحديث ومن أخرجهُ بهذا الطريق في الكلام أعلاه , وأما [ عبد الرحمن بن سعد القرشي ] يحيى بن معين [ لم يعرفهُ ] ونقل ابن حجر توثيق النسائي ولم يثبت أن النسائي وثقه أو أخرج لهُ حتى في السنن , وأما سفيان الثوري وإن كان سمع من أبي إسحاق قبل الإختلاط , فإن أبي إسحاق مدلس وقد عنعن وإسرائيل سمع منهُ الحديث قبل الإختلاط , فلا يصح الاثر حتى بهذا الطريق , وقد حاول الصوفية والمبتدعة تصحيح الحديث للإستئناس , وهذا لا يصح ولا يثبت بل إن كانت رواية سفيان قبل الإختلاط فلا تصح وما اخرجهُ العلماء بنفس الإسناد أيها الجهلة وفي الإسناد ضعفٌ شديد . قال الرافضي أن هناك من أعلام الحديث من صحح هذا الأثر وسأوردُ ما قالهُ الرافضي وأعلق عليه بحول الله تعالى .
أبو إسحاق السبيعي مدلّس وقد عنعنه. قال بتدليسه: النّسائي، وابن حبان، كما أنه أُورِد في: (طبقات المدلّسين)، و(التبيين لأسماء المدلّسين)، وغيرها , ويجبُ ملاحظة أن السبيعيّ اختلط بآخره، فليتنبّه لذلك من أراد النظر في رواية الأثر عن ابن عبّاس.
وقد سبق وأن ذكرنا موقف الإمام الألباني رحمه الله تعالى : " ضعّف العلامة الألباني -رحمه الله- الحديثَ في (ضعيف الأدب المفرد) برقم (964)، وتكلّم عليه في (تخريج الكلم والطيّب) " مع التنبيه أني إستفيدُ من كلام بعض طلبة العلم في هذا الأثر .
قال الشيخ هيثم : " لو قلنا بأن الأثر صحيحٌ، حيث أنّ أحداً لم يصرّح بتدليس السبيعي في هذا الحديث بالذات، فإنه ليس فيه دليل على مطلب القائلين بجواز دعاء النبي الكريم بعد وفاته، لأنّ فعل ابن عمر هذا كان من قبيل العادات العربية وقتئذٍ، وليست له خلفيّة شرعيّة.فقد كان من عادات العرب قبل الإسلام وبعده أنه إذا خدرت رِجل أحدهم أن يذكرَ اسم شخصٍ يحبّه حتى يزول الخدر، ظانّين أنّ ذلك نوع من العلاج يساعد في سريان الدم إلى الرجل المخدورة. من ذلك قول الشاعر: رُبَّ مُحبٍ إذا ما رجله خدرت *** نادى كُبيْشة حتى يذهب الخدرُ
وقول أخر: أما تجزيَن من أيام مَرْء *** إذا خدرت له رجل دعاكَ؟
وقال ثالث: أَثيبي هائماً كَلِفاً مُعَنّى *** إذا خدرت له رجلٌ دَعاكِ
وفِعْل ابن عمر هو من هذا القبيل، من العادات المحضة، وليس من المشروع في نفسه. فإن قال قائل: ما كان البخاري ليذكرَ الأثرَ في (الأدب المفرد) لولا دلالةً شرعيةً رآها فيه؟ (وهي من حجج الأحباش).قلت: ليس كذلك، فإن البخاري (رحمه الله) أورد أحاديث كثيرة في (الأدب المفرد) من قبيل ذكر العادات الحسنة والآداب الرفيعة، مما ليس مشروعاً في نفسه.من ذلك تبويبه بـ: (باب الرجل يكون في القوم فيبزق)، و(باب من أدلى رجليه إلى البئر إذا جلس وكشف عن الساقين)، و(باب الجلوس على السرير). وهذه كلّها عادات وآداب وسلوكيّات لا أكثر.
فقد تكلم عن هذا الأثر الشيخ العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد - شفاه الله وعافاه - في كتابه الماتع (( تصحيح الدعاء )) في صفحة ( 362 ) ، وقد ذهب إلى تضعيفه .
وقد ذهب إلى تصحيحه الشيخ العلامة عبد الله ين عبد الرحمن السعد - حفظه الله - ، وقد سئل عن كون هذا من الاستغاثة ، فأجاب : هذا غير صحيح , والاولى بهذا الحديث أن يقال علتهُ الإضطراب , مع العلم أن أبي إسحاق السبيعي معروف بالتدليس , وكان قليل الرواية عن عبد الرحمن , وكنتُ قد ذكرت في بداية الكلام أن عبد الرحمن بن سعد لم يعرف , وعدم معرفة إبن معين لا تضرهُ لن غيرهُ عرفهُ وهو قد وثقهُ إبن حبان رحمه الله تعالى , والخلاصة أن هذا الحديث متكلم في متنهِ أكثر .
أقول ففي الحديث أمران مهمان وجب التنبيه لهما . 
1) صحح الحديث بعض أهل العلم مع الكلام حول المتن بأن هذا لا يصلح أن يكون شاهداً على جواز التوسل بالأموات , وقد ضربنا مثالاً , وقد تعرضتُ للتضعيف والتوثيق والكلام حول المتن , والصريح في مثل هذا الإختلاف بين أهل العلم إلا أن الإمام الألباني وأعلام ذهبوا إلي ضعف هذا الحديث , ولكن تصحيح من صحح الخبر وسكت عنهُ ولا أعرف متى أصبح سكوت الإمام النووي توثيق للحديث وتصحيح وقولي صحح بعضهم ليس بالعدد الكثير خلاف ما ذهب إليه كثير من المعاصرين والعلة في إضطرب الحديث , ولم يصرح أحد أن أبي إسحاق دلس ولكن ضعفهُ اعلام المتأخرين .
2) ضعف الحديث جمع من أهل العلم , كالألباني و بن زيد وبن سعد وهم من كبار المحدثين , وقد ضعفهُ غير واحد من المحدثين كما في كتب المتقدمين وأما من ذهب إلي تصحيح الخبر قول العلامة " الحويني " أطال الله عمرهُ في الفتاوي الحديثية : " عن الهيثم بن حنش قال : كنا عند عبد الله بن عمر ، رضي الله عنهما ، فخدرت رجله ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك ، فذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، فكأنما نشط من عقال ؟ الجواب : أخرجه ابن السني في (اليوم والليلة) (169) ، من طريق محمد بن مصعب ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن الهيثم بن حنش ، قال : كنا عند عبد الله بن عمر .. فذكره .ومحمد بن مصعب هو القرقساني ، ضعيف . وقد خولف إسرائيل ، خالفه سفيان الثوري ، فرواه عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعيد قال : خدرت رجل ابن عمر ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك ، فقال : محمد .أخرجه البخاري في (الأدب المفرد) (964) ، قال : حدثنا أبو نعيم : ثنا سفيان به ، والثوري أثبت في أبي إسحاق من إسرائيل ، وعبد الرحمن بن سعد ثقة ، فهذا الوجه قوي . وقد رواه أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق ، عن أبي سعد قال : كنت أمشي مع ابن عمر ، وذكر نحوه ، أخرجه ابن السني (167) ، والمعتمد رواية الثوري . والله أعلم " أهـ . قلتُ رضي الله عنك الإختلاف في تصحيح الحديث لا شك أنهُ واقع فقد راى الإمام الألباني ضعف هذا الحديث وقد رأى ذلك غيرهُ , وأذكر أني قرأت للشيخ التميمي كلاماً حول هذا وهو كالتالي , والأصل عندي ضعف هذا الخبر وإن كان متنهُ لا يثبت التوسل بالأموات كما سنبين بإذن الله تعالى عقب الرد على الرافضي .
هذا الخبر عن ابن عمر رضي الله عنهما ضعيفٌ جداً لا يصح ولا يثبت، وفيه من العلل ما تنسفه نسفاً، وترده ردا.
فهو مما تفرد به إسحاقٌ السبيعي رحمه الله، حمله عنه كلٌ من:
- [زهير بن معاوية].. والراوي عنه؛ هو: [علي بن الجعد].. والراوي عنه السبيعي عنده: [عبد الرحمن بن سعد].
- [سفيان الثوري].. والراوي عنه؛ هو: [أبو نعيم الفضل بن دكين].. والراوي عنه السبيعي عنده: [عبد الرحمن بن سعد].
- [سفيان وزهير] مقرونين.. والراوي عنهما؛ هو: [أبو نعيم الفضل بن دكين].. والراوي عنه السبيعي عنده: [عبد الرحمن بن سعد].
- [شعبة].. والراوي عنه؛ هو: [عفان بن مسلم].. والراوي عنه السبيعي عنده: [مجهول لا يعرف لم يُسَمْ].
- [إسرائيل بن يونس].. والراوي عنه؛ هو: [محمد بن مصعب].. والراوي عنه السبيعي عنده: [الهيثم بن حنش].
- [أبو بكر بن عياش].. والراوي عنه؛ هو: [محمد بن خداش].. والراوي عنه السبيعي عنده: [أبو شعبة] وفي نسخة [أبو سعيد].
فاتفق سفيان وزهير، وخالف شعبة وإسرائيل وأبو بكر.. وهذه العلة كافية وحدها لنسف القصة لاضطرابها، فإن أبا إسحاق السبيعي قد اختلط في أخرة فأصبح لا يميز.. وهذه العلة وحدها كافية في إسقاط هذا الخبر.
ولا يمكن أن نقدم ونرجح طريقٌ على طريق والحالة هذه إطلاقاً.. فإذا كان قدما أصحابه وأوثقهم قد اختلفوا في التعيين = فمن باب أولى اختلاف من هم دونهم ممن روى عنه هذا الخبر.. وقد قلت قبلُ: وهذه العلة وحدها كافيةٌ في نسف وإسقاط هذا الخبر.
ثانياً: عنعنة إسحاق وتدليسه.. ففي جميع الطرق كلها لم يصرح بالتحديث في شيء منها إطلاقاً.. وهذه علة أخرى لا يستهان بها في رد هذا الخبر ونسفه.. فإن السبيعي رحمه الله قد أكثر من الرواية عن أناس لا يعرفون، ومنهم من هو ضعيف قد تفرد بالرواية عنهم.
ثالثاً: [محمد بن مصعب]: منكر الحديث، كثير الغلط، وكان مغفلا، قد ضعفه جماعة من الأئمة، ومشاه آخرون بشرط الموافقة لمن هو أوثق منه.
[الهيثم بن حنش]: مجهولٌ لا يعرف.. وليس من أهل الرواية والتحديث.
[أبو بكر بن عياش]: متكلمٌ فيه.. وكان كثير الخطأ، وقد اختلط في أخرة، وإذا روى عنه الضعفاء والمجاهيل فليس حديثه بشيء؛ وهنا الراوي عنه هو: [محمود بن خداش]: مجهولٌ لا يعرف حاله ولا عينه.
فهل مثل هؤلاء يقبل منهم هذا الخبر ويجعل دينٌ عند عباد الأموات والقبور؟!!
ولا غرو في ذلك.. فقد قبلها قبلهم كبراؤهم من قبلهم أمثال داود بن جرجيس وزيني دحلان ومن على شاكلتهم.. فهؤلاء امتداد أولئك.
رابعاً: أما رواية ابن عباس رضي الله عنهما؛ فهي وحدها آفة من الآفات، وعجيبة من العجائب، فهي من طريق الوضاع الكذاب الهالك المجمع على تركه [غياث بن إبراهيم النخعي].. ناهيك عن عدم حبكه لسند ومتن الخبر؛ ففيه من الركاكة ما يبصرها الأعشى.وقد ذكر ابن علان احتمالاً بعيداً جداً في محاولة الجمع بين الوجهين وأن المبهم هنا هو المصرح به هناك، والمبهم هناك هو المصرح به هنا؛ وأنهما قصة واحدة.. وهذا غير صحيح؛ فإن كان = فهو دليلٌ آخر على سقوط هذا الخبر وتهافته.
خامساً: على التسليم جدلاً.. فإن هذا الخبر ليس فيه دليلٌ على الاستغاثة والتوسل، بل غايته ذكر المحبوب الأول للنفس ودعوته بالنداء باسمه، لتكسن النفس من شغل بالها بخدر الرجل وتطمئن، فينشغل الذهن بذكر هذا المحبوب حتى تتحرك الرجل متناسياً صاحبها خدرها بصرف ذهنه لنداء محبوبه وذكره.
قال فضل الله الجيلاني: (وعلى كل حال فصورة النداء في بعض الروايات ليس على حقيقته، ولا يتوهم أنه للاستعانة أو الاستغاثة، وإنما المقصود إظهار الشوق وإضرام نار المحبة، وذكر المحبوب يسخن القلب وينشطه فيذهب انجماد الدم فيجري في العروق، وهذا هو الفرح، والخطاب قد يكون لا على إرادة الإسماع).
وقال أبو علي الشوكاني: (وليس في هذا ما يفيد أن لذلك حكم الرفع، فقد يكون مرجع مثل هذا التجريب، والمحبوب الأعظم لكل مسلم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فينبغي ذكره عند ذلك كما ورد ما يفيد ذلك في كتاب الله سبحانه وتعالى مثل قوله: {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله} وكما في حديث: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب أليه من أهله وماله والناس أجمعين". وأما أهل علم الطب فقد ذكروا أن سبب الخدر اختلاطات بلغمية ورياحات غليظة).
فيقال لهذا المستدل: أن غاية ما ورد فيه أنه ذكر للمحبوب، لا نداء طلب حاجة، وغوث، ومدد.. وإلا للزم من ذلك أن كل من ذكر محبوبه فقد استغاث به وتوسل به، وهذا من الباطل والمحال.
قال الإمام العالم العلامة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن أبا بطين رحمه الله تعالى:
(واحتج المعترض بما روي أنه قيل لابن عمر - حين خدرت رجله -: اذكر أحب الناس إليك. وأن ابن عباس قاله لآخر. فقال أحدهما: محمد. وقال الآخر: يا محمد.
وليس له في هذا حجة على طلب الحاجات من الأموات والغائبين.
والقائل لم يقل: ادع أحب الناس إليك. والمقول له لم يقل: يا محمد أزل خدر رجلي.
فإن صح الأثر؛ فلعل المعنى في ذلك: أنه توسل إلى الله بمحبة نبيه.
وأحدهما لم يأت بحرف النداء، وذكرها أحدهما، فلعل هذا مثل قولنا: السلام عليك أيها النبي، السلام عليك يا رسول الله.
وخدر الرجل من نوع الضر، والمحتج بذلك يحتج به على جواز طلب كشف الضر من النبي صلى الله عليه وسلم وغيره، وقد قال الله تعالى: {قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا} أي: لا أقدر على كشف ضر نزل بكم، ولا جلب خير إليكم. أي: إن الله يملك ذلك لا أنا. وقال: {قُلْ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا}.
وقد ذكرنا فيما تقدم أن مفسري الصحابة والتابعين ذكروا أن الآية نزلت فيمن يعبد الملائكة والمسيح وأمه وعزيرا والجن. والآية تعم كل مدعو من دون الله.
فإذا كان الملائكة الذين يكونون وسائط فيما يقدّره الله بأفعالهم = لا يملكون كشف الضر عمن دعاهم ولا تحويله من حال إلى حال؛ فغيرهم أولى.
فإذا كان هؤلاء المذكورون لا يستجيبون لمن دعاهم فهم داخلون تحت قوله تعالى: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ * وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ} وغيرها من الآيات، فكيف تعارض نصوص القرآن بمثل ذلك.
ومضمون دعوى المحتج بذلك: أن الشفاء يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم، وكان في رقية النبي للمريض: اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك.
فالمحتج بهذا الأثر على ما ادعاه = معارض لنصوص القرآن والسنة، مكذب لله ورسوله فيما ذكرنا من الآيات والحديث. ولو قال من خدرت رجله: أعوذ برسول الله صلى الله عليه وسلم من شر ما أجد = صار مستعيذا بمخلوق. ونص العلماء أن الاستعاذة لا تجوز بمخلوق، والاستعاذة نوع من الدعاء كما مر تقريره.
فلو قال من أصابه ما يكره: أعوذ بمحمد مما أجد، وأسأله كشف ما أجد، أو أشكو إليه ما أجد = كان المعنى في جميع هذه العبارات واحدا؛ إذ المعنى: أطلب إزالة ذلك من النبي صلى الله عليه وسلم.
وابن القيم ذكر هذا الأثر، فلو كان فيه شبهة تعارض ما كان يقرره من أن دعاء غير الله والاستغاثة به شرك = لبين ذلك.
ورأيت من جملة فتاوى للقاضي أبي يعلى؛ منها: أنه سئل عمن يقول: يا محمد، يا علي، فقال: هذا لا يجوز لأنهما ميتان.
وقول المعترض: أوليس ابن تيمية قد عذر المتأول والمقلد وقال: أنه يغفر للجاهل ما لا يغفر لغيره.
فيقال لهذا: إنما يورد كلام الشيخ هذا من يوافق على تحريم الاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات وأن ذلك شرك. ثم يقول: لعله يغفر للجاهل ونحوه.
وأما من ينكر قول الشيخ في ذلك، ويبدع من قال بقوله أو يكفره = فلا يتوجه له القول بعذر المذكورين، لأنه يقول إنهم غير مخطئين، بلمأجورين لامتثالهم أمر الله في قوله: {وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} في زعم هذا المحرف لكلام الله، فلا وجه لطلب العذر لهم.
وما قاله الشيخ رحمه الله في هذا الباب؛ أعني باب التوحيد ليس باجتهاد منه، لكنه بين ما دلت عليه نصوص الكتاب والسنة وإجماع العلماء، فرحمه الله ورضي عنه.
والشيخ قال: وقد يفعل الرجل العمل الذي يعتقده صالحا ولا يكون عالما أنه منهي عنه، فيثاب علي حسن قصده ويعفى عنه لعدم علمه، وهذا باب واسع.
قال: ويغفر للجاهل ما لا يغفر لغيره. مراده: في الجملة لا في التفصيل، ولهذا قال رحمه الله في شرح العمدة في أثناء كلام سبق:
فكل رد لخبر الله أو أمره فهو كفر دق أو جل، لكن يعفى عما قد خفيت فيه طرق العلم وكان أمرا يسيرا في الفروع، بخلاف ما ظهر أمره وكان من دعائم الدين من الأخبار والأوامر.
وقد قال رحمه الله: إن الشرك لا يغفر ولو كان أصغر. ونقل ذلك عنه تلميذه صاحب الفروع فيه؛ قال: ذلك والله أعلم لعموم قوله: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ}.
وقال في الرسالة السنية: فكل من غلا في نبي أو رجل صالح وجعل فيه نوعا من الإلهية مثل أن يدعوه من دون الله بأن يقول: يا سيدي فلان أغثني، أو أجبرني، أو توكلت عليك، أو أنا في حسبك، فكل هذا شرك وضلال يستتاب صاحبه فإن تاب و إلا قتل.
وكذلك قال في مسألة الوسائط: إن فاعل ذلك يستتاب فإن تاب و إلا قتل.
وعموم قول الله: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ} يتناول كل مشرك. والفقهاء من جميع المذاهب يذكرون في باب حكم المرتد أن من أشرك بالله كفر، ويحتجون بهذه الآية ونحوها، ولم يحرجوا الجاهل من العموم وقال تعالى: {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا}. وقال: {فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمْ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمْ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ}. قال ابن جرير: وهذا من أبين الأدلة على خطأ من زعم أن الله لا يعذب أحدا على معصية ركبها أو ضلالة اعتقدها إلا أن يأتيها بعلم منه، لأنه لوكان كذلك لم يكن بين فريق الضلالة الذي ضل وهو يحسب أنه مهتد وفريق الهدى فرق، وقد فرق الله بين أسماءها وأحكامها في هذه الآية. انتهى
وليس كلامنا في هذا الموضع في هذه المسألة وإنما الكلام مع هؤلاء الضلال الدعاة إلى الشرك الملبسين على الناس دينهم المفترين على الله الكذب المضلين للناس بغير علم.
وذكر المعترض أن في تاريخ ابن كثير أن الصحابة كان شعارهم في الحرب يا محمد. وفي تاريخ آخر أن بعض المسلمين من التابعين أسرهم الكفار وألقوهم في القدور فنادوا يا محمداه. وأن خبيبا رضي الله عنه لما مثل به الكفار قال: يا محمد.
فهذه هي وأشباهها حجة هذا المبطل وشيعته، وهذه التواريخ وأشباها فيها الصدق والكذب وأكثرها يحكى بغير إسناد، ولو كان ما ذكر في هذه التواريخ ونحوها حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم بغير سند متصل صحيح لم يحكم به في فلس.
والحكاية الأولى أن هذا كان شعارهم في الحرب، لم يقل أنهم كانوا يستغيثون به في الحرب، ولا أنهم يدعونه، بل قال: هذا شعارهم في الحرب. فلا شبهة لك فيه لأنهم كانوا يستعملون الشعار في الحرب باسمأو كلمة ليعرف بعضهم بعضا كما روي أن شعارهم في بعض غزواتهم حم لا ينصرون، وفي بعضها أمت أمت.
وما ذكر عن الذين كانوا في زمن التابعين أنهم قالوا يا محمداه = حكاية بغير إسناد عمن لم يعرف من هم.
وما حكي أن خبيبا قال: يا محمد. إن صح فهذا ونحوه يقوله الإنسان توجعا لفراق حبيبه، ولا يشك عاقل أن خبيبا وأشباهه لا يستغيثون بالنبي صلي الله عليه وسلم في تلك الحال وهو لا يسمع كلامهم، كيف وقد قال لهم صلى الله عليه وسلم لما استغاثوا به على رجل عنده في المدينة؛ قال: "إنه لا يستغاث بي وإنما يستغاث بالله عز وجل"، ولكن صاحب الباطل يروج على الناس ويلبس عليهم بكل ما يقدر عليه، ولو لا إتباع الهوى ما عارض بحكاية عن أعرابي، أو عن تاريخ لا يعرف غثه من سمينه، مع أنه ليس له فيما يحكيه حجة على باطله ومع ذلك يعارض به نصوص القرآن كقوله تعالى: {وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنْ الظَّالِمِينَ} {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لَا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ} {قُلْ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا} فإذا كان الملائكة المقربون لا يملكون كشف الضر عمن دعاهم ولا تحويله فنبينا صلى الله عليه وسلم كذلك لا يكشف الضر عمن دعاه ولا تحويله، فلو كان يملك شيئا من ذلك لطلب أصحابه الذين هم أعلم الناس بالله وبرسوله وبدينه ذلك منه، مع أن عموم هذه الآيات وغيرها تتناوله كغيره، لا يشك في هذا عاقل سليم الفطرة فضلا عن العالم المنصف، هذا مع قولهسبحانه في حق نبينا خاصة ما ذكره في كتابه كقوله: {قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ} وقوله: {قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا} أي: لا أقدر على كشف ضر نزل بكم ولا إيصال نفع إليكم، أي: لا يملك ذلك إلا الله.
فمن زعم أن غير الله يطلب منه ذلك = فهو مكذب لله وجاعل له شريكا في ذلك تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا.
قال المعترض: فدل على أن نداء النبي صلى الله عليه وسلم في الشدائد أمر معهود.
يعني الاستغاثة به صلى الله عليه وسلم، وإنما عبر بالنداء طردا لقوله الباطل المتناقض:
إن طلب المخلوق من المخلوق يسمى نداء لا دعاء. وقد بينا بطلان قوله هذا ومخالفته للكتاب والسنة وإجماع العلماء والنحويين، وأن الدعاء بطلب رفع المكروه أو دفعه يسمى استغاثة كما يسمى دعاء.
فلما قال: إن نداء النبي صلى الله عليه وسلم في الشدائد أمر معهود؛ يعني أنه يطلب منه صلى الله عليه وسلم كشف الشدائد، فهذا حقيقة الاستغاثة، فليسميه المبطل نداء أو طلبا أو توسلا أو تشفعا أو ما شاء من الأسماء، فإن ذلك لا ينفعه ولا يغير الحكم، فهذا الضال يزعم أن الاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم في الشدائد بعد موته أمر معهود، يعني معروف مشهور معمول به عند الصحابة والتابعين.
فجعل هذا الصحابة والتابعين أشد غلوا في النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين الأولين في الملائكة والأنبياء والجن والأصنام، لأن الله سبحانه أخبر في كتابه أن المشركين يخلصون الدعاء لله في حال الشدة وينسون آلهتهم من الملائكة والأنبياء والجن والأصنام قال سبحانه {وَإِذَا مَسَّكُمْ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ} وقال تعالى:{فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوْا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} وقال: {قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمْ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ * بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ} وقال: {وَإِذَا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ}. {وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا}.
وقول هذا الرجل فيما تقدم: إن الله أمر بالطلب من الأموات والغائبين عام في الأوقات والأحوال والأشخاص، فيا لله لعقول ضلت حين لم يتبين لها ضلال هذا في غالب كلامه وخاصة في قوله: إن الله أمر بطلب الحاجات من الأموات والغائبين. فكما قدمنا إذا كان الله يحب ذلك = لأمره به في زعم هذا الضال، فالأولى ملازمة ذلك في الشدة والرخاء محافظة على ما يحبه الله في جميع الحالات. والموحدون يقولون الواجب على الناس إخلاص الدعاء لله وحده في الرخاء والشدة]، فلا يسأل إلا هو وحده، ولا تطلب الحاجات إلا منه، ولا يرغب إلا إليه وحده. والمشركون الذين كانوا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم يخلصون الدعاء لله في الشدة وينسون غيره، ونصوص القرآن ناطقة بذلك.
وهذا الملحد يقول: الاستمرار على الطلب من الأموات والغائبين في جميع الحالات أولى، لأن الله يحب ذلك، لأنه من الوسيلة التي أمر الله بها، فالمحافظة على ما يحبه الله أولى من الغفلة عما يحبه سبحانه وتعالى.
فيا سبحان الله كيف يتلبس أمر هذا على عاقل سليم الفطرة؟!
وما ذكره من قول صفية: ألا يا رسول الله كنت رجاءنا = فهذه حال من يبكي شخصا ويرثيه، يخاطبه مخاطبة الحاضر، وتذكر حاله صلى الله عليه وسلم معهم لأنه القائم بأمورهم فهو أبوهم خاصة وأبو المؤمنين عامة {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ} صلوات الله وسلامه عليه دائما إلى يوم الدين.
وقد حمى النبي صلى الله عليه وسلم جناب التوحيد أبلغ حماية حتى قال: " لا تجعلوا قبري عيدا".
وقال: "لا تقولوا ما شاء الله وشاء محمد بل ما شاء الله ثم شاء محمد".
وقال للذي قال له: ما شاء الله وشئت: "أجعلتني لله ندا"، فوازن بين قوله لمن قال ما شاء الله وشئت: أجعلتني لله ندا، وبين قول هذا الضال: إنه يستغاث به في الشدائد.. أليس هذا أولى بأن يقال له: أجعلتني لله ندا وقد قال تعالى: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّه} أي: أءله مع الله يفعل هذا؟
والذي يقول إنه يستغاث بالنبي صلى الله عليه وسلم في الشدائد _ بقوله: إن نداء النبي صلى الله عليه وسلم في الشدائد أمر معهود_ يقول إنه يجيب المضطر ويكشف السوء وإلا كانت الاستغاثة به عبثا باطلا.
والمشركون يعترفون بأنه لا ينحي من الشدائد والضرورات إلا الله، ولهذا يخلصون الدعاء لله في هذه الأحوال لعلمهم أنه لا ينجي منها إلا الله قال الله تعالى: {وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوْا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} قال البيضاوي: دعوا الله مخلصين له الدين لزوال ما ينازع الفطرة من الهوى والتقليد بما دهاهم من الخوف الشديد. وقال أيضا على قوله: {فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوْا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} أي كائنين في صورة من أخلص دينه من المؤمنين ، حيث لا يذكروا إلا الله ولا يدعون سواه ، لعلمهم بأنه لا يكشف الشدائد إلا هو سبحانه. انتهى
وقال النبي صلى الله عليه وسلم لحصين بن المنذر: "كم إلها تعبد؟ قال سبعة، ستة في الأرض وواحد في السماء. قال: فمن الذي تعد لرغبتك ورهبتك؟ قال: الذي في السماء". ولما أقبل برهة على مكة وهرب أهلها منها خوفا منه؛ قام عبد المطلب ونفر من قريش يدعون الله ويستنصرونه على أبرهة، وأخذ عبد المطلب بحلقة باب الكعبة ويقول:
يا رب لا أرجو لهم سواك *** يا رب فامنع منهم حماك
إن عدو البيت من عاداك *** فامنعهم أن يخربوا قراك
وإخبار الله سبحانه عنهم بالإخلاص في الكرب والشدائد كاف.
فيا سبحان الله !! هؤلاء المشركون الذين نزل القرآن بتكفيرهم وإباحة دمائهم وأموالهم للمسلمين يعلمون بقلوبهم ويقرون بألسنتهم بأنه لا يكشف الشدائد إلا الله ويفزعون فيما يهمهم إلى الله وحده ويتركون الوسائط الذين اتخذوهم شفعاء لهم عند الله، قال تعالى: {قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمْ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ * بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ}.
وهذا الرجل الذي يسمى عالما يقول: إنه يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم كشف الشدائد وإنه يكشفها.. فلولا أنه يقول: إنه يكشفها؛ لِمً يُجَوِّزُ طلب كشفها منه؟ وكان طلب ذلك منه عناء بلا فائدة.
ثم زعم أن الاستغاثة به صلى الله عليه وسلم في الشدائد أمر مشهور معمول به عند الصحابة والتابعين. فنسب إلى خير القرون ما هم أبعد الناس عنه، ويكفي في إبطال شبهه كلها قول الله تعالى: {قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ} {قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا} وهذا في حال حياته صلى الله عليه وسلم فكيف الحال بعد الموت؟
وهو أيضا لم يقتصر على النبي صلى الله عليه وسلم كما قرر في أوراقه هذه = أن الله أمر بطلب الحاجات من الأموات وأنهم أحياء في قبورهم، مع ما ضم إلى ذلك من دعواه إثبات التصرف المطلق للنبي وغيره في يوم القيامة، ودعواه علم الغيب للنبي صلى الله عليه وسلم، وما تضمنه كلامه من الكذب على الله وعلى رسوله وعلىالعلماء كما بيننا بعض ذلك فيما تقدم.
وكذا ما في كلامه من التناقض والمعارضة الصريحة لكلام الله ورسوله، ثم العجب ممن تلقى كلامه بالقبول ولا رأوا بعض ما فيه من الفضائح التي ينكرها العامي سليم الفطرة، ولكن الأمر كما قيل: باطل وافق هوى، والهوى يعمي ويصم.
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب).
سادساً: أن هذا الخبر عام بذكر أحب الناس لمن خدرت رجله، فهو عام في الأشخاص، خاص بخدر الرِّجل.. وعليه فقد يذكر الإنسان من يحبه ولو كان هذا المحبوب فاسقاً، أو كافراً، فهل من يقول بصحته وصحة الاستدلال به على جواز أن يستغيث العبد بمن يحب؛ فهل ينزّل على كل من يحب؟
فإن قالوا: لا، فيقال لهم: فما وجه تخصيصه بالنبي صلى الله عليه وسلم مع كون الأثر لو صح = غير مخصوص بالنبي صلى الله عليه وسلم؟!
فلذلك كانت العرب في الجاهلية وبعدها؛ يفعلون مثل هذا الأمر من باب التجربة والاعتياد، قال في نشوة الطرب: (ويزعمون أن الرجل إذا خدرت رجله، فذكر أحب الناس إليه ذهب عنه الخدر).
وقال الأصفهاني: (كانت العرب تقول: إن الإنسان إذا خدرت قدمه دعا باسم أحب الناس إليه فسكنت، وفي الخبر: أن رجل عبد الله بن عمر خدرت، فقيل له: ادع باسم أحب الناس إليك، فقال: يا رَسُول اللَّهِ صلى الله على رَسُول اللَّهِ وعلى آله وسلم).
وقال البلاذري: (المدائني، عن مسلمة، قال: زحل أيوب بن سليمان وهو عند أبيه، فقال له: مالك يا بني؟ قال: خدرت رجلي. فقال سليمان: يا بني، اذكر أحب الناس إليك. فقال: صلى الله على محمد. فقال سليمان: ابني سيد، وإني عنه لفي غفلة، وولّاه عهده). ودخل أبو بكر الهذلي عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ وَقَدْ خَدِرَتْ رِجْلاهُ، فَنَقَعَهُمَا فِي الْمَاءِ وَهُوَ يَقُولُ:
إِذَا خَدِرَتْ رِجْلِي تَذَكَّرْتُ قَوْلَهَا *** فَنَادَيْتُ لبْنى بِاسْمِهَا وَدَعَوْتُ
دَعَوْتُ الَّتِي لَوْ أَنَّ نَفْسِي تُطِيعُنِي *** لأَلْقَيْتُ نَفْسِي نَحْوَهَا فَقَضَيْتُ
فَقُلْتُ: يَا أَبَا بَكْرٍ، تُنْشِدُ مِثْلَ هَذَا الشِّعْرَ؟! فَقَالَ: يَا لُكَعُ! وَهَلْ هُوَ إِلا كَلامٌ حَسَنُهُ كَحَسَنِ الْكَلامِ، وَقَبِيحُهُ كَقَبِيحِهِ؟.
وجاءت الأشعار بهذا كثيرا في الجاهلية والإسلام:
فمنها قول الشاعر:
صبُّ محبُّ إذا ما رِجْلُه خَدَرت *** نادى (كُبَيْشَةَ) حتى يذهب الخَدَر
وقولُ الآخر:
على أنَّ رجلي لا يَزَالُ امْذِ لُها *** مقيماً بها حتى أُجيْلَكِ في فكري
وقال كُثَيَّر:
إذا مَذَلَتْ رجلي ذكرتُكِ *** اشتفي بدعواك من مَذْلٍ بها فيهون
وقال جميلُ بثينةَ:
وأنتِ لعَيْنِيْ قُرَّةٌ حين نَلْتَقِيْ *** وذِكْرُكِ يَشفِيْني إذا خَدَرتْ رجلي
وقالت امرأة:
إذا خدرت رجلي دعوتُ ابنَ مُصْعبٍ *** فإنْ قلتُ: عبدَ اللهِ أجْلَى فتورَها
وقال الموصلي:
واللهِ ما خَدَرَتْ رجلي وما *** عَثَرَتْ إلا ذكرتُكِ حتى يَذْهبَ الخدَرُ
وقال الوليد بن يزيد:
أثيبي هائماً كَلِفاً مُعَنَّى *** إذا خَدَرتْ له رجْلٌ دَعاكِ
وغير ذلك من الأشعار، فهل يقال: إن هؤلاء وغيرهم توسلوا بمن يحبونه من نساءٍ وغلمان فأجيب سؤلهم، وقبلت وسيلتهم؟!!
فهذا ما أراد سبحانه وتعالى تسطيره في الرد على شبهة هؤلاء القبوريون عباد الأموات، فقد أتينا عليها بإذن الله من أركانها فخر عليهم سقفها فدمغهم وألجمهم.. فاللهم بصرنا الحق وجعلنا ممن أخذ به وتمسك. وللحديث متابعة بحول الله وقوتهِ . 
ثانياً : مسألة إضطراب أبي إسحاق رحمه الله تعالى , وإجابة الرافضي .

سبق وأن قلنا في البداية أن الحديث إضطرب في روايتهِ أبي إسحاق السبيعي رحمه الله تعالى , وهو مدلس وقد عنعن الحديث وهذه علة لا يمكن الإستهانة بها البتة لعدم ثبوت السماع ممن حدث عنهُ [ أبي إسحاق السبيعي ] فمثل هذا الأمر لا يمكن إنكارهُ ونقول بعد أن ذكرنا الرواية والإسناد كما تبين في الحديث السابق أن الإضطراب في الحديث واضح , وإن متن الرواية كما أشرنا لا يثبت أن هذا فيه دليل على جواز التوسل بذوات الأموات , وأن هذا من عادات العرب فتعس الرافضي ما أضلهُ وأجهل حالهُ .

فاتفق سفيان وزهير، وخالف شعبة وإسرائيل وأبو بكر.. وهذه العلة كافية وحدها لنسف القصة لاضطرابها، فإن أبا إسحاق السبيعي قد اختلط في أخرة فأصبح لا يميز.. وهذه العلة وحدها كافية في إسقاط هذا الخبر.

ولا يمكن أن نقدم ونرجح طريقٌ على طريق والحالة هذه إطلاقاً.. فإذا كان قدما أصحابه وأوثقهم قد اختلفوا في التعيين = فمن باب أولى اختلاف من هم دونهم ممن روى عنه هذا الخبر.. وقد قلت قبلُ: وهذه العلة وحدها كافيةٌ في نسف وإسقاط هذا الخبر.
أما طريق الهيثم بن حنش .. فقد رواه ابن السني في عمل اليوم والليلة قال ( حدثنا محمد بن خالد بن محمد البرذعي ، ثنا حاجب بن سليمان ، ثنا محمد بن مصعب ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق .. به ) . وهذا علتهُ واضحة ولا أدري كيف جعل الرافضي هذا الخبر خارج عن أن أبي إسحاق إضطرب في هذا الحديث .

قال الرافضي : [ والطريق إلى أبي إسحاق لم يصح حتى يقال أن الإضطراب منه .. فإن محمد بن مصعب ضعيف و البرذعي لا أدري من هو .. فالخلل ليس من السبيعي ] .

قلتُ : وهذا جهل صريح فإن كان البرذعي ضعيف فتدليس أبي إسحاق السبيعي علة لا يمكن أن يغفلها طالب علم لأن هذا واضح جلي والأصح في هذا الخبر وإن سلمنا جدلاً ان هذا لا يمكن أن يكون علة بتدليس أبي إسحاق السبيعي فالحديث مضطرب ويعل الخبر بالإضطراب فهذا مضطرب ولا أعرف كيف يقول الرافضي ما يقول ... !!!

عنعنة إسحاق وتدليسه.. ففي جميع الطرق كلها لم يصرح بالتحديث في شيء منها إطلاقاً.. وهذه علة أخرى لا يستهان بها في رد هذا الخبر ونسفه.. فإن السبيعي رحمه الله قد أكثر من الرواية عن أناس لا يعرفون، ومنهم من هو ضعيف قد تفرد بالرواية عنهم , أما محمد بن مصعب فضعيف [ منكر الحديث، كثير الغلط، وكان مغفلا، قد ضعفه جماعة من الأئمة، ومشاه آخرون بشرط الموافقة لمن هو أوثق منه ] , فهذا الطريق لا يصلح بل هالك , وناهيك أن تدليس أبي إسحاق السبيعي يأخذ بعين الإعتبار وكان قد إختلط رحمه الله تعالى في آخر عمرهِ فوقع بالإضطراب في التحديث ..

وهذا في الأدب المفرد قال شيخنا الألباني رحمه الله تعالى في ضعيف الأدب المفرد (1/127 ) : " 128= باب ما يقول الرجل إذا خدرت رجله – 437 48/964- (ضعيف)عن عبد الرحمن بن سعد قال: خدرت رجل ابن عمر، فقال له رجل: اذكر أحب الناس إليك، فقال: "يا محمد!" " فقد ضعفه الإمام الألباني وضعفهُ غير واحد من العلماء .

[ الهيثم بن حنش ] : مجهولٌ لا يعرف.. وليس من أهل الرواية والتحديث. فالهيثم في كل طرق الحديث لا يعرف من هو فالخبر فيه ضعفاء , ناهيك عن جهالة الرجل , وإن كان في محمد بن مصعب ضعف فإن إضطراب أبي إسحاق السبيعي علة كذلك لا يمكن الإستهانة بها لمن عرف بالإشتغال بهذا الفن العظيم وهذا العلم أيها الرافضة الملحدين .
أما طريق أبو شعبة .. فرواه أبو أحمد الحاكم و ابن السني من طريق ( أبو بكر بن عياش عن إبي إسحاق .. به ) . قلنا قبل ذلك أن إضطراب أبي إسحاق السبيعي في كل طرق الحديث " إضطرب " وطريقة الرافضي في الرد على قول أهل الحديث بإضطراب أبي إسحاق السبيعي في الحديث غريبة ومن العجائب فإن دل هذا على شيء فيدل على أن الرجل لا صلة لهُ بعلم الحديث ولا بأهل الحديث لا من قريب ولا من بعيد.

[أبو بكر بن عياش]: متكلمٌ فيه.. وكان كثير الخطأ، وقد اختلط في أخرة، وإذا روى عنه الضعفاء والمجاهيل فليس حديثه بشيء؛ وهنا الراوي عنه هو: [محمود بن خداش]: مجهولٌ لا يعرف حاله ولا عينه , فالمحصلة أن هذا الخبر لا يمكنُ الإعتماد عليه لأن أبي بكر بن عياش ضعيف الحديث , كذلك وإضطراب أبي إسحاق السبيعي فلا يمكنُ كسر هذه القاعدة أو هذا القول حول إضطراب أبي إسحاق السبيعي بالكلام حول أبو بكر بن عياش , ناهيك عن كون الحديث فيه أكثر من علة هذا وارد لا شك فيه .
قال ابن طهمان في سؤالاته ( سئل يحيى عن حديث رواه أبو بكر بن عياش فلم يلتفت إليه ، قال : لم يروه شعبة ولا سفيان ، لو رووه كان أبو بكر صدوقا ) ص34 .


على أن أحمد قد نص أن ابن عياش يضطرب في حديث السبيعي .. قال يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ ج2-ص103 ( حدثني الفضل قال : قال أبو عبد الله : أبو بكر يضطرب في حديث هؤلاء الصغار فأما حديثه عن أولئك الكبار وما أقربه عن أبي حصين وعاصم وأنه ليضطرب عن أبي إسحق أو نحو ذا. ثم قال: ليس هو مثل زائدة وزهير وسفيان، وكان سفيان فوق هؤلاء وأحفظ ) فما أستغربهُ أن الرافضي نقل ما يثبت جهلهُ , فإن كان أبي بكر بن عباش يضطرب في حديث أبي إسحاق السبيعي , وإضطرب أبي إسحاق السبيعي عند إختلاطهِ في الحديث فلا يعرف ما يحدث بهِ , ولا يعرف متى كان سماع إبن عياش من أبي إسحاق السبيعي , وفي كلام الذي نقلتهُ عن يعقوب بن سفيان قرينة على أن الرجل حدث بحديث أبي إسحاق في إضطرابهِ .

أما رواية ابن عباس رضي الله عنهما؛ فهي وحدها آفة من الآفات، وعجيبة من العجائب، فهي من طريق الوضاع الكذاب الهالك المجمع على تركه [غياث بن إبراهيم النخعي].. ناهيك عن عدم حبكه لسند ومتن الخبر؛ ففيه من الركاكة ما يبصرها الأعشى.وقد ذكر ابن علان احتمالاً بعيداً جداً في محاولة الجمع بين الوجهين وأن المبهم هنا هو المصرح به هناك، والمبهم هناك هو المصرح به هنا؛ وأنهما قصة واحدة.. وهذا غير صحيح؛ فإن كان = فهو دليلٌ آخر على سقوط هذا الخبر وتهافته.
أما طريق عبد الرحمن بن سعد .. فقد رواه ابن سعد في الطبقات ( حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين حدثنا سفيان و زهير بن معاوية عن أبي إسحاق .. به ) . قلتُ : وهذا في إضطراب أبي إسحاق جلي وواضح , فإن أبي إسحاق قد حدث بالحديث بعد الإختلاط , ولا يعرف إن كان حدث بهِ وهو يخلط الحديث .. ومما يدل على تخليطه في هذا الحديث أنه رواه تارة عن أبى شعبة ( أو أبي سعيد ) وتارة عن عبد الرحمن بن سعد . وهذا اضطراب يرد به الحديث. بل رماه الجوزجاني بالتشيع من رؤوس محدثي الكوفة ، وعن معن قال " أفسد حديث أهل الكوفة الأعمش وأبو إسحاق يعني للتدليس ، وروى عن أناس لم يعرفوا عند أهل العلم إلا ما حكى هو عنهم . فإذا روى تلك الأشياء عنهم كان التوقف أولى " تهذيب التهذيب 8 / 66 .

فقد أثبت الحافظ ابن حجر اختلاط أبى إسحاق السبيعي كما في التقريب وبرهان الدين الحلبي في رسالته الاغتباط بمعرفة من رمي بالاختلاط تقريب التهذيب ( 639 ) وانظر مقدمة فتح الباري ص 431 والاغتباط ص 87 ترجمة رقم ( 85 ) ط : دار الكتاب العربي أثبت ابن الكيال اختلاطه في كتابه الذي أسماه " الكواكب النيرات في معرفة من اختلط من الرواة الثقاة " الكواكب النيرات ص 84 ط : دار الكتب العلمية .

وأثبت اختلاطه الحافظ ابن الصلاح ، حكاه عنه ابن الكيال حكى الجوزجاني أنه واحد ممن لا يحمد الناس مذاهبهم أحوال الرجال 79 ( 102 (أن الرواية التي جاءت من غير يا النداء أصح من هذه التي ورد فيها عدةعلل أهمها الجهاله والاضطراب ، وفيها من اختلف في توثيقه كالسبيعي ، فإننا لو سلمنافي توثيقه فلن نسلم في تصحيح سند تضمن الجهالة والاضطراب. فإضطراب أبي إسحاق السبيعي واضح جلي لا ينكر فتأمل.

قال علي بن المديني : شعبة أحفظ للمشايخ ، وسفيان أحفظ للأبو اب .
قال أبو داود : قال لي شعبة : في صدري أربع مائة حديث لأبي الزبير ، والله لا حدثت عنه . قال القطان : كان شعبة أمر في الأحاديث الطوال من سفيان . وأستغرب حقيقة من نقل الرافضي في ترجمة شعبة رحمه الله تعالى القليل , والإمام أمير المؤمنين في الحديث والرجال شعبه رحمه الله تعالى لا يخفى قدره ومكانته العلمية , وهو أكبرُ من أن يتكلم عليه جاهل في علم الحديث والله تعالى المستعان , نسأل الله العافية .


انظر أيضاً : 
شبهات الشيعة والرد عليها : القرآن الكريم ..

  1. شبهة قول عائشة رضي الله عنها يابن أخي، هذا من عمل الكُتَّاب ..
  2. قراءة "عباد الرحمن" أم "عند الرحمن" ..
  3. النبراس في توجيه خبر ابن عباس ..
  4. ان هذا القران انزل على سبعة احرف ..
  5. من كتب الامامية ان القران غير مخلوق ..
  6. الناسخ والمنسوخ ..
  7. تحريف القران ..
  8. شبهة ان الحجاج غير في المصحف في كتابه المصاحف ..
  9. أهل السنه ما قالوا أن التحريف ضروري من ضروريات مذهبهم؟ ..
  10. السنة تقول بتحريف القرآن ونقصه حصرا من (البخاري) ..
  11. روايات في كتب اهل السنة يستغلها الشيعة ليتهموا أهل السنة بتحريف القرآن ..
  12. ان السنة تقول بتحريف القرآن ونقصه والرد عليه ..
  13. دعاوي تحريف القرآن الكريم ..
  14. نسف الشبهات عن عاصم وحفص إمامي القراءات ..
  15. تدوين القرآن ..
  16. أن القرآن لا ينسخ السنة ولا يقضي عليه ..
  17. القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف ..
  18. لا يقولن أحدكم: قد أخذت القرآن كله، وما يدريه ما كله قد ذهب منه قرآن كثير ..
  19. هل القول بنسخ التلاوة من مخترعات أهل السنة؟ ..
  20. اتهام الصحابة وأهل السنة بتحريف القرآن الكريم ..
  21. براءة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها من القول بتحريف القرآن ..
  22. عبد الله بن مسعود كان يحك المعوذتين من المصحف ..
  23. حوار في التحريف ..
  24. البهتان العظيم لأعداء هذا الدين "دعاوي تحريف القرآن الكريم" ..
  25. .... انظر المزيد

شبهات الشيعة والرد عليها : الحديث والمحدثون ..

  1. اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ..
  2. شبهات تحت عنوان [هفوات البخارى ..جل من لا يخطئ] ..
  3. آيات ورد فيها مخاطبة رسول الله بتعرض الشيطان له والجواب عنها ..
  4. ادعاء التناقض والتعارض بين الأحاديث ..
  5. الرد على ما أثير حول شبه بني قريضة ..
  6. شبهة الطاعنين فى حديث "نحن أحق بالشك من إبراهيم" ..
  7. شبهة الطاعنين فى حديث "خلوة النبى بامرأة من الأنصار" والرد عليها ..
  8. رسول الله يستقبل زائريه وهو لابس مرط عائشة ..
  9. هل كان الرسول صلي الله عليه وآله وسلم ينسى؟
  10. قصة الحمار يعفور ..
  11. اثبات الوحي عن طريق خديجة رضي الله عنها ..
  12. الوحي في ثوب عائشة ..
  13. شبهه ذاك رجل بال الشيطان في اذنه ..
  14. سؤال عن حديث ماء الرجل و ماء المرأة ..
  15. امرأة (أم أيمن) شربت بول النبي صلى الله عليه وآله سلم فلم ينكر عليها ..
  16. لماذا لم تدون السنة كما دون القرآن؟ ..
  17. الطعن في أئمة الحديث ... الإمام الزهري نموذجاً ..
  18. شبهة حول زواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم من زينب بنت جحش والرد عليها ..
  19. شبهة أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل طعامًا ذبح على الصنم والنصب ..
  20. شبهةٌ تعري النبي صلى الله عليه وسلم أثناء بناءِ الكعبة ..
  21. هناك أحاديث في البخاري ومسلم رواتها من الروافض؟
  22. ادعاء أن الشافعي كان شيعيا منجما يضع الأحاديث ..
  23. فَسَالَتْ نَفْسُهُ فِي يَدِهِ فَمَسَحَ بِهَا وَجْهَهُ ..
  24. ومن عنده علم الكتاب ..
  25. ... انظر المزيد ...

شبهات الشيعة والرد عليها : الإمامة وأفضلية علي رضي الله عنه ..

  1. زعمهم أن الإمامة أهم مطالب الدين ..
  2. فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ..
  3. ولو استخلفت سالما مولى ابي حذيفة فسالني ربي لقلت سمعت نبيك يقول انه يحب الله حقا من قلبه ..
  4. فَكَانَ أَقْرَبَ النَّاسِ بِهِ عَهْدًا – اي علي عند موته صلى الله عليه واله وسلم ..
  5. هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ قَاتِلُ الْفَجَرَةِ مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ ..
  6. لقد صليت إلى القبلة ستة أشهر قبل الناس ..
  7. نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة ..
  8. علي خير البرية ..
  9. تسعة أشهر فكان إذا أصبح باب علي وفاطمة ..
  10. ياعلي اذا تقرب الناس الى خالقهم بابواب البر فتقرب اليه بانواع العقل ..
  11. نَحْنُ النُّجَبَاءُ وَأَفْرَاطُنَا أَفْرَاطُ الْأَنْبِيَاءِ ..
  12. ما روي لاحد من الفضائل اكثر مما روي لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه ..
  13. ثمانية اشهر – مر بباب فاطمة ..
  14. لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق ..
  15. والذي جاء بالصدق وصدق به علي بن ابي طالب ..
  16. ولا يحل لأحد أن يعرن النساء في مسجدي هذا ولا يبيت فيه جنب إلا علي وذريته ..
  17. كان يمر ببيت فاطمة ستة اشهر اذا خرج الى الفجر ..
  18. الامامة ..
  19. الصديقون ثلاثة ..
  20. رجلا كنفسي – رجلا مني كنفسي ..
  21. تكذيب الرافضة لحديث " كتاب الله وسنتي " وقوله أنه غير موجود في صحاحكم ..
  22. فاستغفرت لعلي وشيعته ..
  23. مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله ،،
  24. امر صلى الله عليه واله وسلم الشمس ان تتاخر ساعة من النهار ..
  25. .. انظر المزيد ..


شبهات حول الصحابة رضي الله عنهم ..

  1. الرد على شبهة سبّ الصحابة رضي الله عنهم ..
  2. حملة رسالة الإسلام الأولون وما كانوا عليه من المحبة والتعاون على الحق والخير ..
  3. الصحابة والإمامة ..
  4. الصحابة والمنافقون في صدر الإسلام ..
  5. أن الصحابة شتموا علياً عند واثلة بن الأسقع ولم ينكر عليهم ..
  6. الترضي والتسليم على الصحابة ..
  7. الرد المجمل على ما يذكرونه من اخطاء الصحابة رضون الله عليهم ..
  8. عدالة الصحابة عند اهل السنة ..
  9. موقف عبدالله بن الزبير من خروج الحسين رضي الله عنهما ..
  10. الصحابة يتلاعنون ويهدد بعضهم بعضاً في القتل ..
  11. حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين هل تنطبق على الصحابة؟ ..
  12. أخطاء الصحابة ..
  13. هل الصحابة خذلوا النبي صلى الله عليه وسلم ..
  14. الشجرة الملعونة في القران ..
  15. الوقفات العلمية مع كتاب الخلافات السياسية بين الصحابة ..
  16. نفاق وردة الصحابة ..
  17. إلزامات من كتاب نهج البلاغة ..
  18. لعن الله من تخلف عن جيش اسامة ..
  19. ذكر فضائل علي كان ممنوعاً وأن سبّه ولعنه كان جائزاً بل يمدح صاحبه ..
  20. بنو أمية وقتل المولود الذي يسمى علي ..
  21. بعض أصحاب النبي كانوا من المنافقين ..
  22. مدح قتلة علي وعمار وذم قتلة عثمان ..
  23. ماهي نوعية العلاقه بين الامام علي عليه السلام والبعض من الصحابه؟ ..
  24. يا رافضة ((نعم)) نفى الله عن الصحبة الكذب والريبة ..
  25. .. انظر المزيد ...

أبو بكر الصديق رضي الله عنه ..

  1. ابو بكر رضي الله عنه افضل الصحابة ..
  2. لقب الصديق والفاروق ..
  3. متى أسلم أبوبكر؟ ..
  4. الصديق أكرم على الله من النبي ..
  5. فوددت اني لم اكشف بيت فاطمة ..
  6. أبوبكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة ..
  7. شبهة رفض الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تزويج فاطمة من أبي بكر وعمر رضي الله عنهم ..
  8. أبوبكر أول من شتم الصديقة الكبرى فاطمة ..
  9. فدك ..
  10. قول الصديق: ليتني كنت كبش أهلي يسمنونني ..
  11. أن الصديق رضي الله عنه قد تخلف عن جيش أسامة رضي الله عنه ..
  12. إن لي شيطاناً يعتريني، فإن استقمت فأعينوني، وإن زغت فقوموني ..
  13. علم الصديق وعلم علي رضي الله عنهما ..
  14. لوكنت متخذاً خليلاً لأتخذت أبا بكر خليلا قول النبي لعلي أنت أخي في الدنيا والآخرة دون الصديق ..
  15. قول الصديق: قد رضيت لكم أحد هذين الرجلين ..
  16. يجبن اصحابه ويجبنوه ..
  17. حرق الفجاءة ..
  18. رفع الصديق صوته فوق صوت النبي ..
  19. فضائل الصديق رضي الله عنه ..
  20. اللهم اجعل أبا بكر معي في درجتي في الجنة؟ ..
  21. فلطم ابو بكر خدها – انا لم نرد هذا ..
  22. لم يسالم - أي علي - الخليفتين أبدا ولم تجمعه مهما جماعة في عيد أوجمعة ..
  23. بيعة الصديق ..
  24. أن أبا بكر وعمر وعثمان خالفوا سنة النبي صلى الله عليه وسلم والطعن في أبي بكر بحرب المرتدين ..
  25. .. انظر المزيد ...


عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..

  1. عدم صحة روايات كشف عمر لساق ام كلثوم او تقبيلها قبل زواجه منها ..
  2. قول عمر لام كلثوم الا تخرجين الينا فتاكلين معنا ..
  3. كن جواري عمر يخدمنا كاشفات شعوررهن تضطرب ثديهن ..
  4. رزية الخميس ..
  5. قول اسماء بنت عميس كذبت ياعمر ..
  6. حسبنا كتاب ربنا ..
  7. أن عمر بن الخطاب كان يدخل يده في دَبَرَة البعير ..
  8. لم يترك عمر شرب الخمر حتى نزلت ثلاث آيات تحرم شرب الخمر ..
  9. عُمر ابن الخطاب يبيح الزنا ولايقيم الحدود ..
  10. عمر ينكح النساء بالقهر والقوة ..
  11. فقال عمر ويشير بيده مهر مهر ..
  12. ضرب عمر لزوجته ..
  13. عمر ابن الخطاب يعزر الارض بالدره وارتباطه بهاري بوتير!! والرد ..
  14. كل اولاد عمر ابن الخطاب يشربون الخمر ..
  15. كراهية علي لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما ..
  16. حادثة يا سارية الجبل بين أهل الحق وأهل الضلال الرافضة ..
  17. هل منع عمر التسمية بأسماء الأنبياء ..
  18. يضع يده في دبرة البعير ..
  19. إهتمام عمر وحفصة بالتوراة أكثر من القرآن ..
  20. هل كان علي رضي الله عنه يكره محضر عمر بن الخطاب ..
  21. فقال عمر: كرهوا أن يجمعوا لكم النبوّة والخلافة ..
  22. أي خوف هذا الذي رفعه عنكم عمر بن الخطاب؟ ..
  23. التناقض في حكمكم على عمر بن الخطاب؟ ..
  24. وافقت ربي في ثلاث ..
  25. .. انظر أيضاً ...

عثمان بن عفان رضي الله عنه ..

  1. عبد الرحمن بن عديس البلوي ..
  2. سئل الخوئي: هل زينب ورقية وام كلثوم بنات النبي صلى الله عليه وآله وسلم ام ربائبه؟ ..
  3. حقيقة تولية عثمان رضي الله عنه أقاربه ..
  4. زعمهم أن عثمان رضي الله عنه "ترك ملقي بعد قتله ثلاثة أيام بلا دفن" ..
  5. أنه ولى عبد الله بن سعد بن أبي سرح مصر حتى تظلم منه أهلها ..
  6. الحسن البصري وشبهة قتل عثمان على يد الصحابة ..
  7. قول عائشة : أبلى عثمان سنة النبي قبل أن يبلى قميصه ..
  8. خلافة عثمان وقصة الستة أصحاب الشورى ..
  9. لما كتبت المصاحف عرضت على عثمان فوجد فيه حروفاً من اللحن ..
  10. الرد على من قال أن بنات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لسن بناته إنما ربيباته ..
  11. كان ابن مسعود يطعن عليه ويكفّره ..
  12. نفي عثمان لإبي ذر إلى الربذة ..
  13. عثمان عطل حد الشرب في الوليد بن عقبة ..
  14. زيادة عثمان الأذان الثاني في الجمعة ..
  15. تولية عثمان رضي الله عنه أقاربه ..
  16. حديث (( ما ضر ابن عفان )) والتهافتُ لتضعيفهِ ..
  17. سمعت عمارا يشتم عثمان (أبو الغادية) ..
  18. القول بأن عثمان غير سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأنه صلى أربع ركعات في منى ..
  19. ضربه لعمار حتى فتق أمعاءه وإبن مسعود حتى كسر أضلاعه ومنعه عطاءه ..
  20. القول بأن عثمان درأ القصاص عن عبيد الله بن عمر وقد قتل الهرمزان ..
  21. القول بأن عثمان قد عزل في خلافته جمعاً من الصحابة عن مناصبهم ..
  22. القول بأن عثمان وهب لأهل بيته واقاربه كثيراً من المال ..
  23. القول بأن عثمان أدخل الحكم ( أبا مروان ) بن العاص المدينة وقد أخرجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
  24. أن عثمان قد وهب لأصحابه ورفقائه كثيراً من أراضى بيت المال وأتلف حقوق المسلمين ..
  25. انظر المزيد ..

علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..


أمهات المؤمنين رضي الله عنهن ..

  1. هل ذكر الألباني أن زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم غير محفوظات من الزنا؟
  2. شبهة أن الرسول طلق سودة لأنها أسنت ..
  3. شبهة معاتبة أم المؤمنين حفص لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
  4. ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها أَنْكَحَتْ حفصة بنت عبد الرحمن ..
  5. عدم ثبوت لعن ام المؤمنين عائشة لعمرو بن العاص ..
  6. سبب القتال في موقعة الجمل ..
  7. خيانة امرأة نوح وامرأة لوط ..
  8. ان عائشة رضي الله عنها اظهرت الشماته في علي بن ابي طالب ..
  9. ولكن عائشة لا تطيب له نفسا ..
  10. لماذا سمحت السيّدة عائشة بإرضاع الكبير طالما أنها أمٌّ لكلِّ المؤمنين؟ ..
  11. عائشة أوَّل مَن رَكِب السروج ..
  12. عائشة كانتْ مُتسلِّطة على مَن معها ومُسْتبدَّة بقولها ..
  13. زعَمَ بعضُ المؤرِّخين أنَّ الزبير بن العوَّام أكْرَه السيدة عائشة على الخروج في معركة "الجَمَل" ..
  14. إنْ كانت عائشة خرجتْ تقاتِلُ عَليًّا، فلماذا لم يسبها في معركة الجَمَل؟ ..
  15. عمر عائشة عند زواجها 18 سنة ..
  16. إنَّ عائشة وحَفْصة تآمَرَتا؛ لاغتيال النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
  17. مقارنة قرآنية بين أمهاتنا وأئمة الرافضة / فمن من الفريقين أحق بمسمى أهل البيت؟ ..
  18. هل كانت عائشة متزوجة قبل النبي؟ ..
  19. براءة أم المؤمنين ... من امرأتي نبي الله نوح ولوط ..
  20. الألباني: صح أن النبي قد طلق حفصة بنت عمر بن الخطاب ..
  21. كيف ترث عائشة وفاطمة لاترث ..
  22. شبهة أن الرسول كان مضطجعا في فراشه، لابساً مرط - ثوب - عائشة ..
  23. لماذا السيدة عائشه تستحي من عمر رضي الله عنه وتخرج لقتال على؟ ..
  24. إن حميراء إرم هذه أرادت أن تقتلني كما قتلت عثمان بن عفان ..
  25. .. انظر أيضاً ..

معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما ..

  1. شبهات وأباطيل حول معاوية رضي الله عنه ..
  2. شبهة أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل مُعَاوِيَة بن أبي سفيان والرد عليها ..
  3. شبهة تمتع معاوية ..
  4. ويح عمار تقتله الفئة الباغية ..
  5. من اين ترى اخذها الحمار ..
  6. فانهم قد تركوا السنة من بغض علي ..
  7. ان ابن عمك معاوية يامرنا ان ناكل اموالنا بيننا بالباطل ونقتل انفسنا ..
  8. ان هذا الامر لا يصلح للطلقاء ولا لابناء الطلقاء ..
  9. هذا الامر في اهل بدر ما بقي منهم احد – وليس فيها لطليق ولا لولد طليق ولا لمسلمة الفتح شيء ..
  10. اتبكي على امراة فقال انما يبكي على ام المؤمنين بنوها واما من ليس لها بابن فلا ..
  11. ان في هذا لعبرة لي في عبد الرحمن بن ابي بكر – فدخل في نفس عائشة تهمة ان يكون صنع به شر ..
  12. ان رجلا من الطلقاء يبايع له – الا تعجبين لرجل من الطلقاء ينازع اصحاب محمد ..
  13. عجبا لامر عائشة تزعم اني في غير ما انا اهله ..
  14. قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد ..
  15. هل أمر معاوية بسب علي رضي الله عنه؟
  16. معاوية رضي الله عنه وما يتعلق به ..
  17. على كان يلعن معاوية في القنوت ..
  18. الرسول قال عن معاوية انه صعلوك ..
  19. أن علياً لم يكن يرى بكفر معاوية أونفاقه ..
  20. اتهام النسائي ببغض معاوية رضي الله عنه ..
  21. ما هو الدليل على أن معاوية بن أبي سفيان كان كاتباً للوحي؟ ..
  22. عدم صحة اثر الشجرة الملعونة بني امية ..
  23. موقف علماء الأشاعرة من معاوية ابن أبي سفيان ..
  24. رسالة معاوية إلى محمد بن ابي بكر ..
  25. .. انظر المزيد ..


بقية الصحابة رضي الله عنهم ..

  1. إشتاقت الجنة الى ثلاثة: علي وعمار وسلمان ..
  2. هل القعقاع بن عمروالتميمي صحابي ام هو وهم مختلق؟ ..
  3. هل من فضائل عن أبي سفيان رضي الله عنه؟ ..
  4. كيف يصح حديث العشرة المبشرة وهو يضم الأضداد؟ ..
  5. حديث العشرة المبشرة من الموضوعات ..
  6. قول أنس بن مالك : أصابتني دعوة العبد الصالح ..
  7. طعن الشيخ محمد حسان في عمروبن الحمق رضي الله عنه ..
  8. شبهة تمتع أسماء بنت أبي بكر متعة النساء ..
  9. حقُ اليقين بتنقيح مقال الشيخ " الامين " مروان بن الحكم المفترى عليه ..
  10. العبَّاس بن عبد المطلب وابنه عبد الله رضي الله عنهما ليسَا من الصحابة ..
  11. هل كان الحسن بن علي رضي الله عنهما مزواجا؟ ..
  12. أبوسفيان بخيل لا يمتثل لما فرضه الله عليه ..
  13. هل ثبت أن بني أمية كانوا إذا سمعوا بمولود اسمه علي قتلوه؟ ..
  14. أن بنات الرسول صلى الله عليه وسلم لسن بناته إنما ربيباته ..
  15. أول من يغير سنتي رجل من بني أمية ..
  16. قصة مارية القبطية ..
  17. كشف شبه المفتريّ ,,الزاعم قتل الأربعة للنبيّ "صلى الله عليه وسلم" ..
  18. بُلوغُ القِمَة فيِّ الذَبِ عِنْ بَنْي أُمَيةَ ..
  19. أول من يغير سنتي رجل من بني أمية ..
  20. خالد بن الوليد ومن كان على شاكلته ليسوا صحابة ..
  21. الحـق النقي في الذب عن أبي محجن الثقفيّ ..
  22. بنوا أمية (المفترى عليهم) في ميزان التاريخ ..
  23. شبهة شرب [الوليد بن عقبة] للخمر عرض ونقد ..
  24. علي آل محسن "والراجح عندي جهالة بلال بن رباح" ..
  25. انظر المزيد ..

أبو هريرة رضي الله عنه ..

  1. أبو هريرة رضي الله عنه .. الصحابي المفترى عليه ..
  2. فِرْية ضرب عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأبي هريرة بالدُّرَّة والرد عليها ..
  3. مكانة أبي هريرة رضي الله عنه ..
  4. صدق رسول الله وكذب ابو هريرة ..
  5. ما اشبه اليتيه باليتي هند ..
  6. ما هذه الاحاديث التي تبلغنا انك تحدث بها عن النبي صلى الله عليه واله وسلم هل سمعت الا ما سمعنا وهل رايت الا ما راينا ..
  7. من اصبح جنبا فلا صوم عليه ..
  8. صدق كذب صدق كذب ..
  9. على ملءِ بطني ..
  10. بعض ما يتعلق بأبي هريرة رضي الله عنه ..
  11. عدم صحة اثر شعبة : ان ابا هريرة رضي الله عنه مدلس ..
  12. رواية ابي هريرة عن كعب الاحبار – خلط الرواة بين اقوال رسول الله واقوال كعب ..
  13. عن أبي هريرة: ما كنا نستطيع أن نقول: قال رسول الله حتى قبض عمر ..
  14. عثمان ومعاويه وابوهريره ..
  15. حية ابوهريرة ..
  16. إن أبا هريرة كان سارقا ..
  17. الطعن بمرويات أبوهريرة ..
  18. شبهات أبورية حول أبي هريرة ..
  19. حديث تخفيف خمسين صلاة إلى خمس صلوات ..
  20. حديث من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ..
  21. حديث من اتبع جنازة فله من الأجر قيراط ..
  22. حديث من صاحب الكلب انتقص أجره كل يوم قيراط ..
  23. حديث إذا استيقظ أحد من النوم فليغسل يده ..
  24. حديث إنما الطيرة في المرأة والدابّة ..
  25. انظر المزيد ..

عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ..


طلحة والزبير رضي الله عنهما ..


عمرو بن العاص رضي الله عنه ..

  1. جَزِعَ عَمْرُوبْنُ الْعَاصِ عِنْدَ الْمَوْتِ جَزَعًا شَدِيدًا ..
  2. زعموا أن عمرو يهجو الرسول صلى الله عليه وسلم والرسول يلعنه ..
  3. اللهم اركسهما في ركسا ودعهما الى النار ..
  4. شاعر يهجو معاوية وعَمْروبن العاص بين يدي عمار بن ياسر؛ وعمار يستمع ..
  5. زعمهم ان علي بارز عمرو بن العاص فا تقاه بعورته ..
  6. الرد على ماذكر حول ام عمرو بن العاص رضي الله عنه ..
  7. القول ان والد عمرو بن العاص كان يقول لمحمد صلى الله عليه و سلم أنه ابتر ..
  8. عمروبن العاص والمغيرة بن شعبة رضي الله عنهما ليسَا من الصحابة ..
  9. الرد على من حاول تصحيح رواية لعن عمرو بن العاص رضي الله عنه ..
  10. ان شانئك هو الابتر ..

شبهات الشيعة والرد عليها : العصمة ..

  1. حول عصمة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وموقف القرآن من العصمة ..
    عَبَسَ وَتَوَلَّى أَن جَآءَهُ الأَعْمَى ..
    العصمة ..
    علي يحذر من تزويج الحسن ..
    عصمه الائمه عند الشيعه وعصمه الرسل وقول القران فيها ..
    الرد على شبهة لم يكذب إبراهيم إلا ثلاث كذبات ..
    رد على الامامه حقيقه قرآنيه ..
    عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم ..
    حول عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم وموقف القرآن من العصمة ..
    ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا ..
    سهو النبي والأنبياء ..
    رسول الله معصوم في تبليغ القرآن فقط ..
    عدم عصمة الأنبياء لا يجعل منهم قدوة ..
    عدم عصمة الأنبياء جعل هنالك شك في التنزيل ..
    "أن النبي بال قائماً" ينتقص من النبي صلى الله عليه وسلم ..
    أن حديث الجاريتان ينتقص من النبي صلى الله عليه وسلم ..
    العصمة عند الشيعة الإمامية ..
    العصمة ..
    هل يسحر الرسل والمعصومين فى دين الرافضة؟ ..
    معصوم الرافضة يعبس فى وجه صاحبه ..
    أخطاء علي رضي الله عنه ..
    نقد عقيدة العصمة ..
    هل أصحاب الكساء والأئمة معصومون عن الخطأ؟ ..
    أسئلة حائرة ..
    أنظرالمزيد ..


انظر أيضاً : 

  1. شبهات الشيعة والرد عليها : الفقه ..
  2. شبهات الشيعة والرد عليها : المهدي المنتظر ..
  3. شبهات الشيعة والرد عليها : التوحيد ..
  4. شبهات الشيعة والرد عليها : المتعة والجنس ..
  5. شبهات الشيعة والرد عليها : أهل السنة والجماعة ..
  6. شبهات الشيعة والرد عليها : الخمس ..
  7. شبهات الشيعة والرد عليها : التقية ..
  8. شبهات الشيعة والرد عليها : عاشوراء والشعائر الحسينية ..
  9. شبهات الشيعة والرد عليها : البداء ..
  10. شبهات الشيعة والرد عليها : الرجعة ..
  11. شبهات الشيعة والرد عليها : الشيعة والتشيع ..
  12. شبهات الشيعة والرد عليها : شبهات حول شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله ..
  13. شبهات الشيعة والرد عليها : متفرقات ..
عدد مرات القراءة:
1069
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :